الكتاب الثاني

تعزيز مهارات المرشدة الصحية
ألف حكاية وحكاية من الكجتمعات العربي


المحور الخامس

المحور الخامس


المرشدات الصحيات بكلماتهن

وقالت المرشدات الصحيات والمنسقات الصحيات في تقديم محور المرشدات الصحيات بكلماتهن:
- يبني هذا المحور أساساً على نتائج دراسة عن المرشدات الصحيات في العالم العربي، جرت عام 1997 (ص63). ونرفق نموذجاً من استبانة البحث (ص64) للمساعدة في إجراء أبحاث مماثلة. ولملخص عن نتائج البحث نراجع ك3، ص124.
- يتضمن هذا المحور مواضيع: تعريف أنفسنا، وصفاتنا، وخصائصنا، ودورنا، ومواضيع عملنا، وأماكن عملنا، والزيارة المنزلية، والندوة، ومشكلات تواجهنا، ومثابرتنا على العمل، وأسباب وحلول، وحقوق المرشدة، وتنظيم أنفسنا.
- يتوجه محور «المرشدات الصحيات، بكلماتهن» إلى المرشدات الصحيات والمنشطات والمنسقات الصحيات، اللواتي يحضرن ورش عمل أو جلسات تعلمية. - ويتقاطع هذا المحور في محتواه مع المحورين: السادس عن مهارات في برمجة العمل (ص75)، والحادي عشر عن دعوة إلى التأمل والعمل (ك3، ص113).
- يمكننا استخدام محتوى هذا المحور ضمن جلسات عمل، أو برنامج عمل ليومين أو أكثر، أو كأساس لإجراء المزيد من الدراسات والأبحاث. ويمكننا أيضاً دمج محتوياته مع محتوى المحور الحادي عشر «دعوة إلى التأمل والعمل». وهما يشكلان معاً مكوّنات برنامج تخطيطي يتوجه إلى القيادات والمسؤولين عن تخطيط برامج صحية.


تعريف أنفسنا

تعريف أنفسنا أن نعرف من هي المرشدة الصحية (بحسب التمرين) لوحة: تعريف أنفسنا نصف ساعة أو أكثر وقالت المرشدات الصحيات: "نُشَبِّهُ عملنا بخلية نحل * نحن نعمل طوال الوقت وعلى عدة مستويات. تتضمن هذه المستويات عملنا في منازلنا ومع عائلاتنا وفي أحياء عملنا وسكننا وفي بلداتنا وقرانا ومجتمعاتنا المحلية". من نحن؟ وكيف نعرف أنفسنا؟ تعريف أنفسنا أمر أساسي في اكتشافنا طاقاتنا وتعريف الآخرين (والأخريات) بنا، ومنهم المسؤولين عن السياسة الصحية وصانعي القرار والقيادات. نقترح هنا تمارين مفيدة تساعدنا على تعريف أنفسنا. يمكننا تطوير هذه التمارين والإضافة إليها بحسب ما نراه مناسباً. تمرين : رموز تحضر كل مرشدة صحية رمزاً يعرف عن نفسها. نتشارك الرموز ونكتشف معاً. تمرين : استدراج الأفكار عن طريق استدراج الأفكار أو دردشة عفوية نتشارك مفاهيمنا عن المرشدات الصحيات. تمرين : أسئلة نحدد الأسئلة التي نود أن نطرحها على أنفسنا في تعريفنا، ونجيب عن أسئلتنا في مجموعات عمل صغيرة ونتشاركها أمام الجماعة). تمرين : لنقارن نقرأ معاً لوحة تعريف المرشدات ونناقش: ما هو رأينا؟ ماذا نغيّر؟ تمرين : مشاعرنا نتشارك مشاعرنا قبل وبعد أن أصبحنا مرشدات صحيات (مثال من تونس ص18).

مجموعة من المرشدات الصحيات، لبنان
لوحة : تعريف وقالت المرشدات الصحيات في تعريف أنفسهن(1):
"إنسانة على صلة مع مجتمعها المحلي، ترشد أهل الحي والقرية حول الأمراض والصحة"
"عندها معلومات مفيدة وتوصلها للناس"
"تقوم بزيارات منزلية وتوعية الأمهات"

"واحدة من نفس البلد، يعرفها الناس ويثقون بها"
"تعمل على توعية الأم ولها علاقة كبيرة مع المجتمع"
"يكون لها دراية كافية بالأمور الصحية خاصة في الأماكن حيث لا يوجد طبيب"
"تعرف الناس وتخدمهم.."
"ترشد الناس حول المواضيع التي تدربت عليها والمفيدة لهم"
"مركز معلومات تلجأ السيدات إليه للاستفسار عن المعلومات الصحية"
"تؤدي خدمة بأمانة وصدق وتحب عملها"

من نتائج بحث 1997: المرشدات الصحيات في العالم العربي. استهدفت الدراسة عيّنة عشوائية من 64 مرشدة صحية (ص63)
حلقة حوار : كيف ننظر إلى أنفسنا اليوم بعد أن أصبحنا مرشدات صحيات(2)؟
نحس بقوة واعتزاز
عرفنا كيف نحترم الناس ونشجعهم على احترامنا
كنت منطوية على نفسي، اليوم أعرف الكثير من الناس، واكتسبت ثقة بنفسي
امتلكنا مهارات جديدة وأصبحنا أكثر وعياً بالوضع الصحي
تعرفنا بعضنا إلى بعض واستفدنا، ونفيد غيرنا
أصبح الناس يقصدوننا ويطلبون مشورتنا
تعرفنا إلى العائلات وكيف نتعامل معهم

من حوار أثناء جلسة عمل تقييمية (سليانة، تونس).

حكاية من الواقع
أثناء المؤتمر الدولي للسكان الذي انعقد في القاهرة عام 1994، تحدّت إحدى المتكلمات آلاف الحضور إن كان بينهم سيدة ريفية. وهنا وقفت إحدى المرشدات وألقت كلمتها. في البدء كانت مرتبكة، ولكنها تشجعت عندما رأت التقدير في أعين الحاضرين والحاضرات مما جعلها تثق بنفسها وتفتخر بعملها كمرشدة وسيدة ريفية. تقول المرشدة روجينا عبده عن تجربتها (بالعامية المصرية): "كانت أول مرة، وقفت عالمنصة وأمسكت المكرفون، وعرّفت بنفسي.. أنا المرشدة روجينا يوسف عبده من نزالي طحا، مركز سمالوط، محافظة المنيا بقرية نزالي طحا.. ست عادية، ما كنت أعرف أطلع المدينة، وكنت أمية، لا أقرأ ولا أكتب، وعندي "بهايم"، بحلب اللبن وبخبز العيش والبِتاو وبعمل جبنة القريش، بملا الملاص وأشيلو على راسي وأساعد زوجي بالغيض.. لكني النهارده شغَّالة رائدة ريفية ومرشدة صحية منذ عام 1986.. والنهارده بفضل التدريبات والناس اللي اهتموا بتعليمنا وصلت مؤتمر السكان الدولي وأنا واقفة أمام سيادتكم أعرّفكم بنفسي.. وشكراً".


وامتلأت القاعة بالتصفيق والإعجاب بشخصية السيدة الريفية التي تعمل مرشدة صحية.


خصائصنا

خصائصنا أن نكتشف ونتشارك خصائصنا لوحة: خصائص المرشدات الصحيات أقل من ساعة لكل تمرين
وقالت مرشدات (مُعِينات) صحيات ريفيات من تونس: "نحن نساء من الريف لدينا سنوات من الخبرة في العمل الصحي. نحب بعضنا ونتفاهم معاً. نتعلم ونعلم الناس في الوقت نفسه. نحن فئات متنوعة فتوجد المتعلمة وغير المتعلمة، العزباء والمتزوجة، الأم وغير الأم، نعمل في عدّة مناطق ونوصل الرسالة إلى الناس."
... ولكن ما هي خصائصنا؟ يستكمل هذا السؤال موضوع تعريفنا لأنفسنا (ص17)، ويشكل مرجعاً جديداً في استقطاب مرشدات صحيات أو استخلاص دروس مستفادة للبرنامج الصحي المعني. أفكار التمارين نعرض ثلاثة تمارين هي: تمرين بطاقة تعريف، وتمرين مقارنة، وتمرين شهاداتنا. ويمكننا تعديل هذه التمارين والإضافة إليها. تمرين : بطاقة تعريف نحدد أسئلتنا في اكتشاف خصائصنا. وقد تتضمن الأسئلة(3): كيف كان وضعنا الاجتماعي عندما أصبحنا مرشدات صحيات؟ (آنسات، متزوجات، غيره...). ما هو معدل عدد أطفال المتزوجات منا؟ ما هو مستوى تعليمنا؟ ما هي هواياتنا؟ متى أصبحنا مرشدات صحيات؟ من رشحنا لنكون مرشدات صحيات؟ إلخ.

وقد تعمل كل مرشدتين معاً في ملء بطاقة التعريف، وتستخلص المنشطة (أو مجموعة منتدبة من المرشدات) الخصائص ونتشارك النتائج.
تمرين : مقارنة نقارن النتائج التي توصلنا إليها مع لوحة خصائص المرشدات الصحيات (ص22(. كيف نتشابه؟ كيف نختلف؟ نُعدّ بطاقة تعريف جماعية. تمرين : شهاداتنا نتشارك حكاياتنا وقصصنا يوم أصبحنا مرشدات صحيات. ونرفق نموذجين من المرشدة سماح محمود ومحاسن عبد العظيم من مصر (ص23).

لوحة : خصائص المرشدات الصحيات(4)

من أصل 10مرشدات صحيات:
الوضع الاجتماعي عندما أصبحت مرشدة صحية: غير متزوجة متزوجة أرملة/مطلقة
معدل عدد أطفال المرشدة الصحية المتزوجة: طفلين أو أقل 3-4 أطفال 5 أطفال أو أكثر
مستوى الدراسة: لا تقرأ ولا تكتب أو تقرأ وتكتب بصعوبة تقرأ وتكتب بسهولة
عدد سنوات الدراسة للمرشدات اللواتي ذهبن إلى المدرسة: 7 سنوات أو أقل 8 أو9 سنوات 10-14سنة
سنوات ارتباط المرشدة الصحية بمؤسسة / هيئة عاملة في القطاع الصحي: 7 سنوات أو أكثر 5-6 سنوات 2-4 سنوات
من يرشح المرشدة؟: نساء الحي أو مرشدات أخريات، فعاليات محلية (مثلاً لجان أو قيادات)
من نتائج بحث 1997: المرشدات الصحيات في العالم العربي. استهدفت الدراسة عيّنة عشوائية من 64 مرشدة صحية (ص63)

شهادتان من مصر: يوم أصبحت مرشدة صحية

الشهادة الأولى: بعد أن أنهيت الدراسة في المدرسة الثانوية الصناعية/قسم الملابس الجاهزة، اتجهت إلى النادي النسائي بطحا لاكتساب خبرة في التفصيل، وهناك التقيت ببعض المرشدات العاملات في هيئة إنقاذ الطفولة وتعرفت على العمل الذي يقمن به وتعرفت على السجلات وكنت أساعدهم في تسجيل البيانات. وفي يوم من الأيام كانت المرشدات يحضرن لندوة وعرض فيلم سينمائي عن تنظيم الأسرة، وكانت الندوة في أحد منازل السيدات اللواتي تتابعهن مرشدة فطلبت من المرشدة أن أحضر وأتعرف على مسؤولة الهيئة. وفعلاً حضرت الندوة وكنت أتمنى أن أكون مرشدة، وتعرفت على مسؤولة الهيئة في ذلك الوقت. وقامت المرشدة بالتعريف عني وأني أرغب في العمل كمرشدة ووعدتني بأنها في أقرب فرصة سوف ترسل في طلبي. وفعلاً أرسلت في طلبي مع المرشدة لأن أحضر تدريباً تنشيطياً في الهلال لمدة أسبوع. وحضرت التدريب. وبعدها انضممت إلى المرشدات الجدد وحضرت تدريب الهلال على الإسعافات الأولية وكانت مدته 17يوماً. وهذه كانت بدايتي كمرشدة. بعدها حصلت على تدريبات خاصة بالتوعية وتعزيز المهارات والاتصال بالمجتمع. وأثناء هذه التدريبات واجهتني بعض الصعوبات من الأهل لأن علاقاتي في السابق كانت محصورة بأصدقائي وزملائي في الدراسة فقط. كنت أذهب من المدرسة إلى المنزل والعكس ولا أعرف أحداً من القرية. وأهلي من الذين تفرض التقاليد والعادات عليهم ألا تخرج البنت من المنزل وألا تتأخر في المساء، وكانت تقع خلافات بيني وبين والدي ولكن تغلبت عليها بمساعدة إحدى المرشدات التي شرحت طبيعة عملنا للأهل وبأنه ليس عملاً سهلاً وأنه مهم جداً. وبدأوا يتفهمون الأمر وأخذ يقل اعتراضهم على التأخر والمواعيد... المرشدة محاسن عبد العظيم، 1999
الشهادة الثانية: أذكر أنني في صيف عام 1985 كنت أيامها رائدة ريفية تابعة للشؤون الاجتماعية وكنت قبل ذلك تعرفت على منسقة مشروع في هيئة إنقاذ الطفولة. وقدمت لي مسؤولة البرنامج الصحي وقالت لي بالحرف: «يا مدام سماح، الدكتورة سوف تعمل معنا في هيئة إنقاذ الطفولة في مشروع صحي». ومنذ أول يوم لها في القرية نزلت المسؤولة الصحية الميدان، وتوجهنا معاً إلى شخصيات نسائية في القرية وحدثتنا عن النادي النسائي وأهدافه وحثتنا على الاشتراك فيه. وحدثت طرفة في ذلك اليوم لا أنساها وهي أنها تركت مفاتيح منزلها في أحد المنازل وعندما همّت بالركوب في السيارة تذكرت المفاتيح، ورجعنا نبحث عنها إلى أن عثرنا عليها والحمد لله. وبعد كل هذا العناء لم تحضر ولا سيدة منهن إلى النادي النسائي فقمنا بإرشادات لسيدات وفتيات من أسر متوسطة أو أسر فقيرة وحثهن على المشاركة في النادي النسائي، ومن بينهن جاءتنا أعداد ليست قليلة وبدأ مشروع المرشدات، وقررنا أهمية أن نقوم بزيارات منزلية منظمة إلى جانب العمل في النادي.. وهذا اليوم لن أنساه أبداً...
المرشدة سماح محمود الطحاوي، 1999


صفاتنا

ما هي صفاتُنا؟ يستكمل هذا السؤال تعريفنا لأنفسنا وخصائصنا. نعرض تمرينين، الأول يتضمن تمثيليات والثاني مقارنة. ويمكننا تطوير هذين التمرينين والإضافة إليهما. تمرين : تمثيليات تقدم مجموعات من المرشدات الصحيات تمثيليات قصيرة نستخلص منها صفات المرشدة.
تمرين : مقارنة نقارن مع الصفات في لوحة صفات المرشدات الصحيات. ما هي الصفات المتشابهة؟ ماذا نغيّر (نضيف أو نحذف) إلى هذه اللوحة؟ وقد نجد التوقيت مناسباً لتوزيع مجموعة من المرشدات الصحيات، السودان نسخ من لوحتي صفات المرشدات الصحيات 1 و2 (ص25-26) ومناقشتهما.

لوحة : صفات المرشدات الصحيات (5)
مستمعة جيدة
متحركة وناشطة في المجتمع
واعية لطبيعة المجتمع الذي تنخرط فيه
مُحبّة لعملها
تأخذ العمل بحماسة ونشاط
متعاونة وتتقبل جميع الأمور بصدر رحب
ذات بال طويل ومرنة وتتحلى بروح رياضية
مرشدة ومكافحة
قدوة لمن حولها
لا تخاف
"زي الحكيمة في العيادة"
"مستشارة في الحي"
مبدعة وخلاقة
لديها القدرة على الإقناع
جدِّية، واسعة الخبرة في الأمور التي تبحثها مع الناس
أمينة وصادقة

ملاحظة: المرشدات الصحيات عضوات فاعلات في مجتمعاتهن، ولديهن العديد من الاهتمامات تتضمن المطالعة والخياطة والأشغال اليدوية والفنون وتربية الدواجن والزراعة إلخ... ويشاركن في مجالات منوّعة تتضمن إلى جانب القطاع الصحي، مجالات التعليم والعمل الخيري والعمل التنموي والاجتماعي وتنمية النساء والطفولة المبكرة والأعمال الإدارية. ويلاحظ ازدياد في مشاركة المرشدات في مجالات التنمية الاجتماعية بعد أن أصبحن مرشدات صحيات (من نتائج دراسة عن المرشدات الصحيات ص63).

نشرة مساندة : صفات المرشدات الصحيات (6)

أعرف أن المركز الصحي بعيد، ولكننا سنجد هناك العلاج الطبي الذي يحتاجه طفلك، فلنذهب معاً
لنفكر قبل أن نشرب (التفكير بعد الشرب أصعب)!
مساعدة الناس على التطلع إلى المستقبل
معرفة حدودنا
القدوة الحسنة
نعمل للناس أولاً
مساعدة الناس على التعلم
تشارك المعرفة والمهارات
العمل مع فعاليات المجتمع المحلي واللجان الصحية وغيرها
التعلّم المستمر


دورنا

دَوْرُنا
نعرض أفكاراً لثلاثة تمارين. ويمكننا تطوير هذه التمارين وتعديلها والإضافة إليها بحسب ما نراه ملائماً.
تمرين : مواجهة المشكلات
يتبع استطلاع المشكلات الصحية (ك1، ص181).
نناقش المرشدات في مجموعات عمل صغيرة مثل هذه الأسئلة (أو المهام):
ما هو دورنا في مواجهة هذه المشكلات؟ من يمكنها (يمكنه) مساعدتنا في مواجهة هذه المشكلات؟
ما هي الإمكانيات والموارد التي نحتاج إليها؟
يتبع عمل المجموعات مشاركة جماعية وقد نقرر مقارنة أجوبتنا مع لوحة مهام وعمل المرشدات الصحيات (ص30).

وقالت المرشدات الصحيات في تعريف دورهن:

تمرين : وصف وظيفي
وإذا توافر وصف وظيفي لدى المؤسسة أو الهيئة التي تعمل المرشدة الصحية لديها، نوزع نسخاً من المهام، ونسأل:
ماذا يُطبَّق منها؟ ماذا لا يُطبَّق؟ ماذا نود أن نغيّر؟
نتشارك نتائج عمل المجموعات، وقد نستعين بلوحة حائط لتساعدنا على توثيق النتائج.
ونرفق نموذجاً لوصف وظيفي بعد أن عدّلته المرشدات الصحيات وتبنّت التعديلات الهيئة المسؤولة عن عمل المرشدات.

تمرين : لنقارن
تقارن مجموعات عمل صغيرة من المرشدات نتائجهن مع لوحة مهام وعمل المرشدات الصحيات.
كيف تتشابه مهام وعمل المرشدات مع وضعنا؟ وكيف تختلف؟
ينتج من التمرين تلخيص يستند إلى تجربة الجماعة المعنية.

المرشدة الصحية الريفية
وهي المرشدة المدربة المسؤولة عن ما معدله 70 سيدة في سن الإنجاب في منطقة عملها.

مهام المرشدة:
1- زيارة كل منزل مرة على الأقل شهرياً في مكان عملها، وتراجع المرشدة نفسها وملفاتها بعد كل زيارة.
2- مناقشة الأمهات وتعليمهن مهارات أساسية في حماية صحتهن وصحة أطفالهن مثل: محلول الجفاف، وجبات أطفال، إسعاف أولي، أهمية التطعيمات، وسائل تنظيم الأسرة المختلفة... مستخدمة طرق تعليم الكبار في ذلك.
3- إعداد ندوة تعليمية لمجموعة من الأهالي مرة شهرياً حول موضوع محدد (وقد تعد الندوة مع مرشدات أخريات، ويمكن أن يستعنّ بأشخاص محددين ومنهم الأطباء والممرضات، في التطبيق).
4- الاجتماع الشهري مع المشرفة لمناقشة سير العمل.
5- حضور التدريبات الشهرية وتدريبات أخرى ضمن نطاق العمل.
6- مراقبة عملها عن طريق متابعة سجل الأمهات والأطفال الصغار الخاص بكل أسرة وسجل الزيارات المنزلية وسجل الأحداث الحيوية (حمل، ولادة، وفاة، وهجرة).
7- أن تكون حلقة وصل مع المسؤولين على مستوى القرية بحسب الاحتياجات وبعد التنسيق مع المشرفات اللواتي يتابعن عملهن.
من ملفات هيئة إنقاذ الطفولة في المنيا، مصر

لوحة : مهام وعمل المرشدات الصحيات (7)

من أصل 10 مرشدات صحيات زيارات منزلية
عمل صحي
على علاقة مع هيئات محلية أثناء فترة العمل
تنسيق مع جهة صحية محلية
إحصاءات حيوية
تعاون مع لجنة محلية
إنتاج وسائل إيضاح
سجلات صحية
تعاون مع معالجين شعبيين
إعداد تقارير


علاقتنا مع السيدات

علاقتنا مع السيدات
كيف نصف علاقتنا بالسيدات والأمهات وكيف تصف السيدات والأمهات علاقتهن بنا؟
تمرين: شهادات
تساعدنا مثل هذه الشهادات في اكتشاف وجهات النظر المختلفة.
ونرفق شهادات مفيدة في التمارين وهي من منظور: المرشدات الصحيات (ص32) والسيدات والأمهات (ص33)
وقد نقرأ مثل هذه الشهادات، ونسأل:
- ما هو رأينا بها؟
- كيف نصف العلاقة بين المرشدة الصحية والسيدة؟
- كيف نصف العلاقة بين السيدة والمرشدة الصحية؟
- ما هي العوامل التي تعزز العلاقة؟
- ما هي العوامل التي تضعف العلاقة؟

تمارين أخرى
ضمن مجموعات عمل صغيرة، نقصّ حكاياتنا وقد نقدمها للمجموعة كاملة عن طريق تمثيليات قصيرة. ضمن مجموعات عمل صغيرة، نخبر عن المشكلات التي واجهتنا. قد نقرر تمثيلها أمام الجماعة بكاملها ونناقش كيف يمكننا تحسين الوضع.

شهادات من مرشدات صحيات في وصف علاقتهن مع السيدات (8)

زرت أحد البيوت وكان الوقت مبكراً بحيث لم يتسنَّ للسيدة ترتيب بيتها، مما أحرجها كثيراً، فهي معتادة على الترتيب واستقبالي بكل ترحيب. شعرت بحرجها فقلت لها: سوف أساعدك، وساعدتها فعلاً في ترتيب البيت وقلت معتذرة: "أنا التي حضرت في وقت مبكر". وكم سُرَّت مني قائلة: "أنت متواضعة جداً". المرشدة باسمة الحبازي، الأردن أردت تبادل المناطق مع إحدى المرشدات وذهبت أودّع السيدات اللواتي أقوم بزيارتهن وأعرّف المرشدة عليهن، وفوجئت بمعظم السيدات يسألنني: "تريدين أن تتركينا وأنت لنا مثل الأم الحنون؟". وقد تأثرن بسبب نقلي من المنطقة. المرشدة فاتنة محمد طملية، الأردن أثناء زيارتي لإحدى سيدات المنطقة، وكانت تشكو من وجود كتل في ثدييها فأقنعتها بأن تفحص نفسها في المركز الصحي وطمأنتها أن هذه الكتل قد تكون دهنية وليست سرطانية. أجرت السيدة بعد ذلك عملية جراحية وارتاحت. وما زالت تشكرني دائماً عندما تراني. المرشدة زهرة الزعاترة، الأردن ذهبت إلى إحدى السيدات وكانت تحمل على يدها طفلة حجمها صغير ظننت أن عمرها أقل من سنة، غير أنني اكتشفت بعدها أن عمرها هو ست سنوات. لقد عاينتها أمها منذ طفولتها عن طريق أخذها إلى المشايخ والحجابين بحجة أن الطفلة بها مسّ! ولكني لم أكتفِ بذلك، فأحضرت الطبيبة إلى منزلها وقامت بالكشف على الطفلة وطلبت من الأم أن تأخذها إلى المستشفى وذهبت معها. وقال لها الطبيب إنه كان يمكن شفاؤها وهي في عمر أصغر من ذلك بكثير وأسدى لها النصيحة حول ولاداتها المقبلة. وذهبنا إلى المكتب حتى نخبر الطبيبة بما قاله الطبيب في المستشفى، وكانت إحدى السيدات هناك تأكل فلافل، فوجئت السيدة بطلب الطفلة أن تأكل "فلافل" وهي في "اللفة"! وكاد يغمى عليها. المرشدة رجاء خميس، الأردن


شهادات من سيدات في وصف علاقتهن وأثر العمل مع مرشدات صحيات(8)

السيدة نهاد ش.
السيدة نهاد الشعار تقول إن المرشدة الصحية اكتشفت إصابة ابنتها بالكساح وقد نصحتها بالذهاب إلى الطبيب أكثر من مرة ولم تستجب، ولكن مع إلحاح المرشدة الصحية ذهبت برفقة المرشدة إلى المركز الصحي الذي حوّلها إلى طبيب مختص، وبقيت المرشدة تتابعها حتى تعافت ابنتها. وهي تقول الآن كل المواضيع التي كنت أسمعها من المرشدة أهتم بها اهتمام المرشدة بابنتي. لقد كانت الأم لنا.

السيدة هيام ح.
تقول السيدة هيام إن المرشدة الصحية اكتشفت أن الحصبة أدت إلى وفاة الجنين في بطنها والسبب أنها لم تكن تعلم أنها حامل وكانت ترضع طفلتها، فانتقلت الحصبة إلى الجنين في بطن السيدة مما أدى إلى موته. تقول أيضاً إنها استفادت من نصائح المرشدة الصحية في موضوع الالتهابات النسائية وقد تعالجت منها. وتقول السيدة إنها غيرت عادتها فيما يتعلق بالنظافة.بها مثل اهتمام المرشدة بابنتي. لقد كانت كالأم لنا.

السيدة فتحية ع.م
تقول السيدة فتحية إنها استفادت من المرشدة الصحية في معالجة طفلها المصاب بالتحسس القصبي وعمل تبخيرة في البيت ونشر الوعي وخصوصاً حول أمراض الشتاء وكيفية متابعة أمراض فقر الدم لدى الأطفال من خلال وسائل إيضاح عديدة. وتقول إنها أحبت المرشدة التي ساعدتها حتى في حل مشاكلها الشخصية.

السيدة بهيجة ح.
تقول السيدة بهيجة إن المرشدة ساعدتها في اكتشاف مرض السكري لدى طفلتها، وأقنعتها بعدم السماح لأطفالها بأكل الجبنة واللبن قبل غليها وذلك لتفادي الحمى المالطية، وأنها غيرت بعض عاداتها، مثل غلي بعض الأعشاب الطبية بكثرة ونقعها. من خلال المرشدة اكتشفت السيدة بهيجة أن ابنتها تعاني التهاب في مجرى البول والديدان وقد ذهبت مع المرشدة إلى الطبيب لمعالجة ابنتها.

السيدة هدى محمد ج.
تقول السيدة هدى إن زيارة المرشدات لها مفيدة، وقد استفادت هي شخصياً وذلك من خلال فحصها لدم ابنها وكان عنده فقر دم وقد عالجته. أكثر المواضيع التي استفادت منها هي:
1- أمراض الدم لدى الأطفال.
2- الإسهالات: وتقول إنها أصبحت تعالج أطفالها في البيت ولا تحتاج إلى الذهاب لمركز صحي أو لمستشفى إلا للضرورة.
3- أمراض الشتاء: تقول إنها أصبحت تقلل من الدواء وتستخدم مواد طبيعية من البيت وعمل تبخير من البابونج بدلاً من الذهاب إلى الطبيب.
4- أصبحت تتبع وسيلة منع الحمل وتذهب لمراقبة نفسها وتقول إنها تفحص اللولب بصورة دائمة.
تتمنى السيدة هدى أن يتابع المشروع أعماله.

السيدة عائشة م.
تقول السيدة عائشة إن زيارة المرشدة الصحية لها كان لها الأثر الأكبر في تغيير الكثير من العادات الصحية الخاطئة. تقول مثلاً: "إذا مرض أحد الأطفال بالرشح كنت أذهب إلى الطبيب مباشرة. أنا الآن أقوم في أحيان كثيرة، بفضل نصائح المرشدة، بعلاج أطفالي في البيت". وتقول أيضاً إنها عندما سمعت عن سرطان الرحم من المرشدة وسرطان الثدي "ذهبت فوراً وعملت فحص للرحم والثدي".


مواضيع عملنا

مواضيع عملنا
عمل المرشدات الصحيات في الصحة ليس مقصوراً على تنظيم الأسرة، بل يتضمن العمل مع المواضيع الحساسة مثل الالتهابات المنقولة جنسياً والصحة الجنسية والعنف ضد النساء والأطفال وغيرها.
ولا ينحصر اهتمام المرشدات بالعمل الصحي فقط، بل يتجاوزه نحو قطاعات أخرى تتضمن مجالات التعليم وتعلم الكبار (محو الأمية)، زيادة الدخل والقروض، العمل مع الأطفال والشباب وتنظيم المجتمع وغيره.

تمارين:
تناقش المرشدات الصحيات مواضيع عملهن وتتشارك النتائج (عن طريق بطاقات، تمثيليات، استدراج أفكار، إلخ...)
وتقيد مقارنة النتائج مع لوحة مواضيع عمل المرشدات الصحيات.

لوحة : من مواضيع عمل المرشدات الصحيات (9)

من أصل عشر مرشدات صحيات: تعلم تحضير واستخدام محلول الجفاف
التطعيمات
تنظيم الأسرة
الأعشاب الطبية التهابات الجهاز التنفسي
رعاية الأطفال
رعاية الحامل
إسعاف أولي
التغذية
النظافة
توعية حول ختان الإناث
مساعدة في الولادة
أدوية
فضلاً عن المشاركة في مجالات غير الصحة، مثل: التعليم ومحو الأمية وطفولة مبكرة وزراعة وتحسين الدخل والعمل مع الأطفال مثل برامج "من طفل إلى طفل" والناشئة وحقوق الطفل والعمل التنموي والسياسي وتعزيز وضع النساء... إلخ.

مواضيع عملنا لا تقتصر على الصحة!

تشارك المرشدات الصحيات في نشاطات مجتمعية متنوعة، منها ما يتعلق بالصحة ومنها ما يتعلق بالتنمية المجتمعية عموماً. تظهر أعلاه صورتان عن مشروع القروض الدوّارة للنساء لزيادة الدخل والذي تشرف عليه المرشدات، اللواتي أسَّسن جمعية القيادات النسائية في قرية طحا الأعمدة، مركز سمالوط - محافظة المنيا، مصر في عام 1998 (لمزيد من المعلومات عن الجمعية نراجع ص60).


أماكن عملنا

أماكن عملنا
تمرين : أماكن العمل
تتشارك المرشدات الصحيات أماكن عملهن من منازل وأحياء ومراكز. وقد تدور المناقشة حول:
- أيهما أفضل: العمل في حي سكننا أو خارجه؟
- هل ترافق المرشدات الصحيات الناس إلى المركز الصحي أم لا؟
- ما هي أحسن الأماكن لعقد ندوات وحلقات توعية؟ وقد يتبع المناقشة تحديد النقاط التي أثارت جدالاً وعرضها عن طريق لعبة أوافق ولا أوافق (ك1، ص124). وقد يكون مفيداً مقارنة نتائجنا مع لوحة أماكن عمل المرشدات الصحيات (ص38).

وقالت المرشدات الصحيات: "نصل إلى أكثر الناس احتياجاً وهم في العادة الذين لا يزورون المراكز الصحية".
وقالت المرشدات الصحيات في الإجابة عن موضوع أماكن العمل "هل نفضل العمل في أحياء سكننا أم خارجها":
بالطبع الأفضل أن تعمل المرشدة داخل الحي، أولاً لتعيش المشاكل مع أصحابها وتتابعها باستمرار. ثانياً، لاختصار الوقت والجهد في الوصول للأسر وكذلك السيدة المعنية من الوصول إلى المرشدة عند الحاجة في أي وقت لتذهب معها إلى أي مكان تريده. ثالثاً، حتى لا ينتاب السيدة نفسها شعور بأن هذه المرشدة لا تهتم بها وبالتالي لا تخبرها بصراحة عن جميع مشاكلها الأمر الذي يمنع المرشدة من تقديم المساعدة الممكنة في الوقت المناسب للسيدة نفسها سواء ليلاً أم نهاراً. مجموعة عمل محورية، مصر 1999

آراء أخرى
من مرشدات في الأردن:
سعاد: العمل في المنطقتين واحد، لكن أفضل أن يكون بعيداً... ليش... الناس كانوا يطالبونني بحلول في منطقتي كأن أحصل على مساعدة وأعطيهم أو أمور لم أكن أعرفها.
منى: البدء في العمل بمنطقة غير مكان السكن أحسن، لأنه في بداية عملي ما كنت أحس حالي مقنعة لكن مع الوقت صارت الأشياء عادية وصار ما في فرق وين أشتغل وأنا صحاب معهم كثير في كل المناطق.
وضحة: يمكن في البداية بتكون أمتع أننا نشتغل مع غرباء لأنه منعمل الشغل بدون اعتبارات ثانية، لكن بعدين في منطقتي بس بنادي على الوحدة وبحكي معها، بينما في المناطق الغريبة منتعب أكثر لأنه بحاجة أن أعرّف مين أنا وما هي مهمتي ويمكن توقفني الواحدة نص ساعة على الباب تحقق معي قبل ما تفتحلي أو أضطر أحكي اللي بدي إياه وأنا وراء الباب.
رجاء: عادي لا أحسّ بالفرق لأنه كلّهم بيصير عندي علاقات معهم وبيطلبوا منا نزورهم غير عن الشغل كمان.
مجموعة عمل محورية، الأردن 1999

لوحة : أماكن عمل المرشدات الصحيات (10)

من أصل 10 مرشدات صحيات:
أماكن العمل عدد المرشدات الصحيات
زيارات منزلية: نذهب إلى بيوت الناس
العمل في حي السكن: نعمل في حي سكننا لا نعمل في حي سكننا
مركز صحي: نرافق الناس إلى مركز صحي لا نرافق الناس إلى مركز صحي
ندوات/حلقات توعية: نقوم بندوات لتوعية الأهالي نكتفي بزيارات منزلية

وتعمل المرشدات الصحيات أيضاً في المراكز الموجودة في مناطق عملهن كالمدارس والنوادي ومراكز التنمية، وغيرها.


الزيارة المنزلية

الزيارة المنزلية
ما هي القواعد الأساسية للزيارة المنزلية الجيدة والمفيدة؟
تمثيليات
عن طريق تمثيليات تبيّن طريقة عمل المرشدات أثناء الزيارات المنزلية، تستنتج المرشدات قواعد الزيارة المنزلية الجيدة.
وفيما يلي حوار بالعامية المصرية قد يفيد كمدخل لمناقشة الموضوع:
"الزيارة المنزلية الكويسة":
يبدأ المشهد بروجينا وسماح وهما تدخلان منزل أم عندها أطفال أعمارهم أقل من خمس سنوات.
دقة بسيطة على الباب: يا أم حسين، يا أم حسين.
- مين على الباب؟
ترد المرشدتان: إحنا جيرانك جايين نشوف إبنك وكمان علشانك.
الست: أهلاً، أهلاً، ليه يا ناس تدقوا الباب، دانتو الأهل والأحباب، دايماً تيجوا، توعونا وتنورونا وبمعلومة تزودونا.
روجينا: عامل إيه إبنك حسن وأخوه حسين؟
الأم: حسن كويس. بس حسين، يا عيني عليه. يا ضي العين الإسهال خلاه في حالة يعلمها ربنا.
ترد سماح: لا، لا، أوعي تخافي، ولا تحتاسي: بالمحلول الإسهال كله يزول. إحنا وإنتي راح نعمله المحلول. ويعملوا المحلول للأم ويعلموها كيف تحضره وتستعمله. وتشكر الأم المرشدتين وتنتهي الزيارة.
من إعداد روجينا يوسف وسماح محمود، المنيا، مصر، 1999

وقالت المرشدات الصحيات في استنتاج قواعد الزيارة المنزلية الجيدة:
-أن نسلم على الناس بابتسامة حلوة ووجه بشوش.
-أن نحترم السيدة والعائلة المعنية ونكون متواضعين.
-أن نستخدم أسلوباً حسناً في المعاملة.
-أن نكون مرنات ونتعامل مع الموضوع الذي يهم السيدة وعائلتها.
-أن نركِّز على موضوع واحد في كل زيارة.
-أن نستمع للحاجات والمشكلات الملحَّة.
-أن نختار الوقت المناسب للزيارة.
-أن لا تطول الزيارة أكثر من 10 إلى 15 دقيقة.
-أن نجهز المواد اللازمة للزيارة.
-أن نطبق مبادئ تعليم الكبار والاحترام، وكيف نتعلم، وتعامل راشدة وراشدة.

