الوقاية من تعاطي المخدرات والكحول

الوقاية من تعاطي المخدرات والكحول
من أجل الوقاية من سوء استخدام المخدرات والكحول بنجاح, ينبغي أن تأخذي في الحسبان القوى الاجتماعية التي تسهم في استخدام المخدّرات.
حاولي الاجتماع بآخرين لمناقشة سبب تحول الكحول أو المخدّرات إلى شيء مهم في حياة المجتمع. كيف بدأت المشكلة؟ ما الذي يدفع الناس إلى استخدام المزيد من الكحول أو المخدّرات؟ هل هناك ضغوط جديدة على الرجال والنساء تصعب عليهم أن يتحكموا باستخدامهم الكحول أو المخدّرات؟ كيف يمكن أن تجعلي المخدّرات أو الكحول أقل أهمية في مجتمعك؟
ما إن تفهمي أسباب المشكلة، قد ترغب مجموعتك في العمل على طرق تضعف الضغوط الاجتماعية التي تدفع إلى الشرب أو استخدام المخدرات.

شكل رجال ونساء في تشياباس، في المكسيك، مجموعة لمكافحة إدمان الكحول، في سياق عملهم من أجل الديموقراطية والعدالة الاجتماعية. ولاحظوا أن الذين يشربون بكثرة يفرضون أحيانا ً إرادتهم على الآخرين، مثلما تستخدم الشرطة القوة لتسيطر على المجتمع. وأنذرت المجموعة الأشخاص الذين كان سوء استخدامهم الكحول يلحق أذى بالآخرين، وتدخلت حين كان السكيرون يؤذون زوجاتهم. وتلعب الكحول دورا ً سلبيا ً ودورا ً إيجابيا ً على السواء في هذا المجتمع هناك، إذ غالبا ً ما يشرب المعالجون (الشانبس) شراب الروم، وهو رمز مقدس عندهم، ضمن الطقوس الشافية. لقد وجدت المجموعة سبلا ً لمكافحة إدمان الكحول والمحافظة على روح التقاليد، حين استخدمت مشروبات غير روحية بدل الكحول، في هذه الطقوس.

مساعدة الشبان في مقاومة المخدرات والكحول
كثير من البالغين الذين يعانون مشكلات مخدرات وكحول, بدأوا الإدمان عندما كأنوا أصغر سنا ً. وقد تبدو المخدّرات والكحول وسيلة سهلة للتسلية أو للهرب من المشكلات، بخاصة إذا كان الأخرون يستخدمونها أيضاً. وغالبا ً ما يشعر الشباب بالارتباك والعجز حيال التغيرات الكثيرة التي ينبغي عليهم مواجهتها - أجسامهم النامية ومسؤولياتهم الجديدة. كذلك يتأثرون بالضغوط الكثيرة، خصوصا ً ضغوط أصدقائهم، وبالبالغين الذين يعجبون بهم وبالإعلان.

وإحدى وسائل حصر سوء استخدام المخدّرات والكحول هي مساعدة الفتيات.الفتيان ليتعلموا مقاومة الضغوط الضارة. وفيما يلي بعض الأفكار التي كانت مفيدة لعاملات والعاملين الصحيين والاجتماعيين في مجتمعات كثيرة:

- شجعي المدارس في مجتمعك كي تعلم الشبان والشابات عن مشكلات استخدام المخدرات والكحول.
- اجعلي بيع المخدرات للفتيان والفتيات اصعب.
- نظمي حملات لنزع الإعلانات التي تصور التدخين والكحول في شكل جذاب وعصري.
- احرصي على أن تكوني مثالا ً يحتذى به. فإذا كنت تشربين كثيرا ً أو تستخدمين المخدّرات، فأطفالك قد يفعلون مثلك.
- علّمي أطفالك عن المشكلات التي تنشأ من استخدام المخدّرات والكحول، وهكذا يؤثرون هم في أصدقائهم.
- ساعدي الفتيان والفتيات على اتخاذ وسائل تسلية من دون المخدّرات والكحول.
- ساعدي أطفالك في تطوير براعتهم وتقديرهم الذاتي ليقاوموا الضغط الاجتماعي الذي يدفعهم إلى استخدام المخدّرات والكحول.


الصحّة لجميع النساء

اسم المستخدم