الكتاب الثالث

تعزيز مهارات المرشدة الصحية
ألف حكاية وحكاية من الكجتمعات العربية


المحور الثامن

المحور الثامن


مهارات تعلمية منوعة

مهارات تعلمية منوعة

وقالت المرشدات الصحيات والمنسقات الصحيات في تقديم محور مهارات تعلمية منوعة:نوجه هذا المحور إلى المرشدات والمشرفات والمنسقات في التربية الشعبية في مجال الصحة المجتمعية، وهو مبني على تجاربنا العملية في العديد من البلدان العربية. وقد لاحظنا خلال السنوات القليلة الماضية استخدام بعض المرشدات الحاسوب (الكمبيوتر) في عملهن (مثل جمعية القيادات النسائية، طحا الأعمدة، مصر). ولا شك في أن آفاق استخدام الحاسوب (والتي تتضمن التواصل والتشبيك والتعلم) ستتوسع، خصوصاً إذا توافرت برامج باللغة العربية.نعدد في هذا المحور مهارات تعلمية منوعة تساعدنا في التعلم والعمل مع الناس وفي إنجاز عملنا، وقد اخترناها بناء على ما تفضّله المرشدات الصحيات في عملهن وتطبيقاتهن الميدانية مع الناس.ومواضيع المحور هي: حلقات حوار، عمل مجموعات، التنشيط، وسائل الإيضاح المحفِّزة وطرقها، القصص والتمثيليات، العرائس والدمى المتحركة، الرسوم والصور، الشهادات والأمثال والأقوال والأغنيات والزجل، لوائح ومواد وقراءات مساندة واستخدام الكتب كمواد.لا يتضمن هذا المحور جميع المهارات التعلمية مثل استدراج الأفكار ومهارة استخدام المعلقات (ملصقات وصور، وغيرها) ومهارة كتابة التقارير وإجراء الأبحاث والاختبارات (المباريات) وتنظيم معارض صحية أو حملات توعية، وغيرها. وقد أشرنا إلى نماذج من الأبحاث (ص56)، والمباراة. ويمكن الإضافة إلى المواضيع وتغييرها بناء على تجارب القارئات والقارئين.يتضمن هذا المحور دليلاً للعديد من المواد الواردة في هذا الكتاب، ومنها: دليل حلقات الحوار، دليل القصص والتمثيليات، دليل الرسوم كمداخل مناقشة، دليل وقالت المرشدات (ص53)، دليل الشهادات، دليل اللوائح، دليل المواد المساندة الأخرى ودليل القراءات المساندة، ودليل الرسوم البيانية. تتقاطع مواضيع هذا المحور مع جميع محاور هذا الكتاب وتدعمها.


تساؤلاتنا

تساؤلاتنا

الأهداف: أن نحدد تساؤلاتنا تخطيط ورشة عمل ونحدد مرجعية لأنفسنا
الوقت: لا يقل عن 3 ساعات

أن نحدد تساؤلاتنا في تخطيط ورشة عمل ونحدد مرجعية لأنفسنالا يقل عن 3 ساعاتقبل البدء بورش العمل التعلمية أو بعمل المرشدات المباشر مع الناس، لا بد أن نطرح على أنفسنا عدداً من التساؤلات المفيدة والتي تساعدنا في تخطيط أفضل لورشة عمل (أو العمل المباشر مع الناس).
ويمكن المجموعة المخططة (أو منسقة ورشة العمل) أن تناقش تساؤلاتها مع أخريات، وأن تطور قائمة من التساؤلات المشتركة. وقد يفيدها أن تقارن تساؤلاتها مع تساؤلات نتجت من تجارب عملية(1)، كالآتي:

* هل نحن مستعدات للبدء3
- من سيشارك لا هل تم إعلام المرشدات قبل انعقاد الورشة بوقت كاف ؟ من قامت بذلك ة كيف ؟...
- هل مكان الدراسه معد؟أين؟...
- هل التوقيت مناسب؟متى؟...
- هل نحن على استعداد لتغيير المكان /الزمان ليتناسب بشكل أفضل مع حاجات المرشدات؟ ....
- هل المواد الأساسية جاهزة؟ ما هي؟...
- هل نحن على استعداد لسماع صوت المرشدات و حاجاتهن و ليس صوتنا؟..
- هل فكرنا/جمعنا تمارين ونشاطات يحتمل تنفذها (خاصة في اليومين الأولين لورشة العمل).

*هل نخطط لتمارين (أونشاطات ) مناسبة.
- هل أعطينا وقتا ً كافيا ً للتوقعات؟(مجموعات صغيرة، نقاش جماعي، عودة إلى توقعات شحصية، لنراجع معا ً، ماذا نضيف؟...) هل نقلناها بصدق ومن دون تشويه؟...
- هل واجعنا التوقعات (عادة تجري المراجعة في الثلث الأول) وتأكدنا أنها فعلا ً هو ما تود المرشدات بحثه؟ ماذا نغير؟...

* هل نترجم التوقعات إلى تماوين ونشاطات مناسبة؟ هذا ويساعدنا التقييم اليومي في أن نقوم بمراجعة يومية فنقارن التوقعات وانجازات اليوم: أين نحن؟ الى أين توصلنا؟

لنأخذ على سبيل المثال التوقع التالي: "كيف ندخل البيت؟" ماذا نحتاج لندرس الموضوع؟ هل تخبرنا المرشدة أنها بحاجة لبحث موضوع احترام مبادئ التعلم؟ أم أنها بحاجة الى أن تعرف كيف تقوم بزيارة منزلية لا أو ربما إلى الاثنين معا ً؟. . . حسنا ً، لنخطط لتمرين يساعدنا في اكتشاف كيف نقوم بالزيارة المنزلية، على أن تساعدنا نتائج التمرين في تخطيط الخطوة التالية لتلبية هذا التوقع.

هل نطبق نحن أنفسنا احترام مبادئ التعلم ومبادئ تعامل الراشدة والراشدة لا كيف نقوم بذلك لا علينا أن نراجع أنفسنا باستمرار...

*هل نعتمد على خبرة المرشدات في سيرالتمارين؟:
- كيف نساعدهن على أن يقمن بذلك بشكل أفضل؟
- كيف نشارك المرشدات؟
- كيف نشجع المرشدات على أن يتعلمن بعضهن من بعض؟
- هل نتبع قوانين عملنا؟ هل نساعد تمكين اللجان (خصوصا ً اذا إنبثقت من قوانين عملنا)؟ هل نوفر فرصا ً للمرشدات لقيادة الجماعة؟ كيف نقوم بذلك؟ هل نشجع عمل مجموعات صغيرة؟ما أهمية ذلك؟.

* هل ندوب أنفسنا لنكون،"مرنات" كي نتجاوب مع مشكلات المجموعة وتطورها؟

لقد حدث إشكال بين المرشدات سببه عدم التعاون، هل يصبح ادخال تمرين حول التعاون ضروريا ً عندها؟ لنتذكر أن الانسان يتعلم أكثر عندما يكون التعلم تلبية لحاجة فورية. .. لنتذكر أهمية توقيت كل تمرين هادف.

- هل نشجع الأسئلة الحرة والمحفزة:
هل نراعي خصوصية الدارسات الشخصية (خصوصا ً اللاقارئات أو ذوات المستوى الدراسي المنخفض) وكيف نقوم بذلك؟
قد نستخدم رموزا ً لتعبر عن أرقام مثل 111 أو دوائر، وهكذا وفي هذا الكتاب أمثلة عدة لأسلوب التعامل مع اللاقارئات. ومن المهم أن نشجع المرشدات القارئات على مساعدة اللواتي لا يقرأن، وكثيرا ً ما تستعين المرشدة اللاقارثة بإحدى قريباتها للقراءة واستخدام الكتب والسجلات الصحة.

2



* كيف نوفرمناخا ً تعلميا ً؟
- ما هي مداخل المناقشة المفيدة في التعلم؟
- ما هو دور المنشطة؟
- هل نقدرعامل الوقت؟
إن كل دقيقة ثمينة . كيف نساعد في تحقيق آقصى استفادة ضمن الفترة الزمنية المتاحة؟ كيف نستفيد من كل دقيقة؟

* هل ندخل تمارين ترفيهية وتنشيطية كمحطات فاصلة بين المناقشات الجدية وعند الانتقال من موضوع إلى آخر؟
يمكن أن تتضمن التمارين التنشيطية:
ألعابا ً: مثار ألعاب التقليد والكراسي والموسيقى ولنخبىء شيئا ً، إلخ.
حركة: رياضة أو رقص شرقي أو لنغير أماكننا: إلخ.
غناء: لمطربات ومطربين نحبهم، أغاني شعبية، الخ.
طرائف: "من تخبر طرفة"؟، إلخ.

* كيف نستخدم الرسوم والصور.
لنتذكر الاختك في في مستويات القدرة على قراءة الرسوم والصور بين شحص وآخر، ولنتأكد من مستوى المشاركات، نسأل دائما ً:"ماذا نرى في هذه الصورة". ونستمع الى الإجابة قبل المضي في المناقشة.

*هل خصصنا وقتا ً كافيا ً للعمل الميداني؟
العمل الميداني يرجعنا إلى أساس عملنا وهو "الناس". كيف تلبي ورشة العمل هذه حاجاتهم لا إن القيام بعمل ميداني في بداية ورشة العمل ذو فائدة، ولا بد من القيام بأكثر من عمل ميداني في ورشة العمل الواحدة لاكتساب مهارات جديدة وللمقآرنة بين العملين. على سبيل المثال: التخطيط لزيارتين منزليتين خلال ورشة العمل الواحدة (أو ندوتين، إلخ ...). ونسأل : "ما هو الفارق بين الزيارة الأولى والثانية ( ها الذي تغير؟ أيهما أفضل؟ ولماذا؟... ماذا طبقنا من التمارين والنشاطات التي تعلمناها أثناء ورشة العمل؟

* هل نستخدم "مواد معينة ومساندة" مناسبة؟
- هل يوجد ورق عندما نحتاجه؟
- كيف نستخدم لوحة الحائط؟
- هل حجم الخط مناسب؟ أين ننظر عندما نكتب؟
- هل نعتمد على سير المناقشة عندما نكتب؟
- هل نعتمد في بعض التمارين على مواد حضرتها المرشدات. مثلا ً، أعشاب ونباتات طبية (ما هو الفارق بين تمرينين في الآعشاب الطبية: مع نماذج حقيتية أو من دونها؟) الأدوية؟ السجلات؟ الصور المفيدة؟...

* هل ندوب المرشدات على استخدام مراجع مفيدة في عملهن؟
مثل "كتاب الصة للجميع"، وغيره من كتب و موارد جيدة متوافرة لدينا.
هل نساعد المرشدات على استخدام مداخل مناقشة في عملهن. مع الناس وندربهن على ذلك؟ ....
هل نقيم أنفسنا. كيف نقيم ورشة العمل؟
- هل نقوم بمراجعة يومية؟ هل نقوم بتقييم يومي؟ هل نقيم التمارين الجديدة قبل استخدام تمارين أخرى (مثال في التقييم: ماذا استفدنا؟ أو ما هي
الحاجات الجديدة التي اكتشفناها؟...)
- هل خصصنا وقتا ً في نهاية ورشة العمل للتقييم النهائي؟ كيف سنقوم بذلك؟ ما هو مرجعنا؟

* هل ندون يوميا ً؟
- هل نسجل الحاجات المهمة يوميا ً لتساعدنا في سير ورشة العمل؟ ماذا سيحتور تقرير ورشة العمل؟ لمن يتوجه؟ بأي لغة؟ وإن كان بالعربية, فل هي الفصحى أم المحكية؟ هل من المهم أن تحصل المرشدات على نسخ من التقرير؟

* هل نحن مستعدات للبدء مرة أخرى؟
- ماذا تعلمنا من ورشة العمل السابقة؟ وكيف نحسن؟(لنراجع رسم "ثأمل وعمل").

مواقف للمناقشة
موقف (1): تدخلين غرفة التدريب. المرشدات جالسات على الأرض والمدربات (أو المدربين) على كراسي. الحديث كله موجّه إلى المدربات اللواتي يعطين الرأي القاطع والأجوبة «الجاهزة».. ما رأيك؟ من هو مركز «الثِّقَل» في هذا التدريب؟ ما تأثير ذلك على المرشدات في علاقتهن مع الأمهات؟...
موقف (2): تدخلين غرفة التدريب. المرشدات جالسات في حلقة والمدربة تجلس خارج الحلقة. المدربة تبدي ملاحظاتها من بُعد ومن دون أن تتحرك من مكانها: ما هو رأيكِ في هذا الموقف؟ على ماذا يشجع مثل هذا التصرف؟...
موقف (3): اعتمدتِ على شريط موسيقي لإدارة التمرين. أخذتيه مسرعة من بيتك. وعند بدء التمرين لم يعمل الشريط ما تأثير ذلك على التمرين؟ هل كان يمكنك تلافي الوضع؟ كيف؟...
موقف (4): طلبت المدربة وهي تجلس مرتاحة في كرسيها إلى إحدى المرشدات: «هاتي كأس ماء..» وإلى في الرسم الأول: يقتصر التعليم على محاضرة يلقيها «خبير»، ويجيب عن أسئلة تطرح عليه. ويوحي هذا الأسلوب بأن الخبير وحده يملك مفاتيح الحلول. مرشدة أخرى: «هاتي الطعمية لآكل..» ما هو في الرسم الثاني: يناقش جميع المشاركين آراءهم في موضوع معين في مناخ يشجع على الإصغاء الحقيقي. يؤكد هذا الاسلوب على أهمية كل شخص وقدراته. رأيك في المدربة؟ ما هو نمط التعامل الذي تكرسه؟
موقف (5): قالت المدربة لمرشدات ريفيات (معظمهن شبه أميات): «لنُشَرِّح الموضوع جيداً..» واستمرت بالحديث: ما هو رأيك؟
موقف (6): أيهما أفضل: )أ) كانت الأدوار تتوزع للكلام وإبداء الرأي. المدربة تبدأ دائماً، وفي معظم الأحوال تكرر المرشدات رأي المدربة ذاته.. )ب) المدربة تبدي رأيها عندما يطلب منها فقط أو لإعطاء معلومة مفيدة، وعندما تتكلم تحاول تلخيص ما حدث أو مساعدة المرشدات على تلخيصه أو إعادة التفكير في الموضوع...
موقف (7): قالت المدربة: «يا ناس أنا اليوم نعسانة». واستمرت في إدارة الجلسة: ما رأيك؟ بماذا تنصحين المدربة من أجل تصرف أفضل؟...
موقف (8): كلما يدخل أحد الغرفة تقوم المدربة وتتكلم معه بصوت مرتفع غالباً: ما هو برأيك تأثير ذلك في التدريب؟ ماذا يمكن أن نفعل؟
موقف (9): كانت المدربة تقود الجماعة. مرّ أحد أقربائها من الغرفة. تركت الغرفة فجأة وذهبت لتتحدث معه.. ما هو رأيك؟
موقف (10): مجموعات عمل ومدربة. طالبت إحدى المجموعات بحماسة أن تبدأ بعرض عملها على الأخريات أولاً. وافقت المدربة من دون أن تلاحظ أن بقية المجموعات تبدي الرغبة نفسها وبالحماسة ذاتها...
موقف (11): قالت المدربة: «ما تردوش حنرد بعدين»...
موقف (12): أيهما أفضل: )أ) تقوم المدربة بتفسير الكلمات التي تراها مهمة. )ب) تتوقف المدربة عند الكلمات التي قد تكون صعبة أو مهمة وتسأل “نقصد إيه؟ من تساعدنا في الشرح؟”
موقف (13): أيهما أفضل؟ ولماذا؟

6


حلقات الحوار

حلقات الحوار

أن نعزز الجلوس في حلقات نصف ساعة لماذا نجلس بشكل حلقة أثناء ورش العمل أو أثناء الزيارات المنزلية والندوات مع الأهالي؟

من المفيد أن نطرح مثل هذا السؤال في اليوم الأول من ورشة العمل (أو في بداية لقاءاتنا) وأن نتمرن على الحوار ضمن الحلقة وذلك عن طريق تحريك عيوننا ورقابنا في جميع الاتجاهات كي نرى جميع من هن في القاعة (أو معظمهن) وحتى يشعرن بأننا نخاطبهن.

حلقة حوار : لماذا نجلس في حلقة؟
كي نرى وجوه الجميع
يمكن أن تصبح كل مشاركة قائدة للجماعة؟ كي نخاطب الجميع
نسمع أفضل
نعزز مشاركة الجميع
كي نشجع الحوار
الجلوس في حلقة من عاداتنا الجيدة

دليل حلقات الحوار في هذا الكتاب أسباب وفاة ميرا، ك1، ص186 الأسئلة الحرة، ك1، ص60 أسئلة في التقييم، ك3، ص72 أهداف نود تحقيقها مع نهاية ورشة العمل، ك2، ص81 أهداف يجب أن نحققها اليوم، ك2، ص81 تقييم الذات، ك3، ص74 زيارة وحدة صحية، ك2، ص94 السجلات الصحية، ك3، ص84 العوامل التي أدت إلى زغرودة سعدية، ك1، ص47 كتاب الصحة للجميع، ك3، ص57 كيف ساعدتنا ورشة العمل هذه في حل المشكلات، ك2، ص49 لماذا نجلس في حلقة، ك3، ص21 لماذا نقيّم، ك3، ص66 ماذا نرى في البرتقالة، ك1، ص112 من مهام مؤسسة/هيئة حاضنة، ك2، ص101 نحن: قبلاً وبعداً، ك2، ص18 نفتخر، ك1، ص145 وفاة سليم، ك2، ص159

حلقات الحوار
ترتيب غرفة الدرس





لاختيار شكل الجلسة أثر كبير في تفعيل مشاركة الدارسات بعضهن مع بعض. لذلك، يفضل الابتعاد عن الصفوف المستقيمة قدر الإمكان، واختيار شكل الدوائر، خصوصاً إذا كان العدد كبيراً. مع مراعاة متطلبات كل تمرين.


عمل مجموعات

عمل مجموعات
الأهداف:
أن نكتشف مزايا العمل ضمن مجموعات صغيرة
أن نكتشف تقنيات مفيدة في عمل مجموعات
المواد: قصة مصورة
الوقت: ما لا يقل عن ساعة

نشجع في عملنا أثناء ورش العمل والعمل الميداني، العمل ضمن مجموعات عمل صغيرة تتيح فرصاً لمشاركة الجميع والحوار والتعلم من الأتراب (أي الناس المتشابهين في ثقافتهم أو أعمارهم أو خبرتهم). أما التكلم أمام جماعة كبيرة فقد يشكل صعوبة للمشاركات الأكثر خجلاً، خصوصاً إذا لم تربطهن معرفة سابقة بالحضور. وفي العادة لا يوجد وقت يكفي ليتحدث الجميع عندما يكون العدد كبيراً مما يؤدي إلى مشاركة قلة قد لا تمثل آراء المشاركات. يندرج الحوار في أغلبية تمارين هذا الكتاب ضمن مجموعات عمل صغيرة قبل تشارك النتائج مع الجماعة. ونعرض هنا تمرينين يساعداننا في اكتشاف فائدة عمل المجموعات الصغيرة.

تمرين : مقارنة بين جلستين
1- تعرض المنشطة جلسة مختارة من أحد مواضيع هذا الكتاب ضمن الجماعة كاملة. ولا يتضمن تصميم هذه الجلسة عمل مجموعات صغيرة. تستغرق مثل هذه الجلسة نحو ساعة.
2- بعد استراحة، تعرض المنشطة جلسة ثانية مختارة في موضوع جديد (ومن الأفضل أن يكون من المحور ذاته ويهم المشاركات كما اهتمامهن بالموضوع الأول). وفي هذه الجلسة تعمل المشاركات ضمن مجموعات عمل صغيرة قبل مشاركة الجماعة. تستغرق مثل هذه الجلسة حوالى الساعة.
3- مع انتهاء الجلسة الثانية تشكل المنشطة مجموعات عمل صغيرة، وتسألها التالي:
أي الجلستين كان أكثر إفادة؟
وما هو الفارق في الأسلوب بينهما؟ ما هو دور مجموعات العمل الصغيرة في تعميق المناقشة والحوار؟

4- وتلخّص نتائج عمل المجموعات بعد تشارك تقاريرها

تمرين : قصة مصورة
1- عرض على الجماعة قصة مصورة عن مزايا بدء المناقشة في مجموعات صغيرة، وذلك عن طريق استنساخها (ص25) أو تكبيرها لتصبح مرئية للجميع.
2- نتشارك آراءنا عن طريق استدراج الأفكار حول مزايا المناقشة في مجموعات صغيرة، وقد نحتاج إلى التعمق بالمناقشة فنشكل مجموعات عمل صغيرة للمقارنة بين المناقشة ضمن مجموعة كبيرة والمناقشة في مجموعات عمل صغيرة. قد يكون مفيداً في هذا المستوى من المناقشة مراجعة كيف نقرر عدد أفراد مجموعات العمل، وكذلك مراجعة طرق تشكيل مجموعات عشوائية ومشاركة تقارير مجموعات العمل. ويفيد في ذلك استنساخ القراءات المساندة المرافقة (ص28-31) وتوزيع نسخ منها على الجميع.

قصة مصورة: مزايا المناقشة في مجموعات صغيرة
1- في المجموعة الكبيرة، عادةً ما تجد المرشدات (والناس عموماً) صعوبة في الإفصاح عما يفكرن فيه أو يشعرن به وسط مجموعة كبيرة.
وأنتِ يا زهرة؟ فوزية: هل تشعرين بأي قلق أو تخوف تجاه برنامج التدريب هذا؟ ما الذي يعجبك فيه؟ ماذا تتوقعين أن تستفيدي منه؟ ولا أنا... ليس عندي أدنى فكرة ليس الآن.. فيما بعد أشك في فائدة هذه المناقشة
2- لكن مجموعةً صغيرةً جداً مكوّنة من شخصين أو ثلاثة يمكنها التحدث بسهولة أكبر. أتمـــنــــى أن نبدأ الدراسة ولا نضــيّــع كل هذا الوقت في الكلام في المدرسة كنت أشعر عادة بالملل وآمل أن يكون الأمر مختلفاً هنا أليس من الأفضل أن يكون المعلمون أطباءً بدلاً من مرشدات أو مشرفات من القرى؟ ولكن مَنْ منا تستطيع أن تفهم ما يقوله الأطباء؟ لم أتجاوز الصف الثاني في المدرسة ولست واثقاً أنني سأفهم كل شيء هنا الأمر كله يربكني تماماً
3- وهكذا، فمن المفيد أن نشجع المرشدات على أن يقلن ما يجول في خواطرهن في مجموعات صغيرة، يمكنهن بعد ذلك نقل أفكارهن إلى المجموعة الكبيرة. أملنا أن نتمكن من التعلم من خلال الملاحظة والتطبيق، وأن لا نضيع معظم الوقت في الكلام
متى ستبدأون بتعليمنا؟ نحن الذين لم نذهب إلى المدرسة أكثر من سنة أو سنتين نخشى أن لا نتمكن من متابعة الدورة... أخشى أن يصيبنا الملل... تنظيم الدورة ضعيف.. أرجوكن واحدة واحدة... لنعطي كل واحدة الفرصة لتعبّر عن نفسها لقد تكلمنا عن مسألة ما إذا كانت المرشدات الصحيات مثلنا قادرات على تعليمنا الأمور التي نحتاج إلى تعلّمها... ورأينا أنهن ربما يفهمن أكثر من أي شخص آخر... الأمور ملخبطة... يجب أن يكون هناك مزيد من النظام والانضباط تماماً كما في المدرسة. لماذا لا تدعوني أقول شيئاً؟ هل تظنون أن الناس سيصغون إلينا بدون أن نرتدي الزي الأبيض كالممرضات؟ ما فائدة هذه المناقشة؟ أهم شيء هو أن نتعلم كيف نعطي الحقن.

قراءة مساندة : عدد أفراد مجموعات العمل


المجموعات الثنائية
(كل اثنتين معاً) مفيدة في توفير: - التحادث (الحديث المتبادل) - تشارك المشاعر، - تطبيق بعض المهارات (مثل الاستماع وإرجاع الأثر)
جدل سريع لتفعيل جو المناقشة.

المجموعات الثلاثية (3 أشخاص) مفيدة في:

- شجيع الجميع على التفكير والمشاركة بنشاط (فالمرء يمكن أن تقل مشاركته في مجموعة خماسية ولكن يصعب ألا يشارك عندما يكون في مجموعة ثلاثية)، - تفحص فكرة ما يتردد المرء في طرحها أمام مجموعة كبيرة. فإذا شعرت مرشدتان على الأقل بأن الفكرة جديرة بالعرض، تتشجع إحداهما، وتطرحها على المجموعة كلها.

المجموعات من 4 أو 5 أو 6 أشخاص:

تتيح مجالاً أكبر لتبادل الآراء والعبر، وتكون مناسبة لتخطيط أو مناقشة فيلم أو تحليل وضع أكثر تعقيداً. ولكن كلما كبرت المجموعة طالت المناقشة وطال الوقت المطلوب لاتخاذ القرارات.

المجموعات من 6-12 شخص:

هذا عدد جيد لتبادل الآراء عندما يتوفر للجماعة وقت أطول، وعندما يتاح للجماعة أن تجتمع في لقاءات منتظمة للدرس أو المناقشة. هنا تحتاج الجماعة إلى منشِّطة تعيِّنها الجماعة أو تنتخبها. ويستلزم هذا العدد من الأشخاص أن يراعي كل فرد حاجات الجماعة ككل.

المجموعة من 30 شخصاً:


يمكن أن تطوّر مجموعة بهذا العدد روح الجماعة أثناء ورشة عمل تستغرق أربعة أو خمسة أيام، بحيث يستطيع معظم الأفراد خلالها المشاركة بإيجابية في الجلسات الجماعية. وكلما كثر عدد أفراد المجموعة أصبحت المشاركة أكثر صعوبة. عندها يكون من الضروري تقسيمها إلى مجموعات أصغر. يتفاوت عدد أفراد المجموعات الأصغر بتفاوت الأهداف المنشودة.

قراءة مساندة : طرق في تشكيل المجموعات عشوائياً
في كثير من الأحيان، نشكل مجموعات العمل بناء على اختيار المجموعات لأفرادها أو بناء على اهتمامات مشتركة أو خلفيات متشابهة أو تمهيداً لعمل مشترك في المنطقة الواحدة. ولكن قد تبرز الحاجة إلى مجموعات مختلطة بشكل عشوائي خصوصاً عند التقاء مرشدات جدد أو عند القيام بتمارين مختلفة. من التقنيات التي نستخدمها في تشكيل مجموعات مختلطة:
أ - العدّ أو الكلمات. مثال: إذا كانت الجماعة مكوّنة من 20 شخصاً، ودعت الحاجة إلى تقسيمها إلى 4 مجموعات صغيرة، تختار كل مشاركة على التوالي رقماً من 1 إلى 4. تشكِّل كل اللواتي رقمهن «1» مجموعة من خمسة أشخاص، وكل المرشدات اللواتي اخترن رقم «2» مجموعة ثانية من خمسة أشخاص، وهكذا دواليك. ويمكن اختيار كلمات بدلاً من العدّ (مثال، أسماء فاكهة: تفاح، موز، برتقال، عنب. يشكل التفاح مجموعة والموز مجموعة أخرى، إلخ. أو كلمات تختارها المرشدات في مواضيع منوعة مثل «مشاعرنا» أو أسماء قرى أو أماكن، وغيرها..)

ب - رموز مختارة: نحضِّر أوراقاً صغيرة عليها رموز معينة (أو لفّ في داخلها أشياء محددة مثل زهرة، حجر صغير، عيدان ثقاب...) بحيث يكون عدد الأوراق مساوياً لعدد المشاركات، ويكون عدد الرموز مساوياً للعدد المطلوب للمجموعة. فإذا أردنا تشكيل أربع مجموعات (في كل مجموعة خمسة أشخاص) نرسم خمسة مثلثات وخمسة مربعات وخمس دوائر وخمسة مستطيلات. يختار كل شخص ورقة (أو رمزاً) وتتشكّل المجموعة من المرشدات اللواتي اخترن الرمز نفسه.

ج - الأصوات: وهي طريقة مسلية لتشكيل المجموعات، خصوصاً إذا جرى التعارف بينهن سابقاً: نستخدم طريقة الرموز نفسها ولكننا نكتب على كل ورقة صوتاً بدلاً من الرمز (وقد تكون أصوات حيوانات أو آليات). تختار كل مشاركة ورقة، وتتشكّل المجموعات بحسب الأصوات التي اختارتها كل مشاركة.

قراءة مساندة : تقارير مجموعات العمل
نقترح هنا مجموعة من الطرق التي تساعد المجموعات الصغيرة على عرض نتائج مداولاتها وعلى إشراك الجماعة الكاملة في نتائج عملها:

أ - سؤال مختلف من قبل كل مجموعة: تقدم كل مجموعة جواباً عن أحد الأسئلة المتداولة في المناقشة (وقد تكون الأسئلة التي طرحتها الجماعة ككل على نفسها)، بحيث يتم طرح جميع الأسئلة التي تمت مناقشتها ضمن المجموعات الصغيرة.

ب - سؤال واحد أساسي: تقدم كل المجموعات تقريرها عن «سؤال أساسي» من بين مجموع أسئلة المناقشة. ويمكن تعليق الأجوبة عن الأسئلة الأخرى على الجدران بحيث تقرأها الأخريات في فترة الاستراحة. ج - تقديم التقارير بأساليب مبدعة: تعرض كل مجموعة نتائج عملها مستخدمة أساليب مختلفة. فقد تستخدم التمثيل، أو التمثيل الإيمائي، أو الأغنية، أو الرسم، أو لوحة إيضاحية، أو قصة، أو مسرح العرائس، أو المباراة، أو غيرها.

ج- تقديم التقارير بأساليب مبدعة: تعرض كل مجموعة نتائج عملها مستخدمة أساليب مختلفة. فقد تستخدم التمثيل, أو التمثيل الإيمائي, أو الأغنية, أو الرسم, أو لوحة إيضاحية, أو قصة, أو مسرح العرائس, أو المباراة, أو غيرها.

د - مجموعتان كبيرتان: نلجأ إلى مثل هذا التقسيم عندما يكون عدد أفراد المجموعة كبيراً. تقسم الجماعة الكاملة إلى مجموعتين (أو أكثر بحسب عددها) بحيث تُقدّم ثلاثة أو أربعة عروض أمام كل مجموعة. وتقود كل مجموعة منشطة واحدة

هـ - المعرض («عرض غاليري»): تعلّق نتائج عمل المجموعات الصغيرة على شكل لوحات حائط، أو ملصقات على جدران الغرفة، بحيث تتحول الغرفة أشبه بمعرض فني للرسوم. تتجوّل المرشدات داخل الغرفة وتشاهدن اللوحات. ويُفضَّل بقاء مشاركة إلى جانب اللوحة التي أعدتها مجموعتها وذلك لشرح النقاط.

و - توحيد شكل التقرير: قبل انتهاء الوقت المحدد لعمل المجموعات بنحو ربع ساعة، يوزع شكل موحّد للتقرير، ويُطلب من المجموعات اعتماد الشكل الذي تراه مناسباً في إعداد التقرير. مثال على ذلك:
إن أهم النقاط التي ناقشتها مجموعتنا هي:
1 -
2 -
3 -
وقد استنتجنا
ونوصي بالتالي:

قراءة مساندة : مناقشة التقارير
فيما يلي طرق لمناقشة التقارير وتوحيد النتائج وخطوات المتابعة على مستوى المجموعة كاملة.
أ - استنباط التجارب: بعد أن تنتهي المجموعات الصغيرة من عملها وتلتقي في جلسة مشتركة، يجري طرح أسئلة محددة ومفتوحة. تركّز الأسئلة على استخراج تجارب المشاركات. ومن هذه الأسئلة: "ما هي النتائج التي توصلنا إليها"
"ما هو الشيء الجديد الذي تعلمناه؟"
"ما الذي أثار اهتمامنا أكثر من غيره أثناء هذه المناقشة؟"

ب - تحديد الأنماط والتحليل: وهذه الخطوة هي من أهم خطوات التمارين. فبعد تقديم كل التقارير تُطرح أسئلة لتحديد الأنماط وتساعد على التحليل: "ما هي العوامل المشتركة وما هي العوامل المتناقضة؟"
"ما هي المعوقات والعوامل المساعدة؟"
"مَن هي الفئة المستفيدة؟"
"ما هي الاهتمامات المشتركة؟"
"ما هي القضايا الأساسية التي يجب أن نركِّز عليها من الآن فصاعداً؟"

ج - إضافة معلومات/نظريات جديدة: بعد تحليل النتائج التي توصلت إليها المجموعات يمكن إضافة معلومات أو نظريات جديدة تُغني الموضوع. وقد تلقي المنشطة (أو شخص آخر محدد) كلمة قصيرة، أو توزع نشرات أو مطبوعات ومراجع معينة يمكن أن تستخدمها المرشدات كمراجع.

د - الوصول إلى نتائج: آخر خطوة في أي تمرين هي في تلخيص النتائج واستنتاج أهم النقاط الواردة في المناقشة. وتعمل المنشطة مع المشاركات في تلخيص القضايا الأساسية.


التنشيط

التنشيط

الأهداف:أن ننشط الجماعة أو أن نسهل عملية الانتقال من موضوع إلى آخر
الوقت:من 5-10 دقائق لكل تمرين

كثيراً ما نحتاج إلى نشاطات وتمارين قصيرة منشطة، خصوصاً بعد بحث جدي مطوَّل أو عمل لساعات طويلة. كما قد نحتاج إلى نشاطات وتمارين قصيرة أحياناً لتيسير عملية الانتقال من موضوع إلى آخر. ومثل هذه النشاطات والتمارين تحرّك الجماعة وتنشطها جسدياً وفكرياً. وقد نستخدم الطرائف والأحاجي والغناء والزغاريد والرقص والدبكات والتمارين الرياضية التي تفيدنا في التنشيط. ونستعرض هنا تمارين مساعدة في التنشيط، وهي: - لنبدّل أماكننا - زي-زي - بإسم الناس - لعبة التقليد.

تمرين : لنبدل أماكنن
يهدف هذا التمرين إلى إنعاش نشاط أفراد المجموعة، خصوصاً إذا جلسن في أماكنهن فترة طويلة. تلاحظ المنشطة صفات معينة في المرشدات وتستخدمها في التمرين.

خطوات التمرين
1- قوانين اللعبة: المطلوب من كل مرشدة تتميز بصفة محددة تبديل مكانها مع أخرى تخالفها في الصفة نفسها.
2- تبيّن المنشطة الصفات بسرعة وتمنح المشاركات وقتاً قصيراً يسمح بتبديل الأماكن، مثال: - كل مرشدة تضع ساعة يد تبدل مكانها مع مرشدة لا تضع ساعة يد - كل مرشدة ترتدي الزي المحلي تبدل مكانها مع مرشدة لا تلبس الزي المحلي - كل مرشدة شعرها طويل تبدل مكانها مع أخرى شعرها قصير
3- توقف المنشطة التمرين بعد أن ترى أن الهدف منه قد تحقق.

