الخدوش والجروح البسيطة

النظافة هي الشرط الأساسي لمنع الإلتهابات ولمساعدة الجروح على الشفاء.

علاج الجروح
في البداية: نغسل اليدين حيدا ً بالماء والصابون. ثم نغسل الجلد حول الجرح بالماء والصابون (يجب أن يكون الماء مبردا ً باعتدال بعد غليه).

والآن نغسل الجرح نفسه بالماء المغلي بعد تبريده باعتدال (ونستخدم الصابون إذا كان الجرح مليئا ً بالأوساخ. الصابون يساعد في التنظيف إلا أنه قد يؤذي اللحم المكشوف).

عند غسل الجرح, يجب أن ننظفه بعناية من كل الأوساخ العالقة به. نرفع أي قطعة جلد فالتة وننظف الجرح تحتها. يمكن استعمال ملقط نظيف أو قطعة من القماش النظيف أو الشاش لإخراج الأوساخ الصغيرة، ويجب دائما ً غلي هذه الأدوات قبل استعمالها لنتأكد من أنها معقمة.

وإن أمكن, نسكب ماء مغليا ً (بعد تبريده) على الجرح بواسطة محقنة ضغط أو محقنة مادية.
إن أي قطعة من الأوساخ تبقى في الجرح قد تسبب التهابا ً.

بعد تنظيف الجرح، يستحسن تغطيته بقطعة من الشاش أو القماش النظيف والخفيف بحيث يسمح للهواء بالوصول إلى الجرح ليساعده على الشفاء. نغير الضماد كل يوم ونفحص علامات الإلتهاب (ص 88).

لا نضع بتاتا ً أوساخ الحيوانات أو الوحل أو البيض أو البن على الجرح لأنها قد تسبب التهابات خطرة كالكزاز (التيتانوس).
لا نضع الكحول (السبيرتو) أو اليود أو المرثيوليت (المكروكروم ) مباشرة على الجرح لأنها قد تؤذي اللحم المكشوف وتبطئ شفاء الجرح.


كتاب الصحة للجميع

اسم المستخدم