الجزء الثالث


الفصل السادس والخمسون

مدخل الى الجزء الثالث

التأكد من أن الأدوات المساعدة (المعينات)

والإجراءات تفيد أكثر مما تضر

 

 

عندما كنت (أنا ديفيد ورنر) في حوالي العاشرة من عمري، أخذوني الى طبيب لأني كنت أعاني مشاكل في قدمي. كنت أقع دومأ على الأشياء ويلتوي كاحلي. ولم يكن أحد يعرف بعد أن هذه هي العلامات الأولى للضمور العضلي المتقدم .

فحص الطبيب قدمي اللتين كانتا ضعيفتين ورخوتين بعض الشيء، ووصف لي قوس إسناد يصنعه لي اخصائي في أدوات التجبير والعظام في البلدة .

وعندما أصبح القوسان جاهزين وضعهما الرجل تحت قدمي وسرل : " هل يؤلمان ؟". قلت : "لا". فأرسلني الى البيت وهو يوصيني باستعمالهما يومياً .

وكرهت القوسين . . لا لأنهما كانا يؤلماني بل لأن المشي بهما أصعب من المشي بدونهما . وكان القوسان يدفعان باطن قدمي الى الأعلى ويثنيان كاحلي الى الخارج . وصرت أقع وألوي كاحلي أكثر من السابق .

حاولت الاحتجاج . ولكن أحداً لم يصغ الي، إذ أنني كنت مجرد طفل . وقالوا لي: "عليك الاعتياد عليهما .. من يفهم أكثر: أنت أم الطبيب ؟".

لهذا فقد كنت أعاني بصمت في أغلب الأحيان . وكنت أنزع القوسين من الحذاء وأخفيهما كما أمكن . أما حين يكتشف الجرم فكنت أنال عقوبتي. كانوا يشعرونني بأني سيء ومذنب لأني لا أفعل ما هو "الأفضل " لمصلحتي.

بعد سنوات عديدة ، وكانت مشيتي قد ساءت أكثر، وصفوا لي مشدات معدنية كانت تمسك كاحلي بثبات ، ولكنها كانت ثقيلة وغير مريحة ، وجعلتني أشعر بالارتباك أكثر من أي وقت مضى. وكرهت المشدات ، ولكني كنت أستعملها لأني أمرت بذلك .

وفي أحد أيام العطل مشيت مسافة طويلة في الجبال . كانت المشدات تحف جلد الجهة الأمامية من ساقي بشدة الى درجة ظهرت معها قروح عميقة ومؤلمة . ورفضت استعمال المشدات ثانية .

ولم يصلح الأمر إلا بعد سنوات طويلة ، وبعد فترة من عملي مع الأطفال المعوقين ، حيث تفتق ذهن صانع مشدات ، وذهني أنا، عن شكل مسند الكاحل الذي يلبي احتياجاتي. وأنا استعمل الآن مثندين بلاستيكيين خفيفي الوزن يؤمنان لي المرونة والإسناد اللذين يلائماني على أفضل وجه .

وعندما استرجع الماضي في ذاكرتي اكتشف أن الطبيب لم يكن يعرف أكثر مني ما أحتاجه أنا. فقد كنت أنا هو الذي يعيش مع قدمي! صحيح أني لم أكن أستطيع ، وأنا في سن العاشرة ، أن أفسر كل آليات ما كان يحدث ، ولكني كنت أشعر بما يساعدني على التحرك بشكل أفضل وما لا يساعدني. وربما لو ان الكبار المتشوقون للمساعدة أشركوني في تقرير ما أحتاجه لكنت حصلت على أدوات أفضل بالنسبة لاحتياحاتي. ولما كنت شعرت بالذنب والشقاوة لأني عبرت عن رأيي.

لقد تعلمت شيئاً من تجارب الطفولة هذه . تعلمت مدى أهمية الاستماع الى الطفل المعوق ، وسؤال الطفل في كل مرحلة عن شعوره تجاه الأداة المساعدة أو التمرين ، واشراك الطفل وأهله في تقرير ما يحتاجه . وقد لا يكون الطفل وأهله دوماً على حق . ولكن الأطباء والمعالجين وعاملي إعادة التأهيل ليسوا على حق دوماً، هم أيضاً. يمكن للجميع أن يقتربوا من تلبية احتياجات الطفل باحترام كل واحد لمعارق الآخرين ، والبحث سوية عن حلول .

يأتي بعض أفضل التحسينات التي تدخل على الأدوات المساعدة والتجهيزات من أفكار واقتراحات الأطفال الذين يجربونها.

 

احتياطات عند توفير الأدوات المساعدة والتجهيزات والاجراءات للطفل

 

للتأكد من أن الأدوات والتجهيزات تلبي فعلاًُ احتياجات الطفل خذ في اعتبارك ما يلي:

1 - مدى ضرورة الأدوات المساعدة أو التجهيزات ؟ هل يمكنها أن تساعد غيرها على تدبير شؤونه :؟ مثلاً:

هناك مصابة بالتهاب المفاصل وأصبح فخذاها أضعف من أن يحملا ثقل جسمها . يمكنك أن تزودها بمشدات وعكازين . ولكن ، انتبه ! فهذه الأدوات لن تجعل فخذيها أقوى بل قد تجعلهما أضعف نظراً لأنها ستستطيع أن تمشي من دون استخدام عضلات الفخذين .

chapter56-2chapter56-2

وكذلك ، فإن استعمال العصا بدلاً من العكاز يساعدها على استعمال وتقوية عضلات فخذيها (أنظر ص 587).

وقد يكمن الحل الأفضل في تمرين الفخذين لتقويتهما . مثلاً: ان المشي في الماء يسهل على ساقيها حمل جسمها .

 

تجنّب جعل الطفل كثير الاعتماد على الأدوات المساعدة !

2- عندما يكبر الطفل - أي طفل - وينمو، تتغير احتياجاته باستمرار. ولا بد من تكرار إعادة التقويم لمعرفة ما إذا كان يجب تغيير الأداة المساعدة أم أنها لم تعد ضرورية . إسأل الطفل عما يريده . مثلاً:

كان محسن بطيئاً في تطوير توازنه للجلوس . وفي البداية ساعدته الأحزمة على الجلوس ثابتاً ومنتصباً .

ولكن ، مع استمراره في النمو فإن إبقاءه مربوطاً الى الكرسي كان يمكن أن يمنعه من تحسين توازنه أو من تعلم الجلوس بل مساعدة.

ويمكن مساعدة محسن أكثر بواسطة مقعد مسند ساقيه ووركيه ولكنه يسمح له بموازنة الجزء الأعلى من جسمه من دون مساعدة (أنظر ص 573).

3- كثيراً ما تعمل أداة مساعدة بسيطة زهيدة الكلفة صنعت خصيصاً لتلبية احتياجات طفل معين أفضل من واحدة تجارية مكلفة . مثلاً:

كثيراً ما تكون الكراسي المتحركة التجارية كبيرة جداً على الأطفال وصعبة التكيف مع احتياجات وضعياتهم . وتصليح هذه الكراسي صعب ومكلف . أما استبدال بعض قطعها فقد يكون أقرب الى المستحيل .

ويمكن صنع كرسي بسيط من الخشب أو الخشب المعاكس بسهولة لكي يلائم حجم الطفل واحتياجات وضعياته . ويكون التصليح واستبدال القطع سهلاً نظراًَ لاستعمال

إطارات دراجة وقطع عادية أخرى (أنظر ص 620).

4- فكر بالقدرات الاقتصادية المحدودة للعائلة والمجتمع . فكلما كبر الأطفال احتاجوا - تكراراً الى أدوات مساعدة أكبر حجماً، مثل مشدات السيقان والأطراف الاصطناعية والمقاعد الخاصة . لذلك ، فإما أن تستعمل أدوات رخيصة الى درجة تسمح باستبدالها من حين لآخر، أو أدوات يمكن تكبيرها مسهولة . مثلاً:

قد تنفق العائلات الفقيرة أحياناً ما يعادل دخلها لمدة سنة كاملة لشراء مشد حديث ومكلف له مفاصل ركبة وكاحل وحذاء خاص .

وعندما يكبر النل أو ينكسر المشد لا تتمكن العائلة من تحمل نفقات إصلاحه أو استبداله ، فيعود الطفل الى الزحف ، ويصاب بتقلصات ، وقد لا يتمكن من المشي ثانية .

المشد الرخيص من دون مفاصل لن يجعل الطفل يثني ركبتيه للجلوس . ولكن بالامكان استبدال المشد بكلفة زهيدة ، وهكذا يكون بإمكان الطفل أن يبقى واقفاً . ويمكن صنع حوالي 20 مشداً زهيد الثمن بسعر مشد واحد غالي الثمن .

5 - استخدم الفرص الخاصة المتوفرة في المناطق الريفية وابحث عن طرق يمكن للطفل أن ينفذ بها تمارينه كجزء من العمل واللعب اليومي مع الآخرين .. لا كعمل روتيني بغيض وممل يبعده عن الآخرين ويجعله مختلفاً . مثلاً:

6 - عندما يكون هنالك مجال للإختيار إجعل الأدوات التجبيرية خفيفة وغير مرئية قدر الامكان . مثلاً:

7 - حاول تكييف الأدوات المساعدة والتجهيزات لتتوافق مع الثقافة وطريقة المعيشة لمحلية . وربما كان المثال الأفضل عن التكيّف مع الوضع المحلي هو "طرف جايبو" (أنظر أيضاً الفصل 67).

في الهند يقرفص القرويون كثيراً . وهم يطبخون ويأكلون على الأرض . ولا يستطيع شخص له ساق اصطناعية عادية أن يقرفص لأن الساق لا تنثني بما يكفي عند الركبة والكاحل . وكذلك فإن الساق العادية لم تصنع لتستخدم عارياً أو في المأء.

صمم "طرف جايبور" لتلبية احتياجات القرويين في الهند، وله ركبة ذات مفصل ينثني حتى النهاية . أما الجزء الذي يمثل القدم فمصنوع في معظمه من المطاط وهو غاية في المرونة ، ويسمح للشخص بالقرفصة . وله شكل ولون القدم (بما في ذلك الأصابع ). وهو مضاد للماء مما يمكن صاحبه من المشي في الماء أو في حقول الرز من دون الاضرار به . والساق زهيدة الكلفة وسريعة التركيب . (من أجل مزيد من المعلومات عن "طرف جايبور" أنظر الصفحة 636).

8 - إجعل الأدوات المساعدة والتجهيزات جذابة وممتعة قدر الامكان . ولاختبار جاذبية أداة ما لاحظ ما يلي:

  • هل يسعد الطفل بأداته ويعتز بها؟
  • هل تعجب الأداة الأهل ؟
  • هل يريد الأطفال الآخرون استعمالها أو اللعب بها؟

9 - من الأخطاء الشائعة تزويد الأطفال بمشدات تزيد مما يلزمهم . وكثيراً ما يأتي الأطفال الى مركز إعادة التأهيل مثقلين بمشدات كيرة وثقيلة لا يحتاجونها أبداً أو أنهم لم يعودوا بحاحة اليها . وقد تبطىء هذه المشدات من حركتهم . لذلك ، تفحص دوماً الأشياء التي يستطيع أن يفعله الطفل بالأداة المساعدة ومن دونها . جرّب الأدوات المساعدة الأصغر والأخف وزناً أو حاول عدم اللجوء الى الأداة المساعدة على الاطلاق . وقبل كل شيء، إسأل الطفل عما يفضل .

تقويم : أي التشوهات يجب تصحيحه

وأيها ينبغي عدم تصحيحه

 

يبحث القسم الثاني من هذا الكتاب ، بالاضافة الى الأدوات المساعدة (المعينات ) والتجهيزات، طرق تصحيح تقلصات المفاصل أيضاً، وذلك في الفصل 59. وبقدر ما عليك أن تقرر ما إذا كان المشد ملائماً فإن عليك أن تقرر أيضاً ما اذا كان تصحيح تقلص ما يساعد الطفل فعلاً .وعلى الرغم من أن تقلصات عديدة تزيد الصعوبات التي يواجهها الطفل فإن بعضها قد يساعده عملياً ويجب أن يترك بلا تصحيح. مثلاً:

 

قد يكون من الأفضل عدم تصحيح التقلّص بالنسبة لهذا الطفل.

 

ومن الأمثلة الأخرى على التقلصات التي تكون فائدتها أحياناًَ أكبر من ضررها: تقلص الأصابع عند الأشخاص مشلولي الأيدي (أنظر ص 183) وانشداد عضلات الظهر عند الأشخاص المصابة حبالهم الشوكية أو المصابين بسوء تغذية عضلي (ديستروفى) (أنظر ص 375).

تحذير: يقوم جراح العظام أحياناً بإجراء عمليات جراحية للأطفال المصابين بشلل دماغي تشنجي لتصحيح التقلصات أو الوضعيات المشوهة من دون تقويم كامل لنتائجها على الطفل . وكثيراً ما يصعب على الأطفال أن يمشوا أو أن يقوموا بحركات معينة بعد العملية . لذلك ، استثسر دوماً معالجين وأطباء عظام آخرين قبل اتخاذ قرار بإجراء العملية .

قبل تقرير تصحيح أي تقلصات أو تشوهات حاول التأكد من أن التصحيح سيساعد الطفل على عمل الأشياء بشكل أفضل .

ما هو الأهم : المظهر أم حسن الأداء؟

 

عندما يتحتم الاختيار بين أداة مساعدة أكثر فائدة في الاستعمال وأخرى أكثر جاذبية ( أو عدم استعمال أي أداة على الاطلاق ) فمن المهم أن يأخذ الأنسان في الحسبان العوامل الثقافية وأن يحترم رغبات الطفل وأهله. واليك قصة أخرى:

 

مد يد المساعدة لأمل

 

عندما كانت أمل في الثالثة عشر من عمرها كانت ذات يوم تساعد والدها في معصرة قصب السكر التي كان يديرها بغل . دخلت يدها بين تروس المعصرة فسحقتها وكان لابد من قطعها من عند الرسغ.

سرعان ما شفي الساعد ولكن نفسية أمل لم تشفى، وبدا وكأنها سحقت هي أيضا. كانت أمل فتاة سعيدة ، أما الآن فصارت تجلس صامتة ولا تساعد في أعمال البيت وترفض الخروج منه . وصارت تبقي ساعدها مخبأ في ثيابها أوخلف ظهرها.

قلقت عائلة أمل عليها. أخذوها الى أخصائية في المدينة فحصتها واقترحت تركيب طرف اصطناعي لها. وخيرتها بين "خطّاف " مفيد في الاستعمال وبين يد اصطناعية شكلها طبيعي أكثر ولكنها أقل فائدة في الاستعمال . وشجعت الأخصائية أمل على اختيار الخطاف وشرحت لها جيداً كيف ستتعلم استعماله بشكل جيد. ولكن أمل فضلت اليد.

وكانت اليد غالية جداً، ولكنها بدت وكأنها طبيعية ، ووافقت العائلة . وكان على والدها أن يبيع بغله ليسدد الثمن وبقي مديناً لسنة كاملة .

وبمرور الزمن لم تستخدم أمل يدها الجديدة أبداً. وجربتها بضع مرات ولكنها بدت باردة لا حياة فيها. وذات يوم أخذتها أمها الى السوق ومدها مركبة . وظنت أمل أن الجميع ينظرون اليها. وأشار صبيان كانا من أصدقائها الي يدها الاصطناعية وضحكا. فلم تعد أمل تضع اليد أبدا.

وذات مرة ، زارت عاملة القرية الصحية بيت أمل ، ورأت أن الكل منهمك في عمله إلا أمل التي كانت جالسة بهدوء في الزاوية .

وبعد أن تحدثت العاملة الصحية مع العائلة اقترحت عليهم بذل كل جهد لمعاملة أمل كالأطفال الآخرين وقالت : "شجعوها على المساعدة في العمل والمشاركة في كل أعمالكم . ولا تتظاهروا بأن يدها ليست مفقودة ، بل اقبلوما كما هي. اجعلوما تعرف انكم تحبونها وأنكم بحاجة ألى مساعدتها كالسابق ".

وهكذا، بدلأ من الشعور بالشفقة على أمل ، أو تركها تجلس حزينة على نفسها، بدأ أفراد العائلة يعاملونها كما في السابق قبل الحادث . وصاروا يطلبون منها أن تساعدهم في أعمال البيت وتحضير الوجبات والاعتناء بالأطفال . ولم تكن أمل راغبة في البداية ، وكانت تجد كل شيء صعباً، ولكن سرعان ما تعلمت عمل أشياء كثيرة باستخدام يدها السليمة وساعد اليد المبتورة . وبدأت أمل تكسب ثقة جديدة بنفسها، ومع الزمن بدأت تذهب الى السوق لوحدها ولاحظ الناس في البداية يدها المفقودة ، أو كانوا يهمسون : "مسكينة !". ولكنهم عندما رأوا كيف تعمل كل شيء بشكل جيد توقفوا عن الشعور بالشفقة عليها وبدأوا يعاملونها كأي انسان أخر.

عند محاولة تقرير الأداة التي نريد علينا أن نوازن بين الفائدة والجاذبية التي تساعد الطفل على الانسجام والاندماج بأفضل ما يمكن ضمن عائلته ومجتمعه .

كثيراً ما يركّز أخصائين إعادة التأهيل على أهمية الجدوى، أو "الوظيفية ". ولكن القبول في المجتمع أمر مهم جداً أيضاً . وقد يكون أكثر أهمية في بعض الأماكن . ولهذا، فقبل محاولة إقناع طفل كأمل بالقبول بأداة تجعل تشوهه ملحوظاً أكثر، علينا أن نفكر بتأثير هذا عليه (أو عليها). ففي بعض المجتمعات سرعان ما يقبل الناس الطفل وأداته المساعدة على حد سواء. أما في مجتمعات أخرى فإن لدى الناس معتقدات أو مخاوف عميقة تجاه الشخص الذي لا يكون جسمه "كاملاًُ". وفي نوع ثالث من المجتمعات يكون بتر اليد عقاباً ودليلاً على السرقة . كما أن الفتاة التي لديها عاهة ما قد لا تجد زوجاً . ولهذا فقد يكون من المهم جداً بالنسبة لها ، من الناحية

الاجتماعية ، الحصول على أداة مساعدة تبدو طبيعية أو أقل إثارة للانتباه ، حتى ولو لم تكن الأداة تعمل (إذا كانت العائلة قادرة فإن الحل الأفضل قد يكون أحياناً بامتلاك طرفين اصطناعيين : خطاف للاستعمال المنزلي أو أثناء العمل و "يد" أو "تلبيسة " للخروج أمام الناس ).

 

 

قد يكون المظهر مهماً.

مثلاً، ان أفضل الحلول لحالة بتر اليدين الاثنتين هو إجراء عملية تستخدم عظمي الساعد ليعملا ك "كماشة ". وهذه العملية بسيطة بالنسبة لجراح العظام .

وعند إتمامها لن يحتاج الشخص الى أي أدوات لازمة للإمساك بعدد كبير من الأشياء. والفائدة الاكبر هنا هي أن الانسان يستطيع أن يشعر بما يمسكه . ولكن أشخاصاً قليلين يختارون هذا البديل لأنه يبدو غريباً جداً، كما يقولون .

 

 

من الطبيعي أن تشعر الطفلة (أو الطفل ) بالخجل أو أن تحاول اخفاء اعاقتها. وعلينا أن نعمل في سبيل فهم أفضل لها. ولكن الناس لا يغيرون عاداتهم بسرعة . وكثيراً ما يكون لدى الطفلة وأهلها أسبابهم المعقولة لمخاوفهم ، وعلينا أن نتعلم تقبلها. ولكن علينا أن نساعد الطفلة وعائلتها والمجتمع على أن يصبحوا أكثر تقبلاً لإعاقة الطفلة وتوفير كل الفرص الممكنة لها.

