الفصل الخامس : الشفاء بلا دواء

إن معالجة معظم الأمراض لا تحتاج إلى دواء. فجسم الإنسان لديه مناعته وطرقه في مقاومة المرض ومحاربته. وفي معظم الحالات تكون مقاومة الجسم الطبيعية أهم بكثير للشفاء والصحة من مختلف أنواع الأدوية.

يشفى الناس بأنفسهم من معظم الأمراض ومنها الزكام و"الرشح" دون الحاجة إلى الدواء.

وكل ما نحتاج إليه لمعاونة جسمنا على محاربة المرض والقضاء علية هو:
- المحافظة على النظافة

- أخذ قسط وافرمن الراحة

- تناول طعام متوازن وشرب السوائل بكثرة

حتى في حالات المرض الأكثر خطورة حين تستدعي الحاجة استخدام الدواء، يبقى على الجسم وحده مسؤولية التغلب على المرض، والأدوية ليست سوى مساعدة على ذلك . إن النظافة والراحة والطعام المغذي والإكثار من السوائل تساعد الجسم على القيام بمهمته.

ويجب ألا يعتمد فن الرعاية الصحية على استخدام الأدوية والعقاقير. ويمكنك القيام بالكثير من الإجراءات للوقاية ومعالجة معظم الأمراض الشائعة حتى ولو كنت تسكن في منطقة نائية، هذا إذا تعلمت كيف تقوم بذلك.

يمكن الوقاية من معظم الأمراض ومعالجتها من دون دواء.

حين يعلم الناس ببساطة كيف يستعملون الماء استعمالا ً حمسنا ً، يمكنهم منع ومعالجة الأمراض أفضل من معالجتها بالأدوية التي يستخدمونها الآن... ويسيئون استخدامها!.

وقد عُرف العرب بإسم "بنو ماء السماء) نظرا ً لاهتمامهم بالماء وحسن استعماله.


كتاب الصحة للجميع

اسم المستخدم