تمرين : زي-زي-زي
وهي لعبة شبيهة بسابقتها ويتخللها المرح والمشاركة.
خطوات التمرين
1- يطلب من مرشدة متطوعة مغادرة الغرفة بعد أن نشرح لها قوانين اللعبة.
2- تتفق المرشدات على شيء ما (قد يكون قلماً، دفتراً، زهرة... إلخ)، يخبئنه في الغرفة.
3- مع دخول المرشدة المتطوعة الغرفة عليها اكتشاف الشيء ومكانه وذلك عن طريق الاستماع إلى الإشارات التي تعطيها الجماعة: تكون الإشارات عبارة عن صوت زي.زي.زي يصدر عن أفراد الجماعة فترتفع أصواتهن كلما اقتربت المرشدة المتطوعة من الشيء وتنخفض كلما ابتعدت. تستمر اللعبة حتى تكتشف المرشدة المتطوعة المكان الذي أخفت فيه المجموعة الشيء.

تمرين : بإسم الناس
إنه تمرين قصير آخر يساعد في تنشيط المجموعة.

خطوات التمرين
أ - نشرح التمرين: يُطلب من جميع المرشدات تنفيذ ما تقوله المنشطة، شرط ألا يقمن بالعمل إلا إذا سبق كلام المنشطة تعبير مثل: «بإسم الناس». فإذا قالت: «بإسم الناس لنقف جميعاً» فعلى الجميع الوقوف. أما إذا قالت: «لنجلس» فلا ينفذن الطلب.
ب - لا داعي أن نطلب من اللواتي يخطئن الانسحاب من اللعبة، فالهدف أن يشارك الجميع بتمارين منشطة. تمرين : لعبة التقليد وهي لعبة لا تخلو من المرح والضحك.

خطوات التمرين
1- نطلب من مرشدة متطوعة الخروج من الغرفة، ولا تعود إلا بعد أن تدعوها الجماعة.
2- أثناء غياب المرشدة، تُعيِّن إحدى الحاضرات قائدة للجماعة. تقوم القائدة بحركة ما وعلى الجميع تقليدها. تغيّر المرشدات حركاتهن عندما تغيّر القائدة الحركة، وهكذا...
3- عندما تعود المرشدة المتطوعة إلى الغرفة، يكون عليها مراقبة الجماعة واكتشاف من هي القائدة. نكرر اللعبة.


وسائل الإيضاح المُحفِّزة

وسائل الإيضاح المُحفِّزة

الأهداف: التدرب على تعريف وسائل الإيضاح المحفّزة واستخدامها
تطوير وسائل إيضاح محفّزة
الوقت: من نصف ساعة إلى ساعة

تساعدنا وسائل وطرق الإيضاح المحفِّزة في التعلم والمشاركة وتعزيز الاتصال
عند إعداد وسائل الإيضاح أو اختيارها نراعي أن تتعامل مع موضوع يهم الجماعة بقوة، وأن تستخدم مشهداً مألوفاً من الحياة اليومية أو المقارنات أو الأحداث لزيادة الوعي وطرح الأسئلة الحرة. ووسائل الإيضاح المناسبة تركّز الانتباه على موضوع واحد بحيث يمكن مناقشته بعمق، وتكون واضحة وملموسة وتتجنب إدخال التفاصيل غير المهمة وتعمل على إثارة اهتمام الجماعة وجعلها تتفاعل بعمق.

نستعرض هنا ثلاثة تمارين من تجاربنا وندعم المادة بقراءات مساندة. والتمارين هي: - وسائل الإيضاح المحفّزة أثناء تدريباتنا - تشارك وسائل الإيضاح التي نستخدمها في عملنا - لنقارن مع تجارب الأخريات.
ومن المفيد زيارة مراكز إنتاج وسائل الإيضاح أثناء ورشة العمل إذا سهل الوصول إليها. ومن الضروري استخدام الأسئلة الحرة الأربعة (ك1 ص59) مع تعديلها عند استخدام وسائل الإيضاح.

تمرين : وسائل الإيضاح المحفِّزة أثناء تدريباتنا
يساعدنا مثل هذا التمرين على تشارك صفات وسائل الإيضاح المحفِّزة لنا وطرق عرضها واستخدامها، والبدء بتحديد الوسائل والطرق الداعمة في عملنا مع الناس.
خطوات التمرين
1- تسأل المنشطة: «لنراجع معاً التمارين أثناء ورشة العمل هذه، ما هي وسائل وطرق الإيضاح التي ساعدتنا على التعلم وطرح المشكلات؟». وتتم المشاركة عن طريق استدراج الأفكار وعمل مجموعات صغيرة ومشاركة مع الجماعة.
2- بعدها تطلب المنشطة من مجموعات عمل ثلاثية، التالي: «لنختر إحدى الوسائل أو الطرق ونبين كيف يمكن أن نستخدمها في عملنا؟». 3- تتشارك مجموعات العمل نتائجها مع الجماعة وتستمع إلى مردودها.
4- نلخص النتائج حول وسائل الإيضاح المفيدة وطرق استخدامها في عملنا.

تمرين: تشارك وسائل الإيضاح التي نستخدمها في عملنا
يسبق التمرين الطلب من المرشدات إحضار وسائل إيضاح يستخدمنها في عملهن مع الأهالي.

خطوات التمرين
1- تشارك المرشدات (عن طريق مجموعات عمل صغيرة) الوسائل التي يستخدمنها في عملهن (صور، نشرات، معلقات وملصقات وأغراض/أشياء وكتب، إلخ...) والطرق التي تساعدهن في الإيضاح (تمثيليات، رواية قصص، أمثال، إلخ...). نستمع بعدها إلى الوسائل والطرق التي تستخدمها كل مجموعة.. وغالباً، يصل عددها إلى عشرات الوسائل والطرق.
2- تخبر كل مجموعة الأخريات أكثر الوسائل والطرق التي أفادت منها في عملها مع الناس، مع ذكر أسباب ذلك إن أمكن.
3- تتشارك المجموعات آراءها عن:
- ما هي وسائل الإيضاح التي نستخدمها ونحب أن تفيد منها المرشدات الأخريات؟
- ما هي وسائل الإيضاح التي تستخدمها المرشدات الأخريات وتحب أن نستفيد منها؟

تمرين : لنقارن مع تجارب الأخريات
1- تستعرض المنشطة نتائج دراسة سابقة حول «ماذا تطبق المرشدات في عملهن مع الناس» عن طريق عرضها أو توزيع نسخ منها (ص36).
2- تقارن المرشدات نتائج الدراسة مع تجاربهن في عملهن مع الناس.
3- نستخلص النتائج عن طريق المناقشة العامة. ونرفق قراءات مساندة عن وسائل الإيضاح المحفّزة (ص37)

وقالت المرشدات الصحيات:
"من الحكمة استخدام وسائل إيضاح بسيطة مثل تمثيلية أو لعب أدوار (دور سلبي ودور إيجابي) كذلك رسم تخطيط (كروكي) بسيط معبر واستخدام الأدوات (مثل استخدام مواد المحلول وتحضيره أمام السيدات في الزيارات المنزلية والندوات وكل سيدة تقوم بنفس العمل)
نشجع على عمل وسائل إيضاح بسيطة من البيئة نفسها لكي تستوعبها السيدات في الندوات أو استخدام كتيّبات ونشرات تحتوي على صور واضحة (إيجابية أو سلبية) وغيرها. - لننطلق من مواردنا، لنضع وسائلنا الخاصة عن طريق استعمال مواد متوافرة من بيئتنا - لننطلق من مهاراتنا ومهارات الناس في ذلك - عند الإمكان لنستخدم الأغراض نفسها بدلاً عن رسمها - لندخل عامل التسلية والطرافة والدهشة في صناعة الوسائل - لنستعمل الوسائل التي تتحدى تفكير الناس وتشجعهم على التعلم عن طريق الملاحظة والتفكير والعمل والاكتشاف"

لوحة : ماذا طبقنا في عملنا مع الناس؟
من أصل 10 مرشدات صحيات:
نستخدم:
أسلوب الحوار وطرح المشكلات:
القصص:
لتمثيليات:
تطبيقات عملية:
الرسوم/الصور:
قراءة من كتاب/نشرة:
وسائل أخرى: الأغنيات، الدمى المتحركة (العرائس)، الفيديو، المعارض، اللوحات، الخرائط، الرسوم البيانية، السبورة (اللوح)، الشرائح، إلخ...
من نتائج بحث 1997: المرشدات الصحيات في العالم العربي (ك2، ص63).

قراءة مساندة : مداخل المناقشة (وسائل الإيضاح المحفَّزة)
مداخل المناقشة هي «مواد» أو «رموز» تسهّل طرح المشكلات. وقد تكون رسماً أو قصة أو تمثيلية، إلخ.. تمثّل مشكلة مألوفة تشعر الجماعة بمشاعر قوية تجاهها. إن استخدام «مداخل المناقشة» يعزّز أسلوب التعلّم التشاركي عن طريق طرح المشكلات لا سيما المداخل التي تعد للجماعة خاصة انطلاقاً من المواضيع الرئيسة التي برزت في مرحلة تحديد الحاجات والموارد (المحور الرابع، ك1، ص161)

هدف مداخل المناقشة الوصول إلى صميم أفراد الجماعة ومساعدتهم على اكتشاف أوضاعهم وقدراتهم ومشكلاتهم ومناقشتها. وكلما انطلقت مداخل المناقشة من خصوصية المواضيع المهمة للجماعة كلما ازدادت فعاليتها.

تعبّر مداخل المناقشة تعبيراً ملموساً عن مشكلة مألوفة تهم الجماعة بشكل خاص. وقد يكون المدخل عن طريق:
كلمة أساسية
رسم (كاريكاتيري، وغيره)
ملصق
مسرحية (دراما)
اسكتشات/لقطات
"تمثال بشري"
شرائح ملونة (سلايدات)
صورة فوتوغرافية
رقصة
لعب أدوار
فيلم فيديو (أو مقطع منه)
قصيدة
شريط مسجّل
محاضرة
مناقشة جماعية
زيارة متحف
معرض
رسم بياني
خارطة
أغنية
لوحة
نشرة
مقالة صحفية
قصة
قول
دراسة حالة
محتويات تقرير، وغيرها.

وتكمن أهمية هذه المداخل في استعراض مشكلة وإثارة أسئلة حولها، وليس في طرح حلول أو أجوبة. وهي في ذلك تختلف عن مواد الإيضاح التي تستخدم في طرق التعليم التقليدية، والتي تطرح الأجوبة التي ترتئيها المعلمة (أو المعلم) وتشرحها.

مدخل مناقشة أفكار كثيرة في اتجاهات مختلفة
تشبه مداخل المناقشة المراوح لأنها توسّع آفاق المناقشة في اتجاهات جديدة كثيرة. فهي تولِّد الكثير من الكلمات والأفكار والملاحظات الجديدة في عقول الناس، والتي غالباً ما لا تستطيع المنشطة تخمينها.

قراءة مساندة:"التعلم فن"
يزداد عدد المرشدات (والناس) اللواتي يدركن المشكلات ويعملن على حلها, كلما استنبطنا طرقا ً تشركهن في الأفكار. ومن الطرق المفيدة في التعلم:

رواية القصص: رواية حكاية (يفضّل أن تكون واقعية) من شأنها أن تسهل تفسير مسائل عدة، خصوصاً الصعب منها.
مثال: إذا أخبرتك بأن المرشدة الصحية قد تستطيع تشخيص المرض أفضل من الطبيب أحياناً، قد لا تصدقني. ولكن إذا حكيت لك قصة المرشدة الصحية عواطف التي تدير مركز تغذية في ريف السودان، فقد تفهم قصدي.

في أحد الأيام، وصل طفل صغير مصاب بسوء التغذية إلى مركز التغذية. أرسله الطبيب الذي يعمل في مركز صحي مجاور. وكان الطفل مصاباً بالسعال (الكحة) كذلك، غير أن الطبيب وصف له دواء للسعال فقط. قلقت عواطف لحال الطفل. فهي تعلم بفقر حال عائلته وبوفاة شقيقه الأكبر سناً قبل أسابيع. ذهبت عواطف لزيارة العائلة وعلمت بأن الأخ الأكبر كان مريضاً فترة طويلة وأنه كان يسعل ويبصق دماً. بعدها زارت عواطف المركز الصحي لتخبر الطبيب بأنها تخشى أن يكون الطفل مصاباً بمرض السل. بعد إجراء الفحوص تبين أن عواطف محقّة... وهكذا، حددت المرشدة الصحية المشكلة الحقيقية قبل الطبيب، ساعدها في ذلك معرفتها بالناس في بلدتها وزيارتهم في منازلهم.

والقصص تجعل التعلم أكثر تشويقاً. كذلك فإن للأمثال والحكم والأقوال الشعبية الملائمة دوراً خاصاً في تعزيز الأفكار الصحية المفيدة وترسيخها (نراجع ص52).

التمثيل ولعب الأدوار: تؤثر القصص أكثر حين نمثلها. وقد نستطيع بالتشارك مع أفراد اللجنة الصحية أو مع معلمات المدرسة، أو غيرهن، تأليف تمثيليات من واقعنا (نراجع ص41).
الأغاني: ترسخ الأفكار. ويمكن استخدامها في نشر الأفكار الصحية. ومن الأفضل أن يكون لحنها شائعاً أو فولكلورياً (نراجع ص52).

النماذج: تساعد النماذج على نقل الأفكار إلى الآخرين. مثلاً: عند التحدث إلى النساء والقابلات القانونيات (الدايات أو الجدات) عن ضرورة قطع الحبل السُّرِّي عند حديثي الولادة، يمكننا صنع دمية تمثّل الوليد ولصق حبل رفيع من القماش بواسطة دبوس على البطن. يمكن أن تفعل القابلات الشيء نفسه لتعليم النساء الأخريات.
ويمكن استخدام أشياء موجودة في البيئة كالنبتة الذابلة والنبتة المنتعشة لشرح موضوع الجفاف والإشارة إلى أهمية الماء (نراجع ك2، ص117)، وغيرها.

الصور والملصقات: «الصورة توازي ألف كلمة». يمكن إلصاق بعض الصور البسيطة مع أو من دون كلمات على سبورة (لوح) في المركز الصحي أو النادي النسائي أو أي مكان يمكن أن يراها الناس فيه. ويمكن الاستعانة ببعض الصور أو الرسوم الواردة في هذا الكتاب (نراجع دليل الرسوم، ك3، ص46). ومن المفيد استخدام صور فوتوغرافية من الواقع المحلي في طرح المشكلات.

السبورة الوبرية (لوح الوَبر أو الفانيلا): إن استخدام ألواح مغطاة بقماش قطني (من قماش الفانيلا) ملائم لمخاطبة جماعة من الناس، لأنه يساعد على تغيير وتوفير رسوم جديدة. نغطي قطعة خشب مربعة الشكل بقماش من «الفانيلا» ونعلّق أشكالاً مختلفة من الرسوم أو الصور عليها، باستعمال قطع صغيرة من «ورق الزجاج» التي يتم «لصقها» خلف الأشكال.

الشرائح الملونة والأفلام والفيديو: تتناول مواضيع صحية مختلفة، وهي متوافرة في أماكن عدة من العالم. وبعضها يعرض قصصاً مسلسلة. كما تتوافر أجهزة بسيطة سهلة الاستعمال وكشافات على البطارية.

قراءة مساندة : العمل والتعلم معاً من أجل المصلحة المشتركة
هناك طرق متنوعة لحث الناس وتشجيعهم على العمل معاً لتلبية احتياجاتهم المشتركة. وهذه بعض الأفكار:
1- لجنة صحية قروية (أو محلية): يمكن أن يختار أهالي القرية (البلدة) مجموعة من الناس القادرين والمعنيين بأمور القرية (البلدة)، للمساعدة في تخطيط وقيادة نشاطات تهدف إلى تعزيز سلامة المجتمع المحلي (على سبيل المثال: حُفَر للنفايات أو بناء المراحيض). تتحمل المرشدة الصحية مسؤولياتها في اللجنة وتحفز على استمراريتها.

2- النقاش الجماعي: الآباء والأمهات وأطفال المدارس والشبان والدايات والمعالجون الشعبيون، وغيرهم، يمكنهم أن يجتمعوا لمناقشة الحاجات والمشكلات الصحية. وقد تكون غايتهم الأساسية مساعدة الناس على تشارك الأفكار والبناء على ما يعرفونه. وكثيراً ما تحفز المرشدات الصحيات مثل هذه اللقاءات أو تنظـــمـــها (نراجع أيضاً محــــور الحاجـــــات والمــوارد، ك1، ص161)

3- احتفالات العمل: يمكن أن تتم المشاريع المجتمعية (كتنظيف الحي/القرية أو مدّ شبكة للمياه أو شق مجاري) في سرعة ومرح إذا تساعد الجميع على القيام بها. فالألعاب والسباقات والمرطبات والجوائز البسيطة تساعد في تحويل العمل إلى لعب وتسلية. لنستعمل مخيلتنا.

4- التعاونيات: يمكن أن تساعد الناس في خفض الأسعار من خلال تشاركهم الأدوات، والتخزين، والأرض. إن التعاون الجماعي يؤدي إلى ازدهار المجتمع. لمثال لتعاونية غذائية أنشأتها مرشدات صحيات نراجع ك2، ص62)

5- زيارات فصول (صفوف) المدارس: قد تعمل المرشدات الصحيات مع معلمات ومعلمي المدارس في القرية (البلدة) على تشجيع النشاطات المتعلقة بالصحة، عن طريق العروض واللعب والتمثيل. ويمكن دعوة مجموعات صغيرة من التلامذة لزيارة المركز الصحي أيضاً. وهكذا يتعلّم الأطفال بسرعة تمكِّنهم من مساعدة الآخرين. يرحب الأطفال بمشاركتهم الفعلية في العمل الصحي إذا أتيحت لهم الفرصة (نهج «من طفل إلى طفل»)(14).

6- اجتماعات حول صحة الأم والطفل: من المهم للغاية أن تكون النساء وأمهات الأطفال الصغار (دون سن الخامسة) على اطلاع جيد بحاجاتهن الصحية وحاجات أطفالهن. وتشكّل الزيارات المنزلية المنتظمة وتشجيع الناس على زيارة المراكز الصحية والمراكز النسائية، في حال توافرها، فرصاً لإجراء فحوص دورية وللتعلم كذلك. نطلب من الأمهات الاحتفاظ بسجلات أطفالهن الصحية وإحضارها معهن في الزيارة الشهرية لتسجيل وزن الأطفال (أو تقوم المرشدة بذلك أثناء زيارتها الأم في منزلها). وغالباً ما تسعد الأم التي تفهم البطاقة بأن طفلها يأكل وينمو جيداً. ويمكن أن تتعلم النساء كيفية قراءة البطاقة (جدول النمو) حتى ولو لم يستطعن القراءة (نراجع ص104). يمكن أن تقود الأمهات المهتمات بالموضوع هذه النشاطات.

7- الزيارات المنزلية: نقصد بها الزيارات الودية إلى بيوت الناس، خصوصاً أولئك الذين يعانون مشكلات صحية خاصة، أو الذين قلّما يزورون المركز الصحي، أو الذين لا يشاركون في النشاطات العامة. لنحترم خصوصيات الناس. (نراجع ك2، ص39).


القصص والتمثيليات

القصص والتمثيليات
الأهداف:أن نتشارك أهمية رواية القصص وأداء التمثيليات ولعب الأدوار في عملنا
المواد: القصص المعنية

يحتوي هذا الكتاب على الكثير من القصص (الحكايات) والتمثيليات (أو لعب أدوار) مع تمارين لاستخدامها أثناء ورش العمل والعمل الميداني مع الأهالي(15) كمدخل للمناقشة والتعلم (نراجع ص69)

وقد قالت المرشدات الصحيات والمنسقات الصحيات في تقديم القصص والتمثيليات:

في القصص والتمثيليات وسائل فعّالة في التعلم تشدّنا إلى الموضوع، وتساعدنا في تعلم مهارات جديدة وفي مناقشة المشكلات وتحليلها والمقارنة مع واقعنا.
نقدم القصص بطرق عدة. فقد نحكيها أو نسجلها أو نطلب من مجموعة أفراد قراءتها أو نعرضها كصور أو نستخدمها كسيناريو لتمثيلية أو لمسرح العرائس. وغالباً ما تحفِّز القصة الناس على رواية قصص من واقعهم، تساعدهم على اكتشاف مشكلات تهمهم، وعلى تحليلها.

تساعدنا التمثيليات في تدعيم التعلم التشاركي عن طريق الممارسة وتعلم المهارات التي تعزز عملنا. ونلاحظ أثر التمثيليات في الناس (ومنها مسرح العرائس ولعب الأدوار والتمثال البشري والإيماء والمشاهد القصيرة «الاسكتشات» واستخدام الأغراض أثناء التمثيل) ودورها في مساعدتهم على التعلم. وكثيراً ما ننجح في شد اهتمام الناس إلى التمثيلية وفي مناقشتها وتحليلها. كما تساعد التمثيليات الناس أنفسهم على التعبير عن مشاكلهم ومساعدتهم في طرحها وإيجاد الحلول لها.

ونستعرض (في ص42) دليل القصص والتمثيليات الواردة في هذا الكتاب.

دليل القصص والتمثيليات
استخدام العرائس، ك3، ص43
أنواع الأكل، ك2، ص164
أهمية ألا نكون عالمات بكل شيء (معرفة حدودنا)، ك1، ص114
أين الباب (المنظور)، ك1، ص77
البقرات الثلاث والأسد (التعاون والمشاركة)، ك1، ص85
تماثيل بشرية (مشكلات)، ك1، ص173
تمثيلية صامتة (وضع النساء)، ك1، ص116
تمثيلية عن الزكام، ك2، ص126
تنظيم الأسرة، ك2، ص194
حكاية المرشدات في ببنين، ك3، ص165
حليب (لبن) الأم دائماً الأفضل، ك2، ص184-185
شراب يغني عن طبيب، ك2، ص145
قصة مصورة (الإسهال والأدوية)، ك2، ص151
قصة مصورة (انتقال الإسهال)، ك2، ص148
قصة مصورة (المنظور)، ك1، ص82
قصة مصورة (وضع النساء)، ك1، ص117
لعب أدوار (الاستماع)، ك1، ص101
مجموعات صغيرة، ك3، ص25
مشاهد قصيرة (الاستماع)، ك1، ص97
مشاهد (مشكلات وإمكانيات من بلداتنا)، ك1، ص170
مشكلات الغذاء، ك2، ص166
مواقف تحليلية (تعامل الراشدة والراشدة)، ك1، ص51
مواقف للمناقشة (ورش عمل)، ك3، ص19
النهر (الاعتماد على الذات)، ك1، ص73
"يا جارة تفضلي عالصبحية" (الاحترام)، ك1، ص49


العرائس والدمى المتحركة

العرائس والدمى المتحركة

الأهداف: أن نشير إلى دور العرائس والدمى المتحركة
المواد: بحسب التمرين

تشكل العرائس، ومنها خيال الظل، وسيلة فعّالة في عملنا مع الناس، خصوصاً في المدارس ومع الأطفال ضمن نشاطات «من طفل إلى طفل»(15)، وهي مفيدة في طرح الأمور الحساسة مثل الصحة الجنسية والعلاقات.
وتروي المرشدة روجينا يوسف هذه التجربة في استخدام العرائس مع الأطفال في مدارس طحا وتوابعها في محافظة المنيا في مصر:

"كانت التوعية حول مرض الإسهال وقمنا بتمثيل القصة مع الأطفال. قمت أنا بدور الأم واستعملت العروسة أم حسن وقامت فادية باستعمال العروسة «حسن» كما قامت أنديرا بدور الطبيب.

حضرت فادية (حسن) من الخارج وهي تصرخ: «آه آه بطني» وسألت الأم في فزع: «ما لك يا حسن ما لك فيه إيه؟» ردت فادية (حسن) وقالت: «أنا جبت ساندوتش من قدّام المدرسة» فأخذته الأم وذهبت إلى الطبيب (أنديرا) الذي قام بالكشف علىه وقال إنه أكل ساندوتش من محلّ مكشوف للغبار والتراب وهذا تسبّب بإصابته بمغص وإسهال. قالت الأم: «أنا نبهت عليك أنك ما تاكلش حاجه من بره وخد ساندوتشات معاك» قالت فادية (حسن): «آخر مرة حرّمت خلاص مش هعمل كده تاني».

بعد انتهاء العرض، سألنا الأطفال: ماذا شاهدتم في هذه القصة؟ وطلبنا إليهم استعمال العرائس وتمثيل القصة مرة أخرى بأنفسهم. وكانت النتائج مشجعة"

قراءة مساندة : كيف نصنع العرائس والدمى المتحركة
صنع عرائس «الأراجوز» من عجين الورق (طريقة واحدة من طرق عدة):

ولكنني لا أحب الخضر
يميل الجميع وخصوصاً الأطفال إلى التعبير عن أفكارهم عندما يكلمون العرائس بالون أو قرعة عجينة من الدقيق والماء قطع من ورق الصحف أو من أي نوع آخر من الورق نضع طبقات عدة من الورق قماش ناعم مفصّل ننتظر حتى تجف العجينة. نفقأ البالون ونلوّن الشكل
يمكن أن تصبح العرائس مضحكة أو مثيرة للاهتمام أكثر وذلك بإلصاق «شَعر» من ريش الطيور أو حبل غير مجدول

كيف نصنع العرائس؟ العرائس التي تفتح أفواهها: يسهل صنعها من كيس من الورق، كما هو مبين: نبسط ونقبض يدنا حتى نجعله يأكل أو يتكلم. ولصنع عروس أكبر نرسم الوجه على كرتون ونلصقه

العرائس التي تغيّر وجوهها: أما العروس أو الدمية التي نقدمها هنا، فإن لها 4 تعبيرات مختلفة: الفرح والغضب والقلق والحزن.
نلصق بالغراء زوجين من الوجوه بحيث توضع هذه الوجوه ظهراً لظهر، ونثبتها إلى خشبتين كما هو مبيّن هنا: يمكن تغيير تعبيرات الوجه بأن نقلب الخشبة تماماً كما نقلب صفحات الكتاب

عرائس من الخضروات: ننحت وجوها ً على ثمار القرع أو اللفت أو البطاطس, إلخ....

عرائس الأصابع: ويمكننا صنع عرائس على الإصبع.
إرشادات خاصة بعروض العرائس:
- نجعل الدمية مواجهة للناس (الدمى المسطحة خاص)
- نختبئ خلف الستارة.
- نحرّك الدمية ونهز رأسها أو نفتح فمها (إذا أمكن) عندما تتحدث.
- نرفع صوتنا حتى يسمعنا الجميع. - نستعمل مفرداتنا بدلاً من حفظ الكلام.
- نتدرب جيداً إلى أن نحفظ كل ما نريد أن نقوله ومتى نقوله.


الرسوم والصور

الرسوم والصور

الأهداف:أن نشير إلى أهمية الرسوم والصور في علمنا
المواد: بحسب التمارين

وقالت المرشدات الصحيات: "الرسوم والصور قد تكون فوتوغرافية أو رسم يد أو صور منوعة من مجلة أو كتاب أو نشرة. وهي تساعدنا في إطلاق الحوار مع الناس وفي توصيل معلومات مفيدة".

الرسم الجيد أفضل من ألف كلمة! يحتوي هذا الكتاب على العديد من الرسوم والصور الفوتوغرافية والكاريكاتير مع تمارين لاستخدامها أثناء ورش العمل أو العمل الميداني مع الأهالي.

ونعرض في الصفحة التالية دليل الرسوم الواردة في الكتاب والمفيدة كمادة محفِّزة وكمدخل مناقشة يساعدنا في طرح المشكلات والحوار.

يمكننا استخدام الرسوم المناسبة الواردة في هذا الكتاب، وقد نقرر تكييفها لتتلاءم مع أوضاعنا المحلية (ص48) أو تكبيرها لإنتاج ملصق أو مادة مفيدة في الندوات (ص48) أو إضافتها إلى نشرة نعدّها في عملنا أو نسخها على شفافية للعرض أمام الجماعة. ويمكنناالاستفادة منها أيضا في إعداد معارض صحية أو مواد أخرى من الألعاب، كما في إعداد شريط قصة مصورة أو أثناء التمثيليات ورواية القصص، وغيرها.

ومن المفيد جداً أن تقوم المرشدات أنفسهن في تصوير واقعهن (عن طريق استخدام الكاميرات)، واستخدام الصور في عملهن مع الناس كوسيلة لطرح المشكلات ومساعدة الناس على الملاحظة.

تمنح ورش العمل فرصة للتمرن على إعداد واختيار رسوم مناسبة في عملنا مع الناس. ونراجع في الصفحة48 تمريناً في تكييف الرسوم وفي الصفحات 49-51 قواعد مفيدة في إعداد الرسوم واختيارها.

دليل الرسوم كمداخل للمناقشة
الإسهال والأدوية، ك2، ص151
التهاب العين، ك2، ص136
امرأة (المنظور)، ك1، ص79
أمراض فتاكة، ك2، ص156
انتقال الإسهال، ك2، ص148
انتقال العدوى، ك2، ص135
أهداف ورشة العمل، ك1، ص152-153
أيهما أفضل؟ (الرضاعة)، ك2، ص180-181
بيوت الخلاء، ك2، ص141
التأمل والعمل، ك3، ص18
ترتيب غرفة الدرس، ك3، ص22
الترعة (عن الماء)، ك2، ص119
التقييم بالمشاركة، ك3، ص68
تنظيم الأسرة، ك2، ص193
خرائط بلداتنا (حاجات وموارد وبرمجة عمل المرشدات)، ك1، ص180
رسم الباص، ك3، ص67
رسم الفلاحة المصرية، ك3، ص47
رسم من بلدة (مشكلات وإمكانيات)، ك1، ص169
رسوم عن الإشراف، ك2، ص89
الرضاعة والحضارات، ك2، ص178
الصحة نقيض الطمع، ك1، ص121
صفات المرشدات الصحيات، ك2، ص26-27
طريقة التدريس، ك3، ص20
طفل معافى، ك2، ص154
العادات السيئة، ك2، ص113
العلاقة بين مقدمي الخدمات، ك3، ص122
علامات الجفاف، ك2، ص146
عوامل تعزز الصحة، ك1، ص121
قصة مصورة (المنظور)، ك1، ص82
الكل للبعض أم البعض للكل، ك3، ص119
كيف نحسّن تغذيتنا، ك2، ص175
لا ننسى أفراد العائلة (زيارة منزلية)، ك2، ص42
لعبة بطاقات الإسهال، ك2، ص149
لماذا طفلي أنا؟ (أسباب المرض)، ك1، ص134
ما هي الصحة؟، ك1، ص120
ماذا نتجنب في طعامنا، ك2، ص172
ماذا يأكل الناس، ك2، ص167
مجموعات صغيرة، ك3، ص25
المربعات المجزأة (التعاون والمشاركة)، ك1، ص88
المربعات المجزأة (مبادئ الرعاية الصحية الأولية)، ك1، ص126
المرشدة الصحية صلة وصل، ك3، ص143
المرشدة الصحية والداية، ك2، ص105
مشكلات الغذاء، ك2، ص168
مصدر تلوث الماء، ك2، ص118
معالجة الإسهال، ك2، 150
من يدعم المرشدة الصحية أيضاً، ك2، ص91
النقاط التسع (الإبداع)، ك1، ص110
الوقاية من الإسهال، ك2، ص150

رسم الفلاحة المصرية:
لا نستطيع الرسم؟!

رسمت ثلاث مرشدات صحيات فقط فلاحة مصرية من أصل 16 مرشدة شاركن في جلسة تعلم مهارة الرسم. وقالت أغلبيتهن: «لا نستطيع الرسم!».

رسم الفلاحة المصرية (تابع)
كلنا نستطيع الرسم؟!

ومع تعلم مهارة «الشفّ» استطاعت جميع المرشدات رسم فلاحة مصرية عن طريق استشفاف رسم آخر (كما يبين هذا المثال لرسم إمرأة أفريقية)

تكبير الرسوم أو نقلها عن طريق المربعات -1

لتكبير قياسات الرسم: في حال عدم وجود آلة نسخ (فوتو كوبي)، يمكن تغيير الصورة يدوياً: نرسم بالقلم الرصاص مربعات متساوية فوق الرسم الذي نريد أن ننقله.
نكرر رسم العدد نفسه من المربعات الأكبر بقلم رصاص على ورقة الملصقات أو على الورق المقوّى (الكرتون) ثم ننقل الصورة، مربعاً مربعاً.
نمحي الخطوط الرصاصية بعد الانتهاء من الرسم(18)
ويمكن أن نطلب من رسام الحي أو القرية أن يرسم أو يلوّن مشاهد معينة. ويمكن أيضاً نقل الرسوم عن طريق استشفافها، نراجع «تمصير» الفلاحة (ص47)

تكييف الرسوم وتعديلها - 2
لا بد من تكييف الرسوم بحسب المجتمعات المحلية. ويعني التكييف أن تكون السمات والأزياء والأشياء الظاهرة في الرسم مشابهة لسمات وأزياء الفئات المستهدفة. كمثال:

الرسم ذاته عُدِّل ليتلاءم مع السمات والزي والأدوات المحلية التي يستخدمها اللاجئون في أريتريا/كركورة، شرق السودان.

إعداد واختيار الصورة/الرسم - 3
إذا كانت الصورة فوتوغرافية:

الصورة الكاملة
تفيد إذا زادت الخلفية من أهمية الموضوع. وهنا مثال من حفل تخرج المرشدات صحيات في ورشة عمل، وعلى الحائط معلقات (من رسوم،

تفريغ أو قص الصورة الفوتوغرافية
هذا يفيد في التركيز على عناصر الصورة الرئيسة، خصوصاً إن كانت الخلفية لا تضيف شيئاً إلى الموضوع.

إعداد واختيار الصورة/الرسم - 4
إذا كانت الصورة رسماً(21)

رسم يستخدم الظل
يوضح هذا الرسم الحجوم والكتل للعناصر التي نرسمها بشكل يجعلها أقرب إلى الواقع أو الصورة بكل ما فيها من ألوان الأبيض والأسود والرمادي. مهام، جمل، إلخ...).

رسم بواسطة الخط
نعبّر عن الشكل فقط بالخطوط مع الإبقاء على التفاصيل المهمة، أي نجرّد الشكل عن كل ما هو غير ضروري لموضوعنا.

رسم تجريدي أو رمزي
وهذا النوع يختصر الشكل إلى مساحات أو خطوط متجاوزاً التفاصيل ومبقياً على جوهر الشكل ومحوّلاً الموضوع إلى رمز أو شعار.
وهذه الأنواع الثلاثة تستخدم للتعبير عن الموضوع.

إعداد واختيار الصورة/الرسم - 5
هل يفهم الجميع الصورة؟
لا ننسى السؤال التالي

ماذا نرى في هذا الرسم؟
مثل هذه الذبابة تنقل مرض العيون: التراخوما الحمد لله لا يوجد عندنا مثل هذا الحيوان الكبير
لم أرَ مثل هذا الوحش سابقا ً

لا بد أن نكتشف دائماً ما تعنيه الصورة للناس قبل استخدامها كمادة تعلمية (اختبار قَبْلي للرسوم)، فقد يرون فيها أشياء مختلفة عما نراه.

