مصادر الفيتامين: الأقراص أم الحقن أم أدوية السراب أم الطعام؟

يحتاج جسمنا في العادة إلى كمية قليلة من الفيتامينات والمعادن. و تتواجد مثل هذه الكمية بدرجة كافية في الطعام إذا كان الطعام متنوعا ً. ومن الأفضل دائما ً أن نأكل أكلا ً منوعا ً بدلا ً من استعمال أقراص الفيتامين أو الحقن أو مستحضرات الشراب.

للحصول على الفيتامين: اشتروا البيض أو ي طعام مغذ ً آخر من الأقراص والحقن.

إن الإنسان الذي يأكل أكلا ً متنوعا ً لا يحتاج إلى أخذ أي دواء فيه فيتامينات، لأن مثل هذا الدواء لا يفيد الشخص السليم (ص 51-52). فأدوية الفيتامين بأشكالها المختلفة لا تعطي إلا في حال وجود نقص في الفيتامينات أو للوقاية من نقصها نتيجة عدم وجودها في الطعام. وتستعمل أيضا ً في حالات سوء التغذية.

والفيتامين الذي يتم أخذه من طريق الفم له فاعلية الفيتامين بالحقن نفسها. لكن الأول أرخص من الحقن وخطره أقل. لا تحقنوا الفيتامينات! من الأفضل أخذها عبر الفم. وأفضل طريقة هي الحصول عليها من الأطعمة المغذية.

وإذا اشتريتم مستحضرات الفيتامين، يجب التأكد من أنها تحتوي على جميع أنواع الفيتامينات والمواد المعدنية التي تنقص في الوجبات النشوية بشكل عام (وهي السائدة في المجتمعات الحديثة). هذه الفيتامينات والمواد المعدنية هي:
- النياسين (نياسيناميد)
- فيتامين ب1 / B1 (ثيامين)
- فيتامين ب2 / B2 (ريبوفلاقين)

- الحديد (فرس سلفيت أو سلفات الحديد أو سلفات الفروس إلخ) وخصوصا ً للحوامل والمصابين بفقر الدم (الأنيميا). ولا تعطي أقراص الفيتامينات المنوعة لا تحتوي على الكمية المطلوبة من الحديد. إن أقراص الحديد أكثر فائدة.

فضلا ً عن إلى ذلك، فالناس في حالات محددة يحتاجون إلى:
- حمض الفوليك (فوليسين) للحوامل.
- فيتامين "آ / A "
- فيتامين "ج / C "(حمض الأسكوربيك) للأطفال الصغار
- فيتامين "د / D " (وخاصة الخدج منهم) للأطفال الصغار
- اليود / الأيودين (في المناطق الغدة الدرقية)

- فيتامين "ب6 / B6 " (البيريدوكسين) للأطفال الرضع الذين لا يرضعون لبن الأ م والأشخاص الذين يتناولون أدوية ضد السل.
- الكالسيوم للنساء المرضعات، والأطفال الذين لا يحصلون على كفايتهم من الكالسيوم في طعامهم. إن مصدر الكالسيوم هو الحليب (اللبن) والجبن أو الأغذية المحضرة مع الكلس (جير).


كتاب الصحة للجميع

اسم المستخدم