الفصل الرابع : رعاية النفساء والمولود

الفصل الرابع

رعاية النفساء

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

رعاية النفساء

تزور المرشدة النفساء يومياً لمدة اسبوع بعد الولادة إذا كانت في قرية المرشدة الصحية ، ومرة واحدة على الأقل إذا كانت في القرى المجاورة. أما بالنسبة للقرى البعيدة فزيارة المرشدة للنفساء تتم خلال جولتها الشهرية إلا في الحالات الإضطرارية التي تتوجب
حضورها.

* أهمية هذه الزيارات:
- لمتابعة صحة الأم والمولود على السواء.
- لبناء علاقة ودية بين المرشدة وبين الأم من جهة ، ومتابعة نمو المولود من جهة أخرى.
- لارشاد الأم في كيفية تغذية المولود والإعتناء به.

* أثناء زيارة النفساء تقوم المرشدة بما يلي:
- تتأكد من صحتها وتنصحها بتناول الأطعمة المغذية.
- تفحص عينيها للتأكد من عدم وجود فقر الدم ، وتعطيها أقراص الحديد وحمض الفوليك في حال توفره.
- تفحص ثدييها للتأكد من كمية الحليب التي يدرانها. تطلب المرشدة من الأم منها الارضاع أمامها للتأكد من عدم وجود أي مشكلة بالنسبة لتغذية المولود وتناقش معها فوائد الإرضاع.
- تفحص بطنها ورأس الرحم (طلب من الأم التبول قبل هذا الفحص).
- تسأل الأم عن نوعية وكمية الإفرازات (هل هي بنية أو حمراء اللون) كما تسألها عن البول والخروج (البراز).
- تشجع الأم على غسل يديها وصدرها قبل إرضاع مولودها.
- تطبق مع الأم طريقة استعمال الطفل.
- تشرح للأم أهمية تحصين طفلها ضد أمراض الطفولة.

* في ما يختص بالطفل فإن المرشدة الصحية:
- تفحص الطفل جيداً وتلاحظ لونه وطريقة تنفسه. الطفل الصحيح يجب أن يكون لون جلده وردياً ولامعاً وعضلاته متماسكة وعيونه لامعة وصراخه واضح.
- تفحص المرشدة "اليافوخ " (الوضع الناعم في أعلى رأس الطفل ): إذا كان أكبر من المألوف فذلك يدل على ولادة مبكرة (أقل من تسعة أشهر).
- تتأكد من أن العينين الشفتين والحلق في حالة جيدة وطبيعية.

- تتأكد من عدم النزف من حبل الخلاص ومن ان الحبل نظيف وجاف.
- تمرر المرشدة أصابعها على سلسلة ظهر الطفل ، فإذا لاحظت أي ورم أو خفوت فإنها تحيله إلى المركز الصحي.
- تتأكد من أن الطفل قد برز وبول وإلا فإنها تحيله إلى المركز الصحي.
- تتأكد من ان أطراف الطفل تتحرك بسهولة ، وتعد أصابع الأيدي والأرجل.
- تقوم بوزن الطفل وتعلم الأم عن وزنه ، ثم تسجل له بطاقة "الطريق إلى الصحة ".
- تطلب من الأم إرضاع مولودها أمامها وتشجعها على إبقائه على صدرها طالما هو يرضع ، ثم تعطيه الثدي الثاني.
- تضع المرشدة على الطفل غطاء مناسباً لتدفئته وتغطيه بواسطة قماش شاشي (ناموسية ) لتحميه من الغبار والحشرات.
- تشرك المرشدة الأم في فحص طفلها وتؤكد لها عودتها بعد بضعة أيام إلا إذا استدعت الضرورة حضورها قبل ذلك بسبب حالة طارئة.

من الضروري تسجيل كل زيارة في صفحة النفساء في دفتر الولادات:

لنعد الى قصة مسعدة المرشدة الصحة في منطقة الجمعة :
مسعدة موجودة في قرية جبجب ، وقامت بزيارة النفساء مريم محمد علي . ولم تستدع لحضور الولادة . بعد الكشف وجدت الطفل بحالة جيدة ولكن الأم كانت تشكو من نزيف.
الأم لم تكن تشكو من فقر دم أو ضغط دم عال ولكن الرحم كان قاسياً متقلصاً.
أعطتها مسعدة أقراص "إرجومترين " ووعدت بزيارتها في اليوم التالي.

في اليوم الثاني كان النزيف أخف والأم في تحسن ملحوظ فسجلت مسعدة فى دفتر "النفساء) ما يلي:

 

نظراً لتحسن حالة الأم قررت مسعدة الانتقال إلى قرية أخرى وقد أخطرت أهل النفساء بضرورة الاتصال بها فوراً إذا لزم الأمر.
تتأكد مسعدة بعد زيارة كل نفساء أن الطفل قد سل في سجل المواليد والسجل الشهري وقد أصبح له بطاقة "الطريق الى الصحة ".

* مسعدة لا تنسى التالي :
الاتصال بالمركز الصحي أو المستشفى إذا كانت النفساء تعاني من:
- إفرازات مهبلية ذات رائحة كريهة .
- النزيف الغزير .
- عدم القدرة على التبول .
- ارتفاع في الحرارة وألم في البطن .
- تورم في الثديين واحمرارفي لونهما .

الاتصال بالمركز الصحي أو المستشى عند ملاحظتها العلامات التالية على المولود :
-عدم قدرة المولود على الرضاعة.

- تورم الخصيتين

 

في اليوم الثاني كان النزيف أخف والألم في تحسن ملحوظ فسجلت مسعدة في دفتر " النفساء " ما يلي :

 

 

 

 

 

 

 

 

 

- تشقق سقف الفم .
- ارتفاع في الحرارة .
- تقيؤ واسهال .
- تلون حبل الخلاص .
- عدم القدرة على التبول أو التبرز .