التهاب الزائدة الدودية والتهاب البريتون (التهاب الصفاق)

هذا الالتهاب هو من الحالات الخطرة التي غالبا ً ما تستوجب الجراحة, يجب الإسراع في طلب المساعدة الطبية.

التهاب الزائدة: يحدث في الزائدة الدودية وهي كيس شكله مثل الإصبع وترتبط بالأمعاء الغليظة في الجانب الأيمن والسفلي من البطن. الزائدة الملتهبة تنفجر أحيانا ً فتسبب التهاب البريتون.

التهاب البريتون (التهاب الصفاق): التهاب حاد، وخطير يصيب الغشاء الذي يحتوي الأمعاء. وقد ينتج عند انفجار الزائدة الدودية أو عندما يتمزق أي جزء آخر من الأمعاء أو ينفجر.

علامات النهاب الزائدة الدودية:
- أهم العلامات: الألم المستمر في البطن وازدياد تدريجيا ً
- غالبا ً ما يبدأ الألم حول الصرة, وسرعان ما ينتقل إلى أسفل الجانب الأيمن.
- قد يحدث فقدان الشهية وتقيوء وإمساك وإرتفاع بسيط في الحرارة.

الكشف على التهاب الزائدة الدودية أو التهاب البريتون:
نطلب من الشخص أن يسعل ونلاحظ ما إذا كان السعال يسبب ألما ً حادا ً في البطن.

أو
نضغط ببطء ولكن بقوة على البطن فوق المغبن الأيسر بقليل، إلى أن يشعر الشخص ببعض الألم.
ثم نرفع الكف بسرعة:
إذا حدث ألم حاد جدا ً عند رفع اليد (الألم المرتد) يدل ذلك على احتمال التهاب الزائدة أو البريتون.

إن لم يحدث الألم المرتد بالضغط فوق المغبن الأيسر نكرر نفس التجربة فوق المغبن الأيمن (يكون الألم أقوى في الجهة اليمنى في حال التهاب الزائدة).

إذا تبين أن الشخص مصاب بالتهاب الزائدة الدودية أو التهاب البريتون:
- نطلب المساعدة الطبية حالا ً، والأفضل نقل المريض إلى مستشفى أو مكان فيه تسهيلات لعمليات جراحية.
- لا نعطى المريض أي شيء عن طريق الفم ولا نعطه حقنة شرجية ولا شيء غيره. وفقط عندما تبدأ علامات الجفاف نعطه رشفات صغيرة من الماء أو من محلول معالجة الجفاف (ص 152) ولا شيء أكثر.
- يجب أن يستريح المريض بهدوء تام في وضع نصف جلوس.

ملاحظة: إن كان التهاب البريتون متقدما ً، يصبح البطن صلبا ً جدا ص مثل الخشب، ويشعر المصاب بألم شديد في البطن لمجرد لمسه. حياته أصبحت في خطر، ننقله حالا ً إلى مركز طبي، وفي الطريق نعطيه المضادات الحيوية المشار إليها في صفحة 93.


كتاب الصحة للجميع

اسم المستخدم