أطعمة خاصة لمشكلات محددة

فقر الدم (الأنيميا)

يكون دم المصاب بفقر الدم "خفيفا ً" . وهذا يحدث عندما نفقد الدم أو عندما "يتكسر" بسرعة تفوق سرعة تجديده. ونزف الجروح الكبيرة ونزف القرور أو الدوسنتاريا (التقريظة) أو الإسهال الشديد قد يسبب فقر الدم، وكذلك الملاريا التي تدمر كريات الدم الحمراء في الدم. وعدم أكل الأطعمة الغنية بالحديد يسبب فقر الدم أو قد يزيده سوءا ً. وقد تصاب المرأة بفقر الدم بسبب الدورة الشهرية أو بعد الولادة إذا هي لم تحصل على الأطعمة الضرورية. والمرأة الحامل معرضة بشكل خاص للإصابة بفقر دم شديد وذلك بسبب الحاجة لتكوين الدم الإضافي للجنين.

وعند الأطفال، يعود فقر الدم إلى عدم تناول الأكل الغني بالحديد، وقد يكون السبب التأخر في إعطاء الأطعمة للطفل بعد شهره السادس إلى جانب لبن الأم. والبلهارسيا والديدان المعقوفة (ص 142) والإسهال المزمن والدسنتاريا كلها من أسباب الأنيميا الشديدة عند الأطفال. وكذلك، فالتفويل وأمراض الدم (ومنها الأنيميا المنجلية) تسبب فقر الدم لأنها تدمر الكريات الحمراء في الدم.

علامات فقر الدم:
- بشرة شفافة وشاحبة (باهتة).
- شحوب داخل جفن العين.
- لثة شاحبة
- أظافر الأصابع بيضاء.
- الضعف والتعب
- في حالات فقر الدم الشديدة: يمكن أن ينتفخ الوجه. والقدمان، وتكون ضربات القلب سريعة, وقد يكون النفس قصيرا ً.
- في العادة، فإن الأطفال والنساء الذين يحبون أكل الأوساخ (مثل الطين) يكونون مصابين بفقر الدم.

طرق معالجة فقر الدم والوقاية منه:
- تناولوا العام الغني بالحديد: اللحوم والأسماك والدجاج / الفراخ والبيض غنية بالحديد, والكبد منها بشكل خاص. كذلك فإن الخضر الخضراء الداكنة كالسبانخ والملوخية والرجلة والسلق والبقدونس (المعنوس) والبقول والحبوب مثل: الفاصوليا والبازلاء والحمص والعدس والذرة والدخن، كلها مصادر غنية بالحديد. أما أنواع الطماطم / البندورة والعنب فليست غنية بالحديد على عكس ما يعتقد البعض. ولمساعدة الجسم على امتصاص الحديد تناولوا الخضر والفاكهة الناضجة في الوجبات وتجنبوا شرب القهوة والشاي مع الأكل. ويستحسن كذلك تجنب شرب الشاي البلدي والمغلي بكثرة لأنه يساهم في عدم امتصاص الحديد من الطعام. ويفيد الطبخ في أوعية من حديد في زيادة كمية الحديد بالطعام (راجع ص 117).

- إذا كان فقر الدم معتدلا ً أو شديدا ً وكان الحصول على الأطعمة الغنية بالحديد ليس في متناول اليد، فإن على الانسان المصاب بفقر الدم أن يتناول أقراصا ً من الحديد (سلفات الحديد، ص 393). وهذا مهم بشكل خاص للمرأة الحامل التي تعاني فقر الدم. واستعمال الحديد أفضل بكثير من تناول فيتامين ب12 ومشتقات الكبد. ويجب أن يكون تناول الحديد. في العادة - من طريق وليس على شكل حقن، لأن حقن الحديد خطرة وهي ليست أفضل من الأقراص.

- إذا كان سبب فقر الدم هو الإسهال الشريد مع دم في البراز (دسنتاريا) أو الديدان المعقوفة أو الملاريا أو أي مرض آخر فإن من الواجب معالجة المرض الذي سببه.

- إذا كان فقر الدم شديدا ً أو إنه لم يتحسن فيجب طلب المساعدة الطبية, خصوصا ً في حالة المرأة الحامل.
النساء وفقر الدم: تتعرض المرأة الحامل المصابة بفقر الدم لخطر الإسقاط والنزف أثناء الولادة. من المهم جدا ً أن تأكل المرأة الأطعمة الغنية بمادة الحديد وبخاصة في أثناء الحمل, ولتكن هناك استراحة من سنتين إلى 3 سنوات بين حمل وآخر فذلك يساعد المرأة على استرجاع قوتها وتكوين دم جديد (الفصل 20).


كتاب الصحة للجميع

اسم المستخدم