وعلينا أن نساعد الطفل على امتلاك الشجاعة . فكثيراً ما يخاف الطفل ذو الإعاقة الحديثة من الخروج الى المجتمع أو العودة الى المدرسة . وقد يلاحظ الأشخاص أو الأطفال الآخرون الأمر في البداية ، وقد "يشعرون بالشفقة " على هذا الطفل أو يحاولون إزعاجه أو السخرية منه . أما إذا استطعنا مساعدته خلال الفترة الصعبة الأولى فكثيراً ما يعتاد الناس "اختلافه " بسرعة ويقبلون هذا الاختلاف والطفل نفسه . وكلما ازداد عدد المعوقين الذين يمتلكون الشجاعة للخروج الى المجتمع يكون الأمر أسهل على من يأتي بعدهم لأن الناس يصبحون أكثر انفتاحاً وتقبلاً لمثل هذه الأمور.

وفي قصة أمل ، حاولت أخصائية إعادة التأهيل حل مشكة الفتاة باعطائها يداً اصطناعية ، وأنفقت العائلة مالاً كثيراً في سبيل ذلك . ولكن "اليد" الجديدة لم تحل المشكلة . والواقع أن أمل لم تتقبلها أبداً، ولم تستعملها . ولكن مشكلتها - التي هي عاطفية في جزء كبير منها - حلت أخيراً عندما ساعدها كل أفراد العائلة على الانضمام اليهم ثانية في أعمالهم اليومية ، وعلى الحساب ثقة جديدة بنفسها .

وهذا أمر في غاية الأهمية . والواتع أننا كثيراً ما نحاول العثور على أجوبة تقنية لمشاكل هي في معظمها مشاكل شخصية أو اجتماعية أو عاطفية . وهكذا ترانا نلجأ الى الأدوات المساعدة (المعينات) والتجهيزات . وأحياناً تكون هذه الأدوات لازمة . ولكنها قد لا تكون ضرورية في أحيان أخرىى، بالاضافة الى كونها مكلفة جداً أو أنها تجعل الحياة صعبة على الطفل (ولو كانت تساعده جسدياً الى حد ما). لذلك :

 

قبل تقرير ما إذا كان الطفل يحتاج إلى أدوات مساعدة خاصة أو مشدات أو جراحة أو تجهيزات معينة ، وتقرير نوعها، فكر بدقة باحتياجات الطفل ككل ضمن إطار عائلته ومجتمعه .


الفصل السابع و الخمسون

"مشغل لصنع الأدوات المساعدة"

يديرها المعوقون

 

في الفصل الثاني من هذا الكتاب تحدثنا عن أهمية المراكز الخاصة بإعادة التأهيل في إطار القرية (أو المحلة ) والتى يديرها عاملون محليون من المعوقين .

ان أحد المظاهر الهامة لمثل هذا المركز عبارة عن مشغل أو ورشة بسيطة ولكنها مجهزة تجهيزاً ملائماً لصنع الأدوات المساعدة الأساسية وأدوات إعادة التأهيل بأكلاف منخفضة . وكذلك فإن الورشة تمنح المعوقين فرصة تعلم مهارات مفيدة ، وكسب بعض المال ، والتحول الى قدوة جيدة يحتذي بها الأطفال المعوقين الآخرين وعائلاتهم .

وليست هنالك صيغة محددة لكبر حجم المشغل أو ما يجب أن يحتويه . وكثيراً ما يفضل البدء بمشغل صغير مع ترك مجال مفتوح لتوسعه .

ان "مشغل إعادة التأهيل " يمكن أن يحتوي على أقسام وتجهيزات خاصة بأي من الأنشطة التالية ، أو بها كلها:

  • قوالب جصية لتصحيح التقلصات والقدم الملتوية .
  • تلحيم وحدادة لصنع وتصليح الكراسي المتحركة والمعينات المعدنية الأخرى.
  • صنع المشدات باستخدام المعادن أو البلاستيك أو كليهما .
  • أشغال الجلد لصنع أحزمة المشدات وتعديلات الأحذية والصنادل وقطع الركبة .
  • أعمال النجارة لصنع العكاكيز والمشايات واطارات الاستلقاء والوقوف والمقاعد الخاصة والكراسي المتحركة الخشبية .
  • الخياطة (بالماكينة إن أمكن ) لصنع مقاعد الكراسي المتحركة والأحزمة والثياب الخاصة وأشياء أخرى.
  • صننع الأطراف الاصطناعية لصنح أطراف بسيطة من القصب (البامبو) أو الجلد، وربما بعض الأطراف المعقدة أكثر من الخشب أو الألمنيوم أو الراتنج والبلاستيك .
  • صنع الدمى والألعاب (أو يمكن صنع هذه الأشياء في "ورشة أطفال " منفصلة . أنظر الفصل 49).

الأنشطة التي تولّد دخلاً كجزء من وظيفة المشغل

 

يمكن كذلك استخدام مهارات وأدوات التلحيم والنجارة والخياطة والأشغال الجلدية لصنع أشياء أخرى. غير تلك اللازمة لإعادة التأهيل . ويمكن للمشغل والعاملين فيه صنع أشياء يمكن بيعها للمساهمة في تغطية نفقات البرنامج .

وعلى سبيل المثال ، فإن العاملين المعوقين في ورشة "بروخيمو" في المكسيك يصنعون الكراسي ذاق الإطارات المعدنية والمقاعد المصنوعة من خيطان بلاستيكية محاكة ، وينتجون الصنادل ذات النعال المصنوعة من مطاط اطارات السيارات ، وسلعاً مطبوعة بالحرير كالجزادين والقمصان (تي شيرت ) والمرايل (مأزر). وكذلك فإن الورشة توفر خدمات تلحيم أو تصليح المحاريث والدراجات والآلات والأحذية وأشياء أخرى كثيرة . ومؤمن بيع هذه السلع وتقاضي مبالغ صغيرة عن خدمات التصليح بعض المال للبرنامج ، مما يساعده في التوجه نحو الاكتفاء الذاتي. وكذلك فإنه يؤمن التدريب والخبرة العملية للمعوقين الذين قد يختارمن فيما بعد أن يعملوا لحسابهم الخاص.

 

ولكن يجب الحرص على عدم صنع أشياء كثيرة في ورشة واحدة ، وخصوصاً إذا كانت المساحة محدودة .

لأن هذا قد يجعل الورشة تعيش فوضى لا متناهية .


 

المبنى

يمكن البدء إنطلاقاً من أي قطعة أرض خاوية أو أي مبنى يمكن توفيره . واذا كان لديكم ما يكفي من المال أو تمكنتم من تأمين تعاون الأهالي (أو كليهما) فقد تستطيعون بناء ورشة ولكن ، كثيراً ما يكون الأفضل هو البدء انطلاقاً من مبنى قديم مستأجر أو مستعار وعدم بناء الورشة الخاصة بالبرنامج إلا بعد حيازة الخبرة وتكوين فكرة أفضل عن حقيقة ما تحتاجون اليه . هنالك ثلاثة أمور هامة :

1 - حاولوا جعل المشغل قريباً بما يكفي من بقية أجسام مركز إعادة التأهيل ، فهذا أريح ، ولكن بعيداً بما يكفي بحيث لا يزعج ضجيجه المناقشات والعلاج مع الأطفال وعائلاتهم .

2 - إجعلوا المشغل في المناطق الحارة جداً جيدة التهوئة (فيها حركة هواء دائمة ). وقد يكفي أن يكون المكان مع جدار واحد أو أكثر، مفتوحاً كلياً إلا من قضبان الحماية .

3 - تأكدوا من وجود مساحة واسعة للتخزين . وتكبر أهمية هذا الأمر، إذا تم جمع المشدات والكراسي المتحركة والدراجات والأشياء الأخرى القديمة والمستعملة لإعادة استعمالها كقطع غيار توفيراً للمال .

 

 

ترتيب مكان العمل

 

ما من برنامج إلا ويحتاج إلى تخطيط لكيفية الاستفادة من استعمال المساحة المتوفرة . ولكن هناك بعض الأمور الهامة إذا كان اشخاص الذين يستعملون الكراسي المتحركة أن يصبحوا عمالاً:

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

  • يجب ، ترك فراغ كاف في كل مكان يسمح بمروركرسيين متحركين في ان معاً.
  • يجب أن تكون بعض منصات العمل - على الأقل - منخفضة بما يكفي لكي يعمل الانسان عليها وهوجالس في الكرسي المتحرك أوعلى مقعد صغير. اصنع هذه الطاولات بحيث يمكن للكراسي آلمتحركة الاقتراب منها أو الدخول تحتها بأقل ما يمكن من العقبات .
  • يجب تخزين المعدات والمواد في مكان يسهل الوصول اليه بواسطة الكرسي المتحرك . وكذلك الأمر بالنسبة لمفاتيح ومآخذ (برايز) الكهرباء.

 

ويبين الرسم في الصفحة 535 كيفية ترتيب ورشة "بروخيمو"، ولقد أدرجناه كمثال ، لا كنموذج .

 

المعدات والتجهيزات

 

يعتمد ما تحتاجه الورشة على الأنشطة التي ستقوم بها، وعلى مدى بساطة أو تعقيد التكنولوجيا المستخدمة في كل نشاط ، وما إذا كانت الكهرباء والمعدات الكهربائية متوفرة أم لا. ويكاد يكون من الممكن صناعة كل آلأدوات من مواد محلية وبمعدات يدوية ومن دون كهرباء. وحتى الكراسي المتحركة يمكن صنعها من الخشب ، بمعدات أو تجهيزات قليلة . وقد يكون من الممكن الاستعانة بورشة تلحيم أو ورشة تصليح سيارات قريبة لتنفيذ عمليات اللحام القليلة المطلوبة . ولكن وجود المعدات التي توفر الوقت والجهد يجعل العمل أسهل وأسوع وأكثر متعة : وعلى سبيل المثال ، فإن توفر ماكينة خياطة ودولاب مسن (يدوي أو كهربائي) وفرن على الغاز أو الكهرباء (لتسخين البلاستيك للمشدات )، وتجهيزات تلحيم أو كورة حداد ومنفاخ كبير، كل ذلك يؤمن انتاج أشياء كثيرة .

وسيجري بحث المعدات والتجهيزات الأساسية للورشة في هذا القسم الثالث من الكتاب ، وبتفصيل أكبر، في الفصول التي تتحدث عن صنع الأنواع المختلفة من الأدوات المساعدة (المعينات ).

 

ان احدى قطع التجهيزات المكلفة جداً والهامة جداً في الوقت نفسه مي منشار القوالب الكهربائي. وهذا الجهاز مفيد جداً لقص المشدات البلاستيكية المقولبة عن القوالب الجصية . والجهاز آمن نسبياً لأن شفرته تهتز ولا تدور، ولذا فإنها تقطع الأشياء الصلبة ، كالجص ، بسهولة أكبر مما تقطع الأشياء الطرية كالجلد واللحم .

 

التدرّب على مهارات المشغل

 

جرى بحث الطرق الممكنة لتعلم مهارات المشغل المختلفة في الفصل 54. وسنكتفي هنا بتكرار القول ان احدى أفصل الطوق لتعلم العمل في المشغل هي "التعلم بالممارسة " أو التعلم من خلال العمل تحت إشراف وتوجيه من هو أكثر خبرة . وقد يرغب الحرفيون المحليون ، كالنجارين والحدادين والإسكافيين ، بالمساعدة في تعليم أعضاء الفريق . واذا كان الفريق يضم شخصاً أو اثنين من ذوي الخبرة الحرفية الأساسية ، فإن بامكان هذا الشخص أن يعلم الآخرين . أما بالنسبة لصنع المشدات والأطراف فقد يساعد في الأمر أن يقوم أحد أعضاء فريق إعادة ألتأهيل بزيارة مشغل للقوالب وصنع الأطراف والتعلم فيه .. أو ربما كان باستطاعة صانع ماهر للمشدات أو الأطراف أن يأتي لأسابيع قليلة للمساعدة في اقامة المشغل والحصول على المواد الأولية وتعليم الفريق المحلي.

ان استخدام طريقة ناشطة للتعلم من خلال الممارسة ، الى جانب عمل دؤوب لتلبية الاحتياجات اليومية ، تمكن أعضاء الفريق أن يكتسبوا مهارة نسبية بسرعة . ومن ناحية أخرى، فاذا كان الفريق مؤلفاً - في بعضه على الأقل - من معوقين شباناً لم يعملوا أبداً قبل ذلك أو لم يتعاونوا كأعضاء فريق واحد، فإن التعلم والعمل يمكن أن يتقدما ببطء في المرحلة الأولى.

الإد ارة وتوزيع الأعمال

 

ان الأمور الخاصة بكيفية تنظيم العمل فى المشغل ، ومن سينظمه ، هي قرارات تجب مناقشتها بعناية وتقريرها من قبل المجموعة . وفي بعض البرامج "ريس " أو "مشرف " يكلف كل شخص بعمل ما . وقد يكون هذا أكثر فعالية . ولكن البرامج "التي محورها الناس " تفضل طريقة أكثر تعاونية ، حيث تشترك المجموعة كلها في اتخاذ القرارات الأساسية . وبمثل هذه الطريقة قد يتم اختيار منسق (أو عدة منسقين بمسؤوليات مختلفة ). ولكن المنسق لا يعطي الأوامر، بل هو يأخذها من المجموعة . وتكون هذه الطريقة أقل فعالية عادة وأكثر خلقاً الاضطراب . ولكنها - على العموم - أكثر إمتاعاً . ويميل العاملون فيها الى إظهار اهتمام وأخذ مسؤولية ومبادرة (ووقت راحة ) أكثر مما لو كانوا تحت إمرة ريّس ما .

وكذلك فإن على الفريق أن يقرر كيفية تقسيم العمل : من يعمل ماذا . ان بعض المشاغل التي توظف معوقين تستعمل طريقة "خط التجميع "، حيث يقوم كل شخص بعمل تكراري بسيط ، مثل قص قطعة أنبوب واحدة ، مرة بعد مرة ، أو وضع الأسياخ في الدواليب . ولا تحتاج هذه الطريقة إلا الى تدريب قليل نسبياً لكل عامل . وكثيراً ما ينجح فيها المتخلفون عقلياً، الذين يتعلمون بتكرار فعل الشيء ذاته مرة بعد مرة .

غير ان معظم الناس يشتغلون بشكل أفضل عندما يستطيعون صنع شيء ما من بدايته وحتى نهايته . ويمكن لهؤلاء أن يشاركوا طفلة وعائلتها الشعور بالرضى عندما يبدو الكرسي المتحرّك أو المشد أو اللعبة التي صنعوها جميلة وتعمل بشكل جيد . في "بروخيمو" يكون العاملون ( كل بمفرده أو أزواجاً)، كلما أمكن ، مسؤولين عن انتاج أداة ما انتاجاً كاملاً . وهم يبدؤون بالمساهمة في تقييم احتياجات الطفل وينتهون برؤية مدى الجودة التي تلبي بها الأداة الجاهزة احتياجات ذلك الطفل . وبهذه الطريقة يمكن لكل عامل أن يرى الفائدة الشخصية لكل أداة يصنعها . وقد تكون هذه الطريقة أقل فعالية ولكنها أكثر ارضاء. وبهذا فإن الفريق يراقب النتائج ، لا الساعة ، ويعمل أولاً من أجل الناس لا من أجل المال . وهذه الطريقة ذات الطابع الشخصي مهمة جداً بالنسبة لبرنامج مرسوم لخدمة الناس الذين هم أكثر احتياجاً .

يقدم القسم الثالث من هذا الكتاب معلومات عن مجالين رئيسيين : (1) الاجرادات التجبيرية غير الجراحية (مد التقلصات والقدم الملتوية بالقوالب )، (2) انتاج أدوات إعادة التأهيل بأكلاف زهيدة . ويمكن جمع هذا كله في ورشة خاصة بالقرية أو المحلة ، كتلك التي ذكرناها هنا . لكن الكثير من الأدوات المساعدة يمكن أن تصنع في البيت بأيدي أفراد عائلة الطفل .

ولتشجيع العائلة على المشاركة في صنع الأدوات المساعدة ، ثم تصليحها فيما بعد، يمكن دعوة الأمهات والآباء والأخوة أو الأخوات الى الورشة للمساعدة في صنع الأداة . ويمكن للطفل المعوق أيضاً أن يساعد في صنع أداته . ان بعض أفضل العاملين اليوم في "بروخيمو" كانوا قد بدأوا صغاراً ساعدوا في صنع عكاكيزهم أو كراسيهم المتحركة، ثم بدؤوا يساعدون في صنع أدوات للآخرين .

والأمر المثالي هو أن يفعل كل انسان كل ما يستطيع للمساعدة والتعلم ، من الآخرين ، أي أن يصبح الجميع عائلة واحدة كبيرة يعمل أفرادها معاً ويستمتعون بذلك .


الفصل الثامن و الخمسون

المشدات

 

المشدات أدوات تساعد في "إبقاء" السيقان أو أجزاء أخرى من الجسم في وضعيات مفيدة . وهي : عادة واحداً من غرضين أو الغرضين معاً:

1 - تأمين الإسناد أو الثبات لمفصل ضعيف . مثلاً: هذا طفل مصاب بشلل الأطفال :

2 - المساعدة على منع أو على تصحيح التشوه أو التقلص . مثلاً : قدم هذا الطفل ملتوية .

 

تحذير: يجب تقييم الحاجة الى المشدات بناية فائقة . ويجب عدم استعمالها إلا إذا كانت ستساعد الطفل على التحرك بشكل أفضل وعلى أن يصبح أكثر استقلالاً. ويمكن لكثرة المشدات أن تضعف العضلات عملياً وأن تسبب إعاقة أكبر. وكقاعدة عامة . حاول استعمال أقل ما يمكن وأخف ما يمكن من المشدات لمساعدة الطفل على أن يقوم بوظائفه بشكل أفضل (أنظر الفصل 56).

 

مشدات مختلفة للاحتياجات المختلفة

أنواع مشدات الساق السفلى هي:

 

مشد القدم

يصنع عادة من بلاستيك في قالب. للتشوهات في القدم (وليس الكاحل ) كالقدم الحادة المسطحة بشدة.

 

مشد ما فوق الركبة

للضغف في الساق العليا والركبة، وربما الكاحل والقدم أيضاً.

 

مشد ما تحت الركبة

للضعف أو التشوهات في الساق السفلى والكاحل والقدم .

 

مشد ما فوق الركبة مع حزام ورك

للضعف الحاد في الوركين والساقين.

 

أنواع أقل استعمالاً (موصوفة في الصفحتين 547 و 558) وتشمل :

 

مشدات إبعاد الساقين

للأوراك المخلوعة أو لتلف رأس عظم الفخذ (أنظر ص 158).

 

 

مشد ليلي لوضعية القدم

لإبقاء القدمين والساقين في زاوية معينة إذا كانت تنثني نحو الداخل.

 

مشد جسم أو "كورسيه"

لتقوّس العمود الفقري

 

مشد مع جسم مشدات ساق

لجسم وظهر ضعيفين يرافقهما ضعف في الورك والساق.

مواد وطرق مختلفة لصنع المشدات

كما ذكرنا في الفصل 56 يجب على المشد المثالي أن ..

  • يحقق الغرض منه بشكل جيد (مساعدة الطفل على المشي أو التحرك بشكل أفضل ).
  • يكون مريحاً .
  • يكون خفيف الوزن وقوياً .
  • يكون جذاباً قدر الإمكان .
  • يكون سهل التركيب والخلع .
  • لا يؤذي.
  • يكون زهيد الكلفة .
  • يكون صنعه سهل وسريع ، بمعدات محلية محدودة .
  • يستلزم مواد محلية أويسهل توفيرها .
  • يكون سهل التصليح وسهل التعديل مع نمو الطفل .
  • يعمّر طويلاً.

 

للأسف، ما من مشد يلبّي كل هذه المتطبات ، لذلك حاول ، قدر الإمكان ، أن تركّز على احتياجات الطفل.

نقدم في هذا الفصل أفكاراً حول صنع مشدات بمواد مختلفة ، وعندما تقرر صنع مشد ما فعليك أن تدرس بعناية كلاً من احتياجات الطفل والموارد المتوفرة (أنظر الفصل 56).

من الحكمة البدء أحياناً بقالب أو مشد مؤقت بسيط وزهيد الكلفة لرؤية كيف يعمل وما فيه من مشاكل .

