حمى الدنج (دنغي أو حمى الضنك أو الدنجية)

قد يخلط البعض بين هذه الحمى وبين الملاريا. يسبب حمى الدنج فيروس ينقله البعوض. وفي السنوات الأخيرة، انتشرت حمى الدنج في عديد من البلدان أكثر من السابق. وعادة ما تظهر حمى الدنج على شكل وباء أثناء الفصل الممطر والحار. وقد يصاب الشخص بحمى الدنج أكثر من مرة. وغالبا ً ما تكون المرة التالية أسوأ من سابقتها. للوقاية من حمى الدنج: كافحوا البعوض واحموا أنفسكم من عضاته كما شرحنا في الفقرة السابقة عن مكافحة الملاريا.

العلامات:
- حمى فجائية مع رجفة.
- آلام شديدة في الجسم، صداع وحلق مؤلم.
- يشعر المصاب بمرض شديد وتعب واكتئاب.
- بعد مضي 3 إلى 4 أيام، تتحسن حال الشخص مدة تتراوح بين ساعات معدودة ويومين.
- يعاوده المرض لمدة يوم أو يومين وغالبا ً ما يصاحبه طفح جلدي على اليدين والقدمين.
- ينتشر بعدها الطفح إلى الساعدين والرجلين وأخيرا ً إلى الجسم كله (غالبا ً ما لا تصيب الوجه).
- وفي جنوب شرق آسيا، يوجد نوع شديد من حمى الدنج يسبب النزف في الجلد (بقع صغيرة داكنة) أو نزف خطير. داخل الجسم.

المعالجة:
- لا يوجد علاج شاف، ولكن المرض يزول بنفسه بعد أيام معدودة.
- لمعالجة ارتفاع الحرارة والآلام عليكم: بالراحة والإكثار من السوائل وتناول الأدوية التي تحتوي الأسيتامينوفين (مثل الباراستيامول والبناودل إلخ)، وليس الأسبيرين.
- في حال الإصابة بنزف شديد تعالج حمى الدنج كما تعالج الصدمة (ص 77).


كتاب الصحة للجميع

اسم المستخدم