تقلص العضلات(CONTRACTURES)

تقلص العضلات (CONTRACTURES)
عندما يصيب الشلل بعض العضلات المتحكمة بمفصل ما ، يصبح هذا المفصل متيبساً أو متصلباً بسبب قلة الحركة . على سبيل المثال ، يستطيع المصاب في مستوى الفقرة الخامسة الرقبية أن يثني مفصل الكوع ولكنه لا يستطيع مده من جديد ، فاذا لم تتخذ الاحتياطات اللازمة يصاب المرء بتقلص العضل مما يجعل مد مفصل الكوع ، مثلاً، أكثر إيلاماً وصعوبة حتى بالضغط الشديد عليه.
ويتركز قسم مهم من العلاج في المستشفى على منع حدوث التقلصات. هذا ما عليك أن تمارسه طوال حياتك يجب أن تحرك كل المفاصل في كل الاتجاهات يومياً لتحافظ على مرونتها ، يمكنك أن تمارس ذلك عندما تستيقظ في الصباح الباكر أو قبل أن تنام في الليل . إذا كنت مصاباً بالشلل السفلي يمكنك أن تتدبر ذلك بنفسك. أما المصاب بالشلل الرباعي فيحتاج الى المساعدة . من الضروري أن لا تنسى تحريك جميع مفاصلك . البعض ينسى أصابع القدمين التي تتيبس إذا لم تتم المحافظة على مرونتها وتتعرض للأذى عندما ترتدي الحذاء.
تجنب إبقاء مفاصل الأطراف المشلولة في وضع واحد لمدة طويلة . على الكرسي المتحرك يبقى وركك وركبتاك في زاوية قائمة طوال الوقت . لذلك تأكد عندما تتمدد على سريرك من أن الوركين والركبتين في وضع مستقيم . اذا كنت تعاني التشنجات ، قد تحتاج الى تثبيت ساقيك إلى السرير بواسطة أربطة ناعمة عريضة (15 سم ) حتى لا تجرحك أو تحف على الساق . هذا يساعدك على التأكد من عدم انحناء قدميك وبقائهما في وضع سيء أثناء النوم بسبب التشنج . تأكد من تغيير وضع مفاصلك بين الحين والآخر اذا كنت ستبقى مستلقياً فترة طويلة . مد ركبتيك ، مثلاً، عندما تكون على ظهرك واثنيهما عندما تكون على جنبك.
غالباً ما تميل القدمان للتدلي والانجذاب الى أسفل ، وخاصة عند الأشخاص الذين يعانون من التشنجات ، وتبقيان على هذا الوضع ، لذلك حرك كاحليك عدة مرات يومياً واجعل قدميك على زاوية قائمة مع رجليك إذ إن هذا الوضع هو الأكثر ملائمة لهما . وعليك اذا جلست أن تترك قدميك مستويتين على القاعدة التي تستريحان عليها في الكرسي. أما في الفراش فاستعمل مسنداً أو لوحاً مبطناً لإبقاء القدمين في وضعهما السليم .
من المهم جداً للمصابين بالشلل الرباعي أن يتجنبوا التقلصات في الأصابع واليدين والذراعين ، كما أسلفنا . يجب تحريك الكتفين يومياً حتى لا تتيبسا ، وقد تحتاج الى مساعدة لتحريك ذراعيك ، يمكن تعلم هذه الحركات بسهولة ، وأي شخص يستطيع القيام بها . نذكر هنا أن اليد المغلقة جزئياً والأصابع المشدودة قليلاً يمكن أن تساعد في التقاط ومسك الأشياء.
يجب المحافظة أيضاً على عمودك الفقري مرناً قدر الامكان ، فهذا يساعدك على التوازن والتناسق . ويجب أن تقوم بتمارين منتظمة للانحناء، أي أن تحرك ظهرك الى الأمام والى الجانبين قدر الامكان ، إلا إذا منعك الطبيب من القيام بهذه التمارين لأسباب طبية. في الحياة اليومية يقوم كثير من المصابين بالشلل السفلي بهذا النوع من التمارين عند أداء بعض الأعمال مثل : انتعال الحذاء أو التقاط الأشياء من عن الأرض ، وغير ذلك.

التقلصات تزحف على جسمك..

وقد لا تلاحظ ان حركة المفصل قد ضاقت إلا عندما تذهب الى الفحص الطبي. لذلك من المهم جداً أن تبدأ روتيناً يومياً من الحركات فور خروجك من المستشفى.

اذا كان التقلص شديداً جداً، تتشوه الأنسجة والعظام نفسها عند المفاصل . إذا حدث ذلك ، فقد يستحيل تصحيح التقلصات بشكل كامل ، ومع ذلك يجب متابعة تحريك ما تبقى من المفصل لتجنب زيادة التشوه ، وذلك بحركات "سلبية " متكررة (وهي حركات يمكن أن يساعدك شخص آخر على القيام بها، كما يفعل المصاب بالشلل السفلي عندما يستخدم يديه لتحريك قدميه ). يجب التنبيه الى ان المفصل يجب أن يكون دائماً في وضعية تحسن التقلص (فاذا كان التقلص قد جذب القدمين الى الأسفل ، حاول دائماً أن تجعلهما في زاوية قائمة مع الساقين).
وفي بعض الأحيان يساعد استعمال الجبائر على تصحيح هذه التقلصات . ويجب أن ، تكون هذه الجبائر مبطنة ومحشوة بشكل جيد وأن لا تبقى في مكانها أكثر من بضع ساعات لتجنب التقرح.
أما اذا كان التقلص متقدماً فقد يصبح من الضروري اجراء عملية جراحية . ولكن اذا اتخذت الاحتياطات اللازمة ولم تُهمَل العلامات الأولى للتقلص فلن تضطر الى ذلك أبداً.