الدودة الخيطية (الحرقص, الدبوسية, الرفعية, أنتروبيوس, بنورم, حادة الذيل)

طولها: اسم، لونها: أبيض، وهي رفيعة كالخيط.

طريقة انتقالها: تبيض هذه الديدان آلافا ً من البويضات حول فتحة الشرج مما يسبب شعورا ً بالحكة, وخصوصا ً في أثناء الليل. وعندما يحك الطفل قفاه تلتصق هذه البويضات تحت أظافره وتنتقل من هناك إلى الطعام والأشياء الأخرى. وهكذا تنتقل إلى فمه هو أو إلى أفواه الآخرين فتسبب عدوى جديدة.

تأثيرها في الصحة: لا تشكل هذه الديدان خطرا ً على صحة الطفل، ولكنها تسبب له إزعاجا ً وخصوصا ً في أثناء الليل إذ تجعله يحك فتحة شرجه، والحك قد يسبب التهابات موضعية. وقد تسبب عند الفتيات الصغيرات التهابا ً في المهبل (حكة واحمرارا ً وسيلانا ً).

الوقاية والمعالجة:
- علينا أن نلبس الطفل المصاب بهذه الديدان حفاضات خاصة أو ملابس داخلية ضيقة وقت النوم لمنعه من حك شرجه.
- نغسل يدي الطفل وقفاه عندما يصحو من النوم وبعد كل تفوط, ونغسلها، أيضا ً ودائما ً قبل الأكل. ونعوده على غسل يديه.
- نقص أظافر الطفل لتصبح ح قصيرة جدا ً.
- نبدل له ثيابه ونحممه بكثرة ونغسل له قفاه وأظافره جيدا ً.
- نضر القازلين (أو الزيت) في شرجه وحوله قبل النوم، فهذا يخفف الرغبة في الحك.
- في حال استمرار انزعاج الطفل وعائلته فإننا نعطيهم دواء الميبندازول (انظر الجرعة ص 374). والبيبرازين مفيد أيضا ً ولكن يجب عدم استخدامه للأطفال والرضع (انظر ص 375). يستحسن إعطاء باقي أفراد الأسرة الدواء ذاته في الوقت نفسه الذي يعالج فيه الطفل المصاب.

ويفيد استعمال الثوم للتخلص من هذه الديدان: نقطع 4 فصوص من الثوم صغيرة ونمزجهما في كوب من الماء أو العصير أو اللبن, ونشرب كوبا ً يوميا ً ولمدة 3 أسابيع (ص 10).
- النظافة هي الدرع الواقي من هذه الديدان التي يمكن أن تعود إلى الجسم مرة أخرى بعد أخذ الدواء، إذا أهملنا النظافة الشخصية. لا تعمر هذه الديدان أكثر من 6 أسابيع, فإن تطبيق الإرشادات الصحية الأساسية للنظافة قد يؤدي إلى اختفائها حتى من دون استعمال دواء.


كتاب الصحة للجميع

اسم المستخدم