الحروق والسموط

الحروق والسموط
الحروق والسموط هي من الأخطار التي تصيب الأعضاء المشلولة والتي يجب أن تحذرها دائماً . في حال لامس جزء حساس من جسمك شيئاً ساخناً فانك تبتعد عنه بفعل الغريزة . أما اذا تعرض جزء غير حساس للحرارة ، فلن تشعر بها ولن تدرك أن عليك أن تبتعد.
وبما أن الحروق والسموط لا تسبب لك الألم ، فقد تعتقد أن الأمر بسيط وتهمل معالجتها . ولكن أي قرح مهما كان صغيراً قد يؤدي الى مضاعفات كثيرة اذا لم يعالج . فاذا تعرضت لأي حرق أو سمط ، مهما كان صغيراً ، راجع طبيبك على الدوام . عليك ألا تكتفي بتغطيته على أمل أن يشفى لوحده. أما اذا كان الحرق كبيراً وخصوصاً في منطقة المؤخرة فقد يلتهب عندما تذهب الى الحمام للتبرز، وهذا ما قد يتطلب أن تدخل المستشفى لمعالجته.
قد تحرق نفسك بعدة طرق بما في ذلك تلك التي لا يعتبرها معظم الناس مصدر خطر. فهناك على سبيل المثال أنابيب الماء الساخن تحت المغسلة ، والتي تكون في أغلب الأحيان غير مغطاة . فاذا دفعت كرسيك الى الأمام فقد تلامس ركبتاك أنابيب الماء الساخن وتصاب بحروق خطيرة لذلك تأكد دائماً من أن هذا النوع من الأنابيب مغطى بشكل جيد لتتجنب هذه الحروق . يمكنك تأمين ذلك في منزلك أما في الأماكن الغريبة فقد لا تميز الأنابيب الساخنة من الباردة ، وحتى تكون في مأمن من الحروق ، من الأفضل أن تتحقق من الأنابيب بملامستها بجزء حساس من جسدك قبل أن تجعل ساقاك تلامساها . وكذلك الأمر بالنسبة لأنابيب التدفئة المركزية ، فحتى تلك التي تثير إحساساً ممتعاً بالدفء عندما يلامسها جزء حساس من جسمك قد تحرق ساقيك إذا ما احتكتا بها لفترة طويلة.
والجلوس أمام النار هو إحدى الطرق الشائعة الأخرى التي تسبب الحروق . ففي الأيام الباردة ، يميل الناس الى الجلوس قرب النار بالطريقة التي تريحهم وتدفئهم ، ولكن إذا كنت مشلولاً، فقد تجلس بالطريقة التي تريح وتدفئ الأطراف غير المشلولة من جسدك أي وجهك ويديك .وهذا يعني أن قدميك ستصبحان قريبتين جداً من النار. وبما أنك لا تشعر بالحرارة فقد تصابان بحروق كبيرة . من الأفضل أن تجلس الى جانب النار أو بعيداً عنها لا أمامها وذلك لتضمن عدم اصابتك بالحروق . لا تحاول أن نغطي ساقيك ببطانيات أو حرامات لأنها قد تشتعل.
والمطبخ مكان خطر بالنسبة لأمثالك ، ولكن ، وبقليل من التفكير يمكنك أن تجعله مكاناً أكثر أماناً . ويجب أن يكون المطبخ واسعاً بما فيه الكفاية لتتمكن من التحرك بكرسيك فيه من دون أن تصطدم بالأشياء، وإذا كان لا بد من استعمال المطبخ لفترة طويلة ، فمن الأفضل أن تجعل الطاولات والمغاسل بالارتفاع الذي يريحك وهذا ليس اكثر أماناً بل أقل إرهاقاً أيضاً.
هناك نصائح عديدة لتجنب الإصابة بالحروق ، هذا بعضها:
1 - اذا كان لا بد من التدخين وكنت مصاباً بالشلل الرباعي، فمن الأفضل استعمال "حمالة سجائر" لتجنب حرق أصابعك.
2 - ان وجود الحنفيات على جانب مغطس الحمام هو أكثر أماناً وأسهل استعمالا، وهو يبعد خطر أن تضع قدميك على حنفية الماء الساحن أو تحت الماء الساخن وأنت في المغطس.
