إصابات الطوارىء الناتجة عن ارتفاع حرارة الجو (السخونة)

الوقاية العامة: عند ارتفاع حرارة الجو كثيرا ً نشرب الماء والسوائل أكثر من العادة, ونتجنب الوقوف طويلا ً في الشمس.

التشنج العضلي يسبب حرارة الجو:
إن الشخص الذي يقوم بأعمال شاقة في الجو الحار ويعرق كثيرا ً يتعرض للإصابة بتشنجات في رجليه أو ساعديه أو معدته في بعض الأحيان. يحدث ذلك بسبب حاجة الجسم إلى الملح الذي يفقده مع العرق.

المعالجة: نضع مقدار ملعقة صغيرة من الملح في ليتر من الماء ليشربه المصاب. نكرر هذه الوصفة كل ساعة وحتى نتوقف التشنجات. نطلب من الشخص المصاب بالتشنج الجلوس أو الإستلقاء في مكان بارد باعتدال ونمسد بلطف المنطقة المؤلمة من جسمه.

الإجهاد بسبب حرارة الجو:
العلامات: قد يحدث في الطقس الحار أن يصفر وجه الشخص الذي يعمل ويعرق بكثرة، وتضعف قواه ويشعر بالغثيان وقد يحس بالإغماء، وتصبح بشرته باردة ورطبة، ويتسارع نبضه ويضعف. تبقى حرارة الجسم طبيعية في العادة (ص 31).

المعالجة: نمدد المصاب في مكان بارد باعتدال ونرفع قدميه وندلكهما، وإذا لم يكن غائبا ً عن الوعي، نعطيه ماء مملحا ً ليشربه: مقدار ملعقة صغيرة من الملح مذوبة في ليتر من الماء (لا نعطيه شيئا ً عن طريق الفم إن كان غائبا ً عن الوعي).

ضربة الشمس (السكتة الحرارية):
ضربة الشمس ليست شائعة ولكنها خطرة جدا ً وهي تحدث عادة في الطقس الحار وتصيب المتقدمين في السن والمدمنين على الخمر.

العلامات: يحمر الجلد ويصبح ساخنا ً جدا ً وجافا ً بما في ذلك تحت الإبط. ترتفع حرارة الجسم كثيرا ً وتتجاوز أحيانا ً 42 درجة مئوية، وغالبا ً ما يغيب المصاب عن وعيه.
المعالجة: يجب خفض حرارة الجسم فورا ً. نضع المصاب في الظل ونصب الماء البارد على رأسه وجسمه (أو الماء المثلج إن أمكن) ونستعمل مروحة هوائية، نواصل عمل ذلك حتى تنخفض حرارته. ونطلب المساعدة الطبية.

نبحث إصابات الطوارئ الناتجة عن برودة الطقس في الصفحات 408 و409.


كتاب الصحة للجميع

اسم المستخدم