احتفظ بمشدات قديمة كبر أصحأبها عليها لتجربتها على أطفال آخرين قبل صنع المشد النهائي.

ولكن يجب أن تراعي مشاعر الطفل وعدم إحباطه من خلال استخدام مشدات لا تلائمه بشكل جيد.

 

أمثلة عن مشدات وجبائر بسيطة جداً وزهيدة الكلفة

جبيرة ساق مؤقتة من الكرتون أو الورق المطوي أو ساق ورقة موز أو نخيل جافة ، سميكة ومعقوفة .

جبيرة أصبع من أنبوب المنيوم

جبيرة اصبع من بذرة المانغا

إنزع أولاً القشرة الخشبية للبذرة (النواة ) ثم اربط القشرة مثبتاً إياها على الأصبع فتجف لتصبح جبيرة ثابتة . وإذا أردت تغيير شكلها فانقعها في الماء أولاً.

جبيرة كاحل من قصب البامبو قطعة من البامبو الجاف يمكن تسخينها وثنيها.

مشدات كاحل من كأس بلاستيكية من أجل الاستعمال الليلي أو المؤقت على طفل صغير.

 

لطفل رضيع :

 

لطفل أكبر

 

مشدات معدنية أو بلاستيكية

 

تكون المشدات الحديثة والعالية النوعية مصنوعة عادة من المعدن أو من البلاستيك المشكل (المقولب ).

والمعدن الأفضل للمشدات عبارة عن خليط من الألمنيوم والفولاذ، فكلاهما قوي وخفيف الوزن . ولكن مشدات هذه الخلائط كثيراً ما تكون مكلفة جداً وقد يصعب الحصول عليها . أما الألمنيوم الصافي فخفيف جداً، ولكنه ينكسر بسهولة ، وخصوصاً عندما تحاول ثنيه . والفولاذ أرخص وأسهل للثني والتلحيم ، ولكنه أثقل بكثير.

وربما كان البلاستيك الأفضل للمشدات هو ال "بوليبروبيلين "، فهو قوي وخفيف وسهل التشكيل عند تسخينه.

تباع القطع المعدنية المسبقة التشكيل لصنع هذه المشدات في مجال الأدوات التجبيرية .

والمؤسف أنها كثيراً ما تكون غالية جداً بالنسبة لبرنامج شعبي. لكنك تستطيع أحياناً إقناع مركز عظام كبير بأن يهبك مشدات قديمة يمكنك أن تأخذ منها مفاصل الركب وقطع أخرى لاستعمالها في صنع مشدات معدنية أو بلاستيكية عالية النوعية . وكذلك ، فإن هناك الكثير من المشدات المكسورة أو التي كبر أصحابها مهملة في زوايا الالوف من البيوت ، ويمكن لحملة لتشجيع العائلات على التبرع بهذه الأشياء أن تقلل كثيراً من تكاليف صنع المشدات عالية النوعية .

يمكن صنع المشدات المعدنية أو البلاستيكية الزهيدة الكلفة في ورشة القرية . ويمكن لهذه المشدات أن تكون بسيطة ، وأن تصنع ببساطة ، مع مفاصل أو من دونها. ولأن الأطفال يكبرون بسرعة فإنهم كثيراً ما يحتاجون الى مشد جديد كل 3 أو 6 أشهر. وهذا ما يجعل من المهم جداً إبقاء الكلفة منخفضة والعمل بسيطاً (أنظر الفصل 56 ، ص 527).

ان لكل من المشدات المعدنية والمشدات البلاستيكية محاسنه ومساوئه ، التي نبحثها كلها في الصفحتين 543 و 550.

وفي المكسيك ، وجدنا أن البلاستيك يعمل بشكل أفضل بالنسبة لمعظم الأطفال الذين يحتاجون الى مشدات لما تحت الركبة ، وأن الأطفال (والأهل ) يحبون هذه المشدات أكثر من غيرها.

غير ان الطفل الذي يعاني إنشداداً قوياً في العضلات (نتيجة للتشنج أو للتقلصات ) الذي يشد قدمه كثيراً الى أحد الجانبين ، هكذا

قد يحتاج الى مشد معدني له شريط للكاحل . بعد وضع الساق والقدم في المشد، يشد الشريط ليدفع القدم الى وضعية أفضل .

جهّز المشغل - إن أمكن - بما يصلح لصنع المشدات البلاستيكية والمعدنية على حد سواء. وبهذه الطريقة يمكنك أن تصنع ما يبدو أكثر ملاءمة لكل طفل .

المشدات المعدنية

 

تتلخص حسنات أو فوائد المشدات المعدنية البسيطة في سهولة وسرعة صنعها بالاضافة الى رخص تكاليفها. وهي كثيراً ما تعمر أكثر، كما أنها أبرد من البلاستيك إذا استعملت مع الصنادل أو القباقيب في الطقس الحار. ولكن لهذه المشدات سيئاتها أيضاً، فنظراً لأنها يجب أن تركب على حذاء أو صندل أو قبقاب خشبي يصنع خصيصاً أويضاف الى المشد نجد أن هناك زيادة فى العمل وفي الكلفة . وكذلك ، فإن هذه المشدات ثقيلة الوزن وغير رشيقة وكثيرة الظهور للعيان . وعندما يكون الطقس حاراً ورطباً يمكن للجلد أو القماش ، أوحتى المعدن، أن يبلى بسرعة ، ناهيك عن أن الأحذية أو الجزمات الي لا يستطيع الطفل تبديلها (لأنها مثبتة بالمشد) تنتن إذا ما أصابها البلل .

مشدات القضيب المعدني (*) التي تستخدم "حديد التسليح" (وهو المستخدم في الأعمال الإنشائية المختلفة وفي الاسمنت المسلح).

من أجل مشد طوله أقصر من 50 سم يمكنك استخدام قضيب ثخنه 5 مم . أما من أجل مشد أطول فيجب أن يكون القضيب أثخن ، وحتى 8 مم .

 

ملاحظة: هذه النعال المسطحة القعر تجعل المشي أكثر صعوبة .

 

(*) كثير من المعلومات حول المشدات في هذه الصفحة والصفحات التالية منقولة معدلة عن كتابين : " Poliomyelitis " تأليف: Huckstep ، و Orthopaedic Aids تأليف: C. Dartnell أنظر المراجع في آخر الكتاب.

أحذية وقباقيب للمشدات المعدنية

كثيراً ما تكون الأحذية الجلدية العالية أفضل في المجتمعات التي يستخدم الأطفال فيها الأحذية .
وكذلك فإن من الأسهل ارتداء الحذاء عندما يمكن فتحه كلياً . ويساعد أيضاً قص الجزء الأمامي من الحذاء.
ان ترك الأصابع مفتوحة لكي "تتنفس " له أهميته أيضاً إذا كان الطفل لا يرتدي جورباً (أو كان لا يغسلها).

ان شراء أحذية بنعال مخيطة يمكن أن يساعد في إضافة نعال أسمك واجراء تغييرات أخرى. (والواقع أن معظم أحذية هذه الأيام نعال بلاستيكية أو مطاطية ملصقة بالحذاء أو مصنوعة معه في قطعة واحدة . وهذه يصعب التعامل معها).
ومما يؤسف له أن الأحذية الجلدية مكلفة جداً، كما أنها قد لا تدوم طويلاً في المطر والوحل والأماكن الوعرة . ولذا، فإنك قد ترغب في صنع أحذية بسيطة وزهيدة الثمن ، ذات نعال خشبية ، أو في صنع القباقيب . والتصميم التالي مأخوذ عن Simple Orthopaedic Aids الذي يعطي تعليمات كاملة ( أنطر ص 642).

 

 

 

 

 

 

 

في المجتمعات التي يمشي فيها معظم الأطفال حفاة قد يفضل الطفل المعوق قبقاباً مفتوحاً . وهذا التصميم معدل عن كتاب Poliomyelitis وعن "صندل جايبور".

 

 

 

 

ملاحظة : يصعب لبس هذه القباقيب المفتوحة في الأقدام المشوهة أو ذات الأصابع المتقلصة . وفي مثل هذه الحالات يمكن للقباقيب العالية الوجه أو الجزمات أن تكون أفضل .. أو استعمل مشدات بلاستيكية مشكلة خصيصاً لتلائم القدم .

كيف تضبط حركة القدم صعوداً وهبوطاً
ضبط تشوهات القدم المتدلية (الساقطة ) وأصابعها

ان الطفل المصاب ب "سقوط القدم" أو قدم رخوة متدلية بحيث يتوجب عليه أن يرفع قدمه عالياً في كل خطوة..

 

يحتاج الى مشد يحافظ على القدم مرفوعة . لذلك ، استعمل مشداً بلاستيكياً...

 

 

 

 

.. أومشداً معدنياً له مسند خلفي يجعل القدم تنثني الى الأعلى، وليس الى الاسفل .

 

 

 

 

 

 

نابض رفع أصابع القدم
هذه طريقة أخرى للمساعدة على تجنب سقوط القدم تعتمد على نابض لرفع أصابع القدم .

ضبط ارتفاع القدم والانثناء اللاإرادي للركبة

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

مفاصل الركبة

المشدات المزودة بمفاصل للركبة قابلة للاقفال تسمح للطفل الذي يستعملها بثني ركبتيه للجلوس أو القرقصة .

 

تبقى الركبة التي لا تنثني مرضية بالنسبة لمعظم الأطفال ، إذ يمكنهم الجلوس والساق ممدودة .


ولكن في بعض المجتمعات يتصرف الطفل بشكل أريح إذا استطاع أن يقرفص وعلى العموم ، فإن المشدات ذات المفاصل لها مساوئها، فهي أكثر طفة وتحتاج الى وقت أطول لصنعها . كما أن الطفل يكبر عليها بسرعة إذا لم تكن قابلة للتعديل . ولذا، عليك أن تفكر في الأمر قبل أن تقرر.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

مشدات تتبع شكل الساق
يمكن ثني القضيب المعدني المسطح ليأخذ شكل الساق أكثر. وليس هذا ضرورياً دوماً، ولكنه إذا ما صنع بشكل جيد فإن المشد يعمل بشكل أفضل ، وخصوصاً عند استخدام القضيب مع بلاستيك مشكل ( مقولب ).

المشدات القابلة للتعديل
مع نمو الطفل يمكن تطويل المشد المصنوع بهذا الشكل .

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

مشدات الركبة (استعمل التصميم في الصفحة 543)

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أشرطة (أبازيم) الكاحل

 

 

 

 

 

النعل المرفوع ، أو " الرافعة"، للساق الأقصر من الأخرى

(من أجل التعليمات حول قياس فارق الطول بين الساقين وأجهزة القياس المصنوعة منزلياً، أنظر ص 34).

 

 

 

 

 

 

هام : قبل تثبيت الرافعة بشكل دائم على حذاء أو صندل ما، يمكنك أن تختبرها بربطها على رافعة مؤقتة . وراقب الطفل وهو يمشي واسأله إن كانت الرافعة تعجبه . وقد يلزم تجربة ارتفاعات مختلفة قبل أن تقرر أيها أفضل .
ملاحظة: لكل الأطفال تقريباً ساق أقصر بقليل من الأخرى، وهو ما لا يؤثر عادة على كيفية المشي. ولا تلزم النعال المرفوعة (" الرافعات ") عادة اذا كان الفارق في الطول بين الساقين أقل من 2 سم .
ولكن الطفل الذي يجرجر قدمه لأن وركيه ينثنيان نزولاً في ذلك الجانب قد يستفيد من رافعة صغيرة في الجانب الآخر، حتى لو كانت تلك الساق بنفس طول الأخرى أوحتى أطول . (أنظر ص 163).

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أطلب من صانع أحذية أو صنادل أن يعلمك كيفية تثبيت النعال والنعال المرفوعة ، أو العالية .

المشدات البلاستيكية
مشدات لتحت الركبة

بالنسبة لمعظم الأطفال الذين يحتاجون الى مشد تحت الركبة، فإن المشدات البلاستيكية المعمولة خصيصا ً لتلائم ساق وقدم طفل معين لها حسنات عديدة، فهي:

- خفيفة الوزن وكثيرا ً ما تكون مريحة أكثر من المشدات المعدنية.
- تناسب الطفل تماما ً وبشكل مريح (إن صنعت جيدا ً).
- يمكن لبسها مع أحذية أو صنادل عادية يمكن تغييرها بسهولة عند الاهتراء أو البلل. وممكن تغيير الأحذية بين أوقات المدرسة والعمل.
- مقاومة للماء وسهلة التنظيف.
- أقل ظهورا ً للعيان من المشدات المعدنية، ويمكن ارتداء جوارب فوقها لاخفائها لمن يرغب.
- يفضل الأطفال عادة هذه المشدات ويرجح استعدادهم لوضعها باستمرار.

 

 

 

 

 

 

 

على الرغم من أن صنع المشدات البلاستيكية يحتاج الى بعض المزيد من التجهيزات والخبرة ، فإنه ما أن يتعلم عامل القرية تقنية الصنع الأساسية حتى يتمكن بسرعة وسهولة صنع مشد معدني بسيط بقبقاب.

أما سيئة المشدات البلاستيكية فهي أن البلاستيك "يتعب" بعد سنة أو اثنتين وينكسر. وعلى العموم، فإن الأطفال الذين يكبرون يحتاجون الى مشدات أكبر باستمرار. ومن الحكمة المحافطة على القالب الجصي لمشد كل طفل بحيث يمكن صنع مشد جديد بسهولة إذا لزم الأمر.

 

 

ان الكلفة الأكبر في صنع المشدات البلاستيكية هي كلفة الضمائد الجصية المستعملة في صنع قالب للساق. ويمكن خفض هذه الكلفة كثيرا ً بأن تصنع بنفسك مواد الضمائد الجصية اللازمة (أنظر ص 569).

قد تبدو المشدات البلاستيكية غير مريحة في الطقس الحار ويمكنها أن تؤدي الى تهيج الجلد والى التهابات فطرية إذا لم تتوفر إجراءات عناية كافية. ويمكن لهذه المشدات أن تصبر أكثر برودة إذا ما بعلنا فيها "ثقوب تهوية" أو قطعنا منها جزءا ً خلفيا ً.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

ان الاستحمام يوميا ً أمر مهم لتجنب تهيج الجلد، كما أن ارتداء جوارب القطن (وليس النايلون) تحت المشد وتغييرها يوميا ً يساعد كثيرا ً.

كيف تصنع المشدات البلاستكة
نورد هنا طريقتين لصنع -أو تشكيل- المشدات البلاستيكية (باستخدام القالب):

تستخدم الملريقة الأولى دلاء بلاستيكية قديمة أو أواني مشابهة، وتحتاج الى تجهيزات أقل. ولكن هذه المشدات، للأسف، يمكن أن تنكسر بسهولة عند استخدامها للمشي. ولكنها تشكل مشدات ليلية (للارتداء خلال النوم) ممتازة وزهيدة الكلفة.

تستخدم الطريقة الثانية صفائح من بلاستيك الـ"بوليبروبيلين". وهي تحتاج الى تجهيزات اضافية (مثل شفاط التفرغة) كما أنها أكثر كلفة بقليل. لكن هذه الطريقة تعطي مشدا ً عالي النوعية يمكنه أن يعيش أشهرا ً، وأحيانا ً سنوات.

الطريقة الأولى: مشد من الدلو (السطل) البلاستيكي

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

تتألف عملية صنع مشد الدلو البلاستيكي من 3 خطوات رئيسية:

أ- صنع قالب جص مفرغ لساق الطفل . ب - صنع قالب جص صلب للساق . ج – تشكيل مشد الدلو البلاستيكي بواسطة الحرارة .

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

ج – تشكيل مشد الدلو البلاستيكي بواسطة الحرارة .

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الطريقة الثانية: مشدات "البولببروببلين"
البوليبروبيلين Polypropylene عبارة من بلاستيك خاص متوفر بألواح كبيرة في مخازن بيع المعدات التجبيرية وبعض معامل البلاستيك. والالواح قياس 60*30 سم تكون كافية عادة لصنع معظم المشدات. يجب أن تكون هذه الالواح بسماكة 3 مم للمشدات الأرق والاكثر مرونة وبسماكة 4 - 5 مم للمشدات الأقوى والأقل مرونة.

إذا ما توفر البوليبروبيلن فهو أحسن أنواع البلاستيك للمشدات. وهو مرن وقوي في أن معا ً، وسهل المد والتشكيل وهو ساخن. وتتراوح كلفته ما بين دولار أميركي واحد ودولارين للمشد (حسب البلد). وكذلك فإنه يمكن استخدام البولييثيلين ولكنه أكثر قابلية للتجعد إذا ما سخن كثيرا ً. وبامكانك تجربة أي نوع من البلاستيك تجده. وهناك برنامج في الباكستان يستخدم نوافذ المسيارات البلاستيكية بالرغم من أن هذه عبارة عن نوع قاس وشفاف من البلاستيك (بليكسيغلاس) يصعب مده وتشكيله عندما يكون ساخنا ً.

الطريقة التالية هي التي يستخدمها صناع المشدات الأخصائيون. ونحن نقوم هنا بتبسيطها قدر الامكان. وتكاد التجهيزات والمواد اللازمة تكون نفسها التي تلزم للطريقة الأولى (أنظر ص 551). ولكن يمكن صنع مشدات عالية النوعية بسهولة أكبر مع توفر بعض المعدات الإضافية لم ولكنها ليست ضرورية بالمطلق). وهذه المعدات الإضافية تشمل:

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

التأكد من ملاءمة المشدات البلاستيكية تماما ً ومن أنها مريحة
أن المشكلة الاكثر شيوعا ً في المشدات لبلاستيكية هي أنها تضغط على النتوءات العظمية. ولتجنب ذلك:

إذا ضغط المشد كثيرا ً على المناطق أو غمرها عندما رتديه الطفل ..

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

يمكن للتبطين الطري في داخل المشد أن يجعله مريحا ً أكثر. والأماكن التي قد تحتاج الى تبطين هي:

للتبطين، يمكنك استخدام مادة تسمى "موليسكين" moleskin . أو مادة بلاستيكية رغوية خاصة متوفرة لدى مخازن بيع المعدات والأدوات التجبيرية. أو يمكنك أن تلصق نتفا ً من بطانية قطنية أو من إطار سيارة داخلي. (ولكن تأكد من أن الطفل يرتدي جوارب قطنية لتجنب المشاكل الجلدية).

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

ان تحديد مدى اتساع أو ضيق جوانب المشد في النقاط المختلفة يعتمد على الاحتياجات الخاصة لكل طفل على حدة.

 

 

 

 

نماذج مختلفة من المشدات البلاستيكية للاحتياجات المختلفة
لقد بينا في أماكن عدة من هذا الكتاب نماذج مختلفة من المشدات وكيف يمكن أن تلبي الاحتياجات المحددة للطفل. أنظر مثلا ً الصفحات 66 حتى 73والصفحة 116. وندرج هنا بعض الأفكار الأخرى من أجل مشدات بلاستيكية مختلفة:

مشد لما تحت الركبه بسند الركبة

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

مشد ركبة للإسناد الجانبي

ان مشدا ً يسند الركبة قد يساعد الطفل الذي يعاني من انحناء جانبي أو من انخلاع جزئي في الركبة.

المشدات البلاستيكية كا فوق الركبة
ان أسهل المشدات البلاستيكية لما فوق الركبة هي عمارة عن مشد من قطعة واحدة ليس فيه مفاصل للركبة. يمكنك صنع هذا المشد بنفس طريقة صنع مشد ما تحت الركبة, مع قطعة للقدم أو بدونها. وهذه المشدات مفيدة لصغار الأطفال.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

مساند الجسم

في معظم الحالات لا يوفر مشد الجسم (أو سترة الجسم) إلا فائدة قليلة أو لا فائدة على الاطلاق في تصحيح تقوس العمود الفقري أو منع تزايد التقوس. لكن إذا كان العمود الفقري "مثنيا ً"، أي شديد التقوس، الى درجة تجعل الجلوس صعبا ً أو مضطربا ً، فالطفل قد يجلس براحة أكبر ويستعمل يديه بحرية أكبر إذا استعمل مشد الجسم.