وتقول المرشدة روجينا يوسف عبده في وصف كيف تقوم بالزيارة المنزلية (بالعامية المصرية):
تحية طيبة،
كيف أقوم بالزيارة المنزلية؟ قبل أن أذهب إلى الزيارة المنزلية أكون مستعدة لأي ظروف قد تواجهني وأنظم عملي بأن أضع لائحة بأسماء السيدات والمنازل التي سأزورها في اليوم المعين. ومن خلال الكشكول والدوسيه أحضر المواضيع: "بماذا أنصحهم اليوم؟ عن إيه أتكلم معهم؟".
أذهب إلى السيدة بوجه بشوش وابتسامة حلوة، وإذا لم تستقبلني لا أتضايق منها ولكن أبقى سعيدة كما كنت في البداية.
ومن خلال المقابلة أحاول أن أعرف ظروفها ومشاكلها، إذ إن بعض السيدات الريفيات يحب من يبتسم في وجوههن والذي يرفع من شأنهن. أعرّفهن بأننا تحت أمرهن في أي شيء وفي أي وقت. فإذا ذهبت إلى السيدة علشان أكلمها عن التطعيم ولديها طفل عنده إسهال أسعف الطفل وأعرّف السيدة بالمحلول وطريقة الاستعمال لعلاج الإسهال. وإن لم يتوقف الإسهال نتوجه إلى الدكتور وأخلّي موضوع التطعيم لزيارة أخرى. كما يوجد تجمع لبعض السيدات في مكان واحد فتكون الزيارة لهن في وقت واحد. وإذا تقابلت مع الداية في أثناء زيارتي أشركها معي في الحديث. والسيدات غير المنظمات (أي لا يستخدمن وسائل تنظيم الأسرة) أحاول أن أقوم بزيارات أكثر لهن من باقي السيدات لمحاولة الإقناع والمعرفة.

نصيحة إلى كل مرشدة:
- أن تتعامل مع كل سيدة بأسلوب حسن وتستمع للسيدة ويكون عندها طول البال ومتزنة.
- وأن لا تتكلم مع السيدة في مواضيع كثيرة في زيارة واحدة لأن السيدة قد لا تستوعب أكثر من موضوع في الزيارة.
- ويجب مراجعة الموضوع مع السيدات بين فترة وأخرى.
- ويجب أن نتعلم من بعضنا ونصلح الخطأ بيننا لمصلحة الجميع.
المرشدة روجينا يوسف عبده، مصر

وتقول المرشدة صفاء منير عياد في وصف الزيارة المنزلية الجيدة:
قبل البدء في الزيارة المنزلية أتبع السبع خطوات وهي: من، لماذا، متى، أين، حول ماذا، لماذا، من هي المنازل التي سأزورها اليوم وماذا أتحدث معهم. وإذا ذهبت عند سيدة معينة لأنصحها بتنظيم الأسرة مثلاً ووجدت ابنها عنده إسهال مثلاً أسعف هذا الطفل وأعطي لها النصيحة عن المحلول وأحضره لها في المنزل. أو وجدت الطفل في سن التطعيم ولم يأخذ أنصحها وأعرفها إلى مواعيد التطعيمات. وبهذا نعرف أن في الزيارة شيء أهم من شيء وأراعي أن ظروف السيدة لا تسمح بأن تستوعب أكثر من موضوع في الزيارة الواحدة. ويجب أن لا تقل الزيارة عن ربع ساعة لكي أقدر أن أوصل لها المعلومة بفهم.

وقبل خروجي من بيتي يجب أن يكون عندي الوقت الكافي لكي أعطي الزيارة حقها وأن تكون حالتي النفسية والصحية مرتاحة لأقابل الناس بابتسامة وبشاشة.
أقوم بزيارة فئات مختلفة من الناس مما يعني اختلاف في المقابلة والمعاملة وطريقة الفهم والإقناع في المواضيع نفسها. كما أن بعضهم لديه مشكلات قد تندرج ضمن أهداف المشروع الصحي الذي نعمل عليه وبعضها مشكلات خاصة بهم.
ولهذا كله لا أقدر أن أحدد أوقات الزيارة لأن كل منزل يختلف عن الآخر، ويجب أن أذهب إلى السيدة في الوقت المناسب لها لكي تسمع وترى وتعمل 80%، ولو وجد عندها أي مشكلة، مثلاً وفاة أحد في منزلها، فيجب في الزيارة أن أراعي الأمر وأقدم لها العزاء في البداية ويكون لبسي مناسباً وكذلك سلوكي وكلامي لكي لا أحرجها. ولو شعرت أنها تعاني مشكلات مع أهلها أختصر الزيارة لكي لا أسبب لها الإحراج ولو أقدر أن أتدخل لحل هذه المشكلات بطريقة حسنة يكون أفضل. وهناك بعض الناس يطردوننا ويصيحون في وجهنا ويستهزئون بنا ومنهم من يظن نفسه منا، ويجب أن يكون بالي طويل ومعاملتي للسيدة عادية وأكرر لها الزيارة أكثر من غيرها وأعاملها بالاحترام والمحبة والتعاون والمودة وأقدم لها خدمات أكثر.
قد أساعد السيدات على الوصول إلى وحدة صحية للتطعيم أو لزيارة طبيب في حال وجود مرض أو جرح أو حرق يستدعي ذلك. وأساعد السيدات في الذهاب إلى مراكز تنظيم الأسرة، إلخ...
المرشدة صفاء منير عياد، مصر

عندما نزور العائلة نلاحظ سلامة وصحة جميع أفرادها. وفيما يلي ورقة عمل استخدمت في لبنان(11)
تساعدنا في ذلك:
لا ننسى أفراد العائلة: ماذا يمكننا أن نفعل لكل من هؤلاء الأشخاص؟

نجاح:
وائل:
ليلى:
رمزي:
أم وائل:
الطفل زياد:
أبو وائل:


الندوة

الندوة

وقالت المرشدات الصحيات في وصف ندوة في الأحياء:
"والندوة قد تنعقد بصورة عفوية (في مكان عادي لتجمّع الناس) أو يكون مخططاً لها (نخبر الناس عن زمان ومكان انعقادها) وقد ندعو شخصاً مسؤولاً (مثل طبيب، ممرضة، منسِّقة الهيئة، إلخ...) ونستخدم وسائل إيضاح (صور، قصص مصورة، كتب، الخ...) وأساليب تحبب الناس في العمل. الأفضل دائماً أن تقوم مجموعة من المرشدات بتنظيم الندوة وتسييرها. لا تشترط الضيافة دائماً في الندوات، ومن الأفضل أن لا يكون عدد الناس كبيراً كي نتيح المجال للمناقشة والحوار (الأفضل ألا يتعدى 12). وتساعد الخطوات السبع (ك1، ص61) في تخطيط الندوة".

تمارين
نتشارك عن طريق استدراج الأفكار أو تمثيليات مفهومنا عن الندوة، وقد نقارن نتائجنا مع ما قالته المرشدات في الصفحة أعلاه، وذلك عن طريق مجموعات عمل ومشاركة أمام الجماعة.


ندوة تثقيفية في مركز جمعية القيادات النسائية للتنمية الشاملة في طحا (ص60).

ومن المفيد أيضاً أن نتشارك مفاهيمنا في كيفية التحضير لندوة. ويمكننا مقارنة نتائجنا مع التقرير المرفق من المرشدتين منى عقيل ووضحة أبو عرقوب.
وأثناء ورش العمل، لا بد من أن نتمرن عملياً عن طريق لعب الأدوار خلال الورشة والتطبيق الميداني مع الناس.
وحددت مرشدتان صحيتان الخطوات التالية في التحضير لندوة:

أولاً: من خلال وجودنا في المجتمع المحلي نبحث عن موضوع شائع أو مرض أو ظاهرة غريبة.
ثانياً: نعرض الموضوع على المشرفات لإبداء الرأي أو الموافقة.
ونقوم بعدها بالخطوات التالية:
أ - البحث في المراجع والكتب وعمل دراسة وافية عن الموضوع.
ب - إعداد وسائل إيضاح مثل: الملصقات، الصور، المجسمات (إذا لزم الأمر، ونعرضها على المشرفات أيضاً).
ثالثاً: نبدأ بالتحضير للدعوات وتحديد مكان المحاضرة أو الاجتماع، وقد يكون في المركز الصحي، أو نذهب إليهم في مكان يتجمعون فيه، مثل: المدارس، المراكز الصحية أو البيوت. المرشدة منى عقيل والمرشدة وضحة أبو عرقوب، عمان 1999


مشكلات وصعوبات تواجهنا

مشكلات وصعوبات تواجهنا
إن تحديد المشكلات والصعوبات التي تواجهنا ومعالجتها أمر يحصل بالتدرج ويحتاج وقتاً.
ونلاحظ أيضاً أن المشكلات تتغير بمرور الوقت. من المفيد تحديد المشكلات التي تواجهنا وتأمّلها في مراحل مختلفة من عملنا. كما يفيد أن نقيّم مع انتهاء كل ورشة عمل (أو دورة تعلمية) كيف تساعدنا ورش العمل في معالجة المشكلات (ص49).
نعرض نماذج لتمارين في تحديد مشكلات وصعوبات تواجهنا وكيفية العمل على حلها.

تمرين : صعوبات العمل
نقرأ القصص المعاشة من حياتنا العملية وذلك عن طريق تشكيل مجموعات أو لعب أدوار ومشاركة جماعية، ونضيف إليها من حكاياتنا الشخصية.
وقد نتشارك أثناء تحليل القصص:
- ما هي الصعوبات التي تواجهها المرشدة الصحية؟
- ما هي أسبابها؟
- هل يمكن أن تحدث في مجتمعنا؟
- ماذا يمكننا أن نفعل معاً تجاهها؟

تمرين : تحديد المشكلات
1- تكتب كل مرشدة على بطاقة أكثر المشكلات التي تواجهها على مستوى:
- شخصي.
- حي الخدمة.
- البلدة (أو القرية أو التجمّع السكني). (نكتب كل مشكلة على بطاقة خاصة)
2- نجمع البطاقات ضمن مستوياتها (وقد نستخدم 3 أكياس في ذلك أو بطاقات ملونة)
3- تتولى المنشطة (أو مجموعة من المرشدات) مهمة تصنيف المشكلات وتعرضها على المجموعة.

صعوبات العمل: شهادات من مرشدات صحيات (12)
وقالت المرشدات الصحيات في وصف صعوبات العمل:
خلال دورة لتدريب المرشدات، مررت بحي وإذا بي أرى مجموعة من النساء. اقتربت، فوجدت امرأة مغمى عليها وملقاة على الأرض ولم تعرف النساء مساعدتها وطلبن مساعدتي في نقلها إلى الداخل. وعندما نقلناها مددتها ووضعت تحت رجليها سنادتان ورفعتهما إلى أعلى لتعود الدورة الدموية إلى عملها الطبيعي ووضعت فوقها غطاء وقمت ببعض الإسعافات التي تساعدها على استعادة وعيها، وعندما تأكدت أنها أصبحت في حالة جيدة عدت إلى بيتي. بعد ثلاثة أيام وصلني خبر أنني سبّبت لها الإجهاض، عندها أسرعت إليها وسألتها: ماذا فعلت لك؟ هل صحيح أنني كنب السبب في إجهاضك؟ ردّت: لا هذا غير صحيح لأنني منذ زمن بعيد أجريت عملية ربط للأنابيب فكيف باستطاعتي الحمل بعدها؟ ومنذ ذلك الحين أصبحت أسمع بعض كلمات الاستهزاء من بعض الناس ومنهم من يقول الآن أصبحت آمنة دكتورة.
هذه الحادثة سببت لي مشكلة كبيرة، أما الآن لقد تغيرت نظرة الناس إلى المرشدة الصحية وأصبحوا يقدّرون دورها وأهمية عملها في توعية النساء وإرشادهن إلى طرق الوقاية السليمة. المرشدة آمنة عيد، لبنان

زرت سيدة في منطقتي بعيد ولادتها. أثناء الزيارة أخبرتني أنها أنجبت بنتاً، والسيدة كانت تؤمن بالحسد والعين. طلبت توزين الطفلة فرفضت بحجة أن الطفلة نائمة، وبعد فترة عدنا لتوزين الطفلة لنكتشف أن الطفلة صبي.
المرشدة فاتن خميس، الأردن

ذهبت لزيارة سيدة سكنت في المنطقة حديثاً، وكانت تحمل كل مرة وهي في يوم الأربعين وهذه السيدة لديها 11 طفلاً، ثلاثة أطفال صمّ وثلاثة أطفال لديهم تضخّم في القلب، فقلت لها: استعملي وسيلة لتنظيم الأسرة، فقالت: أصبح حملي عزيز لأنني أحمل دائماً على الأربعين ومضى ستة أشهر ولم أحمل حتى الآن. وبعد ثلاثة أشهر ذهبت لزيارتها مرة أخرى فوجدتها حامل وقالت: سوف أعطيكم الحلوان لأنني حامل.
المرشدة رجاء خميس، الأردن

ذهبت في إحدى زياراتي إلى سيدة في المنطقة فرأيت ما أحزنني وهو وجود بنتين وشاب وجوههم من أجمل الوجوه وهم جالسون على كراسي متحركة، فسألت السيدة عن حكايتهم فقالت والحسرة تملأ قلبها: هؤلاء أولادي، الطفل يستمر في المشي حتى سن العاشرة وفجأة يعود من المدرسة محمولاً. إنهم مصابون بلين العظام والعضلات ويصبحون مقعدين بعد سن معينة. تصوري حسرتي وأنا أرضّع هذه الطفلة وأنتظر حتى تمضي عشر سنوات حتى أطمئن عليها. خرجت وأنا في حسرة وحزن وأحمد الله على العافية. المرشدة وضحة أبو عرقوب، الأردن
ذهبت إحدى المرشدات إلى بيت أم رشيد فوجدتها حامل، أعطتها الإرشاد ونصحتها بعمل فحص دم. وبعد فترة عادت المرشدة لتخبرها أم رشيد أنها أجهضت توأمين وأنها ما زالت تنزف. نصحتها المرشدة أن تذهب إلى الطبيب وحاولت إقناعها، إلا أن أم رشيد لم تقتنع إلا بعد جهد جهيد. ذهبت المرشدة إلى بيت جارة أم رشيد لتخبرها أن أبو رشيد ذهب في ساعة متأخرة من الليل وفجأة حضرت دورية شرطة لتجد أبو رشيد يحفر في مكان عام ويريد دفن ولديه. ودار جدل بينهم. حضرت الجارة التي تعرف القصة وروتها كاملة لرجال الأمن.
المرشدة منى عقيل، الأردن

أنا أيضاً كنت أمارس عملي كمرشدة وأقوم بزيارات منزلية في الأحياء. وكان يسكن الحي الذي أتابعه رجل متزمت دينياً وملتحي. فعندما طرقت الباب وقابلني قال لي: نحن لا نعترف بتنظيم الأسرة ولا هيئة إنقاذ الطفولة، وقال لي كلمات غير مقبولة خصوصاً أن ديانتي غير ديانته. فغادرت المنزل وذهبت إلى المشرفة فقامت بالاتصال بعضو مجلس محلي اتصل به وقام بشرح عمل الهيئة وتعريفنا إليه وبعدها تكررت الزيارات وبدأ يتقبل عملنا ويقتنع به. لكنني بعد مقابلته الأولى لي تضايقت كثيراً، وكنت على وشك أن أترك العمل ولكن بعد أن تم حل المشكلة تمسكت بالعمل واستمريت فيه.
المرشدة شقرة نصيف، مصر

لوحة : مشكلات تواجه المرشدات والمُعِينات * الصحيات (مثال من مصر ومن تونس)

مشكلات على مستوى البلدة أو الحي السكني

مصر
-عدم مشاركة المسؤولين قي القرية.
- لا يوجد ترابط مع الوحدة الصحية.
- عدم اقتناع السيدات بعمل المرشدة.
- الناس ما «يدوش» معلومات حقيقية.
- إنكار السيدات للحمل.
- عدم الاقتناع بالتطعيمات.
- أزواج السيدات يقولون: "إيه الهدف من المشروع؟".
- "يتساءلون لماذا العمل في الشوارع؟".
- أهالي زهقت من كثرة الزيارات.
- الناس يقابلونا "بتريقة".
- عدم وجود سرنجات في الوحدات.
- قلّة الوقت المخصص للتطعيم.
- عدم النظافة/«الثعلبة»/الترعة/الزبالة... إلخ.

مشكلات على مستوى حي الخدمة
- عدم اقتناع بعض السيدات بالزيارة.
- عدم وجود أماكن للزبالة.
- سيدات لا يردن أحداً أن يدخل بيوتهن.
- عدم استجابة بعض السيدات للمرشدة.
- إنكار السيدات لزيارة المرشدة.
- عدم الاقتناع.
- بعض السيدات المتعلمات لا تقتنع بالمشروع.
- عدم اقتناع السيدات بتنظيم العائلة.
- قلّة "العلاج"، لا يكفي طيلة الشهر.
- يقولون إننا نأخذ العلاج لنا.
- سوء النظافة.

مشكلات على مستوى شخصي

- "زوجي يريدني أن أرجع بدري".
- "أطفالي وخدمتي لهم".
- معارضة الأم والأخوة الصبيان.
- معارضة حماتي.
- "خطيبي والتجهيز للفرح".
- كيف أوفق مع أعمال أخرى؟
- قلّة المواصلات.
- الناس يطالبون بحاجات ملموسة.
- كثرة الأوراق.
- قد أشتغل أكثر من اللازم عند غياب السيدات عن المنزل.
- غياب فريق التلقيح أو تنظيم العائلة أو لا يأتي في الموعد.
- الحِقْرة وسخرية من قبل بعض العائلات.
- "ما يسمعوش الكلام".
- "برشة" مشاكل: التنظيم العائلي، التكوين، الأمراض الجلدية، إسعافات أولية في التوليد، الحوادث، عدم وجود الماء... إلخ.
- الناس يظنون أنني المسؤولة الأولى.
- عضة كلب سببت لي جرحاً.
- يُطلب مني أكثر مما أعرف.
- المجموعة تطالب المعينة بحدائق وبيوت راحة.
- الأم لا تعطي «كرت» التلقيح.

تونس
- المجموعة تطالب بالأدوية.
- الناس يسخرون مني أول الأمر: "أيش جيتي جديد".
- ما فيش مركز صحي / قاعة علاج.
- عدم التشجيع.
- هل يمكن إعانة المعاقين؟
- "علاش ما تقوليش للمسؤولين يخرج لنا طبيب".
- "علاش ما يبنوش لينا مستوصف صحي".
- "علاش وقت يبدأ مستوصف ما تخدمش فيه المعينة".

مشكلات تواجه المعينة على مستوى شخصي
- ممكن ضياع مكاسب شخصية.
- تضايق الزوج أو الأب أو الأخ.
- "أمي ترى أن أساعدها في عمل المنزل خير من أن أقوم بالزيارات الميدانية".
- مضايقة شخصية: " إش ربحتي من الخدمة، عقاب عمرك"
- "قد أعود متأخرة إلى المنزل ولا أجد طعاماً متبقياً لي".
- يتساءلون هل هناك "شهرية"؟
- "تخدمي ومش يعطوك منحة شيء! بطلي من الخدمة!!!".
- مشاكل أطفالي.
- خطيبي قال: "بطلي وإلا أنا أبطل".
- "الناس مش تسمع فيكي بطلي الخدمة"

حلقة حوار : كيف ساعدتنا ورشة العمل التعلمية هذه في حل المشكلات

مشكلة عدم وجود ترابط مع الوحدة الصحية
ساعدتنا الدورة بحلها، وكان حلها زيارتنا إلى الوحدة الصحية، خلال الزيارة تعرفنا على الطبيب الذي بالوحدة وعرفناه بنفسنا وتعاونا مع بعضنا وذلك بعمل اجتماع شهري للمرشدات في الوحدة الصحية مع الطبيب.
مشكلة عدم التطعيمات
ساعدتنا الدورة على حلها، وطبيب الوحدة لكي نعرف مواعيد التطعيمات وزيارة المنازل لكي نفهم الأمهات بأن التطعيمات تحمي الطفل من أمراض قاتلة. نقول لهن عن مواعيد التطعيمات ونمشي معهن إلى الوحدة لكي نعطي الأطفال التطعيم.
مشكلة إحراج الناس "لينا"
تغلبنا على المشكلة بالصبر وطول البال وتبادل تجاربنا في التعامل مع المشكلة.
مشكلة عدم الاحترام
وساعدتنا الدورة بحلها في أن أكلم الناس باحترام ولا أكون شخصية متسلطة عليهم وأكون شخصية راشدة.
مشكلة عدم النظافة
يجب أن نهتم بنظافة منزلنا كي يثق الناس بنا. يجب عليَّ كمرشدة أن أساعد السيدة في النظافة. أن أكون لها قدوة حسنة. وسائل إيضاح تبين أن النظافة تقي من الأمراض.


مثابرتنا على العمل

مثابرتنا على العمل
وقالت المرشدة الصحية: "أعمل الآن ممرضة في مستشفى.. لم أكن أعمل قبل أن أصبح مرشدة عام 1987. ارتبطت مع هيئة محلية كمرشدة صحية لمدة 7سنوات. ما زلت أنظر إلى نفسي كمرشدة صحية بعد 4سنوات من عدم دوام الهيئة في البلد، لأنني ما زلت أرشد الناس الذين يأخذون بنصائحي".
المرشدة عفاف يعقوب خليل، العمودين - محافظة المنيا/مصر

"الدوام ينقب الرخام"
ما الذي يدفعنا إلى المثابرة والاستمرار في العمل رغم المشكلات (ص52) والعقبات (ص54) التي تواجهنا؟

تمارين
من المفيد أن تتشارك المرشدات آراءهن عن طريق تمثيليات أو حوار أو قصص واقعية عن أسباب مثابرتهن. وقد نقارن نتائجنا مع لوحة أسباب مثابرة المرشدات الصحيات (ص52) أو نراجع لوحة دوام المرشدات الصحيات (ص51).

لوحة : دوام المرشدات الصحيات(13)
المرشدة الصحية لقب وظيفة يبقى مع المرشدة سنوات طويلة ولربما مدى الحياة حتى بعد أن توقف ارتباطها الرسمي مع هيئة صحية أو اجتماعية.
من أصل 10 مرشدات صحيات: 9
من أصل 10 ما زلن مرشدات:
تتابع 9 مرشدات صحيات عملهن ويعتبرن أنفسهن مرشدات صحيات حتى بعد توقف عملهن الرسمي أو توقف المشروع الصحي أو انسحاب الهيئة المعنية.
من نتائج بحث 1997: المرشدات الصحيات في العالم العربي. استهدفت الدراسة عيّنة عشوائية من 64 مرشدة صحية (ص63)

لوحة : أسباب مثابرة المرشدات الصحيات(14)
من الأسباب التي تجعل المرشدة تستمر في النظر إلى نفسها كمرشدة صحية بغض النظر إن كانت مرتبطة أو غير مرتبطة بهيئة أو مؤسسة داعمة: "لأنني شاركت بدورات تدريبية زوّدتني بمعلومات مفيدة لي وللناس"
"لأنني أحب هذا العمل وأحب الناس وأرشدهم للاهتمام بصحتهم"
"لأنني أزور المنازل ويطلب الناس مساعدتي"
"لأنني مارست عملي في منطقتي والناس يستفيدون مني حتى بأبسط الإرشادات"
"لأنني أقدم المساعدة للسيدات في محيط سكني وأقوم بخدمة جميع أهل القرية"
"أنا أحب هذا العمل وأحب مساعدة الناس"
"لأنني شاركت بالتدريبات"
من نتائج بحث 1997: المرشدات الصحيات في العالم العربي. استهدفت الدراسة عيّنة عشوائية من 64 مرشدة صحية (ص63)


أسباب وحلول

أسباب وحلول
وقالت المرشدة الصحية: "أنا لم أترك عملي كمرشدة صحية، ولكن المؤسسة هي التي تركت! ما زلت أعمل في الحي الذي أسكن فيه وأرشد الأمهات والأهالي".
المرشدة آمنة محمد النظام/لبنان
نعرض أفكاراً لتمرينين يساعداننا في اكتشاف أسباب وحلول في معالجة مشكلات ترك المرشدة الصحية عملها رسمياً. ويمكننا الإضافة إليهما بحسب ما نراه ملائماً.

تمرين : شهادات
نقرأ شهادات مثل شهادة المرشدة الصحية عفاف يعقوب الخليل من مصر (ص50) أو شهادة المرشدة الصحية آمنة محمد النظام (ص53) ونناقش الدروس المستفادة منها. وقد نجري مقابلات مع مرشدات أخريات ونناقش نتائج بحثنا عن طريق لعب الأدوار والقصص المصورة ومجموعات العمل وغيرها.
تمرين : أسباب وحلول
نوزع نسخاً من لوحة الأسباب التي تدفع المرشدة لترك العمل رسمياً ولوحة حلول لإزالة أسباب ترك المرشدات الصحيات عملهن الرسمي ونناقشهما. نلخص الدروس المستفادة.

لوحة : الأسباب التي تدفع المرشدة لترك العمل رسمياً(15)

انسحاب الهيئة/المؤسسة الداعمة: وقد يعني ذلك انتهاء المشروع الصحي من قبل الهيئة/المؤسسة الداعمة، وهو كثيراً ما يكون لمدة 3 سنوات، أو انتهاء تمويله. وقد تكون الأسباب خاصة بالجهات المانحة أو بانسحاب الهيئة من منطقة العمل التي تعيش المرشدات فيها.
قلّة/غياب الحوافز والتشجيع: وهي ليست مالية فقط. فقد تكون نوعية مثل الهدايا الرمزية، أو مرتبطة بالإشراف واستمرار التعليم والتدريبات.
أسباب عائلية: ومنها رفض الزوج أو الأخ، ضغط الأهل، وجود طفل صغير وعدم وجود حاضنة، زواج، مسؤوليات كثيرة في العمل المنزلي.
أسباب منوعة: ومنها مضايقات من بعض البيوت، بُعد منطقة العمل عن مكان السكن، انتقال المرشدة إلى خارج منطقة العمل، غيّرت الهيئة المسؤولة عمل المرشدة ونقلتها إلى قطاع آخر مثل النسيج وغيره، عدم فهم المرشدة أو فهم أهلها أهداف المؤسسة الداعمة، الالتحاق بعمل آخر، متابعة دراستها، رسوبها في امتحان المرشدات (والبند الأخير خاص بتجربة من الأردن).
من نتائج بحث 1997: المرشدات الصحيات في العالم العربي. استهدفت الدراسة عيّنة عشوائية من 64 مرشدة صحية (ص63)

لوحة: حلول لإزالة أسباب ترك المرشدات الصحيات عملهن الرسمي (16)

عودة المؤسسة إلى العمل في المنطقة أو أن تدعم مؤسسة أخرى عمل المؤسسة المعنيّة كي تستطيع الاستمرار، أو أن تتبنى مؤسسة أخرى مشروع خدمة المرشدات الصحيات في الأحياء.
تشجيع المرشدات وزيادة الحوافز والمكافآت المالية وإتاحة فرص عمل للمرشدات.
حلول للمشكلات العائلية: مثل إقناع الزوج أو الأخ المعارض وإيجاد حاضنة لمراقبة الأطفال أثناء عمل المرشدة. من نتائج بحث 1997: المرشدات الصحيات في العالم العربي. استهدفت الدراسة عيّنة عشوائية من 64 مرشدة صحية (ص63)
حلول أخرى: ضمان أكثر لحقوق المرشدات وتأسيس لجنة خاصة بهن.


حقوق المرشدة الصحية

حقوق المرشدة الصحية
كثيراً ما تجد المرشدات الصحيات حاجة إلى تقديم موضوع حقوقهن وواجباتهن.
تمرين : مشاركة مفاهيم
نتشارك مفاهيمنا حول حقوقنا وواجباتنا وكيفية الحصول عليها.
ما هي حقوقنا؟ ما هي واجباتنا؟

وقالت المرشدات الصحيات في تشارك مفهومهن عن تشكيل لجنة خاصة بالمرشدات: "لا بد من وجود لجنة تعمل على كل ما يخص المرشدات الصحيات وتتلقى شكاوى المرشدات... تجتمع مثل هذه اللجنة دورياً، ومن مهامها العمل على توفير حوافز مادية ومعنوية للمرشدات وكل ما يخص المرشدات من حقوق وواجبات وإرشادات وتدريبات في مجال عملهن..".
"من الضروري تشكيل مرجعية لتحصيل حقوقنا وتمثيلنا وتراعي ما هو لنا وما هو علينا... وتساعدنا لجنة خاصة من المرشدات في تقييم عملنا وضمان استمراريته".
من نتائج مجموعات عمل محورية في مصر والأردن، مشروع المرشدات الصحيات 1999

لوحة : حقوقنا كمرشدات صحيات (17)

أن نكون على علم بجميع الندوات أو المؤتمرات التي تعقد والمتعلقة بعملنا
أن نطالب بتطوير وتطبيق قوانين الحد من التمييز ضد النساء وأن نعترض على القوانين والقرارات ضد النساء
عدم الاستغناء عن خدماتنا من دون سابق إنذار وتحديد معايير لذلك
المشاركة في تخطيط المشاريع الصحية وتقييمها والمعرفة
أن نحصل على التدريبات التي تؤهلنا للعمل في الميدان ومع الأمهات والأطفال أن نحصل على شهادات تقدير، إلخ
أن يعترف بعملنا كمرشدات صحيات وما يعنيه ذلك من حقوق مثل ضمان صحي أو اجتماعي
أن نستمر بالتعلم ونعلم ما هو الجديد
أن نحصل على حضانة للأطفال أثناء عملنا

لوحة : واجباتنا كمرشدات صحيات (18)

التوعية والعمل الصحي في مواضيع مهمة في بلداتنا وقرانا
رفع مستوى التنمية الشاملة في بلداتنا وقرانا
أن نمثل النساء أثناء المؤتمرات وفي اللجان المحلية
متابعة صحة وسلامة العائلات والنساء والأطفال
الاتصال والتنسيق مع الجهات والمؤسسات
مساعدة النساء على اتخاذ القرارات
حلقة وصل بين الأمهات والأهالي والمؤسسات
إنارة عقل النساء بحقوقهن وواجباتهن
إعطاء المعلومات الصحيحة والسليمة والإخلاص لعملنا وكسب ثقة النساء والأهالي


تنظيم أنفسنا

تنظيم أنفسنا
نعم نستطيع تنظيم أنفسنا... وهذا يتطلب إرادة وعملاً جماعياً.
نرفق نبذة عن تجربتين.
الأولى من مصر حين شكلت المرشدات الصحيات جمعية القيادات النسائية للتنمية الشاملة، والثانية من لبنان حيث أسست مجموعة المرشدات الصحيات تعاونية نسائية لإنتاج الأغذية.
بعد الاطلاع على التجربتين، يمكننا مناقشة:
ما هو رأينا بهاتين التجربتين؟
ماذا تعلمنا؟
هل يمكننا أن نقوم بعمل مشابه؟ . هو؟
نشارك نتائج مناقشتنا والدروس المستفادة.

تجربة من مصر
"في البداية كان عملنا مقصوراً على الناحية الصحية فقط مثل التوعية الغذائية، تنظيم الأسرة، تغذية الأطفال، تغذية الحوامل. كانت كل واحدة مسؤولة عن مجموعة نساء تزورهن في البيوت. في البداية كنا ننظم محاضرات وندوات واجتماعات في بيوت بعض النساء. عندما تحولنا إلى نشاط منظم في البلد قُوبلنا بالرفض والمطاردة. قال لنا المسؤولون ماذا تفعلون هنا؟ قلنا: لا بد أن نكون مسؤولات عن تحسين البلد ولا يجب أن يضايقكم ما بذلناه. لذا قررنا تكوين جمعية وأشهرناها تحت رقم 1155 وطلبنا الحصول على مقر. وبدأ نشاطنا في شهر يوليو...".
عن كلمة ألقتها المرشدة محاسن عبد العظيم أثناء ورشة عمل حول "الأوضاع والمشكلات القانونية للنساء في الريف والحضر"، أطسا، المنيا 1994(19).
نبذة عن جمعية المرشدات: جمعية القيادات النسائية للتنمية الشاملة بطحا(20)
اسم الجمعية: جمعية القيادات النسائية للتنمية الشاملة بطحا.
الجمعية: مشهرة تحت رقم 1155 لسنة 1994 بوزارة الشؤون الاجتماعية.
عدد أعضاء الجمعية العمومية: 150مرشدة صحية.
عدد أعضاء مجلس الإدارة: 9 مرشدات صحيات.
الجمعية تخدم القرية الأم والقرى التوابع.

فكرة تكوين الجمعية:
انبثقت فكرة تكوين (جمعية المرشدات) نتيجة للرغبة في الاستمرارية وذلك بعد انتهاء مشروع (حماية الطفل) وإحساس المرشدات بأنه لن يكون لهم وجود بعد هذا المشروع. وبدأ التفكير في إنشاء جمعية تساعد المرشدات على استمرار عملهن في القرية.
الجديد في الجمعية:
جمعية نسائية تتكون جمعيتها العمومية من النساء فقط، يستطيع الرجال الانضمام إليها بصفة أعضاء منتسبين (ليس لهم حق في الترشيح لعضوية مجلس الإدارة).
مجلس إدارتها من المرشدات الصحيات وعلى من ترغب في الانضمام لمجلس الإدارة أن تتوافر فيها صفات ومؤهلات المرشدة وهذا يعني لقطاع الصحة استمرار كادر المرشدات مما يدعونا للتفكير في كيفية استثمار هذه المجموعة لخدمة أهداف الصحة.
أنشطة الجمعية:
تتكون من عدة مجالات وهي:
- قروض فردية
- نظام الإقراض الجماعي.
- فصول محو أميّة
- حضانات.
- برنامج من طفل إلى طفل.
- مشروع الصداقة (الأطفال في المدارس).
- مشروع الحفاظ على حياة الطفل.
- متابعة عمل المرشدات الصحيات في القرى.
- دعم حق الطفل في التعليم.

