الحقن الشرجية والملينات و"الشربة"

يستعمل بعض الناس الحقن الشرجية ويتناولون الملينات بكثرة. وهي "وصفات" منزلية شائعة، وغالبا ً ما يكون استعمالها مؤذيا ً .
ويعتقد كثيرون أن الحقنة الشرجية (وهي عبارة عن ماء يدخل إلى الأمعاء من فتحة الشرج) يمكن أن تساعد على شفاء الحمى والإسهال. وكذلك, الملينات التي تؤخذ بالفم أو التحاميل الشرجية أو الشربة, وهي ملين قوي. ولكن، للأسف, فإن هذه المحاولات "لتنظيف" الأمعاء لا تساعدها بل تؤذيها وتزيد معاناتها.

الحقن الشرجية والملينات لا تفيد إلا نادرا ً.
غالبا ً ما يكون استعمالها خطرا ً، وخصوصا ً الملينات القوية.

الحالات التي يشكل فيها استعمال الحقن الشرجية والملينات خطرا ً على الانسان

لا يجوز بتاتا ً استعمال الحقن الشرجية ولا الملينات إذا كان الشخص يشكو ألما ً في معدته أو ظهرت عليه أعراض التهاب الزائدة أو "البطن الحاد"، حتى ولو كان مصابا ً بالإكتام / الإمساك منذ أيام.
لا يجوز بتاتا ً استعمال الحقن الشرجية ولا الملينات إذا كان الشخص مصابا ً بشظايا أو بجرح في أمعائه.
لا يجوز بتاتا ً أن يأخذ المريض أو الضعيف ملينا ً أومسهلا ً قويا ً لأن ذلك يزيد ضعفه.
لا يجوز بتاتا ً استعمال الحقن الشرجية عند طفل حرارته مرتفعة أو مصاب بالتقيؤ / أو الإسهال أو إذا ظهرت عليه أعراض الجفاف.
لا يجوز أن يعتاد الجسم تناول الملينات بكثرة.

الإستعمال الصحيح للحقن الشرجية
1. الحقنة الشرجية البسيطة قد تساعد على معالجة الإمساك الشديد (أو الإكتام: الغائط الجامد والجاف)، بحيث تتكون الحقنة من ماء دافىء فقط أو من ماء مع قليل من الصابون.
2. ويمكن اللجوء إلى الحقن الشرجية في حال إصابة الشخص بمحلول معالجة الجفاف ببطء شديد.

____________________________________________________________________

الاستعمال الصحيح للشربة والملينات
والملينات مثل الشربة إلا أن مفعولها أضعف وتكون المواد المذكورة في الفقرة أعلاه "شربة" إذا أخذت بجرعة كبيرة, وملينة إذا أخذت بجرعة صغيرة.

- الشربة: إن الحالة الوحيدة التي ينبغي فيها استعمال الشربة القوية هي حال التسمم فقط. وفى ما عدا ذلك فالشربة تؤذي الجسم.
- الملينات: يمكن استعمال كربونات المغنيزيوم (لبن المغنيزيا) أو غيرها من أملاح المفنيزيوم في جرعات صغيرة لمعالجة بعض حالات الإكتام. ويمكن استعمال المعدني للمصابين بالبواسير وهو "ديزيت" البراز فقط. وتكون جرعة الزيت المعدني 3-6 ملاعق صغيرة قبل النوم (لا تستعمل الزيت المعدني مع وجبات الطعام لأنه يحرم الجسم من الفيتامينات المهمة الموجودة فى الطعام) .
- التحاميل مثل تحاميل الغليسوين أوالدلكولاكس: وهي عبارة عن أقراص على شكل رصاصة توضع في فتحة الشرج وذلك في حالات الإمساك أو البواسير.

طريقة أفضل من المسهلات والملينات: الطعام الغني بالألياف:
إن أصح وأسلم طريقة لتليين البراز والإكثار من التغوط هي في الإكثار من شرب السوائل وتناول أكل غني بالألياف الطبيعية مثل النخالة أو الردة. كما يساعد الإكثار من أكل الفاكهة والخضر, والحبوب الكاملة والخضار المنوعة الغنية بالألياف بشكل خاص.

وتقل مشاكل البواسير والإمساك وسرطان الأمعاء عند الأشخاص الذين يكثرون من تناول الأطعمة الغنية بالألياف مقارنة بالأشخاص الذين يأكلون الأطعمة المكررة والمصنعة. كما أن التمارين الرياضية وتعويد الجسم عل وقت محدد للتغوط يساعد فى التغلب على مشكلة الإمساك.


كتاب الصحة للجميع

اسم المستخدم