 

 

 

 

 


الفصل التاسع و الخمسون

تصحيح تقلصات المفاصل

نبحث في هذا الفصل الأدوات المختلفة المستعملة في التقويم (التجليس ) التدريجي للأطراف التي تعاني من تقلصات المفصل .
وهناك في الفصل 8 معلومات عن التقلصات وأسبابها والوقاية منها . أما تمارين تجنب التقلصات وتصحيحها فقد وردت في الفصل 42. أنظر الفهرس صفحة 647، بحثاً عن مراجع أخرى حول التقلصات .
وكثيراً ما يمكن تقويم تقلصات المفاصل تدريجياً بواسطة القوالب أو المشدات التي تبقي المفصل - بلطف ولكن بثبات - في وضعية المد لفترة زمنية طويلة . ونشدد هنا على "اللطف" لأنه إذا لم يعالج الأمر بعناية كبيرة فسيكون من السهل جداً التسبب باصابة ما.

 

 

 

 

 

إجعل مناطق الضغط واسعة دائماً. تجنّب الضغط على الركبة وخلف عقب القدم وعلى المناطق العظمية.

 

 

 

 

 

 

إذا كان باستطاعة الطفل أن يبقى في السرير فإن أداة كهذه قد تعمل بشكل جيد. ( ولكن ، حاول إبقاء الورك ممدوداً بحيث لا تتسبب الأداة بتقلصات في الورك في أثناء تقويمها الركبة ).

هناك طرق عديدة لتقويم التقلصات تسمح للطفل بأن يستمر في تنقلاته . وهذه الطرق تشمل :

 

 

 

 

 

 

 

 

لقد بحثت حسنات وسيئات الطرق الثلاث الأولى في الصفحة 85. ومهم أن تقرأ تلك الصفحة قبل أن تقرر أي طريقة ستستعمل لطفل معين. أما الطريقة الرابعة (التحزيم ) فتستعمل على الأغلب في حالة القدم الملتوية عند الأطفال حديثي الولادة (أنظر ص 565).

كيفية تصحيح التقلصات باستخدام القوالب الجصية

المثال الذي نقدمه هنا خاص بالركبة ، ولكن الطرق الأساسية تبقى هي نفسها بالنسبة للتقلصات في الكاحل والقدم والمرفق والرسغ

 

 

 

 

صب قالب الرجل

- الأسبوع الأول

 

 

 

 

 

 

تقويم القالب بالأوتاد

يتم تقويم (أو تجليس أو "فتح ") القالب قليلاً كل بضعة أيام . ويمكن فعل ذلك كل يومين أو ثلاثة عند الطفل الصغير أو الشخص صاحب التقلص الحديث . أما أصحاب التقلصات القديمة ، فلا بد أن يكون التقدم أكثر بطئاً . وتوفيراً في التكاليف غيّر القالب كل أسبوع أو عشرة أيام .

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

تنبيه : عند مد الساق استعمل ضغطاً لطيفاً ومستمراً حتى تبدأ الساق تشعر بالالم قليلاً. لا تحاول إحداث تقدم بسرعة لأنك بذلك قد تسبب ضرراً دائماً للأعصاب أو الأوتار أو المفصل .
قد يشعر الطفل ليوم أو أكثر بعد المد ببعض الانزعاج خلف الركبة . وهذا طبيعي إلا إذا كان هناك ألم شديد. ويمكنك اعطاء الأسبربن للطفل . وإذا اشتكى الطفل من ألم فوق نقاط الضغط أو النتوءات العظمية فاخلع القالب أو افتح فيه نافذة لترى ما إذا كان هنالك ثقة يتشكل .

تحذير: عند قولبة طفل فقد الاحساس في أطرافه كن شديد الحذر لتجنب تقرحات الضغط ، واستخدم ضغطاً حفيفاً جداً.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

تقويم ساق يصعب مدّها

 

 

 

 

 

 

 

 

 

تقويم تقلص أصبع القدم

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

بالنسبة لطفل يعيش في منطقة أبعد من أن يسمح بتغيير في القالب كل بضعة أيام قليلة ، يمكنك أن تجرب صنع أداة تشد القدم تدريجياً الى الأعلى من دون حاجة الى تغييرات متكررة في القالب . وإليك احدى الأفكار.

 

 

 

 

تحذير: إذ أرسلت الطفل الى البيت مع قالبه فتأكد من أن العائلة تعرف علامات الخطر. وإذا ظهر أي من هذه العلامات فاجعل العائلة تعيد اليك الطفل بسرعة أو تزيل
القالب بنفسها .

علامات الخطر:

  • ألم حاد دائم ، وخصوصاً في المناطق التي يمكن أن تظهر فيها قروح ضغط .
  • لون أصابع القدم يصبح غامقاً أو يتغير.
  • الإحساس بخدر (تنميل ) أو بحرقة .
  • رائحة شبيهة برائحة اللحم الفاسد (علامة متأخرة وخطيرة جداً)

لنزع القالب من دون أدوات ، في الحالات الطارئة ، أغرقه بمياه دافئة ثم فكه أو مزقه .

ملاحظة: هذا القالب ليس بقوة القالب الذي يغطي القدم تغطية كاملة ، وهو لا يدوم كثيراً بالنسبة لطفل شديد النشاط والحركة . وفي العادة فإنه لا يعمل إلا بالنسبة طفل من غير تشوه جانبي كبير في القدم أو الكاحل . وقد يحتاج هذا القالب الى التغيير مرتين أو ثلاثاً مع تزايد استقامة القدم .

كيفية تصحيح التقلصات باستعمال مشدات قابلة للتعديل

تتلخص فائدة هذه المشدات في أنه لن يكون على الأطفال أن يزوروا مركز إعادة التأهيل كثيراً لتعديلها، إذ يمكن للعائلة أن تفعل ذلك في البيت .
وتبيع مخازن معدات التجبير في بعض البلدان مفاصل خاصة للركبة والكاحل يمكن اقفالها فى وضعيات مختلفة . ولكن هذه المفاصل مكلفة جداً . وعلى العموم ، فإن بامكان أي حرفي ماهر أن يجمع شيئاً مماثلاً:

 

 

 

 

يمكن صنع نموذج زهيد الكلفة وأبسط بكثير من قضيب معدني مبروم أو مسطح

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

تصميمان لمشدين قابلين للتعديل لتصحيح تقلصات الكاحل

 

 

 

 

 

 

 

 

مشد خشبي قابل للتعديل لتقلصات الركبة والكاح

 

 

 

من أجل الأدوات المصنوعة منزلياً لتقويم التقلصات ، والتي تستخدم إطارات السيارات الداخلية أو أي مواد مرنة أو نابضة أنظر الصفحة 85.

تحذير:
إذا كان شكل الركبة كهذه فربما كانت مخلوعة . ويمكن لمحاولة تقويمها أن تجعل الإنخلاع أسوأ . ولذلك ، احرص حرصاً فائقاً على ممارسة الضغط على الساق فقط ، تحت الركبة وخلفها، وليس على القدم . حاول تصحيح الخلع تدريجياً (من خلال تقديم الساق السفلى الى الأمام ) قبل محاولة التقويم وإن أمكن ، إستشر عاملاً صحياً خبيراً أو طبيباً أخصائياً .

 

 

 

 

 


الفصل الستون

تصحيح الأقدام الملتوية (الحنفاء)

ملاحظة: بحثنا في الفصل 11 مسألة الأقدام الملتوية (الحنفاء). نحن نقترح أن تقرأ الصفحات من 114 الى 116 قبل محاولة تصحيح قدم ملتوية .

كلما كان الطفل أصغر سناً عندما تبدأ بتقويم قدمه كانت النتائج أسهل وأسرع . وللحصول على أفضل النتائج إبدأ بعد ولادة الطفل بيومين أثنين . وإذا كان عمر الطفل أكثر من سنة فإن التصحيح الجيد لا يكون عادة ممكناً إلا بالجراحة . ولقد أدرجنا في الصفحة 116 طرقاً تساعد على التنبؤ بمدى سهولة أو صعوبة التصحيح بالنسبة لطفل معين .

 

 

 

 

الطريقة الأولى: التحزيم
تعمل هذه الطريقة بشكل جيد مع طفل يعاني من التواء هو بين الخفيف والمعتدل ، وخصوصاً عندما يكون ممكناً وضع القدم في وضعية شبه طبيعية . وهذه الطريقة أسهل وأقل كلفة من وضع القدم في قالب ، وهي تعطي أحياناً نتائج أفضل . ستحتاج هنا الى:

    • صبغة البنزوين (لدهن الجلد تسهيلاً لتثبيت اللباد اللاصق بقوة . أكسيد الزنك الموجود في هذه الصبغة يساعد على حماية الجلد).
    • لباد جراحي لاصق (بطانة ) بسماكة 8 مم وبعرض 2.5 سم على الأقل .
    • شريط لاصق أوشريط أكسيد زنك بعرض 2.5 سم .

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

    شدّ التصحيح كل يومين أو ثلاثة بمد شريط جديد فوق الشريط القديم ، وبالطريقة نفسها . وفي اليوم السابع أزل كل شيء واترك الساق حرة حتى اليوم التالي. وفي اليوم الثامن ضع لباداً وشريطاً جديدين .
    (تابع على الصفحة التالية )

    تمارين فترة التحزيم
    أثناء وجود قدم الطفل في الحزام يجب على أحد أفراد العائلة أن يقوم باجراء تمارين المد لهذه القدم في كل مرة يتم فيها إطعام الطفل أو التغيير له (8 مرات يومياً على الأقل).

     

     

     

     

     

     

    إذا لم تستقم القدم كلياً خلال حوالي 3 أشهر من التحزيم والتمارين فربما كان الأمر يحتاج الى جراحة .

    الطريقة الثانية : القوالب الجصية

    تستخدم هذه الطريقة تقنية قولبة شبيهة بتلك الخاصة بتصحيح التقلصات (أنظر الفصل 59). ويتم تقويم لقدم الملتوية تدريجياً فى مراحل ثلاث :

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

    هام: بعد أن تكون القدم الملتوية قد صححت فلا بد من توجيه عناية كبرى لمنع عودتها الى ما كانت عليه . ان لكل من التمارين والقوالب أهميتهما . وبعد إزالة التحزيم أو القوالب واصل تمارين المد الموصى بها مرتين في اليوم (أنظر ص 115) . أما مشدات الاستعمال بعد تصحيح القدم الملتوية فتجدها في الصفحة 115.
    ويحتاج أطفال كثيرون للاستمرار في ارتداء المشدات حتى يكتمل نموهم (13 - 18 سنة ) . إذا ما تكرر ظهور المشكلة نفسها فقد يحتاج الأمر الى جراحة .
    هذه الطفلة التي كانت قدماها ملتويتان تحتاج الى استعمال المشدات ليل نهار، على الأقل حتى تبدأ المشي، ثم في الليل فقط بعد ذلك .
    نفحص القدم بشكل منتظم ، ولسنوات ، بحثاً عن أي علامة على أن القدم بدأت بالالتواء من جديد . قد يحتاج الأمر الى قوالب محسنة .


الفصل الواحد و الستون

مواد القوالب المنزلية

على الرغم من أن ضمادات الجص (الجبس / الجفصين ) التجارية تعمل بشكل أفضل ، فإنها عالية الكلفة . ويمكنك أن تصنع ضمادات جص منزلية بحوالي عشر الكلفة . وقد يستطيع الأطفال المعوقين تعلم كيفية صنعها . والمواد التي ستحتاج اليها هي:

    • "جص باريس ": إحصل ، ان أمكن ، على نوعية جيدة من هذا الجص مثل "جص باريس " المستخدم في صنع قوالب الأسنان . احفظه في علبة أو حاوية مغلقة جيداً ومضادة للرطوبة .
    • شاش أو "كرينولين": الكرينولين ، الذي هو عبارة عن قماش شبكي عالي النوعية ، يعمل بشكل أفضل . ويمكن كذلك استعمال الشاش العالي النوعية . ويجب أن يكون عدد الثقوب يتراوح ما بين 8 و 10 ثقوب في السنتيمتر. وكذلك فإن بامكان الشاش المستعمل في "صنع الجبن " أن يفي بالغرض ، ولكن ليس بالجودة نفسها .

     

     

     

     

     

     

     

     

    كيفية التحضير

    • إذا استعملت الشاش (أو شاش الجبن) فعليك أن تغمسه أولاً في محلول خفيف من محلول النشاء المستعمل في الغسيل والكوي ، ثم أن تجعله يجف ، مما يساعد على حفظ شكل الضماد .
    • قص القماش شرائط بالعرض الذي تريده .
    • أفرك القماش بمسحوق الجص ولفه أو إطوه بشكل مرتاح . لا تلفه مشدوداً إلا فإن الوجه الداخلي لن يتبلل عندما يغمس للاستعمال .

     

     

     

     

     

     

     

     

     

    ان المشكلة الأكثر شيوعاً هي أن الشاش لا يحمل كمية كافية من مسحوق الجص . وحتى لو وضعت الكثير منه فلا بد من وقوع بعضه . والاختبار يأتي عند استعمال الضمادات المبلولة : فعندما تحك كل طبقة بالتي تليها يجب أن تختفي خيوط القماش ضمن السطح الجصي الرطب والناعم . وإذا لم يحصل هذا فإنه يعني أن ليس هنالك ما يكفي من الجص وأنه لن يصبح قاسياً .

    اقتراح : احفظ بعض الجص الجاف جاهزاً في أثناء القولبة . واذا لزم الأمر رش بعض المسحوق فوق كل طبقة ضماد ونعمها بالفرك بيديك . وأضف مزيداً من الجص الى الطبقة الأخيرة وافركه لتشكيل سطح أملس .

    التخزين : لف ضمادات الجص بصحيفة قديمة أو ضعها في مغلفات بلاستيكية واحفظها في حاويات مانعة للهواء. ولا تحضر الكثير منها، إذ إنها قد تمتص الرطوبة وتفسد.

    تحذير: عند تبليل الضمادات لاستعمالها قد يضيع ثلث الجص في الماء. ولتقليل ما يضيع منه ضع الضماد في الماء بلطف ثم اتركه ينقط . واذا ما عصرته فأمسك به من طرفي اللفة واعصره بلطف باتجاه الوسط .

    ويحتاج الجص المصنوع منزلياً الى فترة أطول من تلك التي يحتاجها الجص التجاري "السريع " التجاري لكي يقسو. ولتسريع قسوة الجص سخن الماء أو أضف بعض الملح إليه .

    قوالب من الشمع

    من أجل صنع قالب للساق لصنع المشدات البلاستيكية فيما بعد، يمكن صنع القالب الأول ( الخارجي أو المفرغ ) من الشمع بدلاً من الجص . بامكانك أن تستعمل شمع الإضاءة (بارافين ) أو شمع العسل . ويمكن أن يكون الشمع أرخص بكثير من ضمادات الجص، وخصوصاً إذا كان من الممكن إعادة استعماله لصنع قالب من الشمع :

     

     

     

     

     

     

     

     

    إعادة استعمال الشمع: بعد صنع القالب الايجابي نقلاً عن القالب الشمعي (السلبي) يمكن إعادة استعمال الشمع نفسه : سخن قطعة القماش المشمع واستعملها لصنع قالب جديد، أو يمكنك أن تغلي القماش المشنمع في الماء جاعلاً القماش ينغمر بوضع قطع حجرية أو معدنية فوقه . وهكذا يصعد الشمع الساخن الى السطح . وعندما يبرد، خذه وأعد استعماله .

    مواد أخرى ممكنة لصنع القوالب والصب

    هناك مواد كثيرة يمكن استعمالها لصنع القوالب . ولمعظم هذه المواد سيئة مشتركة ، وهي أنها تحتاج الى وقت طويل حتى تقسو. والامكانات تشمل :
    1 - الورق الدبق (أنظر ص 471): يقسو ببطء شديد. الاستعمال الحذر لمصباح التسخين أو مجفف الشعر (سيشوار) يسرع جفافه .
    2 - مواد القوالب التقليدية . مثلاً:

    • تستخدم في المكسيك بعض عصارات نباتات معينة مغلية في شراب كثيف يغمس القماش بها، ويجف فيصبح قالباً.
    • في الهند، يصنع مجبرو العظام التقليديون القوالب باستخدام قماش مغطى بزلال (بياض) البيض الممزوج بالطحين.

    3 - طحين الكاسافا يستخدم أيضاً في الهند لصنع القوالب .

    ولصنع قالب صلب (إيجابي) لطرف ما (أنظر ص 552) يمكن أيضاً استعمال جص البناء بشكل جيد. (لا يمكن استخدام الشمع لأنه يذوب عند وضع البلاستيك الساخن عليه ). وكذلك يصلح الصلصال أيضاً ولكنه يحتاج الى أيام كي يجف .


الفصل الثاني و الستون

أدوات مساعدة على التطور

نبحث في هذا الفصل تصاميم أدوات مساعدة (معينات ) ل لاستلقاء والجلوس والوقوف والتوازن واستعمال اليدين والاتصال . أما أدوات المشي فتبحث في الفصل 63.
ان تقرير ما إذا كان طفل معين يحتاج الى أداة مساعدة ما أم لا، وما هو نوع الأداة التي يحتاجها، يجب أن يتلو تقييماً دقيقاً ومتكرراً . إذ يمكن للأداة التي تساعد الطفل في مستوى معين من التطور أن توقف هذا التطور في مستوء آخر. ونحن نقترح - عند التفكير بالأدوات المساعدة - أن تقرأ أولاً الفصول الخاصة بتطور الطفل ، والفصول التي تغطي إعاقة معينة للطفل ، والفصل 56.

ماتحظة: لقد أدرج الكثير من الأدوات المساعدة على التطور أصلاً في الجزء الأول من هذا الكتاب ، وخصوصاً في الفصل 9 (الشلل الدماغي)، وفي القسم (ج ) حول نمو الطفل . أما أدوات وتجهيزات اللعب والتمرين فموجودة ي الجزء الثاني، الفصل 46 (الملاعب ). وأما الالواح والكراسي المتحركة فهي في الفصول 64و 65و 66.

أدوات الاستلقاء
ان الاستلقاء على البطن وضعية جيدة للطفل لكي يبدأ بتطوير تحكمه بالرأس والكتفين والذراعين واليدين ، وكذلك لمد عضلات الوركين والركبتين والكتفين . غير ان بعض الأطفال يجدون صعوبة في هذه الوضعية . مثلاً:

 

 

 

 

كثيراً ما يمكن ل "الوتد"، أو المسند المائل ، أن يساعد. ويعتمد ارتفاع السطح المائل على احتياجات كل طفل بحد ذاته .

 

 

 

 

يمكن صنع "الأوتاد" أو المساند المائلة :

 

 

 

 

 

 

ويستطيع بعض الأطفال السيطرة بشكل أفضل على الكتفين والذراعين واليدين عند استلقائهم على أحد الجانبين.
إن إطار الاستلقاء على الجانب يمكن أن يكون مفيداً لبعض الأطفال الذين يعانون شللاً دماغياً حاداً . جرب الوسائد أو الكتل المبطنة من أشكال مختلفة حتى تجد ما هو الأفضل . لا تستخدم الأحزمة إلا إذا كانت ضرورية لتأمين وضعية جيدة .

ابحث كذلك عن أطر استلقاء لتقويم تقلصات التواء الورك (أنظر ص 81 و 86)، وأطر استلقاء ذات مجلات (ص 618 و 619).

 

 

 

 

أسرة قابلة للتعديل
هذا التصميم المنقول عن "مركز إعادة تأهيل المشلولين " في بنغلادش يمكن تعديله بسهولة وأنزاله من وضعية عالية الى وضعية منخفضة .

 

 

 

 

 

 

ملزمة إسناد ظهر قابلة للتعديل

قد يكون من الصعب إسناد شخص مشلول بشكل حاد لكي يستلقي على جانبه . فالوسائد تتحرك وتنزلق بسرعة . وتساهم هذه الملزمة البسيطة في حل المشكة . لقد صممها وصنعها عمال معوقون في "مركز إعادة تأهيل المشلولين " في دكا (بنغلادش ) (أنظر ص 518).

