الإدمان والمخدرات

ان مشكلة المخدرات والإدمان في ازدياد في العالم.
على الرغم من أن التدخين مسموح من الناحية القانونية إلا أنه يخلق إدماء ويعود الجسم على استخدامه المستمر. ويسعد شركات الدخان أن يكون تسويقه سهلاً في العالم النامي (ومنها المنطقة العربية) بعدما تراجع استهلاكه في الغرب بسبب ازدياد وعي المستهلك وتشدد القوانين ومنها منع الاعلانات في الراديو والتلفزيون.
كان التدخين يشكل أحد الأسباب الرئيسية للوفاة في الغرب ، وهو الآن ضمن الأسباب الرئيسية للوفاة في العالم النامي ! شرب الخمور والكحول يقود إلى الإدمان أيضاً، حيث يتعود الجسم عليها، وهي تؤدي إلى العديد من المشاكل الصحية والعائلية والاجتماعية.

يسيء التدخين وشرب الكحول الى الصحة ويؤديان الى وفاة ملايين من الناس سنوياً. وقد ناقشنا المشكلات الصحية الناتجة عن التدخين وشرب الكحول في الصفحات 148 و149.

وخلافاً عن التدخين والمشروبات الكحولية ، يتعاطى العديد من الناس المواد الأخرى غير المسموحة قانوناً. وهي تختلف من بلد إلى آخر، وهي الحشيش والماويوانا (القنب الهندي)، والأفيون (الهيروين ، المورفين )، والكوكايين وغيرها.

كذلك فإن تنشق المواد الكيميائية هو إحدى المشكلات التي تزداد وبخاصة في أوساط الأطفال الفقراء في المدن. وخاصة مادة : الصمغ glue "شد الكلة " ومواد أخرى مثل التنر للدهان ودهان الأحذية والبنزين (الغازولين ) وسوائل التنطيف.

كذلك يسيء بعض الناس استخدام الأدوية - وبخاصة الأدوية التي تستخدم للحد من الألم والمنبهات وأدوية "فتح الشهية " وبعض أنواع أدوية السعال.

ويمكن بلع هذه المواد أو حقنها أو شربها أو مضغها أو تنشقها . وتعطي المواد المختلفة أثراً مختلفاًَ في الجسم والعقل. فقد يجعل الكوكايين (أو مادة الكولا) الانسان يشعر بحيوية وسعادة لوهلة ولكنه سرعان ما يصاب بالتعب والإحباط وسرعة الانفعال . بينما الكحول والأفيون والمورفين والهيروين تهدىء الشخص وتجعله يشعر بالراحة في بادىء الأمر، ولكنه سرعان ما يفقد السيطرة على نفسه ، وعلى ما يكبحه وقد يفقد وعيه . ويجعل "إل . إس . دي" LSD و"بي . سي . مي PCP الشخص يتوهم أشياء غير موجودة ويدخل في حالة خيالية وأحلام اليقظة.

والقات مادة منبهة اخرى، (ويكثر تعاطيه في اليمن والصومال ) . وفضلاً عن كلفته المرتفعة وما تتركه من عبء على ميزانية الأسرة وقدرتها على تأمين الغذاء الملائم ، فإنه يضعف الشهية ويسبب الضعف وسوء التغذية وفقر الدم والأنيميا.

تنبيه : إن تعاطي الحامل للسجائر، والكحول ، أوالمواد المدمنة قد يؤذي الجنين. كما إن التشارك في استعمال الابرة ذاتها قد ينقل أمراضاً خطرة. راجعوا التهاب الكبد والإيدز السيدا.

يبدأ الناس عادة بتناول المواد المخدرة للهروب من صعوبات الحياة أو لينسوا الجوع أو لتسكين آلام حياتهم اليومية . ولكنهم سرعان ما يصابون بالإدمان والاتكال النفسي على هذه المواد. وعند محاولة التوقف عنها تصيبهم التعاسة أو المرض أو الميل إلى العنف . وقد يلجأون إلى شتى المحاولات للحصول على هذه المواد ومنها السرقة والقتل والجوع أو إهمال عائلاتهم . وهكذا تصبح مشكلة هذه المواد مشكلة العائلة والمجتمع.

وبعض المواد مثل الكوكايين والهيروين تولد الإدمان بسرعة . فقد يعاود الشخص طلبها بعد أن يكون قد تناولها مرة واحدة فقط فيشعر بحاجة إلى مواصلة تعاطيها . وتؤدي مواد أخرى إلى الإدمان بعد فترات أطول من الوقت. إن الإدمان فخ خطير يؤدي إلى مشكلات صحية أو إلى الوفاة . ولكن يمكن التغلب على الادمان بالإرادة والجهد والدعم.

غالباً ما يشعر الشخص بالتعاسة بعد توقفه عن تعاطي مادة ما أدمن عليها . وقد يتصرف بصورة غريبة. وهذا ما يسمى " الارتداد" withdrawal . وقد يصبح الشخص عصبياً جداً، محبطاً أو غاضباً . وقد يشعر أنه لا يمكن أن يعيش دون المادة المخدرة.

وقد تكون مرحلة الارتداد قاسية جداً في حال بعض المواد كالهيروين والكوكايين بحيث يصبح الشخص عنيفاً فيؤذي نفسه وغيره. وقد يحتاج إلى المساعدة في عيادة متخصصة . ولا تكون الحاجة الى علاج في عيادة متخصصة ضرورية في معظم حالات التوقف عن تعاطي مواد أخرى مثل الكحول والماريوانا والتدخين وتنشق المواد الكيميائية . في مثل هذه الحالات تكتسب العناية ودعم العائلة والأصدقاء أهمية خاصة.

في ما يلي بعض الاقتراحات للمساعدة على التخلص من مشكلة الإدمان :
- قدموا كل ما أمكن من الدعم والمساعدة للشخص الذي يحاول التغلب على مشكلة الإدمان. تذكروا أن سبب مزاجه الصعب هو الإدمان وليس العلاقة معكم.
- ويمكن أن يشكل اشخاص كانوا قد تغلبوا على مشكلة الإدمان "مجموعة دعم " لمساعدة الأشخاص الذين يحاولون التخلص من هذه الحالة . وتوجد مجموعات ومؤسسات كثيرة في العالم منها :Alcoholics Anonymous (انظر العناوين آخر الكتاب )، وهي مجموعة من الأشخاص الذين تخلصوا من الإدمان والذين يعملون على مساعدة غيرهم .
- يمكن للاهل والمدارس والعاملات الصحيات توعية الأطفال عن مخاطر السجائر والكحول والمواد المدمنة. ساعدوا الأطفال على أن يتعلموا أن هناك طرقا صحية اخرى لتمضية "وقت ممتع "، أو "التصرف مثل الكبار" أو التعبير عن رفض أو تمرد .
- شاركوا في تصحيح مشكلات المجتمع التي تؤدي إلى اللجوء إلى الإدمان ، كالجوع والاستغلال وانعدام فرص الحياة الجيدة . ساعدوا المحرومين على تنظيم أنفسهم والمطالبة بحقوقهم .
الأعمال الطبية والداعمة أفضل من الأعمال القاسية والمعاقبة.