ارتفاع الحرارة (الحمى, السخونة)

الحمى هي ارتفاع حرارة الجسم. وارتفاع الحرارة ليس مرضا ً بحد ذاته, بل دليلا ً على وجود مرض. ولكن الحرارة المرتفعة جدا ً قد تشكل خطرا ً، خصوصا ً عند الأطفال الصغار.

عندما تكون حرارة الشخص مرتفعة:
1. نكشف عن جسم المحموم كليا ً. ويجب تعرية الطفل الصغير إلى أن تنخفض الحرارة.

لا ضرر من الهواء النقي والنسيم على الشخص المحموم, بل هما يساعدان على خفض حرارته.

2. الأسبيرين والأسيتامينوفين أدوية لخفض الحرارة المرتفعة (ص 379 و 380). لا تتناولوا الأسبيرين على معدة فارغة. يفضل استخدام الأسيتامينوفين (يباع باسم الباراسيتامول أو البانادول ص 380) للأطفال دون 12سنة. احرصوا على عدم إعطاء كمية أكثر من المطلوب.

3. على كل شخص مصاب بارتفاع الحرارة أن يشرب كثيرا ً من الماء والعصير والسوائل الأخرى. توجد نباتات طبية مختلفة مفيدة لخفض الحرارة، مثل البابونج والشعير. نغليها ونشرب ماءها. استعملوا النباتات المفيدة المعروفة في منطقتكم. أما الطفل الرضيع, فيجب أن نستعمل له ماء مغليا ً. بعد تبريده طبعا ً يجب الحرص على أن يبول الطفل طبيعيا ً. فإذا قل بوله أو صار لونه غامقا ً نعطيه المزيد من السوائل.

4. يجب البحث عن سبب ارتفاع الحرارة ومعالجته عند الإمكان.

ارتفاع الحرام الشديد
ارتفاع الحرارة الشديد يمكن أن يشكل خطرا ً. إذا لم نخفضه بسرعة، فقد يسبب نوبات (هزات) وتشنجات وخصوصا ً عند الأطفال، وقد يؤثر ذلك على الدماغ.

عندما ترتفع الحرارة ارتفاعا ً شديدا ً (أكثر من 0 4 درجة مئوية) فيجب خفضها حالا ً:
1. نضع الشخص في مكان بارد.
2. نخلع ثياب المحموم.
3. نستعمل المروحة (يمكن استخدام مروحة بسيطة من الورق).
4. نسكب عليه ماء باردا ً باعتدال أو نضع كمادات مبللة بالماء البارد المعتدل على جبينه وصدره. نستعمل المروحة للمحافظة على برودة الكمادات ونبدلها مرارا ً كي تبقى باردة. نستمر في استعمال الكمادات إلى أن تهبط الحرارة (تحت 38 درجة مئوية).

5. نعطيه كميات كبيرة من الماء البارد باعتدال ليشربها.
6. نستعمل دواءا ً فعالا ً لخفض الحرارة (مثل الأسبيرين أو الأسيتامينوفين).
جرعات الأسيتامينوفين أو الأسبيرين (أقراص عيار 0 30ملغ):
الأشخاص فوق 12سنة: 2 قرص عند الضرورة كل 4 ساعات.
الصبيان والبنات 6 -12 سنة. قرص واحد عند الضرورة كل 4 ساعات.
الأطفال 3 - 6 سنوات: نصف قرص عند الضرورة كل 4 ساعات.
الأطفال دون 3 سنوات: ربع قرص عند الضرورة كل 4 ساعات.
للأطفال دون السنة: تتراوح الجرعة بين ربع وثمن قرص (أي بين 62 و 125 ملغ).

ملاحظة: المعروف اليوم أن استخدام الأسيتامينوفين للأطفال دون سن الـ 12 أسلم من استخدام الأسبيرين (راجع ص 379).

وإذا لم يستطع الشخص المصاب بارتفاع الحرارة بلع الأقراص، نطحنها ونمزجها مع قليل من الماء ونعطيه إياها عن طريق حقنة شرجية (ويمكن أيضا ً استخدام محقنة - بعد نزع الإبرة وإعطائها عن طريق الشرج).

إن لم تنخفض الحرارة بسرعة, وإذا ابتدأت الهزات (التشنجات) نداوم على تبريد المريض بالماء البارد ونطلب المساعدة الطبية حالا ً.

كتاب الصحة للجميع

اسم المستخدم