إعداد واختيار الصورة/الرسم - 6
هل الرموز التي نستخدمها مفهومة ومألوفة؟

عندما سأل الفاحص الولد عما يراه في الرسم، قال الولد إنه يرى رسم رجل وثومة كبيرة جداً!!!

إعداد واختيار الصورة/ الرسم – 7
ولا ننسى أهمية التعابير في توضيح الرسالة. مثال: ما هو إحساس الأم في هذه الرسوم:

تعابير الوجه وكيف نرسمها؟

نبدّل اتجاه الحاجبين وحركة الفم لنغيِّر التعابير ونحصل على الشكل المساند في الرسم الذي نحتاج إليه.


الشهادات

الأهداف: أن نعرض أهمية الشهادات والأمثال والأقوال والأغاني والزجل في الوصول إلى أكبر عدد من الناس

تساعدنا الشهادات والأمثال والأقوال والأغاني والزجل في الوصول إلى عدد أكبر من الناس، فتداولها سهل ومحبَّب لدى الناس عامة.

الشهادات

يحتوي هذا الكتاب على ما لا يقل عن عشرين شهادة واقعية روتها مرشدات صحيات أو منسقات صحيات أو سيدات من المجتمع أو أطباء وممرضات ومسؤولون وقياديون في المناطق. ويمكن استخدام الشهادات كمدخل مناقشة أو كنص نستوحي منه قصصاً وتمثيليات أو قصصاً مصورة. وقد أرفقنا تمارين مفيدة مع الكثير من الشهادات في هذا الكتاب. وتعرض الصفحة 53 دليل «وقالت المرشدات»، ودليل الشهادات الواردة في هذا الكتاب

الأمثال والأقوال

يتضمن هذا الكتاب الكثير من الأمثال والأقوال التي يمكننا استخدامها كمدخل مناقشة أو في دعم فكرة ما أو ضمن تمارين تعلمية. ونعرض في الصفحة 53 دليل الأمثال والأقوال الواردة في هذا الكتاب.

الأغاني والزجل يحتوي الكتاب على نماذج من الأغاني والزجل المفيدة في تعزيز التعلم (نراجع الدليل، ص53). ويمكننا المزج بين الشهادات والأمثال والأقوال والأغاني والزجل والتمثيليات والقصص ضمن المجال التعلمي ذاته.

دليل وقالت المرشدات
الاحترام، ك1، ص48
الأسئلة الحرة والمحفِّزة، ك1، ص58
أسباب وحلول (مثابرة المرشدات)، ك2، ص53
الاستماع، ك1، ص97
الاعتماد على الذات، ك1، ص73
ألا تكوني عليمة بكل شيء، ك1، ص113
أماكن عملنا، ك2، ص37
إمكانيات تساعدنا في حل المشكلات، ك1، ص175
تجربة تعاونية المرشدات، ك2، ص62
تجربة جمعية القيادات النسائية، ك2، ص60
تحسين الاتصال، ك1، ص107
تحسين العمل الميداني، ك1، ص66
تعامل الراشدة والراشدة، ك1، ص50
التعاون والمشاركة، ك1، ص83
تعريف أنفسنا، ك2، ص16
تعريف المهام، ك2، ص78 تعريف الهدف، ك2، ص80
الحاجات والموارد، ك1، ص163
حقنا في الصحة، ك1، ص135
خرائط بلداتنا، ك1، ص179
خصائصنا، ك2، ص20
خطوات العمل، ك2، ص83
دورُنا، ك2، ص28
الرسوم والصور، ك3، ص45
الرضاعة، ك2، ص179
الزيارة المنزلية، ك2، ص39
العادات والمعتقدات، ك2، ص111
عدم الاحترام، ك1، ص49
العدوى، ك2، ص133
علاقة مع مسؤولين، ك2، ص99
علاقة مع مقدمي خدمات الطب الشعبي، ك2، ص104
علاقة مع هيئة/مؤسسة حاضنة، ك2، ص100
علاقة مع وحدات صحية، ك2، ص93
العمل الميداني، ك1، ص64
قراءة التقويم (الرزنامة)، ك2، ص92
القصص والتمثيليات، ك3، ص41
قوانين العمل، ك1، ص157
كتاب الصحة للجميع، ك3، ص57
لجنة خاصة للمرشدات، ك2، ص56 ا
لماء، ك2، ص117
مبادئ التعلم، ك1، ص41
مثابرتنا على العمل، ك2، ص50
محلول الجفاف، ك2، ص143
مزايا المشرفة، ك2، ص87
مشكلات وإمكانيات من بلداتنا، ك1، ص168
مقومات الاتصال الجيد، ك1، ص108
المنظور، ك1، ص76
الندوة، ك2، ص43
وسائل الإيضاح المحفّزة، ك3، ص35
وقالت المرشدة سهام (العادات)، ك2، ص112
وقالت المرشدة وضحة (التعاون والمشاركة)، ك1، ص89

وقالت المرشدات الصحيات في تقديم محاور:
- تعزيز الثقة، ك1، ص141
- التعلم والعمل مع الناس، ك1، ص39
- التقييم، ك3، ص63
- الحاجات والموارد، ك1، ص161
- دعوة إلى التأمل والعمل، ك3، ص113
- المبادئ والمفاهيم، ك1، ص69
- المرشدات الصحيات بكلماتهن، ك2، ص13
- مهارات تعلّمية منوعة، ك3، ص13
- مهارات في برمجة العمل، ك2، ص75
- مواضيع في الصحة المجتمعية، ك2، ص107
- نظام المعلومات الصحية، ك3، ص81
- نماذج من ورش عمل، ك3، ص159

دليل الشهادات
تقارير عن ورش العمل، ك3، ص73
حكاية عن تضامن المرشدات (التعاون والمشاركة)، ك1، ص90
حكاية من المرشدة روجينا (مبادئ التعلم)، ك1، ص46
حكاية المرشدة محاسن (أسلوب التعلم) ك1، ص56
زغرودة المرشدة سعدية (مبادئ التعلم)، ك1، ص47
السيدات يصفن علاقتهن بالمرشدات، ك2، ص33
شهادة رئيس بلدية ببنين، ك3، ص144
شهادة من أطباء، ك3، ص145
شهادة من د. ليليان عوض ود. آمال رزق، ك3، ص132
شهادة من د. محمد خليل، ك3، ص145
شهادة من د. محمد المانسي، ك3، ص148
شهادة من مدير مدرسة، ك3، ص146
شهادة من الممرضة زينب عبد الفتاح، ك3، ص146، وك2، ص102
صفات العاملات في الصحة المجتمعية، ك3، ص128
علاقتنا مع السيدات، ك2، ص32
مشكلات في التطعيم، ك2، ص160 من النساء (تنظيم الأسرة)، ك2، ص199
يوم أصبحت مرشدة صحية، ك2، ص23

دليل الأمثال والأقوال
الاعتماد على الذات، ك1، ص74
التعاون والمشاركة، ك1، ص89
حكمة الماء، ك2، ص117 الصحة، ك1، ص125

دليل الأغاني والزجل أغنية آتشوم، ك2، ص126
أغنية أم برمة، ك2، ص161
أغنية يا صلاة الزين، ك2، ص139
زجل إما نكون أو لا نكون، ك2، ص61
زجل: إهداء، ك1، ص4
زجل الإيد في الإيد، ك3، ص153
زجل من مصر (الأهداف)، ك2، ص82


اللوائح، المواد المساندة والقراءات المساندة

اللوائح، المواد المساندة والقراءات المساندة

الأهداف: أن نراجع دور اللوائح والمواد المساندة والقراءات المساندة أثناء ورش العمل وكمراجع وأدوات تساعد المرشدات في العمل مع الناس

اللوائح
يحتوي هذا الكتاب على ما لا يقل عن 35 لوحة يمكن استخدامها في تمارين تعلمية أو كمداخل مناقشة. ويمكن استنساخها وتوزيعها كقراءة مساندة لموضوع معين أو استنساخها كشفافية وتشاركها أثناء الاجتماعات والندوات. وتعرض الصفحة 55 دليل اللوائح الواردة في هذا الكتاب.

المواد المساندة الأخرى
يحتوي هذا الكتاب على عشرات المواد المساندة للتمارين التي تساعدنا على التعلم وفي عملنا مع الناس. وهذه المواد قد تكون رموزاً لمواضيع ومشكلات مهمة أو أدوات مساندة أو بطاقات تساعد في تصنيف المواضيع أو التخطيط، أو استبانات مفيدة كنماذج في استطلاع المشكلات أو رسوم بيانية تساعدنا في استطلاع الحقائق والمعلومات، وغيرها. وتعرض الصفحة 55 دليل المواد المساندة الأخرى.

القراءات المساندة
يتضمن الكتاب ما لا يقل عن 56 قراءة مساندة لموضوع معين، يمكننا استخدامها أثناء تمرين معين أو استنساخها كمادة قرائية مساندة. وتعرض الصفحة 55-56 دليل القراءات المساندة.
ونرفق أيضاً في ص55 دليل الرسوم البيانية الواردة في هذا الكتاب، وفي ص56 دليل الامتحانات (المباراة) ودليل الاستبانات (الاستمارات)

دليل اللوحات
احتياجات وحلول، ك3، ص152
أرقام من العالم العربي، ك3، ص129
الأسباب التي تدفع المرشدة الصحية لترك العمل رسمياً، ك2، ص54
أسباب مثابرة المرشدات الصحيات، ك2، ص52
أسلوب التعلم، ك1، ص57
الأسئلة الحرة الأربعة، ك1، ص59
أماكن عمل المرشدات الصحيات، ك2، ص38
أمراض فتاكة، ك2، ص156
أنواع الاستماع، ك1، ص99
تحديد مهام المشرفات - المرشدات، ك2، ص84-85
التسميات من العالم العربي، ك3، ص125
تصميم نشاط، ك1، ص65
التعامل بين الشخصيات، ك1، ص54
تعريف أنفسنا، ك2، ص17
التعلم والعمل مع الناس، ك1، ص67
تنظيم الأسرة، ك2، ص190-191 و197-198
حقوقنا كمرشدات صحيات، ك2، ص57
حلول لإزالة أسباب ترك المرشدات الصحيات عملهن الرسمي، ك2، ص55
خصائص المرشدات الصحيات، ك2، ص22
الخطوات السبع في التخطيط، ك1، ص63
دوام المرشدات الصحيات، ك2، ص51
الشخصيات، ك1، ص53
صفات المرشدات الصحيات، ك2، ص25
الطعام الأساسي والأطعمة المساعدة، ك2، ص165 20، 40 و80%، ك1، ص45
ماذا طبّقنا في عملنا مع الناس، ك3، ص36
ماذا نتجنب في طعامنا، ك2، ص172
ماذا يأكل الناس في منطقتي، ك2، ص167
مبادئ التعلم، ك1، ص44
متطلبات المهام ومتطلبات تأمين الروح الإيجابية، ك1، ص95
مثلث استطلاع الحاجات والموارد، ك1، ص164
مشكلات تواجه المرشدات الصحيات، ك2، ص47
المشكلات الصحية في بلداتنا، ك1، ص182
مطبوعات (التدريب)، ك3، ص138
معوقات (موارد)، ك3، ص141
معوقات تواجهنا (التدريبات)، ك3، ص135
مهام وعمل المرشدات الصحيات، ك2، ص30
مواضيع عمل المرشدات الصحيات، ك2، ص35
واجباتنا كمرشدات صحيات، ك2، ص58
وصف وظيفي (راعيات صحيات)، ك3، ص127

دليل المواد المساندة الأخرى
البرتقالة (استخدام المخيلة)، ك1، ص112
بطاقات الاستماع، ك1، ص102
بطاقات إعداد الشاي (خطوات العمل)، ك2، ص83
بطاقات التخطيط، ك1، ص61
بطاقات لنعبّر عن استفادتنا، ك3، ص72
رسم الشجرة، ك1، ص183
رموز (مشكلات في أحيائنا)، ك1، ص172
رموز انتشار المشكلة الصحية وخطورتها، ك1، ص181
صفات المرشدات الصحيات (نشرة)، ك2، ص26-27
عصا المتكلم (الاستماع والمشاركة)، ك1، ص104
عيدان الكبريت (الاستماع والمشاركة)، ك1، ص104
قص الورقة (الإبداع)، ك1، ص111 الكوب (المنظور)، ك1، ص76

دليل الرسوم البيانية
الاحتياجات والتحديات، ك3، ص149
الأسباب التي تدفع المرشدة لترك العمل رسمياً، ك2، ص54
أسباب ترك العمل، ك3، ص150
حلول لإزالة الأسباب، ك3، ص151
نسبة المرتبطات بجهة، ك3، ص149
نسبة المرشدات، ك3، ص149

دليل القراءات المساندة
الاتفاقات والمواثيق الدولية الخاصة بالنساء والأطفال، ك1، ص137
إحالة المصاب بالإسهال، ك2، ص151
استخدام محلول معالجة الجفاف، ك2، ص147
استعمال الموارد المحلية لتلبية الحاجات، ك1، ص75
أطعمة الفطام، ك2، ص186
إعداد محلول معالجة الجفاف، ك2، ص144
إعلان ألما آتا في الرعاية الصحية الأولية، ك1، ص127
أكل أفضل بكلفة قليلة، ك2، ص170
أمثلة للأمراض المعدية، ك2، ص134
الأمراض غير المعدية، ك2، ص137-138
أنواع الاستماع، ك1، ص99
تحديات ومشكلات (وضع النساء في المجتمع)، ك1، ص118
التسميات في العالم العربي، ك3، ص126
تشكيل مجموعات عشوائياً، ك3، ص29
تعريف المشرفة - المرشدة (المزايا)، ك2، ص90
تعقيم ماء الشرب، ك2، ص120
التعلم فن، ك3، ص38
التعلم من المجتمع المحلي ومعه وعنه، ك1، ص178
التقييم بالمشاركة، ك3، ص68
جمع معلومات، ك3، ص88 الحلبة، ك2، ص131
حليبنا نعمة لنا ولأطفالنا، ك2، ص177
دليل العمل الصحي في التعلم والتدريب، ك3، ص61
الرسوم والصور، ك3، ص45
سعياً إلى التغيير لتحسين صحة النساء، ك1، ص188
الصحة والاعتماد على الذات، ك1، ص121
صناعة العرائس والدمى المتحركة، ك3، ص44
طبخة مغذية، ك2، ص176
الطرق القديمة والحديثة، ك2، ص115
العاملات والعاملون في الصحة المجتمعية، ك3، ص117
عدد أفراد مجموعات العمل، ك3، ص28
العلاقة بين مقدمي الخدمات، ك3، ص122
علاقة المعينات الصحيات مع الهياكل الصحية، ك2، ص98
العمل والتعلم معاً، ك3، ص40
عناوين من تدريباتنا، ك3، ص134
عن زجاجة الإرضاع، ك2، ص182
عن القيادة، ك1، ص96
كتاب أفكار في العمل مع الناس، ك3، ص61
كتاب الصحة لجميع النساء، ك3، ص60
كتاب الصحة للجميع، ك3، ص58
الكراويه، ك2، ص129 الكركديه، ك2، ص130
الكل للبعض أم البعض للكل، ك3، ص119
لماذا لا ننصت، ك1، ص105
ما الذي يسبب المرض واعتلال الصحة، ك1، ص134
الماء غلب البلاء، ك2، ص122
متطلبات المهام ومتطلبات تأمين الروح الإيجابية، ك1، ص95
مداخل المناقشة، ك3، ص37
مشروعية المعينات الصحيات، ك3، ص148
المطبوعات في العالم العربي، ك3، ص139
معتقدات شائعة، ك2، ص116
معوقات (أثر العاملات الصحيات)، ك3، ص147
مكونات نظام المعلومات الصحية، ك3، ص87
ملخص: المرشدات الصحيات في العالم العربي، ك3، ص124
مناقشة التقارير، ك3، ص31 موانع الاستماع، ك1، ص102
نباتات طبية مفيدة، ك2، ص128
نبذات من مواثيق دولية، ك1، ص136
نبذة من العالم العربي، ك3، ص130
نظرة عن توزيع الدخل في العالم، ك3، ص121
الوصايا العشر (الاستماع)، ك1، ص106
الوصفة المنزلية، ك2، ص114
الينسون، ك2، ص132
(نراجع أيضاً دليل اللوائح، ك3، ص55)

دليل الامتحانات (المباراة)
الإسهال، ك2، ص152
الإيدز، ك3، ص78
بقاء الأطفال، ك3، ص76
التطعيم، ك2، ص155
تقييم البرنامج، ك3، ص79
تقييم الذات، ك3، ص79
تنظيم الأسرة، ك2، ص200
الصحة المجتمعية، ك3، ص77
الاستبانات (الاستمارات)
اعتلال صحة النساء، ك1، ص133
اكتشاف مشكلات الغذاء، ك2، ص169
بحث الجمعيات والمؤسسات، ك3، ص155
تساؤلاتنا (ورش عمل)، ك3، ص16
تنظيم الأسرة، ك2، ص192
دراسة المرشدات الصحيات في العالم العربي، 1997، ك2، ص63
سجلات نظام المعلومات الصحية، ك3، ص90-100
مشكلات صحية، ك1، ص182
مشكلات وإمكانيات، ك1، ص176


استخدام الكتب كموارد

استخدام الكتب كموارد

الأهداف: أن نعزز أهمية تدريب المرشدات الصحيات على استخدام مراجع مفيدة لهن في عملهن

وقالت المرشدة الصحية: "دائماً أعود إلى نسختي من «كتاب الصحة للجميع - حيث لا يوجد طبيب» عندما يقصدني أفراد من عائلات أو نساء الحي بحثاً عن أجوبة حول التغذية والتطعيم والحمل والإسعاف الأولي... لا داعي للذهاب إلى الطبيب فهذه مسائل بسيطة... أشعر والكتاب بحوزتي أنني أصبحت قاموس الناس الصحي..." المرشدة ندى النظام، ببنين، لبنان

حلقات حوار عن: كتاب الصحة للجميع - حيث لا يوجد طبيب
لقد استفدت من الكتاب في حالة ولادة، والمولود اليوم معافى وبصحة جيدة.
استفدت من الكتاب في إنتاج نشرات أستخدمها في عملي في المدارس
استفدت من الكتاب في إعداد مواد في موضوع تنظيم الأسرة أستخدمها الآن مع السيدات لقد استفدت من الكتاب في الإسعاف الأولي للكسور، وساعدت في نقل فتاة كسرت ذراعها بطريقة منعت حدوث مضاعفات ساعدني الكتاب في موضوع الوقاية من الديدان المعوية وتنظيم نشاطات في بلدتي وجدت الكتاب مفيداً جداً.. لقد حفظت معلوماته عن غيب! استفدت من الكتاب في وقف النزيف نتيجة جرح في الذراع تستخدم المرشدات الصحيات كتب عدة مفيدة في عملهن في الصحة المجتمعية. ومن الكتب الرئيسة التي أثبتت المرشدات حسن استخدامها: كتاب «الصحة للجميع - حيث لا يوجد طبيب» (ص58)

وتمكنت المرشدة اللاقارئة من استخدام الكتاب مستعينة بقارئ (قد يكون ابنتها أو قريب لها) بعد تعرفها إلى فصول الكتاب ومحتوياته. وساعدت الرسوم المرشدات اللاقارئات في تحديد المواضيع التي يبحثن عن معلومات حولها. واعتبرت أغلبية المرشدات الصحيات الكتاب مفيداً في عملهن (بحث المرشدات الصحيات في العالم العربي، 1997، ك2، ص63)

وشكّل الكتاب مخزناً لإنتاج مواد أخرى من نشرات وملصقات وصور إيضاحية وغيرها. كما شكّل وسيلة لتشارك المعلومات مع آخرين في المجتمع المحلي، من ضمنهم الدايات ومعلمات المدرسة والممرضين والممرضات في الوحدة الصحية، وغيرهم من أفراد اللجان المحلية والأمهات والأهالي.

كتاب الصحة للجميع - حيث لا يوجد طبيب
طبع من كتاب الصحة للجميع حتى اليوم أكثر من مليونيّ نسخة في 80 لغة، مما يجعله من أكثر مراجع الرعاية الصحية استخداماً في العالم.
والكتاب أكثر من كتاب عن الإسعاف الأولي. إنه يغطي أشياء كثيرة ومتنوعة تؤثر في الصحة، من الإسهال إلى السل، ومن العلاجات المفيدة والضارّة إلى الاستخدام الحذر لأدوية حديثة معينة. وهو يهتم بشكل خاص بالنظافة والطعام الصحي والتطعيمات.
ويساعد الكتاب القارئات والقرّاء على إدراك كيف يعتنون بأنفسهم، ومتى يحتاجون إلى استشارة عاملة أو عامل صحي متمرِّس. وهو يغطي أيضاً الولادة وتنظيم الأسرة. وتتضمّن الطبعة المطوَّرة والموسَّعة معلومات عن مشكلات صحية إضافية كالإيدز/السيدا والإدمان والختان والسرطان وكثير غيرها. ومن عناوين الكتاب:
- العلاجات المنزلية والمعتقدات
- معرفة المرض
- حص المريض
- العناية بالمريض
- الشفاء بلا دواء
- استعمال الأدوية الحديثة
- المضادات الحيوية
- كيف نقيس الدواء وكيف نعطيه؟
- الحقن: تعليمات واحتياطات
- الإسعاف الأولي
- الصحة والتغذية
- كيف نتجنَّب أمراضاً كثيرة
- الأمراض والمشكلات الشائعة
- أمراض بحاجة إلى عناية طبية
- مشكلات الجلد
- العيون
يتوجه الكتاب إلى:
- العامل الصحي بفئاته المختلفة: الطبيب والممرضة والمرشدة الصحية والمعاون الصحي وكل من يهتم بصحة الناس وسلامتهم في مجتمعه. - - معلمة المدرسة: وبخاصة في الأرياف والمناطق الأكثر حاجة. يوفر الكتاب للمعلِّمة نصائح عملية، للأطفال والكبار، في رعاية المريض والمصاب.
- الصيدلي أو صاحب الدكان: الذي يبيع الأدوية وتجهيزات الرعاية الصحية. يشرح الكتاب الأدوية الملائمة لأمراض معينة ويحذِّر من أدوية غير مفيدة، ويقترح الأدوية التقليدية والحديثة.
- الأمهات والقابلات: اللواتي يجدن فائدة في المعلومات الواضحة عن الولادة في المنزل ورعاية الأم وصحة الطفل.
- الناس عامة: وخصوصاً أولئك الذين يعيشون في مناطق بعيدة عن المراكز الصحية. - الأسنان واللثة والفم - الجهاز البولي والجهاز التناسلي - معلومات للأمهات والدايات - تنظيم الأسرة - صحة الأطفال وأمراضهم - صحة الأكبر سناً وأمراضهم

التدريب على استخدام كتاب الصحة للجميع: حيث لا يوجد طبيب
نوزع نسخة خاصة لكل مرشدة إن أمكن. ومن المهم أن نعطي المرشدة وقتاً كي تتفحص الكتاب وتكتشف طرقاً في استخدامه ومدى استفادتها منه وكيف يساندها في العمل الصحي.

وتتدرج التمارين على استخدام الكتاب وتركز على مواضيع آنية تهم المرشدات. ومن التمارين: لنكتشف كيف نستخدم الكتاب ونتشارك النتائج (عن طريق تشكيل مجموعات صغيرة، ثم مشاركة الجماعة)

لنحضِّر موضوعاً يهمنا ونستخدم الكتاب كمرجع ونقدم النتائج للجميع. مثلاً: «من تستطيع أن تجد مكان المعلومات عن أسباب فقر الدم في كتابها؟» (أو أي موضوع آخر يهم الجماعة).
كيف يمكن أن تستفيد المرشدة اللاقارئة من الكتاب؟
كيف يمكننا استخدام الكتاب في تعليم الآخرين ونقل المعلومات وتخطيط نشاطات في مجتمعنا؟
كيف نستفيد من قائمة المحتويات؟ من قاموس الكلمات الصعبة؟ من الكشاف؟ إلخ...
ما هي الصفحات الصفراء، كيف نستفيد منها؟
ما هي الصفحات الخضراء، كي نستفيد منها؟ إلخ...
من تستطيع أن تجد مكان المعلومات عن أسباب فقر الدم في كتابها؟ وهذا هو الكشاف... فإذا أردت البحث عن موضوع «الحصبة» مثلاً...

كتاب الصحة لجميع النساء
حيث لا توجد عناية طبية
مرشد صحي للنساء

"يساعدني هذا الكتاب في رعاية صحة النساء. تعطي النساء الأولوية للاهتمام بصحة أزواجهن وأطفالهن، فعلى عاتقها تقع أمور الحمل والولادة والرضاعة ورعاية العائلة والعمل داخل البيت وخارجه أحياناً، أما صحتهن فتأتي في درجة ثانوية. فكيف يمكن أن تعتني المرأة بصحة الآخرين وهي عليلة؟". (عاملة صحية)

"لقد ساعدني هذا الكتاب على معرفة احتياجاتي". (سيدة عربية)

في كل أنحاء العالم، تقوم المرأة بأعباء أعمالها اليومية، وتوفر لأسرتها الاهتمام والعناية اللازمين، وتشارك في الحياة الاجتماعية مع الناس حولها. وكثيراً ما تجد المرأة نفسها أمام كل هذه التحديات اليومية وهي تصارع المرض، وتنقصها حتى المعلومات الأساسية عن صحتها. يبني هذا الكتاب على المعلومات الطبية عن «المساعدة الذاتية» مع فهم أشكال الفقر والتمييز والمعتقدات الثقافية التي تمثل عوائق أمام صحة النساء وأمام حصولهن على الرعاية اللازمة. طوّر الكتاب مجموعات مختلفة من الناس وساعد في تأليفه أخصائيون طبيون من أكثر من 30بلداً، وهو يساعد الجميع على فهم العديد من المشكلات الصحية التي تصيب النساء وعلى علاجها والوقاية منها.

ويهدف الكتاب إلى تحسين بقاء وصحة الفتيات والنساء في الأحياء الشعبية والأرياف بشكل خاص، وهو ينطلق من المبادئ والمفاهيم التالية: * المعرفة قوة يمكن أن يكتسبها الجميع.
* أهمية مساعدة النساء على تحديد أولوياتهن.
* تحسين صحة النساء يعني معالجة المشكلات الصحية وتغيير ظروف العيش كي تكتسب النساء دوراً أكبر في اتخاذ القرار.
* تعزيز مبدأ «المساندة» بين النساء أنفسهن سعياً إلى التغيير (الرجال أيضاً!).
* تحقيق توازن بين الطب الشعبي الملائم والطب الحديث. مورد مهم لكل امرأة تود تحسين صحتها ولكل عامل صحي أو عاملة صحية تود معرفة المزيد من المعلومات عن المشكلات التي تصيب النساء دون الرجال أو المشكلات التي تؤثر في النساء بخلاف تأثيرها في الرجال.

أفكار في العمل مع الناس
أفكار في العمل مع الناس كتاب من 3 أجزاء تتكامل من حيث المضمون:
* الجزء الأول: عن تطبيق أفكار المربي باوْلو فريْري في الوعي والإدراك النقدي، واستطلاع المواضيع، ومداخل المناقشة، والتربية الشعبية. * الجزء الثاني: عن تعزيز الحوار، وبناء الثقة، والمشاركة والتعاون، واتخاذ القرار، والتخطيط، والتقييم.
* الجزء الثالث: عن بناء المجموعات والمؤسسات، والإدارة، و«التمكين»، وتخطيط ورشات العمل المختلفة.

يتوجه هذا الدليل إلى جميع العاملات والعاملين في التدريب وتعزيز المهارات في مختلف المجالات الحياتية، سواء في العمل الاجتماعي أو الصحي أو التربوي أو العمل التنموي بشكل عام.

وهو يطمح إلى تنمية القدرات والمهارات عند العاملين في تنمية المجتمع خصوصًا وعند الناس عمومًا، من أجل تحسين الحياة. إنه يعزّز القدرة على التأمل والفعل، وتحديد الحاجات ووصف المشكلات وتحليلها والتفكير النقدي، والتخطيط والمشاركة، والتضامن وتقبّل الآخر والمحبة، والاعتماد على الذات، والبناء على القيم والروابط الإنسانية والروحية الإيجابية.

دليل العمل الصحي في التعلم والتدريب
يجمع هذا الكتاب الطرق والوسائل الملائمة لتدريب العاملة والعامل الصحي، ولمساعدته على التعلُّم. وهو مكتوب بلغة بسيطة مباشرة، وفيه مئات الصور والرسوم التي تعبّر عن المواضيع المختلفة وتشرحها.

أساس الكتاب خبرة ميدانية عمرها 16 سنة في برنامج صحي في جبال المكسيك. والكثير من وسائل الإيضاح المشروحة هنا تم تطويرها في بلدان أميركا اللاتينية، لكن الطرق والخبرات العملية التي يناقشها الكتاب مستمدة من تجارب التدريب والعمل الصحي في 35 بلداً حول العالم.

وقد خضعت الطبعة العربية لمراجعة دقيقة، كان الغرض منها تفحُّص الأفكار والأساليب، وتكييفها لكي تلائم الظروف والعادات والتقاليد والقدرات في كثير من المناطق العربية. واستندت التعديلات والإضافات إلى التجربة العملية في دورات التدريب وبرامج التوعية الصحية المحلية ومنشورات مؤسسات تعمل في أكثر من 8 بلدان عربية. وتشمل الإضافات حكايات وأمثالاً ونماذج مختلفة، بالإضافة إلى عشرات الرسوم والصور الجديدة.

جوهر هذا الكتاب تعليمي وتثقيفي، أكثر مما هو طبي. وهو موجه بشكل خاص إلى المدربين وإلى المرشدات الصحيات والمساعدين الصحيين والكوادر الصحية الذين يشعرون بأن مسؤوليتهم الأساسية هي تجاه الأهالي وسكان المناطق التي تفتقر إلى الخدمات والرعاية الصحية الملائمة. لذلك، فهو يركّز أيضاً على كيفية مساعدة الناس على أن يساعدوا أنفسهم.

وللحصول على الدليل، نتصل بــ: مؤسسة الأبحاث العربية ص.ب 5057 - 13 شوران - بيروت


المراجع والملاحظات

المراجع والملاحظات

(1) يمكننا مراجعة تقارير عن هذه التجارب من العالم العربي، ص173.
(2) وقد جمعت من مواقف حقيقية مدوَّنة في تقارير عن تنظيم التدريبات وورش العمل، ص173.
(3) لمزيد من القراءات عن حلقة الحوار (الحلقة السحرية)، نراجع كتاب أفكار في العمل مع الناس، ص 168، في حال توافره.
(4) ترتيب الغرفة: بتعديل عن كتاب أفكار في العمل مع الناس، ص 168.
(5) مزايا المناقشة في مجموعات صغيرة: بتعديل عن دليل العمل الصحي في التعلم والتدريب، ص 4-12.
(6) عدد أفراد المجموعة: بتعديل عن كتاب أفكار في العمل مع الناس، ص 169.
(7) تشكيل المجموعات عشوائياً وتقارير مجموعات العمل ومناقشتها، بتصرف عن Education For Change. (8) وهي من تجاربنا في تدريب المرشدات الصحيات، وقد وثّقت هذه التمارين في كتاب أفكار في العمل مع الناس.
(9) تفيدنا مراجعة فصل مداخل المناقشة من كتاب أفكار في العمل مع الناس (ص69-126)، في حال توافره.
(10) عن دراسة المرشدات الصحيات في العالم العربي، 1997، ص63.
(11) بتعديل عن كتاب أفكار في العمل مع الناس، ص 69-70.
(12) التعلم فن: بتصرف عن «كتاب الصحة للجميع»، ص ك22.
(13) العمل والتعلم معاً: بتصرف عن «كتاب الصحة للجميع - حيث لا يوجد طبيب»، ص ك24.
(14) وقد، صدرت مجموعة من الموارد المفيدة في نهج «من طفل إلى طفل» عن ورشة الموارد العربية.
(15) عن القصص والتمثيليات: يحتوي كتاب «دليل العمل الصحي في التعلم والتدريب» فصلين خاصين بذلك. نراجع الفصلين 13 و14.
(16) بتصرف عن المرجع السابق نفسه، ص 27-31 و27-32.
(17) تمرين «تمصير» الفلاحة: عن دورة التعلم المستمر في الرعاية الصحية الأولية، حسن باشا، هيئة إنقاذ الطفولة، 1988.
(18) تكبير الرسوم: عن دليل العمل الصحي في التعليم والتدريب.
(19) الرسم لمحمد الروّاس، وقد، صدر عن مطبوعات لليونيسف.
(20) تعديل الرسم من السودان في عام 1987، أثناء ورشة عمل من إعداد منظمة إنقاذ الطفولة.
(21) الرسم عدّلته سحر برهان، والأصل عن: دليل العمل الصحي في التعلم والتدريب، ص 12-2 . (22) هل يفهم الجميع الصورة: المرجع السابق نفسه، ص12-3 .


محور التاسع

محور التاسع

التقييم

وقالت المرشدات الصحيات والمنسقات الصحيات في تقديم محور التقييم:

- التقييم هو في صلب عملية التأمل والعمل.
- تساعدنا مهارات التقييم في اكتشاف مدى نجاحنا أو عدمه وفي تحديد المسائل التي نحتاج إلى تحسينها.
- نرى في مهارات التقييم عملية مستمرة في حياتنا وعملنا باتجاه تعزيز البقاء وتحسين صحة الناس جميعاً.
- نستعرض هنا في هذا المحور نماذج لتمارين في التقييم من ورش عمل مختلفة، هي: ما هو التقييم؟ لماذا نقيِّم؟ الأسئلة الحرة والمحفّزة وعرض غاليري (معرض)، زائرة تود أن تعلم، لنعبِّر عن مشاعرنا، القلب والرأس والقدمان، لنعبِّر عن استفادتنا، أسئلتنا بعضنا لبعض ونماذج لامتحانات (اختبارات) في مواضيع الصحة المجتمعية وعمل المرشدات.
- ويمكننا استخدام مثل هذه التمارين أو تكييفها في عملنا المباشر مع الناس. ويفيدنا تشكيل لجنة خاصة للتقييم أثناء ورش العمل (نراجع ك1 ص158).
- مضمون هذا المحور في موضوع التقييم ليس شاملاً. ويفيدنا مراجعة فصول من كتب وموارد أخرى مفيدة، ومنها: أفكار في العمل مع الناس(1) ودليل العمل الصحي في التعلم والتدريب(2)، وغيرهما.
- يتكامل مضمون هذا المحور مع جميع محاور الكتاب، وخاصة المحاور: «المرشدات الصحيات بكلماتهن» و«مهارات في برمجة العمل» و«مواضيع في الصحة المجتمعية» و«دعوة إلى التأمل والعمل».
- ويمكننا استخدام التمارين المرفقة بعد تعديلها في جلسات عمل خاصة أو ضمن دورة مخصصة في موضوع التقييم، تستغرق مدتها من يوم إلى ثلاثة أيام، أو توزيع التمارين على ورش عمل مفيدة في تعزيز مهارات المرشدات الصحيات.


