موانع الحمل الأخرى

الواقي الذكري:
من أسمائه المعروفة في المنطقة العربية : كوندوم ، توبس ، كبوت ، بالون ، كيس، ربله ، العازل ، بريسرفاتيف وغيرها. وهو عبارة عن كيس من المطاطه يضع الرجل عضوه الجنسي فيه قبل مباشرة الجماع (الجنس ، الاتصال الجنسي ، المجامعة ). الواقي الذكري وسيلة جيدة لمنع الحمل وهو أيضاً يحمي من العدوى بالإيدز (السيدا) وفي الأمراض الأخرى المنقولة جنسياً . ولكنه لا يمنع الحمل منعاً تاماً. وللتعليمات حول استخدام الواقي الذكري.

ضع الواقي على العضو الذكري وهو في حال الانتصاب . يمسك الرجل رأس الواقي بأصابع يده ويمرر الواقي على عضوه (كي لا يبقى هواء فيه ولكي يؤمن مكاناً يتجمع فيه السائل المنوي بعد القذف). بعد القذف ، يسحب الرجل الواقي والعضو الذكري وهو ما زال في حال الانتصاب : يمسك قاعدة الواقي الدائرية بيده كي يمنع انزلاق السائل المنوي في المهبل.
يمكن شراء الواقي الذكري من الصيدليات . وتوزع بعض المراكز الواقي الذكري مجاناً. نستعمل الواقي مرة واحدة . إن استعماله مرة ثانية قد يفقده ميزة الوقاية من المرض أو منع الحمل. وعند الضرورة القصوى وعند عدم توافر واقي جديد ، يمكن إعادة استعمال الواقي بعد غسله جيداً.

الحاجزالمهبلي (العجلة المهبلية ، الواقي الأنثوي):
هذه الوسيلة هي عبارة عن "حاجز" مستدير من المطاط تضعه المرأة مؤقتاً في مهبلها قبل الجماع ، ويترك الحاجز في المهبل مدة 6 ساعات بعد الجماع. ولضمان فعالية عالية لهذه الوسيلة يستحسن استخدام الرغوة أو المادة الهلامية أو ما شابهها مع الحاجز المهبلي.
توجد قياسات مختلفة من الحاجز المهبلي . ويعتمد الاختيار على فحص تقوم به الداية أو العاملة الصحية المدربة لتحديد قياس الحاجز المناسب للسيدة. يجب أن تتمرن المرأة على كيفية وضع الحاجز بنفسها وعلى سحبه من المهبل . تنظف المرأة الحاجز بالصابون والماء الدافئ (لا تستعملي الفازلين أبداً لأنه يتلف الحاجز، ولا تغليه في الماء)، بل دعيه يجف من الماء واحفظيه في علبة نظيفة حتى وقت الاستعمال . تأكدي من خلوه من الثقوب قبل الاستعمال ، وذلك عن طريق فحصه أمام ضوء قوي أو وضع ماء نظيف فيه . استبدلي الحاجز بآخر إذا كان هناك شك بوجود ثقب صغير فيه. يمكن استخدام الحاجز نفسه أكثر من سنة إذا حافظت عليه سليماً. لا توجد تفاعلات جانبية لهذه الوسيلة ، لكنها قد تسبب حساسية موضعية عند بعض النساء وخصوصاً بسبب الرغوة.

اللولب (الآلة ، الشريط ):
اللولب جسم صغير من البلاستيك (أو من المعدن في بعض الحالات ) يضعه طبيب أو عاملة صحية مدربة داخل رحم المرأة . اللولب يمنع الحمل طيلة وجوده في الرحم ، ولكنه قد ينزلق من مكانه عند بعض النساء أو قد يسبب ألماً ، أو إزعاجاً أو نزفاً شديد في أثناء الدورة الشهرية . وقد يسبب مشكلات أخطر في بعض الأحيان . في الحالات التالية التي لا يسبب فيها أي مشكلة يعتبر اللولب الوسيلة الأفضل فهو سهل الاستخدام وقليل الكلفة .

قاتلات المنى:
الرغوة مادة هلامية في أنبوب أو وعاء، أو على شكل أقراص فوارة (أقراص مهبلية ذات رغوة) . تضع السيدة القرص أو الرغوة بأصابعها أو باستعمال محقن في موقع مرتفع في المهبل قبل الاتصال الجنسي بساعة. في حال عدم حصول الجماع خلال ساعة من وضع الرغوة فعلى المرأة أن تضع الجرعة ذاتها مرة أخرى . يجب أن
تبقى الرغوة في مكانها مدة 6 ساعات بعد الجماع ويجب ألا تستحم المرأة إلا بعد مرور هذه الفترة . وتزداد فعالية الرغوة إذا استعملت مع الحاجز أو الواقي الذكري. لا توجد تفاعلات جانبية للرغوة . بعض النساء يشعرن بحرقة أو انزعاج موضعي.

