علامات اقتراب موعد الولادة (المخاض، الوضع)

- قبل أن تبدأ الولادة ببضعة أيام يتحرك الجنين وينزل في الرحم . هذا يجعل الأم تتنفس بسهولة أكبر ولكن قد تزداد حاجتها إلى التبول بسبب ضغط الوليد على المثانة (قد تبدأ هذه العلامات في غضون 4 أسابيع من الوضع في الولادة الأولى).
- قبل الولادة بوقت قصير تفرز المرأة كتلة مخاطية (هلامية ) قبل الولادة بوقت قصير، أو يمكن أن يتسرب بعض من المواد المخاطية قبل يومين أو ثلاثة أيام من المخاض، وقد تكون ملطخة بالدم في بعض الحالات ، وهذا أمر طبيعي.
- قد يبدأ الطلق (أو تقلصات الرحم المفاجئة ) أو آلام المخاض (الوضع ) قبل الولادة بعدة أيام : وتكون في فترات متباعدة في أول الأمر فتستمر عدة دقائق أو ساعات أحياناً. ولكن عندما يقوى الطلق ويصبح أكثر انتظاماً وتكراراً فهذه علامة على ابتداء الولادة.
- يبدأ الطلق عند بعض النساء قبل الولادة ببضعة أسابيع ويكون عدد مرات حدوثه قليلاً ، وهذا أمر طبيعي أما حالات الطلق الزائف فهي نادرة. وهو يحدث عندما تشتد التقلصات وتتقارب فتراتها، ولكنها سرعان ما تتوقف لعدة ساعات أو أيام قبل أن تبدأ الولادة الفعلية. أحياناً ينفع المشي أو الاستحمام بماء دافئ أو الاستراحة على تهدئة الطلق الزائف ، أو على بدء الولادة إذا كان الطلق حقيقياً. ويساعد الطلق وحتى لو كان زائفاً في تحضير الرحم للولادة.

- كيس "ماء الرأس" (أو "جيب الماء" أو "كيس المياه ") : إنه كيس الماء الذي يحمل الجنين داخل الرحم . وهو ينفجر عادة ويرسل فيضاً من السائل بعد ابتداء الولادة بقليل. ولكن إذا سال ماء الرأس ("انكسر") قبل بدء الطلق فهذا يدل ، في العادة على ابتداء الولادة. بعد خروج الماء يجب على الأم أن تعتني بنظافتها اعتناء تاماً. إن المشي جيئة وذهاباً قد يساعد على الإسراع في عملية الولادة. للوقاية من الالتهابات : تجنبي الجماع ، وكذلك الجلوس في الماء في حوض الحمام ولا تستخدمي "الدوش" . أما إذا لم تبدأ الولادة في غضون 12 ساعة من "انكسار" كيس المياه فيجب طلب المساعدة الطبية.


كتاب الصحة للجميع

اسم المستخدم