كيف يمكن أن يؤدي الحقن إلى إعاقة الأطفال؟

يكون بعض الأدوية التي يتم حقنها ضروريا ً للشفاء إذا أعطيت بشكل سليم. والمطاعيم (التطعيمات أو اللقاحات) ضرورية لحماية صحة الأطفال ومنع الإعاقة. ولكن، وللحد من خطر شلل الأطفال (البوليو) فمن الأفضل عدم إعطاء اللقاحات أو أي حقنة أخرى إذا كان الطفل يعاني من ارتفاع في الحرارة أي من علامات الزكام. فقد تكون هذه من أعراض إصابة بسيطة بشلل الأطفال من دون وجود الشلل. وإذا صح ذلك، فالتهيج الناتج عن الحقن قد يؤدي إلى شلل دائم. وتشير الأبحاث إلى إصابة الآلاف من الأطفال بشلل الأطفال سنويا ً نتيجة الحقن الخاطئ. ولا يوجد مبرر لمعظم حالات الحقن هذه.

ولمزيد من المعلومات حول كيف يؤدي الحقن إلى إعاقة الأطفال، راجع الفصل الثالث من "دليل رعاية الإطفال المعوقين" (أنظر المراجع في آخر الكتاب). ولمزيد من الأفكار حول تعليم الناس عن خطر الحقن راجع الفصول 18,19, 27 من "دليل العمل الصحي في التعليم والتدريب" (انظر المراجع).


كتاب الصحة للجميع

اسم المستخدم