الربو (الأزما, أو حساسية الصدر)

يتعرض المصاب بالربو إلى نوبات إلى أزمات من صعوبة في التنفس. ويصحب النوبة صفير أثناء الزفير (إخراج الهواء من الصدر). أما عند الشهيق (إدخال المواء) فقد ينشفط جلد الصدر بين الأضلاع إلى الداخل. وغالبا ً ما يتمكن المصاب من أخذ حاجته من الهواء فتزرق شفتاه وأظافره وقد تنتفخ أوردة الرقبة. ولا يرافق الربو في العادة ارتفاع في الحرارة.

كثيرا ً ما يبدأ الربو في سن الطفولة وقد يستمر طوال العمر. وهو لا ينتقل بالعدوى من شخص الى أخر، لكنه ينتشر أكثر بين الأطفال الذين لهم أقارب مصابون بالربو. وعموما ً، فإن حالة الربو تزداد سوءا ً في الليل أو في فترات معينة من السنة، وقد يتطور الربو بعد سنوات إلى حالة من انتفاخ الرئة (الإمفزيما,).
وقد يسبب نوبة الربو مأكول معين أو استنتنتاق شيء محدد حساسية عند الشخص المعني (انظر ص 166). ويبدأ الربو لدى الأطفال فى العادة بزكام عادي. ويساعد القلق والعصبية والانفعال في إثارة نوبة الربو عند بعض المصابين به.

المعالجة:
- إذا ساءت حالة الشخص الذي يعاني من الربو وهو داخل المنزل نطلب منه الخروج من المنزل لتنفس هواء أنقى. نحافظ على هدوئنا ونكون لطفاء معه. نطمئنه.
- ندعه يشرب الكثير من السوائل لأن ذلك يلين المخاط ويسهل التنفس. إن استنشاق بخار الماء يمكن أن يساعده أيضا ً (انظر ص 168).
- لنوبة الربو الخفيفة: نستعمل الإيفيدرين أو الثيوفيلين أو الأمينوفيلين أو السلبوتامول (ص 385).
- وللحالة الأشد يمكن استخدام الإفدرين أو السالبوتامول مع الثيوفيلين.
- لنوبة الربو الشديدة جدا ً: نستعمل حقنة من الإيبنفرين (الأدرينالين). الجرعات: للكبار: تلث سنتم 3 (سنتم مكعب / cc ). للصغار 7 - 12سنة: خمس سنتم 3 (سنتم مكعب / cc ). يمكن تكرار الحقنة كل نصف ساعة بحسب الحاجة، ولكن ليس اكتر من 3 مرات.



- إذا كان المصاب محموما ً أو إذا استمرت النوبة أكثر من ثلاثة أيام فقد يكون الشخص مصابا ً بنزلة صدرية (التهاب رئوي): نستعمل كبسولات الإرثروميسين (ص 355) أو التتراسيكلين (ص 356).
- وفي الحالات النادرة، تسبب الأسكارس (الدودة المدورة) حالة تشبه الأزمة. نعالج الطفل الذي يبدأ بالربو وتشبه بإصابته بالدودة المدورة بدواء الببرازين (ص 375).
- إن لم تتحسن حال المريض نطلب المساعدة الطبية.

الوقاية:
على المصاب بالربو أن يتجنب أكل أو استنشاق الأشياء التي قد تثيره وتسبب له نوبة. ويجب المحافظة على نظافة البيت ومكان العمل، كما يجب أن يبتعد المصاب عن المكان في أثناء تنظيفه حتى لا يتعرض للغبار. ينبغي عدم السماح للحيوانات الداجنة بدخول المنزل. من المفيد تشميس الفراش وتعريضه للهواء. وفي بعض الحالات يساعد النوم في الهواء الطلق. ننصح بشرب حوالي 8 كواب من السوائل يوميا ً وذلك لتليين المخاط.
وقد تتحسن حال المصاب حين ينتقل إلى مكان آخر يكون هواؤه أنظف.

لا تدخن إذا كنت مصابا ً بالربو، فالتدخين مضر برئتك و يجعل الربو أكثر خطورة.


كتاب الصحة للجميع

اسم المستخدم