3 - عندما تحمل طعاماً أو شراباً ساخناً، ضعه على لوح خشبي أو في صينية عازلة للحرارة.
4 - ضع لوحاًً خشبياً على حجرك لتتجنب حرق ساقيك ، واحمل الوعاء أو الفنجان بعيداً عن حجرك بيد وحرك كرسيك باليد الثانية ، إن أمكن.
5 - استعمال صينية ذات حافة مرتفعة يقلل من خطر انزلاق أو تناثر الطعام أو الشراب . واستعمال غطاء بلاستيكي فوق حجرك مثبت على يدي الكرسي يجعل السوائل تسقط في حال انزلاقها على الأرض لا على قدميك.
6 - اذا كنت لا تملك فرناً ذا باب يفتر الى أسفل لتسند عليه الأشياء، يمكنك أن تضع رفاً على ارتفاع مناسب الى جانب الفرن كي تنقل إليه الصحون الساخنة مباشرة ، هذا يجنبك أن تحاول اخذ الصحون الساخنة من الفرن ووضعها على ركبتيك.
7 - إذا كنت مصاباً بالشلل الرباعي فلا تحمل فنجاناً بكفيك قبل أن تلمسه بمنطقة حساسة من جلدك للتأكد من أن حرارته مقلوبة. من الأفضل استعمال كوب
من مادة عازلة لا تسخن وتحفظ حرارة المشروب لمدة أطول.
8 - ان استعمال الغطاء أو الحرام الكهربائي بعد تشغيله في السرير يشكل خطرا عليك . لليالي الباردة هناك بعض الأغطية الكهربائية التي يمكن تشغيلها بأمان طوال الليل ، ومن الأفضل استعمال هذا النوع بعد أن تتأكد من ضبطه على أدنى درجة من الحرارة.
9 - استعمال كيس الماء الساخن يشكل خطراً كبيراً فمن السهل جداً أن ينزلق الكيس في السرير ويحتك باحدى أطرافك المشلولة ، طوال الليل ، مما قد يسبب حروقاً خطيرة . مع ذلك ، اذا كنت تستعمل كيس الماء الساخن ، تأكد من انه مزود بغطاء سميك . افحصه باستمرار للتأكد من أنه في وضع سليم.
10 - قد تظن انك تستطيع الآن أن تشمس نفسك لمدة طويلة لأنك مهما أطلت الجلوس تحت الشمس لن تشعر بحروق جلدك . ولكن ، ولأنك لا تشعر بشيء. يمكن أن تصاب بشرتك بحروق خطيرة ، إلا اذا راقبت نفسك بحذر، أو راقبك شخص آخر، حتى تتجنب حدوث أي احمرار، ويفضل أن لا تعرض الاجزاء المشلولة من جسدك للشمس فترة طويلة.
11 - وهذه النصيحة مهمة بشكل خاص للمصابين بالشلل الرباعي الذين يلبسون قمصاناً بأكمام قصيرة أو بدون أكمام . فاذا كان لا بد من الجلوس في الشمس ،
ادهن ذراعيك بمرهم أو كريم يساعدك على تجنب الاصابة بالحروق ، ولكن مع ذلك . يجب أن تحذر البقاء في الشمس طويلاً.
12 - على المصاب بالشلل الرباعي أن يضع قبعة على رأسه عندما يجلس في الشمس . . فالحرارة قد تؤذي الرأس والرقبة وهذا قد يؤدي الى توعك حاد.

13 - العرق يؤدي الى تبريد حرارة الجسم . ولكن معظم المصابين بالشلل الرباعي لا يتعرقون ، فلا تبرد أجسامهم بالتعرق . لذلك ننصحك أن تفحص حرارة جسمك اذا شعرت بالحرارة ، وأن تبرد جسمك بوضع يديك ومعصميك في الماء البارد، وتبلل وجهك ، وترش الماء البارد على جسمك بما في ذلك رأسك يستعمل بعض المصابين بالشلل الرباعي بخاخاً لإنعاش الجو حولهم بالرذاذ البارد كنوع من التعرق الاصطناعي.