زجل من مصر : إما نكون أو لا نكون
كان يا ما كان يا سعد يا إكرام
ولا يحلى الكلام إلا بذكر النبي عليه الصلاة والسلام
كان زمان في التمنينات وحتى لغاية التسعينات
يا دوب شوية مرشدات وكلهم يا ناس ستات
وكان فيهم شوية آنسات لكن علموا حاجات وحاجات
ووصلوا كمان لجمعيات ومنظمات
يومها قلنا لكن صممنا لازم يكون لينا مكان
دايماً مضمون لأجل الخدمة تدوم على طول
ومن هنا نبعت فكرة لازم نكوِّن الجمعية يعني منظمة وكمان أهلية
* * *
ولما جينا نشهر جمعية دابت رجلينا من حتة لحتة
من وحدة لإدارة وكمان مديرية يا شؤون يا اجتماعية، لله جمعية
* * *
جمعية إيه بلا جمعية ياما سخن ويبرد على المهل شوية
ياما جمعيات وفيها عائلات ومش نافعين
وكمان تبقى جمعية وكلها ستات
وبعد عناد وتعب أشهرنا الجمعية وفي أول اجتماع لمجلس الإدارة
وكمان ليه ويا الجمعية العمومية، قلنا إيه:
يا مجلس إدارة ويا جمعية يا عمومية بإذن الله
وكمان عهد علينا خدناه إما نكون أو لا نكون
* * *
ومدينا ومشيت خطاوينا وأهل قرانا آه حست بينا
وجبنا المنحة وكمان منحة لما يدوب وصلوا سبعة
قروض وميا وتنمية قدرات مؤسسية وكمبيوتر وجامعة حية
وبعد يا ناس كنا بنتدرب
أصبحنا مؤسسة تدريبية من كل نوع فيها تدريب
زي الاتصال والإقناع والإنصات وآداب حديث والتخطيط
وياه متابعة وكمان تقييم
وكمان نقدر نتدرب على ميزانية وتدفق نقدي
وإزاي يا ناس نجيب تمويل
وهما دول المرشدات المصريات وبالأخص جوه المنيا
وفي الجمعية الطحاوية دايماً تاج عا الراس ملاليه
وكمان اسمها جمعية القيادات النسائية فيها تنمية
وكمان شاملة صحي وعلمي
وقروض كمان تزود دخلي ومياه نقية عشان أطفال من أمراض دايماً محمية
وشكراً ليكم وأنا كمان رئيسة الجمعية وبرده مرشدة صحية
أهدي عملنا مرشدات وكمان جمعية
لكل أخت مصرية
وكمان عربية تحب تعجل في التنمية
رئيسة الجمعية: سماح محمود الطحاوي

تجربة من لبنان: التعاونية الغذائية(21)
أسست 11 مرشدة صحية تعاونية إنتاجية في ببنين/لبنان الشمالي في عام 1999. وتضم التعاونية اليوم نحو مئة سيدة من البلدة وقراها المجاورة. تتدرب النساء على تحضير الغذاء "المونة" بطريقة صحية وبدون مواد حافظة، ويسوقن إنتاجهن من خلال التعاونية مما يؤمّن فرص عمل ودخل يساهم في تغطية الأعباء الاقتصادية. ويتم تصنيع الأجبان والكبيس (الطرشي) والمربيات واستخراج ماء الزهر والورد والقصعين.

من منتوجات التعاونية الغذائية التي أسستها مرشدات ببنين/لبنان


دراسة المرشدات الصحيات ، 1997

دراسة 1997
دراسة المرشدات الصحيات في العالم العربي، 1997
يبني هذا المحور أساساً على نتائج البحث الميداني الإقليمي الذي نظمته ورشة الموارد العربية في عام1997 واستهدف عيّنة عشوائية من 64مرشدة صحية (من أصل 300 مرشدة صحية تدربت وعملت لمدة لا تقل عن 3 أشهر مع منظمة إنقاذ الطفولة: Save the Children) من لبنان والأردن ومصر منذ عام 1985 وحتى اليوم. تميَّز البحث باختبار قبلي للاستبانة في مصر والأردن ولبنان قبل اعتمادها وتدريب الباحثات والإشراف الميداني اليومي. تضمنت الاستبانة 42 سؤالاً مغلقاً ومفتوحاً. وتمّ تصنيف إجابات الأسئلة المغلقة إلكترونياً عن طريق اعتماد برنامج SPSS والتصنيف اليدوي وتطوير بيانات إلكترونياً (برنامج (access ، وساعدنا في تصميم البحث وتنفيذه مراجعة أدبيات مفيدة(22). أشرف على البحث كل من د. مي حداد ود. عليه المهندس ونوال نجار وندى شيّا واستشارة فاديا حسنا في تصميم البحث. ونسق البحث الميداني كل من شاديا كسّار (لبنان) وروجينا يوسف وسماح محمود ومحاسن عبد العظيم (مصر) ومنى عقيل (الأردن). وعملت زهدة صيادي على إدخال المعلومات إلكترونياً وتحليلها. وساهمت إيمان شاتيلا ورنا الصغيِّر في تبويب النتائج (وطبعت أمل الشريف استبانة البحث في مراحلها المختلفة). وتستعرض مقدمة الكتاب (ص5) أسماء المرشدات المشاركات في البحث.


المراجع والملاحظات

المراجع والملاحظات (1)
تعريف أنفسنا: عن دراسة المرشدات الصحيات في العالم العربي، استهدفت الدراسة عيِّنة عشوائية من 64 مرشدة صحية من أصل 300 مرشدة عملت أو تدربت مع منظمة إنقاذ الطفولة لمدة لا تقل عن 3 أشهر منذ عام 1985، نراجع ص63.
(2) كيف ننظر إلى أنفسنا: عن حوار أثناء جلسة تقييمية مع المعينات الصحيات الريفيات، سليانة، تونس.
(3) خصائصنا: عن بحث عام 1997، ص63.
(4) لوحة خصائصنا: عن دراسة المرشدات الصحيات في العالم العربي.
(5) لوحة صفات المرشدات الصحيات: عن دراسة المرشدات الصحيات في العالم العربي.
(6) بتعديل عن كتاب الصحة للجميع، ص: ك1-ك6.
(7) لوحة مهام وعمل المرشدات الصحيات: عن دراسة المرشدات الصحيات في العالم العربي.
(8) شهادات من سيدات: عن مجموعات عمل محورية، مشروع المرشدات الصحيات في العالم العربي، 1999.
(9) مواضيع عمل المرشدات الصحيات: عن دراسة المرشدات الصحيات في العالم العربي.
(10) لوحة أماكن عمل المرشدات الصحيات: عن دراسة المرشدات الصحيات في العالم العربي.
(11) رسم: لا ننسى أفراد العائلة. بتعديل عن: Primary Child Care, MacMillan Publications
(12) صعوبات العمل: عن نتائج مجموعات عمل محورية في مصر والأردن، مشروع المرشدات الصحيات في العالم العربي، 1999.
(13) لوحة دوام المرشدات الصحيات: عن دراسة المرشدات الصحيات في العالم العربي.
(14) لوحة أسباب مثابرة المرشدات الصحيات: عن دراسة المرشدات الصحيات في العالم العربي.
(15) لوحة الأسباب التي تدفع المرشدة لترك عملها رسمياً: عن دراسة المرشدات الصحيات في العالم العربي.
(16) حلول لإزالة أسباب ترك المرشدات: عن دراسة المرشدات الصحيات في العالم العربي.
(17) لوحة حقوقنا: عن نتائج مجموعات عمل محورية في مصر والأردن ولبنان، مشروع المرشدات الصحيات في العالم العربي، 1999.
(18) لوحة واجباتنا: عن نتائج مجموعات عمل محورية في مصر والأردن ولبنان، مشروع المرشدات الصحيات في العالم العربي، 1999.
(19) عن تقرير سلسلة ندوات الوعي القانوني: الأوضاع والمشكلات القانونية للنساء في الريف والحضر، تحرير د. حسن أبو بكر، القاهرة، 1994، ص 130.
(20) للاتصال بالجمعية: جمعية القيادات النسائية بطحا - مركز سمالوط، المنيا، مصر.
(21) للاتصال بالتعاونية: بواسطة شاديا كسّار، ببنين/عكار، الحارة الشرقية، ملك غاري الكسّار، لبنان.
(22) أدبيات مفيدة في تحضير بحث 1997 وفي تشكيل مجموعات عمل محورية: - Creswell, John, Research Design, Qualitative & Quantitative Approaches, Sage Publications, 1994. - Stewart, David & Prem Shamdasani, Focus Groups: Theory & Practice, Applied Social Research Methods Series, Volume 20, 1990. - Debus, Mary and Porter/Novelli, Handbook for Excellence in Focus Group Research, Academy for Educational Development.


المحور السادس

المحور السادس


مهارات في برمجة العمل

مهارات في برمجة العمل
وقالت المرشدات الصحيات والمنسقات الصحيات في تقديم محور مهارات في برمجة العمل:
- نوجه محور "مهارات في برمجة العمل" إلى المنسقات الصحيات ومخططي البرامج الصحية والمشرفات والمرشدات الصحيات أنفسهن.
- لا يحتوي المحور جميع مهارات برمجة العمل، ويمكننا الإضافة إلى مواضيعه التي تتضمن التالي: "تحديد المهام وتحليلها" و"تحديد الهدف ومكوّناته" و"خطوات العمل" و"مزايا المشرفة ومهامها" و"تنظيم الوقت وقراءة التقويم" و"العلاقة مع الوحدات الصحية" و"العلاقة مع مسؤولين وقيادات" و"العلاقة مع الهيئة الحاضنة" و"العلاقة مع اللجان المحلية" و"العلاقة مع الطب الشعبي".
- يكمل هذا المحور بمضمونه محاور: "المرشدات الصحيات بكلماتهن" و"دعوة إلى التأمل والعمل" و"نظام المعلومات الصحية".
- يمكن استخدام تمارين من هذا المحور في جلسات تعلمية خاصة أو إدخاله ضمن برنامج ورشة عمل متخصصة، أو توزيع مواضيعه على برنامج ورشة عمل حول التربية الشعبية في مجال الصحة المجتمعية.


تحديد المهام وتحليلها

تحديد المهام وتحليلها
وقالت المرشدات الصحيات في تعريف المهام: "هي العمل والمسؤولية والواجب الذي علينا القيام بهم. ولا بدّ من تحديد المهام وتحليلها، وهذا يعني اكتشاف الحاجات التي تساعدنا على أداء عملنا بصورة جيدة".

يمهّد مثل هذا التمرين إلى تحديد مهام المرشدات الصحيات وتحليلها (ص88).

تمرين
1- نقرأ قصة "مَرْت العمدة" (ص79) (وقد نحتاج إلى تكييفها بحسب المجتمعات)، أو تقوم مجموعة بعرضها كتمثيلية أو قصة مصورة أو عن طريق مسرح دمى متحركة، وغيرها. والقصة تدور حول المهام المطلوبة لبناء مرحاض وماذا يحدث في حال عدم تحديد المهام وفهمها وتوزيعها والقيام بها.
2- يتبع عرض القصة مناقشة مثل هذه الأسئلة: ماذا حدث في القصة؟ كيف يمكن تجنب وقوع (سقوط) "مَرْت العمدة"؟ ماذا نعني بتحديد المهام وتحليلها؟
3- نلخص نتائجنا عن تحديد المهام وتحليلها، ونعطي أمثلة للمهام المطلوبة لبناء مرحاض (ومنها: إدراك حاجات الناس واكتشاف الإمكانيات والقدرات الموجودة وتعلم طرق البناء السليم وتنبيه الناس إلى أهمية المرحاض وكيفية استخدامه، إلخ...).
4- نطبِّق موضوع تحديد المهام وتحليلها على عملنا كمرشدات صحيات (لمزيد من الأمثلة، نراجع ص84).

قصة "مَرْت العمدة"

قامت المدربة بنشاطات منوّعة عدّة لتعلِّم المرشدات الصحيات أهمية بناء المرحاض، كيف يحفرونه والمسافة التي يجب أن يبعد بها عن ماء الشرب. أخبرتهن الطرق المختلفة لبناء المرحاض وأهمية تحديد الأهداف المُقاسة، أي عدد المراحيض التي يجب بناؤها في السنة. عند نهاية التدريب امتحنت المدربة المرشدات، ونجح الجميع وسُرَّت المدربة... عادت المرشدة شاديا إلى قريتها واكتشفت أن لا أحد في قريتها يرغب في بناء المرحاض بسبب رائحته الكريهة! وأقنعت سميحة 7 عائلات ببناء المراحيض ولكن لم يستعملها أحد.

أما أنديرا فقد واجهت مشكلات عندما اكتشفت أن لا أحد في قريتها يستطيع بناء الإسمنت كما تعلمت في الدورة، غير أنها أقنعت البعض ببنائه. كان البناء ضعيفاً، لأن الناس لا يعرفون الوقت الكافي لتجفيف الإسمنت أو استخدام الأسلاك المقوّية. ولسوء الحظ، فقد كان العمدة أول من وافق أنديرا لأنه المثال لأهل القرية، ولذا لا بدّ أن يكون القدوة ويبني المرحاض في بيته. ملاحظة: لتعلم تقنيات في بناء المرحاض، نراجع: كتاب الصحة للجميع، ص138. في تلك الليلة، استعملت «مَرْت العُمدة» السمينة جداً المرحاض، ولسوء الحظ انكسر الإسمنت وتناثر قطعاً. ومنذ ذلك اليوم لم يرَ أحد أنديرا في القرية!


تحديد الهدق ومكوناته

تحديد الهدف ومكوناته
وقالت المرشدات الصحيات في تعريف الهدف: "الهدف هو النتيجة التي نريد الوصول إليها بسبب حاجة أو وضع ما أو مشكلة. وتحديده يساعدنا في معرفة ما نود القيام به. ولا بد من أن ينطلق الهدف من حاجة أو مشكلة واقعية ملموسة يحددها الناس»"
يساعدنا مثل هذا التمرين في تحديد أهداف عملنا وتحليل مكونات الأهداف.

مثال على هدف
وكمثال لهدف، قد نبدأ بالتالي:
هدفنا أن نعد الشاي في مركزنا لستة ضيوف بعد ثلث ساعة من الآن.
نناقش ماذا نعني بالهدف؟
يلي المناقشة اكتشاف مكوِّنات الهدف انطلاقاً من المثال السابق:
الحاجة: الضيافة، عطش الضيوف
العدد: 6 ضيوف وثلاثة أشخاص (من الفريق)
الوقت: بعد ثلث ساعة من الآن
المكان: مركزنا
ونلاحظ أن جميع مكوِّنات هذا الهدف مقاسة، أي تسمح لنا بمعرفة ما إذا كنا حققنا هدفنا أم لم نحققه.
والهدف مقاس كمياً (ك) ونوعياً (ن) وزمنياً (ز)، وأشارت المرشدات إلى وجود الحروف "ك" و"ن" و"ز" في الهدف أي "كنز"!
(ملاحظة: يمكننا استخدام مثال آخر، وقد استخدمنا أيضاً تحضير الرز كمثال، إلخ).
للتطبيق: نتشارك أهدافاً نود تحقيقها اليوم أو أهدافاً نود تحقيقها مع نهاية ورشة العمل هذه.

حلقة حوار : أهداف يجب أن نحققها اليوم
لازم أغسل الثياب الوسخة قبل المغيب..
لازم أجهز العشاء لعائلتي بعد أن أعود إلى المنزل..
لازم أمر على طفلة جارتي في أسرع و قت لأنها مصابة بارتفاع حرارة..
لازم أبلل القمح كي أحصل على الكشك..

حلقة حوار : أهداف نود تحقيقها مع نهاية ورشة العمل
أن أنسِّق العمل مع طبيب الوحدة الصحية..
أن أعلّم نساء الحي كيفية استخدام وسائل تنظيم الأسرة..
أن أعرف دور المرشدة والمشرفة والعلاقة بينهما..
أن أتعامل مع الناس بمحبة..

زجل من مصر

في يوم جميل، كان الجو صافي ودافي
أخذت مركبي وحضرت قلعي ومقذافي
نزلت إلى البحر لكن ضليت الطريق
عشان ما كنانتش واضحة أهدافي

صلاح جاهين


خظوات المل

خطوات العمل
وقالت المرشدات الصحيات: "لتحقيق هدفنا، نتفحص إمكانياتنا والأدوات المتوافرة لدينا، ونعدد النواقص ونسعى إلى الحصول عليها، ونحدد مهام العمل المطلوبة بالتسلسل ونوزع المهام بيننا".
يساعدنا هذا التمرين على تحديد خطوات العمل المطلوبة لتحقيق هدف مشترك.
تمرين :
في تحديد خطوات العمل
1- نراجع هدف التمرين السابق(2). هدفنا أن نعد الشاي في مركزنا لستة ضيوف بعد ثلث ساعة من الآن. ماذا يلزمنا لتحقيق هدفنا؟
2- نطلب من كل مرشدة صحية أن تكتب خطوة على بطاقة خاصة (أو عدة خطوات على عدة بطاقات) ونتشارك الخطوات عن طريق جمعها ضمن عناوين مشتركة.
3- نلخص النتائج: نتفحص الإمكانيات والأدوات (هل يوجد شاي؟ أكواب؟ سكر؟ إلخ...). ونحدد النواقص وكيفية تلبيتها، ثم نحدد المهام المطلوبة بالتسلسل (نغسل الأكواب والإبريق، نشعل عود الكبريت، "نكيّل" كمية الماء المطلوبة، إلخ...)
4- ونناقش بعدها: - ماذا لو لم نضع الخطوات بالتسلسل؟

ماذا عن تحديد الفترة الزمنية المطلوبة لتنفيذ كل خطوة؟
ملاحظة: حددنا أكثر من 35 خطوة مختلفة مطلوبة في تحضير الشاي.

تطبيقات من عملنا في مجتمعنا
منع وفيات الرضع بالكزاز (التيتانوس)
نجمع ونعلم الأهالي
نكرر الزيارات للأهالي
نزور العائلاتنسأل عن أماكن تلقيح الحامل ضد الكزاز
نستخدم وسائل إيضاح نملأ الاستمارات
نتأكد مع الدايات من طريقة قطع حبل السرة
زيارات منزلية
هدفنا أن يكون جميع أطفال البلدة دون السنتين محصنين ضد الشلل والحصبة والكزاز (التتنس) والشاهوق والخانوق والدفتريا نقرأ بطاقات التطعيم
نرشد الأم إلى أماكن التطعيم ونذهب معها
نزور بيوت الأطفال حديثي الولادة
ننصح الأمهات ونعلم الأهالي
ننسق مع وحدة صحية
نكرر الزيارة
هدفنا أن تتعلم الأمهات كيفية تحضير واستخدام محلول معالجة الجفاف
نتابع نتائج استخدام المحلول مع الأمهات
نزور العائلات
ندرس موضوع النظافة وننظم حملات توعية
نحضِّر المحلول عملياً مع الأمهات
نستخدم أسلوب التعلم عن طريق الحوار
نزور المنازل ونستطلع رأي الناس بالمرشدات ومدى الاستفادة من خدماتهن
هدفنا أن تزور الحوامل المركز الصحي 3 مرات على الأقل أثناء حملهن
نزور الحوامل ونتحاور معهن
نتعامل مع المشكلات الشائعة
نكتشف العلامات الخطرة
ننصح بزيارة المركز الصحي ونذهب معها
نكرر الزيارة
نبارك بعد الولادة
هدفنا أن تكون المرشدات الصحيات ماهرات وذوات كفاءة
نستمر بالتعلمنستعين بتجارب بعضنا
إلخ..
نستخدم مداخل مناقشة ووسائل إيضاح في عملنانجتمع بعضنا مع بعض
إلخ..
نشارك في دورات تعلمية

تطبيقات في تخطيط مشروع نظافة

الهدف: القضاء على عدد من الأمراض المنتشرة بسبب انعدام النظافة العامة في قرية طحا، مصر، خلال هذا العام.
النشاط الفترة الزمنية ملاحظات
إعلان عن المشروع
1- إعداد مقترح
2- دراسة التكلفة
3- تعيين العاملات والعاملين في المشروع
4- طلب عروض أسعار خاصة بالمعدات
5- شراء الأدوات والمعدات
6- توزيع المعدات على العاملات والعاملين في المشروع
7- تدريبات للعاملين والعاملات في المشروع
8- تنفيذ المشروع
9- متابعة وكتابة تقارير
10- تقييم المشروع
11- مجلس الإدارة

المسؤولية
مجلس إدارة الجمعية
أمينة الصندوق
مجلس الإدارة
مجلس إدارة لجنة المشاريع
لجنة المشتريات
مجلس الإدارة مسؤولات
التدريب في الجمعية
العاملين بالمشروع
مجلس الإدارة مجلس الإدارة + الهيئة المموّلة
من ملفات جمعية القيادات النسائية بطحا، مصر.


مزايا المشرفة ومهامها

مزايا المشرفة ومهامها
وقالت المرشدات الصحيات: "يفيدنا الإشراف في متابعة عملنا وتنظيمه. ويساهم في تذليل العقبات وتقديم الدعم في الوقت المناسب والتعرف إلى نتائج عملنا".
نعرض هنا تمرينين في موضوع الإشراف والمتابعة، هما: استدراج الأفكار وتبادل وجهات نظرنا. ويمكننا تعديلهما والإضافة إليهما بناء على حاجاتنا.
تمرين : استدراج الأفكار
من المفيد أن نستدرج أفكارنا (العصف الذهني) ونتشارك مفاهيمنا عن الإشراف ومزايا المشرفة الجيدة (أو المشرف) ومهامها.
وقالت المرشدات الصحيات في تحديد مزايا المشرفة (أو المشرف) على عملهن:
"متفهمة للعمل الذي نقوم به، وعلى علم بمنطقة عملنا. يفضل أن تكون من أهالي المنطقة وأن تكون متواضعة وذات خبرة ومنصفة وعادلة ولا تميز ضد أحد. لها خبرة بإيصال المعلومات إلينا، وشخصيتها منشطة ومشجعة على العمل. إنها قدوة للأخريات وعلى استعداد للمشاركة في العمل وزيارة أماكن عملنا. يفضل أن تكون المشرفة إمرأة وليس رجلاً...".
مرشدات صحيات، غزة

"المشرفة الجيدة متفهمة لمشكلات البيئة التي نعمل ضمنها، وعلى علم بمتطلبات عملنا وطبيعته. إنها متقبّلة للنقد ومستعدة للعطاء وموجّهة. المشرفة الجيدة قوية الشخصية ولكنها غير متسلطة، متواضعة وذات خبرة في مجال عملها".
مرشدات صحيات، الأردن

تمرين : تبادل وجهات نظرنا
ومن المفيد أيضاً تنظيم جلسات خاصة تجمع بين المرشدات الصحيات والمشرفات بهدف تبادل الآراء وتحسين عمل كل طرف منهما. وفي مصر، برزت تجربة المشرفة - المرشدة التي بنت على مبدأ التعاون بين المرشدات أنفسهن وتعليمهن بعضهن البعض. وحددت المشرفات - المرشدات مهام عملهن مع المرشدات كالآتي:
-أن نتابع المرشدات بأنفسنا
- أن نوصل معلومات إلى المرشدات
- أن نساعد المرشدات في كل المهام وفي حل المشكلات
- أن نكون قدوة حسنة -أن نقيِّم عمل المرشدة، إلخ...

وقدمت المشرفات - المرشدات(3) أمثلة في تحديد وتحليل مهامهن كالآتي:

أن نتابع المرشدات بأنفسنا:
وهذا يعني أن نوصل المعلومات إليهن بأنفسنا وأن تكون المعلومات واضحة وغير مشوشة. وأن نؤمّن لهن الأشياء التي تساعدهن في عملهن ونفهم وجهات النظر المختلفة في أسلوب العمل وأن نتعرف إلى مشكلاتهن ونحاول حلها عن طريق الحوار ومراجعة السجلات الصحية، وأن نزور معهن البيوت التي تحتاج إلى ذلك. كما يعني أن نساند المرشدات فنياً ونذلِّل العقبات ونكون حلقة وصل بين الجهات المعنية والقيادات.
أن نوصل المعلومات إلى المرشدات:
وذلك عن طريق تعلّم الكبار (نسمع + نرى = 20%، نعمل = 80%). وعن طريق الاعتماد على الذات والاحترام والتوافق على القوانين والمواعيد والالتزام بالعمل، وحسن الاستماع والمشاركة والصراحة والوضوح، وحسن التصرّف وتعزيز تعامل الراشدة والراشدة، وتعزيز الثقة المتبادلة وتطبيق مواضيع دورات التعلّم عن طريق أنشطة محددة تتضمن اجتماعات شهرية ودورية وعند الحاجة.
أن نساعد المرشدات في كل المهام:
وهذا يتضمن تعزيز الثقة والاحترام، وأن نتفهّم ما هي المهام المطلوبة، وأن نزور معهن بعض المنازل ونرشدهن إلى الممارسات الصحيحة، ونزودهن بمعلومات مؤكدة ونشرف بأنفسنا على السجلات الصحية ونكون قدوة حسنة.
أن نكون قدوة حسنة:
ويعني معاملة المرشدات بالاحترام والصدق والتعاون والمحبة والابتسامة الدائمة والنصح والتواضع الذي يؤدي بدوره إلى تعاملها بتواضع مع أهل القرية.
أن نُقيِّم المرشدات:
ويعني متابعتهن وتسجيل الملاحظات حول أدائهن ومراجعة السجلات الصحية والدروس ومقابلة سيدات الحي والسؤال عنهن ومراجعة مواضيع مهمة معهن.

رسوم عن الإشراف

قراءة مساندة : تعريف المشرفة - المرشدة
هي مرشدة متميّزة تشرف على مجموعة مكونة من خمس إلى سبع مرشدات، وتتابع ثلاثين سيدة، تقريباً، في سن الإنجاب تقطن حيّها.
مميّزات شخصية للمشرفة
هي نفسها مرشدة نشطة من منطقة العمل التي ستشرف عليها. تجيد القراءة والكتابة ولديها الرغبة في الإشراف على مرشدات أخريات. ذات سمعة طيبة ولها قدرة على التعامل مع الآخرين. قادرة على نقل المعلومة بطرق تعليم الكبار وشاركت في تدريبات أساسية. يتم اختيارها من قبل فريق الهيئة الحاضنة بعد ترشيح من المرشدات.
مسؤوليات المشرفة
1- تشرف على المرشدات وتوجه عملهن من خلال زيارات دورية خلال الشهر.
2- تنظِّم دورة تدريبية للمرشدات اللواتي تشرف عليهن شهرياً.
3- تجتمع مع منسِّق الهيئة شهرياً.
4- تحضِّر اجتماعاً مع بقية المشرفات مرة في الشهر.
5- تملأ تقرير الإشراف الشهري المتفق عليه وتسلمه إلى منسِّق الهيئة (سجل المتابعة، سجل العمل).
6- تحضِّر التدريبات اللازمة.
7- تتحمل المسؤوليات نفسها التي على المرشدة تجاه الأسر التي تشرف عليها.
8- تقوم مع المرشدة بزيارة بعض الأسر وذلك لمتابعة أفضل لعمل المرشدة.
9- تجمع سجلات الأحداث الحيوية من المرشدات وتسلمها إلى الهيئة.
10- تساهم في التنسيق مع الجمعيات والوحدات واللجان المحلية.
من ملفات هيئة إنقاذ الطفولة، مصر

نموذج لمخطط أعدته المشرفات لتدريب المرشدات الصحيات(3):
من يحضر التدريب: مرشدات ومشرفات صحيات من جميع البلدات كي نتعلم بعضنا من بعض. لماذا ننظِّم هذه التدريبات: للتذكير بما تعلمناه، للمساعدة في الزيارات المنزلية، لفهم السجلات الصحية، لتوطيد العلاقات بيننا وبين المرشدات، لتعارف أفضل، لتحديد الأدوار.. إلخ. مكان التدريبات: في بيوتنا، أو في بيوت سيدات معروفات في البلدة أو في المركز النسائي (في حال وجوده). مدة التدريبات: وتتراوح من خمسة إلى عشرة أيام موزّعة على يومين أو ثلاثة أيام أسبوعياً. محتوى التدريبات: تذكير أنفسنا بعملنا وتعزيز جهودنا، العمل على نظام السجلات الصحية وتفريغ السجلات، دورنا تجاه بعضنا البعض، مراجعة أهداف البرنامج الصحي، اكتساب مهارات جديدة، تعزيز الزيارات المنزلية، مراجعة عامة.


تنظيم الوقت وقراءة (الرزنامة)

تنظيم الوقت وقراءة التقويم (الرُزنامة)

وقالت المرشدات الصحيات في تعداد فوائد قراءة التقويم:
لنُذَكِّر بمواعيد التطعيمات (اللقاحات)
لنتذكر تاريخ الزيارات المنزلية أو نسجلها لنعرف عمر الطفل
لنذكِّر أنفسنا بمواعيد مهمة
لنحدّد أشهر الحمل وتاريخ الولادة
لمشاركة الأهالي في أفراحهم وأحزانهم، إلخ".

يساعد هذان التمرينان في موضوع تنظيم الوقت. ويمكننا الإضافة إليهما بحسب حاجات الجماعة المعنية ومستوى تعلّمها.
والتمرينان هما: تنظيم الوقت وقراءة التقويم.
تمرين : تنظيم الوقت
1- نطلب من كل مرشدة التالي: لنكتب كل المهام التي يتوجب علينا القيام بها اليوم وبحسب ترتيبها الزمني.
2- نتشارك النتائج، وننظر إلى الأولويات التي عرّفتها المرشدات على أنها الحاجات الضرورية والمهمة التي لا نستطيع الاستغناء عنها.
3- ونناقش: كيف يفيدنا مثل هذا التمرين في عملنا؟...

تمرين : قراءة التقويم
1- نقرأ التقويم عن طريق اكتشاف أيام الأعياد (مثال من مصر: عيد العمال/1مايو، عيد الجلاء/8 يونيو، عيد النصر/23 ديسمبر، يوم النساء العالمي/8 مارس، عيد الثورة/23 يوليو، عيد الفلاح/9 سبتمبر). الجمعة
2- وبعد التأكد من معرفتنا كيفية اكتشاف الأيام وقراءة التقويم، نناقش كيف تساعدنا قراءة التقويم في عملنا.


العلافة مع الوحدات الصحية

العلاقة مع الوحدات الصحية
أن نعزز العلاقة مع الوحدات الصحية ونكتشف طرقاً للتعاون والتنسيق والتغلب على العقبات لا يقل عن ساعتين لكل تمرين وقالت المرشدات الصحيات: "يجب أن تكون العلاقة مع المركز الصحي جيدة من أجل صحة الأم والطفل، وأن تتطابق الإرشادات التي تقدمها المرشدة الصحية للأم مع إرشادات الوحدة الصحية، لأن اختلاف المعلومة يمكن أن يؤدي إلى إرباك الأم. إن عمل الوحدة الصحية والمرشدات يداً بيد يجعل خطواتهما سليمة دائماً".
نعرض مجموعة أفكار لتمارين تساعدنا في توطيد العلاقة مع الوحدات الصحية وهي: زيارة الوحدة الصحية - لماذا ننسّق معاً - شهادات.
ونعرض نموذجاً عملياً لبرنامج ورشة عمل في التنسيق بين المرشدات الصحيات والعاملين في الوحدات الصحية.
تمرين : زيارة الوحدة الصحية
تشكل زيارة الوحدة الصحية نشاطاً مهماً أثناء ورش العمل وذلك للتعامل مع المشكلات واكتشاف الإمكانيات والتخطيط لها. وقد تتم بعض ورش العمل بالتنسيق مع الوحدات الصحية أو في مراكزها، كما قد يشارك الأطباء والممرضات في حلقات التدريب والتعلم. وعن حلقة الحوار نراجع الصفحة التالية.
تمرين : لماذا ننسق معاً؟
تسأل المنشطة مثل هذا السؤال وتتم الإجابة عنه عن طريق استدراج الأفكار (العصف الذهني) أو مجموعات عمل ومشاركة. ومن المفيد أن نتشارك خبراتنا في التنسيق حتى الآن (وذلك عن طريق رسوم أو تمثيليات أو عمل مجموعات، وغيرها).

