المعتقدات التي تساعد على الشفاء

يؤثر بعض الوصفات المنزلية تأثيرا ً مباشرا ً في الجسم. ويؤثر بعضها الآخر لمجرد أن الناس يؤمنون بها. إن قوة الإيمان عظيمة الأثر، والمثل العربي يقول: "آمن بالحجر تصح". ومثالا ً على ذلك نورد القصة التالية.

رأيت مرة رجلا ً يشكو صداعا ً شديدا ً، عالجه شيخ القرية بقطعة من الخبز بعد أن أقنعه بأنها مسكن فعال للصداع. صدقه الرجل فزال ألمه بسرعة.

من الواضح أن أيمان ذلك الرجل هو الذي جعله يشعر بالتحسن، وليس قطعة الخبز. وهناك وصفات منزلية كثيرة لها التأثير نفسه. ففعاليتها تنبع عن إيمان الناس بها، لذلك فهي عظيمة الفائدة في معالجة بعض الأمراض والحالات النابعة من الحالة النفسية للناس أو التي تسببها اعتقادات الناس أو قلقهم أو خوفهم. وتشمل مثل هذه الحالات:"الإصابة بالعين" والخوف الهستيري أو الهلع و"الآلام والأوجاع" التي يصعب تحديدها والقلق والإضطراب العصبي وبعض حالات الربو والحازوقة (الزغطة) وسوء الهضم وقرحة المعدة وصداع الشقيقة والتؤلول (التلول).

ويلعب تصرف الشخص المعالج دورا ً مهما ً جدا ً، وخاصة إذا أبدى اهتماما ً بالشخص الآخر مشجعا ً إياه على الشفاء والإستراحة. بل إن إيمان الإنسان بوصفة ما قد يساعد أحيانا ً في معالجة المشاكل ذات الأسباب العضوية. على سبيل المثال:

يداوي بعض سكان الريف لدغة الأفعى (الثعبان) السامة بوضع واحدة من الوصفات المنزلية التالية على مكان اللدغة:

وبطبيعة الحال تختلف أشكال العلاج المنزلي من بلد إلى آخر, ولكن ليس بينها وصفة واحدة يمكن أن تؤثر على سم الأفعى. أما حين يزعم شخص أن وصفة منزلية معينة ساعدته على شفاء اللدغة، فغالبا ً ما يظهر أن الأفعى التي لدغته لم تكن سامة (معظم الأفاعي في بلدان الشرق الأوسط غير سام).

ولكن بعض هذه العلاجات المنزلية، فإذا آمن بها الشخص الملدوغ فإنها تهدئ من روعه، فيجف نبضه ويقل تحركه وارتعاشه وهذا يبطئ من انتشار السم في جسمه ويقلل الخطر.

إذا كنت متأكد من أن الوصفة المحلية غير مضرة فلا تعترض على استعمالها لأنها مفيدة من الناحية النفسية على الأقل. غير أن فائدة هذه الوصفات محدودة. وعلى الرغم من انتشار استخدامها فما زال الكثير من الناس يموت من لدغة الأفعى. فحسب ما نعلم:

ليس للوصفات المنزلية أي تأثير ضد اللدغات السامة (من أفاعي وعقارب وحشرات سامة أخرى) سوى أثر الشفاء الناتج عن الإيمان بهذه الوصفات.

ومن الأ فضل معالجة لدغة الأفعى بمضادات السموم الخاصة بذلك. كن مستعدا ً، وتأكد من وجود المضادات الجاهزة لحالات الطوارئ.


كتاب الصحة للجميع

اسم المستخدم