الكزاز (التيتانوس, التتنس)

يحدث الكزاز عندما تدخل جرثومة تعيش في براز الحيوانات والناس الى الجسم من خلال جرح. والجروح العميقة والوسخة خطرة بشكل خاص.

الجروح التي تسبب الكزاز عادة:
- عضات الحيوانات، وخصوصا ً الكلاب.



- جروح الرصاص والسكين والشظايا.



- الثقوب المفتوحة بواسطة إبرة قذرة.

- الإصابات الناتجة عن الأسلاك الشائكة.

- الجرح الناتجة عن الأشواك أو المسامير أو الشظايا الحديدية أو الزجاج المكسور.

أسباب إصابة المولود الحديث بالكزاز:
تدخل جرثومة الكزاز جسم المولود عبر الحبل السري (حبل الخلاص) بسبب عدم النظافة أو عدم مراعاة إجراءات بسيطة محددة. ويبرز خطر الإصابة بالكزاز في الحالات التالية:
- عند قص الحبل السري بأداة لم يتم غليها أو لم تحفظ بطريقة نظيفة كليا ً (وقد تكون الأداة مقصا ً غير معقم أو شفرة مستعملة غير معقمة وغير ذلك),
- أو في حال عدم قص الحبل السري عند نقطة قريبة من الجسم (انظروا ص262)،
- أو في حال عدم حفظ الحبل السري جافا ً بعد قصه أو إذا جرت تغطيته تغطية مشدودة للغاية.

-عند قص الحبل السري في نقطة بعيدة عن الجسم كما هو في الرسم، فإن خطر الإصابة بالكزاز يصبح أكبر.

علامات الكزاز:
- جرح ملتهب (وقد لا يكون الجرح ظاهرا ً أحيانا ً)
- إنزعاج وصعوبة في البلع.
- تصلّب في عضلات الفك، يليها تشنج في عضلات الرقبة وفي أجزاء أخرى من الجسم. يصعب على الشخص السير بشكل طبيعي.
- تشنجات مؤلمة وفجائية في الفك ومن ثم في الجسم كله. ويؤدي لمس الجسم أو تحريكه الى حدوث تشنجات مفاجئة كالتالي:

الصوت المفاجئ أو الضوء الباهر قد يسببان هذه التشجنات أيضا ً.

وعند المولود: تبدأ علامات الكزاز الأولى عادة بين اليوم الثالث والعاشر بعد ولادته. يبدأ الطفل بالبكاء المستمر ويعجز عن الرضاعة. وغالبا ً ما تكون منطقة السرة ملوثة أو ملتهبة. وبعد عدة ساعات أو أيام, يتصلب فكه وتبدأ علامات الكزاز الأخرى بالظهور.

من المهم جدا ً البدء بعلاج الكزاز مع علاماته الأولى. وفي حال الاشتباه بالإصابة بالكزاز (أو إذا كان الوليد يبكي باستمرار أو يعجز عن الرضاعة)، نقوم بهذا الفحص:
- فحص ردة فعل الركبة:

نترك الساق متدلية بحرية ثم نضرب على الركبة بمفصل إصبعنا أو بالمطرقة الخاصة (البرميجة) تحت صابونة الركبة مباشرة.
إذا "قفزت" الساق قليلا ً فهذا دليل على أن الحالة طبيعية.
إذا قفزت الساق عاليا ً، فهذا دليل على وجود مرض خطير مثل الكزاز (أو التهاب السحايا أو تسمم ببعض الأدوية أو سم الجرذان).

ويفيد هذا الفحص بشكل خاص بحال الاشتباه بإصابة المولود الجديد بالكزاز.