حلقة حوار : نتائج زيارة وحدة صحية
أثناء زياراتنا الوحدات الصحية، اكتشفنا الإمكانيات والإيجابيات التالية... وجود مواد تساعدنا في عملنا من وسائل إيضاح ومحلول الجفاف ومعمل (مختبر) تجاوب الأطباء معنا وترحيبهم بفكرة المرشدات أقترح أن تتدرب الممرضات معنا.. أن نتعاون عن طريق أن نعطي أسماء المواليد الجدد للوحدات الصحية ونتابع موضوع التطعيمات تأكيد الوحدات على أهمية العلاج المجاني للفقراء
تمرين : شهادات من أطباء وممرضات نوزع نسخاً من شهادات أطباء وممرضات (نراجع شهادة من د. محمد خليل، ك3، ص145، ود. محمد المانسي، ك3، ص148، والممرضة زينب عبد الفتاح، ك3، ص146) ونسأل: ما هي أهم النقاط الواردة في الشهادة؟ ما هو رأي كاتبها (أو كاتبتها) في عمل المرشدات؟ إلخ... نتشارك بعدها النتائج. وقالت المرشدات الصحيات في مجالات التنسيق مع الوحدات الصحية:
1- ندوات في الأحياء: يشارك كل طبيب وبالتنسيق مع المرشدات فيما معدله ندوة واحدة مع الأمهات في موضوع محدد وذلك مرة أسبوعياً.
2- ندوات الأطباء في الوحدات الصحية: تشجع المرشدات الأمهات على حضور هذه الندوات.
3- لقاءات دورية مع الأطباء، هدفها: - مشاركة النتائج - اكتشاف المشاكل وبحث الحلول - تعزيز المهارات - التنسيق
4- مطابقة نظام المعلومات بين سجلات الوحدة الصحية وسجلات المرشدات في مواضيع:


حوار مع طبيب المركز (د. نافذ الحسيني) وممرضات في مركز العريض في جبل بني حميدة، الأردن. - التطعيمات - الولادات - الوفيات
5- التنسيق في موضوع التغذية: - دورة لتدريب المدربات تستهدف الممرضات والمرشدات - طبخ وجبات مفيدة للأطفال في الوحدات الصحية مرة أسبوعياً - مشروع مراقبة نمو الأطفال في الوحدات الصحية
6- التنسيق مع هيئات عاملة أخرى والإعلام عن أحداث حيوية (مثل وفاة أو ولادة أو هجرة خارج البلد أو داخله) مفيدة للأطباء ولعاملي الوحدات الصحية.
7- المشاركة في موضوع تدريب الدايات.
من ملفات هيئة إنقاذ الطفولة، المنيا، مصر

نموذج لورشة عمل في التنسيق(4) فيما يلي نموذج لورشة عمل تجمع بين ممثلات عن المرشدات الصحيات ومندوبين/مندوبات عن الوحدات الصحية وعن هيئات صحية واجتماعية. البرنامج: ترحيب وتشرف عليه اللجنة المنظمة تمرين في التعارف (نراجع ك1، ص143) تمرين في التعاون والمشاركة (نراجع ك1، ص83) أهدافنا في هذا اللقاء (نحددها عن طريق مجموعات عمل صغيرة مختلطة)
تحديد أسئلتنا: ماذا نود أن نعرف عن مجموعات أخرى تحضر الاجتماع (المرشدات، الهيئات، الوحدات الصحية)؟ ماذا نود أن نخبرهم؟ نطبق التمرين عن طريق استخدام بطاقات ملونة. يُنْسب لون لكل جماعة وتتجمع البطاقات لدى الجماعة المعنية التي توجه إجاباتها إلى الجماعات الأخرى. بماذا نحب أن نفتخر؟ أين نجحنا في التنسيق؟ (مجموعات عمل ومشاركة جماعية)
ومن نتائج ورشة العمل: أين نجحنا في التنسيق: - أسلوب عملنا أثناء المسح السكاني كان ناجحاً حين تكاتفنا معاً. - ارتفاع في نسب التطعيم وفي استخدام الأزواج وسائل تنظيم الأسرة. - تحديد الأطفال الذين هم بحاجة إلى التطعيم. - ارتفاع نسب استخدام محلول معالجة الجفاف. وقد لاحظنا الفارق حيث كانت النسب أقل في المناطق التي لا توجد فيها مرشدات. نقاط تحتاج إلى تحسين: - عدم وجود العدد الكافي من المرشدات الصحيات. - صعوبة الوصول إلى العديد من المناطق النائية للقيام بأعمال الوقاية والتوعية. - قصور في التنسيق بين الوحدة الصحية والهيئة ومجلس القرية. - الحاجة إلى تغطية النقص في إمدادات الوحدة الصحية. - ضعف الخبرة باستعمال وسائل تنظيم الأسرة وحاجة الأطباء إلى التدرب على بعض الوسائل. - قلّة الاعتمادات المالية وحاجة الوحدة الصحية إلى الكثير من أعمال الصيانة والترميم. عن ورشة عمل تنسيقية جمعت مرشدات صحيات وأطباء وممرضات ومسؤولين من هيئات أهلية وحكومية، المنيا، مصر تحديد نقاط تحتاج إلى تحسين وحلول مقترحة (تشكيل مجموعات عمل ومشاركة جماعية)

وقالت مرشدة صحية: "من شدة حبي للعمل كمرشدة صحية، لم أستطع انتظار مسؤولة الهيئة لتصحَبنا إلى المركز الصحي، فسبقت الجماعة وذهبت وحدي إلى المركز الصحي حيث التدريب.. وعندما حضروا فوجئوا بوجودي.. وضحكنا! لا أنسى هذا الموقف" المرشدة فايقة محمود، الأردن
شهادات من المرشدات الصحيات نشكل مجموعات عمل وندرس شهادات من واقعنا أو نستعين بمثل هذه أثناء عملنا كمرشدات تم تجديد التفتيش من قبل وزارة الصحة على الوحدة الصحية لمتابعة سجلات السيدات الخاصة بتنظيم الأسرة وسجلات الأطفال الخاصة بالتطعيم. وفوجئنا بطلب الممرضات وطبيب الوحدة أن نحضر إليهم سجلاتنا للتنسيق معهم في مسألتي تنظيم الأسرة وتطعيمات الأطفال الرضّع الذين تقل أعمارهم عن السنتين. ومنذ ذلك الحين تحسنت العلاقة بيننا وبين الوحدة الصحية وتم استكمال بيانات سجلات الوحدة من سجلات المرشدات. خلال قيامي بعملي كمرشدة كنت أقوم بزيارات منزلية. وفي الحي الذي كنت أتابعه كان يسكن طبيب. وعندما طرقت الباب لكي أزور أخاه قابلني هو بأسلوب منفر وشديد العصبية وبدأ يتفوه بألفاظ غير مقبولة مما جعلني أشمئز وأحس بالضيق والحرج لأنه وضعني في موضع المتسول. ونفرت من العمل وذهبت فوراً إلى المشرفة وعرضت عليها ما حدث فذهبت معي إلى المنزل وحاولت التعامل معه بأسلوب آخر. ومن المصادفات الحسنة أن المرشدة كانت من أقارب هذا الدكتور فتقبّلها وتقبّل عملنا وبدأنا في تكرار الزيارات وسارت الأمور بصورة طبيعية. المرشدة وفاء إبراهيم، مصر المرشدة محاسن عبد العظيم، مصر كانت السيدة تذهب إلى المركز الصحي لإعطاء المطعوم لطفلها ولكن متأخرة يوماً أو يومين عن الموع،د فتؤنبها الممرضة المسؤولة على التأخير. عندها ترفض الأم أخذ الطفل مرة أخرى إلى المركز الصحي لإعطائه المطعوم. ولكن بعد تدريب المرشدات الصحيات في المركز الصحي تغيرت نظرتهن وأصبحن يعاملن الأطفال بطريقة جيدة وكذلك الأمهات مما شجع الأمهات على متابعة الأطفال وإعطائهم المطعوم. المرشدة وضحة أبو عرقوب، الأردن
البطاقات: نتشارك نتائج عمل المجموعات مع الأخريات عن طريق عروض أو تمثيليات ولعب أدوار ومناقشة. ومن الأسئلة المفيدة: - من هي الشخصيات البارزة في هذه الشهادة؟ - كيف نصف العلاقة فيما بينها؟ - ما هي دروس المستفادة منها؟...
قراءة مساندة : علاقة الـمُعِينات الصحيات مع الهياكل الصحية(5): تجربة من تونس
1-العلاقة مع الهياكل الصحية دور المُعِينات من منظور وزارة الصحة العمومية تعتبر المُعِينة الصحية وسيطاً متقدماً وسط الجماعات السكانية من أجل إيصال ونشر المعلومات الصحية المبسطة والتأثير الإيجابي في سلوك هذه المجموعات وإكسابها سلوكيات جديدة مفيدة لحالتها الصحية. تعتبر المُعِينة الصحية كذلك عنصر تعبئة اجتماعية للعائلات، خصوصاً للأمهات والأطفال، وهي من الشرائح التي تتعرض للخطر أكثر من غيرها، من أجل: - الاعتناء بالمشكلات الصحية والانخراط في ديناميكية صحية تعتمد على الجماعات السكانية. - الاستغلال الأفضل والاستعمال المكثف للبنية الصحية التحتية من أجل مضاعفة أثرها ونجاعة أكبر من ناحية أخرى. انطلاقاً من أن دور المثقف الصحي يلعبه عادة الممرض العامل في مراكز الصحة والذي يمتلك بعض المؤهلات العلمية والمعارف الكافية غير أنه لا يحظى عادة بالمكانة المرجوة في المناطق الريفية للعديد من الأسباب منها جنس هذا الأخير وانشغاله بكل أوجه الصحة وغياب البرمجة الواضحة لأنشطة التثقيف الصحي مما ينعكس سلباً على المتابعة والانتظام... من هذا المنطلق، فإنه من مميزات تجرية المُعِينات الصحيات الانتظام والتواصل مما يمكِّن من متابعة أفضل للبرامج التثقيفية.

ما هي نوعية علاقة المُعِينة الصحية بالمراكز والهياكل الصحية؟ علاقة إدماج وتمفصل مع منظومة الرعاية الصحية من ناحية والجماعات الصحية من ناحية أخرى. فعملية الإدماج هذه تنطلق من الفضاءات الوظيفية التي توجد بين المُعِينة الصحية والفريق الصحي الميداني ألا وهي مراكز الصحة الأساسية، مروراً بفريق الإشراف المحلي على مستوى الدوائر الصحية وانتهاءً بفريق التأطير على المستوى الجهوي أو الإقليمي. أعتقد إذاً أنه من أجل مردودية أكبر ونجاعة أمثل للمُعِينات الصحيات لا بد من إدماج هذه الفئة ضمن الجهاز الصحي انطلاقاً من المستوى القاعدي مروراً بالمستوى المحلي وانتهاءً بالمستوى الجهوي أو الإقليمي: برمجة وإشرافاً وتأطيراً ومتابعة وتقييماً.

2- مشكلات عمل الهياكل الصحية وتأثيرها على دور المُعِينات الصحيات إن طرافة تجربة المُعِينات الصحيات تكمن في: - تقديم خدمات تثقيفية وسط الجماعات السكانية عن طريق وسطاء التبليغ انطلاقاً من المسلَّمة التالية التي تقول إننا قادرون على خلق ديناميكية حول مواضيع وإشكاليات صحية في فترة محددة بسنتين أو ثلاث سنوات، وهي عادة عمر مشروع المُعِينات الصحيات بحسب الهيئات المشرفة من جمعيات غير حكومية. - التعبئة الاجتماعية للجماعات السكانية من أجل استعمال الهياكل الصحية وهي عادة وجهة نظر المشرفين على هذه الهياكل، والأسئلة التي تطرح هي: - هل نحن قادرون على خلق ديناميكية صحية وسط مجموعة سكانية ما في فترة محددة زمنياً؟ - هل يمكن لنا بلوغ أهدافنا الصحية بالعمل فقط على محور استعمال الهياكل الصحية (معلومات، مهارات ومواقف.. لمشاكل صحية معقدة)؟ قد تكون هذه المرحلة لا بد منها، ولكن تعدد العوامل المحددة والمؤثرة في صحة الإنسان من اجتماعية وتثقيفية واقتصادية ومحيطية... تتجاوز من بعيد هذا الإطار الضيق، وهي حلقة ضعف المنظومات الصحية بصفة عامة التي لم تستوعب بعد أن مفهوم الصحة متعدد الجوانب والأسباب والعناصر، وأن المقاربة والمعالجة للإشكاليات الصحية متعددة المداخل. ومن ثم فالمُعِينة الصحية لا بد وأن تُدمج ضمن فلسفة جديدة كعنصر تنمية ريفية، مما يحتّم على المسؤولين الصحيين والهيئات المشرفة على المُعِينات الصحيات العمل على الإجابة عن التحديات التالية التي تعترض هذه الفئة من العاملين الصحيين: - الوضعية القانونية للمُعِينات الصحيات وتوضيح العلاقة بين جميع الأطراف المتداخلة في هذا المجال. - الوضعية المادية للمُعِينات الصحيات: تطوع إلى أي مدى؟ أو أشكال وصيغ أخرى لا بد من استنباطها؟ - الاستمرارية، أي استمرارية المُعِينات الصحيات وهي انعكاس مباشر للوضعيتين السابقتين من ناحية وتمثل التحدي الرئيسي أمام المنظومات الصحية كي تستوعب هذا الصنف من العاملين الصحيين الغريب والدخيل على منظومة تراتبية ومهنية مغلقة، من ناحية أخرى. من هنا نبدأ.. كلمة قدمها د. محمد المانسي، تونس


العلاقة مع مسؤولين وقيادات

العلاقة مع مسؤولين قيادات
نعرض أفكاراً لتمارين في وصف العلاقة وتعزيزها، ويمكننا تعديل هذه التمارين والإضافة إليها. والتمارين هي: وصف العلاقة - توطيد العلاقة - شهادات.
مرين : وصف العلاقة
رك المرشدات الصحيات عن طريق استدراج أفكار (أو رسوم أو مشاهد وتمثيليات) نظرتهن إلى العلاقة بينهن (أو بين المشروع الصحي الذي يعملن لصالحه) وبين القيادات المحلية والمسؤولين، ويحددن قائمة القيادات والمسؤولين المعنية.
: توطيد العلاقة
ض المرشدات الصحيات طرقاً لتوطيد العلاقة الجيدة مع القيادات المحلية وذلك عن طريق مشاركة قصصهن (عن طريق شهادات أو تمثيليات) والتعامل مع المشكلات.
تمرين : شهادات من مسؤولين وقياديين
نقرأ شهادات رئيس بلدية ببنين (ك3، ص144) أو مديرة مدرسة (ك3، ص146) أو مسؤولين من الوحدة المحلية (ص102) ونتشارك أهمية محتواها. وقالت المرشدات الصحيات: "لا بدّ من إشراك المسؤولين وذلك لنعرِّفهم بأنفسنا وبعملنا، ونريهم مدى استفادتنا من التدريبات ونتشارك معهم صعوبات العمل وكيفية إيجاد الحلول...".
وقالت المرشدات الصحيات في توطيد العلاقة مع مسؤولين وقيادات أثناء ورش العمل:
تتيح ورش العمل فرصاً عدة للتعريف بالمسؤولين والقيادات العاملة على المشروع وتعزيز علاقة عمل ميدانية معهم وإشراكهم في برمجة الأنشطة. وقد يتم ذلك عن طريق:
تخطيط ندوات مشتركة بين المرشدات الصحيات والمسؤولين وصانعي القرار أثناء ورشة العمل.
عند افتتاح ورش العمل (كلمات ترحيبية أو تقديرية) دعوة المسؤولين وصانعي القرار كمحاضرين أو معقّبين على مناقشات في مواضيع محددة.
دعوتهم إلى حفل اختتام ورش العمل.
إشراكهم في حفل توزيع شهادات وإفادات حول مشاركة المرشدات الصحيات في ورش العمل والدورات التعلمية.
ومما لا شك فيه أن العمل الميداني المشترك هو من أهم النشاطات في توطيد العلاقة.
من تجارب عملية: 1985 - 2000


العلاقة مع الهيئة الحاضنة

العلاقة مع الهيئة الحاضنة
وقالت المرشدات الصحيات: "نقدر دور الهيئة أو المؤسسة الحاضنة في دعم عملنا، ونوضِّح أهمية الاستمرارية والتخطيط لها...".
تساعدنا مثل هذه التمارين في وصف علاقتنا مع الهيئة أو المؤسسة الحاضنة وكيفية تحسينها. والهيئة أو المؤسسة الحاضنة قد تكون جمعية محلية أو إقليمية أو دولية أو أهلية وقد تكون حكومية (تابعة لإحدى وزارات الدولة مثل وزارة الصحة والسكان والشؤون الاجتماعية، وغيرها).
تمرين :
نسأل الجماعة من هي الهيئة أو المؤسسة الحاضنة لعمل المرشدات الصحيات (وقد تكون أكثر من جهة واحدة). نطلب منهن (عن طريق عمل فردي ثنائي أو ثلاثي) وصف العلاقة عن طريق رسم أو جملة تعبيرية أو مشهد تمثيلي أو تمثال حي، ونتشارك النتائج.
تمرين :
نحدد أهم مهام المسؤولين والعاملين في الهيئة/المؤسسة الحاضنة تجاهنا وأهم مهامنا تجاههم. ويفيد عقد الندوات والاجتماعات المشتركة في تحقيق مثل هذا الهدف.

حلقة حوار : من مهام الهيئات والمؤسسات الحاضنة
المتابعة المستمرة للعمل والتي تتضمن العمل الميداني والإشراف عن طريق الزيارات المنزلية
الحوار مع مسؤولين وقياديين على مستوى المجالس واللجان المحلية والمراكز والوحدات الصحية وغيرها..
ومن بعض مهامنا نحن تجاههم:
- مساعدتهم على اكتشاف المشكلات والحاجات
- تنبيههم بأهمية التخطيط للاستمرارية
مشاركتهم خبراتنا في استدامة العمل واستمراريته تنظيم دورات تنشيطية وتعلمية ومراجعة ما تعلمناه بين فترة وأخرى وبرمجة التعلم المستمر.. مساعدتنا في حل المشكلات وتذليل الصعويات وتحديد الحلول وخصوصاًالمشكلات الصعبة أو المستعصية.. تعزيز الصلة مع الوحدات الصحية والمساهمة في تنسيق العمل بيننا..


العلاقة مع اللجان المحلية

العلاقة مع اللجان المحلية
"يسرني العمل مع لجنة القرية.. وهي مكوّنة من مرشدات صحيات وحكوميين محليين وطبيب الوحدة ورئيس الوحدة الاجتماعية وإمام المسجد وراهب الكنيسة وناظر المدرسة..". الممرضة زينب خالد عبد الفتاح، طحا الأعمدة، مصر.
أفكار لتمارين: عن طريق استدراج الأفكار أو الرسوم المشتركة أو إجراء المقابلات أو التمثيليات ولعب الأدوار، نبحث معاً:
- ما هي اللجان التي نتعاون معها في عملنا؟
- كيف نصف العلاقة؟ كيف نصف مجالات التعاون؟
- ما هي أهم المشكلات وكيف نتعامل معها؟
- كيف نحسّن ونعزز العلاقات؟ الخ...

اتحاد مندوب اللجنةعن الأهاليمرشدة صحيةلعب الأدوار يتيح لعب الأدوار فرصة جيدة لمعالجة مشكلات مشتركة ضمن منظور (وجهات نظر) أشخاص مختلفين.
وقالت المرشدات الصحيات: "نستعين باللجنة عند بروز مشكلات، ونحيل عليها الأمور الصعبة التي لا نستطيع حلها، ونعمل معها في تخطيط وتنفيذ عملنا...".
ولا ننسى اللجان المختلفة ضمن الجمعية الواحدة وأهمية التنسيق المشترك بينها. وهذا مثال من جمعية القيادات النسائية للتنمية الشاملة (ص60):

اكتشفنا حاجتنا إلى المساهمة في تشكيل مثل هذه اللجان في المجتمع المحلي لتحقيق أهداف جمعيتنا.
واللجان هي:
اللجنة الصحية: وهي مسؤولة عن المشاريع الخاصة بالصحة، مثل متابعة أعمال التوعية مع المرشدات الصحيات والإشراف على صيانة علبة الولادة للدايات (في حال توافرها) وتصنيعها وشراء مستلزماتها..
اللجنة الاقتصادية: وهي مسؤولة عن متابعة المشاريع الخاصة بزيادة الدخل مثل القروض وتوزيعها على الأهالي ومتابعتها..
اللجنة التعليمية: وهي مسؤولة عن فصول محو الأمية ومتابعتها...
وأحياناً، ساهمنا في تشكيل لجنة تنمية شاملة تُعنى بجميع الأمور السابقة.


العلاقة مع الطب الشعبي

العلاقة مع الطب الشعبي
من مقدمي خدمات الطب الشعبي(6)

أفكار لتمارين:
عن طريق استدراج الأفكار أو المقابلات أو البحث الميداني أو التمثيليات ولعب الأدوار، نتشارك التالي:
- من يقوم بتقديم خدمات الطب الشعبي في مجتمعنا؟
- كيف نصف دورهم؟
- كيف نصف علاقتنا معهم؟ إلخ...

ومن المفيد دعوة مقدّمي ومقدّمات خدمات الطب الشعبي إلى حوار مشترك أثناء ورش العمل. المجبّر أو المجبراتي أو "الطبيب العربي"
وقالت المرشدات الصحيات: "يلجأ الكثير من الناس إلى خدمات الطب الشعبي ومنها خدمة الدايات.. ولذا يتوجب علينا أن ننسق عملنا مع مقدمات ومقدمي خدمات الطب الشعبي، وأن نعلمهم ما نعلم ونتعلم منهم.. وعلينا العمل معاً في مواجهة المعتقدات والممارسات الضارة...".

المرشدة الصحية والداية

سأريك كيف نستخدم الحلبة في إدرار اللبن/الحليب وأنا بدوري سأخبرك ما تعلمته في موضوع الولادة الآمنة أثناء ورشة العمل التعلمية كثيراً ما تشكل المرشدات الصحيات صلة الوصل المطلوبة(7) للوصول إلى مقدمات ومقدمي خدمات الطب الشعبي وتعليمهم مهارات جديدة.


المراجع والملاحظات

المراجع والملاحظات
(1) قصة «مرت العمدة» بتعديل عن دليل العمل الصحي في التعلم والتدريب.
(2) خطوات العمل بتعديل عن Navamaqa (ص145). ولمعلومات عن الدليل، نراجع ص145.
(3) عن تقرير لدورة في تدريب المشرفات، المنيا وعزبة عبدالله، إعداد: د. مي حداد، ملفات هيئة إنقاذ الطفولة 1989.
(4) ندوة للتعارف والتنسيق، تقرير من إعداد د. مي حداد، هيئة إنقاذ الطفولة، أغسطس، 1990، مصر.
(5) ورقة عمل من تقديم د. محمد المانسي، سيدي بو زيد، تونس، 2000.
(6) رسوم مقدمي خدمات الطب الشعبي: وردت في كتاب الصحة للجميع، ص12.
(7) الرسم معدَّل عن رسم صادر عن مؤسسة الهسبارين.
(8) مراجع مفيدة في موضوع الإشراف: - Rosemary McMahon & al, On Being In Charge, a guide to management in primary health care, WHO, second edition, Geneva, 1992. (ملاحظة: يتوفر الكتاب باللغة العربية أيضاً) - D. Flahault & al, The Supervision of Health Personnel at District Level, WHO, Geneva, 1988. - R. Amonoo-Lartson, G. Ebrahim & al, District Health Care, challenges for planning, organization and evaluation in developing countries, The Macmillan press, 1984.


المحور السابع

المحور السابع


مواضيع في الصحة المجتمعية

مواضيع في الصحة المجتمعية
وقالت المرشدات الصحيات والمنسقات الصحيات في تقديم محور "مواضيع في الصحة المجتمعية":
نوجه هذا المحور إلى المدربات من المشرفات أو المنسقات أو المرشدات والمعينات في مساعدة الأمهات والمرشدات على تعلُّم معلومات ومهارات مفيدة في صحتهن وبقائهن وتغيير السلوكيات التي تؤدي إلى اعتلال الصحة.
يتضمن هذا المحور نماذج من مواضيع في الصحة المجتمعية، وهي: "العادات والمعتقدات" و"الماء" و"النباتات والأعشاب الطبية" و"العدوى" و"النظافة" و"الإسهال ومحلول معالجة الجفاف" و"تحصين الأطفال" و"التغذية" و"تغذية الرُّضَّع" و"تنظيم الأسرة". طبعاً، لا تشكل هذه العناوين جميع مواضيع الصحة المجتمعية، لكن، يمكننا الإضافة إليها بحسب حاجاتنا. ومن المواضيع الأخرى التي عرّفناها أثناء إعداد هذا الكتاب: "مراقبة النمو" و"نمو الأطفال وتطورهم" و"الحمل والولادة" و"ختان الإناثط و"الإيدز (السيدا)" و"الالتهابات المنقولة جنسياً" و"التهابات الجهاز التنفسي" و"التهابات جلدية" و"طفيليات معوية"و "التهاب الكبد (هيباتيتس)" و"أمراض العيون المعدية" و"أمراض حيوانية المنشأ" و"الإسعاف الأولي" و"ارتفاع الحرارة (السخانة)"و"استخدام الأدوية" و"الإعاقة" و"السرطان" و"الأمراض المزمنة" و"مشكلات التدخين" و"البيئة"، وغيرها.
يحتوي كل موضوع على تمارين مجرَّبة عملياً أثناء ورش عمل في العالم العربي، ولا يتضمن محتواه جميع جوانب الموضوع، ويمكننا تعديل المحتوى بحسب ما يلائمنا.
من المفيد برمجة موضوع من مواضيع الصحة المجتمعية في بداية ورشة العمل، خصوصاً إذا ركزت تمارين الموضوع على تعلم مهارات عملية تهمّ المرشدات الصحيات. لنماذج من ورش عمل نراجع المحور12.
يمكننا دمج مواضيع في الصحة المجتمعية مع مواضيع محاور هذا الكتاب بشكل يوازن بين طرق التعلم ومبادئ العمل وتحديد الحاجات والموارد ودور المرشدات والمهارات التي يحتجن إليها في أداء مهماتهن، إلخ.
من المفيد الاستعانة بمرجع (أو مراجع) مفيدة والتدرب على استخدامها كمصدر للمعلومات، وقد استعنّا بتجربتنا في كتاب الصحة للجميع - حيث لا يوجد طبيب، ك3، ص58.


العادات والمعتقدات

العادات والمعتقدات
وقالت المرشدات الصحيات: "دورنا هو تغيير العادات السيئة.. ولكن توجد عادات نودّ التمسك بها، مثل احترام الأكبر سناً وأخذ المشورة ومحبة أفراد الأسرة بعضهم لبعض والترابط بيننا، نطمئن عن أحوال الناس الذين حولنا ونقدم الخدمة لهم بروح من المشاركة والعطاء".
للعادات والمعتقدات إيجابيات وسلبيات تماماً كالعادات الجديدة(1). نستعرض هنا تمارين تساعدنا في تفحص عاداتنا ومعتقداتنا. والتمارين هي: تمثيليات قصيرة - وقالت المرشدة سهام - الأمثال الشعبية. وندعّم التمارين بقراءات مساندة (ص128-129).
تمرين : تمثيليات قصيرة
تقدم مجموعات عمل مكوّنة من 3-5 مرشدات تمثيليات قصيرة تبيّن عادات ومعتقدات مفيدة. نناقش كل تمثيلية ونحاول استخلاص معايير (خصائص) العادات والمعتقدات المفيدة (نراجع أيضاً ثلاث طرق لاكتشاف فائدة الوصفة المنزلية أو ضررها، ص114). تحدي للمنشطة: قد تلاحظ المنشطة (أو إحدى المرشدات) خلطاً بين العادات والمعتقدات المفيدة والضارة أثناء عرض التمثيليات، عندئذ يتوجب عليها الإشارة إلى ذلك بلباقة. فتسأل مثلاً: هل نوافق على أن هذه العادة (أو المعتقد) مفيدة؟ وتفتح المجال للحوار وقد تستعين بقراءات مساندة.

تمرين : وقالت المرشدة سهام "كنت في زيارة أحد الأقارب، عندما حرق ابني رجله، فما كان من قريبتي إلا أن وضعت الكاز على الحرق وقالت: "لا يداوي النار إلا الأقوى منها".. وبعدها بقي ابني يعاني الالتهابات حوالى الأربعة أشهر، هذا قبل أن أصبح مرشدة صحية.. اليوم لن أسمح بحدوث مثل هذه القصة". المرشدة سهام البستاني، لبنان 1- تروي المنشطة ما قالته المرشدة سهام وتفتح المجال للحوار، كالتالي: ما هي العادات والمعتقدات الضارّة التي وردت في قصة المرشدة سهام؟ لنحكي قصصنا ونتشارك معرفتنا عن العادات والمعتقدات الضارّة. 2- تعرض المرشدات قصصهن ومعارفهن عن طريق الحوار أو تمثيليات قصيرة. وقد يكون من المفيد استنساخ قراءات مساندة وتوزيع نسخ منها.
تمرين : الأمثال الشعبية تعكس الأمثال الشعبية طريقة تفكير سائدة بين الناس. وهنا نموذجان يساعداننا في تشارك الأمثال وتحليلها انطلاقاً من أنفسنا.
النموذج الأول: لنقدم المثل إيمائياً تقوم المرشدة الصحية (أو مجموعة ثنائية أو ثلاثية) بتقديم مثل سائد بين الناس بطريقة إيمائية بهدف تشويق الأخريات ودفعهن إلى اكتشافه (عن طريق لعبة تتضمّن رموزاً وحركات محددة تساعدنا على اكتشاف المثل. مثال: حركة اليد 3 مرات تعني أن المثل مكوّن من 3 كلمات، وهكذا...) أو عن طريق تمثال بشري.
النموذج الثاني: لعبة "أوافق" أو "لا أوافق" نستعرض أمثالاً ونناقشها عن طريق أوافق أو لا أوافق. نكتب كل مثل على بطاقة خاصة ونفسر قوانين اللعبة (نراجع ك1، ص124).

قراءة مساندة : ثلاث طرق لاكتشاف فائدة الوصفة المنزلية أو ضررها(2)

1- كلما كثر عدد الوصفات المنزلية لمشكلة معينة قلّ احتمال أن تكون مفيدة! مثال: لا يفيد وضع البن أو صفار البيض أو معجون الأسنان أو البول أو البراز على الحرق لأنه قد يسبب التهاب الحرق بدلاً من شفائه. الأفضل هو صب الماء البارد فوراً والاستشارة الطبية إذا كان الحرق عميقاً أو واسعاً.
2- كلما احتوت الوصفة على مواد قذرة أو كريهة زاد احتمال أن تسبب الأذى بدلاً من الشفاء! مثال: وضع غائط (براز أو خروج) الطفل على الجروح لشفائها، أو إعطاء المصاب باليرقان (الصفرة/التهاب الكبد) بولاً ليشربه، أو وضع البراز على سرة الطفل المحمرّة (هذا يسبب الكزاز/التيتانوس والالتهابات الشديدة)، أو وضع التراب الأحمر على السماط.
3- كلما كانت الوصفة تشبه المرض كان سبب نفعها هو مجرد الإيمان بها! مثال: استعمال غطاء أصفر للرضيع أو الشخص المصاب باليرقان (الصفرة)، أو شرب بول الحمار الأصفر لمعالجة الصفرة (اليرقان)، أو استعمال عصير العنب الأحمر أو عصير الطماطم (البندورة) لمعالجة فقر الدم (الأنيميا)، أو استخدام السرطان البحري لمعالجة مرض السرطان، أو استعمال غطاء أو ثوب أحمر لمعالجة الحميرة أو الحصبة.

قراءة مساندة : الطرق القديمة والطرق الحديثة(3)
إن بعض الطرق الصحية الحديثة أفضل من الطرق القديمة. ولكن هناك حالات عدة تتفوق فيها الطرق التقليدية. على سبيل المثال: إن الطرق التقليدية التي يستخدمها الناس في الاهتمام بالمرضى من الأطفال والكبار في السن هي من الناحية الإنسانية أفضل وأرفق من الطرق الحديثة اللاشخصيّة أو الباردة المتّبعة في المستشفيات والمراكز الطبية الخاصة.
لنحترم تقاليد مجتمعنا ونبني عليها
إن استبدال الطرق التقليدية الجيدة بأخرى حديثة أقل فائدة منها، قد يتسبب بمشكلات عديدة، منها: - إن استخدام زجاجة الرضاعة والحليب (اللبن) المجفف بات منتشراً في كثير من بلادنا على الرغم من أن الرضاعة الطبيعية هي الأفضل والأسلم والأوفر (انظر ص177). ويعود سبب انتشار زجاجة الرضاعة إلى الدعاية التي تقوم بها شركات إنتاج الحليب العالمية، فهي تخدع الناس بإعلاناتها الزائفة التي تزعم أن الحليب المجفف يتفوق على لبن الأم. ولحسن الحظ بدأت الدول العربية اليوم بتبني التشريعات الدولية الخاصة ببدائل حليب (لبن) الأم وصحة الطفل الرضيع من خلال حقه في الرضاعة الطبيعية. - ينفق الكثير من الناس في البلدان العربية - خصوصاً في المدن - الكثير من المال على شراء المأكولات غير المغذية لأطفالهم (بل المضرة بهم) بدلاً من شراء المأكولات الطازجة والمغذية. مثال على ذلك: الإكثار من شرب المشروبات الغازية وتناول السكاكر والحلويات الغنية بالسكر المصنّع والفقيرة بالمواد المفيدة للجسم. إن الإفراط في تناول هذه المأكولات يؤدي إلى تسوّس الأسنان والسمنة والإصابة بمرض السكري ومشكلات في القلب وغيرها من المشكلات الصحية. - يجري استعمال العقاقير والأدوية الحديثة بدلاً من الوصفات الطبية الشعبية التي مارسها الناس عبر مئات السنين. في بعض الأحيان يكون الاستبدال بالأدوية الحديثة أكثر فائدة، ولكن كثيراً ما تحقق الوصفات الشعبية والعلاجات التقليدية الفعالية نفسها بشكل أسلم وأكثر أماناً. ويعود الإسراف في استخدام الأدوية، أساساً، إلى حملات الترويج والدعاية التي تقوم بها شركات الأدوية. وقد أصبح هذا الإفراط في وصف الأدوية واستهلاكها مشكلة ليست صحية فقط، بل واقتصادية أيضاً.

قراءة مساندة : أسئلة وأجوبة حول صحة بعض المعتقدات الشائعة(4)
نشجع المرشدات على اكتشاف واقعهن وعلى تعديل هذا الجدول ليتلاءم أكثر مع الواقع. وفيما يلي أمثلة لأسئلة وأجوبة حول صحة بعض المعتقدات الشائعة: س: ما هي المأكولات التي يجب على النفساء أن تمتنع عنها في الأسابيع الأولى بعد الولادة؟
ج: ولا أي نوع من المأكولات. بل عليها أن تُكثر من تناول الأطعمة المغذية. وينبغي إعطاء الأم المرضع الأولوية في الحصول على الأكل المغذي في المنزل لأنها في أشد الحاجة إليه كي ترضع طفلها وتستعيد قوتها. س: هل صحيح أن المرأة الوالدة يجب أن تمتنع عن الاستحمام بعد الولادة، أو أثناء الدورة الشهرية؟ ج: كلا. تستطيع النفساء الاستحمام بماء دافئ في اليوم الأول بعد الولادة. أما تأخير الاستحمام عدة أسابيع بعد الولادة فقد يؤدي إلى حدوث التهابات. وتستطيع المرأة أن تستحم متى شاءت في فترة الدورة الشهرية.
س: هل صحيح أن الماء الجاري لا ينقل المرض؟
ج: غير صحيح. فالماء قد يحتوي على الميكروبات والجراثيم والجياردا، لذلك ينبغي تعقيمه قبل شربه أو غسل الفاكهة والخضار به. س: هل صحيح أنه يجب لف الطفل المحموم لكي لا يؤذيه الهواء؟ ج: غير صحيح! بل يجب تعريته قدر الإمكان والسماح للهواء بأن يصل إليه، لأن ذلك يساعد على خفض درجة حرارته.
س: هل صحيح أن الامتناع الكامل عن الأكل (الحمية) في أثناء المرض مضر؟
ج: نعم. فالمريض ينصح بتناول الطعام المغذّي الملائم وخصوصاً أثناء مرضه.
س: هل صحيح أن لف قدمي المولود بشدة بعد الولادة يساعد على منع اعوجاجهما؟
ج: غير صحيح. إذ لا توجد علاقة بينهما. أما إذا وجد أي انفكاك (خلع) في الورك فإن لف الطفل بشدة يزيد الانفكاك سوءاً.
س: هل صحيح أن "الكحل العربي" مفيد للعيون؟
ج: غير صحيح. فالكحل قد يحتوي على مواد سامة (ومنها الرصاص) أو مواد تؤذي العين والجسم معاً، وخصوصاً عند الأطفال، وقد يؤدي إلى انسداد القناة الدمعية.
س: هل صحيح أن رش البن على الجرح مفيد؟
ج: غير صحيح. بل هو مضر وكثيراً ما يتسبب البن في الإصابة بالتهابات خطرة.
س: هل الحنة خالية من المخاطر؟
ج: يُضاف إلى بعض أنواع الحنّاء مواد كيميائية لتسريع عملية التحنئة، ومثل هذه الحنّاء التجارية قد تنقل مواد سامة إلى الأطعمة إذا استخدمنا الأيدي المحنّأة في تحضير الطعام.


الماء

المـــاء
وقالت المرشدات (بالعامية المصرية): "الميّة لازم تكون نظيفة عندما نشرب، الميّة لازم تكون نظيفة عندما نستخدمها للتنظيف الشخصي، الميّة لازم تكون نظيفة عندما نطبخ، الميّة لازم تكون نظيفة.. ولما أسقي ابني وابنتي وأسرتي لازم تكون المىّة نظيفة.. جيراننا لما نقدم لهم الميّة لازم تكون نظيفة. والميّة النظيفة تعني صحة عفية".
الماء هو الحياة. نعرض هنا تمرينين مفيدين في تقدير قيمة الماء وقراءات مساندة(5).
والتمرينان هما: حكمة الماء والشفاء بالماء

تمرين : حكمة الماء
"الماء غلب البلاء"، قالت المرشدة فاطمة وهي تتكلم مع مجموعة نساء من سكان بلدة "الزاوية" في ولاية سليانة في تونس. وأكملت مبتسمة: "لو لم تكن 99 حكمة في الماء لما درّت به السماء".
تسأل المنشطة مثل هذه الأسئلة:
ما هو رأينا في المثلين اللذين قالتهما المرشدة فاطمة؟
ماذا نعرف عن قيمة الماء؟
ماذا يحدث عندما يشح الماء أو يتلوث؟
ماذا نفعل لتنظيف الماء الملوث؟ وقد يكون من المفيد توزيع نسخ عن مصدر تلوث الماء (ص118) وطرق تعقيم الماء (ص120).

تمرين : الشفاء بالماء
تقوم مجموعات من المرشدات الصحيات بتمثيليات قصيرة موضوعها الشفاء بالماء. ويفيد توزيع نسخ من جدول الشفاء بالماء (ص122-123) كمادة قرائية تسبق التمثيليات أو تليها، كما يفيد مراجعة الفصل الخامس من كتاب الصحة للجميع (ك3، ص58) في حال توافره كمادة تدريبية أثناء ورشة العمل، أو أي مرجع مفيد آخر.

رسوم مساندة: مصدر تلوث الماء(6)
الفواضل البشرية فواضل الحيوانات الأواني والحبال الوسخة اليد الوسخة بئر غير مغطى
يمكن أن أتعرض لمرض إذا شربت ماء ملوثاً
-الكوليرا -البوصفير - الإسهال
بئر غير مغطاة وغير مراقبة- قنوات الري

لنختبر معلوماتنا
- أين يوجد الماء الصالح للشرب؟ ما هو الماء الملوث؟ ما هي أسباب تلوث المياه؟ وماذا نفعل لتجنبها؟ كيف نحتفظ بالماء في المنزل؟ إن لم نجد ماء صالحاً للشرب ماذا نفعل لتعقيم الماء؟
من تدريب المعينات الصحيات في ولاية سيدي بوزيد، تونس.