التقييم

التقييم

“التراجع خطوة إلى الوراء هو الطريق الوحيد للتقدم إلى الأمام”
الأهداف: أن نراجع معاً ما هو التقييم ولماذا نقوم به المواد: قراءة مساندة: التقييم بالمشاركة رسم الباص الوقت: ساعة لكل تمرين تقريباً

يساعدنا التقييم في رؤية نجاحاتنا وتحديد نقاط ضعفنا بهدف العمل على تحسينها وتوضيح ما ينبغي تغييره أو تعزيزه وتحديد مخطط المتابعة. وفيما يلي تمرينان للمساعدة في استشكاف ما هو التقييم ولماذا نقيِّم.

تمرين : ما هو التقييم؟
تناقش الجماعة «ما هو التقييم» عن طريق استدراج الأفكار أو عمل مجموعات صغيرة (ص72)، ثم تتشارك النتائج في جلسة مشتركة. تدوِّن المنشطة (أو إحدى المرشدات) النتائج على لوحة حائط، ويمكن عمل نسخ وتوزيعها على الجميع. ومن المفيد استنساخ قراءة مساندة مرفقة (التقييم بالمشاركة، ص68) على الجميع.

تمرين : لماذا نقيِّم؟
تناقش الجماعة «لماذا نقيِّم» عن طريق استدراج الأفكار (ص66) أو عمل مجموعات صغيرة ثم تتشارك النتائج في جلسة مشتركة. تدوِّن المنشطة (أو إحدى المرشدات) النتائج على لوحة حائط، وقد تُسْتَنْسَخ وتوزع النسخ على الجميع. ويفيد استنساخ (أو تكبير) رسم الباص (ص 67) وستخدامه كمدخل لمناقشة الموضوع.

أين حققنا نتائج جيدة؟
ماذا حققنا من التوقعات ومن مخططات عملنا؟

الأهداف التي نريد إنجازها:
1.
2.
3.
4.

الأهداف التي تحققت حتى الآن:
1.
2.

المشكلات التي واجهتنا:
1.
2.
3.
4.

الحلول التي قد تساعدنا
1.
2.

يساعدنا التقييم في تأمل عملنا ومراجعته وتخطيط (أو إعادة تخطيط) نشاطاتنا ومشاريعنا.

حلقة حوار : لماذا نقيِّم؟
.. كي نصحح مسارنا ونحسن عملنا..
.. كي نعرف مستوى ما توصلنا إليه..
.. كي نتعرف على مقدار تأثيرنا في تغيير المجتمع، وخصوصاً تغيير العادات الضارة...
.. كي نفيد الأخريات من تجاربنا ونستفيد من تجاربهن..
.. كي نعرف أثر عملنا..
.. كي نعرف مدى نجاح عملنا أو عدمه..
.. كي نكتشف نقاط قوتنا ونقاط ضعفنا..
.. لنصبح مرشدات أفضل مما نحن عليه..
.. كي نعرف إن كنا بحاجة إلى تغيير سياسة معينة أو الاستمرار بالاتجاه ذاته...

رسم الباص

بفيد استنساخ مثل هذا الرسم واستخدامه كمدخل مناقشة في مناقشة موضوع "لماذا نقيم"

قراءة مساندة : التقييم بالمشاركة
التقييم بالمشاركة أو التقييم المشارِك هو عملية إشراك الناس المعنيين في برامج تتيح لهم تأمل مشاريعهم وأهدافهم ودورهم بشكل نقدي، وهو تأكيد لمبدأ المشاركة بين الأطراف المعنية.

مزايا اشتراك المرشدات أنفسهن في عملية التقييم أثناء العمل: - التقييم من جانب المرشدات يساعد المنشطات والمدربات على معرفة مدى فعالية وصلاحية مضمون ورشة العمل. - التقييم المشارك في جميع الاتجاهات يساعد المدربات على النظر إلى المرشدات الصحيات كأنداد والأرجح أن هذا يساعد المرشدات الصحيات على إبداء القدر نفسه من الاحترام تجاه الأمهات والأهالي عندما يقمن بتعليم الناس في مناطقهن. - يساعد التقييم بالمشاركة في جميع الاتجاهات الجميع على إعادة التفكير في الأسباب التي تُبقي الفقراء على فقرهم، كما يساعد الناس على اكتساب الثقة بالنفس والشجاعة والاستعداد للدفاع عن مصالح الضعفاء. - يعزز التقييم بالمشاركة في أثناء ورشة العمل مهارة المرشدات الصحيات في تقييم عملهن بشكل مستمر.


تمارين أثناء ورش العمل الأهداف

تمارين أثناء ورش العمل

الأهداف: أن نُقيِّم عملنا
المواد: بحسب التمرين

نستعرض مجموعة من التمارين المختارة والمفيدة في التقييم أثناء ورش العمل، ويمكننا استخدام التمارين ذاتها مع تعديلها أثناء عملنا الميداني. نراعي توقيت إجراء التمارين أثناء ورشة العمل ونعتبر النتائج بجدية. وهذا يعني إعادة النظر بأهدافنا أو اكتشاف الحاجة للتعمق في موضوع معين.

والتمارين المعروضة هنا:
- الأسئلة الحرة
- المعرض
- زائرة تود أن تعلم
- لنعبِّر عن مشاعرنا
- القلب والرأس والقدمان
- لنعبِّر عن استفادتنا
- أسئلتنا بعضنا لبعض.

تمرين : الأسئلة الحرة والمحفِّزة
نسأل أثناء تمرين (أو عمل معين) أو بعد انتهائه، مثل هذه الأسئلة:
ماذا أعجبنا؟
ماذا لم يعجبنا؟
كيف نحسِّن؟
ماذا استفدنا؟
كيف سنطبق عملنا؟كم شطراً أكلنا من البرتقالة؟
ومن المفيد تحديد السؤال ضمن إطار زمني، مثال: ماذا أعجبنا اليوم، أو كيف سنطبق عملنا هذا الشهر؟ الخ...

تمرين : المعرض
ويفيد مثل هذا التمرين في مراجعة مواضيع أو نشاطات في ورشة عمل:
نعلق صوراً (أو رسوم أو لوحات حائط) في زوايا مختلفة من قاعة الاجتماعات ويتناول مضمون كل منها واحداً من مواضيع أو تمارين ورشة العمل.
نطلب أولاً من كل مرشدتين مراجعة الصور المعروضة ثم تشارك الإجابات عن مثل هذه الأسئلة:
- ما هي الصور؟
- ما هو التمرين؟
- ماذا استفدنا؟...

بعدها نطلب من المرشدتين اختيار الموضوع الذي استفادتا منه أكثر من غيره والوقوف قرب زاويته. تفسر كل مجموعة ثنائية سبب اختيارها للمجموعات الأخرى.

تمرين : زائرة تود أن تعلم
وهذا تمرين آخر مفيد في مراجعة مواضيع أو تمارين ورشة عمل أو تفيدنا في عملنا مع الناس. مثال: نقدم زائرة (وقد تكون إحدى المرشدات أو المنشطات متنكرة) أو شخصاً من خارج الجماعة، ونعرّفها: «إنها من بلاد بعيدة وهي لا تتكلم العربية». لنعبِّر بمشهد إيمائي (من دون كلام) عن أكثر ما استفدنا منه أثناء هذا التدريب (أو عن أمر يتعلق بالعمل الميداني مثل: أكثر ما نفتخر به في عملنا مع الأمهات.
تتوزع المرشدات على مجموعات عمل صغيرة وتقدم مشاهدها الإيمائية بعد أن تتحاور وتتفق فيما بينها.
بعدها تهمس الزائرة إلى المنشطة معبِّرة عمّا فهمته، وتترجم المنشطة للمرشدات ما قالته الزائرة.

تمرين : لنعبِّر عن مشاعرنا
ويساعد مثل هذا التمرين المنشطة على اكتشاف مشاعر المرشدات. وقد يأخذ التمرين أشكالاً مختلفة، منها:
- عطاء اسم لمجموعتنا: نطلب من مجموعات العمل الصغيرة اختيار اسم لمجموعتها (من الأسماء التي اختارتها المرشدات: الصداقة، المحبة، المشاركة، العطاء، الاكتشاف، إلخ..)
- إعطاء اسم ليوم عمل: أثناء ورشة عمل أو عمل ميداني، وذكر اسم موضوع «لم يأخذ حقه».
- مشاعرنا حتى الآن: نطلب من المرشدات التعبير عن مشاعرهن تجاه ورشة العمل أو التمرين المعين (وقد يكون التعبير بكلمة شفهية، أو مكتوبة، أو رسم أو حركة إيمائية معبِّرة)، يتشارك الجميع النتائج. ومن المفيد تشجيع اللواتي أبدين عدم الرضا تفسير أسباب ذلك.
- مشاعرنا تجاه بعضنا البعض: نلصق ورقة على ظهر كل مرشدة ويكتب الجميع ما يُردن قوله لها على الورقة.

تمرين : القلب والرأس والقدمان

ماذا استفدت على المستوى الذهني؟ العاطفي؟ العملي؟

نرسم شخصاً على لوحة مرئية للجميع، ونكبِّر حجم رأسها وقلبها وقدميها.
نوزع بطاقات (أو أوراقاً صغيرة) على الجميع، ونطلب منهن كتابة فكرة أساسية على كل ورقة تعبِّر عمّا استفدن منه على المستوى الذهني (الفكري) والعاطفي (العلاقات بين بعضنا البعض) والعملي (ماذا سنطبِّق.)
نطلب بعدها منهن لصق الأوراق على المكان المناسب من الشخص عند الرأس أو القلب أو القدمين، ونناقش نتائجنا.

تمرين : لنعبِّر عن استفادتنا
ويفيد مثل هذا التمرين في مراجعة مواضيع ونشاطات ورشة عمل وتشارك معرفة المرشدات الصحيات.
تتوزع المرشدات على مجموعات عمل (ثنائية أو ثلاثية) وتسحب كل مجموعة ورقة كتبت المنشطة عليها سابقاً رمزاً لنشاط محدد:
الاحترام
الاحترام 20%
تلبية حاجة 40%
تجربة80%

نلاحظ ندرس
نحاور

تقدم كل مجموعة ما استفادت منه بطريقة إبداعية وتشاركية.
وقد تبدي مجموعة أخرى رأيها في عرض المجموعة الأولى من حيث مدى نجاحها في تقديم الموضوع.

تمرين : أسئلتنا بعضنا لبعض
نطلب من كل مجموعة عمل صغيرة (ثنائية أو ثلاثية) كتابة سؤال حرّ تود توجيهه إلى مجموعة أخرى. نتبادل الأسئلة بحيث تحصل كل مجموعة على سؤال واحد.
نخصص 5-10دقائق عمل للمجموعات
وتقدم كل مجموعة نتائجها للأخريات.

حلقة حوار : أسئلة في التقييم
مثال للأسئلة التقييمية التي طرحتها المرشدات:
ما هو رأيك بالمنشطة؟
ماذا أنجزنا من توقعاتنا؟
ما هي المشكلات التي ساعدتنا هذه الدورة على حلّها؟
ما هو رأيك بالدورة التعلمية؟
ما هو دورك بعد هذه الدورة؟
ماذا استفدتِ أثناء الدورة؟
ماذا تودّين أن تغيِّري؟

نماذج من تقارير المرشدات الصحيات عن استفادتهن في ورشة عمل
"هذه الدورة فتحت أمامنا باب النور المشرق، جعلت كل واحدة منّا مرشدة تجاه نفسها وأهلها وجيرانها. أصبحت واثقة من نفسي إذا قمت بأي إسعافات وأنني قد المسؤولية المتوجبة عليّ من ناحية أطفالي أولاً والمجتمع ثانياً. أتمنى أن أكون من أولى المدعوات لدورة ثانية.."
مع الشكر
المرشدة آمنة نظام، لبنان

"استفدت من الدورة:
- تغيير أسلوب التعامل مع الناس ومع نفسي ومع أهل الحي.
- الحوار هو الأسلوب الأمثل في التعامل والإقناع.
- من الأسئلة الحرة (وهي تعلمني الاحترام وتعطيني نتيجة 80% في إقناع الآخرين بإرشادي لهم وتعطي لهم الفرصة للاستماع والتنفيذ)
- وجود علاقة بيني وبين طبيب الوحدة لتسهيل عملي كمرشدة ومشرفة.
- كيفية استخدام الأعشاب الصالحة والابتعاد عن الأعشاب الضارة.
- عدم صد الناس عن المعتقدات الشعبية بل يتم تصحيح المعلومة لهم بطريقة لا تجرح المشاعر.
- محاولة إقناع الناس بعدم الختان وعدم نزولهم الترع حتى لا يمرضوا بالبلهارسيا.
- مدى التعامل مع بعض والارتباط بيننا.
- فحص المشكلات وإيجاد حلول لها.
- التعرف على أهالي غرب البحر.
- كيفية عمل ندوات.
- فهم السجلات الصحية وتمصير بعض السجلات.
- طرق إقناع السيدات بتنظيم الأسرة.
- المشاركة مع بعضنا والاحترام المتبادل.
- الوقت المناسب للزيارة - مدى التفاهم.
- طرق تعليم الكبار، الاعتماد على الذات، إلخ...».
المرشدة نادية بولس، مصر

"استفدنا بجميع المجالات والمواضيع الهامة في حياتنا العلمية والعملية مثل الأعشاب الطبية ووسائل منع الحمل والشخصيات المتنوعة في المجتمع وأهمية تعامل الراشدة والأعمال الميدانية التي قمنا بها. وتعلمنا تحمل المسؤولية والنصائح والإرشادات وتعرفنا على قرى جديدة لم نعرفها من قبل. وتعلمنا الاعتماد على الذات لا الاتكال على الآخرين أو الأخريات، وتعلمنا كيف نستعمل الخطوات السبع لتخطيط الأعمال التي سوف نقوم بها."
المرشدة سناء نظير، الأردن

"استفدت:
- التخطيط لأي مشروع أو برنامج.
- الاحترام.
- المشاركة.
- التعاون.
- التعرّف على بعض الزميلات.
- التعاون مع سيدات القرية بأسلوب «كويس».
- علاقات إنسانية وتعامل الراشدة والراشدة.
- تعليم الكبار.
- تعاوننا مع دكتور الوحدة ومعرفتنا به.
- الثقة بالنفس.
- استخدام وسائل الإيضاح المحفِّزة.
- عمل ندوات...".
المرشدة وفاء عبد الجواد علي، مصر


تقييم الذات

تقييم الذات

الأهداف: أن نشجع تقييمنا لأنفسنا كعملية مستمرة في تطورنا الشخصي نحو الأفضل
الوقت:لا يقل عن ساعتين

من المفيد التوقف أثناء مَسار عملنا لتقييم ذاتنا انطلاقاً من أسئلة نحددها لأنفسنا. وفيما يلي مثال لأسئلة طرحتها المرشدات الصحيات على أنفسهن أثناء تقييم ذاتي لعملهن:

حلقة حوار : نموذج لأسئلة في تقييم الذات: كيف نرى أنفسنا، قبلاً.. وبعداً؟
هل فعلاً استفاد الناس من عملنا كمرشدات؟ وهل حصل فرق في أوضاعهم؟ وما هو؟
لنحدد المواضيع التي استفاد الناس منها في أحيائنا..
ماذا نستفيد نحن شخصياً في هذا العمل؟
هل توجد لدينا رغبة في الاستمرار؟
ما هي المشكلات التي تواجهنا في عملنا مع الناس؟
هل توجد علاقة بيننا وبين المركز الصحي؟

عن لقاء مع المرشدات الصحيات في تقييم الذات، ببنين، لبنان


الامتحان (الاختبار)

الامتحان (الاختبار)

الأهداف: أن نتشارك نماذج من الامتحانات التي تفيدنا في التعلم
المواد: نماذج من الامتحانات
الوقت: من نصف ساعة إلى ساعة لكل امتحان

ويفيد هذا الامتحان (الاختبار) كأداة تقييمية(7) قبل تقديم الموضوع وبعده. وكثيراً ما يشكل الامتحان مدخل مناقشة جيد للموضوع (أو المواضيع) المعينة. وقد يتكون الامتحان من أسئلة تود المرشدات معرفتها عن الموضوع المعين. ويفيد الامتحان كذلك كأداة لمراجعة المواضيع خاصة إذا استعملناه وسيلة للمناقشة والحوار بين المرشدات أنفسهن.
وقد تعد المنشطة مجموعة من الأسئلة وتضيف إليها المرشدات. وتحديد الأسئلة المفيدة نوع من الامتحان لاكتشاف المواضيع التي تم تغطيتها وأي منها يحتاج إلى مزيد من الدرس أو إعادة درسه بشكل مختلف. وقد نستخدم الامتحان القَبْلي والبَعْدي لقياس مدى التغيير في المعرفة والمهارة والسلوك في مواضيع محددة.
ويمكننا استخدام الامتحان كمباراة بين المرشدات وذلك عن طريق تشكيل مناخ يساعد المرشدات على المنافسة الإيجابية وتعليم بعضهن البعض.
ونستعرض في الصفحات 76-79 نماذج من امتحانات (اختبارات) من ورش عمل متعددة.

ربما كان في إمكانك إعطاء أمثلة من واقع حياتنا. استمري في محاولة شرح هذا الموضوع، فنحن نريد فهمه.
هذا الامتحان يوضح لي أن الكثيرات منكن يجدن صعوبة في فهم الموضوع... عليّ أن أشرحه بوضوح أكثر.

تُعتبر الاختبارات وسيلة لاكتشاف مدى كفاءة أداء كلٍّ من المدربة (المنشطة) والمرشدة الصحية التي تشارك بالدراسة، وهي تساعد الاثنتين على أن يشعرا بمزيد من المساواة.

نموذج من أسئلة امتحان في موضوع بقاء الأطفال وصحتهم وعمل المرشدات (من لبنان)
1- دقت جارتك الباب. طفلها مصاب بالإسهال منذ يوم أمس. إنه الان أكثر تعباً. تقول إنه كسول ولا يبتسم. تفحصينه وتجدين أن عينيه غائرتان. لا توجد حرارة. ماذا تفعلين؟
2- تُعَلِّم المرشدة ليلى الأم: عليها أن تخلط في كوب ماء ملعقة سكر ورشّة ملح. يجب أن يكون الشراب مالحاً كالدموع. ما هي الأخطاء التي قامت بها المرشدة؟
3- متى تطلبين مساعدة الطبيب عند إصابة طفل بالإسهال؟
4- شاهدت بطاقة تلقيح الطفل «بلال». إنه الان في الشهر التاسع ولم يُلقَّح إلا مرة واحدة عندما كان في شهره التاسع. ماذا تفعلين؟
5- جاءتك أم كامل تطلب النصيحة. إنهم يُطعِّمون ضد الكزاز (التيتانوس) والدفتيريا والشهقة الآن. تطالبك بتلقيح طفلها. تراجعين بطاقته الصحية، ويكون قد أتم اللقاحات 3 مرات وعمره الان سنة وشهران. ماذا تفعلين؟
6- أصيبت رنا بورم في موضع التلقيح وارتفعت حرارتها (عمر رنا 9 أشهر). ماذا تفعلين؟
7- زرت عائلة الطفلة «نهلة» وقد أصيبت نهلة بالحميرة. لفها أهلها بحرام أحمر سميك وامتنعوا عن خفض حرارتها. لم يسقوها سوى ماء عدس. أثناء وجودك أحضرت الجارة أطفالها «كي ينعدوا».. ما هي العادات المفيدة غير المضرة والمضرة؟
8- أم شاديا تريد نصيحة حول أفضل حليب فهي تعتقد أن حليبها لا يكفي طفلها. ماذا تفعلين؟
9- متى تشتبهين بإصابة طفل ما بعلامات نزلة صدرية؟
10- عددي 3 طرق للوقاية من الإسهال.
11- شَكَت لك إحدى النساء أنها خائفة من الماء الذي تشربه لأن المجارير قريبة من ماء الشرب. كيف يمكنك مساعدتها؟
12- تقابلين اليوم «أم رامي». لقد سمعت للتو أنها قد «حكت عليك» بالأمس. ماذا تفعلين؟
13- قمت بإرشاد إحدى نساء الحي حول محلول الجفاف ولم تقتنع معك. ما هي الأسباب في رأيك وماذا تفعلين؟
14- أقنعت إحدى النساء بالذهاب إلى مركز تنظيم الأسرة. فجأة يأتي زوجها ويأخذ موقفاً عدائياً. ماذا تفعلين؟
15- ما هي أهم مزايا المرشدة؟
16- حضرت دورة وعلَّموك معلومات مختلفة عما تعلمتيه سابقاً. ماذا تفعلين؟

نموذج من أسئلة المباراة في مواضيع الصحة المجتمعية (بالعامية المصرية)
1- شريط شاكير (نوزع واحد لكل مرشدة) إيه ده؟ إزاي نستخدمه، ولمن؟
2- هي إيه أنواع حبوب منع الحمل؟ وإزاي نستخدمها؟
3- "خوخة" نسيت حبة بالأمس. ماذا تنصحينها؟
4- هذا الشهر نسيت خوخة تاخد حبتين. تنصحيها بإيه؟
5- وهذا الشهر نسيت خوخة تاخد 3 حبوب متتالية. بإيه تنصحيها؟
6- "فلة" قالت إنها تستعمل الحبوب بشكل جيد ولكن الشهر ده ما جالتلهاش العادة. تنصحيها بإيه؟
7- لقد فاتتها العادة مرتين. تنصحيها بإيه؟
8- ميته تقول إنو الرضاعة النظيفة وسيلة فعّالة لتنظيم الأسرة؟ (إيه هي الشروط؟).
9- "شربات" ركّبت اللولب. طلب منها الدكتور زيارته كل 3أشهر وهي غير قادرة على ذلك. تتصرفي إزاي؟
10- هل يمكنك الاستغناء عن الماء والصابون؟ ما هي المواقف التي يجب أن نغسل أيدينا فيها بالماء والصابون كي نمنع المرض؟
11- دقّت عليك جارتك «أم هاشم» الباب شايله طفلها «عمر» وعمره سنة ونصف والذي أصيب بإسهال شديد حسب الأم. عندما فحصتي عمرو كان شكلو طبيعي. تتصرفي إزاي؟
12- "سناء" جايه شايله «محمود» بيخرّ دم من جرح في رجله. بعد السؤال وضح إنو كان ماشي حافي في الغيط. تتصرفي إزاي؟
13- شفتي الطفلة روجينا وعمرها 9 أشهر ما اتطعمتش ضد الشلل والثلاثي غير مرة واحدة. تتصرفي إزاي؟
14- عددي طرق انتقال الإيدز.
15- "دعبس" عمرو 10 أشهر. كم خانة تكون ملآنة في سجل تطعيمه إذا كان يواظب على التطعيمات (توزيع سجل التطعيم)؟
16- "طبوش" عمره سنتين وشهر. كم خانة تطعيم تكون مليئة؟
17- صح أم خطأ (حول الدواء): - السباسموسفالجين دواء مليّن؟ - لا يوجد أي خطر من استخدام دواء السباسموسفالجين؟ - المطهر ينفع في تعقيم «فتلة السرة»؟ - بطّلو «المكركروم» في العالم...
18- اشتبهتي بأن مياه الشرب ملوثة في هذه البلدة. تنصحي الناس بإيه لتعقيم ماء الشرب؟
19- الزاي ندّى المحلول لطفل مصاب بالجفاف؟
20- متى تشتبهين بنزلة صدرية (نيمونيا)؟
21- "فيفي" قالت للأم: «طعمي طفلك فول مدمس مهروس، طماطم، جرجير، نقطتين زيت وليمون وفجل». رأيك إيه؟
22- المرشدة «بُلْبُلة» قالت للأم باستياء: «إيه ده إنت حامل. لقد سجلت بدفتري الشهر السابق أنك تستعملين وسيلة». رأيك إيه إحساس الأم؟
23- لنتشارك أهم 5 نقاط في الزيارة المنزلية الكويسة..
24- ما أهم 3 أشياء تأخذها المرشدة معها في الزيارة المنزلية..
25- أيهم يوصل للضفة الأفضل (قصة النهر) وليه: أ - محلول منزلي أم أكياس المحلول؟ ب - أعشاب طبية أو دواء؟ ج - مكركروم أم نظافة الجرح؟ د - تدريب الداية أم نقول للناس روحو ولّدو في المستشفى؟ هـ - التدريب في المدينة أو القرية؟
26- اكتبي سؤالاً تحبي إضافته للمباراة.

لنمتحن أنفسنا: هل نصاب بالإيدز (السيدا)
عن طريق:
مشاركة أواني الأكل مع شخص مصاب؟
السكن مع قريب مصاب بالمرض؟
عضة حشرة؟
من ثياب ملوثة؟
حقنة ملوثة؟
استعمال المرحاض؟
طعام أو شراب ملوث؟
الجماع مع شخص قد يكون مصاباً؟
مواد ملوّثة في الولادة أو الختان؟
استخدام حقن جديدة؟
رعاية الحيوان؟
اللعب مع شخص مصاب؟
نقل دم ملوث بالمرض؟
الجلوس قرب شخص مصاب؟
مصافحة اليد أو اللمسرذاذ السعال؟
السباحة في نهر أو بركة

نموذجان في التقييم: غزة
نموذج في تقييم الذات
الاسم: .........
ضعي لنفسك علامة (من واحد إلى عشرة) حسب درجة معرفتك بالمواضيع التالية (ملاحظة: تغطي المواضيع بشكل رئيسي ما بحثناه في الدورة)
الموضوع العلامة
التطعيم
استعمال لوحة النمو
محلول الإشباع
تغذية الرضّع
الديدان
تطور الطفل
ألعاب الطفل
الحرارة
السعال
مشكلات الجهاز التنفسي
تنظيم الأسرة
فيزيولوجية المرأة
مشكلات جلدية
استعمال باراسيتامول
قراءة ميزان حرارة
رعاية الحامل
تنظيف جروح
إعداد ملصق
إعداد نشرة صحية
استعمال اللوح الوبري
رعاية الرضّع
مشكلات الرضّع الصحية
تخطيط برامج صحية
نسبة وفيات الأطفال
استعمال أدوية الديدان
الرضاعة الطبيعية نشاطات من طفل - إلى - طفل
إلخ...

نموذج: أسئلة في تقييم البرنامج
1) ما هو رأيك في البرنامج بشكل عام؟
2) هل استفدتِ من مواد البرنامج المطروحة حتى الآن (اكتشاف المشاكل الصحية والغذائية، معالجة الإسهال، العادات والمعتقدات الشعبية، انتقال العدوى، أسباب المرض، الرضاعة، إلخ...)؟ هل استفدتِ من مادة أكثر من أخرى؟ أيّها؟ هل تفيدكِ مثل هذه المعلومات في عملك؟ كيف؟
3) ما هو رأيكِ في طرق التدريس ووسائل الإيضاح المستخدمة؟ هل تفضّلين التدريس المدرسي التقليدي عليها؟ هل يمكنك الاستفادة من الطرق المطروحة وتطبيقها (بعد تعديلها) في عملك؟
4) ما هو رأيك في العلاقات في ما بين الدارسات، وبين الدارسات ومنسّقات البرنامج؟ هل هذا يطوّر البرنامج أم يؤخره؟
5) ما هو رأيك في تنظيم البرنامج (من حيث الجدول، لجان الدارسة، الوقت، الخ...)؟
6) هل تعتقدين أن هذه الدورة تغيّر من طريقة تفكيرك في العمل الصحي؟ كيف؟
7) هل أَشْركت حتى الآن أحداً معك في محتويات الدورة (تعليم أغنية، قراءة نشرة، إلخ...)؟ من؟:
8) مقترحات أخرى؟


المراجع والملاحظات

المراجع والملاحظات

(1) للحصول على كتاب أفكار في العمل مع الناس، نراجع موارد من ورشة الموارد العربية، الصفحات الأخيرة من الكتاب.
(2) للحصول على دليل العمل الصحي في التعلم والتدريب، نراجع موارد من ورشة الموارد العربية، الصفحات الأخيرة من الكتاب.
(3) باص التقييم عن كتاب أفكار في العمل مع الناس (ص 236)، وهو بالأصل عن كتاب: Marie-Therese Feverstein, Partners in Evaluation, MacMillan, 1986
(4) التقييم بالمشاركة، بتعديل عن: دليل العمل الصحي في التعلم والتدريب، وقد ورد في كتاب أفكار في العمل مع الناس، ص 332.
(5) زائرة تود أن تعلم: الفكرة عن كتاب
navamaqa. (6) تمرين القلب والرأس والقدمين، بتعديل عن: Education For Change. وقد ورد في كتاب أفكار في العمل مع الناس، ص 351.
(7) وقد خصص الفصل التاسع من دليل العمل الصحي في التعلم والتدريب لموضوع الامتحان والتقييم في عملية التعلم.


محور العاشر

محور العاشر

نظام المعلومات الصحية

وقالت المرشدات الصحيات والمنسقات الصحيات في تقديم محور نظام المعلومات الصحية:

- يحتوي نظام المعلومات الصحية مجموعة من السجلات التي نختارها بناء على حاجاتنا ولقياس المؤشرات الصحية المعتمدة في عملنا. وتهدف هذه السجلات إلى:
- مساعدتنا في تعليم الأهالي، التأكد من الوصول إلى جميع العائلات المستهدفة، تدوين الخدمة وقياس أثرها، مساعدتنا في المتابعة والتنسيق (بين المرشدات والمشرفات والمنسقات والعاملين في الوحدات والمراكز الصحية)، مساعدتنا في إشراك اللجان الصحية والمسؤولين وصانعي القرار، وغيرها.
- يبني هذا المحور على نموذج هيئة إنقاذ الطفولة في حماية الأمهات والأطفال (ك1، ص25) والذي طبّق عملياً في عشرات البلدان مستهدفاً أكثر من 1.7مليار شخص(1). ويتضمن النظام سجلات على مستوى العائلات والمرشدات والمشرفات (والمنسقات) والمراكز الصحية، وغيرها.
- تسجيل جميع العائلات (ص190) أمر أساسي للوصول إلى جميع الناس من دون استثناء واستخراج لوائح عمل المرشدات الصحيات، وقد نجحنا كمرشدات صحيات في تدريباتنا وفي مسح معلومات سكانية مهمة. تستطيع المرشدات اللواتي لا يقرأن استخدام السجلات وذلك عن طريق الاستعانة بقارئة من أقاربها أو عن طريق استخدام رموز ورسوم في السجل نفسه.
- ويتميز نظام المعلومات الصحية بسجلات الأحداث الحيوية: سجل الحامل/الولادة مما يعطينا فرصة لمتابعة نتيجة ولادة كل سيدة، وسجل الوفيات الذي يوضح أسباب الوفاة (مثل وفيات الأطفال حديثي الولادة) مما يساعدنا في قياس مؤشرات مهمة جداً على مستوى التخطيط الصحي (ومن أهمها معدل الوفيات الرُّضَّع (ك2، ص190) ووفيات الأطفال دون الخامسة)، وسجلات الهجرة أو سجلات الوافد الجديد أو سجلات الهجرة الداخلية التي تسمح بقراءة دقيقة لحركة السكان ضمن منطقة معينة.
- يتقاطع هذا المحور بمضمونه مع محاور: «مهارات في برمجة العمل» (ك2، ص75) و«مواضيع في الصحة المجتمعية» (ك2، ص107) و«التقييم» (ص63).
- السجلات الواردة في هذا المحور مستمدة من تجارب عملية من لبنان ومصر والأردن وفلسطين وتونس، ويمكن تعديلها وتطويرها بناء على حاجات الجماعة المعنية.


نظام المعلومات الصحية

نظام المعلومات الصحية

الأهداف: أن نتشارك قيمة نظام المعلومات الصحية
الوقت: ساعة أو أكثر لكل تمرين

نظام المعلومات الصحية أساسي في عمل المرشدات على متابعة عملهن مع الأهالي ولقياس أثره. وهو يتضمن سجلات تنسّق بين عمل المرشدات وبين الخدمات التي تقدمها الوحدات والمراكز الصحية.
نستعرض هنا أربعة تمارين في درس نظام المعلومات الصحية، هي:
- التعرف إلى السجلات - تعديل السجلات - مكوّنات نظام المعلومات الصحية - مسؤوليات المرشدة الصحية.

تمرين : التعرف إلى السجلات
1- تقدم المنشطة نموذجاً لأحد السجلات وتوزع نسخاً منه لكل مرشدة صحية.
2- تتدارس مجموعات عمل ثلاثية السجلات.
3- ثم تناقش النتائج في جلسة مشتركة. ومن الأسئلة المفيدة في المناقشة:

- ما هو هذا السجل؟
- ماذا يحتوي؟
- لمن يتوجه؟
- من تستخدمه؟
- ما هي فائدته؟
- كيف نملؤه؟

من المفيد درس سجل جديد واحد كل مرة وعدم تقديم جميع السجلات دفعة واحدة، خصوصاً في ورشة عمل هي الأولى للمرشدات.

ومن الضروري التدرب على استخدام السجل ضمن الفصل الدراسي ومن خلال العمل الميداني أثناء ورشة العمل قبل العمل مباشرة مع الناس.

وتتيح ورش العمل (وجلسات المتابعة الدورية) فرصة لتشارك الصعوبات التي تواجه المرشدات الصحيات في استخدام السجلات والعمل معاً على حلها.

من الضروري الإشارة إلى أن السجلات الصحية أدوات مساعدة في عملنا وهي لا تحل إطلاقاً محل العلاقة الودية بيننا وبين الناس.

حلقة حوار : السجلات الصحية
- تساعدنا سجلات الأحداث الحيوية ولوائح النساء والأطفاتساعدنا السجلات في تخطيط النشاطات التي نقوم بها...
- تبيّن السجلات الصحية أثر عملنا بطريقة مقاسة...
- تساعدنا السجلات الأحداث الحيويو ولوائح النساء والأطفال في تنسيق عملنا مع الوحدات الصحية ...
- .. ولكن لا بد من المتابعة والإشراف على السجلات، وكثيراً ما لا يستمر الإشراف لكونه متعلقاً بتمويل من الجهات المانحة وهو كثيراً ما يشحّ..
- .. ولكن لا بد من التدريب المستمر على كيفية ملء السجل واستخراج المعلومات لضبط أسلوب المتابعة وتحديد الحاجات لنشاطات محددة من ندوات أو حملات توعية أو غيرها.
- تساعدنا السجلات في معرفة أوضاع النساء والأطفال الذين نعمل معهم...
- تساعدنا سجلات الأحداث الحيوية في معرفة المواليد الجدد بهدف إضافتهم إلى لوائح الأطفال الصغار...
- تساعدنا السجلات على التعرف إلى المسهّلات والمعوّقات في الوصول إلى المستهدفين في عملنا...
- تساعدنا في تعليم الأهالي...
- تساعدنا السجلات في تحديد عدد العائلات والأفراد الذي نصل إليه...
- تساعدنا السجلات في تخطيط النشاطات التي نقوم بها...
- تبيّن السجلات الصحية أثر عملنا بطريقة مقاسة.....

تمرين : تعديل السجلات


بعد أن تُحسِن المرشدات التعامل مع السجلات، تطرح المنشطة مسألة الحاجة إلى تعديل السجل ليصبح أكثر ملاءمة للفئة المستهدفة. تتم المناقشة أولاً على مستوى مجموعات ثلاثية، ثم نتشارك النتائج ضمن الجماعة بكاملها.



