مشكلات نسائية

إفرازات المهبل (مادة مخاطية أو قد تشبه القيح يفرزها المهبل )
في الأحوال الطبيعية ، تفرز لحل النساء إفرازاً قليلاً من المهبل ، وهذه إفرازات صافية أو بيضاء اللون أو صفراء بعض الشيء . وان لم تكن هذه الإفرازات مصحوبة برائحة كريهة أو إذا كانت لا تسبب الحك فالأرجح أن ليس هناك أي مشكلة.
ولكن كثيراً من النساء ، وخصوصاً أثناء الحمل يعانين غالباً من الإفرازات المهبلية والتي غالباً ما تسبب الحكة في المهبل والتي قد تنتج عن عدة التهابات معظمها مزعجة ولكنها غير خطرة. ولكن الالتهاب الناتج عن السيلان أو الكليميديا قد يؤذي الطفل عند الولادة.
ويعتقد بعض النساء في مجتمعاتنا العربية بأنه من الطبيعي أن تزداد إفرازات المرأة بعد الزواج . ولكن حذار، فهذه الإفرازات ربما تكون علامة على وجود التهاب.
1- قد يكون للإفراز رغوة بيضاء أو صفراء تميل إلى الاخضرار وقد يسبب الحك والرائحة الكريهة . ينتج هذا الإفراز غالباً عن التهاب يسمّى تريكومونس (التريكومونس، الوحيدات المشعرة ، داء المشعرات) . قد يسبب الحرقة أثناء التبويل . وفي بعض الحالات تؤلم الأعضاء التناسلية أو تنتفخ . وقد يحتوي الإفراز على دم.

المعالجة:
- من المهم جداً المحافظة على نظافة الأعضاء التناسلية.
- إن المغاطس المهبلية ، (دوش المهبل : غسل المهبل بالماء الدافئ الممزوج بالخل) مفيدة في المعالجة . في حال عدم وجود الخل يمكنكم استخدام حامض الليمون مع الماء.

مهم : اتركي الماء يجري ببطء لمدة 3 دقائق تقريباً. لا تدخلي الأنبوب في المهبل أكثر من 6 سنتيمترات.

تحذير: لا تستخدمي المغاطس في الأسابيع الأربعة الأخيرة من الحمل أو في خلال أول ستة أسابيع بعد الولادة. واذا كان الإفراز مزعجاً يمكنك استخدام تحاميل النستاتين المهبلية أو حامض البوريك.
- ويمكنك استخدام فص من الثوم كتحميلة فى المهبل: نقشّر الفص ولا نثقبه. نلفّه بقطعة قماش نظيف (أو شاش ) ونضعه داخل المهبل مرة واحدة يومياً. نخرجه ونضع واحداً جديداً في اليوم التالي . نكرّر العملية مدة 10 - 14 يوماً.
- واذا لم تساعد الإجراءات السابقة ، يمكنك استخدام تحاميل مهبلية (لبوس موضعي) تحتوي دواء المترونيدازول أو أي دواء آخر ضد التريكومنس ، أو تناول المترونيدازول عن طريق الفم.

ملاحظة مهمة : غالباً ما يكون زوج المرأة التى تعاني من التريكومونس مصاباً بدوره دون أن يظهر عليه أعراض (يشعر بعض الرجال المصابين بالتريكومونس بحرقة أثناء التبول) . إذا تمت معالجة السيدة بالمترونيدازول عن طريق الفم فعلى زوجها أيضاً أن يتناول الدواء في الوقت نفسه.
- الإفراز الأبيض الذي يشبه قطع الجبن الصغيرة أو الزبدة والذي له رائحة العفن أو الفطرالعفن : قد ينتج عن التهاب فطري (الفطريات الطوقية / التهاب فطري طوقي / مونيليا/ كانديدا، داء المبيضات). وقد يسبب الحك أو الهرش القوي . وغالباً ما تبدو شفرات المهبل محمّرة وشديدة اللمعان وتكون مؤلمة . وتحصل الحرقة أثناء التبول هذه الحالة شائعة عند النساء الحوامل أو المصابات بمرض السكري أو اللواتي يستخدمن المضادات الحيوية أو أقراص منع الحمل.

المعالجة: المغاطس المهبلية : اغتسلي بالخل المخلوط بالماء أو ماء البنفسج المخفف (بنفسبي الجنطيان ) بنسبة جزأين من ماء البنفسج لكل 100 جزء من الماء (مقدار ملعقتي شاي في نصف ليتر من الماء) وذلك لمدة اسبوعين ، أو استخدمي تحاميل النستاتين المهبلية المفيدة في علاج الفطر. إن وضع اللبن الزبادي غير المحلى على المهبل دواء منزلي قديم يساعد في مكافحة التهاب الفطر. يجب عدم استعمال المضادات الحيوية في علاج هذه الحالة لأن استعمالها يزيد الوضع سوءاً.
3- الإفرازالكثيف الأبيض الكريه الرائحة : يمكن أن يكون ناتجاً عن تأثير نوع من البكتيريا . في هذه الحال يجب عمل تحاليل معملية (مخبرية ) خاصة للتمييز بينها وبين التريكومونس . استخدمي الماء والخل للمغاطس أو مغاطس الأيودين - بوفيدون (البتادين 6 ملاعق صفيرة في ليتر من الماء) . ويمكن أيضاً وضع فص من الثوم مرة ولمدة اسبوعين ، إذا فشلت الإجراءات السابقة ، يمكنك استعمال المترونيدازول.
4- الإفراز المائي، البني أوالمائل إلى اللون الرصاصي: يكون ممزوجاً بالدم ، وتكون رائحته كريهة ويصحبه ألم في أسفل البطن . وهو يدل على التهاب كثر خطورة أو قد يدل على مرض سرطاني. إذا كانت هذه الإفرازات مصحوبة بارتفاع الحرارة فيجب تناول المضادات الحيوية (الأميسيلين والتتراسيكلين معاً عند الإمكان) وطلب المساعدة الطبية بسرعة.

ملاحظة مهمة : يجب مراجعة طبيب أو عامل صحي إذا استمرت الإفرازات مدة طويلة أو لم تتحسن مع المعالجة.


كتاب الصحة للجميع

اسم المستخدم