مناقشة صورة : الترعة (مصر)

1- تعرض المنشطة مثل هذه الصورة أمام الدارسات، وتسأل:
- ماذا نرى في هذه الصورة؟
- كيف يمكن أن تشكل مياه هذه الترعة مصدر مشكلات صحية للفتيات في الصورة؟
2- نناقش النتائج ونلخصها.

طرق في جعل الماء الملوث بالجراثيم صالحاً للشرب
1- نضع الماء في زجاجة أو وعاء شفاف (والأفضل أن يكون من الزجاج وليس من البلاستيك) تحت أشعة الشمس مباشرة لمدة ساعتين على الأقل.
2- نستخدم الكلور بالجرع المناسبة (3 قطرات من الكلور لكل ليتر من الماء، أو مقدار ملعقة صغيرة في 10 ليترات من الماء). ننتظر مدة نصف ساعة قبل استخدام الماء.
3- نغلي الماء لمدة 10 دقائق على الأقل.
ويمكن أيضاً ترشيح الماء (بفلتر خاص) أو تقطيره.
ولا ننسى تغطية المواجن والقلال والسطول والأوعية التي نحفظ الماء بها في المنزل.

ترشيد استخدام الماء
"بسبب قلة المياه في الأردن في العام الفائت، أحببنا أن نشارككم تجاربنا في ترشيد استخدام الماء:
- عند غسل الخُضَر والفاكهة نستعمل الماء المتبقي في ري المزروعات.
- عند الغسيل نستعمل الماء المتبقي لتنظيف الأرض ومداخل البيت.
- الماء المتبقي من غسل الأطباق يستعمل أيضاً في تنظيف البيت والحمامات.
- وضع "فالات" في فوهة الحنفية لترشيد استخدام المياه وعدم تسربها.
وأنتن؟ ماذا تضفن إلى هذه اللائحة من تجاربكن؟".

الماء غلب البلاء
للوقاية من:
1 ـ الديدان والأميبا والإسهال والتهاب الأمعاء (النزلات المعوية)
2 ـ التهابات الجلد
3 ـ التهاب الجروح، التيتانوس (الكزاز)

دواعي المعالجة:
1 ـ الإسهال، الجفاف
2 ـ المرض مع ارتفاع في الحرارة
3 ـ ارتفاع الحرارة
4 ـ التهابات مجاري البول البسيطة (أكثر شيوعاً عند النساء)
5 ـ الكحّة (السعال)، الربو(الأزما)، التهابات القصبة الهوائية، النزلة الصدرية (الإلتهاب الرئوي)، الشاهوق
6 ـ القروح، الالتهابات الفطرية، الفطريات، البثور الصغيرة وخبز الرأس
7 ـ الجروح الملتهبة، الخراج، الدمل
8 ـ ألم وتشنج في العضلات والمفاصل
9 ـ لي أو التواء المفصل
10 ـ حُكاك، حرق أو إحمرار في الجلد
11 ـ حروق بسيطة
12 ـ التهاب أو ألم في اللوزتين أو الحلق
13 ـ دخول وسخ أو حامض أو محلول القِلْي أو مادة مهيِّجة في العين
14 ـ إحتقان الأنف
15 ـ إكتام (إمساك، براز قاسٍ)
16 ـ القُروح على الشفتين ونفطات الحمى

إستعمال الماء: نستعمل ماءً صالحاً للشرب. ونغسل اليدين بالماء والصابون، إلخ
نستحم بانتظام نغسل الجروح بالصابون والماء النظيف جيداً
إستعمال الماء:
نشرب السوائل بكثرة نشرب السوائل بكثرة نخفف الألبسة أو نعري الطفل،
نصبّ ماءً بارداً على الجسم أو نستعمل كمادات الماء البارد
نشرب السوائل بكثرة نشرب الماء بكثرة،
نتنفس بخار الماء الساخن (لتليين المخاط)

دواعي المعالجة:

إستعمال الماء: نفرك جيداً مستعملين الصابون والماء النظيف
نستعمل كمادات الماء الساخن
كمادات الماء الساخن
نضع المفصل في الماء البارد في اليوم الأول بعدها نستعمل كمادات ماء ساخن
كمادات الماء البارد
نضع الجزء المصاب في ماء بارد فوراً
نغرغر بماء دافىء مع ملح
نغمر العين فوراً بكمية كبيرة من الماء البارد لمدة 30 دقيقة
نستنشق ماء مالحاً
نشرب ماء كثيراً
نضع ثلجاً على القروح أو النفطات لمدة ساعة حال ظهورهافي أغلب الأحيان، يمكننا إذا استعملنا الماء استعمالاً سليماً أن نستغني عن الأدوية في كل من الحالات المذكورة في الجدول السابق، (باستثناء الإلتهاب الرئوي أو النزلة الصدرية). ولمزيد من المعلومات نراجع كتاب الصحة للجميع (ك3، ص58) والإحالة الى الصفحات المذكورة للتعمق في درس موضوع معين مثل الحروق أو التهاب اللوزتين، إلخ..


النباتات والأعشاب الطبية

النباتات والأعشاب الطبية
تعزز تمارين النباتات والأعشاب الطبية(7) أثناء ورش العمل ثقة المرشدات بأنفسهن وبالموارد المحلية المتوافرة في معظم الأحيان لجميع الناس. وتوفر التمارين فرصة للمرشدات الصحيات الأكبر سناً للاندماج بسرعة أكبر في الجماعة وذلك عن طريق منحهن فرصة تشارك معرفتهن وإدارة النقاشات. ومن المفيد أن تتزامن التمارين مع بداية ورشة العمل وأن يجري التطرق إلى هذا الموضوع في أكثر من جلسة عمل. وقد أدخلت المرشدات الصحيات أثناء ورش العمل نباتات الضيافة (مثل "الزهورات" و"الكَرْكَديه" بدلاً من الشاي) ضمن فترات الاستراحة كدليل على تقديرهن لهذا المورد المحلي. نعرض نماذجاً من تمارين، هي: - البحث والمشاركة - لنتعلم من الأكبر سناً - جولة في الطبيعة - معالجة مشكلات صحية
تمرين : البحث والمشاركة
1- تقوم المرشدات الصحيات ببحث في بلداتهن وقراهن، ويحضرن نماذج من النباتات والأعشاب الطبية التي يستخدمها الناس.
2- تتشارك المرشدات أثناء التمرين الإجابة عن مثل هذه الأسئلة:
- ما هو اسم النبتة؟
- ما هي فوائدها؟
- كيف نستخدمها؟
- ما هي محاذير استخدامها؟
- متى نلجأ إلى العناية الطبية إلى جانب الأعشاب الطبية؟

المرشدة أميرة وهي توضح النباتات الطبية (ببنين، لبنان الشمالي).

3- نقيم التمرين بسؤال: ماذا استفدنا. ونحدد تساؤلاتنا وحاجاتنا لمزيد من البحث أو المشورة للتأكد من صحة المعلومات.

تمرين : لنتعلم من الأكبر سناً
تلتف المرشدات الصحيات حول المرشدات الأكبر سناً اللواتي طلب إليهن إحضار نماذج من النباتات والأعشاب الطبية المفيدة ويتشاركن المعلومات حولها. وقد نحتاج إلى مزيد من القراءات أو المشورة للتأكد من المعلومات.

تمرين : جولة في الطبيعة
نقوم بجولة في الطبيعة ونستكشف النباتات المفيدة والنباتات السامة (ومنها الفطر السام و"اللوف").

تمرين : معالجة مشكلات صحية
نستعرض مشكلات شائعة مثل الزكام والسعال، ونستكشف دور النباتات في معالجتها عن طريق استخدام الإطار التالي: المشكلة الصحية: العلامات: النباتات والأعشاب الطبية المفيدة: ماذا نفعل أيضاً: متى نحيل المريض على المركز الصحي/الطبيب؟ من المفيد دعوة عطارين أو أخصائيين في علم الأعشاب أثناء الجلسات التعلمية.

مثال من لبنان: عن الزكام
علاماته: سيلان في الأنف، إرهاق عام، ارتفاع بسيط في درجة الحرارة قد يصاحبه سعال بسيط.
من النباتات الطبية المفيدة:
زهورات من: زيزفون وختمية وزوفا ولويزة وقشر اللوز وشاي أخضر وشوشة الذرة وخبيزة وياسمين وشومر.
نعطي أيضاً المصابة بالزكام (أو المصاب بالزكام) السوائل من عصير وشراب والطعام المغذّي، ويفيد تركيب قطرة للأنف من ماء وملح. ومن الضروري استخدام منديل للوقاية من العدوى.
نحيل المريض على المركز الصحي أو على الطبيب في حال استمرار العلامات لأكثر من أسبوع مع تدهور الحالة كظهور علامات النزلة الصدرية أو ارتفاع الحرارة.

تمثيلية عن الزكام: معالجة الزكام بالنباتات الطبية(8)
تقدم مرشدتان تمثيلية تستعرضان فيها علامات الزكام، النباتات الطبية المفيدة، ماذا يمكننا أن نفعل أيضاً ومتى نحيل المريض على الوحدة الصحية و/أو الطبيب.
لعبة نرد
ننقسم إلى 6 مجموعات وتختار كل مجموعة رقماً. نرمي النرد وتجيب المجموعة التي تحمل الرقم الذي أصابه النرد عن سؤال أعددناه سابقاً عن الزكام. ومن الأسئلة:
- هل يوجد علاج للزكام؟
- كيف نتوقى من الزكام؟
- متى نستشير الطبيب؟

أغنية آتشوم
إذا عطست آتشوم فقد أتاك الرشح ضيفاً
فلا تلم برد الشتاء فقد يكون الفصل صيفاً
قد عداك من عطس في الهواء أو سعل
لم يستعمل محرمة أو استعملها في عجل
خذ شراباً دافئاً من فواكه أو خضر
فالدواء يا صديق لا يقلل الضرر
للحرارة أسبرين والصداع سيغيب
أما للمضاعفات فعليك بالطبيب
تأليف: المرشدة شاديا كسّار تلحين: غازي كسّار، ببنين، لبنان

أعشاب طبية مفيدة من أرضنا جمعتها مرشدات صحيات
للرشح البابونج - الليمون -الكركديه -زعتر -النعناع -الجعدة
للسعال البابونج -نعناع -إكليل الجبل- البعيثران- وصفة: عسل + شاي + حامض
للمغص المعوي ميراميه- الشاي- ماء الزهر- المقطر- النعناع، الينسون
للغازات المعوية للأطفال: الينسون- الكراويه -النعناع- الكمون للكبار: يضاف الشيح

إدرار البول والبحصة شوشة الذرة -رجل الحمامة -البقدونس- البابونج -الخبيزة -النعناع
منشط للمعدة الزعت-ر الثوم -حبة البرك-ة الهندباء -الكمون
للإسهال ماء الأرز- ماء الجزر- النشاء + حامض -رشة ملح إلى جانب أكواسال/أو المحلول المنزلي
مهدئ ومساعد على النوم النعناع- قشر التفاح- (شرب ماء مغلي) الينسون
ألم العادة الشهرية القرفة النعناع- الكمون
لإدرار الحليب الحلبة -حبة البركة- الخبيزة
لبحّة الصوت سكر فضي- زنجبيل

لنتذكر: محاذير الاستخدام؟ متى نستشير الطبيب؟

قراءة مساندة : أمثلة لنباتات طبية مفيدة(9)
الزكام والبرد --------------------------- بابونج، تليو، كركديه، نعناع، ليمون، زوفا، ختمية
السعال ---------------------------- بابونج، تليو، عرق السوس، شمرة، ختمية، زنجبيل
البحّة ---------------------------- زنجبيل، سكر فضي، قصب السكر إدرار
البول --------- شوشة الذرة، بقدونس، نعناع، عصير القصب، ثمرة العرعار، عنق الكرز
غازات ريحية (طرد الغازات المعوية) --- يانسون (الأيسون)، كراويه، نعناع، كمون، ضراروت
لتنشيط المعدة ------------- زعتر، حبة البركة، ثوم، معظم البهارات المنوعة، زنجبيل
المغص المعوي -------- بابونج، روح النعنع، كراويه، شاي أخضر، نعناع، كزبرة، ميراميه (قصعين)، حبق، شمرة
ألم الدورة الشهرية -------------------------- قرفة، نعناع، كمون، ميرامية، حلبة
حمى الملاريا ------------------------------ كينا، عرديب
إدرار اللبن (الحليب) ------------------------ حلبة، حبة البركة
للتهدئة والمساعدة على النوم------------------- زيزفون، تليو، ينسون
بعض من أنواع الديدان------------------------ بزر القرع الأبيض
الإسهال------------------------------ ماء الأرز والجزر، حلبة، تبلدي (جونجليز)
يتم إعداد معظم النباتات الطبية عن طريق كمية قليلة منها في الماء (نغليها دقائق معدودة أو ننقعها في الماء المغلي ربع ساعة)، وكقاعدة عامة لا نغلي الأوراق أكثر من دقائق، فذلك يفقدها المواد الفعّالة من الزيوت الطيارة.
لنتذكر دائماً:
-ماذا نفعل أيضاً إضافة إلى استخدام النبتة الطبية؟
-هل توجد محاذير للاستخدام، وما هي؟
-ومتى نحتاج إلى استشارة طبية؟

قراءة مساندة: نباتات طبية شائعة الاستخدام(*)
لنبحث عن مراجع مفيدة تساعدنا في اكتشاف فوائد النباتات الطبية وطرق استخدامها ومحاذيرها. فيما يلي نصوص مقتبسة من دليل كنّا استخدمناه كمرجع أثناء ورش العمل:
الكراويه CARAWYA
الاسم العلمي: «نبات الكراويه هو نبات Carum Carvi. وتسمى الكراويه بأسماء محلية أخرى مثل كروية والنقر والتقرد.. موطن النبات حوض البحر الأبيض المتوسط، وهو منتشر في وسط وشمال أوروبا. ويزرع بكميات كبيرة في هولندا والسويد والنرويج وروسيا وشمال أفريقيا ومصر.
الجزء المستعمل: الثمار التي تسمى تجارياً بالبذور التي يؤخذ منها زيت الكراويه الطبي. المكوّنات الفعّالة: تحتوي ثمار الكراويه على زيت طيار هو زيت الكراويه Caraway oil بنسبة 3-7%. ويحتوي الزيت الطيار على مادتي كارفون Carvone وليمونين Lemonene ومواد أوكسجينية أخرى بنسبة بسيطة. وزيت الكراويه عديم اللون أو أصفر فاتح قليلاً له رائحة عطرية قوية.
- يستخلص زيت الكراويه بواسطة التقطير بالبخار وعادة ما تجرش الثمار قبل التقطير بواسطة آلات أسطوانية خاصة. تتطلب عملية التقطير من 6-8 ساعات وأحياناً تقطر أعناق الثمرة والأغلفة الثمرية فتعطي زيتاً طياراً أقل جودة من زيت الثمرة، وهذا لا يستعمل طبياً.
الاستعمال: تستعمل الكراويه كمشروب محلّى بالسكر أو يضاف إلى اللبن وهو مغذي للأطفال لاحتوائه على البروتين ولأنه طارد للغازات التي تسبب المغص، عادة، عند الأطفال. وتضاف الثمار إلى بعض أنواع الفطائر والحلوى وتغلف بطبقة من السكر الملون ويعرف باسم (براغيت الست). ويستعمل زيت الثمار طبياً فيضاف إلى بعض الأدوية ليحسن طعمها، ويعطى مخلوطاً بزيت الشمر Fennel والشبت Dill والنعناع Peppermint على شكل مشروب إلى الأطفال لطرد الغازات المسببة للمغص. الأصناف: من أشهر أصناف الكراويه النوع البلدي والمغربي والشامي والقبرصي.
(*) مقتبس عن كتاب: النباتات الطبية، زراعتها ومكوّناتها، د. فوزي طه قطب حسين، الدار العربية للكتاب، ليبيا وتونس، 1979.
الكركديه KARKADE
الاسم العلمي: الكركديه هو نبات Hibiscus sabdariffa. نبات الكركديه من نباتات المناطق الاستوائية. ويعرف في بعض المناطق باسم حماضية أو الحماض الأحمر. وتكثر زراعته في السودان ويعتبر من نباتات الألياف إذ يزرع لغرض الحصول على أليافه مثل نبات الكتان ونبات التيل.
استعمال الكركديه في الأغراض الطبية والصناعية قد ظهر حديثاً. ونجحت زراعته في الصعيد وفي مصر الوسطى. الكركديه نبات شجيري قائم معمر يصل ارتفاعه إلى حوالى مترين تقريباً، ساقه حمراء اللون تتفرع كثيراً عند القاعدة، الجذر وتدي يتعمق في التربة. وهناك سلالات مختلفة من نبات الكركديه بعضها يستعمل لإنتاج الألياف والبعض الآخر يستعمل لإنتاج السبلات الحامضية، وهذه الأخيرة هي التي تستعمل كمشروب وتمتاز بالأزهار الكبيرة ولونها أحمر فاتح أو أحمر داكن وبها نسبة عالية من الحموضة.
الجزء المستعمل: الجزء المستعمل من النبات هو الكأس والسبلات، وهي بعد تجفيفها إما أن تكون حمراء فاتحة قليلا أو حمراء داكنة وذلك حسب السلالة.
المكوّنات الفعّالة: تحتوي سبلات الكركديه على فيتامين (ج) C بكميات لا بأس بها، بل يعتبر هذا النبات من النباتات الغنية بهذا الفيتامين، كما تحتوي السبلات أيضاً على جليكوسيد يسمى Hibicin hydrochloride بالإضافة إلى مواد ملونة Colouring matters كما تحتوي على كميات كبيرة نسبياً من أملاح أكسلات الكالسيوم Calcium oxalats.
الاستعمال: تستعمل كؤوس وسبلات نبات الكركديه كمشروب حامضي محلّى بالسكر لذيذ الطعم يحضّر مثل الشاي ويشرب إما بارداً أو ساخناً. ولما عرف عن احتوائه لفيتامين (ج) (Vit.C) زاد الإقبال عليه في الشتاء مثل عصير البرتقال لمقاومة حالات البرد. ويحضّر شراب الكركديه البارد بنقعه في ماء لمدة طويلة أو يحضّر ساخناً بغليه لمدة قصيرة ثم تبريده وإضافة السكر إليه. ويعرف هذا المشروب بأنه ملطف ومانع للعطش، وهذا ما يجعله مشروباً مفضلاً في السودان. وقد عرف عن مشروب الكركديه أنه يخفض من ضغط الدم ويقوّي ضربات القلب، كما أنه يصلح في حالات المغص والإسهال. وقد أجريت تجارب لاختبار قدرته على قتل الميكروبات بمقارنته مع مطهر الفنيك Phenol المعروف. وأثبتت التجارب أو قوة الفنيك في قتل المكيروبات تزيد قليلاً عن قوة الكركديه. ولهذا يعتبر الكركديه مطهراً قوياً للأمعاء وقاتلاً لما فيها من ميكروبات. ولوجود نسبة عالية من أملاح أكسلات الكالسيوم Calcium oxalate يعتبر الكركديه مشروباً غير مناسب لمرضى الكلى. وتستعمل المواد الملونة في صناعة الأغذية، فتدخل في إعداد المشروبات والحلوى والمحاليل السكرية، كما يستعمل في صناعة العطور وأدوات الزينة مثل أحمر الشفاه ومساحيق التجميل. أما السيقان فتعتبر محصول ألياف وخصوصاً للسلالات التي تتميز بجودة أليافها. وقد تستخدم بذور الكركديه لاستخراج زيت يشبه زيت بذرة القطن، لذلك يستخدم في التغذية كما يستخدم الكسب المتبقي بعد استخلاص الزيت منه في تغذية الحيوان.
الحلبة FENUGREEK نبات الحلبة أو الفريقة هو Trigonella foenumgraecum.
الموطن الأصلي: المعلومات عن موطن زراعة الحلبة في العالم قليلة جداً والمعروف أنها تزرع في مساحات قليلة في بعض بلاد آسيا وخصوصاً الهند كما تزرع في شمال أفريقيا وجنوب أوروبا وإسبانيا. وقد عرفت زراعة الحلبة كمحصول من قديم الزمان في إيطاليا واليونان، إما كعلف أخضر للمواشي أو لاستعمال الحبوب في النواحي الطبية، ويحتمل أنها عرفت في الشرق خصوصاً في الهند ووادي النيل، وقد عثر على الأنواع البرية في البنجاب وكشمير وإيران، ويبدو أن الهند هي الموطن الأصلي لنبات الحلبة، وتزرع الحلبة في مصر.
المكوّنات الفعّالة: نبات الحلبة غني بالبروتينات والسكريات والدهون ولذلك فإن قيمته الغذائية عالية جداً، هذا بالإضافة إلى احتوائه على أملاح أهمها الحديد والكالسيوم والفوسفور وبعض الفيتامينات مثل فيتامين «د» (D) وفيتامين «ج» (C)، وهذا الأخير يوجد في الحلبة المستنبتة فقط. وتمتاز بذور الحلبة باحتوائها على مواد غروية أو هلامية Mucilage كما تحتوي على قلويدي تريجونلين Trigonelline وكولين Choline، وهذا الأخير يدخل في عملية التحول الغذائي (الأيضية) Metabolism، وتوجد هذه المواد في زيت الحلبة الذي هو العنصر الأساسي الذي يعزى إليه المفعول الطبي لبذور الحلبة. وتحتوي البذور أيضاً على مواد صابونية Saponins ومواد ملونة وحمض النيكوتنك Nicotinic acid.
استعمال الحلبة: تستعمل الحلبة كغذاء لاحتوائها على مواد بروتينية، وتؤكل بذور الحلبة مستنبتة أو كشراب محلّى بالسكر كما تؤكل فروع النبات الخضراء. هذا ويستعمل مسحوق بذور الحلبة مخلوطاً مع دقيق القمح أو الذرة لعمل الخبز لاحتواء المسحوق على المواد الغروية التي تساعد على تماسك العجينة وتكوين طبقة متماسكة تحيط بالخبز.
استعمال الحلبة في الأغراض الطبية: عرف منذ القدم تأثير البذور في إدرار اللبن عند السيدات وقت الإرضاع، كما عرف أنها تساعد أيضاً على إدرار البول والطمث Menstruation للسيدات. وتساعد المواد الغروية في بذور الحلبة على تلطيف التهابات الحلق وتفيد في علاج مرض الربو وضيق التنفس. وقد ثبت كذلك أن الحلبة فاتحة للشهية وتساعد في عمليات الهضم ومحاربة الجفاف بسبب الإسهال. ويباع زيت الحلبة المستخرج من البذور في الصيدليات فتستعمله المرضعات لزيادة إدرار اللبن. ويضاف مطحون بذور الحلبة إلى العجينة التي تستعمل في اللحوم المجففة المسماة بالبسطرمة لأن زيت الحلبة الموجود في المسحوق يعمل على طرد الحشرات بجميع أنواعها فلا يتلوث اللحم وهذا هو السر في عدم وجود حشرات أو يرقات في هذا اللحم المجفف، ويبدو أن مفعول الحلبة المبيد للحشرات يرجع إلى وجود حمض النيكوتينك ضمن مكوناتها.
الينسون ANISE or ANISEED
الاسم العلمي: هو Pimpinella anisum ويطلق عليه اسم الأنيسون.
الموطن الأصلي: الموطن الأصلي للنبات هو حوض البحر الأبيض المتوسط، وقد عرفه المصريون وكانوا يطلقون عليه اسم (ينكون). وقد انتشرت زراعة الينسون في أوروبا خصوصاً في روسيا وإسبانيا وهولندا وبلغاريا وتركيا. وتوسعت تجارته وتجارة الزيت المستخرج منه خصوصاً في روسيا وقبرص.
الجزء المستعمل طبياً: الثمار التي تُعرف تجارياً بالبذور هي التي تستعمل طبياً لاستخلاص الزيت منها.
المكوّنات الفعّالة: تحتوي ثمار الينسون على زيت طيار بنسبة 2-3% وأهم مكوناته مادة أنيثول Anethole ومثيل شافيكول Methyl chavicol ويكونان 80-90% من الزيت. وزيت الينسون عديم اللون أو أصفر فاتح قليلاً له طعم ورائحة الينسون المميزان.
الاستعمال: يستعمل زيت الينسون طبياً كطارد للغازات المسببة للانتفاخ والمغص Carminative وخصوصاً عند الأطفال، كما يدخل في بعض أدوية الكحة طارداً للبلغم Expectorant وليكسبها طعماً مقبولاً، ويقول بعض الباحثين إن الينسون له تأثير على إدرار اللبن في الأبقار وقد وجد أن إضافة ثمار الينسون إلى عليقة البقر أدت إلى زيادة واضحة في كمية اللبن ويعزى هذا إلى تأثير هورمون الأستروجين Estrogen الموجود في الثمار. وإذا أخذ الينسون بكميات كبيرة فإنه قد يقلل من القدرة الجنسية عند الذكور. وتستعمل ثمار الينسون في غير الأغراض الطبية كمشروب ملطف وفي صناعة بعض الحلوى والعطور والمشروبات الروحية كالبيرة والعرق وفي صناعة الصابون. وكسب الثمار الناتج بعد عملية التقطير يستعمل كعلف للمواشي لاحتوائه على بروتينات تصل إلى 21% ودهون بنسبة 29% ونشويات وألياف. يُغش زيت الينسون بإضافة زيوت عطرية أخرى رخيصة أقل في القيمة وفي الفائدة من زيت الينسون، ومن أمثلة هذه الزيوت ما يلي: 1- زيت الينسون النجمي: وهو الزيت الناتج من الينسون النجمي Star anise. وهذا الزيت أقل في الجودة من زيت الينسون العادي. 2- زيوت أخرى مثل السيدر Cider oil وزيت التربنتينا Terpentine oil. ويمكن كشف الغش بواسطة تقدير المواصفات الطبيعية والكيميائية السابق ذكرها.
الأصناف: أهم أصناف الينسون الصنف القبرصي والصنف البلدي، ونبات الصنف الأول أقوى وأكثر تفرعاً من الآخر.


العدوى

العدوى

وقالت المرشدة الصحية: "العدوى هي نقل المرض من شخص مصاب أو حامل المرض إلى شخص سليم. ودور المرشدة أن تتعرف إلى المرض وطرق انتقاله وأن تنشر الوعي لمنع انتشار العدوى والحد من أسبابها، وذلك على مستوى الأفراد والعائلات والبيئة".
من المفيد مناقشة مفهوم العدوى مع بدايات ورش العمل بهدف إدخال مبدأ الوقاية منها، ويصح المثل الشائع الاستخدام: "درهم وقاية خير من قنطار علاج". نستعرض تمارين تساعدنا في ذلك، مثل: - استدراج الأفكار - لعبة غمز العدوى - رسم طرق انتقال العدوى. ونرفق التمارين بقراءات مساندة.
تمرين : استدراج الأفكار
1- تناقش المنشطة مفهوم العدوى عن طريق استدراج الأفكار.
ومن الأسئلة المفيدة:
- ماذا نعرف عن العدوى؟
- لنعط أمثلة عن الأمراض والالتهابات التي تنتقل بواسطة العدوى.
- كيف تنتقل هذه الأمراض والالتهابات؟
2- وقد يفيد استخدام لعبة غمز العدوى كمدخل لمناقشة مفهوم العدوى.
ملاحظة: لا بد من أن تضيف المنشطة العدوى عن طريق الجنس (الجماع أو المجامعة) في حال عدم ورودها في المناقشة، ومنها الأمراض المنقولة جنسياً والإيدز أو السيدا(10).
تمرين : لعبة غمز (رمش أو غزل) العدوى
1- يسبق اللعبة إعداد مقطّعات صغيرة بعدد المشاركات وكتابة علامة X على إحدى المقطعات.
2- تُطوى المقطعات وتسحب كل مرشدة مقطعاً، والتي تحصل على المقطع الذي يحمل العلامة X لا تخبر عن هويتها. فالعلامة تشير إلى أنها مصابة بعدوى (أو حاملة لها). وقوانين اللعبة كالآتي: تنتقل المشاركات في الغرفة وينظرن بعضهن إلى بعض، والتي تحمل مقطع X تغمز أخرى، وإذا فعلت تجلس المشاركة التي تم غمزها على الأرض فقد أصيبت بالعدوى (أو أصبحت حاملة للعدوى)، وبإمكانها إصابة الأخريات عن طريق لمسهن، وإذا فعلت تجلس المصابات بدورهن على الأرض. تستمر اللعبة حتى تجلس جميع المشاركات على الأرض.
3- تناقش المنشطة: "ماذا حدث في هذه اللعبة؟"، توضح أن الغمز هو رمز لانتقال العدوى، وتسأل: "كيف تنتقل العدوى؟ لنعط أمثلة". وقد يكون مفيداً استنساخ جدول أمثلة للأمراض المعدية (ص134) وتوزيع نسخ على الجميع وقراءتها ضمن الجماعة.

أمثلة على الأمراض المعدية(11)
تنتشر الأمراض المعدية بطرق كثيرة وتسببها كائنات حية قد تؤذي الجسم. في ما يلي قائمة بأسماء كائنات حية تسبب أمراضاً والتهابات وأمثلة لطرق الانتشار:
الكائنات الحيّة التي تسبب المرض: الفيروسات (وهي كائنات أصغر من البكتيريا بكثير) البكتيريا أو الجراثيم الفطر (التينيا أو السعفة) الطفيليات الداخلية (وهي كائنات ضارّة تعيش داخل الجسم) الطفيليات الخارجية (كائنات ضارّة تعيش على الجسم)
المرض: الرشح (الزكام) الحصبة النكاف جدري الماء شلل الأطفال الإسهال الفيروسي داء الكَلَب (السُّعار) الثالول الإيدز/السيدا... إلخ السل الكزاز (التيتانوس) بعض أنواع الإسهال بعض أنواع الالتهاب الرئوي (النزلة الصدرية/النيمونيا) السيلان (التعقيبة) والكليميديا والزهري (السِّفلس) التهابات الأذن الجراح الملتهبة قروح مع تقيّح... إلخ مرض الجلد الحَلَقي "القدم الرياضية" الحكة حول الأعضاء التناسلية وبين الفخذين... إلخ في الأمعاء: الديدان، الأمبيا، الدوسنتاريا في الدم: الملاريا... إلخ القمل والصئبان البراغيث والبق الجَرَب... إلخ
كيف ينتشر المرض أو يدخل الجسم: بواسطة الرذاذ المتطاير من سعال إنسان مصاب أو بواسطة الذباب أو عن طريق البراز إلى الفم عضة حيوان مصاب باللمس (الإيدز/السيدا: وطرق انتقاله هي عن طريق الجماع غير الآمن، ونقل الدم الذي يحمل الفيروس والإبر الملوثة بالفيروس. وقد تنقل الحامل الفيروس إلى جنينها) بواسطة الرذاذ المتطاير من السعال الجروح القذرة وتلوث السرة عند الوليد الجديد الأظافر والأواني القذرة والماء الوسخ والذباب (عن طريق البراز إلى الفم) بواسطة الرذاذ (السعال، مثلاً) الاتصال الجنسي الرشح (الزكام) ملامسة أشياء قذرة أو ملوثة ملامسة مباشرة (احتكاك) باللمس أو من الثياب من البراز إلى الفم قلّة النظافة عضة الناموس (البعوض أو البرغش) لمس المصاب أو لمس ثيابه

تمرين : رسم طرق انتقال العدوى
يبين الرسم طرقاً لانتقال العدوى من شخص مصاب أو حامل للمرض إلى شخص سليم. ولا يحتوي الرسم جميع طرق انتقال العدوى:
لنعدد هذه الطرق ونعط أمثلة ونذكر طرق الوقاية:
(1) الوقاية
(2) الوقاية
(3) الوقاية
(4) الوقاية
(5) الوقاية
(6) الوقاية
ما هي الطرق الأخرى لانتقال العدوى؟ لنعط أمثلة وطرق الوقاية.
ملاحظة: نقوم بذكر الأمراض المنقولة جنسياً ومنها الإيدز/السيدا، في حال عدم ذكرها من قبل الحضور.

قراءة مساندة : الأمراض غير المعدية(13)

وتفيد مقارنة الأمراض المعدية مع تلك غير المعدية، فتسأل المنشطة عن الفرق بينهما مع إعطاء أمثلة. وقد نستنسخ جدول الأمراض غير المعدية ونقرأه ضمن الجماعة.
إن أسباب الأمراض غير المعدية كثيرة ومتنوعة، ولكنها لا تنتقل من شخص إلى آخر بواسطة الجراثيم أو الكائنات الحية الأخرى التي تهاجم الجسم. الأمراض غير المعدية لا تنتقل أبداً من شخص إلى آخر. ومن المهم أن نعرف أن المضادات الحيوية، أي الأدوية المقاومة للجراثيم، لا تساعد في شفاء الأمراض غير المعدية.
لنتذكر: المضادات الحيوية لا تفيد في معالجة الأمراض غير المعدية.
وقالت المرشدة الصحية:
"يصعب أن نصنّف بعض الأمراض ونقول إنها معدية أو غير معدية، علينا البحث عن الأسباب. فالصفرة قد تكون بسبب خلل في الكبد أو تكسير الدم أو إلتهاب، وهذا أمر مهم جداً يساعدنا في أخذ قرار لكي ننقل المعلومة السليمة... المرض المعدي يمكن أن يعدي الأسرة بكاملها، أما المرض غير المعدي فلا ينقله الفرد للأسرة ولا يعدي أفرادها.."

أمثلة للأمراض غير المعدية
مشكلات ناتجة من اهتراء أو عطل أو خلل داخل الجسم: - الروماتيزم/العصبي - النوبة القلبية - نوبات الصَّرَع - الجلطة الدماغية - الشقيقة (الصداع النصفي) - الكتركت (العدسة الكدرة) - السرطان... إلخ
مشكلات ناتجة من عوامل خارجية تؤذي الجسم: - الحساسية (الألرجيا) - الربو (الأزما) - التسمم - عضة الثعبان - السعال بسبب التدخين - قرحة المعدة - إدمان الكحول... إلخ
مشكلات ناتجة من نقص مواد يحتاجها الجسم: - سوء التغذية - فقر الدم (الأنيميا) - تورّم الغدة الدرقية والكريتينة - الحصاف (البلاغرا) - العشاوة (العمى الليلي) - تشمّع الكبد وتليّفه... إلخ
مشكلات تولد مع الناس: - الشفة الأرنبية - الحَوَل - إعاقات أخرى - بعض أنواع الصَّرَع - الإعاقة العقلية عند الأطفال - الوَشْمات الخَلْقية... إلخ
مشكلات نفسية: - الخوف من أشياء لا تؤذي - الاضطراب العصبي (القلق) - القناعة بالإصابة بالعين الشريرة أو العين الحسود - الخوف الذي يصعب التحكم فيه/الهلع والرهاب... إلخ


النظافة

النظافة
نقاط أساسية

- "النظافة ثلثا الصحة"، ونعني بالنظافة نظافة المأكل والمشرب ونظافة الشخص ونظافة الملابس والأغراض التي نستخدمها ونظافة المرحاض («دورة الميّة») ونظافة مكان السكن ونظافة الحي والبلدة والقرية...
- لا يمكننا الاستغناء عن الماء والصابون! استخدام الماء والصابون أساسي في الوقاية من الأمراض المعدية ولا بد من أن نغسل أيدينا قبل الأكل وبعده وقبل إعداد الطعام وبعد استخدام المرحاض وقبل إطعام الآخرين.. إلخ.
- نحذر الناس أيضاً من مخاطر استعمال الترع والمجاري للوقاية من أمراض الديدان والبلهارسيا وغيرها..
- نؤكّد على أهمية النظافة للوقاية من الأمراض الجلدية والعدوى على أنواعها، ونستخدم في عملنا الحكايات ومسرح الدمى والتمثيليات والأغاني، وغيرها...

