القراد والبراغيث

ينتشر بعض الأمراض الخطرة أو حالات من الشلل بسبب لسع القراد. يمكن الوقاية من هذه المشكلات إذ أزلنا الحشرة خلال ساعات محدودة. ولهذا, افحصوا الجسم جيدا ً بعد المرور في الأماكن التي يكثر فيها القراد.

عند إزالة القرادة الملتصقة بالجلد بقوة يجب التأكد من إزالة رأسها أيضا ً من تحت الجلد، لأن بقاءه قد يسبب التهابا ً. لا تشد القرادة من جسمها حتى لا ينقطع رأسها. ويمكن اتباع إحدى الوسائل التالية لإجبارها على ترك الجلد:

- نلقط البقة قرب فمها بملقط (هو ذلك الجزء الملتصق بالجلد) ونحاول قدر الإمكان ألا نعصر بطنها المنتفخ. نزيل القرادة بلطف وبإحكام. لا نلمس القرادة بعد إزالتها بل نحرقها.
- أو، نقرب رأس سيجارة مشتعلة من القرادة أو نضع بعض الكحول عليها.

ولإزالة القرادة الصغيرة أو البراغيث يمكن استعمال أحد الأدوية الموصوفة لعلاج الجرب (ص 199) . لتخفيف الألم أو الهرش (الحكة / الناتج عن عضة القرادة أو البراغيث يمكن تناول الأسبرين واتباع الإرشادات الخاصة بالتخلص من الحكة (ص 203).

ومن أجل منع القراد والبراغيث من العض يمكن رش بودرة الكبريت على الجسم قبل الذهاب إلى الحقل أو الحرش (الغابة). توضع البودرة بشكل خاص على المعصم والخاصرة والكاحل خصوصا ً وتحت الإبط.


كتاب الصحة للجميع

اسم المستخدم