مراحل الولادة

في الولادة ثلاث مراحل:
- المرحلة الأولى: من بدء الطلق القوي حتى نزول الطفل إلى قناة الولادة.
- المرحلة الثانية: من وصول الطفل إلى قناة الولادة حتى ولادته.
- المرحلة الثالثة: من ولادة الطفل وحتى خروج المشيمة (الخلاص).

المرحلة الأولى من الولادة:
تدوم ما بين 10 و 20 ساعة أو أكثر في ولادة الطفل البكر. أما في الولادات التالية فتدوم من 7 إلى 10 ساعات. وتتفاوت هذه الفترة كثيراً من امرأة إلى أخرى.
على الأم ألا تحاول أن تسرع الوضع في المرحلة الأولى من الولادة ، إذ إنه من الطبيعي أن تتم هذه المرحلة ببطء. وقد لا تشعر المرأة بحدوث أي تقدم ، فتقلق . يجب أن نطمئنها، ونؤكد لها أن هذا القلق طبيعي عند معظم النساء.
يجب على الأم ألا تحاول دفع الطفل في هذه المرحلة إلا بعد أن يبدأ بالتحرك نحو قناة الولادة والى أن تشعر بأنه صار عليها أن تدفع الطفل نزولاً.
يجب أن تفرغ الأم المثانة والإمعاء قبل الولادة. حين تكون الأمعاء والمثانة ممتلئتين فذلك يعرقل الولادة.

على الأم أن تبول عدة مرات في أثناء مرحلة الولادة. وقد تساعد الحقنة الشرجية المليئة على تسهيل الولادة إذا مرّ بضع ساعات ولم تخرج الأم البراز. وعليها أن تتناول الماء أو السوائل الأخرى مراراً. إذا قلت كمية السوائل في جسمها فقد بتعرقل سير الولادة أو يتوقف. وإذا طالت الولادة فعليها أيضاً أن تأكل قليلاً من الطعام الخفيف.
وإذا تقيأت (طرشت ) فعليها أن ترشف قليلاً من محلول معالجة الجفاف (الشراب الخاص) أو عصير الفواكه أو الأعشاب المحضرة بين طلق وآخر.
وعلى الأم أن تغير وضعيتها عدة مرات أثناء الولادة ، وأن تتمشى من وقت لآخر. يجب ألا تبقى مستلقية على ظهرها فترة طويلة.
يكون على الداية أو القابلة (الطبيب أو الممرضة أو مساعدة الولادة ) عمل ما يأتي:
- غسل بطن الأم وأعضائها التناسلية وعجزها (ردفيها) ورجليها بالماء الدافئ والصابون. والفراش يجب أن يكون في مكان نظيف يصله ما يكفي من الضوء لتسهيل الرؤية بوضوح.
- وضع الشراشف / الملايات والمناشف النظيفة على الفراش وإبدالها كلما اتسخت أو تبللت.
- تجهيز شفرة جديدة لاستعمالها في قطع الحبل السري (حبل الخلاص )، ويمكن استبدال الشفرة بنقص بعد غليه جيداً في الماء لمدة 15 دقيقة وإبقائه في الماء داخل صندوق مغلق إلى حين استعماله.

يجب ، عدم تدليك بطن الأم أو الضغط عليه . ويجب ألا تطلب القابلة من الأم أن تضغط وتدفع الجنين إلى الأسفل في المرحلة الأولى من الولادة.
إذا كانت أوجاع الأم شديدة أو بدا عليها الخوف فيجب أن تأخذ نفساً عميقاً وبطيئاً ومنتظماً في أثناء الطلق، وان تعود إلى التنفّس الطبيعي بعد زوال الطلق. إن هذا يساعد على تخفيف الألم وتهدئة الأعصاب. يجب أن نؤكد للأم أن الألم الشديد أمر طبيعي وأنه يساعد في نزول المولود.

المرحلة الثانية من الولادة:

في هذه المرحلة يولد الطفل. وهي تبدأ، في بعض الأحيان ، حين يتمزّق كيس "ماء الرأس". إنها مرحلة أسهل من المرحلة الأولى ، وأقصر، فهي تستغرق في العادة ساعتين على الأكثر، على الأم أن تدفع وتضغط بكل قوتها في أثناء حدوث الطلق ، وقد يبدو عليها الإعياء والنعس بين طلق وآخر، وهذا أمر طبيعي.
عند الدفع ، على الأم أن تأخذ نفساً عميقاً وأن تضغط بقوة بواسطة عضلات البطن في حركة تشبه الضغط لإخراج البراز. فإذا نزل الطفل ببطء بعد تمزق كيس الماء، يصبح بإمكان الأم أن تثني ركبتيها هكذا وهي:

عندما تتمدد فتحة الولادة عند الأم ويبدأ ظهور رأس المولود، يكون على الداية (أو مساعدة الولادة ) تهيئة كل ما يلزم لولادة الطفل. هنا ، يصبح على الأم أن تحاول عدم دفع الجنين بقوة وذلك حتى يخرج رأس الطفل ببطء. ويساعد هذا على منع تمزق فتحة الولادة.
في الولادة الطبيعية لا تحتاج القابلة بتاتاً إلى وضع يدها أو أصبعها داخل الأم. فمثل هذا العمل هو السبب الرئيسي في حدوث الالتهابات الخطيرة بعد الولادة.
عندما يخرج رأس المولود يمكن للقابلة أن تسنده ولكن من دون أن تسحبه، بأي شكل من الأشكال.
ويفضّل أن تلبس الداية قفازات (كفوف يد واقية) أثناء الولادة حتى تحمي صحة الأم والطفل وصحتها هي: هذا أمر مهم للغاية لمنع الإيدز/ السيدا.
في الولادة الطبيعية يظهر رأس الجنين كالآتي:

1- الآن ادفعى بقوة.

2- الآن حاولي ألا تدفعي الجنين بقوة. تنفسي أنفاساً كثيرة سريعة وقصيرة ، فهذا يساعد على عدم تمزق قتحة الولادة.

3- يخرج الرأس عادة ووجه المولود إلى الأسفل. وإذا وجد براز في فم الطفل وأنفه فيجب تنظيفه فوراً.

4- وبعدها يدور جسم الطفل جانب للسماح للكتفين بالخروج.

إذا تعذر خروج الكتفين بعد خروج الرأس:

1- تستطيع القابلة أن تمسك رأس الطفل بيديها وتنزله بحرص شديد لإخراج إحدى الكتفين.

2- بعدها يمكن أن ترفع الرأس قليلاً كي تمكّن الكتف الأخرى من الخروج.

إن كل الشد يجب أن تقوم به الأم بنفسها. ولا يجوز للقابلة إطلاقاً أن تسحب رأس المولود أو أن تلوي رقبته لأن هذا يمكن أن يؤذيه.

المرحلة الثالثة من الولادة

تبدأ هذه المرحلة بعد ولادة الطفل وتمتد حتى نزول المشيمة (الخلاص) الذي يخرج عادة من تلقاء نفسه بعد الولادة بوقت يتراوح بين خمس دقائق وساعة. في أثناء ذلك يجب الاعتناء بالمولود. أما إذا حدث نزف شديد أو لم تخرج المشيمة بعد مضي ساعة ، فيجب طلب المساعدة الطبية.


كتاب الصحة للجميع

اسم المستخدم