أغنية عن النظافة: يا صلاة الزين
يا صلاة الزين على بنات العين
يا صلاة الزين
نحن البنات في النظافة
بنات العين والظرافة
عين السبيل للتغسيل
عين الأحدب منها تشرب
عين الراوي منها تروي
عين الحاوي للأواني
عين الأحلام للاستحمام
يا صلاة الزين على شبان العين
يا صلاة العين
نحن الشبان في النظافة
شبان العين والظرافة
اغسل يديك قبل الغداء وقبل العشاء
نظف أسنانك عند الصباح وعند المساء
اغسل يديك عند الخروج من بيت الماء
نظف الأواني واغسل الثياب
اغسل الطعام وابعد الذباب
يا صلاة الزين
تأليف وتلحين: بولس مطر عن حكايات أم العيون، اليونيسف

تمرين : تمثيليات
ننقسم إلى 3 مجموعات. تقدم كل مجموعة تمثيلية حول مشكلات تتعلق بِــ:
- النظافة الشخصية
- نظافة البيئة
- نظافة المأكل والمشرب
نناقش كل تمثيلية:
- ماذا رأينا؟
- لماذا تحدث مثل هذه المشكلات؟
- ماذا ينجم عنها؟
- ماذا يمكننا أن نفعل معاً تجاهها؟
- من يساعدنا؟

تمرين : 7 خطوات
لنستخدم الخطوات السبع (ك1، ص61) في تخطيط نشاط حول موضوع النظافة والبيئة لنطبّقه مع الأهالي. ونقيّم عملنا.
تمرين: ملصق على قماش يمكننا الرسم على القماش واستخدام الرسم كمدخل مناقشة.
تمرين: كيف نصنع الصابون؟ أفضل أنواع الصابون المصنوع بطريقة طبيعية ومن مواد طبيعية. هناك طريقة لصنع الصابون من بقايا الزيت المنزلي (التالف): بعد غليان الزيت نضيف إليه عطوراً أو نباتات طبية عطرية. نصنع إطاراً من الخشب مفرغاً بطريقة مربعة مثل قالب الطوب: ننزع الإطار الداخلي فتخرج قطع الصابون مربعة الشكل.
من تقديم المرشدة منى عقيل والمرشدة وضحة أبو عرقوب، الأردن

بيوت الخلاء
عندما نفكر في بناء مرحاض في الأماكن النائية:
نموذج المرحاض المغلق
مرحاض مهوّى (المرحاض المغطّى)
لمزيد من المعلومات، نراجع كتاب الصحة للجميع (ك3، ص60).


الإسهال ومحلول معالجة الجفاف

لإسهال ومحلول معالجة الجفاف

نقاط أساسية
تدعمنا في عملنا معرفة النقاط التالية:
- ما زال ثلاثة ملايين طفل تقريباً يموتون في العالم سنوياً بسبب الجفاف الناتج من الإسهال العادي!
- ويمكن تجنب معظم هذه الوفيات باستخدام محلول معالجة الجفاف(15).
- تكمن أهمية محلول معالجة الجفاف في الوقاية من الجفاف (الذي يحدث بسبب الإسهال) وعلاجه.
- كيف نحضّر محلول معالجة الجفاف ونستخدمه في الوقاية والعلاج؟
- كيف نتعرف إلى علامات الجفاف لدى الأطفال؟
- أن نستمر في إعطاء الطفل المصاب بالإسهال الأطعمة المغذية وأهمية الرضاعة الطبيعية للرُّضَّع.
- متى نحيل على الطبيب/الوحدة الصحية؟
- كيف نتوقى الإسهال عن طريق النظافة واستخدام الماء الصالح للشرب؟
- كيف نقوم بزيارات منزلية ونعلّم فيها الأمهات تحضير المحلول، نحذرهن من مخاطر الإسهال ونرشدهن إلى طرق الوقاية منه، إلخ.

العناوين
وتتضمن نماذج لتمارين مجرّبة أثناء ورش العمل(14) في مواضيع أساسية عن «الإسهال ومحلول معالجة الجفاف». والتمارين لا تغطي تفاصيل معالجة الموضوع ولا بد من الإضافة إليها بحسب حاجات الجماعات الدارسة.
والعناوين الفرعية هي:
- محلول معالجة الجفاف، ص143.
- علامات الجفاف، ص146.
- استخدام المحلول، ص147.
- أسباب الإسهال، ص148.
- انتقال الإسهال، ص148.
- لعبة بطاقات الإسهال، ص149.
- ملصقان، ص150.
- الإسهال والأدوية، ص151.
- الإحالة الطبية، ص151.
- نموذج امتحان (اختبار)، ص152.

وقالت المرشدة الصحية: "دخلت أحد المنازل، وكانت فيه طفلة تعاني الإسهال وقد بدت عليها علامات الجفاف. وعلى الفور قمت بتحضير الأكواسال المنزلي (أي محلول معالجة الجفاف) وأعطيتها الأكواسال قليلاً قليلاً... حتى ارتوت وبدا عليها النشاط. وقالت الأم وأنا أودعها: "إن الأكواسال علاج سحري للإسهال".
المرشدة وضحة أبو عرقوب، الأردن

محلول معالجة الجفاف
أصبح معروفاً أن محلول معالجة الجفاف طريقة آمنة وفعّالة وغير مكلفة للوقاية من الجفاف الناجم عن الإسهال أو معالجته. وتعليم هذه المهارة مع بدء تدريب المرشدات الصحيات يُمكِّنهنَّ في عملهن مع الناس، فهن يلبين حاجة ملموسة لدى الناس.. كما أن هذه المهارة تعزز ثقة المرشدات والأمهات بأنفسهن خاصة إذا اعتمدنا مواد متوافرة في المنازل (من "طحين" أو "أرز مطحون وملح» أو "ملح وسكر").
وتختلف أحجام العيارات بحسب المجتمعات، وعليه يتوجب علينا اختيار العيار وكمية المواد المناسبة قبل أن نبدأ بإعداد محلول معالجة الجفاف.
ومن المفيد استخدام تمثيلية وحلقة حوار كمدخل مناقشة مفيد في تعلم مهارة جديدة.
تمثيلية : محلول معالجة الجفاف
1- تقدم مرشدتان مسرحية مناسبة عن محلول معالجة الجفاف (بعد التدرب عليها) أمام مجموعة من المرشدات أو الأمهات أو الأهالي (نرفق نص مسرحية "شراب يغني عن طبيبط ص145 وقد أدّيناها بنجاح بعد تكييف اللهجة في مصر وفلسطين ولبنان وتونس والسودان والأردن).
2- نناقش المسرحية عن طريق مجموعات عمل صغيرة وثم مناقشة جماعية.
ومن الأسئلة المفيدة في المناقشة:
- ماذا رأينا؟
- ماذا تعلمنا؟
3- يتبع المناقشة تحضير عملي للشراب، بحيث نحضّر الشراب أمام الحضور ونتذوقه.
4- نتذوق محاليل مختلفة المقادير، تكون قد أعدتها المنشطة، ونبدي رأينا في لنتذكّر: نتذوق المحلول قبل إعطائه للطفل. ويجب ألا يكون طعمه أملح من دمع العين. من الضروري أن نحضّر الشراب عملياً أثناء دورة التدريب وأثناء تعليم الأمهات الأفضل.

قراءة مساندة : كيف نعد محلول معالجة الجفاف؟

طريقتان لإعداد محلول معالجة الجفاف(16)
يمكن أن نضيف إلى المحلولين نصف كوب من عصير الفاكهة أو حليب (لبن) جوز الهند أو موزة مهروسة، فهي تحتوي على البوتاسيوم، وهو معدن يساعد المريضة (أو المريض) على تقبّل الطعام والشراب. 1
. بالسكر والملح (يمكنك استخدام السكر الخام أو دبس السكر بدلاً من السكر).
ضعي في ليتر من الماء النظيف
نصف ملعقة صغيرة ممسوحة من الملح
وثماني ملاعق ممسوحة من السكر
تنبيه: قبل إضافة السكر تذوقي الماء، وتأكدي من أنه أقل ملوحة من الدمع.
2. بالحبوب المطحونة والملح (الأرز المطحون مفضّل، لكن في إمكانك استخدام الذرة المطحونة جيداً، أو طحين القمح أو السرغوم أو البطاطس المسلوقة والمهروسة).
في ليتر من الماء النظيف ضعي نصف ملعقة صغيرة ممسوحة من الملح
وثماني ملاعق طافحة من الحبوب المطحونة.
اغلي الماء من 5 إلى 7 دقائق حتى يصبح أشبه بالعصيدة. برّدي الشراب بسرعة وأعطيه إلى المريضة قليلاً قليلاً
تنبيه: تذوقي الشراب في كل مرة قبل إعطائه للتأكد من عدم فساده. فشراب الحبوب يفسد في ساعات قليلة في الطقس الحار.

يساعد محلول معالجة الجفاف أيضاً على الوقاية من الجفاف، خصوصاً في حالات الإسهال الشديد. هذا وتتوافر خلطات جاهزة من محلول الجفاف (معبأة بأكياس أو عبوات أو قراطيس) توزعها المراكز الصحية أو تبيعها الصيدليات. وهي مجهزة للتذويب في كمية معينة من الماء.

شراب يغني عن طبيب(17)
كانت أم وليد ترتب منزلها حين قرعت جارتها سامية الباب وسلّمت عليها قائلة:
- صباح الخير يا أم وليد.
- أهلاً سامية، كيف حالك؟
- أنا بخير والحمد لله، لكني مشغولة البال على غسان. إنه مريض منذ يوم أمس. هل يمكنك إقراضي بعض المال لأذهب به إلى الطبيب؟ أنت تعرفين الأوضاع اليوم، زوجي بدون عمل... أردّ لك مالك حالما تتحسّن أوضاعنا.
- استغفري الله يا سامية! الجار للجار وكلنا بحاجة بعضنا إلى بعض. لك ما تشائين. لكن أخبريني ما هو مرض غسان؟
- إنه مصاب بالإسهال منذ مساء أمس، ولا أدري ماذا أفعل.
- اسمعي، ربّيت سبعة أطفال ولم أحتجْ إلى طبيب إلا نادراً. الإسهال بسيط ولا يستدعي الذهاب إلى طبيب.
- لكن غسان رضيع، وأنا أخاف عليه.
- أنا أفهمك، ويجب أن تعتني به جيداً. ينبغي أن تعوّضي جسم غسان ما فقده من غذاء وماء. هل ما زلت تُرضعينه؟
- أجل، لكنني أوقفت الرضاعة منذ أن مرض.
- لا تقطعي عنه الرضاعة، فالحليب غذاء وماء، وغسان بحاجة إلى ذلك. إسقيه أيضاً ماء الأرز.
- ألا يزيد تناول السوائل من الإسهال؟
- ربما في البداية، لكنه حتماً يّعوّض ما خسره الجسم من سوائل. عندك بالطبع ملح وسكر.
- أجل، لماذا؟
-الإسهال يُفقد الجسم الماء والأملاح أيضاً. يجب أن نُعوّض الأملاح في جسم غسان. حالما تعودين إلى المنزل خذي كوب ماء وضعي فيه رشّة ملح، حرّكيه جيداً حتى يذوب الملح. ضعي بعد ذلك ملعقة صغيرة "ممسوحة" من السكر. تأكدي من طعم الشراب، يجب ألاّ يكون أملح من الدموع. اسقي غسان هذا الشراب على مهل في جرعات متكررة. أعطيه كوباً مليئاً بعد كل براز.
- هل يُغني الشراب عن الدواء؟
- الشراب هو الدواء يا سامية إذا أحسنَّا استعماله. لا تُعطيه لغسان بسرعة، فقد يسبب له تقيؤاً. لا تخافي من التقيؤ، أعطه عندئذ ملعقة كل خمس دقائق.
- شكراً يا أم وليد. سأعمل بحسب توجيهاتك. وفي صباح اليوم التالي:
- أم وليد! أم وليد!
- أهلاً سامية، كيف أصبح غسان اليوم؟
- عملت بنصيحتك، وصحة غسان تتحسّن تدريجياً. أريد أن أشكرك فالفضل لك.
- الشكر لله يا سامية، والفضل يعود إلى عنايتك بطفلك وسهرك عليه. أنا مسرورة جداً. عندما يشفى غسان أضيفي وجبة طعام يومية مدّة أسبوع كي يتقوّى جسمه. ادخلي لنشرب كوب شاي ونتحدث قليلاً.

تمرين: علامات الجفاف لدى الأطفال
اكتشاف علامات الجفاف هو مهارة تتعلمها المرشدات (ويمكن أن تعلمها المرشدات للأمهات). ويفيدنا إحضار نبتتين كمدخل لمناقشة الموضوع:
1- نحضّر نبتتين إحداهما نضرة والأخرى ذابلة، تسأل المنشطة عن طريق استدراج الأفكار (أو مجموعات عمل ثنائية أو ثلاثية):
- ما هو الفرق بين النبتتين؟
- ما هي العلاقة بينهما وبين طفل مصاب بالإسهال؟
2- بعد المناقشة نقارن مع علامات الجفاف لدى الأطفال، وقد يفيدنا طرح مثل هذه الأسئلة للمناقشة:
- مَن منكن شاهدت طفلاً مصاباً بالجفاف بسبب الإسهال؟
- لنصفه؟ بشرته؟ يافوخه (الصغار)؟ فمه؟ عينيه؟ البول؟ يلي المناقشة تعلم كيفية استخدام المحلول. ونورد قراءة مساندة (ص147)إلخ...

علامات الجفاف(18)
- ماذا يمكننا أن نفعل؟ (ص144)
- متى نحتاج إلى إحالة طبية؟ (ص151)

قراءة مساندة : استخدام محلول معالجة الجفاف

(1) في الوقاية(18):
لا تبدو علامات الجفاف على الطفل.
يُعطى الطفل دون الـ 6 أشهر كمية أقل من نصف كوب شراب بعد كل إسهال.
نعطي الطفل الشراب جرعة جرعة أي على دفعات صغيرة ومتكررة، فيشرب الطفل الكوب المخصص في مدة لا تقل عن عشر دقائق.
وفي حال التقيؤ (الاستفراغ أو الطرش)، يُعطى الشراب بمعدل ملعقة صغيرة كل دقيقتين إلى خمس دقائق.
تقل شهية الطفل المريض ولكن يجب المثابرة على إطعامه الأكل المغذي كي يقاوم المرض. وتستمر الأم بإرضاع الطفل الرضيع. نضيف وجبة إلى طعام الطفل بعد شفائه من الإسهال لمدة أسبوع.

(2) في العلاج:
تبدو علامات الجفاف على الطفل.
بينما يُشَرَّب الطفل فوق الـ 6 أشهر وحتى الخمس سنوات كوباً من الشراب بعد كل إسهال.
(أ) جفاف بسيط
العلامات:
عطش
فم جاف
شح في البول
خسارة وزن (أقل من 5%)
العلاج:
- نناول الطفل المحلول لمدة تتراوح من 4-6ساعات باستمرار حتى تزول العلامات.
- تكرر المعالجة في حال استمرار العلامات. بعدها يُعطى المحلول والغذاء للوقاية.
(ب) جفاف شديد
العلامات:
تقعر النافوخ
تجوّف العينين
تنفس سريع وعميق
فقدان قابلية الجلد للتمدد
خسارة وزن أكثر من 10%
نبض سريع وضعيف
ازرقاق البشرة
أطراف باردة غيبوبة
العلاج:
إذا كان الطفل مستيقظاً نشرِّبه المحلول ونستشير الطبيب فوراً!

تمرين : أسباب الإسهال
ويفيدنا كتمرين أثناء ورشة العمل أن نراجع الرسم عن مشكلات القرية(19) (ك1، ص169).
1- لننظر إلى الطفل: "ما هي أسباب إصابته بالإسهال؟"
2- نناقش الأسباب المحتملة عن طريق استدراج الأفكار أو مجموعات عمل صغيرة، ومشاركة جماعية.

تمرين: انتقال الإسهال
وتساعدنا مثل هذه الصور في مناقشة طرق انتقال الإسهال من "البراز في الفم". والإسهال سببه العدوى في معظم الحالات.
1- نعرض الصور بعد تكبيرها لتصبح مرئية للجماعة، ونسأل:
ماذا نرى؟
لنقص حكاية انتقال الإسهال؟
هل توجد طرق أخرى تسهّل انتقال الإسهال من البراز إلى الفم؟ (مثال: الذباب، زجاجة الإرضاع الوسخة، إلخ...).
2- نناقش، عن طريق مجموعات عمل صغيرة وثم مناقشة عامة، مثل هذه الأسئلة:
- لماذا تحدث مثل هذه القصة؟
- هل يمكن أن تحدث في بلدتنا؟
- ماذا يمكننا أن نفعل معاً لمواجهة ذلك؟

قصة مصورة(20)
يتغوّط قرب المنزل شخصٌ مصاب بالإسهال أو الديدان.
يأتي حيوان ويأكل البراز أو يلوث أنفه وفمه وأرجله.
ثم يدخل الحيوان إلى المسكن.
الطفل يلعب في المنزل على الأرض.
وهكذا ينتقل شيء من براز الشخص المصاب إلى الطفل.
يبكي الطفل ، فتأتي أمه وتحمله بين ذراعيها.
الأم تعود إلى تحضير الطعام وتنسى أن تغسل يديها بعد حمل الطفل.
كل العائلة تأكل من الطعام. سرعان ما يصاب جميع أفراد العائلة بالاسهال أو الديدان.

لعبة بطاقات الإسهال
تلخص لعبة بطاقات الإسهال(22) أسباب الإسهال وعلاماته ومعالجته والوقاية منه، ونجدها وسيلة مفيدة في المراجعة العامة.
البطاقات المبينة هنا هي نماذج تمت صناعتها أثناء إحدى ورش العمل. يمكننا الإضافة إليها حسب حالات الإسهال المنتشرة في مناطقنا.

التعليمات
فيما يلي أفكار لاستخدام البطاقات:
تستطيع المرشدات الصحيات تنظيم ألعاب عديدة بهذه البطاقات، ويمكن أن تجعل الألعاب مسلية إذا قامت المشاركات بإعلان أو تمثيل ما هو مرسوم في كل بطاقة.
اللعبة الأولى: ماذا ولماذا؟
في البداية نوزع على كل شخص عدداً من البطاقات من كل نوع (الأسباب، العلامات، العلاج، إلخ)، وتمسك إحدى المرشدات بطاقة عليها إحدى علامات المرض، وتسأل:
"ما هي العلامات الأخرى التي قد أصادفها؟".
وترفع المرشدات الأخريات العلامات بالدور، واحدة بعد الأخرى، ليشكلن وصفاً لمشكلة معينة، وتسألن:
"أي مشكلة نصادف؟"
عندئذ ترفع المرشدة التي تحمل البطاقة التي عليها اسم المرض.
وإذا لم يعترض أحد على التشخيص، تسأل:
"لماذا أصبت بهذا المرض؟"
عندئذ تقوم كل مرشدة تحمل بطاقة عليها سبب محتمل للإصابة برفع بطاقتها. وتناقش الجماعة كيفية انتشار المرض.

اللعبة الثانية: ما العمل؟
تشبه اللعبة الأولى.
ويمكن القيام لعبة مماثلة لمراجعة علاج أنواع مختلفة من الإسهال والوقاية منه.
نشجع المرشدات على مراجعة كتبهن وإضافة اقتراحات ومعلومات غير واردة في البطاقات.
ألعاب أخرى:
يمكن تقسيم المرشدات إلى مجموعات صغيرة للتفكير في ألعاب جديدة باستخدام البطاقات.

معالجة الإسهال: عن ملصق(22)
تتضمن المعالجة عن طريق الفم: محلول معالجة الجفاف + التغذية السليمة.
ماذا نقصد بكل منهما؟
الوقاية من الإسهال: عن ملصق(23)
لنعدد الطرق الرئيسية للوقاية من الإسهال:

الإسهال والأدوية: قصة مصورة(23)
تفيد مثل هذه القصة المصورة كمدخل لمناقشة موضوع الإسهال والأدوية.
1- تعرض المنشطة الرسوم بعد تكبيرها (ولمعرفة كيف نكبّر الرسوم، نراجع ك3، ص48)
2- نناقش ضمن الجماعة مثل هذه الأسئلة: - ماذا نرى في الرسوم؟ - ماذا فعل الوالدان لمعالجة طفلهما؟
3- نلخص نتائج مناقشتنا ونراجع قراءات مفيدة في حال توافرها.

متى نحيل الطفل المصاب بالإسهال على طبيب أو مركز صحي(23)؟
في حال التقيؤ (الطرش، الاستفراغ) المستمر عند الطفل مما يمنعه من تناول الشراب،
في حال ارتفاع حرارة الطفل أو إصابته بعلامات أخرى،
في حال وجود دم في براز الطفل،
في حال استمرار علامات الجفاف عند الطفل على الرغم من بدء المعالجة.
يرى الأطباء أنه لا فائدة من استعمال الأدوية في علاج معظم حالات الإسهال.

نموذج لامتحان قَبْلي وبَعْدي في موضوع الإسهال (من الأردن)

1) يحضر المحلول باستعمال..... من الماء النظيف
2) يمكن حفظ المحلول مغطى واستعماله لمدة.....
3)..... الأم في إرضاع طفلها من ثديها عندما يصاب بالإسهال
4) يعطى الطفل المصاب بالإسهال كمية..... من الطعام
5) يصاب الطفل الذي يعاني من الإسهال بـ..... إذا لم يُعطَ كمية كافية من السوائل
6) أبرز علامات الجفاف لدى الطفل المصاب به هي
7) نعطي الطفل المصاب بالإسهال محلول الجفاف..... حسب رغبته حتى لا يراجع
8) ماذا تفعلين إذا رفض طفلك المصاب بالإسهال محلول الجفاف؟ أعطيه.....
9) إذا استمرّ الإسهال أكثر من..... يجب أن تأخذ الأم طفلها المصاب إلى الطبيب
10) تعطي الأم..... لطفلها في الطريق إلى أن تصل إلى الطبيب
11) يحتاج الطفل إلى كثير من..... لـ..... ما فقد من خلال الإسهال
12) ..... الطفل المصاب بالجفاف إذا لم تعطه محلول الجفاف وكثير من السوائل هي.....
13) الكمية التي نعطيها للطفل المصاب بالإسهال من المحلول هي:
..... إذا كان عمره أقل من 3 شهور
..... إذا كان عمره أكثر من 3 شهور


تحصين الأطفال

تحصين الأطفال

نقاط أساسية
تدعمنا في عملنا معرفة النقاط التالية:
-التوعية بأهمية التطعيمات ومتابعة جميع الأطفال في منطقة العمل.
- تعريف طفل (أو طفلة) مكتمل التطعيمات وبالتالي محصناً ضد أمراض فتاكة.
- معرفة جدول التطعيم الخاص ببلدنا، ونراجع السلطات الصحية المختصة ومكاتب منظمة الصحة العالمية.
- كيفية قراءة جدول تطعيمات الأطفال وجدول تطعيم النساء ضد الكزاز (التيتنس).
- إعطاء المشورة حول مواعيد التطعيمات ومتابعتها.
- التنسيق مع الوحدات الصحية في موضوع متابعة التطعيمات للوصول إلى الجميع.
- معالجة تفاعلات التطعيم الشائعة، مثل ارتفاع في الحرارة أو انتفاخ موضع الطعم.
- التعامل مع المعتقدات السائدة التي تمنع تطعيم الأطفال.
- توضيح مشكلات العمل والتعامل معها.
- التطعيم ليس بالحملات فقط، ولا بد من متابعة كل شخص على حدة واعتبار خصوصيته.

العناوين
لا يمكننا الإحاطة بكل جوانب موضوع تحصين الأطفال في هذا الكتاب. يتضمن هذا الجزء نماذج لتمارين مجرَّبة في أكثر من ورشة عمل. وتساعدنا مثل هذه التمارين في تعلم موضوع تحصين الأطفال، ولا بد من تعديلها والإضافة إليها بحسب خصوصيات الجماعة الدارسة ومهام العمل المطلوبة والبرنامج الصحي المعني. والعناوين الفرعية هي:
- نقاط أساسية، ص153
- صورة طفل معافى، 154
- ما هي أسئلتنا، ص155
- لوحة: أمراض فتاكة، 156
- قراءة سجل التطعيم، ص157
- نماذج لسجلات تطعيم الأطفال، ص157
- مفاعلات التطعيم، 158
- عادات شعبية، ص158
- قصة سليم المسكين، ص159
- مشكلات تواجهنا في عملنا، ص160
- التوعية في موضوع التطعيم، ص161
- تقييم معرفتنا، ص162

تمارين أثناء ورش العمل
نرفق مجموعة من التمارين التي تساعدنا في درس موضوع تحصين الأطفال. والتمارين هي: صورة طفل معافى - ما هي أسئلتنا - التعرف إلى الأمراض الفتاكة - قراءة سجل تطعيم الأطفال - مفاعلات التطعيم - عادات شعبية عن الحصبة - قصة سليم المسكين.
تمرين : صورة طفل معافى
1- نحضر صورة لطفلة أو طفل معافى. ونسأل مثل هذه الأسئلة:
- كيف يساعد التطعيم في حماية صحة الطفل؟
- ما هي الأمراض التي نلقِّح ضدها؟
2- قد يشكل مثل هذا التمرين مدخلاً لموضوع التطعيمات.

تمرين : ما هي أسئلتنا؟
نحدد أسئلة المرشدات الصحيات في موضوع التطعيمات (عن طريق استخدام بطاقات ومجموعات عمل تكتب كل سؤال على حدة ويتم بعدها تبويب الأسئلة ضمن الجماعة) ونكتبها على لوحة.
تشكل قائمة الأسئلة مرجعاً في تخطيط مسار التمارين وتقييم المواضيع التي تطرقنا إليها (مع إمكان إضافة أسئلة جديدة مع تعمق الدراسة).

تمرين : التعرف إلى الأمراض الفتاكة أو التي تسبب الإعاقة أو المكوث طويلاً في المستشفى
تقدم مجموعات عمل من المرشدات الصحيات تمثيليات قصيرة عن كيف يتصرف طفل مصاب بالشلل أو الدفتيريا أو الكزاز (التيتانوس) أو الشهقة (السعال الديكي) أو السل أو الحصبة أو غيرها. تشكل التمثيليات مدخلاً لمزيد من التعرّف إلى الأمراض القاتلة أو التي قد تسبب إعاقة دائمة، وذلك عن طريق قراءة نصوص من «كتاب الصحة للجميع» (ص179)، أو عرض شرائح أو أفلام فيديو أو محاضرة مع طبيب. وتتيح هذه الدراسة فرصة لمراجعة كيفية انتقال العدوى (ص135). وقد نوزع نسخاً عن الأمراض الفتّاكة (ص156).

أسئلتنا في موضوع التطعيم (نماذج)
- هل يصيب المرض الطفل غير المطعَّم؟
- لماذا يمنع التطعيم الأمراض؟
- ما هي أعمار تطعيم الأطفال؟
- هل نطعِّم الطفل المصاب بارتفاع حرارة؟
- هل نطعِّم الطفل المصاب بالإسهال؟
- ما هو طعم السل؟
- ماذا نفعل إذا حدث انتفاخ مكان إبرة التطعيم؟
- كيف نقرأ سجل التطعيمات؟
- بماذا نردّ على الناس الكبار في السن عندما يقولون: "لم يكن يوجد تطعيم عندما كنا أطفالاً، وكنّا أصحاء..."؟
- "أعرف طفلاً طُعِّم ضد الحصبة، إلا أنه أصيب بها لاحقاً"، لماذا؟
- نود أن نعرف عن الحصبة الألمانية والحوامل.
- ماذا نفعل في حال ارتفاع حرارة الطفل بعد التطعيم. إلخ...

لوحة : أمراض فتاكة
يمكن تفادي مثل هذه الأمراض الفتّاكة أو المسببة للإعاقة(25) أو البقاء مدة طويلة في المستشفى، عن طريق التطعيمات:
الشهقة (ومن المرادفات الشاهوق أو السعال الديكي أو عُكاشة أو غواشة أو عوعاشة أو أم عوعو أو الكتكوتة أو كحة الديب)
الخانوق (ومن المرادفات الدفتيريا أو البو خناق)
الشلل (ومن المرادفات البوليو أو الكساح)
السل ( ومن المفردات الدرن أو التي بي)
الحصبة (ومن المرادفات الحميراء أو التشيشة)
الكزاز (ومن المرادفات التيتنس أو التيتانوس)
نطعِّم ضد التهاب الكبد (أبو صفير) نوع ب، ويمكن أن نطعِّم أيضاً ضدالأنفلونزا نوع ب، والحصبة الألمانية والنكاف. ولا بد من مراجعة جدول التطعيمات الموصى به في البلد المعين.

تمرين : قراءة سجل تطعيم الأطفال
1- نحضّر نماذج حقيقية (أو نسخاً عنها) تمثل سجلات تطعيم أطفال من مجتمعنا، ونوزعها على مجموعات عمل من المرشدات الصحيات.
2- نناقش (ضمن مجموعات صغيرة أولاً ثم ضمن الجماعة كاملة):
- ماذا نعني بالخانات العمودية؟
- ماذا نعني بالخانات الأفقية؟
- ما هو عمر الطفل؟
- ما هي الطعوم التي أخذها؟
- ما هي الطعوم التي يجب أن يأخذها؟
- ما هو رأينا في سجل تطعيماته وماذا نخبر والديه؟
- كيف نعرف طفلاً مكتمل التطعيمات؟

نموذج لسجلات تطعيم الأطفال

سجل التطعيم (التلقيح)

اللقاح – تاريخ الجرعة                            

الأولى

الثانية

الثالثة

التذكيرية

الشلل

 

 

 

 

الثلاثي( خانوق-شهقة-كزاز)

 

 

 

 

الحصبة

 

 

 

 

السل

 

 

 

 

التهاب الكبد

 

 

 

 

السحايا

 

 

 

 

ملاحظة: قد يختلف جدول تطعيم الأطفال بعض الشيء بين بلد وآخر، وتتطور طعوم جديدة وأكثر فعالية. لذا لا بد من مراجعة الجهات الصحية لنتأكد من الطعوم المطلوبة بحسب أعمار الأطفال دون السنتين والخمس سنوات، خصوصاً التطعيم ضد السل والشلل والدفتيريا والشاهوق والتيتنس. وتضيف الجداول اليوم طعماً ضد الهيباتيتس نوع ب (التهاب الكبد - نوع ب) وآخر ضد السحايا (أنفلونزا هيموفيليس نوع ب)؛ كما تضيف برامج أخرى طعماً ضد الحصبة والنكاف والحصبة الألمانية بدلاً من طعم الحصبة فقط.

تمرين : تفاعلات التطعيم
عن طريق تمثيلية، تعرض مجموعة من المرشدات تفاعلات التطعيم الشائعة مثل ارتفاع درجة الحرارة في الـ24 ساعة الأولى وانتفاخ موضع الطعم، ونناقش: - ماذا نفعل لخفض الحرارة؟
- ماذا نفعل لمعالجة الانتفاخ؟
تمرين : عادات شعبية عن الحصبة
1- تعرض مجموعة من المرشدات تمثيلية عن العادات المتعلقة بالحصبة. ونناقش:
- ما هي العادات المفيدة؟
- ما هي العادات المضرّة؟
2- بعد عرض التمثيليات نكوِّن مجموعات عمل، ونراجع إمكانية إضافة رسم كتاب الصحة للجميع. وبعدها تناقش الآراء والمعتقدات السابقة إن كانت نافعة أم ضارّة، أم أنها لا تضر ولا تنفع.

معتقدات في الحصبة/من الأردن
- إدفاء الطفل بالملابس الكثيرة
- عدم تعريضه للهواء والضوء
- إعطاؤه الكثير من الحلويات
- منع المنتجات الحيوانية عنه/بيض وحليب... إلخ
- إلباس الطفل اللون الأحمر
- عزله في البيت
- تقريب الأطفال الأصحاء منه ليلتقطوا العدوى
- إبعاد الحوامل، خصوصاً اللواتي في أشهر الحمل الأولى
- عدم اغتسال الطفل أثناء الإصابة
- وضعه في غرفة مظلمة
- ما هو رأينا في مثل هذه المعتقدات؟

تمرين : قصة سليم المسكين(25)
نروي قصة سليم المسكين ونسأل: - ما هو سبب وفاة سليم؟ ينتج من السؤال سلسلة من الأسباب التي تؤدي إلى المرض والوفاة والتي يمكننا تبويبها تحت الأسباب البيولوجية والفيزيائية والاجتماعية والسياسية (نراجع ك1، ص187).

حلقة حوار : أسباب وفاة سليم
لأن حذاءه بلي، وليس لديه المال ليشتري حذاءً جديداً. ولكن لماذا، هل والداه فقيران؟.. وهكذا..
لأنه لم ينتعل حذاء.ولكن لماذا لم ينتعل حذاء؟
... أصابته جرثومة الكزاز (التيتنس).
لأنه جرح قدمه بمسمار. ولكن لماذا جرحت قدمه؟
ما سبب وفاة سليم؟
ولكن لماذا أصيب سليم بجرثومة الكزاز؟

قصة سليم المسكين
توفي سليم في الشهر الماضي إثر إصابته بالكزاز (التيتنس)، وكان سليم مقيماً في قرية «بيت كفر» ويساعد أبويه في إعالة أخوته الاثني عشر. فعمل مع حداد القرية العم قاسم.
ولكي نفهم قصة سليم علينا أن نعرف قصة عائلته. كان جده الحاج سليم ميسور الحال قبل 50 سنة عندما توقف عن زرع أرضه قمحاً وخضراً، وبدأ يزرعها قطناً. ومع الوقت اضطر ابنه إلى بيع قطعة أرض كي يسدد ديونه للوسطاء الذين ينقلون المحصول إلى المدينة ويبيعونه. واضطر سليم إلى العمل لمساعدة والده.
وللقصة جانب آخر. فقبل سنة حضرت مجموعة من طلاب الطب إلى القرية لتلقيح (تطعيم) الأطفال دون الخامسة، لكن أهل القرية لم يتعاونوا مع الطلاب فعادوا من حيث أتوا. وبعد شهرين ادّعت الداية أم سعيد أن بمقدورها تلقيح أطفال القرية، فتوجهت إلى المدينة طالبة اللقاح (المطعوم) وأخبرت المسؤولين بقدرتها على إعطاء المطاعيم، لكنهم رفضوا إعطاءها اللقاح بحجة أنها غير مجازة للقيام بهذا العمل.
لقد دخلنا في تفاصيل عدة. لنعد إلى قصتنا. ذهب سليم يوماً إلى العمل حافي القدمين. والسبب بسيط، فقد تمزق حذاؤه الوحيد ولم يولِ أهله أهمية للأمر، فهم في فصل الصيف، وسيشترون له حذاء آخر فيما بعد. لكن، لسوء الحظ جرح سليم قدمه بمسمار، وعاد إلى البيت وهو يعرج.
بعد خمسة أيام اشتكى سليم من ألم في ظهره وبات يبلع الطعام بصعوبة. دعا أهله شيخ القرية الذي شخّص حالته بأنها "إصابة عين"، لأن صحة سليم جيدة وهو يساعد أهله، وتلا الشيخ صلاته ودعاءه. ولكن بعد يومين ساءت حال سليم، فتقوس ظهره وراح يصرخ من الألم، عندئذ نصح الشيخ أهل سليم بأخذه إلى المدينة ليفحصه طبيب مختص. ودفع أبو سليم كل ما يملكه من مال أجرة سيارة النقل. وبعد ساعتين من الانتظار في العيادة وصله الدور. على الفور، شخّص الطبيب حالة سليم أنها إصابة بمرض الكزاز، وفسّر لأهله خطورة المرض وشدد على إعطائه مضادات الكزاز. لكن هذه المضادات لم تكن متوافرة في العيادة، وطلب الطبيب نقل سليم على الفور إلى المستشفى الكبير في العاصمة التي تبعد 100 كيلومتر. وفكّر أبو سليم: "ولكن لا مال لدينا حتى لدفن الولد". وعاد أهل سليم مع ابنهم إلى قريتهم مهمومين. وبعد يومين من الآلام الشديدة توفى سليم.