القذف الخارجي (العزل ، الجماع المقطوع ، السحب):
يسحب الرجل عضوه قبل حدوث القذف فينسكب السائل المنوي خارج المهبل. قد تكون هذه الطريقة أفضل من لا شيء ولكنها مزعجة للزوجين ولا تشكل منعاً كاملاً للحمل ، فقد لا ينسحب الرجل في الوقت المناسب . وهذه الطريقة غير مضمونة لمنع الحمل وذلك لاحتمال نزول بعض المني الموجود في السائل الذكري (قبل القذف) في المهبل.

فترة الأمان (تنظيم أيام الدورة الشهرية ، طريقة العدّ):
هذه الطريقة لا تضمن منع الحمل تماماً، لكنها تمتاز بأنها لا تكلف شيئاً. وتزداد فعاليتها عند المرأة التي تتمتع بدورة شهوية منتظمة ، أي مرة كل حوالي 28 يوماً (أو ما يقاربها)، كما تتطلب استعداد الزوجين للامتناع عن الجماع لفترة أسبوع من كل شهر.
تدوم فترة الخصوبة عند المرأة ، 8 أيام ، عادة ، (وفترة الخصوبة هي فترة الإباضة حيث انها الفترة التي تعيش فيها البويضة لمدة 48 ساعة) وهذه الفترة تقع في الوسط بين دورتين. وتبدأ فترة الخصوبة بعد عشرة أيام من أول يوم من أيام العادة الشهرية. ويقتضي استخدام هذه الوسيلة الامتناع عن الجماع في هذه الأيام الثمانية. وليس من المحتمل أن يحصل الحمل في باقي أيام الشهر.
ولتجنّب الارتباك ، على المرأة أن تسجل على الروزنامة (أو التقويم / المفكرة ) فترة الثمانية أيام التي ينبغي الامتناع عن الجماع فيها:
مثال : لنفترض أن دورتك الشهرية تبتدئ في اليوم الخامس من شهر مايو/ أيار.

ضعي إشارة هكذا،

اعتبري الخامس هو اليوم الأول ثم عدي عشرة أيام . وابتداء من اليوم العاشر ضعي خطأ تحت الأيام الثمانية التالية هكذا.
عليك الامتناع عن الجماع فترة 8 أيام ، أي خلال فترة الخصوبة.
لنفترض أن دورتك الشهرية التالية تبدأ في أول يونيو/ حزيران ، سجليها كما يلي:

عدي عشرة أيام مرة أخرى وضعي خطأ تحت الثمانية أيام التالية التي يجب أن تمتنعي فيها عن الجماع .
إذا امتنع الزوجان عن الجماع في هذه الأيام الثمانية من كل شهر فقد تمر عدة سنوات من دون أن ينجبا طفلاً جديداً. وتزداد فعالية هذه الطريقة إذا استخدم الزوجان إلى جانبها وسيلة أخرى (مثل الواقي الذكري أو الحاجز المهبلي) وذلك في الفترة الواقعة بين آخر يوم من الدوردة الشهرية وحتى نهاية أيام فترة الخصوبة.
ونعرض جدولاً يصح اتباعه إذا كانت دورتك منتظمة.
ونعرض طريقة قياس درجة حرارة الجسم كأحد وسائل فترة الأمان.
فحص إفراز المهبل (فحص مخاط المهبل ):
تعتمد هذه الطريقة على فكرة تنظيم أيام الدورة الشهرية ذاتها. ولا يمكن اعتبارها وسيلة مؤكدة لمنع الحمل، ولكنها لا تكلف شيئاً وليس فيها أي مخاطر عدا تلك المخاطر المرتبطة بالحمل نفسه. ويصعب استعمال هذه الطريقة إذا كانت المرأة مصابة بالتهاب مهبلي يسبب إفرازات كثيرة أو كانت الدورة الشهرية غير منتظمة أو كانت المرأة تقوم بمغاطس مهبلية (دوش ) مراراً.
تفحص المرأة إفراز المهبل (المادة المخاطية فيه) كل يوم ما عدا أيام الدورة الشهرية. تأخذ بأصبعها النظيف بعضاً من المادة اللزجة من المهبل وتحاول أن تجعله يتمدد بين إصبعين (إبهامها وسبابتها) كما هو مبين في الرسم التالي:
ما دامت تلك المادة لاصقة مثل العجين ، أي غير زلقة ولا لزجة ، فإن احتمال الحمل يكون ضعيفاً ، ويمكنها أن تمارس الجماع (الجنس ).
ولكن إذا بدأت تلك المادة تصبح لزجة أو زلقة وتشبه زلال البيض ، أو إذا كانت تتمدد بين أصبعيك ، فذلك علامة على إمكانية الحمل في حال حصول الجماع. لا تمارسي الجماع إن كانت المادة لزجة أو مطاطة أو امتنعي مدة 4 أيام بعد عودتها إلى طبيعتها اللاصقة العجين.

يصبح الإفراز المهبلي لزجاً في منتصف الفترة الواقعة بين دورتين شهريتين ، وهي الفترة ذاتها التي تمتنعين فيها عن الجماع إذا كنت تستعملين طريقة فترة الأمان.
لمزيد من التأكد أكثر من عدم الحمل : استعملي وسيلة "إفراز المهبل " مع طريقة "فترة الأمان " ، والأفضل من ذلك استخدام الطرق المشتركة كالآتي:


كتاب الصحة للجميع

اسم المستخدم