الفصل الثاني : رعاية الحامل

رعاية الحامل

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

في الاسبوع التالي عادت المدربة المشرفة وبقيت ثلاثة أيام مع مسعدة تم خلالها زيارة القرى التالية : الخيواني ، الجبجب ، المصنع ، ذي حودرو وذي صبل . تم خلال هذه الزيارة التعريف بمهمة معدة وفحص الحوامل والأطفال وتعبة البطاقات للحوامل وبطاقات "الطريق الى الصحة " للأطفال . ومن كان منهم في "حالة الخطر" سجل اسمه في سجل "الحالات الخطرة".
غادرت المدربة المشرفة تلك القرى على أمل أن تزور مع معدة كل قرية ليتم فحص الحوامل والأطفال دون الثلاث سنوات من العمر ووزنهم وتعبئة البطاقتين : "بطاقة الحوامل " للأمهات و"بطاقة الطريق الى الصحة " للأطفال .
أهمية هذه الزيارات بالسبة للمرشدة مسعدة هي:
1 - التعرف على جميع القرى ( عادة لا تعرف المرشدة الصحية سوى نساء قريتها أوقرية زوجها).
2 - إفساح المجال لنساء القرى للتعرف عليها وعلى طبيعة عملها من خلال المدربة المشرفة وذلك من أجل كسب ثقتهن .
3 - مساعدة المرشدة مسعدة في برمجة عملها وتنظيمه وذلك عن طريق تعبئة البطاقات والتعرف بالتالي على الحوامل والأطفال الذين هم "بحالة الخطر" لمتابعتهم.

رعاية الحامل
تبدأ حلقة عمل المرشدة الصحية برعاية الحامل رعاية جيدة خلال فترة حملها ، لتتأكد من صحتها وسلامتها لأن أية مشكلة صغيرة يمكن معالجتها منذ البداية بفعالية. أما في الحالات الخطرة فتنتقل الحامل إلى طيب أومستشفى .

دعونا نعود الآن إلى قصة المرشدة مسعدة في منطقة الجمعة:
مسعدة تعرف نساء المصنع والخيواني وبالتالي سوف تسمح منهن عن أية حامل جديدة ، وتقوم خلال زيارتها الشهرية إلى "ذي حود ، والجبجب وذي صبل" بالاستفسار عن الحوامل الجدد. أما في بيت الطيب فستصلها أخبارهن بواسطة شقيقتها المتزوجة لرجل من هناك.
تتصل المرشدة بالحوامل للحصول على جميع المعلومات المتعلقة بحملهن السابق والحالي ثم فحصهن. وبعدها تملأ مسعدة لهن بطاقات الحوامل.
بعد تعبئة كل بطاقة ، تكتب مسعدة اسم الحامل في سجل النساء الحوامل الشهري وتنقل الرقم المتسلسل في السٍجل على البطاقة نفسها. وتحفظها في الوحدة الصحية (أنظري المثال التالي):

السجل الشهري للحوامل

في القسم الأعلى مكان لكتابة اسم القرية . كل صفحة مخصصة لقرية واحدة فقط. إذا زارت قرية جديدة تستعمل صفحة جديدة حتى ولو كانت الصفحة السابقة غيرممتلئة بعد.

على الصفحة تحت كلمة الرقم تبدأ بالرقم واحد لأول حامل تزورها لأول مرة ، ثم تحت كلمة الاسم تكتب اسم المرأة الحامل ، ثم تحت كلمة الشهر تكتب أي شهر من السنة وتضع علامة في الشهرالذي رأتها فيه للمرة الأولى.

كيف تستعمل مسعدة السجل الشهري؟

فمثلاً عند مراجعة مسعدة للسجل الشهري للحوامل التابع لقرية المصنع وجدت التالي:
- خيرية علي محمد حامل (بشهرها الثالث ) وتم الكشف عليها في شهر مارس أي الشهر الثالث من السنة ، ولذا وضعت علامة (X ) في ذلك العمود.
- مريم محمد علي حامل (بشهرها الرابع) وتم الكشف عليها في شهر مارس أيضاً.
- ليلى مسعد طاهر حامل (بشهرها الخامس ) وتم الكشف عليها في شهر ابريل.
- سميرة عبد الكريم حامل (بشهرها الخامس ) وتم الكشف عليها في شهر ابريل.
- حورية يحيا شمهان حامل (بشهرها السادس ) عليها فى شهر ابريل أيضاً.