شهادات : مشكلات تواجهنا في عملنا
نقرأ (أو نتشارك) من واقعنا مشكلات تواجهنا في عملنا في موضوع التطعيمات. وفيما يلي أمثلة للمشكلات مستمدة من شهادات واقعية:
الشهادة الأولى: "هناك مشكلة تتعلق بتطعيم الأطفال، وهذا ليس ذنب الوحدة الصحية ولا نعلم من أين التقصير. هناك كشف استدعاء بأسماء الأطفال الذين في سن التطعيم تستلمه المرشدة الصحية كل أسبوع وتستدعي الطفل، تذهب للأم وتقول لها إن ابنها لا بد أن يطعّم غداً، وهذا بالنسبة للأم اهتمام من الوحدة الصحية بطفلها وصحته. ولكن تحدث مفاجأة لا تسر الأم، وهي أن التطعيم قد نفد من الوحدة الصحية وأغلبية الأطفال الذين استدعوا بالأمس لم يأخذوا تطعيمهم! وهذا ليس ذنب الوحدة ولسنا ندري ذنب مَن؟ الأطفال مسؤولية مَن؟ هل هم مسؤولية الأم التي لا حول ولا قوة بيدها؟ أم مسؤولية الوحدة الصحية التي يصل إليها كميات غير كافية من الجرع والأمصال؟ أم مسؤولية المرشدة الصحية التي تذهب إلى الأم وتحدثها عن أهمية التطعيم بالنسبة إلى الأم الحامل والأطفال في سن التطعيم؟ ونحن كفريق مرشدات نسأل السادة المسؤولين: مَن المسؤول عن قلّة الأمصال؟ ليت الرد يكون عملياً وتزداد كمية الأمصال المتوافرة في الوحدات...".
مرشدات...
الشهادة الثانية: "عندما توجهت إلى منزل إحدى السيدات لنصحها في موضوع تطعيم أطفالها واجهني هذا الموقف: السيدة مقتنعة بأهمية التطعيمات ولكن القرار ليس بيدها فزوجها يعمل في الخارج، أما حماتها فهي تعترض بشدة على تطعيم الأطفال، كونها قد قامت بتربية جميع أطفالها ولم تطعمهم، وجميعهم "مثل الفل" وأصحاء...".
المرشدة ناديا...
الشهادة الثالثة: "البعض لا يسجّل الأطفال في شهادة الميلاد إلاّ بعد مرور شهرين أو ثلاثة شهور، أي بعد أن يتأكدوا من بقاء الطفل على قيد الحياة. الأمر الذي يُحدث خللاً في سجل التطعيمات الخاص بالطفل الذي يتقرر بناء على شهادة الميلاد".
المرشدة صفاء منير عياد، المنيا، مصر
الشهادة الرابعة: "بعض الأمهات غير مقتنع بالتطعيم، وبعض آخر لديه أطفال في سن التطعيم لكنهم مصابون بأمراض تمنعهم من أخذ الجرع المحددة مثل السخونة والإسهال والسعال، وكانت الوحدة الصحية قد رفضت تطعيم بعض الأطفال خوفاً عليهم من الشلل.. وهو ما حدث في حي من الأحياء حيث طفل أخذ التطعيم وحرارته مرتفعة فأصيب بشلل في النصف السفلي.. واليوم ماذا نفعل تجاه الأطفال الذين تجاوزوا سن التطعيم (أكبر من سنة ونصف)؟ وماذا نفعل تجاه الأطفال الذين وصلهم الدور ولا تكفيهم جرع التطعيمات الموجودة في المركز الصحي؟ وماذا يكون حال الذين فاتتهم الجرعات؟". مرشدة
الشهادة الخامسة: "ماذا أفعل! الطفل كمال ماهر عياد غير مطعّم، وسجلات الوحدة تشير إلى أنه قد تناول أكثر من مطعوم...".
مرشدة

فيما يلي نموذجان للتوعية في موضوع التطعيم بناء على تجربة من السودان:
مسرح أم برمة الجوال: وقد شكلت الدمى المتحركة مدخلاً للتوعية في القرى النائية في شواك، شرق السودان(26).
أغنية أم برمة (السودان)
أم برمة بتنادينا
أم برمة قالت لينا
التطعيم أحسن لينا
التطعيم دايماً يحمينا من الأمراض الفتاكة
أرح يا زين أرح يا أولاد يالا يا كاكة
أرح نتطعم يا علوية من الأمراض المعدية
حصبة وتيبى تتنس وكساح
نتطعم منهم نرتاح
نتطعم من الكتكوتة
نتطعم شان نقطع صوتها
نتطعم من الخانوق
عشان نفسك ما يقيف وتموت
عشان نتطمن وشان نتأمن لازم ناخد جرعة وأكتر
وشان نرتاح ما نتألم يالا يا محمود يالا يا كوثر
نجري بسرعة تيبى وحصبة ياخد جرعة
الخانوق نديله... تلاتة
التتنس نديله... تلاتة
والكتكوتة برضه تلاتة
والكساح برضه تلاتة

تأليف وتلحين: شرحبيل أحمد
من أغنيات أم برمة الصحية(27)، السودان

نموذج لأسئلة في تقييم معرفتنا
يشكل هذا النموذج أداة تساعدنا كمدخل للموضوع ولمراجعة معرفتنا وللمناقشة.
وقد يكون مفيداً أن نراجعه قبل درس الموضوع وبعده.
*نجيب عن الجمل التالية بصح أو خطأ:
- لا يوجد دواء لعلاج شلل الأطفال
- العلاج ضد السل يضمن الشفاء منه
- كثرة التطعيم للطفل الواحد مفيدة
- يجب عدم تعريض موضع الطعم إلى الشمس
- من الأفضل عدم تطعيم الأطفال المصابين بسوء التغذية
- يجب ألا يستحم الطفل بعد التطعيم
- من الأفضل أن نعرِّض طفلاً غير مصاب بالحصبة إلى طفل مصاب بها كي يلتقط العدوى

*نربط كل مرض في العمود الأيمن مع جملة موازية في العمود الأيسر:
- اللقاح (الطعم) الثلاثي (دي.بي.تي)
- لقاح السل
- لقاح الشلل
- الدفتيريا (الخانوق)
- الحصبة
- الشهقة (السعال الديكي)
- الشلل
- الكزاز (التيتانوس)
- لقاح الحصبة
- يمنع مرضاً يسبب سعالاً حاداً
- لا يكون فعالاً قبل 9 أشهر من عمر الطفل
- يمنع مرضاً يسبب ضمور العضلات
- تسبب انسداد الحلق
- تسبب نقص الوزن
- سعال وحرارة لأسابيع
- يسبب ضعفاً في الساق
- يسبب تشنجاً عضلياً
- سعال + حرارة + طفرة + احمرار العينين


التغذية

التغذية
نقاط أساسية
تدعمنا في عملنا معرفة النقاط التالية:
-معرفة أنواع الأكل وفوائدها، وكيف نأكل طعاماً كافياً ومتوازناً (ص164).
-اكتشاف مشكلات الغذاء في مناطقنا وحلولها (ص166).
-كيف نشخِّص علامات سوء التغذية؟ وكيف نتصرف تجاهها؟ (ص173).
-المشاركة في تنظيم برامج توعية وحملات محلية في تحسين التغذية ودخل العائلات.
-التنسيق بين المشاريع الصحية والغذائية وتحسين الدخل. (ولمثال عن تعاونية غذائية أنشأتها المرشدات، نراجع ص62)
-إعداد الطعام والطبخ مع الأمهات (ص176)
العناوين
لا يمكن طرح كل مواضيع التغذية في هذا الإصدار. نكتفي هنا بتمارين وقراءات مساندة استخدمناها في عملنا. ونشجع القارئات والقرّاء على تعديلها والإضافة إليها من تجاربهم.
والعناوين الفرعية الواردة هي:
- نقاط أساسية، ص163
- تمرين في أنواع الأكل، ص164
- لوحة الطعام الأساسي والأطعمة المساعدة، ص165
- مشكلات الغذاء في مناطقنا، ص166 - مشاهد من لبنان، ص166
- لوحة: ماذا يأكل الناس في منطقتي، ص
- رسوم من تونس، ص168
- استبانة لاكتشاف مشكلات الغذاء، ص169
- قراءة مساندة: أكل أفضل بكلفة قليلة، ص170
- وقالت المرشدة الصحية، ص170
- لوحة: ماذا نتجنب في طعامنا، ص172
- لنتعلم مهارات في اكتشاف سوء التغذية، ص173
- من تجارب المرشدات الصحيات، ص174
- كيف نحسِّن تغذيتنا، ص175
- نموذج طبخة من لبنان، ص176
للرُّضَّع: نضيف إلى حليبنا أطعمة مكملة عند بداية الشهر الرابع إلى السادس من عمر طفلنا.

تمرين : أنواع الأكل(28)
1-نعرض نماذج من أنواع أكل متوافرة في مناطقنا.
2- نطلب من كل مرشدة اختيار نوع من الطعام وتعريف نفسها به للأخريات اللواتي قد يضفن إلى تعريفها أو يسألنها أسئلة توضيحية.
3- يتخلل عرض كل مرشدة أسئلة حول نوع الطعام وخصائصه وطرق طبخه وعادات ومعتقدات حوله.
يشكل هذا التمرين مدخلاً لتقديم الطعام الأساسي والطعام المساعد (ص165).
أمثلة من لبنان (بالعامية):
"أنا البيضة منيحة للكبار والصغار، كيف ما تقبلوني كلوني، إذا كنت بلدية بكون أحسن، إلخ...".
"أنا الحامضة زغيرة ومفعولي كبير، فِيني فيتامين سي..".
"أنا السمكة من البحر فيني يُود و...".
"أنا اللحمة الكل يحبني بس أنا غالية! كِلُو وقيّة مش كيلو..".
"أنا السكرة بحلّي كل الأكلات، الزايد مني ينصح.. وأسوّس الأسنان".
" أنا الحمّص.. تذكروا إذا غاب الضاني عليك بالمحمصاني..".
"أنا الفول.. كول الفول وناطح العجول..".
"أنا الهندبة (نوع من الخضار أوراقه خضراء)، فيّي حديد تاكلوني سلطة أو طبخ أو...".
"أنا الخبزة طيبة وفيني نشويات لا يُستغنى عني.".
"نا الجبنة فيّي غذاء مثل الحليب، إلخ..".
"أنا الجزرة منيحة للعيون وفِيني فيتامينات..".
"أنا السلقة فيني حديد، ضلوعي على لوبيا بوَرقي يلفّو رز ولحمة أنا طيبة كتير..".
"أنا العدس..".
"أنا الرز..".

لوحة : الطعام الأساسي والأطعمة المساعدة(29)
في معظم أنحاء العالم يختار الناس في وجباتهم نوعاً أساسياً من الطعام كلفته قليلة. في الدول العربية، يتراوح هذا الطعام بين الرز (الأرز، الروز)، والحنطة، والقمح والبرغل، والخبز بأنواعه (العيش والبتاو)، والكسكس (المغاربي)، والذرة والدخن (الكسرة). يؤمّن هذا الطعام الأساسي جزءاً كبيراً من حاجة الجميع اليومية إلى المغذيات. ولكن الطعام الأساسي وحده لا يكفي للمحافظة على صحة الإنسان، فهو يحتاج إلى أطعمة مساعدة، وهذا مهم بشكل خاص للأطفال والحوامل والمرضعات والكبار في السن. حتى لو تناول الطفل "الطعام الأساسي" وحده وبالكميات المناسبة لإشباعه فإنه يبقى معرَّضاً ليصبح نحيلاً وضعيفاً. ويرجع ذلك إلى احتواء «الطعام الأساسي» على الكثير من الماء والنخالة، مما يملأ معدة الطفل من دون أن يحصل على الطاقة والغذاء المطلوبين لنموه.

(1) أطعمة الطاقة
أمثلة: الدهنيات (الدهن): الزيوت النباتية، الزبدة، السمنة.
أطعمة غنية بالدهنيات: الزيتون، جوز الهند، اللحم المدهن، التمر. البذور الزيتية: اليقطين، السمسم، عباد الشمس، القرع.
المكسرات: اللوز، الجوز، الكستناء، الفستق والفول السوداني.
السكريات: السكر، العسل، قصب السكر، الحلوى، الدبس.
ملاحظة: البذور الزيتية والمكسرات تحتوي على البروتينات، لذلك فهي مفيدة أيضاً في بناء الجسم.
(2) الأطعمة الأساسية: حبوب وحنطة وطحين ونشويات
أمثلة: الرز، الخبز و«العيش»، البرغل، القمح، الكسكس (المغربية)، الذرة (الكسرة)، المعكرونة (المكرونة).
ملاحظة: إن الأطعمة الأساسية مصدر مفيد للطاقة أيضاً، والحبوب والحنطة (وخاصة الكاملة وغير المقشّرة) مصدر ثمين للبروتينات والحديد والفيتامينات.
و"الأطعمة الأساسية" أقل تكلفة في العادة.
(3) أطعمة البناء والنمو: البروتينات أو الأطعمة التي تساعد على البناء. أمثلة:
الحبوب والبقول: الفول (المدمّس)، الفلافل، العدس، الصعتر الأخضر، الفريكة، الحمص، السمبرة، الدخّن، اللوبياء، البازلاء (بسلة).
البذور: القرع، اليقطين، السمسم، عباد الشمس.
المكسرات: اللوز، الجوز، الكستناء، الفستق والفول السوداني.
أطعمة من أصل حيواني: اللبن (الحليب)، البيض، الأجبان، اللبن الزبادي، السمك (الحوت)، الفراخ (الدجاج)، اللحوم، الجدي، البقر، الإيل، العلوش، الأرانب، الأوز والبط، الحمام والزغاليل، العصافير والجراد.
(4) أطعمة الحماية: ا(لفيتامينات والمعادن أو الأطعمة المساعدة على الحماية).
أمثلة: الخضر (الغلال): الخضر ذات الأوراق الداكنة، الملوخية، السبانخ، الطماطم (البندورة)، الجذر، البقدونس (معدونس)، الكرافس، البطاطس، الشمندر، القرنبيط، الملفوف، اللفت، الفلفل، الكرنب، اللهانة، الجزر.
الفاكهة: الليمون، البرتقال، الموز، التفاح، الإجاص، المانجا والجوافة.
مشكلات الغذاء في مناطقنا
من الأفضل أن يسبق الجلسة التشاركية أثناء ورشة العمل بحث مع الأهالي، وقد نستخدم هاتين الأداتين:
أداة أولى (ص167)
"ماذا يأكل الناس في منطقتي"؟ ونستخدم رموزاً في الإجابة (وقد تتضمن أوصافاً مثل: كثيراً، عادة، قليلاً، أبداً). وقد نقرر تكبير حجم الأداة بحيث تصبح مرئية للمجموعة ونستخدمها كلوح نرسم الرموز عليه(28).
أداة ثانية (ص169)
"استبانة لاكتشاف مشكلات الغذاء"(30) والتي تساعد في اكتشاف مشكلات الغذاء المتعلقة بـ:
- إنتاج الغذاء
- شراء الطعام
- عادات الأكل
وقد نختار أن نتشارك النتائج عن طريق تمثيليات قصيرة (إسكتشات) أو رسوم يتبعها مناقشة واستنتاجات.

مشاهد (إسكتشات) من لبنان
إسكتش - 1: تبيض الدجاجة، يبيع الأب البيض الناتج بدلاً من أن يطعمه لطفله الجائع.
إسكتش - 2: يريد الرجل أن يبيع الأرض! لا يوجد من يساعده في زراعتها ولا سيولة مالية ليعيش منها.
إسكتش - 3: اهتمام أكثر بإطعام الطفل الذكر ومشكلة استخدام المعلبات والمشروبات الغازية في التغذية.
إسكتش - 4: مشكلة العامل اليومي. لا يوجد مال كاف ليواجه الغلاء. لا تستطيع الزوجة شراء إلاّ الخبز والبطاطا ولا يوجد مال لشراء اللحمة!
إسكتش - 5: عادات سيئة في الأكل: المرأة والأطفال يطلبون من الرجل شراء مشروبات غازية وشوكولا ومعلبات وهو مهتم بالمشروب والدخان.
إسكتش - 6: أطفال كثر! لا يوجد وقت ولا مال كافيين للاعتناء الجيد لهم.

لوحة: ماذا يأكل الناس في منطقتي؟

الناس

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الرجال

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

النساء الحوامل

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

النساء المرضعات

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الأطفال دون 7 أشهر

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الأطفال 6أشهر-سنة

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الأطفال 1-5سنوات

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

رسوم من تونس : مشكلات الغذاء
رسمت المرشدات الصحيات هذه الرسوم التي تعبر عن مشكلات الغذاء:

استبانة : اكتشاف مشكلات الغذاء(30)
إنتاج الطعام
1- هل تستطيع بعض العائلات إنتاج شيء من طعامها؟
2- هل المزارع صغيرة؟
3- من يقوم بالزراعة؟ هل يكفي؟
4- هل يمكن تحسين طرق الزراعة بوسائل ممكنة وبسيطة؟
5- هل يمكن أن تختار العائلات محاصيل أفضل غذائياً؟
6- هل تبيع العائلات المحصول؟
7- هل هناك صعوبة في التسويق؟
8- هل البذور متوافرة؟
9- هل تصيب الأمراض الموسم الزراعي؟
10- هل تربي العائلات دواجن؟ أمثلة:
11- هل يُباع إنتاج الدواجن أم يؤكل على صعيد المنزل؟ إلخ...

شراء الأكل
1- هل تشتري العائلات بعضاً من غذائها؟ أم كله؟
2- هل تنقص المواد الأساسية من السوق؟
3- هل ينقص المال لشراء الأكل؟
4- هل يرتفع سعر الطعام؟
5- هل يتأخر الرجال الذين يعملون في الخارج بإرسال المال؟
6- هل يعتمد مدخول العائلات على العمل اليومي؟
7- هل تشتري العائلات أطعمة غير مفيدة (مثل البطاطا «تشيبش»، مشروبات غازية، دخان...)؟ إلخ...

تغذية الأطفال والأمهات
1- هل ترضع النساء أطفالهن؟ هل يتوقفن باكراً؟
2- هل تفطم الأمهات الأطفال فجآة؟
3- هل تحمل النساء بسرعة؟
4- هل تتغذى الحوامل جيداً؟ هل تتغذى المرضعات جيداً؟
5- هل تستخدم زجاجة الإرضاع؟
6- هل تُشرِّب الأمهات الأطفال الشاي؟
7- هل تُعطى الأطعمة المكمّلة في العمر المناسب؟
8- هل تحضّر الأم الأطعمة المكمِّلة أم تشتريها جاهزة؟
9- هل تترك الأمهات الأطفال مع آخرين لا يعرفون كيف يطعمونهم؟
10- هل يأكل الكبار قبل الأطفال؟ الذكور قبل الإناث؟
11- ما هي عادات إطعام المريض؟ إلخ...

قراءة مساندة : أكل أفضل بكلفة قليلة(31)

وقالت المرشدةالصحية: "دخلت إلى أحد البيوت، وكانت سيدة تحضّر لطهي الملفوف وقد نفد الأرز وبقي كمية لا بأس بها من الملفوف. وقلت للسيدة: ماذا ستفعلين بالبقايا؟ قالت: سأرميها. قلت لها: يمكن أن تستفيدي منها في عمل الشوربة أو أن تقومي بصنع مخلّل. وقد أعجبت السيدة بالفكرة وشكرتني". المرشدة جميلة محمود، الأردن

أما إذا توافرت البروتينات الحيوانية (كالسمك والألبان والأجبان والبيض والفراخ) فيمكن إضافة بعضها إلى الوجبات. نحاول تنويع الأطعمة النباتية، وألاّ نكتفي بنوع واحد أو اثنين منها، فالتنوّع يلبّي حاجات الجسم من البروتينات المختلفة والفيتامينات والمعادن بشكل أفضل، كما أن إضافة الخُضَر إليها يجعلها تشكِّل وجبة متوازنة ومغذية.

اقتراحات أخرى للحصول على بروتينات وفيتامينات ومواد معدنية بكلفة قليلة:
1- لبن (حليب) الأم: إنه أكمل وأصح غذاء للرضيع. فعندما تأكل الأم كميات كافية من البروتينات النباتية فإنها تحوِّلها إلى الغذاء الكامل للرضيع، أي حليب الصدر. (الرضاعة نعمة للأم وطفلها).
2- البيض (ويعرف في تونس بالعظم) والدجاج (الفراخ): البيض في كثير من بلدان العالم هو البروتين الأرخص والأفضل من بين البروتينات الحيوانية الأخرى. ويمكن مزج البيض مع طعام الطفل أثناء مرحلة الفطام أو استعماله إلى جانب لبن الأم مع نمو الطفل. ويكون الدجاج في العادة قليل الكلفة، خصوصاً إذا كانت العائلة نفسها تربّي الدجاج.
3- الكبد والقلب والكلى (الكلاوي) والطحال والأسماك: كل هذه الأطعمة غنية جداً بالبروتينات والفيتامينات والحديد (اللازم لمعالجة فقر الدم). وقد تكون أرخص ثمناً من اللحم. ويمكن أن يكون السمك أيضاً أقل كلفة من اللحم، في حين أنه كاللحم مفيد وغني بالبروتينات، فضلاً عن أنه يحتوي على مادة اليود إذا كان مصدره البحر.
4- الفاصوليا والعدس والفول وغيرها من البقول: هذه كلها قليلة الثمن ولكنها غنية بالبروتينات. وكمية الفيتامينات تكون فيها أعلى قبل تقشيرها. وتزداد كمية الفيتامينات فيها إذا برعمت (شطأت) قبل طبخها. الفاصوليا يمكن أن تشكِّل طعاماً مغذّياً للأطفال بعد طبخها جيداً وهرسها. إن الفاصوليا والبازيلاء والبقول (كالحمص والعدس والفول) ليست فقط قليلة الكلفة، بل إن زراعتها تزيد خصوبة التربة وتحسّنها. لذلك فإن تنويع المحاصيل فكرة جيدة.
5- أوراق الخضر الداكنة: تحتوي الخضر ذات اللون الأخضر الداكن على نسبة من البروتين وبعض الحديد وكثيراً من الفيتامين «أ»، ومنها السبانخ والملوخية والخس وأوراق الفاصوليا واللوبياء والقرع والكوسا (الشجر). وهي مغذية ويمكن تجفيفها في موسمها وطبخها وخلطها مع غذاء الطفل الصغير لزيادة البروتين والفيتامينات فيه.
6- الخبز «العيش» الأسمر والكسكسي الأسمر: في الخبز الأسمر والكسكسي الأسمر كمية من الفيتامينات أكبر من تلك الموجودة في الخبز الأبيض والكسكسي الأبيض. وهو غذاء صحي. وتساعد الألياف الموجودة فيه على الهضم وتمنع الإمساك وتقلل من احتمال الإصابة بسرطان الأمعاء. وفي حالة عدم توفر الخبز الأسمر يمكن إضافة بعض النخالة (وهي قليلة الكلفة) إلى الطحين الأبيض.
7- الأرز والقمح والحبوب الأخرى: تزداد فائدة هذه الأغذية وترتفع قيمتها الغذائية إذا حافظنا على قشرتها أثناء طحنها. وينصح بطحنها طحناً معتدلاً لأنه يحافظ على الفيتامينات فيها أكثر من الطحن الشديد.
8- طبخ معتدل مع قليل من الماء: تطبخ الخضر والفاكهة والمأكولات عموماً طبخاً معتدلاً مع قليل من الماء. وينبغي عدم المبالغة في طبخها لمدة طويلة فقد يؤدي ذلك إلى خسارة في الفيتامينات والبروتينات. ويفيد استعمال ماء السلق لصنع الحساء (الشوربة) أو للشرب. نحاول أن نطبخ الخضر وهي طازجة وفي موسمها، لأن الخضر الذابلة تفقد جزءاً كبيراً من قيمتها الغذائية. وتكون فائدة الخضر والفواكه أكبر مع قشورها.
9- الفواكه البرية: كثير من الفواكه البرية (مثل التوت والثمرة اللّبية) يكون غنياً بالفيتامين (ج/C) وبالسكر الطبيعي. وهي تشكِّل مصدراً مكمّلاً من الغذاء والفيتامينات (ولكن لنتأكد من تمييز الفواكه السامة في منطقتنا).

لوحة :ماذا نتجنَّب في طعامنا؟
الأشياء التي تضرّ بنا ونحن أصحاء، يزداد ضررها حين نمرض. علينا تجنُّب التالي(32):



لنتعلم مهارات في اكتشاف سوء التغذية

علامات نقص السعرات الحرارية(33): (سوء التغذية الجاف، مراسْمُوس، السغل، الهزال)
علامات نقص الزلال(33): (سوء التغذية المبتلّ، كواشيركور، القشر، مرض الغيرة)

- وجه منتفخ كالقمر - توقف عن النمو - قُروح وتقشّر في الجلد - انتفاخ اليدين والقدمين - تغيُّر في لون الشعر والبشرة - يبدو تعساً - قد ينعم الشعر أي يصبح رفيعاً - ملامح وجه رجل عجوز - جائع دائماً - انتفاخ في البطن (مثل الجرّة/القله) - انخفاض شديد في الوزن - نحيل وضعيف وخصوصاً في الصدر والأطراف - العضدان نحيلان - ضمور في العضلات (مع بعض الشحم أحياناً)

سوء التغذية عند الأطفال:
علامة أعلى الذراع الأطفال ما بين 1-5 سنوات إذا كان محيط منتصف العضد (ما بين المرفق والكتف) أقل من 13.5 سنتيمتراً عند طفل تجاوز العام الأول من عمره، فهذا يعني أنه مصاب بسوء التغذية. بغض النظر عن بدانة وجهه أو رجليه أو يديه. وإذا كان محيط منتصف العضد أقل من 12.5 سنتيمتراً فهذا دليل على إصابته بسوء تغذية حاد.

إن وزن الأطفال بانتظام ومراقبتهم هو طريقة أخرى لاكتشاف مستوى تغذيتهم(34).

فقر الدم ( الأنيميا)

علامات فقر الدم: - بشرة جافة وشاحبة (باهتة) - شحوب داخل جفن العين - لثة شاحبة - أظافر الأصابع بيضاء - الضعف والتعب
في حالات فقر الدم الشديدة: يمكن أن ينتفخ الوجه والقدمان، وتكون ضربات القلب سريعة، وقد يكون النَّفَس قصيراً. - في العادة، فإن الأطفال والنساء الذين يحبون أكل ما هو غير صالح للأكل، كالطين مثلاً، يكونون مصابين بفقر الدم.

من تجارب المرشدات الصحيات

توفر ورش العمل فرصاً لتشارك وطبخ أكل مغذٍّ ومتوازن .

المرشدة الصحية أم وفاء التي استقبلتنا في منزلها أثناء ورشة عمل في طحا الأعمدة، المنيا، مصر، وهي تقدم لنا أكلاً مغذياً.

نموذج طبخة مغذية من لبنان: المخلوطة(36)
تشاركت المرشدات الصحيات هذه الطبخة أثناء ورشة العمل:
المواد والمقادير:
- نصف كوب من الحمص - نصف كوب من العدس - ربع كوب من اللوبياء الحمراء - ربع كوب من الأرز - ربع كوب من القمح المقشور - بصلتان كبيرتان - نصف كوب من زيت الزيتون - نصف ملعقة صغيرة من بيكربونات الصوديوم - ملح - باقة فجل

طريقة التحضير:
- ننقي الحبوب من الأوساخ وننقع الحمص واللوبياء بالماء (والبيكربونات في حال توافرها) ليلة كاملة.
- نصفّي الحمص واللوبياء من ماء النقع ونغسلهما ثم نضعهما مع القمح في قدر يحتوي على ليترين ونصف ليتر من الماء المضاف إليه قليل من البيكربونات. نغطي القدر ونضعه على نار قوية حتى الغليان ثم على نار متوسطة مدة ساعة تقريباً.
- نغسل العدس ونضيفه إلى القدر. نتركه على نار متوسطة مدة 20 دقيقة ثم نضيف الأرز بعد غسله ونترك المزيج على النار مدة 20 دقيقة أخرى.
- في هذه الأثناء نحضر "التقلاية" وهي مكونة من بصل مقطّع ومفروم يُقلى بالزيت حتى يصبح كستنائي اللون.
- نتذوق الطبخة للتأكد من نضج سائر الحبوب ثم نضيف "التقلاية" (البصل والزيت معاً) ونترك القدر على النار مدة ربع ساعة. يضاف الملح ويحرك محتوى القدر.
- تقدم المخلوطة ساخنة ويؤكل معها الفجل.


تغذية الرضع

تغذية الرُّضَّع
نقاط أساسية

تدعمنا في عملنا معرفة النقاط التالية:
- قيمة حليب (لبن) الأم
- قواعد الرضاعة الناجحة
- التعامل مع المشكلات المتعلقة بالرضاعة في حال حدوثها
- مخاطر زجاجة الإرضاع - أطعمة الفطام وكيفية إعدادها

ويستعرض هذا الموضوع مجموعة من تمارين مجرَّبة عملياً هي:
- ما هي أسئلتنا
- لنتشارك معرفتنا
- أيهما أفضل
- زجاجة الإرضاع
- مشكلات الإرضاع
- تشخيص المشكلة وتقديم المشورة
- تمثيلية
- قصة مصورة
- صفات أطعمة الفطام
- بالهناء والشفاء.

حليبنا (لبننا) نعمة لنا ولأطفالنا
-نرضع أطفالنا في أسرع وقت بعد الولادة لإدرار الحليب (اللبن) وتوطيد العلاقة بين الأم والطفل (وتقليل احتمال النزف بعد الولادة).
- نرضع أطفالنا السرسوب (اللبأ). لا حاجة لأن نستعين بأي شراب آخر.
- نرضع بالوضعية المريحة لنا ولطفلنا.
- كلما رضع الطفل من الثدي ازداد إدرار الحليب (اللبن). والإرضاع المتكرر ليلاً نهاراً من موانع الحمل الطبيعية في الأشهر الست الأولى.
- نرضع الطفل من الثديين ولا فارق بينهما.
- نرضع الطفل حسب رغبته خاصة في الأشهر الأولى.
- نربّت على ظهر الطفل (ندشي أو نكرع) بعد الرضاعة (أو أثنائها) فذلك يحمي الطفل من المغص.
- إذا شعرنا أن حليبنا (لبننا) قليل، نرضع الطفل أكثر ونهتم بتغذية أنفسنا.
- نرضع أطفالنا أطول فترة ممكنة.
- لا حاجة لإعطاء أطفالنا زجاجة الإرضاع لأنها قد تكون مضرة.
- نضيف إلى حليبنا (لبننا) أطعمة مكمّلة في الشهر السادس من عمر طفلنا.
- حليبنا (لبننا) غذاء كامل ومناعة ضد الأمراض ومتوافر عند الحاجة ويمنح العاطفة والحنان.
- الإرضاع المتكرر يساعد في تطويل فترة الراحة بين حمل وآخر.


تمارين في ورش العمل
تمرين : ما هي أسئلتنا في موضوع الرضاعة؟
تشكل أسئلتنا أساس المناقشات ومداخل المناقشة اللاحقة، كما تشكل مرجعاً مفيداً في تقييم دراستنا الموضوع.
تمرين : لنتشارك معرفتنا
تجلس كل مرشدة صحية لم تُرضع سابقاً مع أخرى أرضعت أو تُرضع حالياً. تتناقشان حول شروط الإرضاع الناجح. نتشارك معرفتنا ضمن الجماعة. وقد توزّع نسخاً من نشرة حليبنا نعمة لنا ولأطفالنا ونضيف إليها ما توصلنا إليه من معرفة.

وسألت المرشدات الصحيات في موضوع الرضاعة:
- هل الرضاعة كافية وحدها؟
- لماذا لا يكفي حليب (لبن) الأم أحياناً؟
- لماذا يرفض بعض الأطفال الثدي؟
- ما هي الأغذية المدرَّة للحليب (اللبن)؟
- ما هي أفضل طريقة لفطام الطفل عن الثدي؟
- إلى أي سن ننصح بالرضاعة؟
- كم مرة ترضع الأم طفلها في اليوم؟
- ما هي الأمراض التي تمنع الأم من الرضاعة؟
- ما هو الأكل الذي تأكله المرضع؟
- كيف ننظف الصدر للرضاعة؟
- ما هي أنواع الحلمات؟
- ماذا نفعل عندما لا يوجد حليب (لبن) بصدر الأم؟
- ما هو رأينا في الرضاعة من الصدر وفي زجاجة الإرضاع؟
- هل تؤثر الرضاعة في شكل الصدر؟
- هل تُرْضع الحامل؟
- إلخ...

تشكل مثل هذه الأسئلة مرجعية في مناقشة الموضوع واعتماد مداخل مناقشة ملائمة لحاجات الجماعة المعنية.

تمرين : زجاجة الإرضاع
1- تسأل المنشطة: ولكن لماذا تستخدم بعض النساء زجاجة الإرضاع؟
2- نناقش ثنائياً ثم جماعياً.

تمرين : مشكلات الإرضاع
بناء على نتائج السؤال السابق، ننقسم إلى مجموعات عمل صغيرة ونطلب من المنشطة تمثيل حالة وتقديم المشورة.
من المشكلات الشائعة:
- "لا يوجد حليب (لبن) في صدري"
- "حليبي (لبني) لا يكفي طفلي"
- "حليبي (لبني) وزجاجة الإرضاع معاً أفضل"
- "أنا حامل في الشهر الثالث، ويجب أن أفطم الرضيع الذي بلغ شهره التاسع"
- "وضعت طفلاً اليوم ولا حليب في صدري"
- "صدري محتقن بالحليب".
- "نصحني الطبيب أن أوقف الرضاعة لأنني كنت مريضة"

الإرضاع الطبيعي مغذٍّ وغير مكلف ويحمي الطفل من الأمراض
أما الإرضاع بالزجاجة فقد يتسبب في سوء التغذية واعتلال الصحة للأسباب الآتية:
-قد لا يتمكن الأهل من قراءة واستيعاب تعليمات الاستعمال
-وقد لا يكون في مقدورهم شراء الكمية الكافية من بودرة الحليب فيلجأون إلى زيادة كمية الماء للتذويب
-وقد يكون الماء المستعمل للتذويب ملوثاً
-وهكذا يصاب الطفل بسوء التغذية ويصبح معرضاً للأمراض
-وفي حالات كثيرة لا يتمكن الأهل من تعقيم الزجاجة كما يجب، فيتلوث محتواها بالجراثيم.