 

تحذير: لمنع تقرحات الضغط تاكد من تغيير وضعية الطفل تكراراً (أنظر الفصل 24 ) .

 

 

 

 

 

أدوات الجلوس

في الفصل الخاص بالشلل الدماغي ( أنظر ص 97 و 98) تشكيلة كبيرة من معينات الجلوس المبكر. وفي الفصل 25 تفاصيل تكييفات الجلوس الخاصة بالكراسي والكراسي المتحركة . وندرج هنا بعض الأفكار الأخرى .

 

 

 

 

 

 

 

 

أفكار أخرى للمباعدة ما بين الساقين

عن " آرتاج " و "دون كاستون "

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

ومن أبل مزيد من الأفكار حول تكييف المقاعد أنظر الفصول 9 و 35 و 65. وأنظر كذلك الزحافات والمشايات بمقاعد دوارة في الصفحة 98. أنظر أيضاً الطبعة العربية من كتابي "أدوات بسيطة لمساعدة المعوقين" ، و "نحن أيضاً نلعب ونتحرك "، الصادرين عن "ورشة الموارد العربية ".

أدوات الوقوف (أنظر أيضاً الصفحات 99 و 312 و 500)
كثير من الأطفال الذين يعانون مشاكل في التوازن أو التحكم بوقوفهم قد يستفيدون من الوقوف أو اللعب في "أداة للوقوف ". وحتى الطفل الذي قد لا يقف أو يمشي بنفسه أبداً يمكن لابقائه في وضعية الوقوف، وثقله على ساقيه ، أن يساعد دوران الدم ونمو العظام واكتساب القوة .

 

 

 

 

 

 

 

 

 

لوح الوقوف
أحياناً، يمكن لطفل ليس لديه ما يكفي من التحكم أو القوة لرفع رأسه وهومنبطح ..
.. أن يرفع رأسه بشكل أفضل وهو جاس أو واقف .

يمكن للوح وقوف بسيط أن يساعد على الإمساك بالطفل في وضعية ثابتة . هذا اللوح يستند الى طاولة .

 

 

 

 

 

 

 

 

 

اطارات الوقوف
تخدم هذه الإطارات بشكل رئيسي طفلاً يعاني تقلصات أو مفاصل مؤلمة ويجد صعوبة في الوقوف منتصباً . ويمكن أن يستقيم الطفل تدريجياً. يزال اللوح الخلفي لإدخال الطفل .

 

 

 

 

 

نموذج متحرك

 

 

 

 

 

 

 

 

 

إطار للوقوف والمشي

هذه أداة مفيدة للبدء بالوقوف والمشي بالنسبة للأطفال المشلولين أو المصابين بحدة في الجزء ما تحت الخصر (شلل نصفي، استسقاء الحبل الشوكي (سبينابيفيدا)، شلل دماغي يرافقه شلل مضاعف).

 

 

 

 

 

 

مشد للوقوف والمشي

 

 

 

 

 

أدوات للتوازن والتحكم بالجسم

لقد بحثت أنشطة تحسين التوازن في الصفحات 105 و 311 و 312. ونجمع هنا بعض معينات التوازن التي ورد ذكرها في أماكن مختلفة من هذا الكتاب ، مع بعض الأدوات الجديدة .

 

 

 

 

 

ألواح توازن

 

 

 

 

 

 

عوارض التوازن

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

معينات أخرى
هناك أدوات كثيرة لم يرد ذكرها بعد في هذا القسم الثالث ولكنها ذكرت في أماكن أخرى من الكتاب . ندرج فيما يلي إجمالاً لبعض هذه الأدوات لاعطائك فكرة أساسية وتوجيهك الى المكان الذي يجب أن تبحث فيه . وكذلك ، فإننا نقدم بعض الأفكار عن معينات لم تذكر سابقاً .

أدوات الأكل والشرب

 

 

 

 

أدوات قضاء الحاجة

 

 

 

 

أدوات الإمساك بالأشياء والوصول اليها (أنظر أيضاً الصفحات 6، 223، 230، 235، 336، 431، و 507 ).

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

معينات الاتصال (أنظر أيضاً فصل "كف البصر " ، 253 و 245 ، وفصل "الصم" ، الصفحات 259 - 275).

 

 

 

 

 

 

 

 

أدوات الفحص والقياس الجسدي والتسجيل

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


الفصل الثالث و الستون

بمرحلة التطور التى وصل اليها . ولتعلم المشي يمكن للطفل أن يمر بسلسلة من المراحل والمعينات :

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

ندرج في هذا الفصل تنوعاً من أدوات المشي التي يمكن صنع معظمها من فروع الأشجار أو من الخشب ، ويمكن صنع البعض الآخر من حديد تسليح الاسمنت أو الأنابيب المعدنية التي قد تتطلب تلحيماً.
ونحن إذ نورد هذه الأفكار فإننا لإ نفعل ذلك لكي نطلب منك نسخها كما هي، بل بأمل أن تعمل على اطلاق العنان لمخيلتك . استمّد الأفكار من هذه التصاميم واستخدم المواد التي لديك . واجعل أدواتك تلبي الاحتياجات الخاصة لطفل معين ، إن أمكن .
ومن الأمور التي تسهل العمل أن يحتوي مركز إعادة التأهيل على خيارات واسعة من الأدوات في متناول اليد، بحيث يمكنك أن تجرب أنواعاً مختلفة منها على طفل معين حتى تجد ما يفيده أكثر وما يعجبه أكثر.

العوارض المتوازية

في الفصل 46 حول الملاعب تصاميم بسيطة للمتوازيات المقامة في الهواء الطلق ، سواء تلك يمكن تعديلها أم غير القابلة للتعديل ، وذلك في الصفحتين 417 و 425 . كما أننا أوردنا في الصفحة 417 اقتراحات حول تعديل ارتفاع المتوازيين تلبية لاحتياجات كل طفل على حدة . والتصاميم الواردة هي:

  • متوازيات الهواء الطلق

 

 

 

 

متوازيات الداخل (تفاصيل تصميمية لاثنين من نماذج كثيرة )

 

 

 

 

 

  • متوازيان من الأنبوب الحديدي

 

 

 

  • أنبوب التوجيه المعدني

 

 

 

 

 

 

مشايات

هناك طرق كثيرة لصنع المشايات وإطارات المشي. وندرج هنا بعضاً منها يتراوح بين البسيط جداً والمعقد جداً . إختر التصميم والارتفاع بحسب احتياجات الطفل وحجمه .

 

 

 

 

 

يمكن صنع المشايات المبينة أعلاه من عوارض خشبية قياس 2 * 4 سم ( كتلك المستعملة تحت القرميد في الأسطح ) أو من أغصان الشجر أو شجيرات رفيعة . وتكرج العجلات الخشبية (أو المصنوعة من الخشب المعاكس ) بسهولة عندما يكون الوزن الذي تحمله خفيفاً لم عندما يدفع الطفل المشاية ) ولكن فعلها يكون كابحاً أو معرقلاً عندما يضم الطفل كل ثقله عليها ( عند نقل الخطوة ).

 

 

 

 

 

ان اختيار التصميم الذي يعمل بشكل أفضل بالنسبة لطفل معين كثيراً ما يحتاج الى تجربة وتغيير أشكال متعددة .

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

يمكن صنع هذه المشايات من أنابيب معدنية ملحومة أو مصوملة .

 

 

 

 

 

 

 

 

 

  • مشاية مصنوعة من قضيب حديدي صلب ولها مساند ذراع - تحتاج الى تلحيم

 

 

 

  • مشاية بسيطة مصنوعة من قضيب حديدي - تحتاج الى تلحيم

 

 

 

 

 

  • المشاية العربة

 

 

 

 

مقعد سيار ودراجة ثلاثية العجلات كمشايات

 

 

 

 

  • مشاية العنكبوت

 

 

 

 

 

 

 

 

 

  • مشايات للجلوس والوقوف

 

 

 

 

 

 

  • مشاية على شكل السرج

 

 

 

 

 

تحذير: يجب أن تستعمل مشايات الجلوس ، إذا ما استعملت على الاطلاق ، كخطوة مبكرة ومؤقتة باتجاه المشي. وبهذه المشايات لا يتعلم الطفل التوازن جيداً، وكثيراً ما يكون الوركان في زاوية قد تشكل تقلصات (أنظر الفصل 8، ص 86).

 

  • العكاكيز

قياسات العكاز الواصل حتى الإبط

 

 

 

 

 

 

 

 

عكاكيز من فروس الأشجار، مبطنة بقطن بري (كما في هذا الرسم ) أو بقطن عادي أو ما شابه .

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

هذه العكاكيز المفردة التي تستخدم فروع الأشجار ليست بقوة العكاكيز المزدوجة المبينة هنا الى اليمين .

 

 

 

  • العكاكيزالخشبية

 

 

 

 

 

 

  • العكاكيز المعدنية

 

 

 

 

  • عكاز خشبي قابل للتعديل (العكاز العادي أو القياسي)
  • عكاز بحلقة جلدية للمرفق

 

 

 

 

 

  • عكاكيز مرفق أخرى

تسمح هذه العكاكيز ذات حلقات المرفق المفتوحة للطفل بتحرير ذراعيه واخراجهما بسرعة عند الوقوع .

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

  • عكاز المزراب (عكاز إلتهاب المفاصل ):

للأطفال الذين لا يستطيعون استعمال عكاز الذراع الممدودة نتيجة لألم في المرفق أو تصلب .

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

  • عكاز للطفل أي عضلات مد المرفق الضعيفة .

 

 

 

 

 

 

 

 

 

هذه العكاكيز ليست أكثر من أمثلة . تأمل فيها . يمكنك أن تخترع عكاكيز أخرى خاصة بك . وكثيراً ما تكون هنالك حاجة الى الاختبار تكراراً لتكييف العكاكيز مع احتياجات الأطفال المصادين بإلتهاب مفاصل حاد.

  • عصا المشي ("لبسون "أو عكازالمشي)

القضبان المستقيمة يمكنها أن تساعد الطفل الذي يعأني مشكلات توازن .
تحذير: استعمل عصياً أطول من الطفل حتى لا تدخل في عينيه إذا وقع .

 

 

 

 

 

 

عصا المشي (البسطون): عبارة عن عصا بسيطة توفر بعض التوازن والإسناد، ولكن على الطفل أن يستخدم في هذه الحال عضلات المشي في كلتا الساقين .

 

 

 

 

 

 

 

 

 

بالنسبة الى الطفل الذي يحتاج الى تقوية ساق ضعيفة أو مؤلمة ، يمكن للعصا أن تجعله بستعمل ساقه . أما العكاز الطويل فيجعله بتجنب استعمال هذه الساق ، وبالتالي فإن العضلات التي تثني الساق تصبح أقوى بدلاً من تلك التى تمدها . (أنظر ص 526).

  • عصا من نبات الغابة

عصا من أنبوب معدني قابل للتعديل

 

 

 

 

 

 

عصا بثلاثة أو أربعة أرجل : من أجل ثبات أكبر

 

 

 

 

 

 

 

 

 

نهاية مطاطية مصنوعة من إطار سيارة من أجل الأنبوب المعدني أو عكاز البامبو أو العصا (البسطون ) العادية .

نهاية عادية لعكاز أو عصا

 

 

 

 

 

 

 

 

تكييف أدوات المشي لحمل الأشياء والعمل

 

 

 

 

 

 

 

حقيبة الظهر

 

 

 

 

 

مجرفة معدّلة كعكاز

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


الفصل الرابع و الستون

كراسي متحركة أساسية .

تلبية احتياجات الطفل الفرد والعائلة والمجتمع

معظم الأطفال الذين يحتاجون الى كرسي متحرك أو إلى مقعد خاص تكون لديهم حالات ضعف حاد في أجزاء من أجسامهم أو في العضلات التي تشد هذه الأجزاء وتبقيها في وضعيات مضطربة أو مشوهة . إن على المقاعد أو الكراسي أن تبقي هؤلاء الأطفال - قدر الإمكان - في وضعيات صحية ومفيدة ، وأن توفر لهم الإسناد شرط أن تسمح أيضاً بقدر كاف من حرية الحركة والاستكشاف وتنمية مزيد من التحكم بأجسامهم . مثلاً:

 

 

 

 

 

 

 

تحذير: إذا كان الطفل يحتاج الى إسناد بالقدر الذي تحتاجه الطفلة في الصورة الثانية فلا تتركه محزماً في المقعد لفترة طويلة ، فهو يحتاج أيضاً إلى فترات من الحركة الحرة والتمرين ليطور تحكما بالرأس والجسم أكثر استقلالاً ان إبقاء الطفل محزماً لفترة طويلة جداً أو توفير إسناد زائد بعد أن يكون قد بدأ باكتساب مزيد من التحكم قد يبطىء تقدمه عملياً . ولا بد من تغيير المقعد وتخفيف المساند تبعاً لتقدم الطفل وتطوره .
وكذلك ، فإن الأطفال الذين فقدوا الشعور في "مؤخراتهم " يحتاجون إلى تغيير متكرر في وضعياتهم وإلى "رفع " (أنظر ص 198) والى وسائد خاصة (أنظر ص 200).

تحتاج المقاعد الخاصة وكراسي العجلات إلى تعديل أو تكييف لتتلاءم ليس فقط مع احتياجات الطفل الخاصة بل أيضاً مع وضع العائلة والعادات المحلية والحالة الاجتماعية المعينة .

 

 

 

 

 

 

 

 

 

من المهم كذلك أن يؤخذ في الاعتبار نوع سطح الأرض التي سيستخدم عليها الكرسي المتحرك .
حيث تكون الأرض مسطحة نسبياً ويكون مدخل البيت على المستوى نفسه ، يمكن لكرسي له عجل صغير في المؤخرة أن يعمل جيداً وأن يكون صنعه أقل كلفة .
أما حيث تكون هنالك أرصفة ودرجات وصخور أو أية عوائق أخرى فإن الكرسي الذي له عجلان صغيران في المقدمة يعمل بشكل أفضل .
في الأماكن الوعرة والرملية يمكن للعجلات الخلفية العريضة والكبيرة نسبياً، والعجلات الصغيرة العريضة في الأمام ، ان تجعل التنقل أكثر سهولة .

 

 

 

 

 

 

ان امتلاك الكرسي المتحرك الملائم للظروف المحلبة يحرر الطفل وبجعله بننقل بسهولة أكبر.

  • الوضعيات الصحية والمريحة والعملية

سواء كان للكرسي عجلات أم لا، فإن الوضعية التي تسمح للطفل أن يجلس بها تحمل أهمية كبيرة جداً (أنظر الفصل 65 ) .
بالنسبة لمعظ الأطفال يجب أن يساعدهم الكرسي على الجلوس هكذا، بدرجة أو بأخرى:

تحذير: يجب أن يكون الكرسي واسعاً بما يسمح ببعض الحركة الحرة ، وضيقاً بما يكفي (أنظر القياسات ، ص 602).

 

 

 

 

  • مشاكل الجلوس العامة وحلولها الممكنة
  • المشكلة : الوركان ينحرفان الى الوراء

الوركان ينحرفان الى الوراء

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

لتمييل ظهر الكرسي يمكن رفع حامل العجل الخلفي نحو الأعلى. وقد تحتاج أيضاً إلى ارجاعه أكثر الى الوراء لمنع الكرسي من الانقلاب الى الخلف عند الصعود في طريق مائل . تأكد من أن أنبوب العجل الأمامي الصغير ما زال مستقيماً، وإلا فإن الدوران يصبح صعباً .

  • المحافظة على إنخفاض الكلفة وارتفاع النوعية

قد يشكل الكرسي المتحرك ، بالنسبة لعائلات كثيرة ، نفقة باهظة جداً أو حتى مستحيلة . وهناك طرق كثيرة لابقاء على الكلفة منخفضة . ولكن ، انتبه ! فبعض خيارات الكلفة الزهيدة قد تجعل الكرسي غير متقن الصنع أو ضعيفاً أو غير آمن . وهناك خيارات أخرى زهيدة الكلفة قد تزيد عملياً من فائدة الكرسي وعمره . وعلى سبيل المثال ، فإنه يمكن صنع كرسي مفيد جداً وطويل العمر من الخشب أو من كرسي خشبي رخيص الثمن . وحتى العجلات يمكن صنعها من الخشب (إذا صنعت جيداً) ويمكنها أن تعمل جيداً وتدوم طويلاً . أما صنع المحاور والحوامل من الخشب فيؤدي عادة الى المشاكل . ان حامل عجل الكرسي المتحرك العادي مكلف جداً . ولكن يمكنك في كثير من الحالات الحصول على حوامل معدنية مستعملة عالية النوعية مجاناً أو بسعر رخيص جداً من مجال تصليح الأدوات الكهربائية أو تصليح السيارات .

  • كراسي متحركة مصنوعة في المعمل أم في البيت ؟

كثيراً ما يمكنك توفير المال إذا صنعت الكرسي المتحرك بنفسك أو صنعه لك حرفي محلي. وكذلك فإنه يمكن تعديل تصميم الكرسي المصنوع محلياً بسهولة بحسب الاحتياجات الخاصة لطفلك .
ونقدم في الصفحات التالية جملة من المعلومات التي يمكنها أن تساعدك في أن تقرر ما يلزم بشأن الكراسي المتحركة المختلفة والطرق الفعالة والزهيدة الكلفة لصناعتها .
يمكنك أن تصنع كرسياً متحركاً حسن الفعالية وزهيد الكلفة بتركيب عجلات دراجة أو عجلات خشبية على كرسي خشبي عادي. وكذلك فإنه من الأسهل تركيب أدوات أو مساند خاصة على كرسي خشبي من تركيبها على كرسي معدني. وهذا التصميم مكيّف من كتيب "Personal Transport for Disabled People" (أنظر ص 604).

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

إن أي كرسي متحرك يبقى أفضل من لا شيء، ولكنه أحياناً لا يكون أفضل بكثير. إبحث عن بدائل زهيدة الكلفة تجعل الكرسي أفضل.. لا أسوأ .
تذكر: لا بد للكرسي المتحرك من إرضاء صاحبه ، لا صانعه فقط . وقبل شراء أو صنع الكرسي (وبعده ) فكر ملياً بالجوانب المختلفة التي يمكنها أن تؤمن تلبية احتياجات الطفل المعين وعاتلته .

عند شراء أو صنع كرسي متحرك (أو أي أداة أخرى) عليك أن تراعي:

  • الكلفة : حافظ على الكلفة منخفضة والنوعية عالية بما يكفي الطفل لتلبية احتياجات (أنظر ص 592).
  • كم سيعمّر الكرسي؟ المدة الأطول هي الأفضل طبعاً إلا إذا كان الكرسي للاستعمال المؤقت .
  • ما هي السهولة والسرعة التي يتم صنعه بها؟ الأسهل والأسرع هو الأفضل ، طالما أنه يلبي احتياجات طفلك.
  • توفر المواد: استعمل المواد المحلية الزهيدة الكلفة والجيدة النوعية (خشب محلي، معادن رخيصة ، حوامل مستعملة، أجزاء الدراجات.. الخ ).
  • ما هي المعدات والمهارات اللازمة لصنعه : إذا لم تكن تجهيزات ومهارات التلحيم متوفرة محلياً فإن صنع كرسي خشبي قد يشكل الخيار العملي الأفضل .
  • ما مدى سهولة التعديل والتصليح ؟ كثيراً ما تكون الكراسي للتعديل أو لاضافة المساند الخاصة اليها.
  • الوزن : الأفضل هو ما خف وزنه مع التأكد من أنه متين بما يكفي.
  • المتانة: الأشخاص الأثقل يحتاجون الى كراسي ومحاور أمتن . (يمكن لكرسي طفل صغير أن يعتمد على محور دراجة مركب من جانب واحد فقط . أما الطفل الاكبر فيحتاج الى محور محمول ومثبت ومدعوم من جهتين ، أو الى محور أقوى . أنظر ص 598 و615).
  • العرض والطول : الأضيق والأقصر هو الأفضل شرط تلبية احتياجات الطفل ( ولكن ليس قصيراً الى حد انقلابه بسهولة ) .
  • مدى سهولة التحريك من قبل طفل جالس فيه أو شخص يدفعه من الخلف : ما مدى سهولة الميلان الى الوراء والانقلاب على أرض وعرة ؟ ورفعه على الدرج الى الأعلى؟ ونقله ؟ (هل يجب طيه ليأخذ مكاناً أصغر؟).
  • ما مدى تكيفه مع ما يريده طفل معين واحتياجاته ؟ هل هو مريح؟ هل يسمح للطفل بالجلوس في وضعية صحية ؟
  • عامل التلاؤم والنمو: ما مدى ملاءمة الكرسي للطفل الآن ؟ وكم ستستمر هذه الملاءمة ؟ وهل يمكن تعديل الكرسي ليلائم الطفل عندما ينمو؟
  • ما مدى تكيف الكرسي مع الشؤون الحياتية ، ومع البيت، والعادات المحلية ، وعرض الأبواب ، وسطوح الأرض و الطرقات والأرصفة والحواجز الأخرى؟
  • المظهر: هل الكرسي جذاب للنظر؟ هل يفخر به الطفل ؟ هل يريد الأطفال الآخرون ركوبه ؟

 

عند التفكير بالخيارات الخاصة بالتصميم ومواد الصنع والمميزات الخاصة للكرسي المتحرك تأكد من أخذ الأسئلة أعلاه كلها فى عين الاعتبار والاجابة عنها بدقة .