إنه الشهر السابع (يوليو) : المرشدة الصحية مسعدة في زيارتها الشهرية لقرية المصنع ، تراجح سجلها الشهري لهذه القرية . لقد أصبح على الشكل التالي:

- خيرية علي محمد كشف عليها في الشهر الخامس وهي بصحة جيدة ، ولذا لا حاجة لمعاينتها هذا الشهر.
- مريم محمد علي ، لم تزر الوحدة ، ولم ترها مسعدة لمدة ثلاثة أشهر ، لذا يجب القيام بزيارتها والتأكد من صحتها.
- ليلى مسعد طاهر تحضر بانتظام الى الوحدة الصحية لتكشف عليها مسعدة خاصة وانها تعاني من فقر الدم وبحاجة لجرعات

مضاعفة من الحديد وتوعية عن التغذية (ليلي في سجل "الحالات الخطرة ") .
- سميرة عبد الكريم هي أيضاً في سجل ااالحالات الخطرة اا » لأن طفلها الأخير ولد ميتأ . فهي لا تزور الوحدة الصحية . لم تستطع مسعدة زيارتها الشهر الماضي لأنها كانت في قرية صفاء ، ولذا ستحاول زيارتها اليوم مجدداً.
- حورية يحيا شمهان زارت الوحدة بانتظام في الأشهر الأخيرة وأنجبت منذ بضعة أيام ولذا ستقوم المرشدة مسعدة بزيارتها للتأكد من سلامتها ومن سلامة طفلها.
بهذه الطريقة تستطيع مسعدة مراقبة كل حامل ورعايتها إلى أن تنجب.

المرشدة الصحية ورعاية الحوامل
من الضروري أن تكشف المرشدة الصحية على الحامل مرة كل ثلاثة أشهر على الأقل وشهرياً إذا كانت الحامل في "حالة الخطر". ومن المستحسن مراقبة جميع الحوامل في آخر شهر من حملهن.
- تعبىء البطاقات للحوامل بعد الكشف عليهن وتضع علامة مقابل الشهر الذي تم فيه الكشف في الوحدة الصحية أو في المنزل.
- تزورالحامل في منزلها إذا تغيبت أكثر من ثلاثة أشهر
- تكتب اسم أي حامل في "حالة الخطر" في سجل حالات الخطر وتضع علامة شهرياً (سنرى لاحقاً معنى "حالات الخطر").
- تحصن الحامل فد الكزازفي حال عام تحصينها سابقاً.

تذكري أيتها المرشدة بأن تواجدك المنتظم في الوحدة الصحية في فترات الصباح يسمح لك باستقبال الأمهات والأطفال ويخفف بالتالي من زياراتك المنزلية.

الاضطرابات الصغرى خلال الحمل
هناك اضطرابات صغيرة تصيب الحوامل . تنصح المرشدة الصحية الأمهات بخصوصها وتقدم لهن العلاج عند الضرورة.

1 - فقر الدم
تصاب الحامل عادة بفقرالدم خلال فترة الحمل بسبب تغذي لجنين من دمها . إذا كانت تغذية الحامل سيئة فالدم سيصبح ضعيفاً.
تعالج المرشدة الصحية فقر الدم بعد الشهر الرابع من الحمل بواسطة أقراص الحديد وحمض الفوليك ول (FOLIC ACID ) وبتناول الحبوب ، والخضرة ذات الورق الاخضر (السبانخ ، الخس ، ألخ ) . وفي حال عدم إقبال الحامل على تناول الطعام تعطيها المرشدة أقراص الفيتامينات.
وكذلك تقوم بتوعية الحامل بأهمية التغذية الملائمة وتناول الاطعمة الغنية بالحديد وحمض الفوليك.
أما في حال إصابة الحامل بالملاريا ، فهذا أيضاً يؤدي إلى فقر دم خطر جداً. عندها تقوم المرشدة الصحية بإحالتها إلى المركز الصحي.
2 - الغثيان
عادة ، يكون الغثيان الأصعب في الصباح ، خلال الشهرالثاني أو الثالث من الحمل . تنصح المرشدة الحوامل بتناول وجبات صغيرة وبالشرب بين الوجبات، وبتناول وجبات خفيفة في الصباح وقبل النوم ، وكذلك تنصحهم بالامتناع عن الأطعمة المدهنة والبهارات.
3 - حرقة المعدة
عادة ، تشتد الحرقة في الأشهر الأخيرة من الحمل . تنصح المرشدة الحامل بما نصحتها به في حالة الغثيان ، وتشجعها على تناول الحليب ، وترشدها إلى إضافة الوسادات تحت الرأس عند النوم . وإذا ساءت حالتها تعطيها أقراصاً ضد حموضة المعدة.
4 - الامساك
تنصح المرشدة الحامل بتناول كميات أكبر من الفواكه والخضر وشرب الكثير من الماء كما تنصحها بعدم تخزين القات . واذا لم تتحسن حالتها ، تعطيها قرصين من الملين تتناولهما قبل النوم ، على أن لا يستمر تناوله بانتظام.
5 - الدوالي (العروق الزرقاء)
وهي شائعة فى الحمل بسبب زيادة وزن الطفل الذي يضغط على شرايين الأقدام ، تنصح المرشدة الحامل بالراحة مع رفع القدمين إلى أعلى عند الجلوس وعدم الوقوف لمدة طويلة بدون حراك. وفي حالات التهاب الشرايين تعطيها مرهم إكثانول (ICTHANOL ) ، وهو يدهن على القدمين قبل النوم.
6 - البواسير
إنها كناية عن "دوالي" في الشرج . وهي تحدث في بعض الأحيان خلال الحمل بسبب ثقل وزن الطفل ، كما إن الإمساك يكون من العوامل المسببة لها أوأنه يجعلها أسوأ . عند الألم الشديد تنصح المرشدة الحامل بالذهاب إلى المركز.
7 - القلاع
وهو "حكة " في منطقة المهبل مع إفرازات بيضاء ، شائع بين الحوامل ، ويعالج بالاغتسال ثلاث مرات يومياً بمحلول الماء والخل. (ملعقة خل لمقدار وعاء "طاسه " من الماء) . إذا لم يطرأ أي تحسن خلال ثلاثة أيام تحيل المرشدة الحامل إلى المركزالصحي.
8 - ألم ألظهر
في هذه الحالة ، تنصح المرشدة الأم بإبقاء الظهر مستقيماً عند الجلوس والنهوض ، والنوم على سرير قاس أو فراش على الأرض ، ووضع حزام يربط جيداً حول الخصر ولا يكون مشدوداً. هذا يساعد على تخفيف الالم.
9 - التهاب المسالك البولية
معظم الالتهابات البولية يمكن تجنبها باتباع الحمية (الرجيم ) وشرب الكثيرمن السوائل ، وابقاء الأعضاء التناسلية نظيفة.
أما عند ظهور الأعراض التالية : الحرارة المرتفعة ، القشعريرة ، الخفقان السريع في القلب ، ألم عند التبول ، دم مع البول ، ألم فوق منطقة الكلي ، فإن المرشدة تحيل الحامل إلى المركز الصحي.