تمرين : تشخيص المشكلة وتقديم المشورة
غالباً ما تواجهنا في عملنا مع الأمهات المرضعات شكاوى عدة، وقد لا نعرف طريقة معالجة المشكلات المطروحة وإسداء النصائح المناسبة إلا إذا عمدنا إلى تحليل المشكلة الحقيقية. فعلى سبيل المثال، قد تأتينا أم بعد ولادتها الأولى شاكية: «لا حليب (لبن) في صدري» وتطالبنا بأن نصف لها حليباً (لبناً) اصطناعياً.
هل نستجيب لطلبها؟؟
لنتمهل.. نتساءل عن أسباب هذه الشكوى: ماذا تعرف الأم عن الرضاعة؟ كيف ومتى تقوم بإرضاع طفلها؟ هل هناك مشكلة في طريقة الإرضاع؟ هل تعرف الأم عن اللبأ (السرسوب)؟
نسألها عن سبب اعتقادها بأنه لا يوجد حليب (لبن) في صدرها.
نطلب منها إرضاع طفلها ونراقبها وهي تفعل. هل من مشكلة في وضعية الإرضاع؟ في إعطاء الحلمة؟ نحاول حل المشكلات في حال وجودها، وقد تكون حلمة الأم غير قابلة للتمدد. نفحصها للتأكد من قدرة الطفل على تناولها.
قد تجهل الأم ماهية اللبأ (السرسوب). إنه مختلف عن الحليب (اللبن). نفسِّر لها ذلك ونعلمها أن حليبها سيدرّ بعد أيام معدودة.
وقد نقرر زيارة الأم فيما بعد لمتابعة النتائج وإسداء النصح مجدداً إذا اقتضى الأمر.
فتكون الخطوات التي اتبعناها في معالجة الشكوى على النحو التالي(39):

(نتذكر أن قرار الإرضاع هو قرار الأم)
الخطوات
1- تحديد المشكلة
2- تحديد الاحتمالات
3- الملاحظة والاستفهام
4- الفحوص
5- التشخيص 6
- المعالجة والنصيحة
7- متابعة النتيجة

مثال
1- "لا حليب في صدري"
2- جهل ماهية اللبأ؟ مشكلة في الإرضاع؟
3- أسئلة للأم
4- فحص الأم والطفل وطريقة الإرضاع
5- عدم معرفة كيف يحصل الإرضاع في الجسم (فرز اللبأ)
6- مواصلة الإرضاع - معلومات حول ذلك
7- زيارة الأم لاحقاً
لنشخص المشكلة الحقيقية قبل إسداء النصح

تمثيلية: حليب (لبن) الأم.. دائماً الأفضل
تشكل مثل هذه التمثيلية(40) مدخل مناقشة مفيد، وتتطلب تحضيراً مسبقاً من قبل المرشدتين اللتين تعدان التمثيلية وتعرضانها أمام الجماعة. (النص ص185). يتبع التمثيلية مناقشة أسئلة مفيدة.
قصة مصورة عن الرضاعة والإعلام
تعرض المنشطة القصة عن طريق مناقشة الرسوم(41). يتبع ذلك مناقشة الموضوع.

حليب (لبن) الأم.. دائماً الأفضل

- هذا غير معقول، أكاد أجنّ.
- ما بالك يا سميرة؟
- هذه ثالث مرة أذهب فيها إلى الطبيب خلال شهر واحد يا ندى. لقد تحوَّل المنزل إلى صيدلية بسبب إيمان. علاجها بات يُكلِّفنا أكثر من تغذيتها.
- سلامتها. كُفّي عن التأفف. كل شيء يهون أمام صحة أطفالنا. ما هو مرضها؟
- يقول الطبيب إنها تلتقط الجراثيم، وإنّ عليّ أن أنتبه للنظافة، وكأنني لست نظيفة.
- أي نظافة هذه؟
- نظافة زجاجة الإرضاع! مع أنني أغسلها جيداً.
- صحيح أن الزجاجة مشكلة، فتنظيفها صعب، وقد تتّسخ ثانية بعد التنظيف: إذا حطّت عليها ذبابة، أو أصابها غبار، أو وقعت على الأرض.. وقد يبقى الحليب مدة في الزجاجة فيفسد. أطفالنا نبتة صغيرة تتأثر بأقل الأشياء.
- وأنت يا ندى كيف تتداركين الأمر مع طفلك؟
- أنا؟ (أجابت ندى بابتسامة). علَّمتني أمي وسيلة معروفة منذ زمن بعيد وفعّالة جداً لحل كل هذه المشاكل.
- ما هي؟
- أنا أُرضع طفلي من ثديي. أوفّر على نفسي ثمن الحليب وثمن الدواء وأوفّر على طفلي عناء المرض. كما أن لحليب الثدي فائدة أخرى مهمة، فهو يُكسب جسم الطفل مناعة ضد الأمراض. أنصحك باعتماد هذه الوسيلة قبل فوات الأوان.

تمرين : صفات أطعمة الفطام
عن طريق مقطعات بشكل ملاعق تكتب المرشدات الصفات. ومن النتائج التي تظهر بعد التمرين.
طبخت وقدمت مرشدات صحيات من لبنان والأردن ومصر وصفات عدة لأطعمة الفطام (ص187).

أطعمة الفطام
ونضيف إلى العصيدة تدريجياً:
أطعمة تساعد على نمو الجسم كالبقول والحبوب الأخرى واللحوم على أنواعها.
وأطعمة غنية بالفيتامينات من فاكهة وخضر محلية سهلة الهضم.
كما وأن إضافة قليل من الزيت إلى طعام الطفل يزيد من طاقته الغذائية.
بعد الشهر السادس، نعطي الطفل عصيدة من الحبوب المهروسة من قمح أو أرز أو فصوليا أو سميد...
ننتبه دائماً إلى:نظافة أوعية الطعام ونظافة الفاكهة والخضر

بالهناء والشفاء
وصفات للأطفال من تجميع المرشدات الصحيات:
*سميد بالحليب (اللبن): كوب حليب + ملعقة سكر + ملعقتين سميد - يُغلى على النار لمدة عشر دقائق ويحرّك.
*مهلبية نشاء: كوب حليب ناشف + ملعقة نشاء كبيرة + ملعقتين سكر + 4 أكواب من الماء. - نذوّب الحليب والنشاء والسكر في الماء ثم نضعهم على النار ونستمر في تحريكهم حتى «يجمد» (نحو 7 دقائق).
*رز بحليب: نضع في وعاء نظيف ماء ثم نضيف إليه مقدار فنجان صغير من الأرز ثم بعض الحل
يب ونضعه على نار هادئة حتى ينضج. *العصيدة: برغل + حليب + سكر - يُغلى الحليب ويُضاف إليه البرغل ويغلي المزيج حتى ينضج. *الكشك: 2 كشك، ماء، طماطم، ليمون - ينقع الكشك ويترك في الماء حتى يلين. نضيف قليلاً من الليمون والطماطم. *البطاطس (البطاطا) والبيض مع الزيت: - بطاطا مسلوقة + صفار بيضة مسلوقة + زيت - نهرس البطاطا مع صفار البيض، نضيف نقطتين من الزيت. نعطيها للطفل.
*بليلة: نغسل القمح جيداً ونضعه في الماء ليغلي حتى ينضج ثم نضيف إليه سكر + سمن + عسل + لبن
*رز مع جزر وحليب: - تتكون هذه الوجبة من أرز + جزر + حليب + سكر - يسلق الرز مع قطع الجزر حتى ينضج ثم يهرس جيداً. يضاف إليه الحليب ثم يوضع المزيج على النار حتى يغلي ثم يبرّد ويُعطى للطفل. يمكن استبدال الجزر بالبطاطا كما يمكن إضافتها للمزيج. *حريرية: تتكون من طحين وحليب وسكر - المقادير: كوب ماء + ملعقتي حليب جاف + ملعقة سكر + ملعقتي طحين - يذوّب المزيج في ماء بارد حتى يتجانس ثم يوضع على النار، يحرك ببطء حتى يجمد ثم يبرّد ويعطى للطفل.
*شوربة الخضر: حبة بطاطا، رأس جزر، لوبياء، فصوليا، أي نوع من الخضر الموجودة في البيت. - غسل جميع الخضر ثم تقطيعها إلى قطع صغيرة، سلق الخضر بعضها مع بعض وإضافة ملعقة من الزيت وقليل من ملح الطعام. - يبقى المزيج على النار حتى يذوب تماماً.
*الكشك: يغسل وينقع في الماء ثم يوضع في شوربة لحمة أو فراخ. يضاف إليه الدقيق ونتركه حتى يغلي. يُزاح عن النار ويضاف إليه الملح والكمون.
*شوربة الخضر: جزر + كوسا + بطاطس + سبانخ.
*رز باللبن + سكر أو عسل أو "قطر". *فول مدمس: فول مقشر + زيت + ليمون + ملح.


تنظيم الأسرة

تنظيم الأسرة

نقاط أساسية
تدعمنا في عملنا معرفة النقاط التالية:
-أنواع موانع الحمل وخصائصها وكيفية استخدامها ومدى فعاليتها، إلخ..
- فوائد المباعدة بين حمل وآخر على الوضع الصحي والاقتصادي والاجتماعي للأفراد والأسرة والمجتمع وعلى بقاء الأمهات والأطفال.
- إن موضوع عدم الخصوبة (العقم)(42) كثيراً ما يكون مدخلنا لمناقشة موضوع التحكم في الإنجاب.
- آراء الأهالي والنساء في موضوع تنظيم الأسرة وتحديد "الإشاعات" ومعالجتها.
- خدمات تنظيم الأسرة والصحة الإنجابية المتوافرة محلياً وعلى مستوى البلد وكيفية تنسيق جهودنا معها. ويفيدنا معرفة المناهج التدريبية المتوافرة والتدرب عليها إن سنحت لنا الفرص واستخدام
- الحقوق الإنجابية التي أقرها مؤتمر القاهرة الدولي للسكان - 1994.

العناوين:
لا يمكننا الإحاطة بموضوع تنظيم الأسرة من كل جوانبه في هذا الإصدار. يتضمن هذا الجزء نماذج لتمارين مجرَّبة في أكثر من ورشة عمل في البلدان العربية. وتساعدنا مثل هذه التمارين في تعلم موضوع تنظيم الأسرة، ولا بد من تعديلها والإضافة إليها بحسب خصوصيات الجماعة الدارسة ومهام العمل المطلوبة والبرنامج الصحي المعني.
والعناوين الفرعية هي:
- نقاط أساسية، ص188
- تمارين تمهيدية، ص189
- لوحتان، ص190-191
- استبانة في استطلاع رأي الأهالي، ص192
- رسوم: مدخل مناقشة، ص193
- تمثيليات، ص194
- موانع الحمل، ص195-196
- لوحة: مدى فعالية كل وسيلة، ص197
- لوحة: حقوقك، ص198
- شهادات من نساء، ص199
- وقالت المرشدات، ص199
- صعوبات العمل، ص200
- نموذج من مباراة، ص200

تمارين تمهيدية
نناقش، عن طريق استدراج الأفكار (العصف الذهني) أو عن طريق مجموعات عمل ثنائية أو ثلاثية ويتبعها مشاركة النتائج ضمن الجماعة، مثل هذه المهام (ملاحظة: نركز على سؤال واحد في كل جلسة):
ماذا نعني بتنظيم الأسرة؟ - ما هي الفوائد؟ ماذا نعرف عن حقوق الناس في تلقّي خدمات تنظيم الأسرة؟
ماذا يحدث في مناطقنا؟ - ما هي "الإشاعات" عن موضوع تنظيم الأسرة؟
ما هي تساؤلاتنا؟ - ماذا نود أن نعرف عن الموضوع؟
نستعرض في الصفحة190-191 لوائح عن بعض فوائد تنظيم الأسرة، كما نستعرض في الصفحة 198 حقوق الناس في تلقّي خدمات تنظيم الأسرة. يمكننا استنساخ اللوائح وتوزيعها على الدارسات، .
ويمكن أن نتشارك الوضع في مناطقنا عن طريق رسوم أو تمثيليات قصيرة (نراجع التمرين ص194) أو تماثيل بشرية (نراجع ك1، ص173). وإذا أمكن، نتشارك تجاربنا الشخصية في موضوع تنظيم الأسرة.
ويفيد أن نكتب لائحة تساؤلاتنا على ورقة حائط لتشكل مرجعاً لنا في تخطيط التمارين أو تعديلها.
ونشجع الحضور على الاستكشاف عن طريق المطالعة أو البحث قبل الجلسة اللاحقة.
كما نشجع على الاستطلاع البحثي مع الأهالي باستخدام استبانة مفيدة، ونرفق نموذجاً لاستبانة (ص200). ونخصص وقتاً لمناقشة نتائج الاستطلاع.

زيارة مركز خدمات تنظيم الأسرة
من المفيد جداً زيارة مركز تنظيم الأسرة أو مركز صحي تتوافر فيه خدمات تنظيم الأسرة أثناء فترة التعلم. تهدف الزيارة إلى التعارف والعمل على تنسيق الخدمات. وكثيراً ما توزع مثل هذه المراكز نشرات مفيدة في نشر الوعي والمعرفة. وقد نقرر إجراء معظم التمارين التعلمية في المركز الذي اخترناه مما يتيح فرصة للتشارك مع العاملات والعاملين فيه ويعزز إمكانيات التنسيق والتعاون.

لوحة : تنظيم الأسرة يقلل وفيات الأطفال(43)

وتزداد الأخطار على صحة الأم والطفل بعد ولادة الطفل الثالث. الأطفال الذين تلدهم نساء دون العشرين أكثر عرضة للموت في الطفولة بضعفين من أولئك الذين تلدهم أمهات في أواسط العشرينات.

لوحة : تنظيم الأسرة أكثر أمناً من الحمل والولادة

وسائل تنظيم الأسرة أكثر أمناً على صحة النساء من الحمل والولادة(44):

من بين كل 15 ألف امرأة تحمل، يُحتمل أن تموت 500 امرأة بسبب مشكلات الحمل والولادة.
من بين كل 15 ألف امرأة تستخدم وسائل تنظيم الأسرة، يُحتمل أن تموت امرأة واحدة بسبب هذه الوسائل.

استبانة : استطلاع رأي الأهالي في موضوع تنظيم الأسرة(45)
نرفق نموذجاً لاستبانة تفيدنا في استطلاع رأي الأهالي في موضوع تنظيم الأسرة، وقد نقرر تعديلها عن طريق إضافة أو حذف أو إعادة صياغة الأسئلة بحسب حاجاتنا وخصوصياتنا.
- ما هو متوسط عدد الأطفال لدى كل عائلة في مجتمعنا؟
- من لديه في العادة عدد أكبر من الأطفال: الأسر الغنية أم الأسر الفقيرة؟ ولماذا؟
- ما فائدة إنجاب الكثير من الأطفال، وما فائدة إنجاب القليل من الأطفال؟ لو كنا أغنياء؟ ولو كنا فقراء؟
- ما هي مواقف معظم الناس في مجتمعنا تجاه تنظيم الأسرة؟ ولماذا؟
- هل آراء الرجال مختلفة عن آراء النساء؟ ولماذا؟
- ما هو رأي الحماة؟
- ما هو تأثير الأسر الكبيرة على تعداد السكان (عدد أفراد المجتمع)؟
- هل يتزايد عدد سكان قريتنا أو مجتمعنا؟ وهل يوجد ما يكفي من الأرض (أو العمل أو الطعام) لكل فرد؟ وهل تسير الأحوال نحو التحسّن أو نحو التدهور؟
- هل ينزح بعض الأشخاص أو الأسر من القرية والريف إلى المدينة أو إلى بلدان أخرى؟ ولماذا؟ وأي نوع من الحياة يعيشونها هناك؟
- هل نعتقد أن تزايد عدد الناس مسؤول جزئياً عن جوع الفقراء أو عسر حياتهم؟ أي سبب آخر نعتقد أنه مسؤول؟
- ماذا تفعل الحكومة بشأن هذه الأسباب الأخرى؟ وبشأن تنظيم الأسرة؟ ولماذا؟ ومن من أين تأتي النقود لتمويل ذلك؟
- التصريحات المختلفة تقول للناس إن من الضروري لهم أن ينظموا أسرهم لحماية صحة الأمهات والأطفال. ما هي في اعتقادك الدوافع الأخرى لدى أصحاب تلك التصريحات؟
- ما هي الشكوك أو المخاوف التي لديك (أو لدى الأمهات أو عموم الناس) تجاه الطرق المختلفة لتنظيم الأسرة؟ لماذا؟ من أين يمكنك أن تحصل على معلومات موثوقة؟
- كيف تلبّي برامج تنظيم الأسرة حاجات الناس؟ هل تسيء هذه الطرق إلى الناس؟ كيف؟ ما هي تجاربنا الشخصية في هذا المجال؟
- هل نعتقد أن المطلوب من العاملات والعاملين في مجال تنظيم الأسرة أن يضيفوا عدداً معيناً من المستفيدين الجدد كل شهر إلى جداولهم؟ لماذا؟ كيف يؤثر ذلك على علاقتهم بالناس؟
- هل يوجد ضرورة لتنظيم الأسرة؟ لمن من الناس؟ وبأية وسيلة؟

رسوم : مدخل مناقشة في موضوع تنظيم الأسرة
ويفيد استخدام مثل هذا المدخل في المجتمعات الريفية والزراعية. تعرض المنشطة مثل هذه الرسوم بعد تكبيرها (نراجع ك3، ص48) وتسأل:
- ماذا نرى في هذه الرسوم؟ - كيف يحمي التحكم في الإنجاب صحتنا وسلامتنا؟
ومن التشبيهات التي قالتها المرشدات الصحيات: النباتات غير الغزيرة تعطي غلة أفضل، أما الأخرى فلا تعطي نتيجة وتكون ضعيفة وسهلة الخلع من الأرض - وكذلك أطفالنا...
ومن الأمثال: "السنبلة عندما تحمل كبيراً تنحني" (الأردن) و"كل ما تخف تِغْرِر قناديلها" (مصر).

تمثيليات ولعب أدوار
توفر التمثيليات إطاراً لتشارك المعرفة والمهارة والسلوك. تقدم مجموعات عمل صغيرة أمام الجماعة بكاملها تمثيلياتها، وقد تعمل الدارسات على الموضوع ذاته أو على مواضيع مختلفة (حسب رغبتهن أو عن طريق القرعة).
مثال على مواضيع عن طريق القرعة. تسحب كل مجموعة بطاقة كُتِبَ عليها موضوع معين، مثال:
يلي عرض التمثيليات مناقشة كالآتي:
- ماذا رأينا؟
- لماذا تحدث مثل هذه الأمور؟
- هل تحدث فعلاً ضمن واقعنا؟
- ماذا يمكننا أن نعمل تجاهها (أو ما هو دورنا)؟
ملاحظة:
وقد يتبع التمرين مناقشة دور المرشدة. ويمكننا استخدام التمرين نفسه في عملنا المباشر مع الناس، فنطلب من الناس أنفسهم لعب الأدوار أو نمثل الأدوار معهم. يتبع التمثيليات مناقشة وحوار ومتابعة النتائج.

من نتائج تمثيليات عن الأسباب(46) التي تدفع إلى كثرة الإنجاب
موقف الرجال من موانع الحمل
بيّنت التمثيليات رفض الزوج للموانع بسبب:
- أنه "قادر" من ناحية مادية
- لا يرضى عن الوسيلة
- يرفض استعمال أية وسيلة
- "حرام"
- يرغب في الذكور
- الزوج يهدد زوجته بالزواج مرة أخرى إذا استعملت موانع الحمل
رأي السيدات في موانع الحمل
بيّنت التمثيليات رفض المرأة استخدامها الوسائل بسبب:
- ضغط الزوج "حتى لا يتزوج مرة ثانية عليّ"
- خوفاً من العقم والآثار الجانبية
- لا تعرف السيدة عن الوسائل
- عدم فعالية الوسيلة
أسباب منوعة:
أسباب أخرى، مثل:
- تدخُّل الحماة
- لأن الزوج وحيد والديه
- الغيرة من الجارات
- رغبة الزوج في كثرة الأولاد الصبيان
- رغبة في المولود الذكر
- "من أجل العزوة"

تمرين: موانع الحمل
تعرض المنشطة نماذج من موانع الحمل (حبوب منع الحمل، اللولب (الآلة)، الواقي الذكري، الواقي الأنثوي، العجلة، الغرزات، إلخ...).
نشكل مجموعات عمل من 3-5 مرشدات صحيات. تختار كل مجموعة وسيلة (أو أكثر) وتتشارك معرفتها مستعينة بمثل هذه الأسئلة:
- ما هي هذه الوسيلة؟ ماذا نعرف عنها؟
- من ينصح باستخدامها؟
- ما هي نسبة فعاليتها (جدواها) في منع الحمل؟
- ما هي قدرتها على الحماية من الالتهابات المنقولة جنسياً(47)؟
- هل هي مأمونة الاستخدام؟ هل تنجم عنها آثار جانبية؟
- كيف نستخدمها؟ هل نجد سهولة في ذلك؟ - تكلفتها؟
- من أين نحصل على الوسيلة؟ هل تتطلب المتابعة؟ ما هي المتابعة المطلوبة؟ تتشارك المجموعات نتائجها مع الجماعة.
ملاحظة: يستحسن دعوة قابلة أو طبيبة نسائية أو ممرضة مدربة في موضوع تنظيم الأسرة إلى الجلسة، كي تستمتع إلى الآراء وتقدم ملاحظاتها. كما يفضّل مراجعة "كتاب الصحة لجميع النساء" (الفصل13) و"كتاب الصحة للجميع" (الفصل20، ص283).

عن موانع الحمل

1- الوسائل العازلة (المانعة) وهي التي تمنع الحمل بمنع المني من الوصول إلى البويضة، ومنها: - الواقي الذكري (يعرف بالكوندوم أو البالون أو الكبوت أو التوبْس أو العازل الذكري أو البرسرفاتيف، وغيرها) - الواقي الأنثوي - العجلة المهبلية - مبيد المني وهو متوافر في أشكال مختلفة: رغوة أو حبوب (أقراص) مهبلية أو تحاميل (لبوس) مهبلية

2- الوسائل الهورمونية - حبوب منع الحمل (وهي ذاتها أقراص منع الحمل أو البرشام أو حرابش التصبير): وهي على أنواع ومنها الحبوب المركّبة (تحتوي هورموني الأستروجين والبروجستين) وحبوب البروجستين فقط - حُقن منع الحمل وقد تحتوي هورمون البروجستين وحده أو قد تكون مركّبة - الغرسات (الزرعات أو الغرزات).
3- الوسائل الرحمية: اللولب (أو الآلة أو الشريط أو الكبسولة).
4- الوسائل الطبيعية - الرضاعة الطبيعية في الأشهر الستة الأولى شرط الإرضاع المتكرر ليلاً نهاراً وإلا تكون الدورة الشهرية قد عاودت السيدة - طريقة العد الشهري - طريقة فحص إفراز (مخاط) المهبل.
5- التعقيم من الوسائل الدائمة وهو يتم بقطع القناة الدافقة لدى الرجل أو ربط الأنابيب لدى المرأة.

لوحة : مدى فعالية كل وسيلة

درجة الحماية من الأمراض المنقولة جنسياً

تحمل

من كل 100 امرأة تستخدم هذه الوسيلة لمدة سنة:

جيدة

12 امرأة

الواقي الذكري

جيدة

20

الواقي الأنثوي

بعض الحماية

18

العجلة المهبلية

بعض الحماية

20

مبيد المني

لا الحماية

3

حبوب منع الحمل(المركبة)

لا الحماية

5

حبوب البروجستين وحده

لا الحماية

أقل من واحدة

الغرسات

لا الحماية

أقل من واحدة

الحقن

لا الحماية

1

اللولب

لا الحماية

2

الإرضاع من الثدي( الأشهر الستة الأولى)

لا الحماية

20

الوسائل الطبيعية

لا الحماية

أقل من واحدة

التعقيم

لا الحماية

85

عدم اتباع أية وسيلة

يمكن اتباع جميع هذه الوساءل بأمان أثناء الإرضاع من الثدي، ما عدا الحبوب والخقن لأنها تختوي على الأستروجين.

لوحة : حقوقك في تلقي خدمات تنظيم الأسرة
1- معرفة معرفة كل ما يتعلق بفوائد تنظيم الأسرة وأماكن تقديم الخدمات.
2- الاختيار الحرية في اتخاذ القرار الخاص بممارسة تنظيم الأسرة، ووسائله المختلفة.
3- الأمان التمكن من ممارسة تنظيم الأسرة بطريقة فعّالة ومأمونة.
4- الخصوصية التمتع بالخصوصية (أن يكون الحديث بينك وبين الطبيب أو المرشدة الصحية) أثناء تقديم المشورة أو الحصول على الخدمات. 5- السرية والكتمان التأكد من الحفاظ على سرية أي معلومات شخصية.
6- الكرامة المعاملة الودية والمجاملة، ومراعاة المشاعر، والرعاية الكاملة.
7- الراحة الشعور بالراحة لدى تلقي الخدمات.
8- الاستمرارية تلقي خدمات ووسائل تنظيم الأسرة طوال الحاجة إليها.
9- التعبير عن الرأي التعبير عن وجهات النظر الخاصة بشأن الخدمات المقدمة.
10- سهولة الحصول تيسير الحصول على الخدمات بغض النظر عن اعتبارات الجنس، الديانة، اللون، الحالة الاجتماعية أو مكان الإقامة.

شهادات من نساء عن دور المرشدات
وقالت المرشدات الصحيات في تعريف دورهن في موضوع تنظيم الأسرة:
تقديم النصائح والمشورة للسيدات
تعزيز عامل الاطمئنان لدى الأزواج والتعامل مع مخاوفهم واعتقاداتهم
اصطحاب السيدات إلى المراكز الصحية التي تؤمّن خدمات تنظيم الأسرة
متابعة أوضاع السيدات
تنظيم ندوات وحوارات مع الأهالي
التنسيق مع مراكز الخدمات الصحية
العمل مع الشباب والمراهقات وزيارة المدارس، إلخ..

"هي ستر وغطا علينا، لما تحصل مشكلة في استخدام وسائل منع الحمل نروح لها".
"في حاجات مقدرش أقولها إلا لها. وإحنا محتاجين لها لأن الواحدة لما تقول عايزة أستعلم أروح الوِحدة ولا أروح فين؟".
"حتى الرجالة بتنصحهم وبتوعيهم بموضوع تنظيم الأسرة، تقوله يعني يا فلان مراتك تعبانة معاك أربع عيال، وكفاياك لحد كده، لازم تقف مع الست بتاعتك".
"لما جوزي يبقى مش راضي أستعمل وسيلة، هي تقدر تاخد وتدي معاه".
"حماتي قالت لي: لو هي مش موجودة كنا حنروح فين".
شهادات من صعيد مصر(49) (بالعامية المصرية) 1998

من صعوبات العمل
من الضروري مناقشة موضوع صعوبات العمل التي تواجه المرشدات وماذا يمكن العمل تجاهها. وفيما يلي نموذجان للصعوبات أوردتهما مرشدات صحيات:
"نحن نشجع على تنظيم الأسرة... ولكن البعض من السيدات يقلن لنا إنهن "منظمات" (أي يستخدمن وسائل منع الحمل)، ونكتشف بعدها أنهن حوامل بعد أن ينتفخ البطن".
"في العام الماضي كان هناك تفتيش تابع لوزارة الصحة وبالتحديد في دفاتر السيدات المنظمات.. وطبعاً لا يوجد ولا اسم في الدفاتر! هناك بعض الأسماء القديمة ومن يدري هل هي أسماء حقيقية أم أسماء سيدات مسنّات وقد تجاوزن مرحلة الإنجاب!! ماذا تفعل الموظفات في الوحدة الصحية؟ لجأنا إلى الرائدات الريفيات والمرشدات الصحيات في القرية، وطبعاً تعاونّا معهن وأعطيناهن الأسماء لأننا نعتبر العمل واحداً ونحن فريق عمل واحد. هدفنا جميعاً هو الحفاظ على حياة الأم والطفل".

مباراة
ونرفق نموذجاً لمباراة تساعدنا في تقييم ما تعلّمناه.
نموذج من مباراة (بالعامية المصرية)
- إيه هِيَّ أنواع حبوب منع الحمل؟ نستخدمها إزاي؟
- خوخه نسيت حبة إمبارح. تنصحيها بإيه؟
- هذا الشهر نسيِتْ خوخه تاخد حبتين. تنصحيها بإيه؟
- وهذا الشهر نسيت خوخه تاخد 3 حبات متتالية. تنصحيها بإيه؟
- فلة قالت إنها بتستعمل الحبوب بشكل جيد، ولكن الشهر ده ما جاتش العادة. تنصحيها بإيه؟
- فاتتها العادة مرتين. تنصحيها بإيه؟
- مِتَى تقولي إنو الرضاعة النظيفة وسيلة فعّالة لتنظيم الأسرة؟ (إيه هيّه الشروط؟)
- شربات ركّبت اللولب. طلب منها الدكتور زيارته كل 3 أشهر وهي مش قادرة على كده. تتصرفي إزاي؟


المراجع والملاحظات

المراجع والملاحظات
(1) عن العادات والمعتقدات، نقرأ الفصل الأول من كتاب الصحة للجميع والفصل السابع من دليل العمل الصحي في التعلم والتدريب.
(2) من إعداد منسقة صحية أثناء ورشة عمل في تدريب المدربين، الخرطوم، السودان، 1987.
(3) وإذا أمكننا الحصول على كتاب دليل العمل الصحي في التعلم والتدريب، نقرأ أيضاً أمثلة للمشكلات الصحية التي تنشأ عند إحلال العادات القديمة الأكثر صحة، ص 7-4 و7-5.
(4) عن كتاب الصحة للجميع. وقد أغنت تجربة العمل مع المرشدات اللائحة التي وردت في كتاب الصحة للجميع.
(5) ولمزيد من القراءات عن الماء، نراجع الفصل الخامس: من كتاب الصحة للجميع، ص 46-48.
(6) أرسل د. محمد المانسي هذه المادة في موضوع مصدر تلوث الماء.
(7) ولمزيد من القراءات عن النباتات والأعشاب الطبية، نراجع الفصل الأول من كتاب الصحة للجميع، ص 1-8.
(8) وللمزيد عن الزكام، نراجع كتاب الصحة للجميع، ص 163.
(9) النباتات الطبية: نقلاً عن: كتاب الصحة للجميع، ص 9.
(10) ولقراءات مفيدة في موضوع الالتهابات المنقولة جنسياً والإيدز (السيدا)، نراجع كتاب الصحة للجميع، ص 236-239 و399-403 وكتاب الصحة لجميع النساء، ص 260-281 في حال توافرهما.
(11) أمثلة للأمراض المعدية عن كتاب الصحة للجميع، ص 21.
(12) مصدر الرسوم من تدريب في ريف مصر أثناء إعداد هذا الكتاب، ولم يتوافر لدينا اسم الرسام. ولمزيد من المعلومات عن التهابات العين، نراجع كتاب الصحة للجميع، ص 219-221.
(13) الأمراض غير المعدية: عن كتاب الصحة للجميع، ص 20.
(14) ولتقارير ورش العمل، نراجع ك3، ص73.
(15) ترجمة عن مقالة (إنترنت): About Oral Rehydration Therapy, Child Health Foundation Annual Report, 2000
(16) إعداد محلول معالجة الجفاف: نراجع كتاب الصحة لجميع النساء.
(17) ورقة عمل من ملف درهم وقاية، تأليف ألبير أبي عازر ومحمد حجار ومي حداد، صادر عن اليونيسف، المكتب الإقليمي للشرق الأوسط وشمال أفريقيا، 1985.
(18) الرسوم من: لينموا أصحاء (كُتيِّب موجّه إلى الأمهات، الرسوم والإعداد لـ: د. مي حداد)، ونشرة معالجة الإسهال (إعداد د. مي حداد) وكلاهما صدر عن اليونيسف - لبنان.
(19) الرسم عن: كتاب الصحة للجميع، ص: ك27.
(20) القصة المصورة (أسباب الإسهال) عن كتاب الصحة للجميع، ص 132 (الرسوم من تعديل شرحبيل أحمد وهو فنان من السودان).
(21) اللعبة عن: دليل العمل الصحي في التعلم والتدريب، ص 11-22.
(22) الملصقان في معالجة الإسهال والوقاية من الإسهال، رسم: محمد الرواس، صادران عن اليونيسف - لبنان.
(23) عن: دليل معالجة الإسهال، دليل العاملين في الرعاية الصحية الأولية، إعداد د. مي حداد، اليونيسف، 1985.
(24) ولمزيد من المعلومات عن هذه الأمراض الفتّاكة، نراجع كتاب الصحة للجميع، ص 179 و182 و311 و312 و313 و314.
(25) قصة سليم المسكين، بتعديل عن قصة لويس، حول أسباب المرض، دليل العمل الصحي في التعلم والتدريب، ص 26-30.
(26) مسرح أم برمة الجوال من تنظيم الفريق الصحي العامل مع منظمة إنقاذ الطفولة في السودان.
(27) أغنيات أم برمة، صادرة عن منظمة إنقاذ الطفولة، السودان، إعداد وتلحين شرحبيل أحمد.
(28) تمرين أنواع الأكل (ك2، ص164) ولوحة ماذا يأكل الناس في منطقتي، مستوحيان من كتاب
Bridging The Gap.
(29) لوحة الطعام الأساسي والأطعمة المساعدة، بتعديل عن كتاب الصحة للجميع، ص 110 و111.
(30) الاستبانة معدلة عن استبانة وردت في دليل العمل الصحي في التعلم والتدريب، ص 25-20 و25-21.
(31) أكل أفضل بكلفة قليلة، عن كتاب الصحة للجميع، ص 115.
(32) ماذا نتجنب في طعامنا، عن كتاب الصحة للجميع، ص 118.
(33) نقص السعرات الحرارية ونقص الزلال عن كتاب الصحة للجميع.
(34) نراجع موارد في موضوع مراقبة وزن الأطفال ومنها كتاب الصحة للجميع. ولنماذج من بطاقات الطفل الصحية، نراجع المصدر نفسه، ص426.
(35) فقر الدم، عن كتاب الصحة للجميع، ص124.
(36) عن كتاب "تسع وتسعون أكلة لبنانية بلا لحوم"، من إعداد نهاد بولس - غيوم، الناشر أديفرا وشركة المطبوعات للتوزيع والنشر، بيروت، ص 113.
(37) أدرا، وجبات شهية ونصائح في التغذية الصحية، شارك في إعداده د. سحر عزت ولمى عزيز. وقد وجدت المرشدات الصحيات فائدة في استخدام الكتاب كمرجع لهن أثناء العمل.
(38) رسم الرضاعة لمحمد روّاس، صادر عن اليونيسف.
(39) بتعديل عن: "تغذية الرُّضَّع"، وهو دليل تدريبي إعداد: د. مي حداد، صادر عن اليونيسف.
(40) تمثيلية: لبن الأم دائماً الأفضل، عن درهم وقاية، إعداد: ألبير أبي عازر ومحمد حجار ود. مي حداد، اليونيسف.
(41) قصة مصورة عن الرضاعة والإعلام، رسومات محمد روّاس، من ملف درهم وقاية الصادر عن اليونيسف.
(42) ولمعلومات عن موضوع العقم، نراجع كتاب الصحة للجميع، ص244.
(43) لوحة: تنظيم الأسرة يقلل وفيات الأطفال، من مسح أجرته منظمة الصحة العالمية وشمل ستة آلاف امرأة في جنوب الهند، من تقرير وضع الأطفال العالمي، 1984.
(44) تنظيم الأسرة أكثر أمناً، بتعديل عن كتاب الصحة لجميع النساء.
(45) استبانة تنظيم الأسرة، بتعديل عن: دليل العمل الصحي في التعلم والتدريب، ص 6-23.
(46) هذه النتائج مستمدة من تقارير ورش عمل (نراجع ك3، ص173).
(47) ولمعلومات عن الالتهابات المنقولة جنسياً يفيدنا مراجعة الصفحات236، 237، 238 من كتاب الصحة للجميع في حال توفره.
(48) مدى فعالية كل وسيلة، عن كتاب الصحة لجميع النساء.
(49) عن دراسة د. معالي الصادرة عن المجلس السكاني في القاهرة، وعنوانها: Dr. Maaly Guimie & Dr. Sanaa Abdel Azizi, Development of Approaches to Community Based Family Planning Outreach in Egypt: Assessment of Raidats Rifiats Program, Population Concil, Cairo, 1995
وقد تصرفنا بعض الشيء بالشهادات بهدف استكمال المعنى.