ماذا نتجنّب في طعامنا؟

يعتقد الكثيرون أن أنواعا ً محددة من المأكولات تضر بهم. ويمتنع آخرون عن الأكل حين يمرضون. وقد يظنون أن كثيرا ً من المأكولات يضر الأم التي ولدت حديثا ً. وقد يكون بعض هذه المعتقدات معقولا ً، إلا أن ضررها كبير. وغالبا ً ما يتحاشى الناس أثناء مرضهم تلك المأكولات الضرورية لشفائهم.

يكون المريض أكثر حاجة من الشخص السليم إلى الطعام الذي يساعد على بناء جسمه. لذا، يجب أن نهتم بالغذاء الذي يحتاج إليه المريض أكثر من اهتمامنا بما يمكن أن يؤذيه. وهذه الأطعمة هي تلك الغنية بالطاقة إلى جانب الفاكهة والخضر والبقول والحبوب والمكسرات والحليب والبيض واللحوم على أنواعها.

الأطعمة التي تفيدنا ونحن أصحاء تفيدنا أيضا ً حين نمرض

الأشياء التي تضر بنا ونحن أصحاء, يزداد ضررها حين نمرض. علينا تجنب التالي:

- التدخين: يمكن أن يسبب سعالا ً مزمنا ً أو سرطان الرئة كما انه يضر المدخنين وخاصة الأطفال (ص 149) ويسبب مشكلات أخرى. وبشكل خاص، فالتدخين يضر بالأشخاص الذين يعانون مشكلات في الرئة كالسل والربو والتهاب القصبة الهوائية.

- الإكثار من الأطعمة الدهنية والبهارات والقهوة قد يزيد قرحة المعدة سوءا ً ويسبب مشكلات أخرى في الجهاز الهضمي.
- الإكثار من السكر والحلويات يفسد الشهيّة ويسوس الأسنان. ولكن تناول القليل من السكر يمكن أن يساعد على توفير الطاقة للشخص المريض أو الطفل سيء التغذية.
- المشروبات الكحولية والخمور: تسبب تشمع الكبد ومشكلات في المعدة والقلب والأعصاب أو تزيدها سوءا ً, كما أنها تخلق مشكلات اجتماعية.
- الإكثار من الشاي ينبه الجسم. وفي بعض المناطق، وخصوصا ً في الأرياف، يتم غلي الشاي مرة بعد أخرى, وهذا يولد في الشاي مادة التين التي تحد من قدرة الجسم على امتصاص مادة الحديد مما يفاقم مشكلة فقر الدم (الأنيميا). وفي مناطق أخرى يعتقد الناس أن الشاي مثل اللبن / الحليب فيعطونه للأطفال الصغار. وهذه عادة ضارة، لأنه ليس للشاي أي قيمة غذائية. ويضيف الناس عندنا الكثير من السكر الأبيض إلى الشاي، وهذا يترك "طبقة حلوة" في الفم تسبب تسوس الأسنان.
-مضغ القات: وهو نبات منبه يكثر تعاطيه (تخزينه في الفم) في اليمن والصومال. يؤذي الصحة ويهدر المال. والقات يفسد الشهية ويسبب فقر الدم (الأنيميا) ومشكلات صحة كثيرة.
- المعلبات (أو الطعام الجاهز في العلب ومنها معلبات طعام الأطفال التجارية): ليست بديلا ً من الأطعمة الطازجة. واستعمالها بكثرة فيه ضرر لأنها تحتوي على نسبة كبيرة من المواد الكيميائية والحافظة. وهذه المواد الاصطناعية مؤذية ويحتمل أن تسبب السرطان (يوجد في الأسواق 400 نوع على الأقل من المواد الحافظة) كما أن ثمنها مكلف يرهق ميزانية الأسرة.

عند استعمال المعلبات يجب تجنب المعلبات الفاسدة والسامة. ومن علامات المعلبات الفاسدة: تكون العلبة منتفخة، أو يسمع عند فتح العلبة صوت "تنفيس"، أو يكون لها رائحة كريهة أو غريبة، أو يلاحظ تغير في لون محتوياتها، أو وجود صدأ في داخل العلبة (أحيانا ً يمتد الصدأ من الخارج الى داخل العلبة)، أو وجود التواء في شكل العلبة (أي لا يكون شكلها سليما ً).

تأكدوا دائما ً من تاريخ الانتاج وتاريخ انتهاء الصلاحية على العلبة. تجنبوا المعلبات التي لا تحمل تاريخ انتهاء الصلاحية.

-الأطعمة الفاسدة (وخصوصا ً التي تغير لونها ورائحتها). احذروا، فهي تشكل خطرا ً شديدا ً. وكقاعدة عامة استعملوا دائما ً الأطعمة الطازجة غير المعلبة (أو المكررة) فهي أكثر صحة وسلامة.
- المشروبات الغازية والفوارة (ومنها الكازوز ومشروبات الصودا) لا تحتوي على أي مواد مغذية غير السكر. وكمية السكر فيها لا تساوي قيمة الثمن الذي ندفعه لشرائها. والأطفال الذين يكثرون من هذه المشروبات يعرضون أسنانهم للتسوس وهم ما زالوا صغار. ويزداد ضرر هذه المشروبات على الأشخاص الذين يعانون الحموضة الناتجة عن سوء الهضم وعلى المصابين بقرحة المعدة. إن العصير الطبيعي وأنواع الشراب المستخرجة من الفواكه والأعشاب أفضل للصحة، وكثيرا ً ما تكون أرخص من المشروبات الغازية.

عملية الأكل
تجنبوا ألأكل بسرعة: من الضروري مضغ الطعام جيدا ً قبل بلعه إذ تبدأ عملية هضم الطعام في الفم حتى قيل: إمضغ كل لقمة 50 مرة. لا تفرطوا في الطعام (أنظر "السمنة" ص 126).
قيل في الأكل: "احذر طعام قبل هضم طعام"، "المعدة بيت الداء"، "قم عن الطاولة جوعان", "بطن الإنسان عدوه بالتمام", "تغذى وتمدى، تعش وتمش"،(وكوا واشربوا ولا تسرفوا) (سورة الأعراف، الآية 31). ومن الأحاديث الشريفة: "نحن قوم لا نأكل حتى نجوع وإذا أكلنا لا نشبع".

الضيافة والصحة
تنتشر في أيامنا هذه أشكال من الضيافة غير الصحية. فنقدم السجائر والقهوة والشاي والمشروبات الغازية والروحية في حين توجد بدائل صحية ومنعشة: بدلا ً من الشاي والقهوة قدموا للضيوف كوبا ً من البابونج أو الكركديه أو النعناع أو الينسون أو الأعشاب الطبية المختلفة أو ماء الزهر ("قهوة بيضاء").

بدلا ً من تقديم المشروبات الغازية: قدموا المشروبات البيتية المنعشة مثل الليمون والتوت والورد و"الجلاب" وعرق السوس والتمر الهندي وقمر الدين.

بدلا ً من تقديم السكاكر والحلوى: قدموا لهم المكسرات / القلوبات والبزور الزيتية والفاكهة المجففة مثل الزبيب والمشمش والتمر.


كتاب الصحة للجميع

اسم المستخدم