كيف نعمل على حماية صحة أطفالنا

بحثنا أهمية التغذية والنظافة والتطعيم في الفصلين 11 و 12، وعلى الأهل قراءة الفصلين بدقة والاستفادة من المعلومات اللازمة للاهتمام بأطفالهم وتعليمهم . نذكر هنا بالنقاط الرئيسية باختصار:

الطعام المغذي:
من الضروري أن يتناول الأطفال أفضل أنواع الطعام المغذي وذلك حتى ينموا نمواً جيداً ولا يصيبهم أي مرض.
إن أفضل الأطعمة للأطفال في مختلف أعمارهم هي:
- في الأيام الأولى : اللبأ (السرسوب).
- في الأشهر 4 إلى 6 الأولى : لبن / حليب الأم ، ولا شيء غير ذلك.
- بين 4 أشهر و 12 شهراً: لبن / حليب الأم ، ونضيف إليه وبشكل تدريجي أطعمة مغذية أخرى كالفاصوليا والحبوب المطبوخة والمهروسة والبيض واللحم وأنواع الفاكهة والخضر المطبوخة.
- بعد تجاوز العام الأول : يأكل الأطفال الطعام ذاته الذي يأكله الكبار - ولكن في وجبات أصغر، ومرات أكثر. ويضاف إلى الطعام الرئيسي (أي الرز، أو القمح، أو الطحين، أو الذرة ، أو البطاطا، أو الكسرة) أطعمة مساعدة كما ذكرنا في الفصل 11.
- والأهم هو أن يأكل الأطفال الكمية الكافية من الطعام - عدة مرات يومياً.
- على جميع الأهل مراقبة علامات سوء التغذية إذا ظهرت على أطفالهم وأن يؤمنوا لهم أفضل طعام يستطيعون توفيره.
النظافة:

يكون الطفل صحيحاً حين يكون جسمه ومنزله وقريته وحيه وبيئته كلها نظيفة. علينا أن نتبع ارشادات النظافة المشروحة في الفصل 12 ، وأن نعلم الأطفال التقيد بها. ونفسّر لهم أهميتها. نكرر فيما يلي أهم تلك الارشادات:

- نحمم الطفل ونبدل ثيابه مراراً.
- نعلم الطفل دائماً غسل يديه عند الاستيقاظ وبعد التبرز وقبل تناول الطعام أو لمسه .
- نصنع المراحيض ونحافظ على نظافتها ونعلم الطفل استعمالها.
- لا نسمح للطفل بأن يمشي حافي القدمين وخاصة في المناطق التي تعيش فيها الدودة الصقرية (الخطافية) . نؤمن له الحذاء أو الحفاية (أو المشاية أو الصندل أو الشبشب).
- نبعد الذباب عن عين الطفل.
- نعلم الطفل تنظيف أسنانه ، ولا نقدم له الكثير من الحلوى أو السكاكر أو المشروبات الغازية.
- نقلم أظافر يديه جيداً.
- لا ندع الطفل المريض أو المصاب بتقيح جلدي أو المصاب بالجرب أو القمل والصئبان والالتهابات الفطرية أو السعفة (التينيا) بأن ينام مع غيره ، ولا نسمح له باستعمال ثياب الآخرين أو مناشفهم أو فوطتهم.
- نعالج بسرعة الطفل المصاب بالجرب ، أو الالتهاب الفطري ، أو الديدان المعوية أو أي من الأمراض السارية الشديدة العدوى التي تنتقل من طفل الى آخر.
- لا نستعمل زجاجة الإرضاع لأن تنظيفها صعب ، وعدم التنظيف الكافي يسبب أمراضاً . نطعم الطفل بالملعقة والكوب.
- لا نسمح للطفل بأن يضع أي وسخ في فمه ولا نسمح لألسنة الكلاب أو القطط بأن تلعق وجهه.
- نبقي الحيوانات كالكلاب والفراخ خارج المنزل.
- نستعمل للشرب الماء النظيف والمعقم ، إن هذا مهم بشكل خاص للأطفال الصغار.

التطعيم
التطعيم يحمي الأطفال من الكثير من أمراض الطفولة الخطرة كالسعال الديكي (الشاهوق ) والدفتيريا (الخانوق ) والكزاز (التيتانوس ) وشلل الأطفال والحصبة والسل.
ويجب إعطاء الطفل مختلف الطعوم خلال الأشهر الأولى من حياته. نعصر، قطرات طعم شلل الأطفال (اليوليو) عند الولادة ، إن أمكن. ولكن من الضروري أن نعطي الطعم خلال الشهرين الأولين من عمر الطفل وليس بعد ذلك ، لأن خطر الإصابة بالشلل يكون مرتفعاً عند الأطفال دون العام الواحد.

مهم : لضمان التحصين الكامل يعطى طعم شلل الأطفال والطعم الثلاثي (ضد الخانوق والشاموق والكزاز، ويعرف بالانكليزية : DPT (دي.بي.تي) وبالفرنسية D.T.Coq : دي.تي.كوك ) مرة كل شهر في الأشهر الثلاثة الأولى من ولادته . ونعطي الطفل جرعة تنشيطية بعد سنة.

ويمكن الوقاية من إصابة الوليد بالكزاز (التيتانوس ) بتطعيم الأم ضد الكزاز أثناء الحمل. ونطعّم الطفل ضد الحصبة في الشهر التاسع من عمره. وهناك جداول تطعيم مختلفة باختلاف البلدان. يفضل أن تتبعوا الجدول المعمول به في بلدكم.
تأكدوا من تطعيم أطفالكم بجميع الطعوم الضرورية .


كتاب الصحة للجميع

اسم المستخدم