ملاحظة: من الضروري إجراء هذا التمرين واعتماد نتائجه قبل استنساخ أعداد كبيرة من السجلات، ومن الضروري أيضاً عدم استنساخ السجلات قبل اختبارها القَبْلي مع المرشدات ومع الفئات المستهدفة.

تمرين : مكونات نظام المعلومات الصحية
نستنسخ الرسم في ص86 ونوزع نسخاً منه على المرشدات. نتوصل إلى سجلات مفيدة في عملنا، ونسأل:
- ما هي؟
- من يستخدمها؟
- كيف نستخدمها؟
- أين نحفظها؟

ونستعرض في الصفحات التالية سجلات على مستوى العائلات. وهي: سجل تلقيح الأطفال (ص102) وسجل تلقيح النساء (ص103) ولوحات النمو (ص104-105) وسجل العناية قبل الولادة (ص106)

كما نستعرض سجلات عمل المرشدة الصحية، مثل: سجل السيدة في سن الإنجاب وأطفالها الصغار (ص90) وسجل الزيارات المنزلية ومتابعة السيدات (ص93) وسجل متابعة الأطفال دون الخامسة (ص98) وسجل الحمل والولادة (ص99) وسجل الوفاة (ص100) وتقرير عن ندوة (ص101)

هذا بالإضافة إلى سجلات على مستوى الإشراف والمتابعة والتنسيق، ومنها: سجل متابعة السيدات في سن الإنجاب (ص107) وسجل متابعة الأطفال (ص108). أما الصفحة 109-110 فتستعرض نموذجاً لسجل تسجيل العائلات المستخدم في مسح سكان المنطقة بهدف الوصول بالخدمات الصحية إلى جميع الناس من دون استثناء.

ملاحظة: لا تشمل هذه السجلات جميع السجلات المستخدمة، ولا بد من أن يقرر كل برنامج السجلات التي يحتاج إليها ولماذا، وأن يطورها بناء على حاجاته.

قراءة مساندة: مقترحات بشأن جمع معلومات عن القرية أو الحي(3)
لا توجد قواعد ثابتة ولا أسلوب «صحيح» واحد في مجال جمع المعلومات المطلوبة عن مجتمع ما. غير أن عديداً من البرامج التي تستهدف الناس قد توصلت إلى الأفكار الآتية:
1- نذهب إلى مساكن الناس ونحاول أن نتعرف إليهم. لكن لا نبدأ بأخذ بيانات. يمكننا جمع المعلومات خلال زيارات ودّية وعارضة فيما بعد، فهذه تكون غالباً أصدق وأنفع. علينا وضع حاجات الناس ومشاعرهم في المقام الأول: وبعد أن تنشأ علاقة صداقة ومودة، حينذاك فقط نعرض نجمع





2- عند قيامنا بجمع المعلومات، نحاول أن نكتشف المشكلات التي يشعر الناس بأنها أهم أو لها أولوية. ونحاول أن نعرف منهم الحلول التي يرونها مناسبة لهم.

3- نسأل عن المعلومات التي نرى أن لها أهمية (وليس لمجرد أنها مطلوبة منّا). ونتأكد من فهمنا وفهم الناس أهمية هذه المعلومات. فنتأكد على سبيل المثال من أن الآباء والأمهات يدركون أسباب وزن أطفالهم قبل أن نزنهم فعلاً(4)

4- نشرك أهل المنطقة في جمع المعلومات. نؤكد لهم أن الدراسات ليست عن الناس أنفسهم وإنما تتم عن طريقهم.

5- عند القيام بمسح المجتمع المعني أو تشخيصه، نحاول ألا نستخدم استمارات جاهزة. ونتجنب أن ندوِّن ملاحظاتنا أثناء تحدّث الناس إلينا. نستمع بعناية ونحفظ كل ما يمكننا حفظه، ثم ندوِّن ملاحظاتنا فيما بعد. ونحرص على أن نكون دائماً أمينات وصريحات بشأن الغرض من زيارتنا.

6- نبحث عن الأساليب التي تجعل من عملية المسح مجالاً للتعلم واكتساب الخبرات من جانب الناس، وذلك عن طريق طرح أسئلة محفزة وحرة لا يكون الهدف منها الحصول على المعلومات فحسب بل جعل الناس يفكرون في الأمور وينظرون إليها بطريقة جديدة أيضاً.

7- نلاحظ الناس بعناية، إذ يمكننا بملاحظة الطريقة التي يتصرف بها الناس أن نعرف معلومات تساوي ما يمكننا معرفته بتوجيه الأسئلة. نتعلم أن نلاحظ وأن ننصت.

تمرين : مسؤوليات المرشدة الصحية
يفضَّل تعديل هذا التمرين بما يتناسب والبرنامج الصحي المعين. وهذا نموذج من مصر يعرِّفنا بمسؤوليات المرشدة تمام، ويتبعه أسئلة مفيدة في حلقة حوار ونتشارك مسؤوليات المرشدات الصحيات. عرَّفتنا المرشدة تمام بنفسها،
وقالت: "«أنا مسؤولة عن حي العمارنة وعندي في الحي 95 سيدة في سن الإنجاب و20 سيدة مسنّة و14 أرملة وسيدتان مطلقتان"

س: ماذا نعني بسيدة في سن الإنجاب وسيدة مسنّة؟
س: لماذا حددت السيدة الأرملة برأيك؟ والسيدة المطلقة؟
س: كم سيدة تستخدم وسائل تنظيم الأسرة؟
س: هل عدد الحوامل 12 فقط؟

وأكملت: "أيوه، 5 من الحوامل في المرحلة الثانية وأربعة في المرحلة الثالثة"
س: ما الذي نقصده بالمرحلة الثالثة؟
س: ماذا نقصد بقولنا: "طفل في سن التطعيم؟"


نماذج من سجلات المرشدات

نماذج من سجلات المرشدات

نخصص سجلاً واحداً لكل سيدة وأطفالها.
تملأ المرشدة السجل ويبقى معها. تراجع المشرفة السجل (وقد يبقى معها موقتاً كي تراجع محتوياته.)
لا بد من تحديث المعلومات الصحية خصوصاً عن الأمراض الملقَّح ضدها وجدولها.

نموذج: سجل سيدة في سن الإنجاب (15-49 سنة) وأطفالها الصغار (تحت الخامسة)
القرية/النجع:
اسم السيدة:
تاريخ الميلاد:
المرشدة:
اسم الشارع/الحارة:
رقم المنزل:

التاريخ

هل السيدة يناير فبراير مارس ابريل مايو يونيو يوليو أغسطس سبتمبر اكتوبر نوفمبر ديسمبر
حامل
ترضع
تستخدم وسيلة (نوعها)

تطعيمات التيتانوسبيانات

بينات التطعيم الجرعة الأولى الجرعة الثانية الجرعة الثالثة الجرعة الرابعة الجرعة الخامسة
تاريخ التطعيم

يملأ عند تأكد المرشدة من معرفة الأم بالتالي:
تاريخ معرفة الأم عن:
....................... تحضير محلول الجفاف عملياً
....................... وسائل تنظيم الأسرة
.......................طبخ وجبة مكملة للطفل الرضيع
النموذج من: برنامج هيئة إنقاذ الطفولة، المنيا، مصر
الأطفال الصغار (دون الخامس)

اسم الطفل تاريخ الميلاد تاريخ التطعيمات إكمال التطعيم
درن,شلل3, ثلاثي3, حصبة
درن/سل شلل ثلاثي حصبة
شهر/ سنة 1 2 3 4 1 2 3 4

يضاف كل طفل حديث الولادة إلى هذه اللائحة: خاص بالأطفال دون السنتين

اسم الطفل تاريخ الميلاد
شهر/سنة تاريخ توقف الرضاعة عمر الطفل تاريخ إدخال أطعمة مكملة عمر الطفل

ملاحظات

سجل الزيارات المنزلية (نموذج أول)

المرشدة الصحية:
الحارة:
الفترة الزمنية:

رقم المنزل اسم ربة العائلة
(الاسم، اسم الزوج، لقب العائلة) المحلول تغذية رضاعة نظافة ماء الشرب حامل تلقيح تنظيم الأسرة إحالة
تاريخ الزيارة الموضوع الأساسي تاريخ الزيارة الموضوع الأساسي تاريخ الزيارة الموضوع الأساسي

النموذج من مؤسسة إنقاذ الطفولة، الأردن

سجل الزيارات المنزلية ومتابعة السيدات (نموذج ثانٍ)
اسم الأم:
اسم الأب:
رقم المنزل:
المرشدة الصحية:
التجمع السكني:
المنسقة الصحية:

النموذج من مؤسسة النمو الجماعي، ولاية سليانة، تونس.الصحية:السكني:

سجل متابعة الأطفال دون الخامسة (نموذج)
المرشدة الصحية:

رقم المنزل اسم الطفل/الطفلة الثلاثي
الاسم اسم الأب اسم العائلة ذ
أ الولادة
شهر/سنة شلل+ثلاثي حصبة تاريخ تعلم محلول الجفاف عمر الطفل عند
توقف الرضاعة عمر الطفل عند بدء أطعمة مكملة ملاحظات
* *
* *
*
* *
*
*
*
*

النماذج من مؤسسة إنقاذ الطفولة, الأردن.

سجل الحمل والولادة (نموذج) سجل الحمل/الولادة
التاريخ المتوقع للولادة:
تاريخ التبليغ:
التجمع السكني:
المعينة الصحية:

اسم السيدة الثلاثي:

كزاز (تيتنس) جرعة 1 .............. 2............... تذكيري ...........
تاريخ تاريخ تاريخ

اسم الطفل (أو الطفلة):.......................................... لا ننسى إضافته إلى لائحة الأطفال

هل تلقى (تلقّت) الطفل (الطفلة) جرعة BCG (لقاح ضد السل/الدرن) ........... تاريخ

النموذج من مؤسسة النمو الجماعي، ولاية سليانة، تونس

سجل الوفاة (نموذج)
سجل وفاة تاريخ الوفاة:
تاريخ التبليغ:
التجمع السكني:
المعِيْنَة الصحية:
ذكر/أنثى:

اسم الأم:
اسم الشخص:
تاريخ الميلاد:
سبب الوفاة (حسب العائلة):
(حسب المرشدة الصحية):
(حسب الطبيب):

هل سبق الوفاة:
حصبة............ ...................... إسهال
حمل ............. ..................... كزاز (تيتنس)
حمل

هل عمر الشخص: دون 5 سنوات............ ................. دون العام الواحد
..............................................................دون الشهر (هل يوجد بطاقة ميلاد)

ملاحظات.....................................................................................................................................................................................................إمضاء المرشدة الصحية

النموذج من مؤسسة النمو الجماعي، ولاية سليانة، تونس.

تقرير عن ندوة (نموذج) اسم المرشدة:..................................
الهيئة التابعة لها:.............................
مكان الندوة:..................................
تاريخ الندوة:..................................
موضوع الندوة:..............................
المشاركات في الندوة:......................................
الاسم ............................................
...................................................
....................................................
.....................................................
أسلوب الندوة: حوار - مناقشة - تمثيلية - صور - التجربة العملية... إلخ ............................................................................................
إيجابيات اللقاء:
سلبيات اللقاء:
اقتراحات للتحسين:
عن هيئة إنقاذ الطفولة، المنيا، مصر.


نماذج من سجلات العائلات

نماذج من سجلات العائلات

نماذج من سجلات العائلات
سجل التلقيح (نموذج من الأردن)
اللقاحات

اسم اللقاح
Vaccine

جرعة أولى
I

جرعة ثانية
II

جرعة ثالثة
III

جرعة مدعمة
IV

ملاحظات

شلل الأطفال
OPV

 

 

 

 

 

الثلاثي
DTP

 

 

 

 

 

الحصبة
Measles

 

 

 

 

 

التدرن
BCG

 

 

 

 

 

ثنائي الصغار
DT

 

 

 

 

 

لا بد من تحديث السجل بحسب الأمراض التي يلقح (يطعم) ضدها والموصى بها في البلد المعين.

سجل التلاقيح (نموذج من اللقاحات تونس)
تاريخ التلاقيح DATES EXECUTION DES VACCINS

1re    2me   3me   RAPPELS

Prices
VACCINS

 

B.C.G.
ب.س.ج

 

POLIO
شلل

 

D.T.COQ
دي تي كوك

 

ANTIVARIOLIQUE
جدري

 

VITAMINE D
فيتامين – د

DATE …………… RESULTATS
…………………………………

INTRA-DERMO-REACTI ON A LA TUBERCULINE

إن تلقيح ابنك يصبح تاماً يوم لا يبقى أي مربع فارغ في هذا الجدول
Observations relatives au déroulement de la vaccinationدTUBERCULINE

سجل تلقيح النساء (نموذج)
وزارة الصحة

رقم بطاقة التطعيم المسلسل:
محافظة:......................... اسم السيدة:.........................
منطقة طبية:.................... تاريخ الميلاد:....................
إدارة صحية:................... العنوان:........................................................................................

اسم مركز التطعيم:..........................................................................

بينات التطعيم

الجرعة الأولى

الجرعة الثانية

الجرعة الثالثة

الجرعة الرابعة

الجرعة الجامسة

تاريج التطعيم

 

ختم

توقيع المسؤول

 

 

 

 

 

يجب المحافظة على هذه البطاقة وإحضارها في الموعد المحدد لأخذ جرعة التطعيم.

نماذج من لوحات نمو الأطفال: بطاقة الطفل الصحية
نموذج من الأردن:

طوّر هذا السجل بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة للأطفال (اليونيسف)

نموذج من مصر: صحة الطفل

من إصدار جمعية كاريتاس المصرية وجمعية الصعيد للتنمية الاجتماعية.

نماذج من لوحات نمو الأطفال: بطاقة الطفل الصحية
نموذج من السودان: بيان الطريق الى الصحة

إنتاج وازرة الصحة والرعاية الاجتماعية إدارة الإحصاء الصحي والبحوث.

نموذج من تونس: سلّم نمو

إنتاج وازرة الصحة العمومية، إدارة الرعاية الصحية الأساسية، تونس.الطفل

سجل العناية قبل الولادة
الاسم:
العمر:
عدد الأطفال:
أعمارهم:
تاريخ آخر ولادة:
تاريخ آخر دورة شهرية:
الموعد المقدر للولادة:
مشكلات في الولادة السابقة:


نماذج من سجلات المشرفات

نماذج من سجلات المشرفات

سجل متابعة السيدات في سن الإنجاب (نموذج من مصر)

اسم القرية:
اسم المشرفة:
الشهر:

اسم المرشدة

إجمالي السيدات في سن الإنجاب

عدد ونسبة السيدات اللواتي حضرن جلسة تعلمية في موضوع معين

تطعيمات

عدد ونسبة السيدات اللواتي يستعملن وسيلة تنظيم أسرة , إلخ....

1

2

أكثر من 2

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

السجل عن هيئة إنقاذ الطفولة، المنيا، مصر

سجل متابعة الأطفال (نموذج من مصر)
اسم القرية:
الشهر:
اسم المشرفة:

اسم المرشدة

عدد الأطفال حتى سنتين

عدد الأطفال عمر 12-23 شهر

عدد ونسبة الأطفال كاملي التطعيم عمر 12-23 شهر

عدد ونسبة السيدات اللواتي حضرن جلسة عن محلول الجفاف

عدد ونسبة السيدات اللواتي خضرن جلسة عن تغذية الأطفال, إلخ...

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

السجل عن هيئة إنقاذ الطفولة، المنيا، مصر


نماذج تسجيل العائلات

نماذج تسجيل العائلات

سجل تسجيل العائلة (نموذج)
اسم العائلة: ...................... اسم رب العائلة: ................. (أو ربة العائلة)
حي: ........... البلدة/القرية: ...........

سجل العائلة الواحدة
رقم سجل الكمبيوتر: ............ اسم الباحث/المرشدة: ...........
تاريخ: ............................
تاريخ: ............................
تاريخ: ............................
تاريخ: ............................
تاريخ: ............................

الرقم

اسم الفرد

الجنس

تاريخ الولادة
شهر/سنة

علاقة برب العائلة

الوضع الصحي (إعاقة مرض)

نوع العمل أو في المدرسة

المستوى التعليمي

تاريخ التلقيح
ثلاثي+شلل

حصبة

تلقيح كزاز للحامل

إحصاءات حيوية

أبعاد فسح الولادة

1

2

3

4

5

1

2

حدث

تاريخ

الطريق

التاريخ

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

يفيد مثل هذا السجل تسجيل جميع عائلات المنطقة المعنية بهدف الوصول إلى جميع الناس من دون استثناء. ويفيد التسجيل في اكتشاف خصائص السكان وفي إعداد لوائح لتوزيع العائلات على المرشدات. ويمكن حتلنة مضمون السجل (أي إعادة النظر بالمعلومات وتجديدها

حدث: ولادة، وفاة، حمل، هجرة ** الطريقة: لولب، حبوب، عد، كبوت، إبر، تحاميل، ربط أنابيب، وصفات شعبية (حدّد)

مخصص للسيدات (عمر 15-49 سنة) مخصص للأطفال دون السنة

التاريخ

الاسم

هل حملت خلال السنة الماضية

تاريخ الولادة أو المتوقع
***

الولادة

في حال حدوث وفاة للطفل

التاريخ

الاسم

تاريخ الولادة

عمر توقف حليب الأم

عمر أطعمة الفطام

شهر/سنة

شهر/سنة

حي /ميت

السبب

التاريخ

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

محلول الجفاف

التاريخ

هل سمعت بالمحلول؟

هل تعلمين كيف تحضرينه؟

في حال حدوث إسهال دون 3 سنوات خلال الأسبوعين الماضيين, هل استعملت المحلول؟

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


المراجع والملاحظات

المراجع والملاحظات

(1) نظام المعلومات الصحي ملخص بالوثيقة التالية: Measuring Health, A Pratical Guide To Establishing A Health Information System. Written by Katherine Daniel and edited by Sharon Guild, Warren & Gretchen Berggren, Karen LeBan, Gita Pillai & Mary Beth Powers. Save the Children, Jan. 1990. (2) ولمزيد من المعلومات عن الاستمارات والسجلات، نراجع: دليل العمل الصحي في التعلم والتدريب، ص 8-11. (3) بتعديل عن: دليل العمل الصحي في التعلم والتدريب، ص 6-9. (4) وللمزيد عن موضوع وزن الأطفال نراجع كتاب الصحة للجميع، ص297 أو أي دليل آخر. (5) عن تسجيل العائلات: يستهدف السجل العائلة التي تسكن في بيت واحد وهي مؤلفة، عادة، من الأب والأم والأطفال، وقد يلحق بها كبار في السن أو أقارب يعيشون مع العائلة. وضمن برنامج جمعية غوث الأطفال يعاد التسجيل بعد فترة محددة (سنوياً) بهدف تجديد المعلومات وقياس المتغيرات. ويمكّن تسجيل العائلات من وضع سجلات مفيدة لعمل المرشدات تتضمن لائحة متابعة الأطفال دون الخامسة (مثال ص98)، سجل السيدة في سن الإنجاب وأطفالها الصغار (مثال ص90)، إضافة إلى مسح الوضع الصحي في القرية أو البلدة وتحديد مؤشرات مفيدة في البرنامج الصحي. (6) لمزيد من القراءات في موضوع نظام المعلومات الصحية: نراجع موارد مفيدة في النظام الصحي والمؤشرات السكانية، وكثيراً ما تتوافر لدى مكاتب الأمم المتحدة ووزارات الصحة والسكان والإحصاء والبنك الدولي. فاليونيسف يصدر سنوياً «وضع الأطفال العالمي» الذي يعرض مؤشرات مفيدة، كما يصدر عن مجلس السكان (Population Council) نشرات سكانية مفيدة تعرف بــ(DHS) Demographic and Health Survey. ومن المراجع المفيدة لنا في نظام المعلومات الصحية أثناء عملنا مع المرشدات الصحيات نجد:
- دليل العمل الصحي في التعلم والتدريب. - On Being In Charge. - WFPHA, Information For Management of Primary Health Care, USA. etc....


المحور الحادي عشر

دعوة إلى التأمل

وقالت المرشدات الصحيات والمنسقات الصحيات في تقديم محور دعوة إلى التأمل والعمل:

- نوجه هذا المحور إلى صانعي القرار والقيادات ومخططي البرامج الصحية في المؤسسات الأهلية والإقليمية والدولية والحكومية.

- هذا المحور هو دعوة إلى التأمل في وضع العاملات والعاملين في الصحة المجتمعية بهدف العمل على برمجة صحية أفضل وذات فعالية في البلد المعني أو المؤسسة المعنية. يتضمن المحور مجموعة مواضيع، هي: «العاملات والعاملون في الصحة المجتمعية» و«الوضع في العالم العربي» و«التدريبات والموارد من مطبوعات وأفلام» و«أثر العمل والاحتياجات والتحديات».

-يُكمِّل محتوى هذا المحور محور المرشدات الصحيات بكلماتهن (ك2، ص13)، وقد يشكّلان معاً نموذجاً يساعد في تصميم ورش عمل في تخطيط البرامج الصحية على مستوى المؤسسات محلياً أو على مستوى البلد الواحد أو إقليمياً أو دولياً.

- يوثّق هذا المحور تمارين مجرَّبة في ورش عمل، منها: ورشة عمل إقليمية من «الموارد الصحية والنساء»، ونتائج بحث الجمعيات والمؤسسات في عام 1999 (ص155) وملخص عن أدبيات منوعة.

تأمل: والعمل معطيات نفكر معطيات نفكر معطيات نفكر عمل: نفعل نعمل نعمل نعمل


العاملات والعاملون في الصحة المجتمعية

العاملات والعاملون في الصحة المجتمعية

الأهداف: أن نتشارك تعاريف العاملات والعاملين في الصحة المجتمعية ونتعرف إلى الوضع دولياً
الوقت: نحو ساعة لكل تمرين

من المفيد أن نبدأ مناقشاتنا استناداً إلى الوثائق الدولية وإلى الوضع عالمياً. وفيما يلي أفكار لتمارين تساعدنا في ذلك، والتمارين هي: - تعاريف - قراءات مساندة (نماذج عدة)

تمرين : تعاريف
نراجع تعاريف من وثائق دولية. وكنموذجين نقترح الآتي:
تقدم الرعاية الصحية الأولية في المستوى الأول الاتصال بين الأفراد ونظام الرعاية الصحية عن طريق العاملين في المجتمع، وتختلف أنواع العاملين الصحيين باختلاف البلدان والمجتمعات وفقاً للاحتياجات والموارد المتوافرة لتلبية هذه الاحتياجات. البند 79، إعلان ألما آتا

العاملون الصحيون هم أفراد المجتمع المحلي حيث يعملون، ويتم اختيارهم من قبل المجتمع المحلي وهم مسؤولون أمامه في نشاطاتهم، ويدعمهم الجهاز الصحي، وهم ليسوا بالضرورة جزءاً من تنظيمه، ويتدرب العمال الصحيون فترة تقل عن الأخصائيين. مؤتمر ياوندي

خطوات التمرين:
1- نتحاور عن طريق استدراج الأفكار أو مجموعات عمل صغيرة ونتشارك كلمات أساسية واردة في هذين التعريفين.
2- نلخص معرفتنا عن العاملات والعاملين في الصحة المجتمعية في العالم. ويشكل هذا التمرين مدخلاً لاستطلاع موضوع العاملات والعاملين في الصحة المجتمعية على مستوى بلداننا (ص124)

تمرين : قراءات مساندة


نختار قراءات مفيدة ومساندة بحسب احتياجاتنا ونعرضها عن طريق قراءتها في الجماعة ككل أو في مجموعات عمل. نلخص نتائج قراءاتنا، ونرفق في الصفحات 117-122 نماذج مختارة هي:
- العاملات والعاملون في الصحة المجتمعية، برامج فعّالة من بلدان العالم النامي.
- الكل للبعض أو البعض للكل؟
- نظرة عن توزيع الدخل في العالم.
- تغيير العلاقات.
ويفيدنا استنساخ القراءة المختارة وتوزيع نسخ منها.

قراءة مساندة: العاملات والعاملون في الصحة المجتمعية، برامج فعّالة في بلدان العالم النامي
يستعرض ستيفن فرانكِلْ في كتابه «العامل والعاملة في الصحة المجتمعية: برامج فعّالة من بلدان العالم النامي»(3)، الوضع دولياً بناء على تحليل تجارب واسعة من أندونيسيا والصين والنيبال والهند وتنزانيا وزيمبابوي وهندوراس.

ويؤكد فرانكِلْ على إنجازات العاملين والعاملات في الصحة المجتمعية، فهم يشكّلون الجسر بين المجتمع المحلي والقطاع الصحي ويدفعون حركة التغيير التنموية إلى الأمام.

ولا شك بأن نشاطات العاملين والعاملات في الصحة المجتمعية قد خفضت من نسب الوفيات وحسَّنت مؤشرات الصحة وقلّلت من وسع الهوة في تلبية الاحتياجات الصحية التي يقصر الجهاز الصحي عن تأمينها.

وتشير التجارب في تنزانيا وزيمبابوي إلى أن انخفاض مستوى التخصص «يميز» العاملين والعاملات في الصحة المجتمعية بسبب انعدام الفروق الاجتماعية بينهم وبين معظم الناس.

وتعود أسباب الاهتمام بالعاملين والعاملات في الصحة المجتمعية إلى:
أولاً: فشل الخدمات الصحية المركزية في الوصول إلى الناس جميعاً وفي معالجة المشكلات الصحية الرئيسية بكلفة معقولة.
ثانياً: الاعتراف بمحدودية الإجراءات الطبية بمعزل عن المسائل البيئية والاجتماعية والثقافية.

ويمكن أن يقوم العاملون والعاملات في الصحة المجتمعية بدور مهم للتأثير في مسببات الأمراض، خصوصاً إذا تمتعوا بحسّ عميق ووعي شديد بواقعهم الثقافي والاجتماعي. وهم، كذلك، منشطون أساسيون لعملية المشاركة المجتمعية.

يمكننا وصف الدور الذي تقوم به العاملات والعاملون في الصحة المجتمعية بمسطرة يبدأ الطرف الأول بتقديم خدمات علاجية بسيطة وينتهي الطرف الثاني بالترويج للصحة بمفهومها الأشمل، كما ورد في إعلان ألما آتا حول الرعاية الصحية الأولية.








الكل للبعض أم البعض للكل؟
توظيف الأموال

توظيف الأموال
لا يزال ثلثا سكان العالم النامي محرومين من خدمات الرعاية الصحية الحديثة. هذا في الوقت الذي تبلغ فيه تكلفة تدريس طبيب واحد (نحو 60.000 دولار) وهي التكلفة التي تكفي لتدريب ما لا يقل عن 30 عاملة أو عاملاً صحياً على طرائق الوقاية الصحية.

تخطط أميركا اللاتينية لتخريج 200.000 طبيب جديد قبل حلول العام 1990. ولكن من الممكن أيضاً، وبالتكلفة نفسها، تدريب عدد أقل من الأطباء - 150 ألف طبيب مثلاً - إضافة إلى مليون عامل في ميدان الرعاية الصحية الأولية يقيمون الأوليةالفقيرة ويقومون بحماية الأطفال ويؤمِّنون الرعاية الصحية الأساسية لغالبية السكان.

هرم الصحة

85% المستشفيات 15% الرعاية الصحية الأولية
أين تذهب الأموال (% من موازنة الصحة) الرعاية الصحية

10% المستشفيات 90% الرعاية الصحية الأولي
عدد المواطنين المستفيدين (% من المواطنين)

يذهب 85 في المئة من موازنات الصحة الوطنية في بلدان كثيرة اليوم إلى المستشفيات التي تخدم أقل من 10في المئة من المواطنين، وبالتالي، لا يبقى سوى 15في المئة من هذه الأموال لتأمين الرعاية الصحية الأولية لـ90 في المئة من المواطنين!




في الوقت الذي تستمر فيه مشكلات الفقر في العالم النامي أو تتفاقم، تتزايد الحاجة إلى توظيف الأموال لمصلحة جميع الناس وليس لفئة محددة وإلى مراعاة الوضع الاقتصادي للبلد المعني. ففي كندا مثلاً يصل حجم الإنفاق على الرعاية الصحية أكثر من 50 بليون دولار سنوياً، أي ما يعادل ألفي دولار للفرد الواحد تقريباً، في حين لا يتعدى الرقم عشرة دولارات للفرد الواحد في كثير من الدول الفقيرة. من هنا لا بدّ أن يتعلم الناس طرائق جديدة لحماية صحتهم. إن برامج الرعاية الصحية تهدف إلى تحسين الصحة وتدريب عاملات وعاملين صحيين محليين وإلى تأكيد مشاركة المجتمعات في جميع البرامج التي تخصهم.

نظرة عن توزيع الدخل في العالم

يحصل أغنى الأغنياء على 82.7% من مجموع دخل العالم

الأعنى

 

 

كل شطر أفقي يمثل خُمساً مساوياً من سكان العالم

 

 

 

يحصل أفقر خُمس من السكان على 1.4% من مجموع دخل العالم

الأفقر

التوزيع العالمي للدخل
إن نسبة 20% من سكان العالم تحصل على 82.7% من مجموع دخل العالم بينما يحصل أفقر 20% على 1.4% فقط. وقلما يصل النمو الاقتصادي العالمي إلى أسفل. فتوزيع الدخل العالمي حسب كل خُمس من السكان هو كما يلي:

سكان العالم دخل العالم
أغنى 20% تحصل على 82.7%
ثاني 20% تحصل على 11.7%
ثالث 20% تحصل على 2.3%
رابع 20% تحصل على 1.9%
أفقر 20% تحصل على 1.4%

تغيير العلاقات بين مقدّمي الخدمات الطبية والصحية
يشير ديفيد ورنر، مؤلف «كتاب الصحة للجميع - حيث لا يوجد طبيب»، إلى الحاجة الملحّة إلى قلب الهرم العمودي في العلاقات بين مقدّمي الخدمات الطبية والصحية لتصبح العلاقات أكثر إنسانية:

الأطباء
الممرضات
المعاونون الطبيون
العاملات والعاملون في الصحة المجتمعية
المجتمع المحلي
الهرم التقليدي والعلاقة العمودية المجتمع المحلي

الأطباء
الممرضات
المعاونون الطبيون
العاملات والعاملون في الصحة المجتمعية
المجتمع المحلي
قلب الهرم لتصبح العلاقات إنسانية


الوضع في العالم العربي

الوضع في العالم العربي

الأهداف: أن نتشارك "الخارطة" على مستوى مؤسساتنا وبلداتنا
الوقت: نحو ساعة لكل تمرين

ما زلنا بصدد تجميع المعلومات والدروس المستفادة من العالم العربي. وفيما يلي أفكار لتمارين تساعدنا أثناء الأبحاث أو ورش العمل في وصف ومشاركة الوضع في مؤسساتنا وبلداننا. والتمارين هي:
- نبذة على مستوى البلد - نبذة عن مؤسساتنا - الصفات والوصف الوظيفي ولوحات وقراءات مساندة.

تمرين : نبذة عن مستوى البلد
1- نحاول الإجابة عن مثل هذه الأسئلة، وقد نحتاج إلى إجراء بحث قَبْلي. والأسئلة هي:

ماذا نعرف عن العاملين والعاملات في الصحة المجتمعية على مستوى البلد؟
العدد؟ التوزيع النوعي (نساء/رجال)؟ الصفات؟ المهام؟
الصلة مع وزارات (ما هي)؟ الصلة مع مؤسسات أهلية؟ إقليمية؟ دولية؟
هل توجد متغيّرات؟ كيف نقارن وضع العاملين والعاملات في الصحة المجتمعية في التسعينات مع أوضاعهم في الثمانينات؟
ما هي الآفاق للألفية الجديدة؟

2- نتشارك إجاباتنا ونلخص النتائج. وقد نقرر مقارنة نتائجنا مع نتائج بحث المرشدات الصحيات في العالم العربي 1999 (ص155) ونرفق (ص124) ملخصاً عن نتائجه.

تمرين : نبذة عن مؤسساتنا
1- يمكننا استنساخ لوحة أرقام من العالم العربي (ص129)، كذلك يمكن استنساخ ورقتي عمل مرفقتين، وهما: «التسميات في العالم العربي» (ص126)، و«تسميات مختلفة من العالم العربي»

2- ونتشارك إجاباتنا حول مثل هذه الأسئلة:

ماذا نضيف إلى الأرقام في اللوحة؟ وما هي تجاربنا المباشرة مع العاملين والعاملات في الصحة المجتمعية؟ عددهم؟ نسب النساء إلى الرجال؟ الوصف الوظيفي؟ أثر العمل وتوثيقه؟ إلخ...
ما هي التسميات التي نستخدمها في وصف العاملين والعاملات في الصحة المجتمعية؟

ملخص عن نتائج بحث المرشدات الصحيات في العالم العربي (1999)
- للمرشدات الصحيات أثر مُقاس في تغيير سلوك الأمهات والعائلات الصحي واكتساب مهارات جديدة تعزز البقاء والصحة.
- المرشدات الصحيات على معرفة وثيقة بقضايا ومشكلات مجتمعاتهن المحلية.
- تشكل المرشدات الصحيات حلقة وصل مهمة بين الأهالي والمؤسسات الأهلية والحكومية والدولية.
- لا ينحصر عمل المرشدات الصحيات في المجال الصحي فقط بل يتوسع ليشمل التنمية الشاملة بجوانبها الاقتصادية والتعليمية والثقافية والسياسية أيضاً.
- المرشدات الصحيات عنصر ثبات مهم في مشاريع التنمية سيما أن المؤسسات الأهلية والدولية العاملة في منطقة محددة تتغير.
- نهج التربية الشعبية في مجال الصحة المجتمعية أساسي في تعزيز مهارات المرشدات الصحيات.
- يشجع المرشدات في عملهن التدريب والتعليم والإشراف الداعم والمكافآت الرمزية.

أوراق عمل ورسوم عن البحث

توزيع المشاركات، ك1، ص6
رسوم بيانية: المرشدة الصحية
صفة ولقب، ك1، ص21
مصادر التدريبات، ك1، ص28
لوحة تدريبات المرشدات، ك1، ص29
حلقة حوار عن الكتاب، ك1، ص23
لوحة تعريف أنفسنا، ك2، ص17
خصائص المرشدات الصحيات، ك2، ص22
لوحة صفاتنا، ك2، ص25
لوحة مهام عمل، ك2، ص30
لوحة مواضيع عمل، ك2، ص35
لوحة أماكن عمل، ك2، ص38
لوحة دوام المرشدات، ك2، ص51
لوحة أسباب المثابرة، ك2، ص52
لوحة ماذا طبّقنا، ك3، ص36
رسم بياني: أسباب الترك، ص150
رسم بياني: حلول، 151

لوحة : تسميات مختلفة من العالم العربي
مرشدات صحيات
عاملات صحيات
مندوبات أحياء
راعيات صحيات
معينات صحيات
زائرات منزليات
رائدات ريفيات

عاملات صحة المجتمع محفزات منشطات من نتائج بحث الجمعيات والمؤسسات، مشروع المرشدات الصحيات في العالم العربي، ورشة الموارد العربية، 1999.