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

إحكام الكرسي ليلائم الطفل : القياسات
هذه القياسات هي من أجل الكراسي المتحركة ومن أجل المقاعد الخاصة بلا عجلات .

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

إرتفاع مسند الذراع

 

 

 

 

 

 

إرتفاع الظهر

 

 

 

 

 

 

 

انتاج الكراسي المتحركة باعتباره "صناعة " صغيرة

بدأت مجموعات صغيرة من المعوقين ، في بلدان عديدة ، بانتاج الكراسي المتحركة ذات الكلفة الزهيدة والنوعية العالية والمكيفة لتلائم الاحتياجات المحلية . وهذا ما يحصل عادة في أماكن تكون فيها أسعار الكراسي المتحركة التي تنتجها المصانع باهظة جداً أو أنها لا تصلح للاستعمال في الأراضي الوعرة أو الرملية .
ويحاول بعض هذه " المصانع الصغيرة " أن يحقق اكتفاء ذاتياً ، بينما نجح قليلون في تحقيق ربح متواضعاً أيضاً مع الابقاء على الأسعار منخفضة.
وأحياناً ، تقام ورشة صغيرة الحجم لصنع وتصليح الكراسي المتحركة كجزء من برنامج إعادة تأهيل مجتمعي. وكثيراً ما يكون الاكتفاء الذاتي (أي بيع الكراسي بأكثر بقليل من كفتها) هو الهدف . ولكن ، لأن العائلات الأكثر احتياجاً كثيراً ما تكون هي الأقل قدرة على الدفع ، فإن الكراسي كثيراً ما تباع بأقل من كلفتها .

أي نوع من الكراسي المتحركة نصنع ؟

الجواب يعتمد هنا على عوامل كثيرة : الكلفة ، والمهارات أو التدريب المتوفر، والمعدات والتجهيزات اللازمة ، والمال المتوفر للبدء بالعمل ، وتوفر مواد البناء، والسوق المحتملة ، والاقتصاد المحلي، واحتياجات مستخدمي الكراسي المتحركة وعائلاتهم .
وعلى سبيل المثال ، فإن الكراسي المصنوعة من أنابيب معدنية والقابلة للطي مكفة الصنع نسبياً وتحتاج الى مزيد من المهارة والتدريب والتجهيزات . ولكنها كثيراً ما تعمل بشكل "أسلس " وتعمر أطول ، بالاضافة إلى أنها أسهل نقلاً من كثير من النماذج الأخرى. ويمكن لهذه الكراسي العالية النوعية والأنيقة المظهر - سواء كانت
مدهونة أو مطلية بالكروم - أن تبيع أكثر من غيرها ، ولو كانت مكلفة ، وقد تنافس الكراسي التي تصنعها المصانع (أنظر ص 622) .

واذا كان معظم مستخدمي الكراسي المتحركة سيكون من الأطفال والعائلات الفقيرة ، فإن الكراسي الخشبية الزهيدة الكلفة قد تكون هي الأنسب . ويمكن لهذه الكراسي أن تصنع بسهولة لتلائم حجم الطفل وأن نكيف بحسب احتياجات كل طفل على حدة . وقد لا يعمر الكرسي طويلاً . ولكن الطفل ينمو أيضاً وقد تتغير احتياجاته . وكذلك ، فإن الكراسي المتحركة الخشبية تحتاج إلى مهارات أقل لصنعها ، والمهارة الأساسية المطلوبة هي النجارة . ومن الأسهل على العائلات صنع هذه الكراسي أو تصليحها أو اضافة تغييرات فيها في البيت .

من الناحية المثالية ، على الورشة المحلية أن تصنع تنوعاً من الكراسي التي تستخدم فيها مواد مختلفة ، وتكون بأسعار مختلفة . ويجب الابقاء على نماذج من مختلف القياسات والتكييفات في متناول اليد لمنح الطفل والعائلة فرصة معرفة وتجربة الخيارات المختلفة . ولكن ، تأكد من صنع الكراسي بحجوم الأطفال . واصنع قطعاً إضافية يمكن استعمالها لتعديل وتكييف كراسي الكبار لتلائم الأطفال .

ابحت عن كل فرصة ممكنة لخفص التكاليف . ان توفير خدمات التصليح للكراسي المستعملة والمكسورة يشكل طريقة جيدة لابقاء الأطفال "على العجلات ". واستخدم كذلك كل ما يمكنك من المواد " المهملة " والمواد المستعملة والمجانية ، مثل : إطارات الدراجات القديمة ، وحوامل آلات قديمة ، وفضلات المواد والصوامل من أماكن رمي الأشياء (الخردة ) التي لا يريدها أصحابها . أما مواد الصنع الأساسية ، فتفحص أسعارها عند بائعين عديدين . وعندما تتأكد مما تريد حاول شراء أكبر كمية ممكنة بأرخص الأسعار. واذا شرحت للباعة الغرض من وراء مشترياتك فقد يخفضون الأسعار أو يعطونك مواد مهملة مفيدة لك .

في الفصل 66 تصاميم لستة كراسي متحركة مختلفة

مصادر تساعد على صنع الكراسي والألواح المتحركة والمقاعد الأخرى

يستحيل على كتاب كهذا أن يعطي مخططات صنع تفصيلية لاكثر من عدد قليل من الكراسي المتحركة والكراجات الصغيرة وألواح العجلات (العربات ) والمقاعد الخاصة. في المراجع التالية مخططات أكثر تفصيلاً، ويمكنك الارسال في طلبها من العناوين المبينة مع كل منها . وقد يكون بعضها متوفراً أيضاً لدى مؤسسة "تالك" وهي متخصصة في توفير المواد الصحية المختلفة بأسعار منخفضة . العنوان : TALC, 30 Guilford Street, London, WC1N 1EH, England ويمكن أيضاً طلب معلومات من The Hesperian Foundation. ومع كل إشارة إلى هذه المواد المرجعية نقدم رسماً أو أكثر من التصاميم الأساسية وبعض الملاحظات حول فوائدها وكلفتها.
اسم المصدر: Personal Transport for Disabled
People - Design and Manufacture
صادر عن : AHRTAG
Appropriate Health Resources and Technologies Action Group, Ltd.
85 Marylebone High Street
London,WIM 3DE
England

متوفرة أيضاً لدى TALC

    • تصاميم ومخططات كثيرة جيدة للأدوات زهيدة الكفة .
    • لا يقارن ديئ نقاط القوة والضعف ولا يوضح محدوديات التصاميم المختلفة.
    • ليس فيه أي تصميم لكرسي متحرك ذي عجلات دوارة من الأمام (وهو ما تحتاجه مناطق عديدة ).

     

     

     

     

     

     

    اسم المصدر: Independence through Mobility
    A Guide to the Manufacture of the ATI-Hotchkiss Wheelchair
    تأليف: Ralph Hotchkiss
    صادر عن: Appropriate Technology International
    1724 Massachusetts Avenue, NW
    Washington, D.C. 20036
    USA

    • تصميم لطراز "Whirlwind"، وهو كرسي متحرك عالي النوعية ، متوسط الكلفة ، من الأنابيب الفولاذية يمكن أن يقوم الحرفيون المعوقون بصنعه كصناعة قروية أو محلية . ه يحتا ج صنعه بشكل فألى - في العادة - إلى تدريب قصير الأمد < لحما يحتاج إلى مهارات تلحيم ىتيء من المعرفة بالحساب .
    • يحتاج صنعه بشكل فعال - في العادة - إلى تدريب قصير الأمد، كما يحتاج إلى مهارات تلحيم وشيء من المعرفة بالحساب.
    • كلفة المواد: حوالي 100 دولار أميركي.

     

     

     

     

     

     

     

    اسم المصدر: Local Village-made Wheelchairs and Trolleys
    تأليف: Don Caston
    يمكن الحصول عليه من المؤلف: 5c Edificio Delfin
    Av. Joan Miro, No. 279
    Cala Mayor
    Palma de Mallorca
    Spain

      • أدوات بسيطة زهيدة الكلفة جداً ، معظمها يصنع من الخشب مع استخدام عجلات دراجات أو عجلات خشبية.
      • كل التصاميم تعتمد على عربة بثلاثة عجلات.
      • وبدلاً من العجل الصغير الدوار المعروف فإن المقدمة تنزلق على محورها وتدفع الى الخلف بواسطة عدد من الطرق البسيطة. (هذد الطريقة رخيصة وذكية ، ولكنها غير مستقرة ولا تؤمن دوراناً كما فى التصاميم المحتوية على عجلات صغيرة دوارة ).

       

       

       

       

       

       

      اسم المصدر:> Asia-Pacific Disability Aids and Appliances Handbook, Part 1
      Mobility Aids, 1982
      صادلر عن: ACROD/ICTA sub-commision
      18 Argyle Street
      Sydney, NSW 2000
      Australia

      • يحتوي على أوصاف مختصرة ورسوم غير تقنية وعناوين للمعلومات عن أدوات عديدة .

       

       

       

       

       

       

       

       

      اسم المصدر: An Accent Guide to Wheelchairs and Accesories
      صادر عن: Accent Special Publications Cheever Publishing, Inc.
      P.O.Box 700
      Bloomington, IL 61701
      USA

      • معلومات عن أدوات وأشكال وقطع مضافة مختلفة و لكراسي متحركة من صنع المصنع .
      • معلومات أساسية حول التنظيف والتصليح .

      معلومات حول التصميم والصنع تقتصر على بعض القطع المضافة.

       

       

       

       

       

       

      اسم المصدر: UPKARAN-A Manual of Aids for the Multiply Handicapprd
      صادر عن: The Spastics Society of India
      Upper Colaba Road Near Afghan Church
      Bombay 400 005
      India

      • مصدر ممتاز.
      • فيه كثير من التصاميم البشيطة والعملية للمقاعد والكراسي المتحركة والزحافات وأطر الوقوف والمشي ومعينات العلاج والدمى والألعاب.

       

       

       

       

       

       

      اسم المصدر: How to Make Basic Hospital Equipment
      تأليف: Roger England and Will Eaves
      صادر عن: Intermediate Technology
      Publications, Ltd
      9 King Street
      London, WS2E 8HN
      England

      متوفر أيضاً لدى TALC و AHRTAG

      • تصاميم بسيطة وجذابة تستخدم الأنابيب المعدنية.
      • تحتاج إلى مهارة فى التلحيم ، وصنعها مكلف إلى حد ما .
      • لا توجد تصاميم لكراسي بعجلات صغيرة دوارة فى الأمام .

       

       

       

       

       

       

      اسم المصدر: Poliomyelitis - A Guide for Developing Countries
      تأليف: R.L.Huckstep
      صادر عن: Churchill Livingstone
      1-3 Baxter's Place, Leith Walk
      Edinburgh EH1 3AF
      Scotland

      • تصاميم مفصلة ل 3 نماذج من الكراسي المتحركة الشائعة الاستعمال في افريقيا .
      • تصاميم فقط لعجلات صغيرة دوارة في الخلف (ليست هي التصاميم الأفضل والأكثر ملائمة دوماً).

       

       

       

       

      اسم المصدر: Positioning the Client with Central Nervous System Deficits: The Wheelchair and Other Adapted Equipment
      ثأليف : Adrienne Falk Bergen and Cheryl Colangelo
      صادر عن: Valhalla Rehabilitation Publications, Ltd.
      P.O.Box 195
      Valhalla, NY 10595
      USA

      • بحث مفصل ممتاز حول الاحتياجات المحددة للاطفال المصابين بشلل دماغي.
      • أمثلة كثيرة مزودة برسوم ايضاحية جيدة .
      • مكتوب للبلدان المتطورة ولكن كثيراً من الأدوات والتصاميم بسيط ويمكن صنعه أينما كان بتكاليف قليلة .

       

       

       

       

       

       

      اسم المصدر : Build Yourself" Plastic Wheelchair"
      يمكن الحصول على المعلومات من: Spinal Research Unit
      Royal North Store Hospital of Sydney
      St. Leonards, NSW 2065
      Australia

    • خفيف الوزن نسبياً.
    • لا ينطوي.

    مخطط التصميم معقد ويصعب تطبيقه .

     

     

     

     

    اسم المصدر: Measuring the Patient
    صادر عن : Everest and Jennings
    3233 East Mission Oaks Blvd.
    Camarillo, CA 93010
    USA

    • معلومات جيدة حول قياسات الكراسي العادية .
    • بحث موضح بألرسوم لمشاكل الكراسي التي لا تلبي الاحتياجات المعنية لشخص ما .

     

     

     

     

    اسم المصدر: Functional Aids for the Multiply Handicapped
    تأليف: Isabel Robinault
    صادر عن: Harper and Row, Publishers
    Hagerstown, MD
    USA

    • معظم الأمنكة من صنع المصانع ولكن بعضها بسيط وجيد الايضاح بما يكفي ليكون تعليمات صنع .
    • كثير من المقاعد الخشبية الخاصة الجيدة .
    • إطارات إسناد ووقوف ومشايات وألعاب وأدوات أكل أيضاً .

     

     

     

     

     

     


الفصل الخامس و الستون

تكييف وتعديل الكراسي المتحركة ومعينات الجلوس الأخرى

يحتاج أطفال كثيرون إلى إسناد إضافي أو وضعيات خاصة تفوق ما يوفره مادة الكرسي العادي أو الكرسي المتحرك المألوف . لذا، علينا أن نحاول الحصول على كرسي مصمم لملاءمة الطفل المعين أو صنع مثل هذا الكرسي. وللأسف، فإن معظم الأطفال يحصلون على كراسي متحركة أكبر بكثير من حاجتهم . وكثيراً ما لا يتوفر غير هذه الكراسي. ندرج في ما يلي 3 طرق لتكييف هذه الكراسي لتلائم احتياجات الطفل :

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

تكييفات وتعديلات الجلوس لأطفال معينين

لقد صممت "التكييفات " المختلفة المبحوثة هنا لتلبية الاحتياجات المحددة لكل طفل من الأطفال على حدة ، وخصوصاً الأطفال الذين يعانون من شلل دماغي. تذكر ان لكل طفل احتياجاته المختلفة عن الطفل الآخر ، وأن التكييفات التي لا تلائم تلك الاحتياجات بدقة قد تؤذي أكثر مما تفيد .
1 - فكّر جيداً بالاحتياجات المحددة للطفل ، بما في ذلك أي تكييف أو تعديل أو إجلاس خاص.
2 - بعد صنع التعديل الذي تراه لازماً، ينبغي تقييم كيفية ومدى استفادة الطفل منه .
3 - تفحص التكييف أو التعديل تكراراً لرؤية ما إذا كان يواصل مساعدة الطفل . إن تكييفاً من أجل قيد النمو قد يساعده على التقدم في مرحلة معينة من النمو، لكنه قد يعوق هذا التقدم بعد بضعة أسابيع أو أشهر.

الوضعية العامة

 

 

 

 

 

زاوية الجسم مع الرأس

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

طرق أخرى للابقاء على الوركين في زاوية قائمة

  • أحزمة الوركين

 

 

 

 

يمكن لمسند مبطن موضوع وراء الجزء الأدنى من ظهر طفل يميل وركاه إلى الوراء أو يكون جسمه الأعلى "مرتخياً " أن يبقي الطفل في وضعية جيدة .

 

 

 

 

 

 

 

 

 

إبقاء الجسم مستقيماً من الجانبين

 

 

 

 

 

 

 

 

تقرير أمكنة وضع موجّهات الجسم

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

  • التقييم الدقيق لأنواع المساند التي يحتاجها الطفل

 

 

 

 

 

 

  • أجنحة لألواح الأكتاف

 

 

 

  • طاولات (ألواح ) التركيب

يمكن صنع هذه الطاولات أو الألواح من الخشب أو الخشب المعاكس (المضغوط ) أو الألواح الليفية (فايبر). ويجب أن تكون الألواح سهلة النزع شرط أن تثبت بقوة عندما تكون في مكانها .

 

 

 

 

 

  • تصميم مقعد ملحق بالكرسي المتحرك

هذا المقعد الملحق ، المأخوذ عن كتاب Positioning the client with Central Nervous System يوفر الكثير من السيطرة ، وهو مفيد بشكل خاص لبعض الأطفال المصابين بالتشنج. ور غم انه صمم أساساً كملحق للكرسي المتحرك فإن بإمكانك استخدامه إطاراً لكرسي خشبي متحرك ، أو لكرسي بلا عجلات مصنوع لطفل معين .

 

 

  • تصميم لإطار جلوس بساقين مستقيمتين

(للأطفال الصغار جداً فى معظم الحالات )

 

 

  • تصميم لعربة بعجلات صغيرة دوارة مكيفة (لوح بعجلات / كراجة )

استعمل نفس الاقترحات الخاصة بالمساند والموجهات والأحزمة .

 

 

 

 

 

ملاحظة: يكون وزن الطفل مركزاً على العجلين الكبيرين أساساً، ويمكنه أن يتأرجح بين عجل صغير وآخر. وللسير في أرض وعرة سيتعلم الطفل موازنة نفسه على العجلين المركزين والاعتماد بالكاد على العجلات الصغيرة الأخرى.

تنبيه : تأكد من اضافة وسائد أو بطائن ملائمة لكافة تصاميم الجلوس . ان قروح الضغط يمكنها أن تظهر بسهولة فائقة عند الأطفال الذين تندفع أجسامهم وتنضغط بطريقة لا سيطرة لهم عليها.


الفصل السادس و الستون

تصاميم لستة كراسي متحركة أساسية

هناك عشرات التصاميم لكراسي متحركة زهيدة الكلفة قائمة على " التكنولوجيا الملائمة ". وبعض هذه التصاميم أقل كلفة وأكثر فائدة بشكل عام من غيرها . ولقد صنعنا في مشروع "بروخيمو" أنواعاً كثيرة مختلفة من الكراسي المتحركة . ونقدم في هذا الفصل تصاميم ستة من الأنواع التي وجدناها أكثر فائدة . ولكل تصميم من هذه التصاميم فوائده ومساوئه .

كرسي متحرك خثسي من آرتاج
مصنوع من كرسي طفل وعجلات دراجة ، ومحاور في الأمام ، مع عجل صغير دوّار واحد في الخلف .

 

 

 

 

الفوائد: أنه أبسط الكراسي المتحركة صنعاً وواحد من أرخصها كلفة سهل التعديل أو التكييف ولا يحتاج إلا إلى قليل من التلحيم . ويمكن لمن لديه بعض الخبرة في النجارة أن يصنعة في يوم واحد.
المساوىء : العجل الخلفي الصغير المفرد يجعل من الصعب على الطفل أو من بساعده دفع الكرسي عبر أرض وعرة أو حافة رصيف . كما أن مسند القدمين الثابت يجعل من الصعب على الطفل أن يدخل الكرسي أو يخرج منه عن دون قلب الكرسي إلى الأمام عند وضع ثقله على مسند القدمين . وكذلك فإن اللوحين الجانبيين يصعبان الانتقال جانبياً (من الكرسي وإليه ) أو حمل الطفل من الخلف .

