الصرع

يسبب الصرع نوبات للشخص الذي يبدو في العادة في صحة طيبة. وقد تكون الفترة الفاصلة بين نوبة وأخرى ساعات أو أيام أو أسابيع أو شهور. وعند حدوث نوبة الصرع يمكن أن يفقد المصاب وعيه أو يقوم بحركات عنيفة. ويمكن أن تنقلب عيناه إلى الخلف وتظهر رغوة في فمه. أما في نوبات الصرع الخفيفة فقد يصاب الشخص بذهول لحظي أو يفقد توازنه أو يقوم بحركات غريبة أو يتصرف بغرابة. وينتشر الصرع في عائلات معينة أكثر من غيرها، وينتقل بالوراثة أو أنه يحدث بسبب تلف في الدماغ أثناء الولادة أو الحمى المرتفعة في فترة الطفولة المبكرة, أو بسبب وجود بويضات الدودة الوحيدة (ص 143) في الدماغ, أو كيس الكلب, أو تورم في الدماغ. الصرع لا يعدي, ولكنه كثيرا ً ما يرافق المصاب به طيلة حياته. إلا أن الأطفال يمكن أن يتخلصوا منه، في بعض الحالات.

أدوية لمنع نوبات الصرع:
- ملاحظة: إن الأدوية التالية لا تشفي المصاب بالصرع ولكنها تساعد على منع حدوث النوبات. وينبغي في كثير من الأحوال المواظبة على اخذ الدواء طوال العمر.
- الفينوباربيتال: يساعد في السيطرة على النوبات وكلفته قليلة (انظر ص 389).
- الفنيتوين: ويفيد في حال فشل الفينوباربيتال. استعملوا أصغر جرعة ممكنة وتكون كافية للسيطرة على النوبات (ص 390).

ما العمل عند إصابة انسان ما بنوبة صرع:
- حاولوا أن تمنعوا الشخص من أن يؤذي نفسه: ابعدوا عنه كل الأشياء الحادة والصلبة.
- لا تضعوا شيئا ً في فمه أثناء النوبة. طعاما ً أو شرابا ً أو دواء أو أي جسم وذلك لمنعه من أن يقضم لسانه.
- بعد انتهاء النوبة يبدو الشخص متعب ونعسان. دعوه ينام.

- إذا طالت النوبة، احقنوه بالفينوباربيتال أو الفنيتوين. وللجرعات راجعوا ص 389 و 390. وان لم تتوقف النوبة بعد 15 دقيقة أعطوه جرعة ثانية. إذا كنتم مؤهلين في إعطاء الحقن بالوريد، فأعطوه الديازيبام (الفاليوم), أو الفينوباربيتال في الوريد (ص 391). ويمكن وضع الدواء السائل في فتحة الشرج بواسطة محقنة بعد إزالة الإبرة عنها. وان لم يوجد الدواء سائلا ً، نطحن أقراص الديازيبام أو الفينوباربيتال ونمزجها مع الماء ونضعها في فتحة الشرج.

ولمزيد من المعلومات عن التشنج راجعوا الفصل 29 من دليل "رعاية الأطفال المعوقين". (انظر صفحة المراجع).


كتاب الصحة للجميع

اسم المستخدم