متى تكون الحامل في "حالة خطر"
ذكرنا في مقدمة الكتاب ان الامهات والأطفال هم الفريق الاكثر تعرضاً للمرض أو الوفاة.
"حالة الخطر" عند الحوامل تسبب ولادات عسيرة ويكون المواليد بالتالي ضعفاء ومعرضين للموت. لذا تكون الحوامل بحاجة لرعاية وانتباه شديدين.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الحوامل قف "حالة الخطر"
هذه العلامات تجعل المرشدة تضع الحامل ضمن "حالات الخطر ":
في الحمل السابق:
- ولادة طفل ميت
- الإصابة بالتشنج في أثناء الحمل أو الولادة
- ولادة مبكرة
- نزيف بعد الولادة
- ولادة قيصرية
- عدم خروج غشاء الجنين

في الحمل الحالي:
- الاصابة بفقر الدم
- وضعية الجنين غير طبيعية
- تورم القدمين وارتفاع في ضغط الدم خلال الفترة الأخيرة من الحمل
- طول الحامل أقل من 138 سنتيمتراً

من الضروري زيارة الحوامل اللواتي هن في "حالة الخطر" مرة كل شهر على الأقل ابتداء من الشهر السابع. أما الحوامل في قرية
المرشدة فبإمكانها زيارتهن مرة كل اسبوعين ابتداء من شهرهن الثامن للتأكد من سلامتهن واعطائهن العلاجات اللازمة.
وفي شهر رمضان المبارك أو فى المواسم التي تتطلب جهداً كبيراً تنصح المرشدة الحامل بالراحة وباتباع حمية مغذية.

* مهم جداً : (الحالات التي تحيلها المرشدة الصحي والمستشفى):
- نزيف بعد شهرها الثامن
- ضغط دم مرتفع 140/90 مع تورم في الوجه والقدمين
- فقر دم مرتفع في الأشهر الأخيرة من الحمل
- وضعية الطفل غير الطبيعية في آخر شهر من الحمل
- حملها توأمين
- كثرة السوائل في الرحم

مثال عن : سجل "حالة الخطر"

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

يكتب اسم كل حامل في "حالة خطر" في السجل المخصص للحالات الخطرة.
كل صفحة مخصصة لامرأة واحدة . ينقل الاسم ورقم الصفحة الى فهرس السجل لتسهيل عملية العثور على الصفحة المناسبة.

نعود الى المرشدة مسعدة فى منطقة "الجمعة ":
بعد زيارتها قرية المصنع ، ومقابلتها سميرة عبد الكريم ، كتبت المرشدة في سجل "حالة الخطر" التقرير التالي في الصفحة المخصصة لسميرة:

 

 

 

 

في حملها السابق عانت من ولادة مطولة وعسيرة (ثلاثة أيام) . ولدت في منزلها ، ولكن الطفل توفي أثناء الولادة . حتى الآن كل شيء طبيعي في حملها الحالي.

كيف تابعت مسعدة الأم سميرة عبد الكريم