أهمية الأكل الجيد

يصاب الناس الذين لا يأكلون جيدا ً بسوء التغذية وقد يحدث هذا الخلل بسبب عدم أكل ما يكفي من كل أنواع الطعام (سوء تغذية عام أو قلة غذاء), أو من عدم أكل أنواع مطلوبة من الطعام (مما يسبب أنواعا ً محددة من سوء التغذية)، أو بسبب الإكثار من تناول بعض الأطعمة (مثل الدهون، أنظر ص 126).

ويمكن أن يصاب أي شخص بسوء التغذية إلا إن سوء التغذية يشكل خطرا ً خاصا ً على:
- الأطفال: لأنهم يحتاجون إلى الكثير من الغذاء كي ينموا ويبقوا أصحاء.
- النساء: في سن الخصوبة وبخاصة أثناء الإرضاع أو الحمل، لأن المرأة عندها تحتاج إلى مزيد من الطعام لتبقى في صحة طيبة وللحفاظ على صحة الطفل أو الجنين، وحتى تتمكن من القيام بأعمالها.
- المسنين والمسنات: فهم غالبا ً ما يفقدون أسنانهم وشيئا ً من قدرتهم على التذوق، فلا يأكلون الكمية الكافية للبقاء أصحاء.

والطفل المصاب بسوء التغذية لا ينمو جيدا ً. ويكون عادة أنحف وأقصر من غيره. ويمكن أن يكون أيضا ً سريع التأثر فيبكي كثيرا ً ويلعب ويتحرك أبطأ من غيره ويصاب بالمرض أكثر من باقي الأطفال. وعندما يصاب هذا الطفل بالإسهال أو بالأمراض الأخرى فإنه يفقد وزنا ً. إن قياس محيط الساعد طريقة مفيدة في معرفة ما إذا كان الطفل مصابا ً بسوء التغذية.

الكشف على سوء التغذية عند الأطفال: علامة العضد أو أعلى الذراع
الأطفال ما بين 1 - 5 سنوات:

إذا كان محيط منتصف العضد (ما بين المرفق والكتف) أقل من 13.5 سنتم عند طفل تجاوز العام الأول من عمره فهذا يعني أنه مصاب بسوء التغذية. بغض النظر عن بدانة وجهه أو رجليه أو يديه. وإذا كان محيط منتصف العضد أقل من 5. 12سنتم فهذا دليل على إصابته بسوء تغذية حاد.

إن وزن الأطفال بانتظام هو طريقة أخرى لاكتشاف مستوى تغذيتهم: نزن الأطفال دون عامهم الأول مرة شهريا ً، ثم مرة كل ثلاثة أشهر بعد ذلك. يزداد
وزن الطفل المعافى بانتظام. ونراجع وزن الأطفال مستخدمين الجدول الخاص (طريق الصحة) في الفصل 21.


كتاب الصحة للجميع

اسم المستخدم