قراءة مساندة : التسميات في العالم العربي
كل من يهتم بالرعاية الصحية الأولية في العالم العربي يعرف من هم العاملات في الصحة المجتمعية! إن اختيارنا تعبير «العاملات في الصحة المجتمعية» قد يبدو غير مألوف لبعضنا، لقد حاولنا البحث عن تعبير جامع للتسميات التي تطلق على العاملات في هذا المجال، والتي يختلف تداولها بين بلد وآخر وبين منطقة وأخرى ضمن البلد الواحد. ومن هذه التسميات:
- لبنان: المرشدات الصحيات أو العاملات الميدانيات، وغيرها.
- فلسطين: العاملات الصحيات أو المرشدات الصحيات أو عاملات صحة المجتمع أو المثقفات الصحيات، وغيرها.
- سورياً: الرائدات الريفيات أو مندوبات الأحياء، وغيرها.
- الأردن: المرشدات الصحيات أو المحفزات الصحيات أو الصديقات الصحيات أو الزائرات المنزليات، وغيرها.
- مصر: الرائدات الريفيات أو المتطوعات أو الزائرات الصحيات أو الراعيات الصحيات أو المرشدات الصحيات، وغيرها.
- تونس: المتطوعات أو المعينات الصحيات أو المعينات الصحيات الريفيات أو المرشدات الاجتماعيات أو المنشطات الصحيات، وغيرها. - - - اليمن: المرشدات الصحيات أو عاملات المجتمع أو قابلات المجتمع، وغيرها.
- السودان: المساعدات الصحيات أو الزائرات الصحيات، وغيرها. - إلخ...

ولا تقتصر وظيفة العاملات في الصحة المجتمعية على الصحة فقط، بل تتعداها إلى ميادين أخرى، مثل: محو الأمية، رعاية الطفولة، العمل مع الشباب والشابات، توفير توعية صحية في المدارس، الزراعة وتحسين الدخل، تمكين النساء وتنظيم المجتمع المحلي... إلخ.

إن العاملات في الصحة المجتمعية لَسْنَ بديلات من الأطباء أو الممرضات أو المساعدين الطبيين أو القابلات، وإنما مسانِدات ومساهِمات في السعي المشترك من أجل تحسين البقاء وتعزيز الصحة والسلامة.

ملاحظة: وقد فضّلنا في هذا الإصدار إطلاق صفة المؤنث على التسمية نظراً إلى أن أكثر المعنيين بالصحة المجتمعية هنّ من النساء، من دون أن يعني هذا غياب الرجل، الذي يعرف في هذا المجال بالعامل الصحي أو المساعد الصحي أو المعني الصحي أو المثقف الصحي أو المنشط الصحي... إلخ.

تمرين : الصفات والوصف الوظيفي
نسأل الحاضرات مثل الأسئلة التالية:
لنتشارك صفات العاملات والعاملين في الصحة المجتمعية؟
هل يوجد لدى مؤسساتنا وصف وظيفي؟
ما هي أهمية وجود وصف وظيفي؟

وقد تفيدنا قراءة صفات العاملات في الصحة المجتمعية (ص128) ومناقشتها والإضافة إليها بناء على تجاربنا الفعلية.
ويمكننا استنساخ وصف وظيفي من مؤسسات مختلفة كنماذج لذلك (نراجع أمثلة في ك2، ص29-30)

مثال لوصف وظيفي للراعيات الصحيات (مصر):
1- نشر الوعي الصحي لدى أهالي القرى.
2- معالجة حالات الإسعاف الأولي البسيطة.
3- الإحالة للأمراض والإصابات الخطرة.
4- تدعيم دور الطبيب في العيادات الشعبية والوحدات الصحية.
5- زيارات منزلية بصورة منتظمة.
6- تنظيم وتنفيذ نشاطات مجتمعية مثل الحملات الصحية والنظافة.
7- الاحتفاظ بسجلات الزيارات المنزلية والنشاطات المجتمعية. عن معهد الشؤون الثقافية في بني سويف، مصر (1999)

شهادات : من صفات العاملات في الصحة المجتمعية

"من صفات المرشدة والرائدة الريفية اللياقة والقدرة على الحوار والمناقشة، وهي حسنة السمعة مستعدة للعمل ومهتمة بأمور الصحة الإنجابية. ومجالات عملها تتضمن: المشورة والزيارات المنزلية وإعداد الندوات والترويج لأعمال تنظيم الأسرة وتوعية المرأة والشباب"
نور أحمد شرابي، منسقة جمعية تنظيم الأسرة بالفيوم، مصر، 1999

"لدى المرشدة القدرة على الخدمة، تحترم العادات والتقاليد، ولديها المهارة الكافية في التعامل مع أفراد المجتمع وإقامة علاقات طيبة معهم. وهي تعمل في مجالات: تنمية المجتمع وتنمية المرأة وتنمية الطفل والإسعاف والتمريض ومحو الأمية والتنشئة الاجتماعية (دُور الحضانة)"
الحجة فاطمة نعسان، الهلال الأحمر ــ بني سويف، مصر، 1999

"نلاحظ أن عمل المرشدة والرائدة من أهم عناصر الاتصال المباشر وإقناع السيدات الريفيات"
يحيى محمد أحمد، مدير جمعية تنظيم الأسرة بالفيوم، مصر، 1999

"هي اليد التي نعمل بها، العين التي نرى من خلالها. المرشدة الصحية هي الشخص المسؤول عن تسيير العمل والتواصل مع الناس، بهدف تحسين مهارات صحية مجتمعية وتغيير سلوكيات غير صحية"
د. عليه المهندس، هيئة إنقاذ الطفولة في المنيا، مصر، 1988

لوحة : أرقام من العالم العربي

اتحاد لجان الإغاثة الطبية الفلسطينية فلسطين، 1999 150 عاملة صحية
المؤسسة التونسية للتنمية الجماعية تونس، 1999 أكثر من 50 معينة صحية ريفية
جمعية تنظيم الأسرة المصرية، مصر، 1999 عشرات الرائدات الريفيات الصحيات
جمعية تنظيم الأسرة لبنان، 1999 270 عاملة ميدانية
وزارة الصحة اليمنية العامة، 1999 1400 مرشدة
مؤسسة نور الحسين الأردن، 1999 60 عاملة صحية
منظمة إنقاذ الطفولة الأمريكية (سايف ذا تشلدرن فدرايشن) على مستوى إقليمي: 1986-1995 أكثر من 300 مرشدة صحية جمعية تنظيم الأسرة سوريا، 1999 330 رائدة
وزارة الصحة العامة اليمن، 2000 تقوم حالياً بتدريب 1500 مرشدة
منظمة أدرا الأردن، 1999 42 مرشدة صحية
جمعية تنظيم الأسرة بالفيوم، مصر، 1999 46 مرشدة ورائدة ريفية
المشروع الصحي الريفي بلواء ذماراليمن، 1999 200 مرشدة صحية تقريبا ً
معهد الشؤون الثقافية، بني سويف مصر، 1999 38 راعية صحية

من نتائج بحث الجمعيات والمؤسسات، مشروع المرشدات الصحيات في العالم العربي، ورشة الموارد العربية، 1999، (ص155) صحيةمرشدةميدانيةالصحياتعاملة صحية

نبذة من العالم العربي
العمل في الصحة المجتمعية ليس ظاهرة جديدة في العالم العربي. ففي مصر مثلاً بدأ العمل منذ عام 1964، عندما عيّنت وزارة الشؤون الاجتماعية رائدات ريفيات بهدف الربط بين الخدمات الحكومية والسكانية.

وتعزّزت مشروعية العاملات في الصحة المجتمعية مع تبني حكومات العالم، ومنها الحكومات العربية، سياسة الرعاية الصحية الأولية (إعلان ألما آتا، 1978)

في العالم العربي آلاف العاملات والعاملين في الصحة المجتمعية الذين يعملون في المجتمع الذي ينتمون إليه، وتتحدد طبيعة عملهم وارتباطاتهم بالجهات الرسمية والأهلية ووزارات الصحة والشؤون الاجتماعية التي تختلف تسمياتها بحسب المجتمعات. ففي مصر، تبنّت وزارة الصحة والسكان والمجلس القومي للسكان سياسة تشغيل العاملات في الصحة المجتمعية موسِّعةً عملهن ليتضمن نشر الوعي الصحي وتنمية المرأة وتعزيز مشاركة المجتمع في التنمية إلى جانب تنظيم الأسرة. وفي السودان مئات العاملين الذين احتضنتهم وزارة الصحة مع تبنّي الحكومة السودانية سياسة الرعاية الصحية الأولية، ويصح القول على اليمن. وفي سوريا تبنّت وزارة الصحة مشروع مندوبات الأحياء في المحافظات ضمن برنامج القرى الصحية والتنمية الشاملة.

وقد ازداد عدد العاملين والعاملات في الصحة المجتمعية بصورة ملحوظة إثر دعم الهيئات الأهلية لهم (مثل: جمعيات تنظيم الأسرة والمنظمات الإقليمية والدولية)، تحت رعاية وزارات الصحة والسكان والشؤون الاجتماعية غالباً. ففي مصر هناك أسقفية الخدمات الاجتماعية وجمعية الصعيد للتنمية وكاريتاس/مصر وهيئة إنقاذ الطفولة ومعهد الشؤون الثقافية وجمعيات الهلال الأحمر وجمعيات تنظيم الأسرة، وغيرها. وفي الأردن: مؤسسة إنقاذ الطفل وأدرا ومؤسسة نور الحسين وجمعيات تنظيم الأسرة، وغيرها. وفي لبنان: مؤسسة عامل واتحاد غوث الأطفال ومرسي كور وجمعية تنظيم الأسرة، وغيرها. ومن الجمعيات الأخرى نجد: اتحاد لجان الإغاثة الطبية الفلسطينية (فلسطين)، المشروع الصحي الريفي بلواء ذمار (اليمن)، ومؤسسة النمو الجماعي (تونس)، وغيرهم.

صور لعاملات وعاملين صحيين من العالم العربي


التسميات في العالم العربي

التسميات في العالم العربي


التدريبات

التدريبات

الأهداف: أن نتشارك تجاربنا في تدريب المرشدات الصحيات.
الوقت: ساعة أو أكثر لكل تمرين

"لمسنا بوضوح شديد خلال فترة التدريب تطور شخصية المتدربات وزيادة ملحوظة في ثقتهن بأنفسهن وقدرتهن على اتخاذ القرارات وإصرارهن ومحاولتهن المستمرة لتغيير بعض العادات الصحية والمفاهيم الخاطئة المرتبطة بالصحة والمتوارثة لأجيال متعاقبة في مجتمعاتهن". د. ليليان عوض وآمال رزق، 1999

ماذا نعرف عن التدريبات والمواد المساندة في العالم العربي، وماذا نتعلم من تجارب بعضنا البعض؟ نعرض أفكاراً لتمارين تساعدنا في تشارك خبراتنا وتحديد معوقات أساسية من أجل تجاوزها، والتمارين هي:
- تشارك تجاربنا - دروس مستخلصة - لنقارن مع هذا الكتاب.

تمرين : تشارك تجاربنا
نتشارك مثل هذه المهام عن طريق عمل مجموعات أو استدراج الأفكار أو تحضيرات تسبق وقت لقائنا:

ما هي التدريبات التي تستهدف العاملات والعاملين في الصحة المجتمعية؟
ما هي التدريبات التي تقوم بها مؤسساتنا؟
ما هي عناوينها الأساسية؟ من يقوم بالتدريب وما هي معايير اختيار المدربات والمدربين؟ إلخ...

ويمكننا استنساخ لوحة «عناوين من تدريباتنا» (ص134)، ومراجعتها معاً والإضافة إليها بناء على تجاربنا.

تمرين : دروس مستخلصة
كما في التمرين السابق، نناقش مثل هذه المهام:
لنتشارك أفضل تدريب قمنا به... ما الذي جعله أكثر إفادة؟
لنتشارك أسوأ تدريب قمنا به... ما الذي جعله أقل إفادة؟
ما هي أهم المعوقات التي تواجهنا في التدريبات؟
وماذا يمكننا أن نفعل لتجاوزها؟
ما هي الدروس المستخلصة؟...

ويمكننا استنساخ لوحة «معوقات تواجهنا في التدريبات» ومناقشتها والإضافة إليها بناء على تجاربنا.

تمرين : لنقارن مع هذا الكتاب
ومن المفيد مقارنة تجربتنا مع التجربة الموثقة في هذا الكتاب، ومنها المحور الخامس: "المرشدات الصحيات بكبماتهن"

ما هي أوجه الشبه؟ ما هي أوجه الاختلاف؟
كيف نعزز الخبرة الواردة في هذا الكتاب؟
كيف تعزز خبرة الكتاب تجاربنا؟

عناوين من تدريباتنا
فيما يلي عناوين من تدريباتنا. ماذا نضيف إليها من تجاربنا؟

يقسم المنهاج التدريبي إلى 5 أجزاء رئيسية، هي:
- المهارات التمريضية وأسس إدارة المراكز الصحية.
- النشاط المجتمعي ومهارات الاتصال والتثقيف الصحي وصحة البيئة.
- رعاية الأمومة والطفولة وصحة النساء وتنظيم الأسرة.
- التعامل مع الأمراض وعلاج حالات الطوارئ.
- رعاية الفئات المستهدفة.
اتحاد لجان الإغاثة الطبية الفلسطينية، 1999

تدريب في:
- مواضيع الرعاية الصحية الأولية
- طرق الاتصال والتعبئة الجماهيرية
- طرق التثقيف الصحي ووسائله
- مكافحة الإسهالات وتحصين الأطفال.
منظمة إنقاذ الطفولة، السودان، 1999

تدريبات في:
- الرعاية الصحية الأولية ومكوناتها
- مواضيع الرضاعة الطبيعية والتغذية والتطعيمات والإسهال وأمراض الجهاز التنفسي والطفيليات
- تنظيم الأسرة
- الإسعاف الأولي.
معهد الشؤون الثقافية بني سويف، مصر، 1999

عناوين تدريباتنا:
- صحة إنجابية.
- نمو وتطور الطفل.
- طرق الاتصال ومهاراته
مؤسسة نور الحسين، الأردن، 1999

تدريبات في:
المشورة والزيارة المنزلية
- إعداد ندوات في مجالات الصحة الإنجابية وصحة المرأة
- تسهيل حصول الأسرة على قروض وزيادة الدخل.
جمعية تنظيم الأسرة بالفيوم، مصر، 1999

من عناوين تدريباتنا:
- الحقوق المدنية
- الصحة الإنجابية
- حقوق المرأة والصحة
- صحة الأم والطفل
- الصحة المدرسية
- طرق الاتصال والتبليغ
المؤسسة التونسية للتنمية الجماعية، تونس، 1999

- الصحة الإنجابية
- أمراض الجهاز التنفسي
- الإسهال والرضاعة
- فقر الدم
- تطور الطفل والنظافة
جمعية أدرا، الأردن، 1999

عن بحث الجمعيات والمؤسسات، مشروع المرشدات الصحيات في العالم العربي، ورشة الموارد العربية، 1999.

لوحة : معوقات تواجهنا في التدريبات
فيما يلي بعض المعوقات التي تواجه المسؤولين والمدربين:
ما هو رأينا؟ وماذا نغيّر؟
قلة الإمكانيات والتمويل
التفاوت بين الدراسات من حيث المستوى الدراسي والأعمار والخبرات
موسمية التدريبات أو تباعد الفترات بين تدريب وآخر
صعوبة إيجاد مدربين أكفّاء
عدم التواصل فيما بيننا وعدم تشارك تجارب ناجحة...
نقص في وسائل الإيضاح
قلة التمويل للمتابعة والتقييم
وكأننا نبدأ من الخانة الأولى دائماً.. نحتاج إلى توثيق مفيد..
نقص في المراجع والموارد
صعوبات في إنجاز مشاريع تدعيمية

عن بحث الجمعيات والمؤسسات، مشروع المرشدات الصحيات في العالم العربي، ورشة الموارد العربية، 1999


المواد من مطبوعات وأفلام

الموارد من مطبوعات وأفلام

الأهداف: أن نتبادل تجاربنا في الموارد المفيدة لعملنا
الوقت: نحو ساعة لكل تمرين

ماذا نعرف عن الموارد من مطبوعات وأفلام والتي تفيدنا في إعداد المدربات والمدربين (أو المنشطات والمنشطين) والتحضير لورش العمل والتدريبات (والتعلم المستمر)؟ وما هي الموارد من مطبوعات وأفلام التي تستخدمها العاملات في الصحةالمجتمعية في عملهن مع الناس؟

نستعرض أفكاراً لتمارين تساعدنا في تبادل خبراتنا واستخلاص دروس مفيدة. والتمارين هي:
- تشارك تجاربنا - معوقات - هذا الكتاب. وتستعرض الصفحات 138-141 لوحات ونماذج مساندة.

تمرين : تشارك تجاربنا
نتشارك مثل هذه المهام عن طريق عمل مجموعات أو استدراج الأفكار أو تحضيرات تسبق اللقاء:

ما هي الموارد المفيدة التي نستخدمها في عملنا؟
كيف نصنّفها بناء على الفئات المستهدفة؟

ومن المفيد إحضار نماذج منها وتداولها عن طريق تمارين موجّهة أو ضمن معرض بهدف التشارك، أو من خلال تمرين «نهر الموارد» حيث نتشارك عناوين الموارد المفيدة بحسب سنوات عملنا. ونرفق في الصفحة 138 أسماء مطبوعات مستخدمة في تدريب العاملات والعاملين في الصحة المجتمعية.

تمرين : معوقات
ويهدف هذا التمرين إلى تحديد المعوقات الأساسية في اختيار أو إنتاج موارد مفيدة والعمل على مواجهة هذه المعوقات والاستفادة من تجاربنا. ونستعرض لوحة «معوقات تواجهنا في التدريبات» (ص141) ويمكننا توزيع نسخ منها أثناء ورشة العمل ونسأل:

ما هو رأينا؟ وماذا نغيّر؟
نلخص نتائج عملنا.

تمرين : هذا الكتاب
(ألف حكاية وحكاية: نهج في تعزيز مهارات المرشدات الصحيات)
بعد استطلاع هذا الكتاب، قد يكون مفيداً تشارك آرائنا في تقييمه:

ما هو رأينا في هذا الكتاب؟
هل يمكننا الاستفادة منه في عملنا؟ كيف؟
ما هي أفكارنا في تطويره أو استخدامه مرجعاً في تطوير مواد أكثر ملاءمة لنا؟

نتشارك نتائج عملنا.
ملاحظة: نشجعكم على الاتصال بنا وإعلامنا عن نتائج مناقشاتكم كي نراعيها في نسخ لاحقة من هذا العمل.

لوحة : نماذج من مطبوعات مستخدمة في تدريب العاملات والعاملين في الصحة المجتمعية
فيما يلي بعض العناوين المفيدة. ماذا نضيف إليها؟...

دليل المدربين للعاملين في مجال التوعية الصحية، مصر
تجربة عملية لإعداد مرشدات صحيات، الأردن
منهج تدريب المعاون الصحي، السودان
دليل العاملين في الرعاية الصحية الأولية، الأردن
تغذية الرضّع (من سلسلة دليل التدريب في الرعاية الصحية الأولية)، اليونيسف
دليل المحفزات، الأردن
الدليل الصحي القروي، مصر
العاملون في الرعاية الصحية الأولية، منظمة الصحة العالمية

قراءة مساندة: المطبوعات في العالم العربي
في التسعينات، لاحظنا اهتماماً بإنتاج مطبوعات تعنى بتدريب العاملات في الصحة المجتمعية على مواضيع الصحة الإنجابية وتنظيم الأسرة، وتفضيلاً لهذه المواضيع على غيرها. وهذا كشف من الأردن على سبيل المثال:
دليل المشرفات: يهدف إلى رفع كفاءات المرشدات بما يتعلق بمهارات التخطيط والاتصال والإشراف والتوجيه والإرشاد والتقويم، صادر عن جمعية النساء العربيات في الأردن وصندوق الأمم المتحدة للسكان

دليل المرشدات: دليل يهدف إلى مساعدة المرشدات العاملات في مشروع التوعية البيئية والسكانية للعائلات الفقيرة والشباب. يولي الدليل عناية خاصة بمواضيع الصحة الإنجابية من خلال عشر رسائل إرشادية. صادر عن جمعية النساء العربيات في الأردن وصندوق الأمم المتحدة للسكان

دليل المحفزات: دليل في القضايا السكانية التي تنطلق من القاعدة الشعبية. يتوجه إلى المحفزات. صياغة: سميرة نشيوات، ورسوم: وليد نغوي، وإشراف: نجوى قصيفي. إعداد: مؤسسة نور الحسين وصندوق الأمم المتحدة للسكان.

دليل المنسق لجلسات الحوار: دليل تحفيز المجتمعات المحلية، إعداد: نجوى قصيفي، مراجعة وتنقيح: د. ألفرد يس ولينا قاردن. الدليل صادر عن برنامج معاً من أجل أسرة سعيدة، اللجنة الوطنية للسكان/الأمانة العامة

دليل المشورة في رعاية صحة الأم والطفل: وهو دليل يستهدف العاملين في القطاع الصحي. يبحث المشورة في مواضيع العناية بالحامل والولادة والعناية بالطفل ووسائل تنظيم الأسرة، إعداد: قسم التثقيف الصحي، وزارة الصحة والرعاية الصحية، الأردن.

ملاحظة: هذا الكشف لا يتضمن جميع المطبوعات الصادرة عن الموضوع في الأردن. أما في الثمانينات، فنلاحظ اهتمام وزارات الصحة ومنظمة الصحة العالمية في إصدار مطبوعات لدعم سياسة الرعاية الصحية الأولية التي تبنّتها الحكومات في عام 1978. تميزت هذه المطبوعات بشمولية مواضيعها الصحية وإرفاق المادة الكتابية برسوم إيضاحية تسهّل استخدام المادة. شارك في إعداد المطبوعات أخصائيون من ميادين مختلفة. ومن هذه الموارد:

العاملون في الرعاية الصحية الأولية: دليل العمل وإرشادات للتدريب وإرشادات للمواءمة مع الأوضاع المحلية. الترجمة العربية صادرة عن المكتب الإقليمي لشرق البحر الأبيض المتوسط التابع لمنظمة الصحة العالمية، الإسكندرية، جمهورية مصر العربية، 1981 (380 صفحة).

منهج تدريب المعاون الصحي: صادر عن وزارة الصحة في جمهورية السودان الديمقراطية، 1981

دليل العاملين في الرعاية الصحية الأولية: وزارة الصحة في المملكة الأردنية الهاشمية، 1982

وعن المنظمات الأهلية في السنوات العشرين الأخيرة، صدر على سبيل المثال:
من مصر، دليل العامل الصحي القروي، إعداد: جوانا هول وليلى فهيم (معهد الشؤون الثقافية، 1988، 144 صفحة) والذي أعيد تنقيحه وطبعه في العام ذاته وصدر تحت عنوان جديد هو «الدليل الصحي القروي»، الطبعة المصرية الثانية (ترجمة عماد كمال مسعد، قطر، 148 صفحة). والكتاب هو مجموعة بطاقات (كروت) مصورة تستخدم في تدريس رعاية الأم والطفل للراعيات الصحيات ليستخدمنها في اجتماعاتهن القروية مع الأمهات.

ومن مصر أيضاً، صدر مؤخراً دليل المدربين العاملين في مجال التوعية الصحية، إعداد: د. ليليان عوض وآمال رزق، صادر عن مشروع رعاية الفتاة المراهقة/جمعية حماية البيئة من التلوث، 1996 (156 صفحة). تضمّن الكتاب توثيق تجربة عملية في تدريب 20 فتاة على مفاهيم أسس الرعاية الصحية الأولية والصحة الإنجابية والتغذية السليمة بهدف نشر الوعي الصحي لـ60 أسرة في منطقة جامعي القمامة بالمقطّم، حي منشأة ناصر.

ومن الأردن، كتاب تجربة عملية لإعداد مرشدات صحيات، أفكار وأساليب. صادر عن برنامج المشروع الصحي في المجتمع المحلي لمؤسسة إنقاذ الطفل في الأردن بالتعاون مع وزارة الصحة. إعداد: د. مها شديد ود. ميسون داود ود. سحر يحيى ونوال نجار وسميرة قدورة وفيروز قراعين (366 صفحة). تميز الكتاب بتقديم معلومات صحية وطرق تدريبية في مواضيع الطفل السليم وأمراض البالغين والإسعافات الأولية وصحة الأسرة والمجموعات الغذائية، وغيرها.

وعن مؤسسة الأبحاث العربية في بيروت، صدر موردان شكّلا مرجع عمل للعديد من العاملات والعاملين في الرعاية الصحية الأولية. الأول هو مرشد العناية الصحية/حيث لا يوجد طبيب لديفيد ورنر، نقلته إلى العربية: د. مي حداد، الطبعات 1981، 1983، 1984، 1985 و1987 (410 صفحات)، والثاني هو دليل العمل الصحي في التعلم والتدريب الذي يتضمن أفكاراً وأساليب واقتراحات في حقل الرعابة الصحية الأولية. تأليف: ديفيد ورنر وبيل باور، المراجعة والتعديلات: د. مي حداد، التحرير والإعداد: غانم بيبي، 1989. وعن ورشة الموارد العربية، صدر الطبعة الموسعة الأولى من كتاب حيث لا يوجد طبيب تحت عنوان: كتاب الصحة للجميع، إعداد ومراجعة: د. مي يعقوب حداد، تحرير: غانم بيبي، 1999 (490 صفحة). كما أصدرت (و.م.ع) الطبعة الأولى من كتاب الصحة لجميع النساء، وكتاب أفكار في العمل مع الناس، ودليل الموارد في الصحة الإنجابية.

أصدرت ورشة الموارد العربية سلسلة كتيّبات تتوجه إلى المرشدات الصحيات ضمن تجربة خاصة في اليمن، هي: حالات الخطر عند الأم والطفل (دليل المرشدة الصحية)، تأليف: آن هوسكنز، إعداد: نجوى قصيفي، المشروع الصحي الريفي بلواء ذمار في اليمن والهيئة الاستشارية للتنمية/هولندا، 1994

تدريب الدايات: تأليف: مورين وليامس، إعداد: نجوى القصيفي ورجاء نعمة (72 صفحة).
المرشدة رابية والأمهات: إعداد: نجوى القصيفي.

ولمزيد من العناوين الصادرة عن ورشة الموارد العربية، نراجع الصفحات الأخيرة من الكتاب.

لوحة : معوقات تواجهنا في الموارد
فيما يلي بعض المعوقات التي تواجه المسؤولين والمدربين في إيجاد واستخدام موارد داعمة في تدريباتهم:
ما هو رأينا بها؟ وماذا نغيّر؟
نقص الموارد العربية
عدم معرفتنا بالموارد الموجودة أو كيفية الحصول عليها
قلة الدعم المالي
قلة الموارد المتوافرة
صعوبة الاستخدام من قبل اللاقارئات
عدم تبادل خبرات مفيدة
صعوبة الحصول على موارد مفيدة أو نفاد نسخها
مواد تتوجه إلى المدربين وليس إلى المدربات
صعوبة الصلة مع الدول العربية المجاورة حيث الخبرة والموارد
عن: بحث الجمعيات والمؤسسات، مشروع المرشدات الصحيات في العالم العربي، ورشة الموارد العربية، 1999


أثر العمل

أثر العمل

الأهداف: أن نتشارك أثر عمل العاملات في الصحة المجتمعية
الوقت: ساعة تقريبا

لنتشارك معرفتنا عن أثر عمل العاملات في الصحة المجتمعية. نسأل:
ما هو أثر عمل العاملات في الصحة المجتمعية في مجتمعاتنا؟

وقد نقرر أن نتشارك معاً ما يلي:
- إحصاءات عن مؤشرات البرنامج الصحي.
- تجميع شهادات من الناس أنفسهم.
- تجميع شهادات من العاملات في الصحة المجتمعية.
- تجميع شهادات من فعاليات في المجتمع المحلي.
- وفي الصفحات 144-146 نماذج لشهادات من:
مسؤول إداري (رئيس بلدية في لبنان)
أطباء (من لبنان ومصر)
ممرضة (مصر)
مديرة مدرسة (الأردن)
كما نعرض في ك2، ص199 شهادات من نساء. وفي الصفحة 153 زجل من المرشدات عن أثر عملهن في مجتمعاتهن.
وقد نستنسخ رسم «المرشدة الصحية صلة وصل» (ص143) ونتشارك آراءنا وتجاربنا.

المرشدة الصحية صلة وصل

المرشدة الصحية هي صلة وصل بين النس والنظام الصحي واللجان المحلية والجمعيات والمؤسسات, وغيرها

شهادة من مسؤول
الجمهورية اللبنانية
إن رئيس بلدية ببنين إذ يثمّن عالياً جهود المرشدات الصحيات في بلدة ببنين لجهة مواكبتهن الدؤوبة للعمل الصحي والاجتماعي والبيئي في الميادين التالية:
1- الاهتمام بالحوامل والمرضعات والأطفال الرضّع.
2-المواكبة والمشاركة في حملات التلقيح ضد الأمراض والأوبئة في مواسمها.
3- العمل على نشر الوعي بين ربّات البيوت.
4- الاهتمام بالحرف اليدوية والفنون.
5- نشر الوعي لجهة تعقيم مياه الشرب بأشعة الشمس.
6- الاهتمام بأكياس ومستوعبات النفايات والجولات على الأحياء بهذا الشأن.
7- المشاركة في مواسم التشجير لإعادة الخضرة إلى قُرانا.
8- وأخيراً الطلب إلى البلدية تخصيص قطع أرض صغيرة من أملاكها لتأهيلها حدائق وملاعب للأطفال، علّنا نتمكن من ذلك.
نتوجه إليهن بطلب تعميم النصائح على ربات الأسر لأنه الطريق الأمثل لإصلاح المجتمع حسب اعتقادنا، وكلنا ثقة بهن ودعم لهن في مسيرتهن الطويلة نحو حياة أفضل.

شهادات من أطباء
إننا أمامكم إذ نقدم شهادة حق على ما قامت به بعض النسوة في سبيل تحقيق ما نصبو إليه جميعاً وهو وجود مجتمع وبيئة صحيين طبيعةً وبشراً، كما أننا نذكر بكل خير تلك المؤسسة التي عملت على تدريب 20 مرشدة اجتماعية أوكلت إليهن مهمة مساعدة الأمهات والأطفال والنساء في بلدة ببنين. وببنين بلدة عكارية كبيرة ومكتظة بالسكان، وتعتبر أكبر تجمع سكاني في عكار، وتمتاز بنمو سكاني سريع، إذ تقدر العائلة وسطياً بـ7 أشخاص، أحياء متقاربة، بيوت متلاصقة، معظمها لا تتوفر فيه الشروط الصحية المطلوبة، خدمات عامة سيئة، شبكة مياه ومجارير مهترئة كثيراً ما تختلطان فتسببان التلوث الذي ينعكس أمراضاً معدية وأوبئة خطرة.
ترتفع في ببنين نسبة الأمية خاصة عند النساء... في هذه البلدة الفقيرة والتي يعتمد أهلها على الزراعة وصيد الأسماك وبعض الحرف البسيطة، ساعدت المرشدات على مكافحة التلوث وتعقيم المياه، وشجعت على تلقيح الأطفال ومعالجة الإسهال ومعظم الأمراض والأوبئة السارية والمعدية والتي تصيب هذه البلدة من وقت لآخر.
هذا العمل الإرشادي انعكس إيجاباً على الوضع الصحي عند الأطفال، فانخفض عدد المرضى نسبياً وانخفض عدد النساء اللواتي يصبن ببعض الأمراض المعدية والمتأتية من الأوضاع السكنية والبيئية الطارئة، وهذا ما لاحظناه في المركز الصحي التابع لجمعية النجدة الشعبية اللبنانية في حلبا.
إننا إذ نثمّن عالياً هذه الأعمال مهما كانت بسيطة، لأنها تصب في مساعدة المرأة ورفع مستواها الثقافي والاجتماعي ومساعدتها في مكافحة الأمية والفقر، وتمكينها من أن تساهم في دخل العائلة التي تنتمي إليها وذلك بتدريبها وتعليمها حرف ومهن قد تمارسها إلى جانب الأعمال المنزلية.
إنها شهادة حق أردنا أن ندلي بها أمام مؤتمركم هذا متمنين أن يستمر هذا العمل وأن يرعى من قبل المنظمات الإنسانية لأن الفائدة مهمة من ورائه. 1999/9
د. محمد خليل
رئيس فرع عكار، لبنان الشمالي
النجدة الشعبية اللبنانية
9/1999

كانت تأتي المرشدات إلى الوحدة ويحاولن إقناعي بأنهن يفهمن في الإسعافات الأولية وبعض المعلومات الصحية، ولكني لم أكن مهتماً إلى أن احتجت إليهن في عمل توعية عن التطعيمات.
فأرسلت في طلبهن ولبّين الطلب وقمن بعمل توعية.
وفوجئت بأن نسبة التطعيمات زادت وارتفعت.
أحسست بأنهن مهمات وأنني كنت مخطئاً في ظني. وفي يوم،
كنت في اجتماع في نقابة الأطباء، ومدير الإدارة الصحية ذكر بأن نسبة التطعيمات في قرية طحا ارتفعت، فذكرت فضل المرشدات ودورهن في التوعية، وفي كل اجتماع كنت أعترف بأن المرشدات لهن دور كبير في المجتمع.
دكتور محيي عطا مرقص
طبيب الوحدة الصحية
طحا الأعمدة، المنيا، مصر
9/1999

تأثير المرشدات الصحيات
في مجتمع ببنين المحلي، لبنان الشمالي

عند التعرض إلى تقييم أي دور لمجموعة أو لفرد ما في مجتمعه يجب النظر إلى العوامل التي تتحكم بهذا المجتمع، والأوضاع التي يعيشها هذا المجتمع.
وفي هذه الحالة نرى من الضروري التنبيه إلى واقع ببنين السياسي والاقتصادي والاجتماعي الذي أثّرت فيه سلباً ظروف الحرب من جهة وحالة الارتباك التي تعيشها مؤسسات الدولة في تأمين البنى التحتية اللازمة وإطلاق عملية الإنتاج تحقيقاً لسياسة الإنماء المتوازن التي أطلقها مختلف الحكومات المتعاقبة والتي نص عليها اتفاق الطائف، من جهة ثانية.
ولقد نشطت الجمعيات المدنية مستعينة في بعض مشاريعها بالمنظمات الإنسانية لمساعدة جهود الأهالي على تخطي الظروف الصعبة المحيطة بالأرياف، وقد حاولت مجموعة المرشدات الصحيات العمل على بثّ روح التعاون ورفع مستوى الوعي الصحي والبيئي والاقتصادي عن طريق الندوات واللقاءات في الأحياء مستفيدة من تجاوب النساء وحاجتهن إلى التعبير عن وجودهن الفاعل.
فهل أفلحت المرشدات الصحيات في عملهن؟!
سؤال نجيب عنه بكثير من التعاطف والشد على الأيدي الخيّرة لأن الأعمال القاعدية لا يمكن تقييمها في وقت قصير ولأن الإصرار والتراكم الكمي والنوعي والامتداد في التعاون مع سائر المؤسسات الفاعلة في ببنين هو الكفيل بإبراز هذا الدور ووصوله إلى حجم التغيير النوعي في أسلوب التعاطي الراقي مع مشكلات البلدة.
لا شك في أن دور المرشدات إيجابي ولولا ذلك لانكفأن. فكل عمل لا يلقى التجاوب لا يستمر.
فمزيداً من الإصرار والمثابرة. وبوركت أياديكن.
د. منذر جمال
طبيب، لبنان الشمالي
1999/9

شهادة من ممرضة
عندما بدأ عمل المرشدات خشينا كممرضات أن عملهن سوف يأخذ دورنا كممرضات وأحسسنا أنهن يأخذن أماكننا ورزقنا.
ولكن مع مرور الوقت ومن خلال جولاتنا في الأحياء وجدنا أن أشياء كثيرة تغيرت في السيدات والأطفال. فمثلاً بدأت تعرف السيدات طريق الوحدة الصحية لأخذ تطعيمات الأم الحامل وكذلك تطعيمات الأطفال ومتابعة وزن الأطفال ومعرفة نمو الأطفال إن كان نمواً طبيعياً أم لا.
الأم بدأت تقصد الوحدة الصحية للعلاج بعدما تكون قد بدأت في التداوي بالأعشاب ولاحظنا تغيراً كاملاً.
وعلى أساس هذه التغييرات أردت أن أكون عضوة في هذا العمل وأكون اليد المعاونة لهن...
فالتحقت بلجنة القرية وكانت هذه اللجنة مكوّنة من جميع فئات المجتمع: مرشدات صحيات وحكوميين محليين وطبيب الوحدة ورئيس الوحدة الاجتماعية وإمام المسجد وراهب الكنيسة وناظر مدرسة... وأحببت عمل المرشدات جداً جداً.. واليوم أناصرهن.
الممرضة زينب خالد عبد الفتاح،
طحا الأعمدة، المنيا، مصر
9/1999

شهادة من مديرة مدرسة
لقد قامت الجمعية التي تنتمي إليها المرشدات متمثلة في إدارتها والقائمين عليها بمجهود كبير تمثّل بإلقاء المحاضرات الصحية والتثقيفية بأسلوب سهل وواضح، ويصل الطلبة مُدعماً باللوحات والملصقات التي تؤدي إلى الفهم بسرعة ويسر.
وكان الطلبة يستمتعون بهذه المحاضرات لأنها مفيدة وهادفة وتتسم بالإلقاء الجيد الذي ينبع من أخوات عندهن القدرة على العطاء المتواصل. نتمنى أن تستمر هذه المحاضرات لأنها تتوجه إلى جماعات كبيرة من مجتمعنا وتساعد أبناءنا على فهم مواضيع مختلفة تدور حولنا.