ما العمل عند ظهور علامات الكزاز:
الكزاز مرض مميت. اطلبوا المساعدة الطبية عند ظهور أول علامة. إذا تأخر وصول المساعدة، فعليكم أن تفعلوا ما يأتي:
- إفحصوا البدن كله بحثا ً عن جروح ملتهبة أو خدوش أو قروح، وغالبا ً ما يحتوي الجرح على قيح (صديد). إفتحوا الجرح ونظفوه بالماء المغلي (بعد تبريده) والصابون. عليكم بإزالة كل وسخ أو قيح أو شوك أو شظايا وغير ذلك, ثم اغمروا الجرح بمادة ماء الأوكسجين (هيدروجين البيروكسايد)، إذا توافر.
(يتبع فى الصفحة التالية).

ما العمل عند ظهور علامات الكزاز (تابع):
- إحقنوا المصاب بمليون وحدة من "بنسلين البروكايين" فورا ً، وكرروا الحقنة كل 12ساعة (انظروا ص 353). (للمواليد الجدد: من الأفضل استعمال البنسلين البلوري). في غياب البنسلين استعملوا مضادا ً آخرا مثل التتراسيكلين.
- إذا تمكنتم من تأمين غلوبيولين المناعة البشرية (هيومن إميون غلوبيولين فاحقنوا المصاب بخمسة آلاف وحدة منه،أو احقنوه بـ 40 ألف الى 50 ألف وحدة من مضاد الكزاز. إحرصوا على اتباع كل الاحتياطات اللازمة (راجعوا ص 70و389). إن مخاطر الـ"هيومن إميون غلوبيولين" أقل من مخاطر مضاد الكزاز ولكن الحصول عليه صعب وثمنه أكثر كلفة.
- أعطوا المصاب مرارا ً سوائل مغذية في رشفات صغيرة متكررة. واطلبوا على ذلك طوال الفترة التي يستطيع أن يبلع فيها.

- من أجل الحد من التشجنات: إحقنوا المصاب بالفينوباربتال (للجرعات, راجعوا ص 390) أو الديازيبام (الفاليوم ص 390). الجرعات: للكبار 10 الى 20ملغ في البدء، وتزداد الجرعة بحسب الضرورة.
- لا تلمسوا المصاب ولا تحركوه إلا بأقل قدر ممكن. امنعوا عنه الضجيج أو الضوء الساطع.
- استعملوا قسطرة (أنبوبا ً مطاطيا ً) وموصولة بحقنة لامتصاص المخاط من الأنف والحلق عند الضرورة، فهذا يسلك طرق التنفس الهوائية.
- وعند الإمكان، اطلبوا من عامل صحي أو طبيب أن يضع قسطرة خاصة من الأنف الى المعدة لإطعام الطفل لبن / حليب أمه. هذا يغذّى الطفل ويمنحه حماية أفضل لمقاومة الالتهاب.

كيف نحمي أنفسنا من الكزاز:
يموت نصف المصابين بالكزاز حتى وان عولجوا في أفضل المستشفيات. الوقاية من الكزاز أسهل من علاجه.
- التطعيم: إنه الطريقة المضمونة ضد الكزاز. يجب تطعيم الأطفال والكبار. طعموا جميع أفراد الأسرة في أقرب مركز صحي (راجعوا ص 147). وللتحصين الكامل يجب تكرار الطعم مرة كل 10 سنوات. وتطعيم النساء ضد الكزاز في كل حمل يمنع إصابة الجنين بالكزاز(راجعوا ص 250 و423).
- اهتموا بنظافة الجروح والعناية بها, خصوصا ً الجروح الوسخة أو العميقة (راجعوا ص 89).
- اطلبوا العناية الطبية إذا كان الجرح كبير المساحة, أو عميقا ً أو وسخا ً. وفي حال لم يكن المجروح مطعما ً ضد الكزاز نعالجه بالبنسلين وقد يعطى حقنة مضادة للكزاز كذلك (ص 389).
- النظافة أساسية للوقاية من كزاز الوليد. يجب تعقيم الأدوات المستخدمة في قطع الحبل السري (ص 262)، ويجب قطع الحبل وإبقاء جزء قصير منه, والمحافظة على منطقة السرة نظيفة وجافة.


كتاب الصحة للجميع

اسم المستخدم