كرسي متحرك من حديد تسليح وبلاستيك مشبك
الإطار والظهر ومسند القدمين من قضيب فولاذي مع مقعد من البلاستيك المشبك .

 

 

 

الفوائد: تصميم بسيط . وحديد التسليح المنخفض السعر سهل الثني. أما المقعد البلاستيكي المشبك فمريح وممهل التنظيف . ومسند القدمين المتحرك إلى الداخل يجعل الدخول إلى الكرسي والخروج منه سهلاً.

المساوىء: يحتاج الصانع إلى خبرة في التلحيم . الكرسي ثقيل نسبياً وليس بمتانة كراسي الأنابيب المعدنية . ويمكن للفجوات الكبيرة والعوائق على الطرق ان ثني الكرسي وتغير شكله ومعالمه .

كرسي متحرك من الأنبوب المعدني المربع الإطار مصومل إلى بعضه بعضاً .

 

 

 

الفوائد: كرسي معدني قوي وثابت يمكن منعه بواسطة الصواميل والعزقات (لا يلزم التلحيم إلا لتثبيت العجلين الأماميين). الأوجه المسطحة للأنابيب تسهل تركيب التكييفات الخشبية عليها . سعره منخفض .

المساوىء: يحتاج إلى عمل وخبرة تفوقان ما تحتاجه الكراسي أعلاه . التصميم أكثر تعقيداً . كلفته أعلى بقليل من الكراسي الخشبية.

كرسي متحرك مع لوح انبطاح
مصنوع من أنابيب فولاذية ولوح انبطاح . يمكن فكه .

 

 

 

 

 

الفوائد: مفيد للطفل النشيط الذي عليه الانبطاح على بطنه لشفاء تقرحات أو مد تقلصات . وعند إزالة اللوح يصبح الكرسي كرسياً متحركاً عادياً منخفض الكلفة ، قابل للتكييف إلى أبعد الحدود

المساوىء : يحتاج إلى تلحيم (ولكن هناك نموذجاًَ أبسط من الخشب )، ولا يطوى. اللوح يحتاج إلى مساحة كبيرة. ركوبه قاس.

كرسي متحرك على اطار من الخشب المعاكس مع عجلي دراجة قياس 20 بوصة ومحاورهما ، وعجلين دوّاران صغيرين أماميين.

 

 

 

 

 

الفوائد: جذاب . خفيف الوزن. قليل الكلفة ، سهل الصنع والتكييف وجود العجلين الصغيرين في الأمام (وليس الخلف ) يجعله أسهل سيراً في الأرض الوعرة وصعود حواف آلأرصفة . مسند القدمين القابل للادخال والتعديل يجعل اختيار الوضعيات والدخول إلى الكرسي والخروج منه سهلاً.

المساوىء: الخشب المعاكس والعجلان الصغيران يزيدان الكلفة (لكن يبقى الكرسي رخيصاً). ويمكن للخشب المعاكس ( ان لم يكن من النوع البحري) أن "يفرط" في الطقس الرطب. ومحاور الدراجة قد تنثني أو تنكسر تحت ثقل الوزن أو الاستعمال الخشن .

كرسي متحرك من أنبوب معدني قابل للطي
مصنوع من أنبوب فولاذي رقيق الجدار ومحاور قوية مع حوامل من آلات .

 

 

 

الفوائد: ينطوي الكرسي لنقله أو لتخزينه. متين جداً. تصميم مرن وجيد للسطو ح غير المستوية . جيد للإنتقال منه وإليه جانبياً. نوعية عالية جداً إذا كان صنعه جيداً.

المساوىء: يحتاج إلى مهارات أكبر لصنعه (ثني أنابيب ، تلحيم ، وصلات دقيقة ، ثبيت أسياخ العجلات.. إلخ ). مكلف نسبياً. صعب التكييف والتعديل .

المعدات اللازمة لصنع الكراسي المتحركة

بحثنا في الفصل 57 والصفحة 603 من الفصل 64 أفكاراً تخص اقامة ورشة للعمال المعوقين . أما كيفية تجهيز ورشتك لصنع الكراسي المتحركة فتعتمد على: (1) المال الذي تملكه (أوتستطيع اقتراضه ) من أجل ذلك . (2) أنواع الكراسي ال تأمل بصنعها (معدنية أم خشبية ). (3) مهارات العمال وقدراتهم الجسدية والذهنية وامكانية التعلم لديهم ومدى تحملهم للمسؤولية (بخصوص أمور السلامة ). (4) توفر الكهرباء والمعدات الكهربائية . (5) عدد العاملين . (6) عدد الكراسي التي تأمل بانتاجها.
اننا ندرج هنا التجهيزات الأساسية التي تلزمك لصنع الكراسي المتحركة الستة المذكورة في هذا الفصل . وهناك خيارات كثيرة ممكنة . ويمكن صنع الأجزاء الاكثر تخصصاً من العمل لدى مشاغل خارجية وعلى سبيل المثال . فإن مركز انتاج الكراسي المتحركة في "بيليز" يستخدم محاور لابد من صنعها آلياً على مخرطة للمعادن . ولقد تعاونت مشاغل الميكانيك المحلية على تقديم هذه الخدمة مجاناً.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

تعابير حول الأنابيب والقضبان المعدنية المستعملة في صنع الكراسي المتحركة :

  • رقيقة الجدران تشير إلى الأنابيب الفولاذية الرفيعة التي كثيراً ما تستعمل في أعمال مد الأسلاك الكهربائية وأحياناً في المفروشات المعدنية الخفيفة الوزن .
  • سميكة الجدران تشير إلى الأنابيب ثقيلة الوزن كتلك المستخدمة في التمديدات الصحية .
  • حديد التسليح تشير إلى قضيب معدني صلب يستخدم عادة في تسليح الأسمنت .

معدات وأدوات من أجل تلحيم دقيق
عند صنع كراسي الأنابيب المعدنية وقطع العجلات الملحومة ومسكة اليد الدائرية على عجل أي من الكراسي سيكون عملك أسهل وأكثر دقة إذا ما صنعت أو اشتريت معدات أو أدوات معينة للإمساك بالأشياء في مكانها الصحيح في أثناء تلحيمها . وعلى سبيل المثال فلتلحيم شوكة العجل الأمامي الصغير يمكنك صنع أداة كهذه مثلاً . وهناك تفاصيل حول المعدات والتقنيات الأخرى المستعملة في صنع الأجزاء المختلفة من كرسي العجلات ، مشروحة جيداً، في كتاب "Independence Through Mobility" (انظر الاشارة إليه 604). واننا نوصي أي مجموعة تخطط لصنع الكراسي المتحركة بالحصول على هذا الكتاب .

ملاحظتان حول القياسات
اننا نعطي هنا، في تصاميم كراسي العجلات في هذا الفصل ، قياسات الطفل أو البالغ المتوسطة تأكد من تكييف القياسات لكي تلائم حجم واحتياجات كل طفل .

ولقد أوردنا معظم القياسات بالسنتيمتر كما هو مستعمل في كل البلدان العربية إلا في حالات نادرة ، ولكن مقاييس بعض القطع المستوردة تكون بالبوصة (الإنش ) الذي يساوي 2.54 سم ، وفي هذه الحالة يمكن استخدام مسطرة القياس على يمين هذه الصفحة وفي بطن الغلاف الأخير والمرقمة بالبوصة والسنتيمتر للتحويل بين الاثنين .

الكرسي الخشبي المتحرك من " آرتاج "
(معدل بعض الشيء عن دليل " آرتاج "، أ نظر ص 604) .
كرسي " آرتاج " المتحرك مركب على كرسي أطفال خشبي عادي. عدّل المقاييس بحسب احتياجات الطفل.

 

 

 

 

 

يحتاج صنع هذا الكرسي المتحرك إلى معدات النجارة الأساسية . ويمكن لمن يمتلك مهارات النجارة الأساسية أن يصنعه في يوم واحد. وقد يستطيع الحداد المحلي المساعدة من خلال تلحيم حوامل العجلين إن لم تستطع ذلك بنفسك . ومن السهل اضافة أدوات الجلوس في وضعيات معينة أو إجراء تكييفات أخرى.(للمقارنة : تبلغ كلفة الكرسي في المكسيك ، إذا استخدمت مواد جديدة ، حوالي 40 دولاراً أميركياً).

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

من أجل تصاميم المكابح (الفرامل ) أنظر الصفحتين 601 و 623. ومن أجل رسوم ونماذج أخرى من الكرسي المتحركة من "آرتاج " أنظر الصفحات 526 و 592 و 600 و 601 و 604 و 624.

الكرسي المتحرك من حديد التسليح والبلاستيك المشبك
تبلغ الكلفة الاجمالية باستخدام مواد جديدة حوالي 40 دولاراً أميركياً .

 

 

 

 

 

 

 

مسند للقدمين ينزلق إلى الداخل والخارج

 

 

 

 

المواد اللازمة

  • حديد تسليح 2 /1 بوصة (4.5 أمتار)
  • شرائط مقصوصة من إطار داخلي
  • عجلا دراجة .
  • عجلان أماميان دوّاران
  • مواد تشبيك للمقعد .

كرسي متحرك من الأنبوب المربع (المضلّع )

لصنع هذا الكرسي يجب أن نستخدم أنبوباً رقيق الجدار فقط ، تماماً كما في كراسي الأنابيب الفولاذية الأخرى. وتبلغ كلفته الاجمالية في المكسيك وباستعمال مواد جديدة حوالي 40 دولاراً أميركياً . وللمحافظة على انخفاض الكلفة إبحت عن المواد في أماكن مختلفة واطلب المشورة من مشاغل التصليح الصغيرة ، وربما بعض المواد المهملة أو الفضلات أيضاً . وتحتوي أكوام المعادن المهملة (الخردة ) على ثروة من المواد في العادة .

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

المواد اللازمة

  • انبوب مربع رقيق الجدار ابوصة (طوله 3.64 متر)
  • قماش خيم سميك ( 1 متر مربع ).
  • انبوب فولاذ مغلفن 2 /1 بوصة (66 سم ).
  • عجلا دراجة ( 20 3/4 1 بوصة ).
  • عجلان دواران صغيران (خشب أومطاط ).
  • قضيب محلزن (3/8 * 38 بوصة ) (استخدم 20 بوصة اضافية منه لثني 4 صواميل U ).
  • عجلان دوّاران صغيران أماميان .
  • 21 عزقة عيار 3/8 البوصة و 12 برغياً لدعامات المقعد والظهر.

كيفية الصنع
1 - راجع الرسوم وصحح المقاسات لتلائم الطفل .
2 - قص كل أجزاء الانبوب المربع . وتأكد من ان الأنابيب المتقابلة متساوية طولاً.
3 - افتح ثقوباً في الأنابيب السفلى ومرر القضيب المحلزن عبرها . عدل العزقات حتى الحصول على شكل 7 (إلحم رأس ال 7 من أجل قوة مضافة ).
4 - افتح ثقوباً في أنابيب المقعد ومرر صامولة محلزنة عبر الثقوب .
5 - افتح ثقوباً في أنابيب الدعم الخلفية وأنابيب العجلين الأماميين الصغيرين . صوملها على الإطار.
6 - إلحم عزقات المحور إلى نهايتي انبوب المحور. افتح ثقوباً للصواميل U وصومل أنبوب المحور إلى الإطار.
7 - إلحم شوكتي العجلين الأماميين الصغيرين إلى الأنابيب الأمامية .
8 - خيّط قماش الظهر ودعائم المقعد . وثبتهما بالبراغي في مكانيهما .
9 - إقطع مسند القدمين وصومله إلى الإطار. (استعمل أوتاداً للحصول على الزاوية الصحيحة ).
10 - اربط أنبوب المحور بصواميل U وضعه على العجلين .
11 - ادهن الإطار لمنع الصدأ على الأنابيب اإن لم تكن مغلفنة ).

 

 

 

 

 

 

 

 

الكرسي المتحرك مع لوح انبطاح

هذا الكرسي مفيد للطفل النشيط الذي عليه الانبطاح على بطنه لشفاء تقرحات ضغط أو لمد تقلصات في الورك والركبة .
ويكون اللوح مائلاً بحيث يمكن للطفل أن يلعب وأن ينظر إلى الأمام وأن يتنقل بسهولة أكبر. بامكانك عند اللزوم ، أن تجعل لوح الانبطاح قابلاً للتعديل بحيث يمكن الطفل أن يستلقي بشكل أفقي. وهذا يساعد في تحسين دوران الدم ومنع تورم الأقدام .
وبعد شفاء تقرحات الضغط تمكن إزالة لوح الاستلقاء فيبقى تعديل الإطار سهلاً ليشكل كرسياً متحركاً خفيف الوزن 40 دولاراً أميركياً .
يستخدم التصميم الذي نورده هنا إطار كرسي متحرك بسيط لا ينطوي ، مصنوع من أنبوب فولاذي ومزود بلوح انبطاح خشبي مركب فوقه . ولكن هناك تصاميم أخرى كثيرة ممكنة . ( انظر مثلاً صورة الكرسي الخشبي المتحرك للاستلقاء والوقوف في الصفحة 190).

 

 

 

 

 

 

 

 

لوح الانبطاح

 

 

 

 

 

 

 

مسند الفدمين

ذراع قابل للفك

 

 

 

 

 

 

عجل صغير دوّار أمامي

 

 

 

 

لا شك في أنه صارت لديك الآن معلومات كافية لصنع كرسي متحرك مع لوح انبطاح من دون حاجة إلى تعليمات الخطوة خطوة . كيف الكرسي واجعله بحجم يلائم الطفل الذى يحتاج إليه .

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

تحذير: تذكر ان قروح ضف جديدة يمكنها أن تظهر بسهولة عند طفل يعاني التقرحات أصلاً لذا ، تأكد من أن الطفل يستلقي ويجلس بحيث يكون هنالك ضغط ضئيل ، أو لا ضغط على الاطلاق ، على المناطق العظمية . تفحّص جسم الطفل بأكمله مرة يومياً على الأقل وحاول إبقاءه جافاً .

 

إطار كرسي متحرك من الخشب المعاكس

يمكن لمن يمتلك مهارات أساسية في النجارة والتلحيم أن يصنع هذا الكرسي بسهولة . (الكلفة في المكسيك وباستخدام مواد جديدة تبلغ حوالي 40 دولاراً أميركياً). وتمكن إضافة أدوات الوضعيات (مسند رأس ، بطائن ورك .. إلخ ) بسهولة . ويمكن تصميم الكرسي بحيث يلبي الاحتياجات المعينة لطفل معين . وعلى سبيل المثال ، إذا كان الطفل يجلس جيداً من دون مساند إضافية فإنه يمكن إزالة الجزء العلوي من الجانبين للسماح بحرية حركة أكبر.
ويشكل إطار الخشب المضغوط (Plywood ) بديلاً منخفض الكلفة من المعدن . ولكن إن لم يصنع بشكل جيد، أو إذا ترك تحت المطر، فإن الخشب المعاكس قد يضعف وقد يفرط . وكما هو الأمر مع أي كرسي متحرك فإن من الواجب حمايته من سوء الاستعمال ، وتفحصه دوماً بحثاً عن نقاط ضعف لتصليحها فوراً .
للطفل النشيط لابد من تقوية كل الوصلات واضافة محاور قوية (انظر ص 623).

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

كيفية الصنع
1 - راجع رسوم الكرسي والتكييف أو التعديل .
2 - قص اللوحين الجانبيين بالشكل نفسه ونعّمهما بورق الزجاج .
3 - قص مسند الظهر والمقعد وقاعدة الكرسي، ونعّمها بورق الزجاج .
4 - ثبت بالبراغي أو المسامير قطعتي المقعد والقاعدة بالظهر.
5 - ثبت بالبراغي أو المسامير اللوحين الجانبين إلى المقعد والظهر والقاعدة .
6 - تأكد من استقامة كل القطع . ثم أضف الغراء ومزيداً من البراغي والمسامير للتقوية .
7 - قص مسند القدمين وحوامل توجيهه.
8 - ثبت بالبراغي أو المسامير حوامل التوجيه إلى اللوحين الجانبيين تحت المقعد .
9 - صومل العجلين الصغيرين الأماميين إلى الكرسي واجمع أنبوب المحور الخلفي.
10 - أحفر ثقبين في الجانبين من أجل أنبوب المحور، وركّب الأنبوب والعجلين الخلفيين .
11 - دع الغراء يجف لمدة يوم أو اثنين وتفحّص قوة كل الوصلات الخشبية .

 

المواد اللازمة

  • لوح خشب معاكس 3/8 بوصة .
  • عجل دراجة 20 بوصة (عدد 2).
  • عجل صغير دوار (2).
  • انبوب فولاذي 1/2 بوصة (طوله 66 سم) .
  • غراء خشب .
  • ورق زجاج (ورق رملي).
  • براغي.
  • مسامير.
  • قضبان خشبية 1/2 * 1/4 بوصة (عدد 6 * 46 سم طولاً).

 

 

 

 

 

 

 

كرسي متحرك من خشب معاكس مع تكييفات عدة
في الكرسي المتحرك هذا تنوع من الإضافات التي يحتاجها الطفل الصغير أحياناً إذا كان تحكمه ضعيفاً بجمسه ورأسه وتبوله وتبرزه . مساند الرأس والذراعين تدخل في حوامل خشبية ويمكن فكها بسهولة . وتمكن إضافة طاولة تركيب بسهولة أيضاً ، كما يمكن حفر ثقوب لأحزمة الصدر والورك من أجل إسناد إضافي.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

نوابض للعجلات الأربعة كلها
ان لهذا الكرسي المتحرك المصنوع من الخشب المعاكس "ركوباً رفاصاً "، اذ أن أشرطته المصنوعة من إطار داخلي قديم تربط بين محور العجل الخلفي وبين الذراعين الخشبيتين اللتين تحملان العجلين الصغيرين الدوارين ويجب أن يكون الذراعان قويتين بما يكفي لتحمل الحركة الرفاصة للعجلين الصغيرين .
وتسمح شقوق طولية محفورة في جانبي المحور الخلفي بالتحرك صعوداً وهبوطاً بحرية . وهناك شقوق أخرى في قاعدة الكرسي تسمح للأشرطة المطاطية بالالتفاف حول ذراعي العجلين الأماميين. وكلما كانت الأشرطة المطاطية مشدودة أكثر أصبح الركوب أقل قفزاً رتأرجحاً.

لصنع محور وغلاف محور خلفيين قويين انظر ص 623 وإذا كنت تريد استعمال أغلفة محاور مأخوذة من إطارات دراجات انظر ص 597.

 

 

 

 

 

 

 

الكرسي المتحرك طراز "الزوبعة" من الأنابيب الفولاذية

كرسي "الزوبعة " Whirlwind عبارة عن كرسي قوي جداً، خفيف الوزن ، وقابل للطي. وتراه يعمل في الأراضي الوعرة بسهولة أكبر من أي كرسي آخر من صنع المصانع ويعمر زمناً أطول منه واذا ما انكسر الكرسي لسبب أو لآخر أمكن تصليحه عند أي حداد قريب . وهو ضيق ، مما يساعد راكبه على التحرك في الأماكن المزدحمة.

إطار هذا الكرسي مصنوع من أنبوب فولاذي رقيق الجدار مما يسعل تشكيله على كل من لديه مهارات أساسية في أعمال الميكانيك والتلحيم . يمكن صنعه في ورشة صغيرة للمعادن في غضون 4 أيام . وهناك الآن في أنحاء أميركا أللاتينية أكثر من 10 مجموعات من الميكانيكيين المعوقين تقوم بصنع هذا الكرسي، وغالباً بكلفة تقل عن ربع كلفة الكرسي المتحرك المستورد.

