البقع أو الرقع البيضاء في الفم

*كمخة بيضاء تغطي اللسان : الكثير من الأمراض يسبب كمخات بيضاء أو صفراء على اللسان وسقت الفم . ويصحب هذه الحالة ، في العادة ، ارتقاع في الحرارة . وعلى الرغم من عدم خطورة مثل هذه اللطخات ، إلا أنه من المفيد غسل الفم بمسحوق من الملح والكربونات (كربونات الصودا) في ماء دافئ عدة مرات في اليوم .

* البقر البيضاء الصغيرة التي تشبه حبات الملح في فم طفل حرارته مرتفعة:قد
تكون بوادر مبكرة للحصبة.
*القلاع : إنها كمخات بيضاء صغيرة داخل الفم واللسان وتبدو وكأنها بقايا لبن حليب تجمدت على لحم نيء . يسببها الفطر الطوقي وتسمى القالوع أو المونيليا. ويكثر تواجد القلاع عند الرضع والأشخاص المصابين بمرض ألإيدز (السيدا) وعند الذين يستعملون مضادات حيوية معينة وخصوصا التتراسيكلين والأمبسيلين .
نتوقف عن تناول المضادات الحيوية ، إذا كان ذلك ممكنأ، وندهن باطن الفم البنفسج (بنفسجي الجنطيان ) . وقد يساعد مضغ الثوم أو أكل الزبادي (اللبن/ الحليب المخثر). أما في الحالات الشديدة فنستعمل النستاتين.

*تقرح "الحمو": إنه بقع صغيرة بيضاء تنمو داخل الشفاه أو الفم وتنتج عادة عن الحرارة أو الإجهاد . وهي تبقى لمدة تتراوح بين أسبوع وثلاثة أسابيع : نغسل الفم بماء مالح . وقد يفيد دهن القرح بدبس الرمان (رب الرمان ) أو وضع شيء من ماء الأ وكسجين (هيدروجين بيروكسايد) أو مرهم الكورتيكو ستيرويد (الستيرويدات القشرية عليها. لا تفيد المضادات الحيوية في هذه الحالة .


كتاب الصحة للجميع

اسم المستخدم