قرحة المعدة و"الحرقة" والحموضة

كثيرا ً ما تكون الحموضة (الحمضية) في المعدة و"الحرقة" نتيجة التخمة، أو الإكثار من أكل الأطعمة الدسمة أو الإفراط في تناول المشروبات الكحولية أو القهوة. وهذا كله يجعل المعدة تفرز المزيد من الحمض مما يسبب شعورا ً "بالحرقة" أو الإزعاج في المعدة أو وسط الصدر. وفي بعض الأحيان يصعب تمييز هذه الأعراض عن أعراض مشكلات القلب. فإذا ازداد الألم أتناء الاستلقاء على الفراش فالأغلب إنه ناتج عن الحموضة.

إذا تكررت الحموضة في المعدة أو تواصلت فذلك إنذار بوجود قرحة.

القرحة: وهي جرح مزمن في المعدة أو الامعاء الدقيقة وينتج عن زيادة في الأحماض. ويتم التعرف الى وجودها من خلال ألم مزمن في باب المعدة (يكون حادا ً أحيانا ً). وكثيرا ً ما يخف الألم حين يأكل المصاب أو حين يشرب كثيرا ً من السوائل. ويشتد الألم بعد الأكل بساعة أو ساعتين, أو إذا جاع ولم يأكل, أو بعد تناول المشروبات الكحولية أو القهوة أو الأسبيرين أو أدوية أخرى, أو بعد تناول مأكولات دسمة أو غنية بالبهارات. ويكون الألم في الليل أشد منه في النهار. ويصعب تحديد ما إذا كان الشخص الذي يعاني آلاما ً متكررة في المعدة مصابا ً بقرحة أم لا من دون فحص خاص (منظار المعدة).

والقرحة الحادة يمكن أن تسبب تقيوءا. يصحبه دم أحصر في بعض الأحيان, أو دم قد تم هضمه ويكون لونه مثل القهوة. وإذا امتزج البراز مع الدم فيكون لون البراز أسود مثل الزفت.

تحذير: بعض القروح يكون ساكتا ً غير مؤلم. وتكون أولى علاماته تقيؤ يصاحب الدم أو براز أسود ولزج. إنها حالة طارئة فقد ينزف الشخص حتى وفاته. اطلبوا المساعدة الطبية حالا ً.

الوقاية والمعالجة:
غالبا ً ما تفيد هذه التوصيات الأساسية في الحد من الألم وعدم تكراره (وتصح هذه التوصيات على الألم الناتج عن حرقة المعدة أو الحموضة أو القرحة).

-عدم الإفراط بالأكل: وجبة الطعام يجب أن تكون قليلة ومتكررة. تناولوا الوجبات الخفيفة بين الوجبات الأساسية. ركزوا على الأطعمة التي تهدئ الألم ولا تثيره.
- حددوا المأكولات والمشروبات التي تزيد من حدة الألم وتجنبوها. وهي غالبا ً ما تتضمن المشروبات الكحولية والقهوة، والبهارات، والفلفل والشطة، والمشروبات الغازية، والأطعمة المدهنة والدسمة.
- إذا اشتد الألم في الليل وأثناء الاستلقاء فحاولوا النوم مع رفع الجزء الأعلى من الجسم.



- الإكثار من شرب الماء: حاولوا أن تشربوا كوبين كبيرين من الماء قبل وبعد وجبات الأكل. وأكثروا شرب الماء بين الوجبات وعند بدء الألم.



- تجنبوا التدخين: التدخين (السجائر أو النرجيلة أو مضغ التنباك) يزيد من حموضة المعدة ويفاقم حدة الحالة.
- تناولوا مضادات الحموضة: وأفضلها يحتوي على هيدروكسايد المغنيزيوم وهيدرولحسايد الألمنيوم (للمعلومات والجرعات والمحاذير لمضادات الحموضة المختلفة راجع ص 381)
- للآلام الشديدة والقروح التي لا تتحسن تناولوا "السيميتيدين" (التاغامت، ص 382) أو "الرانيتيدين" (الزنتاك راجع ص 382). إنها أدوية مرتفعة الثمن
ولكتها مفيدة فى تخفيف الألم وشفاء القروح. ولكن القرحة قد تعود وتظهر فيما بعد.
- تناولوا الأعشاب الطبية المفيدة في تهدئة المعدة، المتوافرة في منطقتكم ومنها الألوفيرا أو الصبر المر: تقطع العشبة إلى قطع صغيرة وتنقع في الماء طوال الليل. أشربوا كوبا ً منها مرة كل ساعتين.

ملاحظات مهمة:
1- كان كثير من الأطباء يوصي بشرب اللبن / الحليب لمعالجة القروح، وهو يساعد على تهدئة الألم في بادئ الأمر، ولكنه يشجع على إفراز حوامض المعدة والتي تزيد من حالة القرحة. معظم الأطباء اليوم يوصون بعدم شرب اللبن / الحليب لمعالجة قرحة المعدة.

2- وكما الأمر بالنسبة إلى اللبن / الحليب، فإن بعض مضادات الحموضة مثل ثاني كربونات الصوديوم (صوديوم بايكربونيت أو كربونات الطبخ، ص 281) و"الألكا - سلتزر" قد تهدئ الألم الناتج عن سوء الهضم ولكنها سرعان ما تزيد من إفراز الحوامض. يجب استخدام هذه المواد في بعض حالات سوء الهضم وليس في حالات القرحة. ويصح الأمر نفسه على مضادات الحموضة التي تحتور مادة "الكالسيوم".

3- بعض الأدوية مثل الأسبيرين والأسبرو وأملاح الحديد تزيد من حدة قرحة المعدة. على المصابين بقرحة المعدة أو الحموضة تجنب مثل هذه الأدوية. أو تناولها بحذر (مع الأكل, والإكثار من شرب الماء وربما تناول مضادات الحموضة). إن عقاقير "الكورتيكوستيرويدات (الستيرويدات القشرية)" تسبب القروح أو تزيدها سوءا ً (ص 51).

من المهم أن تتم معالجة القرحة مبكرا ً. لأنها قد تؤدي إلى نزف خطير والى الصفاق (التهاب غشاء البطن). وغالبا ً ما تتحسن القروح إذا اهتم الشخص بما يأكل ويشرب. إن الغضب والتوتر والعصبية تزيد من حوامض المعدة, لذلك تعلموا الاسترخاء والمحافظة على هدوء الأعصاب. إن منع تكرار القروح يتطلب العناية المستمرة.

ويبقى الأفضل هو تجنب كل ما يؤدي إلى إفراز حوامض المعدة بكثرة، وهذا يشمل عدم الإفراط بالأكل، والحد من تناول القهوة والمشروبات الروحية، والامتناع عن التدخين.

كتاب الصحة للجميع

اسم المستخدم