يمكن الحصول على معظم المواد اللازمة لصنع هذا الكرسي محلياً . فهو يستخدم عجلات دراجة عادية 24 ( أو 26) بوصة . أما لأغطية المحاور الفائقة القوة (انظر ص 623) فيمكن استخدام حوامل آلات صغيرة عادية (كثيراً ما يمكن الحصول عليها مستعملة ، مجاناً أو بكلفة زهيدة جداً، من محال تصليح الأدوات الكهربائية ). أما المحاور فعبارة عن صواميل فولاذية 1.6 سم (5/8 بوصة ). ويصنع المقعد من قماش الخيم . وإذا لم تتوفر العجلات الأمامية الصغيرة فبإمكانك صنعها من الخشب (انظر ص 597 و 616).

ويتبع الأنبوب الواقي المقوس شكل العجل الكبير مما يجعل التنقل أسهل . ويكون مسند القدم الخفيف الوزن والقابل للطي أضيق من الأمام من أجل التحرك بسهولة أكبر في الأماكن المزدحمة .

توجد في الصفحة التالية مخططات لصنع أغلفة المحاور والعجلات الصغيرة الدوارة والكوابر. والمخططات الكاملة لصنع هذا الكرسي توجد في كتاب :
" Independence Through Mobility" (انظر ص 604)، وهو كتاب أساسي بالنسبة لكل من يخطط لصنع مثل هذا الكرسي.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

المواد اللازمة

  • انبوب رقيق الجدار (1/2 - 1/4 1 بوصة ).
  • انبوب سميك الجدار (5/8 بوصة قطر داخلي)
  • قماش خيم سميك أو نايلون (2 متر)
  • انبوب مربع / مضلع (رقيق الجدار) .
  • حديد وأسياخ عجل دراجة (24 أو 26 بوصة ).
  • عجلان صغيران دواران (2)
  • حوامل مختومة (مقفلة ) مستعملة (8).
  • حديد تسليح ( 3/8 بوصة ، مدور).
  • قضيب فولاذ مسطح (1/16 * 3/8 بوصة ).
  • صواميل محور (عدد 4) (5/8 * 5 بوصة ).
  • رنديلة (عدد 4) (قطر 1 بوصة ، للتنجيد).
  • براغي ( 8 للتنجيد)
  • براغي آلات (عدد 8) (1/4 * 1/2 1 بوصة ).
  • مواد دهان أو تلبيس بالكروم .
  • قضيب لحام برونز ومادة صهر.
  • إطارات دراجات داخلية وخارجية (24 بوصة ).

 

 

 

 

 

تفاصيل كيفية صنع أجزاء الكرسي المتحرك

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

نماذج كراسي متحركة مصنوعة محلياً

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


الفصل السابع و الستون

الأرجل الاصطناعية

الأرجل الاصطناعية يمكن أن تصنع في البيت أو في المشغل المحلي. ويعتمد مدى حسن أدائها ومدى شبهها بالأرجل لطبيعية على عوامل كثيرة ، بما في ذلك الكلفة والمهارات والمواد المتوفرة .

تحت الركبة

ان بتر الرجل الأكثر إنتشاراً هو البتر تحت الركبة . وتصلح الساق المبتورة عند منتصف المسافة ما بين الركبة والكاحل كأفضل ما يكون للمشي بطرف اصطناعي. وإليك بعض الأمثلة عن الأطراف الاصطناعية تتراوح بين البسيط والاكثر تعقيداً:

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

ماريق لتقوية الساق وتقويمها

تحتاج الساق الى تدريب يومي متواصل منذ بترها وحتى تركيب الطرف الاصطناعي للمحافظة على قوة عضلات الورك والركبة ولتجنب التقلصات . وإذا كان الضعف موجوداً فعلاً، وكذلك التقلصات ، فيجب تصحيح الاثنين بقدر الامكان قبل تركيب الطرف الاصطناعي. ولقد بحثنا في التمارين اللازمة في الصفحتين 229 و 230.

متى يمكن تركيب الطرف الاصطناعي؟

يمكن للطرف الاصطناعي أن يركب للأطفال المولودين من دون قدم أو جزء من الساق (أو الساقين ) في الشهر العاشر أو الثاني عشر من العمر.
أما الطفل الذي بترت قدمه فيجب أن يركب له طرف اصطناعي بمجرد التئام الجرح . ولكن احرص تماماً على عدم الضغط على الندوب الجديدة أو اصابتها، وكذلك الأمر بالنسبة لنهاية العضو المبتور.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

ملاحظة : قد يكون من الصعب تركيب الطرف بشكل ثابت على طفل صغير جداً أو طفل بدين (لأن عظام الركبة قد لا تبرز بما يكفي). وقد يحتاج الأمر إلى أحزمة تمتد حتى حزام الخصر أو حتى إلى الكتفي.

الأطراف المؤقتة : متى: تستعمل ولماذا؟

العضو المبتور يتقلص ، عادة ، ويغير شكله في الأسابيع الأولى من تركيب الطرف الاصطناعي، لذلك فإنه كثيراً ما يكون من الحكمة تركيب طرف موقت زهيد الكلفة أولاً. ويصح هذا بشكل خاص عندما يكون البتر جديداً أو العضو المبتور متورماً . ويمكن تركيب طرف أحسن شكلاً وأكثر ديمومة بعد 4- 6 أسابيع ، أو بعد زوال التورم .

تحضير العضو المبتور

يميل العضو المبتور (الجدعة ) إلى التورم في الأسابيع أو الأشهر الأولى للبتر. وقد يؤدي التورم ، بمرور الوقت ، إلى أن يتخذ العضو شكل الحنف (الهراوة ) وأن يتشوه ، مما يجعل من الصعب تركيب طرف اصطناعي عليه . ولهذا فإن من المهم لف العضو المبتور بضماد مرن منذ قطع الساق وحتى تركيب الطرف الاصطناعي، أو على الأقل حتى لا يعود هنالك أي ورم ظاهر. وفي الصفحة 228 تعليمات خاصة بكيفية لف العضو المبتور.

 

 

 

 

 

ملاحظة: عندما لا يكون الشخص لابساً الساق الاصطناعية فعليه ربط ضمائد مرنة للسيطرة على شكل العضو المبتور.

فن صنع الطرف الاصطناعي

ان صنع الأطراف الاصطناعية الملائمة شكلاً والتي تعمل جيداً هو علم وفن في آن معاً . لذلك ، حاول - إن أمكن - تعلم هذا الفن من صانع ماهر للأطراف الاصطناعية . و يمكن للتدريب "من في خلال الممارسة " أن يخلق تحسناً كبيراً، ولو استمر لأيام فقط .

قبل البدء بصنع طرف اصطناعي أدرس الساق جيداً

ان الجزء الأهم - والأصعب - من صنع الطرف الاصطناعي هو أن "تلبس » الفجوة (القالب المجوف ) العضو المبتور وعند الركبة لبساً جيداً . ومما يساعد في تنفيذ هذا الجزء بمهارة امتلاك معرفة جيدة بعظام وعضلات الساق .

 

 

 

 

 

 

 

قبل البدء، أدرس جيداً كلاً من الركبة والعضو المبتور. ولاحظ وضعيات صابونة الركبة ، والنتوءات العظمية على جانبي الركبة ، وعظم القصبة .

 

 

 

 

 

 

 

 

 

ساق اصطتاعية لما تحت الركبة من الجص و"البامبو"

قد تم تطوير هذه الساق البسيطة الزهيدة الكلفة من أجل اللاجئين المبتوري الأطراف في تايلندة بواسطة مؤسسة "عملية المعاقين الدولية ". وفائدتها الأكبر هي كونها طرفاً مؤقتاً لتعلم المشي. وعلى العموم ، فإذا كان الجزء الداخلي (الجصي) من الفجوة (التجويف ) مصنوعاً من الصمغ المضاد للماء، أو إذا كان محمياً من الرطوبة ، فإن هذه الساق الاصطناعية يمكن أن تعمر طويلاً.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

5 - مع مد الجورب بشكل يكون فيه مشدوداً تماماً ضع علامات على الأماكن الهامة بقلم شمع ، وبحيث "تنطبع " الاشارات داخل القالب الجصي عند إزالته .

 

 

 

 

 

 

 

 

ملاحظة : إذا لم يتوفر الجورب يمكنك تشكيل التجويف مباشرة على العضو المبتور. لعمل ذلك : إحلق كل ما على الطرف من شعر وإدهنه جيداً بزيت نباتي (مثل زيت جوز الهند أو زيت النخيل ).

6 - لف العضو المبتور والركبة بضمادات حصية . إحرص جيداً على توزيع الضمائد بشكل متساو وعلى أن تكون ناعمة. (الضمادات الجصية المطاطة تعمل بشكل أفضل . ولخفض الكلفة يمكنك أن تصنع بنفسك ضمادات الجص للقوالب . انظر ص 569).

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

كيف تجعل الجص مقاوماً للماء
القالب الجصي للعضو المبتور سيصبح هو الطبقة الداخلية من الطرف المصنوع من " البامبو" . ولذا فإنه يجب أن يكون قوياً ومقاوماً للماء. ولتحقيق هذا بلل الضماد الجصي بالصمغ أو الغراء بدلاً من الماء.
استعمل صمغاً يحل في الماء ويصبح مقاوماً له عندما يجف .
ملاحظة: إذا كان القالب الجصي لن يستعمل إلا كقالب لتشكيل تجويف جلدي أو راتنجي فاستعمل الماء، لا الصمغ.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

9- إصنع طوقاً يمسك بالطرف الاصطناعي. (إذا ربط بشكل صحيح فإنه يساعد أيضاً في منع الركبة من المبالغة بالاستقامة ).

 

 

 

 

 

10- إصنع "كعباً " مطاطياً . ويمكن لقطعة من إطار شاحنة كبيرة أن تصلح هنا .حاول أن تقص القطعة بحيث تدخل مثل سدادة في القصب . وقص من " البامبو" مقدار سماكة " الكعب ". (تأكد من ان تأخذ في حسابك ارتفاع حذاء أو صندل القدم الاخرى) .

تصميم لطوق الركبة
استعمل جلداً قوياً وبطنه من الداخل بجلد طري وناعم . ويجب أن يكون الطوق أطول من محيط الركبة ببضعة سنتيمترات .
صمّغ طببقي الجلد والشبك معاً وإدرز الحواف .

 

 

 

 

11- إجعل الطفل يقف ويمشي على الطرف لبضع دقائق . ثم انزع الطرف وابحث عن نقاط تقرح على جلد الطفل أو عن مؤشرات ضغط زائد . تفحص خصوصاً المناطق العظمية . إذا بدت منطقة ما شاحبة عند إزالة الطرف ثم احمرت أو ازرقت فهذا مؤشر على وجود ضغط زائد .
12- اكشط الندوب الصغيرة في داخل قالب الطرف وخصوصاً في النقاط التي تضغط على العظام . وقد تحتاج أيضاً إلى تسميك حول المنطقة التي يحصل الضغط فيها .

 

 

 

 

 

 

 

 

 

خلال الأسابيع القليلة الأولى من استعمال الطرف الاصطناعي يصبح العضو المبتور أصغر حجماً وتبرز الحاجة إلى إجراء تغييرات عديدة في قياس الطرف . توفيراً للوقت: استعمل عمود "بامبو" أقصر بحيث يمكن استبدال القالب الجصي عدة مرات بواحد جديد أصغر فى كل مرة .

 

 

 

 

 

ساق اصطناعية بأنبوب من بلاستيك PVCبدلاً من "البامبو"

يمكن استخدام أنابيب المياه البلاستيكية "PVC" بدلاً من "البامبو" حيث تتوفر هذه الأنابيب . استعمل أنبوباً ثخنه 3 ( سم 1/4 1 بوصة ) سميك الجدار.

1 - خذ قياس الانبوب كما تقيس "البامبو" ثم قصه إلى 4 أشرطة .
2 - سخن الأنبوب في فرن حتى يصبح طرياً بعض الشيء.
3 - ضع الأنبوب الساخن حول القالب ولفّه بقوة بشريط قماشي أو مطاطي حتى يبرد.
4 - ثبت أشرطة الأنبوب على القالب بسلك أو براشم أو بكليهما . ويفضل تثبيته مؤقتاً أولاً بالسلك وجعل الطفل يجربه قبل تثبيته نهائياً .
5 - استعمل خليطاً من النشارة والصمغ لتغطيته ، أوضمادات قولبة راتنجية الأساس (مكلفة جداً) أو "فيبر غلاس " وراتنج (مكلف جداً أيضاً ).

 

 

 

 

 

ملاحظة: من أجل طرف أقوى ومقاوم للماء يمكن صنع القالب أيضاً من ضمادات قولبة راتنجية الأساس . ولكن هذا مكلف جداً أيضاً .

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

هام : في أطراف ما تحت الركبة وما فوقها، حاول أن تسوي امتداد الطرف الاصطناعي كأحسن ما يمكنك بحيث تكون زاويته مماثلة لزاوية الساق الأخرى وبحيث يحس الطفل بأن الطرف "صحيح " وملائم عندما يقف أو يمشي عليه . كثيراً ما يحتاج هذا إلى تجارب وتعديلات متكررة. ان جعل الطرف يقف بشكل صحيح هو مفتاح النجاح في تركيب الأطراف الاصطناعية . إن ما يساعد على تحقيق هذا الهدف هو تعلم كيفية التوصل اليه على يد شخص ماهر في صنع وتركيب الأطراف الاصطناعية .

الأطراف الاصطناعية فوق الركبة

يحتاج الأطفال الذين ينمون بسرعة إلى طرف اصطناعي منخفض الكلفة يمكن استبداله أو تطويله بسهولة . ويتعلم الأطفال الصغار عادة المشي جيداً بساق اصطناعية مستقيمة وليس لها مفصل ركبة .

1- الطرف الاصطناعي لما فوق الركبة من "البامبو" أو بلاستيك PVC يمكن أن يصنع بنفس الطريقة التي يصنع بها طرف ما تحت الركبة.
يجب أن تكون الحافة العلوية للقالب المجوف مدورة لتشكل شفة عريضة من الخلف تمكن " المؤخرة " من الجلوس عليها . ويجب أن يتوزع الثقل على عظم " المؤخرة " وكل العضو المبتور، وليس على نهاية هذا العضو فقط .

 

 

 

 

 

ملاحظة : في بعض البلدان يمكن شراء أطواق بلاستيكية رقيقة بنفس شكل نهايات القوالب ، وبمقاييس مختلفة ، من مخازن بيع الأدوات التجبيرية . ويمكن وضع هذه الأطواق على الساق قبل صب القالب ، واعادة استعمالها . اطلب : "أطواق وركية حاملة للثقل " جاهزة.

الشكل الأفضل للنهاية العليا للقالب المجوّف

 

 

 

 

 

2- طرف اصطناعي مصنوع من الجلد وقضيب معدني (معدل عن Simple Orthopaedic Aids ، انظر ص 642).

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

ملاحظة: القالب المجوف مفتوح من القاع ، وهذا ما يجعله أبرد من المبين أعلاه بالاضافة إلى أنه يسمح بالنمو.
لصنع الكم ارسم على ورقة مخططاً كهذا معتمداً على مقاييس العضو المبتور آ ، ب ، ج ، ثم انقله على الجلد وقصه .

طرف اصطناعي لما فوق الركبة بمفصل ركبة (للأطفال الكبار والبالغين )

معدل عن : OHI Manual: Simple Above-knee Prosthesis Manufacture. (اطلب الدليل بكامله . العنوان : انظر ص 642) .

ملاحظة: هذا تصميم بسيط لمفصل ركبة . وتصعب صناعة مفاصل الركب التي تعمل جيداً، وقد تحتاج إلى كثير من التجارب وربما كان بإمكانك أن تعيد استعمال مفصل من طرف اصطناعي قديم لم يعد يستعمل.

 

 

 

 

 

 

 

 

صنع مفصل الركبة:

الأقدام
ان وضع الأقدام للسيقان الاصطناعية يجعلها تبدو بمظهر أفضل (مع حذاء أو صندل أو جزمة ). وكذلك فإن قاعدة القدم العريضة تساعد على منع الساق من أن تغرق في الطين أو الرمل . ويمكن لقدم جيدة الصنع ، ومرنة ، أن تجعل المشي أسهل . وندرج في ما يلي احتمالين :

 

 

 

 

 

 

ملاحظة : ان وضع العمود في داخل القدم يمكن الشخص من متابعة المشي حتى لو انكسرت القدم .

طرق أخرى لصناعة الأطراف الاصطناعية
سيقان خشبية

ان الطريقة التقليدية والأقدم لصنع الأطراف الاصطناعية هي صنعها من الخشب .

 

 

 

 

والطريقة الأفضل لتعلّم هذه الطريقة هي نقلها عن الحرفيين الماهرين . وهناك كتاب يصف هذه الطريقة خطوة بعد خطوة ، وهو: Manual of Above Knee Wood Socket Prosthetics (انظر ص 642). ولكن الطرق الموصوفة هي - للأسف - طرق معقدة وتحتاج إلى الكثير من التجهيزات الخاصة . ولكن ، فربما كان بالامكان
تسهيل ذلك . (نحن لم نحاول هذه الطريقة ).

التجويف الجلدي: طرف يتعدّل ذاتياً

تستخدم هذه الطريقة قضباناً معدنية مسطحة ، وعموداً خشبياً، وتجويفاً أو قالباً جلدياً متيناً . ولتشكيل هذا التجويف يمد الجلد المبلول على قالب جصي للعضو المبتور. والطرق موصوفة بوضوح وببساطة في كتاب : Simple Below-knee Prosthesis Manufacture (انظر الإشارة ص 642).
وللتجويف الجلدي فوائد عدة . فالجلد يتوفر في كل مكان تقريباًَ وهو مريح أكثر من غيره في الطقس الحار ويمكن تعديله بسهولة حسب قياس العضو المبتور عندما يصغر هذا الأخير. وكذلك فإن الجلد ناعم وسهل التشكل بشكل العضو المبتور، وبذلك فإنه يصحح بنفسه أخطاء التفصيل والقولبة .

 

 

 

 

 

 

 

أدوات لحماية العضو المبتور مصنوعة من إطارات قديمة

بالنسبة لطفل بترت ساقاه من فوق الركبة يمكن للأطراف الاصطناعية القصيرة أو حتى مجرد "أدوات حماية العضو المبتور" البسيطة أن تسمح له بالتنقل بأسهل مما تفعل بأطراف سيقان طويلة .

 

 

 

 

 

 

 

طرف "جايبور"
كان هذا الطرف قد طور، أول ما طور، في مدينة جايبور (الهند) تلبية للحاجة إلى طرف : (1) يسمح للحفاة بالعمل في مزارع الرز، (2) يبدو كقدم عارية حقيقية ، (3) ينثني عند القدم في كل الاتجاهات وبما يكفي لكي يجلس الانسان القرفصاء بسهولة ويمشي بثبات على أرض غير مستوية ، (4) يكون منخفض الكلفة وسريع الصنع .

القدم مصنوعة من الخشب والمطاط الإسفنجي، ثم مفلكنة (مشكلة بالحرارة Valconized) مع المطاط باستخدام قالب معدني. المطاط يمذح القدم مظهرها " الحي" ولونها ويجعلها قوية و مقاومة للماء.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

يتطلب صنع طرف "جايبور" الاصطناعي الكثير من المهارة ومن التجهيزات الخاصة . ولكن ، ما أن تقام الورشة ويتدرب الأشخاص حتى يمكن صنع أطراف اصطناعية بكلفة زهيدة جداً ، وتركيبها بسرعة فائقة (ساعة واحدة بين أخذ القياسات الأولى وبين خروج الشخص ماشياً على طرفه الجديد). من أجل مزيد من التعليمات اتصل ب : Rehab Centre, SMS Medical College, Jaipur 302004, India

أفكار عن مشغل صنع الأطراف الاصطناعية : في الصفحة 521 وصف لمشغل "عملياً المعاق الدولية " (OHI) في تايلاندة حيث يصنع العمال مبتوري السيقان أطرافاً من "البامبو" وأطرافاً لما فوق الركبة قابلة للتعديل مبينة في هذا الفصل .