نشكر هذه المبادرة الطيبة لهذه الجمعية، وقدرتها على العطاء المتميز الذي تقوم به ونتمنى في المرات القادمة إن شاء الله أن تتمحور بعض المواضيع حول:
1- تنويع الطعام وأهمية الحليب للأطفال.
2- أهمية وجبة الإفطار.
3- أهمية اليود في الأطعمة.
4- النظافة الشخصية.
5- الألعاب الآمنة للطفل.. السلامة في اللعب.
6- السلامة في تناول الأدوية الشائعة.
7- الأمراض الجلدية الشائعة.
8- الإسعافات الأولية.
السيدة سوزان حتي،
مديرة مدرسة في عمان


الاحتياجات والتحديات

الاحتياجات والتحديات

الأهداف:أن نحدد الاحتياجات والتحديات التي تواجه المرشدات الصحيات

نرفق أدوات(11) تساعدنا في تحديد الاحتياجات والتحديات التي تواجه المرشدات الصحيات في تحقيق عملهن واستمراريته. ومن الأسئلة المفيدة في المناقشات:

ما هي أهم الاحتياجات والتحديات التي تواجه المرشدات الصحيات في عملهن؟
ماذا يمكننا أن نعمل معاً؟

ويمكننا استنساخ الأدوات المساعدة أو استخدامها كشفافيات أو تطوير غيرها. والأدوات المعروضة هنا هي:
- معوقات (قراءة مفيدة)
- كلمة د. محمد المانسي.
- ماذا تعني هذه الرسوم البيانية؟
- من نتائج ورشة عمل عن الاحتياجات والتحديات.

معوقات
لا جدال في أثر العاملات والعاملين الصحيين في المجتمع، إذ يتفق العديد من مدراء ومنسّقي العمل الصحي في المنظمات الأهلية والحكومية والإقليمية والدولية على أهمية عملهم، إنما السؤال هو في كيفية دعم العاملين والعاملات في الصحة المجتمعية لتحقيق أقصى إمكاناتهم.

فالعاملون والعاملات في الصحة المجتمعية هم الصلة المثالية بين المجتمع المحلي والقطاع الصحي. إن تحديد وفهم المشكلات التي تضعف هذه الصلة وتهزّها هما من الأولويات التي تواجهنا في التخطيط الصحي.

ويلخص أحد الباحثين بعض المعوقات التالية:
- عدم سماح النظم الإدارية والتنظيمية والطبية بتحقيق اللامركزية.
- ضعف تركيبة اللجان والهيئات المحلية في الاستفادة القصوى من العاملات في الصحة المجتمعية.
- غياب توضيح الوصف الوظيفي وساعات العمل ومعايير الاختيار والتدريب والمكافآت والحوافز.
- غياب المتابعة والدعم والتقييم.

مشروعية المعينات الصحيات

دور وسطاء تبليغ يتمثل في:
* إيصال معلومات صحية مبسطة للجماعات السكانية والتأثير الإيجابي في سلوكها.
* التعبئة الاجتماعية للتمتع بمختلف الخدمات المتأتية من البرامج الصحية التابعة لوزارة الصحة العمومية، أي الاستغلال الأفضل للبنية الصحية التحتية: - نجاعة أكبر. - مضاعفة الأثر.

بعض الدروس المستفادة والتوصيات من تجربتين مختلفتين منهجاً ومتشابهتين مضموناً:
* لا بد من إدماج هذه الفئة ضمن هياكل منظومة الرعاية الصحية:
- وظيفياً.
- إشرافاً وتسييراً.
- تأطيراً (على المستوى الحيوي؟).
* لكن لا بد من توفير حدّ أدنى من الشروط. ومن ضمنها:
- وضوح العلاقة بين جميع الأطراف المعنية (وزارات الصحة الداخلية، المنظمات غير الحكومية)
- دور المسؤول الصحي الرسمي وأهمية توجهه، أي العمل على كسبه في المراحل الأولى.
- أهمية التكوين وأسلوب التعلم (أهمية الموارد والمراجع في هذا الاتجاه).
- تعميم هذه التجربة لتشمل قطاعات أخرى، الاقتصادية منها (فلاحة وتحسين دخل، إلخ...) والاجتماعية (محو الأمية ووضع النساء، إلخ...).

التحديات: سأكتفي بتحدّيين:
* وضعية المعيشة: القانونية منها والمادية.
* الاستمرارية (خاصة عندما يواجه الممول تحوّلات وتوجّهات مغايرة وصعوبات داخلية)

* كلمة ألقاها د. محمد المانسي (مدير جهوي للصحة العمومية في ولاية سيدي بو زيد في تونس) أثناء ورشة عمل بعنوان: «الموارد الصحية والنساء»، نظمتها ورشة الموارد العربية في قبرص 9/1999.

رسم بياني - 1
نسبة النساء اللواتي يعتبرن أنفسهن مرشدات حتى بعد توقف عملهن رسمياً

لنراجع الرسم البياني. ماذا نعني به؟


94% من المرشدات لا يزلن يعتبرن أنفسهن مرشدات حتى بعد توقف عملهن رسمياً

رسم بياني - 2
نسبة المرشدات اللواتي ما زلن مرتبطات بجهة رسمية أو أهلية أثناء البحث

لنراجع الرسم البياني. ماذا نعني به؟

23% من المرشدات لا يزلن مرتبطات بجهة رسمية أو أهلية أثناء البحث

المرشدات الصحيات في العالم العربي، بحث إقليمي استهدف عيّنة عشوائية من 64مرشدة صحية، ورشة الموارد العربية، 1997

رسم بياني : الأسباب التي دفعت المرشدات إلى ترك عملهن رسمياً
لنراجع الرسم البياني. ماذا نعني به؟ ماذا نغيّر بناء على تجاربنا؟

المرشدات الصحيات في العالم العربي، بحث إقليمي استهدف عيّنة عشوائية من 64مرشدة صحية، ورشة الموارد العربية، 1997

رسم بياني : الحلول لإزالة أسباب ترك المرشدات عملهن الرسمي من وجهة نظر المرشدات الصحيات أنفسهن
لنراجع الرسم البياني. ماذا نعني به؟ ماذا نغيّر بناء على تجاربنا؟

حلول أخرى (حقوق المرشدة/تأسيس لجان خاصة للمرشدات..)

المرشدات الصحيات في العالم العربي، بحث إقليمي استهدف عيّنة عشوائية من 64مرشدة صحية، ورشة الموارد العربية، 1997

لوحة : الاحتياجات والتحديات وحلول مقترحة
الاحتياجات والتحديات التي تواجه المرشدات الصحيات

حاجة المرشدة إلى تغيير نظرة المجتمع إليها واعتبار عملها كأي مهنة حاجة المرشدة إلى مواكبة التطور
تغيير أولويات واهتمامات الجهات الممولة
تشجيع مبدأ الاعتماد على الذات والاستمرارية

ماذا يمكننا أن نعمل؟
تأكيد تقبل المجتمع واحترامه المرشدة، بما فيه السلك أو المؤسسة الطبية.
دعم وتفهّم الطاقم الطبي والمجتمع وتأمين حماية المرشدات القانونية.
تأمين دعم من صانعي القرار والقيادات والأطباء.
التوجه إلى وسائل الإعلام للتحرك.
دعم تقني وتدريب مستمر.
تجديد المعلومات والمهارات.
تعليم مستمر وإتاحة فرص للتخصص والتطور.
إيجاد دعم مالي مستمر. إيجاد حافز مالي (مكافآت مالية) مع الحفاظ على روح التطوع. التمويل.
فهم أسباب «كيف تستمر المرشدة؟"
تكوين كوادر جديدة باستمرار.
الانتماء المؤسسي.
دعم معنوي ومادي مستمر من المؤسسات.
إسماع صوت المرشدات وإبراز إنجازاتهن.
كسب تأييد المجتمع والقيادات المحلية.

ومن العناوين الأخرى التي برزت في المناقشات:
- كيف تنخرط المرشدة الصحية في النظام الصحي؟
- كيف نعمّم التجارب الناجحة؟
- كيف نتعامل مع عدم اهتمام الجهات الحكومية المختصة بدعم المرشدات الصحيات؟
- كيف نكسب تأييد المؤسسة الطبية؟ - ما هو دور النظام الصحي في منع/تسهيل تكوين المرشدات؟
- كيف يتم الاعتراف الرسمي بهذه المهنة؟

عن نتائج ورشة عمل إقليمية شارك فيها حوالى ثلاثون مسؤولاً صحياً ومدرباً ومرشدات صحيات من سوريا وفلسطين والأردن والسودان وتونس ومصر. «الموارد الصحية والنساء»، ورشة الموارد العربية، بلاترس، قبرص، 1999/9 .

زجل من مصر: الإيد في الإيد

الله شوطه من العيال
كل يوم يموت عيل إلى ثلاث عيال
حد يغيثنا نروح على فين ونجي منين
ليه يا ناس في رائدة ريفية وتوديهم وحدة صحية
رائدة واحدة تعمل إيه ولا إيه
رايحين فين على الرائدة الريفية
إيدكي في إيدينا نعمل حاجة
لأمك وأختك وكمان ابنك
الرائدة تقول: واحدة ما تنفع
نقّوا اختاروا والله احتاروا
وأهالينا اختاروا
وتسيب العيل وراها كتكوت
إيه يا ولية إيه اللي بيحصل في البلد
ديه حركة غريبة
كل يوم ستات رايحه
وبنات جايه عالرائدة الريفية
ما درتوش وما سمعتوش
ده في اختيار مرشدة صحية
زي روجينا ونادية بولس وكمان سعدية
وكمان معاهم الداية فتحية
طب إيه يا ناس ها يكون عملهم
خدمة تطوعية لأمي ولأختي
في البلد ديه وكمان ديه من جميع بلاد الوحدة المحلية
شوفو يا ناس عملوا إيه الحكوميين
وكمان معاهم المحليين
بعد اختيارهم وقفوا حالهم
شوفو الاستهزاء وصل لإيه ورئيس المجلس بيقول إيه
تعال: يا عبد الجواد وكمان أحمد وأنت يا بو عماد
شوفو ستات بلدنا دايرين على بوابتنا
عايزين إيه مش عارفين
يا عمي دول ناس فاضيين وسايبين عيالهم على الباب
دايرين وشوية بنات مش مجوزين.

يا ستي روحي ربي بطة وكمان وزة وكتكوتين أحسن
وأفيد ليكي وللعيلين
روحوا وحدتنا
اسألوا دكتورنا على التطعيم ويا التنظيم
ولا فيه دكتور ولا فيه تطعيم
فيه كشف خصوصي
واللّي ها تولد تدفع كام
وإن معناش ما يلزمناش
اتعلمنا واتدربنا وعرفنا إزاي طريقنا منين
وإيد في إيد يعملو حاجتين
وقبل منا كان فيه كتير
هدى شعراوي وصفية زغلول
وكمان معاهم طه حسين
يعني الدكتور ما لقى حواليه يطعم
ولا ينظم ولا عارفين بابه منين
قال يا هو رجع بسرعة
دور علينا وقال يا مين إيديه في إيدينا
أخد دفاترنا ومين المستهدف
في التطعيم ويا التنظيم
بسرعة جرينا ومدت خطاوينا
ودقينا على كل باب وراحوا الأهل
والأحباب عا الوحدة الصحية
وصل التنظيم الأول بلدنا على كل المنيا
وطل التطعيم إلا 90%
وبعد ده كله الدكتور ضد التقدير
والإدارة والمديرية ضربت تعظيم
وكل شوية تاخد تدريب ووراه تدريب
من تعزيز كفائتنا
في عمل مجالاتنا حسب احتياجاتنا
فضلنا نعمل وكمان نعمل بدون توقف
وكل شوية الباب يخبط واحدة جايه
عاوزه تطعيم والتانية جايه تعمل تنظيم
والتالتة جايه تاخدنا دليل
ابني مريض إيه الحل
واحدة تقول ابني ضعيف أعمل إيه
نرد نقول بعد التدريب في تغذية وفيه توعية وكمان صحية
ولو فيه شيء أكبر منا بسرعة منروح عا الدكتور
هن 30 وصلنا يا ناس مية فوق الأربعين
ويدوب كل ده في خمس سنين
وقدرنا نخدم أسرة وكمان عيلة
روحوا وحدتنا اسألوا دكتورنا في التنظيم
ويا التطعيم والتغذية
ويا المحلول والنظافة موالها يطول
وبعد ده كله من تدريب ومساندتنا وتعزيزنا
بقينا مورد خسارة يضيع
إيه العمل وإزاي ندرب
في خدمة ولادنا وستات بلدنا
الكل فكر إيه ها تعمل من الوحدة
والمحليين وكمان معاهم الحكوميين
مع أهالينا يساندونا ويتابعونا
ويعززوا كمان خطاوينا
ومن هنا طرأت فكرة لازم يكون كيان لينا ومستمر
اجتمعنا وبدينا نأسس في الجمعية
من المرشدة دية وكمان دية
وكنا يومها 30 عضوة جمعية عمومية
منهم 9 يشوفوا إدارتها ويجمعوا تمويلات في ثلاث سنين
بدل المنحة وصلوا خمسة وأهل قرانا آه حاسة ولامسة
قروض وميا وكمبيوتر وجامعة حية
وكمان يا ناس ولادة آمنة ومشروع الحفاظ على الطفل
ورأس المال آه زاد يا ناس من ضعف لتلات أضعاف
إيه يا ناس انتظروا شوية
تعالوا نشوف إيه بتعمل الجامعة الحية
أصبحنا يا ناس مؤسسة تدريبية
عن الاتصال والإنصات ورسم خريطة
للاحتياجات وكمان نشوف بدائل حلول وجمع بيانات
وكمان مكان ويا التقييم وبالمرة مقترح تمويل
وكمان تخطيط وياه ميزانية وتدفق نقدي
وكل ده وصلنا ليه بعد التدريب والعمل في فريق
والإيد في الإيد عملنا ينجح وكمان يزيد
وكمان وصلنا للتدريب لجمعيات يدوب ثلاثة
إيدينا في إيدهم وصلنا بيهم للتمويل
مع بعضينا قدرنا نخطط وكمان نوصل للمطلوب
والإيد في الإيد نبني ونعلي ونصنع معجزات
زي عظمة زمان مستمرة وحية معانا
بمهارة المصريين والأهرامات
ده نموذج إيد في إيد الخير ها يزيد
والقدرة أم ودنين يشيلوها اتنين
وياما جمعيات ليها احتياجات
وكمان ستات دايما في آهات
إيه الحل حد يقولي
كيف يوصلوا والمجتمع دايماً
يسمعهم ويكون قرارهم دايماً منهم

المرشدة سماح محمود الطحاوي،
جمعية القيادات النسائية بطحا الأعمدة، مصر


بحث الجمعيات والمؤسسات, 1999

بحث 1999

بحث الجمعيات والمؤسسات العاملة مع عاملين وعاملات في الصحة المجتمعية في العالم العربي، 1999

يبني الكثير من نتائج محور «دعوة إلى التأمل والعمل» على بحث إقليمي استهدف الجمعيات والمؤسسات العاملة مع عاملين وعاملات في الصحة المجتمعية في العالم العربي، أجرته ورشة الموارد العربية (1999). أشرف على البحث كل من د. مي حداد ود. عليه المهندس ونوال نجار. تضمن البحث تعبئة استبانة (اعتمدناها بعد الاختبار القبلي) ومقابلات شخصية واتصالات. شارك في الإجابة 29 منسقة ومنسق ومسؤول في مجال الصحة في تونس ومصر والسودان واليمن وفلسطين ولبنان والأردن (نراجع، ك1، ص6). ومن أسئلة البحث: بحث 1999

1- ماذا نعرف عن العاملين والعاملات في الصحة المجتمعية على مستوى البلد؟ (نرجو أن تتضمن النبذة: العدد، التوزيع النوعي/نساء ورجال، الصفات، المهام، الصلة مع وزارات الصحة أو الشؤون الاجتماعية أو السكان، الصلة في هيئات محلية أو إقليمية أو دولية، إلخ...).

2- هل يوجد متغيرات؟ كيف نقارن وضع العاملين والعاملات في الصحة المجتمعية في التسعينات مع أوضاعهم في الثمانينات؟ ما هي الآفاق للألفية الجديدة؟

3- هل تعملون مباشرة مع مجموعة منهم؟ (نبذة: عدد العاملين والعاملات ضمن فترة زمنية محددة، نسبة النساء إلى الرجال، الوصف الوظيفي، أثر العمل وتوثيقه، إلخ..)

4- ما هي التسميات التي تستخدمونها في وصف العاملين والعاملات في الصحة المجتمعية؟

5- ما هي المشكلات والتحديات الرئيسة التي تواجهكم في تحقيق مشاريعكم الصحية التي تستهدف الوصول إلى الناس عن طريق عاملين وعاملات صحيات؟

6- ما هي التدريبات التي توجه إلى العاملين والعاملات من أجل تعزيز مهاراتهم؟ (نبذة: ما هو المنهج؟ عدد الساعات/الأيام التدريبية، من يقوم بالتدريب؟ هل التدريبات موثقة؟ إلخ..)

7- ما هي عناوين التدريبات (مثال: تنمية المرأة، صحة إنجابية، أمراض الجهاز التنفسي، طرق الاتصال، إلخ)...

8- ما هي المشكلات والتحديات الرئيسة التي تواجهكم في التدريبات؟

9- ما هي الموارد (من أفلام ومطبوعات) المفيدة في عمل أو تدريب العاملين والعاملات في الصحة المجتمعية والتي تستخدمونها (أو استخدمتموها سابقاً)؟ (نرجو وصف المورد: العنوان، نبذة عنه، المضمون، المؤلف والناشر والسنة، عدد الطبعات، هل يسهل الحصول على هذا المورد؟ ما هي تكلفته؟ هل يوجد مخطط لتطويره وتحديث معلوماته من قبل المؤلف أو الناشر)؟

10- ما هي المشكلات والتحديات الرئيسة التي تواجهكم في اختياركم الموارد؟

11- هل تعدون موارد؟ إذا نعم، ما هي المشكلات والتحديات الرئيسة التي تواجهكم في ذلك؟

12- ملاحظات: آراء شخصية: نجمّع شهادات مدراء ومنسقين ومدربين ومنشطين في الصحة حول قيمة عمل العاملين والعاملات في الصحة المجتمعية وتحديد المشكلات التي يجب أن نتكاتف حولها. نرجو أن تُدوّنوا شهادتكم وحكايتهم هنا وأن ترسلوها لنا في أسرع وقت.


المراجع والملاحظات

المراجع والملاحظات

1- التعريف وارد في تقرير المؤتمر الدولي للرعاية الصحية الأولية 6-12 سبتمبر/أيلول 1978، صادر عن: منظمة الصحة العالمية وصندوق الأمم المتحدة للطفولة، ألما - آتا 1978، الرعاية الصحية الأولية، منشورات منظمة الصحة العالمية، جنيف 1978.

(2) World Health Organization Community Health Care Workers: Pillars For Health For All. Report of the international conference, Yaoundé, Cameroune. December, 1986, SHS/CIH/86.2, WHO. Geneva.

Frankel, Stephen editor. The Community Health Worker, Effective Programmes For (3) Developing Countries, Oxford University Press, 1992 (291 pages).

(4) من ملفات وضع الأطفال العالمي الصادرة عن منظمة الأمم المتحدة للأطفال (اليونيسف).

(5) The Canadian Red Cross Society, Primaty Health Care Workers: Quiet Heroes,

international development project update, 1990-1991

(6) توزيع الدخل في العالم: عن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي. تقرير التنمية البشرية لعام 1992، نيويورك، مطبعة جامعة أكسفورد، 1992.

(7) Werner, David, The Village Health Worker, Lockey Or Liberator. Paper Prepared Congress, Sessions on health auxilliaries and the health team

(8) ملاحظة: طبّقنا عدداً من تمارين هذا المحور أثناء ورشة عمل إقليمية بعنوان: «الموارد الصحية والنساء»، نظمتها ورشة الموارد العربية في قبرص (9/1999).


المحور الثاني عشر

المحور الثاني عشر

نماذج من ورش عمل

وقالت المرشدات الصحيات والمنسقات الصحيات في تقديم محور نماذج من ورش عمل:

يتضمن هذا المحور نماذج لورش عمل تعزز مهارات المرشدات الصحيات في نهج التربية الشعبية في مجال الصحة المجتمعية (نراجع ص161). والنماذج من تونس ومصر ولبنان والأردن وفلسطين والعراق والسودان.

تتوجه معظم النماذج إلى المرشدات الصحيات، وتحتوي كل ورشة عمل تمارين من محاور الكتاب الأحد عشر. تختلف كل ورشة عمل عن غيرها وتتقارب في آن. نحدد مضمون ورشة العمل مع الجماعة المعنية (نراجع تمرين التوقعات، ك1، ص151) ويعدل المضمون بناء على التقييم المستمر (نراجع ص65).

ويمكن أحياناً أن تدور ورشة العمل حول محور واحد (مثال من غزة ص168) ورشة عمل ثالثة في موضوع التعلم والعمل مع الناس.

ويمكن تطبيق مثل ورش العمل هذه مع المرشدات اللاقارئات أو ذوات المستوى الدراسي الرسمي المتدني. لا مشكلة في اختلاط جماعات مستويات تعلُّمها مختلفة، خاصة إذا راعت المنشطة الأمر وساهمت في خلق مناخ يشجع الطمأنينة.

ويمكن توجيه مثل هذه الورش إلى الأطباء والممرضات (والممرضين) وغيرهم. ويعرض النموذج من العراق (ص170) ورشة عمل تطبيقية مع الأطباء والممرضين.

وتعرض ص163 نموذجاً لورشة عمل في تقييم نصفي لبرنامج حماية الطفل (هيئة إنقاذ الطفولة في مصر)، وقد شارك في الورشة منسقات ومنسقون من الهيئة وممثلون عن الجهة المانحة ومسؤولون حكوميون ومندوبات عن المرشدات الصحيات.

وتحتوي ص96 من ك2 نموذجاً لورشة عمل تنسيقية بين الكادر الصحي في المراكز الصحية والمرشدات الصحيات. ويعرض النموذج من السودان (ص171) ورشة عمل شارك فيها معاونون طبيون وزائرات منزليات ودايات.

وتستهدف بعض الورش المشرفات على عمل المرشدات الصحيات (لنماذج، نراجع ص162).

وتعرض ص173 عناوين بعض التقارير في تعزيز مهارات المرشدات الصحيات، والتي استندنا إليها عند إعداد هذا الكتاب.


من تونس

من تونس

تكوين المُعِينات الصحيات الريفيات في سليانة والقصرين

الدورة المكثفة الأولى: 5 أيام عمل أسبوعياً، لمدة أسبوعين

1: ترحيب، افتتاح، تعارف، أهداف التكوين، التوقعات، لجنة التكوين، رمز قريتي، تقييم. اليوم
2: عرض البرنامج، تقرير اللجنة، رموز قريتي، النباتات الطبية، ما هي الصحة، معالجة جريان الجوف، الاحترام، اكتشاف المشكلات الصحية، زيارات منزلية. اليوم
3: تمارين رياضية، تقرير اللجنة، ماذا ينتج من جريان الجوف، رسوم المشكلات الصحية، لعبة انتقال المرض، تقييم الزيارات المنزلية، صور من مناطقنا، فيلم حول الصحة، زيارة مسؤول. اليوم
4: تقرير اللجنة، لجان جديدة، كيف نتعلم، تمثيليات عن الإسهال، الوقاية من الإسهال، تحسين الوضع الصحي، الماء وقاية، ختام، عمل ميداني. اليوم
5: تقرير اللجنة، تقييم العمل الميداني، أغنية حول جريان الجوف، أسئلتنا عن التلقيح، تعريف الأمراض القاتلة الستة، تمارين، التعاون، السخانة، زيارة من مسؤول صحي، ختام. اليوم
6: مراجعة ما تعملنا، جريان الجوف، النظافة، تمارين جدول التلقيح، التعليم المُشارك، أسئلتنا عن التغذية، كتاب حيث لا يوجد طبيب، تمثيلية عن استخدام الحقن، إسعاف أولي، انتقال العدوى، ختام. اليوم
7: تقرير اللجنة، قراءة جدول التلقيح، تغذية الأطفال، مشكلات التغذية، الولادة، ختام، عمل ميداني. اليوم
8: تقرير اللجنة، تقييم الزيارة الميدانية، الماء النظيف، تمثيلية التلقيح، أنواع الأطعمة، الرضاعة الطبيعية، رضاعة «البيبرو»، تمارين، خرائط القرى، ختام. اليوم
9: تقرير اللجنة، مشاكل الرضاعة، طعام الطفل، المرأة والصحة، ختام. اليوم
10: تقرير اللجنة، طعام الحامل/المرضع، إسعاف أولي، الحدائق المنزلية، تمرين الحفل الختامي. اليوم
11: مراجعة تقييم/توصيات، حفل ختامي، توزيع شهادات. اليوم

الدورة المكثفة الثانية: 6 أيام عمل متتالية اليوم
1: ترحيب، إعادة تعارف، المنظور، اكتشاف المشكلات، تحديد الأولويات، لجنة التكوين، ختام. اليوم
2: تقرير اللجنة، لنتعرف على قرانا، أهداف التكوين، كيف يتعلم الكبار، لنتشارك زياراتنا، تعقيم الماء، الأعشاب الطبية، دور المرأة في الريف، ختام، فيلم عن المرأة في الريف. اليوم
3: تقرير اللجنة، استخدام اليوميات، استخدام القطارات، مراجعة لنشاطات البرنامج، استخدام مرشد العناية الصحية، اكتشاف مشاكل التغذية، الطعام المتوازن، الصور في العمل الصحي، ختام. اليوم
4: تقرير اللجنة، تعامل الراشدة والراشدة، تصميم نشاط، زيارات منزلية، تقييم الزيارات، أسئلتنا في مواضيع التغذية/التلقيح/المحلول، استخدام المرشد، التلقيح، حوادث الأطفال، ختام. اليوم
5: تقرير اللجنة، مراجعة الأهداف وبرنامج اليومين التاليين، تحضير اجتماع، الحرارة، محلول الشياح، تنظيم العائلة، ألعاب الأطفال، التحضير للحفل الختامي. اليوم
6: تقرير اللجنة،، عرض غاليري، تمثيليات، حالات اجتماعية، تقييم التكوين وختام.


من مصر

من مصر

تدريب المشرفات - المرشدات الصحيات
54 ساعة عمل موزعة على 3 أيام أسبوعياً ولمدة 3 أسابيع
اليوم 1: ترحيب، إعادة تعارف، أهداف/توقعات، لجنة الدورة، قوانيننا، كيف نتعلم، الاحترام، مشكلات تواجه المرشدة، ختام.
اليوم 2: تقرير اللجنة، تعامل الراشدة والراشدة، أسئلة حرة، برنامج حماية الطفل، خطوات التنفيذ، زيارة إلى مركز الفن.
اليوم 3: تقرير اللجنة، الاعتماد على الذات، مشروع الحفاظ على حياة الطفل، استخدام النتيجة (الروزنامة) اكتشاف المشكلات والموارد.
اليوم 4: رموز، تقرير اللجنة، مراجعة، التعاون، تحديد الهدف، اختيار الصور، ختام.



اليوم 5: تقرير اللجنة، طرق التعلّم، 7 خطوات للتخطيط، «تمصير» الصور، مهام المرشدة/المشرفة، قصة «مرت العمدة»/تحديد المهام، مراجعة عن محلول معالجة الجفاف، ختام.
اليوم 6: تقرير اللجنة، حفل المحافظ، مهام المشرفة/الهيئة، تخطيط ندوات، صور جماعية، عمل ميداني ومشاركة.
اليوم 7: تقرير اللجنة، تنظيم وقت وتحديد أولويات، سجل الأطفال، تحضير لزيارة الوحدات الصحية، الزيارة، كتابة تقارير.
اليوم 8: تقرير اللجنة، مشاركة نتائج زيارة الوحدة الصحية، «تمصير» سجل الأطفال، كتاب حيث لا يوجد طبيب، تحضير حفل المحافظ، تخطيط ومـشاركة الزيارات المنزلية، ختام.
اليوم 9: برنامج الحفل، أحلى حاجة، تقرير اللجنة، لنرسم ملصقاً، لقاء مع طبيب نساء (د. رضا العدوي)، ختام.
اليوم 10: تقرير اللجنة، وسائل الإيضاح الخاصة بالمرشدات، مراجعة نشاطات الدورة، تقييم الدورة، توزيع شهادات، شكر.







ورشة عمل حول تقييم نصفي للمشروع الصحي
شارك في هذه الورشة منسقات ومنسقون من الهيئة الداعمة لعمل المرشدات الصحيات وفريق من الهيئة المانحة ومسؤولون حكوميون ومندوبات عن المرشدات الصحيات.

أهداف ورشة العمل
- أن نعرف وقائع المشروع الصحي
- تشارك الدروس المستفادة
- ما هي الإحصاءات الصحية المجمّعة حتى الآن؟
- التعامل مع المجتمعات المحلية والحساسيات الثقافية
- ما هو المنهج المتّبع في تدريب المرشدات الصحيات؟
- ما هي مقاييس اختيار المرشدات الصحيات؟
- كيف تعلم المرشدات الأمهات؟ ما هي المواد التي تستخدمنها؟
- ماذا عن التوافق الزمني ونشاطات المشروع؟
- أفكار لمشاريع جديدة..
- ماذا عن استمرارية المشروع؟ ترابطه مع مشاريع أخرى؟ والدمج؟

برنامج العمل اليوم
1: ترحيب، تعارف، أهداف التقييم النصفي، نبذة عن برنامج حماية الطفل، خلفية المشروع الصحي الحالي وأسبابه، أهداف المشروع الحالي المُقاسة، جهاز المعلومات الصحية، تسجيل جميع العائلات، إحصاءات من المشروع، تقييم اليوم. اليوم
2: دور المرشدة - المشرفة - المنسّقة، من هنّ المرشدات الصحيات (اختيارهن؟ مزاياهن؟ وسف وظيفي)، التدريب والإشراف، زيارات ميدانية لقرى طحا الأعمدة. اليوم
3: تقارير مجموعات عمل، نقاشات ودروس مستخلصة، تقييم التقييم النصفي.


من لبنان

من لبنان

تدريب المرشدات الصحيات في ببنين، عكار

الدورة المكثفة الأولى: 66 ساعة، 3 أيام أسبوعياً لمدة 3 أسابيع (معدل ساعات العمل يومياً: 6.6 ساعة)
اليوم 1: ترحيب، تعارف، أهداف/توقعات، لجنة الدورة، مفهوم الصحة، ختام.
اليوم 2: تقرير اللجنة، برنامج اليوم، رموز ببنين، نباتات طبية، معالجة الإسهال، مشاكل القرية، الاحترام، ختام.
اليوم 3: تقرير اللجنة، برنامج اليوم، اكتشاف المشكلات الصحية، عمل ميداني، علامات الجفاف، انتقال المرض، مراجعة، ختام.
اليوم 4: تقرير اللجنة، البرنامج، أسباب الإسهال، الوقاية، التعاون، القرية الحسنة، التحضير لعمل ميداني، الماء وقاية وعلاج، ختام.
اليوم 5: تقرير اللجنة، البرنامج، عمل ميداني، الأمراض القاتلة الستة، أسئلتنا في التلقيح، إسعاف أولي، ختام.
اليوم 6: تقرير اللجنة، البرنامج، التلقيح، معتقدات، لقاء مع طبيبة المركز، انتقال العدوى/الوقاية، تغذية الأطفال، ختام.
اليوم 7: تقرير اللجنة، البرنامج، الرضاعة، أنواع الأكل، رعاية الحامل، ختام.
اليوم 8: اللجنة، الرضاعة، عمل ميداني، خرائط الأحياء، إسعاف أولي، طعام الأطفال، ختام.
اليوم 9: مراجعة، تقييم، توصيات.

الدورة المكثفة الثانية: 35 ساعة، 2-3 أيام أسبوعياً لمدة 3 أسابيع (معدل ساعات العمل يومياً: 5)
اليوم 1: ترحيب، إعادة تعارف، أهداف وتوقعات، مشكلات صحية في ببنين، مشكلات العمل، ختام.
اليوم 2: تقرير اللجنة، البرنامج، كيف نتعلم، مشكلات الغذاء، مراجعة عن الإسهال، القمل والسيبان وختام.
اليوم 3: تقرير اللجنة، تعامل الراشدة والراشدة، الطعام المتوازن، المشورة، تحسين البرنامج، مشكلة جلدية، ختام.
اليوم 4: تقرير اللجنة، الجَرَب، ميزان الحرارة، أعشاب طبية، مشكلات الغذاء، تحسين الدخل، تنظيم العائلة، سجلات صحية، ختام.
اليوم 5: اللجنة، وسائل الإيضاح المحفزة، عيادة الأم، تنظيم العائلة، تصميم نشاط، عدة الإسعاف الأولي، ألعاب الأطفال، زيارات منزلية، سجلات صحية، ختام.
اليوم 6: تقرير اللجنة، برمجة العمل، سجلات صحية، تنظيم العائلة، الألعاب، كتب مفيدة في عملنا، تصميم حفل الختام.
اليوم 7: تقييم الدورة، حفل ختامي.

