الشعريات الحلزونية (الديدان الشعرية، الشعريات, التريكينوسس)

لا يمكن رؤية هذه الديدان في البراز بالعين المجردة. إنها تتسلل من الأمعاء إلى العضلات. وتشبه طريقة انتقالها إلى الانسان طريقة انتقال الدودة الوحيدة، أي عند أكل لحم الخنزير المصاب بها أو أي لحم حيوان آخر غير مطبوخ طبخا ً جيدا ً.

تأثيرها في الصحة: يتوقف تأثير الشعريات الحلزونية على كمية اللحم المصاب التي يأكلها الشخص. فقد لا يشعر بأي تأثير، وقد يمرض مرضا ً شديدا ً, وقد تكون النتيجة هي الوفاة. ويشعر الشخص بألم في المعدة ويصاب بالإسهال بعد تناوله اللحم الملوث بفترة تتراوح ما بين بضع ساعات وخمسة أيام.

في حالة الإصابة الخطرة يشعر المرء بما يلي:
- ارتفاع في الحرارة مع قشعريرة.
- ألم في العضلات.
- انتفاخ حول العينين، وانتفاخ في القدمين في بعض الأحيان.
- كدمات صغيرة (سوداء أو زرقاء) على البشرة.
- نزف في بياض العين.

وتستمر الحالات الشديدة مدة 3 أو 4 أسابيع.

العلاج: يجب طلب المساعدة الطبية فورا ص . وقد يكون استعمال "الثيابندازول" أو "الميبندازول"، مفيدا ً إلى حد ما.
لمعرفة الجرعة المناسبة راجع ص 374 و375. (وقد يساعد استعمال "الستيرويدات القشرية / الكورثيكوستيرويدات" على الشفاء، ولكن يجب أن يتم استعمال هذا الدواء تحت إشراف الطبيب أو العامل الصحي)

ملاحظة مهمة: إذا مرض عدة أشخاص بعد تناول لحم حيوان واحد فعلينا أن نشتبه بإصابتهم بالشعريات الحلزونية. وقد يكون في ذلك خطر عليهم. اطلبوا المساعدة الطبية.

الوقاية من خلال:
- عدم أكل أي لحم إلا بعد طبخه طبخا ً جيدا ً (وبخاصة لحم الخنزير).
- عدم إطعام الحيوانات بقايا اللحوم إلا إذا كانت مطبوخة جيدا ً.


كتاب الصحة للجميع

اسم المستخدم