قرحة الجلد الناتجة عن ضعف الدورة الدموية

قرحة الجلد أو التقرحات الكبيرة المفتوحة قد تنتج عن أسباب كثيرة. على ان القروح المزمنة على كاحل الشخص المسن والمرأة المصابة بالدوالي يمكن أن تكون نتيجة ضعف الدورة الدموية, فلا يتحرك الدم بسرعة كافية في الساقين. وقد تتضخم هذه القروح إلى درجة كبيرة. ويكون الجلد المحيط بالقرحة أزرق اللون، لماعا ً ورقيقا ً. وكثيرا ً ما تنتفخ القدم.

المعالجة:
- يكون شفاء مثل هذه القروح بطيئا ً للغاية, وهي لا تشفى إلا بالعناية الشديدة إن الشيء الأهم هو إبقاء القدم مرفوعة قدر الإمكان ولأطول وقت ممكن: يضعها المصاب فوق وسادة عند النوم، ويرفعها في النهار كل 15 أو 20 دقيقة. والمشي يساعد الدورة الدموية في حين ان الوقوف في مكان واحد يضر بها، كما يضر بها الجلوس مع ترك القدمين متدليتين.



- نضع كمادات ساخنة من الماء المالح على القروح: نذوّب ملعقة كبيرة من الملح في ليتر من الماء المغلي . ثم نغطي القرحة بالشاش المعقم أو بخرقة نظيفة, ونحافظ على نلف الدوالي بجوارب أو ضمادات مطاطة, ونداوم على استعمالها وعلى رفع القدمين عاليا ً حتى بعد زوال التقرّح. يجب أخذ الحذر كي لا نحك أثر القرحة (الندبة) أو نجرحها.



- وقد تساعد معالجة القرحة بالعسل والسكر.

لمنع قروح الجلد يجب الاهتمام بالدوالي في بداياتها.


كتاب الصحة للجميع

اسم المستخدم