حفل ختامي: نموذج من لبنان
يوفر الحفل الختامي لورشة عمل فرصة لتعريف المسؤولين والقياديين والأهالي من المجتمع المحلي على المرشدات الصحيات ومهاراتهن، كما يوفر فرصة للمرشدات كي يُسمعن أصواتهن وتوصياتهن بخصوص الاستمرارية في العمل. وكثيراً ما نوزع إفادات المشاركة في ورش العمل أثناء الحفل الختامي.
ونورد مثالاً لتمثيلية: حكاية المرشدات الصحيات من لبنان، والتي قدمتها المرشدات أثناء الحفل الختامي (تضمن الحفل: كلمات من مسؤولين وقياديين، كلمة للمرشدات وتمثيلية وتوزيع إفادات). حكاية المرشدات الصحيات في ببنين (بالعامية اللبنانية)

حكاية المرشدات الصحيات في ببنين (بالعامية اللبنانية)

وقالت الراوية: "يا سادتي وسيداتي الكرام سيرتنا اليوم عن بلدة في لبنان واسمها ببنين.
ببنين بلدة أهلها كرام مضيافين ومتعايشين معاً ومثل ما كلنا «عارفين» للأسف بهالأيام هالوضع اللي بببنين قليل كثير.. بس مثل أي مكان ما بيخلا الأمر من مشكلات. ومثل ما بتعرفوا في كثير إسهال وخاصة بهالأيام، والإسهال بيعمل جفاف والجفاف بيقتل، وكمان في أمراض ثانية: ما سمعتو بالأطفال اللي ماتوا من الشاهوق والكزاز؟

مشهد أول: تدخل مجموعة من النساء مع لعبة وقد لُفَّت بحرام (وكأنها طفل ميت) ويبدأن بالعويل والبكاء... ينتهي المشهد.
الراوية: وكمان لازم ما ننسى بهالأحوال مشكلات الغذاء والغلاء وكثرة الأطفال. وهيدا مشهد من بيت:

مشهد ثانٍ: أم حاملة طفلين وهي تتذمر من الغلاء والفقر. يحيط بها 4 أطفال آخرين وكل منهم يطالبها بشيء: أريد أن آكل، أريد أن أشتري بوظة.. يضرب أحد الأطفال أخاه ويأخذ منه اللعبة. يركض الطفلان، الأم تقف بحيرة وحزن... انتهى.
الراوية: وليحلّوا هالمشاكل في يوم من الأيام اجتمعت ستات وصبايا الأحياء بدعوى من مؤسسة صحية واللجنة المحلية وطلعوا بهالفكرة:

مشهد ثالث: مجموعة نساء في حي. تدخل عليهن العاملة الصحية من مركز المؤسسة الصحية: "هل سمعتن ماذا جرى في الحي المقابل؟ لقد انتدبن مرشدة! كيف يمكننا نحن أيضاً؟ لنذهب ونستشير نساء أخريات من حيّنا قبل أن نقرر..». تقوم النساء معاً. انتهى.
الراوية: وصارت الدورة الأولى لعشرة أيام على رأ:س السنة واجتمعت المرشدات بضيافة أهل بدوع واستفادوا وفادوا وهالمشاهد تبين عمل المرشدات التطوعي في الأحياء خلال الـ6 أشهر الماضية:

مشهد رابع: - مرشدة تصطحب الأم مع أطفالها إلى المركز الصحي للتلقيح. - مرشدة تعلم أم كيف تحضر محلول الجفاف عملياً. - مرشدة تقوم بإسعاف أولي لجرح بسيط. - مرشدة تنصح الأم بأخذ طفلها إلى الطبيب لأنه يعاني من مشكلة لم تدرسها بعد وتحتاج لعناية خاصة (مشكلة في الكلى). انتهى.
الراوية: وبأسلوبهم الحلو عملوا أغاني صحية وعلّموها للناس. تعوا نسمع سوا:

مشهد خامس: مجموعة المرشدات تغني: "إذا أتاك الرشح - آتشوم فقد عداك من عطّس لم يستعمل محرمة فاستعملها من عجل...."
الراوية: بالجهد سوا والشغل التطوعي قدروا يا جماعة الخير يوصلوا لـ700 بيت من بيوت ببنين. بس ما بيخلا الأمر من اتهامات ومشاكل:

مشهد سادس: مرشدة تقرأ سجل التلقيح مع إحدى الأمهات. تدخل عليها امرأتان من البلدة تتهمها الأولى أنها «تقبض عليهم» والثانية بأنها «تسرق الإعاشات». انتهى.
الراوية: ورجعوا اجتمعوا المرشدات بدورة ثانية لست أيام تعمقوا فيها بالمعلومات واكتسبوا مهارات جديدة والمرشدة فاطمة حابّة تشارككم بهالوسيلة الإيضاحية:

مشهد سابع: تدخل فاطمة مع ميزان مصنوع من خشب. على كفّة قطعة مالية وعلى الكفّة الثانية عائلة. تسأل الزوار: «إلى ماذا يرمز هالميزان؟» تضع رموز لأطفال أكثر في كفّة الميزان. يهبط ويختل التوازن. تسأل فاطمة: «ماذا حدث؟». انتهى.
الراوية: وكمان وكمان بهالدورة طلعوا باقتراحات وتوصيات لبرمجة مشروع المرشدات ومبارح مبارح بالذات قاموا بهالنشاط وهيدا مشهد منّو:

مشهد ثامن: تدخل مرشدة وتطرح الهدف: بدنا أطفال ببنين ملقّحين ضد ستة أمراض فتّاكة.
تستعرض خطوات إنجاز الهدف عن طريق بطاقات. تضع البطاقات بالتسلسل.. انتهى.
الراوية: ويا مستمعين يا كرام بعدنا بأول المشوار وخلينا نسمع سوا مسك الختام وهو كلمة المرشدات. كلمة من المرشدات عن ورشة العمل والتدريب وفائدته وتوصيات للاستمرارية والشكر.


من الأردن

من الأردن

تدريب المرشدات الصحيات في جبل بني حميدة والنظيف والمصدار والمحطة: مهارات التوعية الصحية وبقاء الطفل

55 ساعة موزعة على 10 أيام عمل لمدة أسبوعين متتاليين (معدل ساعات العمل اليومي: 5.5)
اليوم 1: ترحيب، عرض البرنامج، تعارف، رمز منطقتي، أهداف الدورة، توزيع ملف الدورة، توقعات: ماذا نود تعلّمه، زيارة مكتب المؤسسة، ختام.
اليوم 2: تقرير لجنة الدورة، كيف نتعلم، الاحترام، الأعشاب الطبية، ما هي الصحة، حول تنظيم العائلة، كتاب حيث لا يوجد طبيب، محلول الجفاف، تمثيلية، أفلام، ختام.
اليوم 3: تقرير اللجنة، تشكيل مجموعات، كيف نبدي الاحترام، تعامل الراشدة والراشدة، محلول الجفاف، اكتشاف المشكلات والموارد، كيف ننمّي العلاقات بين بعضنا، ختام.
اليوم 4: تقرير اللجنة، تشكيل مجموعات، طرق التعلم، أسئلتنا حول الإيدز، استخدام حيث لا يوجد طبيب، وسائل تنظيم العائلة، الرضاعة، ختام.
اليوم 5: تقرير اللجنة، قصة النهر، التعلم من أجل ماذا، الأسئلة الحرة، استخدام صور، أشياء، تمثيليات، قصص، استخدام 7 ملصقات، الرضاعة، ختام.




اليوم 6: تقرير اللجنة، مراجعة، أطعمة مكملة، 7 خطوات، الرشح، الحرارة، أسئلتنا حول التطعيم، إسعاف أولي، ختام.
اليوم 7: تقرير اللجنة، التعاون، إسعاف أولي (تكملة)، التلقيح، تصميم نشاط، التحضير للعمل الميداني، عمل ميداني في جبل بني حميدة.
اليوم 8: تقرير اللجنة، تقييم العمل الميداني/بني حميدة، أسئلتنا حول مراقبة النمو/تغذية الحامل والمرضع، التحضير للعمل الميداني/النظيف، زيارة النظيف/المركز، عمل ميداني.
اليوم 9: تقرير اللجنة، تقييم زيارة النظيف، المشاركة في التخطيط، تغذية الحامل والمرضع، مراقبة النمو، علامات الخطر أثناء الحمل والولادة، ختام.
اليوم 10: تقرير اللجنة، تشكيل مجموعات، مشاكل العمل، مهام المرشدة، سجل المعلومات الصحية، مراجعة، امتحان نهائي، ماذا استفدنا، شكر.





من فلسطين

من فلسطين

تدريب العاملات في الرعاية الصحية الأولية
الدورة المكثفة الأولى (55 ساعة)

اليوم 1: ترتيب القاعة، تعارف، المشكلات الصحية وأولوياتها، التعليم الملائم وغير الملائم، كتاب حيث لا يوجد طبيب واستخدامه، تقييم.
اليوم 2: معالجة الإسهال، تشكيل لجان الدورة، تحضير شراب الإشباع، معالجة الإسهال، نتائج اللجان، قراءة من الكتاب، تقييم.
اليوم 3: العادات والتقاليد الصحية، التغذية أثناء الإسهال، الوقاية من الإسهال، دور العاملة الصحية، تقييم.
اليوم 4: اكتشاف مشكلات الغذاء، تغذية الأطفال، أسباب المرض، أنواع العدوى، الملصق في العمل الصحي، إنتاج وسائل إيضاح، قراءة، تقييم.
اليوم 5: الرضاعة الطبيعية والاصطناعية، شكاوى ومشاكل الإرضاع، حدائق منزلية وتربية دواجن، اجتماع اللجان، تقييم نصفي، شكاوى عن الإرضاع، زيارة عطّار، ألعاب عن التغذية، تشكيل لجان، تقييم اليوم.
اليوم 6: تقارير اللجان، التغذية، العلاج بالماء، الطب الشعبي، تخطيط البرنامج الصحي، زيارات منزلية، تقييم.

اليوم 7: تقارير اللجان، سوء التغذية، الأدوية، لقاء مع صيدلي، إسعاف أولي، تقييم اليوم.
اليوم 8: زيارة مراكز صحية وتقييمها، تحضير للمعرض الختامي، العناية بالأسنان، تقييم اليوم.
اليوم 9: زيارات منزلية وتقييم، تحضير للمعرض الختامي.
اليوم 10: مراجعة مواضيع ورشة العمل، تحضير للمعرض الختامي.
اليوم 11: معرض ختامي وبرنامج وتوزيع إفادات.

الدورة المكثفة الثانية (70 ساعة)
اليوم 1: تعارف، أهداف وتوقعات، لجان ورشة العمل، ختام.
اليوم 2: تقارير اللجان، التطعيم، تحليل الاستبانات المنزلية (جهاز المعلومات الصحية)، خرائطنا، مشكلات العمل، تقييم اليوم.
اليوم 3: تقارير اللجان، مراقبة النمو، الاستبانات المنزلية، مراجعة موضوع معالجة الجفاف (شراب الإشباع)، لقاء مع مسؤولة صحية، التعامل مع الدايات.
اليوم 4: تقارير اللجان، مراقبة النمو، تمارين رياضية، وسائل الإيضاح المحفّزة، الإسهال، التقييم.
اليوم 5: تقارير اللجان، النساء والصحة، المشكلات المعوية، الديدان المعوية، تطور الطفل، تقييم اليوم.
اليوم 6: تقارير اللجان، الألعاب، ارتفاع الحرارة، من طفل - إلى - طفل، تنظيم الأسرة، تقييم.
اليوم 7: تقارير اللجان، السعال ومشكلات الجهاز التنفسي، تغذية الأطفال، تقييم.
اليوم 8: تقارير اللجان، جسم النساء، مشكلات تنظيم الأسرة، المشكلات الجلدية، خفض الحرارة المرتفعة، استعمال موازين حرارة، الإشراف، تقييم.
اليوم 9: تقارير اللجان، تنظيم الأسرة، تمارين رياضية، وسائل تنظيم الأسرة، استعمال الأدوية، تقييم اليوم.
اليوم 10: تقارير اللجان، مراجعة مواضيع في الصحة المجتمعية، استخدام الأدوية، رعاية الحامل، تنظيف جروح السكري، وسائل إيضاح، تقييم اليوم.
اليوم 11: تقارير اللجان، رعاية الرضّع، مشكلات الرضّع الصحية، حوار مع داية، تخطيط البرنامج، نشاطات من طفل - إلى - طفل، رعاية المريض، تقييم اليوم.
اليوم 12: مراجعة وامتحان، حفل توزيع شهادات.

الدورة المكثفة الثالثة في التعلم والعمل مع الناس (30 ساعة)
اليوم 1: ترحيب، تعارف، رمز غزة، أهداف الدورة، توقعات أخرى، لجنة تنسيق الدورة، كيف نتعلم، الاحترام، ما هي الصحة، ختام.
اليوم 2: تقرير اللجنة، ماذا نريد أن نُعَلّم، أساليب التعليم: الأسئلة الحرة، طرق الاتصال، تحليل الحاجات، المنظور، ختام.
اليوم 3: تقرير اللجنة، تعامل الراشدة والراشدة، تحليل الحاجات والموارد، ديناميكية المجموعة، الصور في العمل الصحي، ختام.
اليوم 4: تقرير اللجنة، 7 خطوات في التخطيط، تصميم نشاط تدريبي، ختام.
اليوم 5: عمل ميداني.
اليوم 6: تقرير اللجنة، مراجعة، الصور في العمل الصحي، تقييم العمل الميداني، ارتفاع ضغط الدم.. إلخ.


من العراق

من العراق

تدريب الأطباء والممرضين
تميزت ورشة العمل هذه بتطبيق «توقعاتنا هي الأهداف» (ك1، ص154) وبأن الدارسين هم من الأطباء والممرضين. توقعاتنا

- كيف نبني علاقة جيدة مع أهل القرى؟
- ما هي طرق التعلم التي تساعدنا في تشجيع أهل القرى على أن يتعلموا بأنفسهم؟
- كيف نصل إلى النساء ونطوّر دورهنّ؟
- كيف نطوّر دور الدايات؟
- كيف ندرّب الكادر الصحي؟
- كيف نقنع الناس مع انعدام الإمكانيات؟
- نود أن نزيد من مهاراتن
- أن نكتشف إبداعات جديدة في حل المشكلات
- أن نجمع الأفكار المختلفة ونصل إلى حل جماعي
- أن نقوم بتطبيقات في القرى




اليوم 1: سنوات الخبرة، تعارف، التعاون، لجان الدورة، التوقعات والأهداف، مبادئ التعلم، الاحترام، تحديد الأولويات، الاستماع، زيارة القرى، تقييم الزيارات، تقييم اليوم.
اليوم 2: تقارير اللجان، من نحن؟ ماذا نحب أن نغيّر في مؤسستنا، ما هي الصحة، تعامل الراشدة والراشدة، تحديد أهدافنا في مواضيع: الإسهال، الرضاعة، الملاريا، الماء الملوث، التغذية، المرافق الصحية، إلخ.. الاعتماد على الذات، محلول الجفاف، المعتقدات، انتقال العدوى، نشاطات في القرى.
اليوم 3: تقارير اللجان، العدوى والماء، أساليب التعلم، كيف نرى مؤسستنا بعد 3سنوات، نقاط قوة وضعف في مؤسستنا، تحديد قضايا أساسية، المنظور، تقييم الزيارات، تقييم منتصف الدورة، مواد معينة في عملنا، ملصقات صحية، عرض فيديو.
اليوم 4: تقارير اللجان، مؤشرات البرنامج الصحي، عادات ومعتقدات شعبية، الأعشاب الطبية، التنسيق مع وزارة الصحة، المشكلات الصحية (زيارة مسؤول صحي)، الإسعاف الأولي، كيف نعرف عن محلول الجفاف، مفاتيح المناقشة، استمارات في عملنا، الملاريا، الرضاعة، التتنس (الكزاز)، تقييم اليوم.
اليوم 5: تقارير اللجان، مراجعة مواضيع في الصحة المجتمعية، معالجة القضايا الأساسية، تخطيط خمسة تدريبات (الخطوات السبع)، عمل ميداني، تقييم الزيارات، الملصقات الصحية، مراجعة نشاطات ورشة العمل، تقييم نهائي ومشاركة النتائج، شكر، أغنية جماعية، توزيع شهادات، صورة جماعية.


من السودان

من السودان

تدريب الزائرات المنزليات والدايات والمعاونين الطبيين

اليوم 1: ترحيب، تعارف، المشكلات الصحية، تحديد الأولويات، خرائط بلداتنا، تقييم اليوم.
اليوم 2: تتوقعاتنا، لجنة تنسيق ورشة العمل، الأمراض التي نطعِّم الأطفال ضدها، مهامنا، تقييم اليوم.
اليوم 3: تقرير لجنة التنسيق، قراءات من كتاب حيث لا يوجد طبيب، التطعيمات، أسباب المرض، مزايا العاملة أو العامل الصحي، عرض فيلم أم عيون عن الصحة، تقييم اليوم.
اليوم 4: تقرير لجنة التنسيق، التطعيمات (تابع)، وصفات منزلية، أساليب التعلم، تقييم اليوم.
اليوم 5: تقرير لجنة التنسيق، أساليب التعلم، محلول



اليوم 6: تقرير لجنة التنسيق، مراجعة أهداف ورشة العمل، محلول معالجة الجفاف (تابع)، إسعاف أولي (الصدمة)، تقييم اليوم.
اليوم 7: تقرير لجنة التنسيق، محلول معالجة الجفاف (تابع)، الحبوب/الحقن، استخدام المضادات الحيوية، إسعاف أولي، الماء النظيف، تقييم اليوم.
اليوم 8: تقرير لجنة التنسيق، العدوى، استخدام الأدوية، عمل ميداني في القرى.
اليوم 9: تقرير لجنة التنسيق، دروس مستفادة من العمل الميداني، الرضاعة من الزجاجة والرضاعة الطبيعية، مشكلات شائعة أثناء الرضاعة، تقييم اليوم.
اليوم 10: تقرير لجنة التنسيق، مراجعة المواضيع، مشروع حماية الطفل، رعاية المريض، تقييم ورشة العمل وختام.


إفادات مشاركة (نماذج)

إفادات مشاركة في ورش العمل (نماذج)

تشكل إفادات المشاركة في ورش العمل حافزا ً يشخع المرشدات الصحيات. وفيما يلي نماذج لإفادات من تونس ولبنان و الأردن وفلسطين


المراجع والملاحظات

المراجع والملاحظات

فيما يلي عناوين التقارير التي توثق ورش العمل المشار إليها في هذا المحور وتقارير أخرى مفيدة في إعداد محاور ومواضيع هذا الكتاب. هذه التقارير هي تقارير داخلية ضمن البرامج الصحية المعنية لمكاتب مؤسسة إنقاذ الطفولة (Save the Children) في تونس ومصر والسودان وغزة ولبنان والأردن (ك1، ص24-26). وقد أعدت د. مي حداد العديد من هذه التقارير أثناء فترة عملها كمنسقة صحية إقليمية.

من تونس
1- تكوين معينات صحيات ريفيات: تكوين أول، مؤسسة النمو الجماعي. تقرير من مكثر، 28/9 - 8/10 1987 (70 صفحة).
2- يوميات التكوين المكثف الثاني، مركز الرسكلة والإتقان الفلاحي، المؤسسة التونسية للتنمية الجماعية، 18-28 مارس 1988 (80 صفحة).
3- التحضير لتكوين معينات صحيات ريفيات، مكثر 1987 (11 صفحة).
4- تعليم الكبار، مبادئ بالتكوين 1987 (10 صفحات).
5- مشروع المعينات الصحيات الريفيات: تدريب العائلات في مهارات حماية الأم والطفل، ورقة مقدمة للبحث ضمن إمكانيات المؤسسة التونسية للتنمية الجماعية، أكتوبر 1988 (40 صفحة).
6- مشروع المعينات الصحيات الريفيات في مكثر وكسرى وروحية والقصرين، مخطط عمل 3 سنوات، المؤسسة التونسية للتنمية الجماعية، 1988 (30صفحة).
7- إحصاءات من منطقة العمل، المؤسسة التونسية للتنمية الجماعية، الإشراف الفني د. محمد المانسي، 1988.

من مصر
1- نتائج زيارة إلى مصر: مشروع حماية الطفل، 22 يوليو - 3 سبتمبر 1990 (40 صفحة).
2- ندوة للتعارف والتنسيق: الذهبية، المنيا، 29-30 أغسطس 1990 (28 صفحة).
3- دورة التعلم المستمر في الرعاية الصحية الأولية، حسن باشا - المركز النسائي، 30 يناير - 11 فبراير 1988 (49 صفحة).
4- دورة في تخطيط البرنامج وتعزيز الكفاءات: المنيا، 25/7 - 5/8 1990، هيئة إنقاذ الطفولة، مصر (58 صفحة)
5- Chapters From the Program, Aug 26 - Dec 30/89, (102p)
6- Child Survival in Minya, SCF Midterm Evaluation & Corrections, April 29/1990 (First draft), (57p)
7- دروس مستخلصة في التدريب، 1990.
8- نتائج أولية من المسح الشامل في منطقة عمل هيئة إنقاذ الطفولة في نقاط الوحدة المحلية بطحا الأعمدة. أغسطس 1990.
9- يوميات دورة تدريب المشرفات، مدينة المنيا/عزبة عبدالله، 4-16 يونيو 1989.
10- دليل مواد التدريب. سبتمبر 1990.
11- Ongoing Education Workshop, a model for MHW to upgrade community education & health related skills, El-Minya. 30 Jan - 11 Feb 88 (66p)
12- دورة تدريب في تخطيط البرنامج وتعزيز الكفاءات، 14/8 - 27/8/1990 (27 صفحة).
13- دورة في تخطيط البرنامج وتعزيز الكفاءات، المنيا 25/7 - 2/8/1990 (30 صفحة).
14- برنامج دورة المشرفات - المرشدات، 25 يونيو - 2 أغسطس 1990 ومن 14- 26 أغسطس 1990.
15- قائمة التدريبات التي حصلت عليها المرشدات الصحيات في طحا الأعمدة، المنيا، 1999.
16- نتائج من زيارة إلى مصر، عن البرنامج الصحي، أيلول 1990 (57 صفحة).

من السودان
1- CHCW Training Workshop, A documentary Showak, 8-19 March 1987 (80p)
2- برنامج التعليم المستمر للمعاونين الصحيين في كركورة (40 صفحة).
3- Sudan Field Trip, April, 87 (48p)

من فلسطين
1- TOT Applied to Health, 3rd intensive Training, 15-27 August 1987
2- Primary Health Carein Gaza Strip, Perspectives For Health Outreach Programs (30p)
3- Gaza Outreach Health Program Update, Nov 1986 (60p)
4- التخطيط الأولي لبرنامج المرشدات الصحيات في غزة.
5- يوميات الدورة التدريبية الثانية. 6- Being In Gaza, Sept. 1987 (28p)
7- مشروع العاملات الصحيات/الهلال الأحمر الفلسطيني، تقديم وتوصيات، 5 سبتمبر 1987 (10 صفحات)
8- دورة تدريب المدربات في الوعي الصحي، 15-26 آب 1987 (60 صفحة). 9- الصور والرسوم في العمل الصحي، ورقة عمل (14 صفحة).

من العراق
1- Field Trip Report to N.Iraq, Pishder Rural Health Progect, 1993 (65p)
2- ورشة عمل في مامِنْده (60 صفحة)

من لبنان
1- Assessment & Planning of Lebanon Health Program, June, 11/1991 (Summay)
2- Murshidat Health Workers, Training Families in Child Protective Behaviours, August 1988. Prepared by M. Haddad
3- مخطط الصحة المدرسية. منطقة حي الكرامة، 1990.
4- الدورة التدريبية المكثفة الثانية في الرعاية الصحية الأولية، ببنين، 20 تموز - 3 آب 1988 (73 صفحة)
5- يوميات الدورة الصحية، ببنين، 21 كانون الأول - 8 كانون الثاني 1988 (80 صفحة).
6- Bebnine Outreach Health Program, Jan 88 - Jan 90
7- Assessment & Planning of Lebanon Health Program, June 1991
8- أضواء على مناطق العمل، نتائج من المسح الصحي في عاليه وصيدا وصور والضاحية الجنوبية لبيروت وعكار وجبيل، اتحاد غوث الأطفال، 1990.

من الأردن
1- يوميات الدورة التدريبية المكثفة في مهارات التوعية الصحية وبقاء الطفل، جبل اللويبدة، 6-17 تشرين الثاني 1988 (101 صفحة)
2- مواد وُزِّعت أثناء الدورة. تشرين الثاني 1988.
3- Community Health Care Workers Training Workshop in Jabal Bani Hamida, First Intensive workshop, Feb 22 1987, (40p)
4- Being in Jordan, A Field trip report, 8 Dec 1988
5- Historical Outline of the Health Program,1985-1992
6- Sample of progress report, 15th report. Sept 1990
7- أسلوب التعامل: دليل المرشدة الصحية، نشاطات من يوميات الدورة التدريبية المكثفة، اللويبدة مؤسسة إنقاذ الطفل، 1988 (21 صفحة)


كلمة عن الكلامات

كلمة عن الكلمات

يتضمن هذا الجزء تعاريف لتعابير أساسية مستخدمة في هذا الكتاب وقد صنِّفت ألفبائياً. ليست هذه اللائحة مكتملة ويمكن الإضافة إليها. ولمزيد من التعابير الواردة في هذا الكتاب نراجع الكشاف .

-أ-
- أساليب المشاركة والتعلم النشط: وتعني تقنيات وتمارين تعزز المشاركة والتعلم النشط ومنها حلقات الحوار ونظام عمل مجموعات صغيرة والمناقشة الجماعية والشراكة في القيادة واستدراج الأفكار واستخدام لوحة الحائط ولعب الأدوار والتمثيليات والألعاب والبطاقات والرسوم والرموز والمباراة ودراسات حالات واستخدام مراجع وغيرها.
- استدراج الأفكار: أو «استنارة الأفكار» أو «العصف الذهني»: المقصود هنا الأفكار العفوية التي تتولَّد نتيجة «دردشة» مركّزة أو حوار مكثّف حول موضوع معين. ويستهدف هذا الأسلوب جمع أكبر عدد ممكن من الأفكار قبل اختيار الفكرة التي ستناقش بعمق وذلك في محاولة لتجنب الخطأ الشائع الناتج عن مناقشة أول موضوع أو فكرة تطرح من دون إتاحة الوقت الكافي لسماع اقتراحات أخرى.
- أسلوب طرح المشكلات: أسلوب تعلىمي، ينصبّ اهتمام الجماعة على مشكلة تهم الجميع. يلعب الجميع دوراً في البحث المشترك لفهم الأسباب الجذرية للمشكلة وإيجاد حلول مع إدراك أن لكل شخص ما يقدّمه، ولا يملك شخص واحد جميع الأجوبة.

-ت-
- التربية الشعبية: جهد جماعي لاكتساب المعرفة واستخدامها في حياة أفضل للجميع. وهي تنطلق من إدراك طاقة وإمكانية كل إنسان وكل جماعة، فتحاول تمكينهم ليساهموا مساهمة كاملة في عملية بناء مجتمع جديد يمكن فيه تلبية احتياجات الناس الأساسية.
- التربية الشعبية في مجال الصحة المجتمعية: وهو النهج الذي اتبعناه في تعزيز مهارات مئات من المرشدات الصحيات في العالم العربي. ومن منطلقاته تعزيز الوعي النقدي في وصف المشكلات وتحليلها والعمل المشترك من أجل التحسين وإيجاد الحلول. والنهج يتطلب جهداً جماعياً لاكتساب المعرفة والمهارة والسلوك واستخدامهم في حياة أفضل للجميع. وهو ينطلق من إدراك طاقة وقدرات كل إنسانة وكل جماعة. وليس هذا النهج حيادياً، يعتمد مساره ونتائجه على التزام الجماعة العاملة أو عدم التزامها مبادئ معينة. وينطلق من المسلّمات التالية: لا غنى عن المعرفة في الحياة، ولا بد من تعليمها وتعلُّمها. ولا بد من أن يتجاوز التعليم نقل المعلومات ليساهم في تطوير قدرات الناس وبجو من المهنية والسخاء والالتزام والحوار والحب. وعرّف باولو فريدي منطلقات أساسية في التربية الشعبية كالآتي: لا يوجد أبداً تعليم حيادي، لا بد من ترابط الصلة مع المواضيع التي تهم الناس أنفسهم وتبني أسلوب طرح المشكلات والحوار واعتماد الحركة اللولبية المستمرة التي تجمع بين التأمل والعمل. ليس منهجاً جامداً بل نهجاً ليّناً يتحمل إعادة لترتيب مكوّناته حسب احتياجات الجماعة: لا يوجد برنامج سحري يناسب احتياجات كل الجماعات. والمنهج التعلمي الذي اعتمدناه في تعزيز مهارات المرشدات الصحيات هو نهج أساسه مبادئ التربية الشعبية في مجال الصحة المجتمعية. وقد نتج عن تجاربنا مئات من المواضيع التي ترجمناها إلى تمارين عملية تساعد المرشدات الصحيات في التعلّم.




-ص-
- الصحة الإنجابية: وتعني الآن سياسة صحية عُرفت أثناء المؤتمر الدولي للسكان والتنمية والذي عقد في القاهرة، 1993 (ك1، ص 13). وهي تتضمن عدة مشكلات صحية متعلقة بالصحة الإنجابية منها: مضاعفات الحمل والولادة وتوقيت الحمل والأمراض المنقولة جنسياً ومنها الأيدز/السيدا والعقم وأمراض الجهاز التناسلي والختان والصحة الجنسية والعنف الجنسي. وتشمل عدة خدمات من رعاية الحامل وتلقيح ضد الكزاز وتنظيم الأسرة والوقاية من الأمراض ومعالجتها والتوعية الخ...
- الصحة المجتمعية: وهي النظرة إلى الصحة مع اعتبار الأمور المجتمعية المؤثّرة والتي تتضمن الجوانب الاقتصادية والسياسية وعملية اتخاذ القرارات والأدوار والعلاقات بين الناس.

-ل-
- لوحة حائط: وهي لوحة تعلق أوراق كبيرة علىها وتكون مرئية للجماعة الدارسة (أو المجتمعة) بهدف التوضيح والمشاركة والتقرير. ويمكن أيضاً استخدام الأوراق الكبيرة فتُعلَّق على الحائط بحال تعذّر وجود لوحة حائط. وعند استخدام لوحة الحائط ينبغي:
* تلخيص الأفكار المطروحة بكلمات قليلة.
* استخدام، ما أمكن، الكلمات الرئيسية التي طرحتها المشاركات أنفسهن كي يدركن مدى مساهمتهن.
* تجنُّب التدقيق باستمرار في ما يُكتب، أذ حين يبدأ الناس بإملاء أفكارهم كلمة كلمة، يخف زخم استدراج الأفكار والمشاركة الحية. -م-
- المجتمع المحلي: جماعة من الناس تعيش في منطقة جغرافية محددة، قد تكون حياً سكنياً أو منطقة في بلدة/مدينة أو قرية في الريف (أو دُشرة أو دَمار أو تجمع سكني). وغالباً ما يكون المجتمع المحلي انعكاساً محلياً مصغراً للمجتمع الكبير أو البلد الذي يكون فيه، بحيث تكون فيه نفس الفوارق بين الضعيف والقوي، ونفس أطر العدل والظلم ونفس المشكلات والصراعات على السلطة والنزاعات.
- مداخل المناقشة: هي مواد أو رموز لطرح المشكلات وقد تكون رسماً أو قصة أو تمثيلية الخ... تمثل مشكلة مألوفة تشعر الجماعة بمشاعر قوية تجاهها.
- المرشدات الصحيات: أو العاملات في الصحة المجتمعية وهنّ نساء يعملن في أحياء سكنهن في الريف والمدينة، يزرن االمنازل دورياً لتقديم الخدمات الوقائية والعلاجية والمشورة بحسب المشكلات الملاحَظة في مجالات الأمومة الآمنة وبقاء الأطفال والصحة الإنجابية وسلامة البيئة وغيرها. ومن المرادفات في العالم العربي نجد: مرشدات صحيات أو عاملات صحيات أو زائرات منزليات أو مندوبات أحياء أو راعيات صحيات أو معينات صحيات أو منشطات أو رائدات ريفيات أو محفِّزات أو عاملات صحة مجتمع وغيرها.
- المنشِّطة (المدرِّبة): دور المنشِّطة يكمن في مساعدة المرشدات على اكتشاف واستخدام جميع إمكاناتهن في تحقيق عمل الفريق البنَّاء والخلاّق. وتحث المنشطة المرشدات على:
* التفكير بطريقة نقدية.
* تحديد المشكلات. * إيجاد حلول جديدة.
وتلجأ المنشطة في عملها إلى استخدام مداخل المناقشة وإلى إعداد خطة مدروسة لمساعدة الجماعة على التقدم من مرحلة إلى أخرى. توفِّر المنشطة عملية تساعد المرشدات والناس على التشارك في الاهتمامات والتشارك في المعلومات والآراء وتحديد الأهداف واتخاذ القرارات وتخطيط العمل.

-ن-
- نسبة وفيات الرُّضَّع: وتعني عدد الأطفال الذين توفوا دون بلوغ العام الأول من العمر (وهذا لا يتضمن الأطفال الذين يخلقون أمواتاً) لكل ألف ولادة حية. وقد بلغت في مناطق عمل المرشدات الصحيات الريفيات في الثمانينات النسب التالية: 93.5% (قرى طحا الأعمدة، مصر) و107.5% (تجمعات سكنية في ولايتي القصرين وسليانة، تونس)

-و-
- الوحدات الصحية: وتعرف أيضاً بالمستوصفات أو مراكز صحية (وتكون المراكز عادة ذات خدمات أشمل من الوحدات الصحية). وأحياناً، قد تشكل فرق الصحة مستوصفاً جوالاً (سيارة تنتقل بين القرى)

- ورشة عمل: إطار للتحادث وللعمل، يجمع أفراداً أو مجموعات من الناس ويشجع على التعبير والحوار وتطوير فرص العمل الجماعي ويعزز تطوير «أجواء تعلُّمية»، خصوصاً إذا بُني على مبادئ التربية الشعبية. وقد تعني ورشة عمل نقاش لا رسمي بين جماعة حول موضوع أو برنامج محدد أو لقاء مبرمج لفترة زمنية من الوقت.
- الوعي والإدراك النقدي: وهي دعوة إلى تفحُّص الأمور بدقة، وتحديد المشكلات وأسبابها. وهذا يعني تجزيء العالم المعقد بهدف فهمه وتحليله وإعادة تركيبه بطريقة تساعد على خلق عالم أكثر عدالة وإنصافاً للجميع. وقد كان للمربِّي البرازيلي باولو فريري تأثير عالمي إذ جمع بين عملية تطوير الوعي والإدراك النقدي وبين مهارات التربية الشعبية.