النباتات والأشياء الأخرى التي تثير الحك أو حرقة الجلد

يسبب بعض النباتات (ومنها السمّاق واللبلاب السام) عند ملامسته الجلد طفحا ً أو حرقة أو نطفات مع رغبة في الحك. وان إفرازات وشعيرات بعض الحشرات والديدان يمكن أن تسبب ردود فعل مماثلة.

وقد يظهر طفح أو لطخات أو رقم مؤلمة تغيّر مكانها على بشرة الأشخاص المصابين بالحساسية (الألرجيا) عند ملامسة أشياء محددة، كالأحذية المطاطية وأساور الساعات وقطرة الأذن وبعض الأدوية الأخرى، ومساحيق الوجه والعطور والصابون والوبر أو شعر الكلاب والقطط والأرانب وغيرها.

المعالجة:
كل هذه الأنواع من تهيج الجلد تزول من تلقاء نفسها بزوال أسبابها وابتعادها عن ملامسة الجلد. ويفيد وضع عجينة من النشاء أو الشوفان والماء البارد على تهدئة الرغبة في الحك. ويساعد "مضاد الهستامين"، على تهدئة وتخفيف الرغبة في الحك أو الهرش، ويساعد والأسبيرين على الحد من الألم. أما في الحالات الشديدة فيمكن استعمال كريم يحتوي على الكورتيزون أو الكورتيكوستيرويد (السترويد القشري،). للوقاية من الالتهاب يجب إبقاء المنطقة المصابة من الجلد نظيفة.


كتاب الصحة للجميع

اسم المستخدم