بطاقة الطفل الصحية

أولاً:
نكتب الشهر الذي ولد فيه الطفل في المستطيلات الصغيرة الموجودة في أسفل اللوحة.
نكتب الشهر الذي ولد فيه الطفل في أول خانة من كل سنة. في هذه اللوحة ، مثلاً، ولد الطفل في شهر آذار (مارس).

ثانياً:
نزن الطفل : لنفترض أن الطفل من مواليد نيسان (أبريل )، نحن الآن في آب (أغسطس )، وقد أصبح وزنه 6 كيلوغرامات.

ثالثاً:
ننظر إلى البطاقة : الكيلوغرامات مكتوبة على جانب اللوحة. نبحث عن عدد الكيلوغرامات التى يزنها الطفل (وهي 6 كيلوغرامات في هذا المثال ). ثم نبحث عن الشهر الجاري في أسفل اللوحة (وهو في هذا المثال شهر آب (أغسطس ) من السنة الأولى).

رابعاً:
نلحق الخط الممتد من 6 أفقياً، ونلحق أيضاً الخط الممتد من آب (أغسطس ) عمودياً.

يسهل معرفة مكان وضع نقطة التقاء الخطين إذا استعملنا زاوية ورقة على البطاقة ، هكذا:
1- نضع أحد جانبي زاوية الورقة في موازاة خط وزن الطفل.
2- نضع الحد الآخر بموازاة الشهر
3- نسجل نقطة الإلتقاء (أي رأس زاوية).

نزن الطفل كل شهر ونضع نقطة التقاء الخطين الجديدين على البطاقة.
النقطة الجديدة تقع أعلى من سابقتها إذا كان الطفل في صحة جيدة.
للتحقق من حسن نمو الطفل نصل النقاط بعضها بالبعض الآخر

كيف تقرأ بطاقة الطفل الصحية

يشكل الخطان الأسودان المائلان على اللوحة حدود "الطريق إلى الصحة" التي يجب أن يتبعها وزن الطفل.
ويشير الخط الذي يصل بين النقاط إلى تطور وزن الطفل من شهر إلى آخر، ومن سنة إلى أخرى.
يقع الخط المنقّط بين الخطين المنحنيين حين يكون الطفل في صحة جيدة. لذلك نسمي الفسحة بين الخطين : الطريق إلى الصحة.
إذا كان الخط المنقط يصعد بانتظام شهراً بعد شهر في نفس اتجاه الخطين المنحنيين الطويلين ، فذلك يدل أيضاً على أن صحة الطفل جيدة.
إن الطفل المعافى والذي يحصل على كفايته من الغذاء يبدأ بالجلوس والمشي والكلام لدى بلوغه الأعمار التالية:

نموذج بطاقة طفل معافى يتمتع بتغذية جيدة:
لوحة النمو الصحيح

حين تكون تغذية الطفل حسنة ، فإن وزنه يزداد بانتظام. في هذه الحال تقع النقاط عادة بين الخطين اللذين يشكلان الطريق الى الصحة.
يبدو شكل لوحة الطفل المريض والمصاب بسوء التغذية كاللوحة أدناه. لاحظوا أن الخط الذي يربط بين النقاط والذي يدل على وزن الطفل هو تحت خطي النمو الصحيح ، وهو غير منتظم ولا يرتفع كثيراً. هذا نمط يدل على تدهور في صحة الطفل.

لوحة نمو نموذجية للطفل الذي يكون دون الوزن الطبيعي أو مصاباً بسوء التغذية.

تشير النقاط إلى أن الوزن هو تحت الطبيعي وأن الطفل يخسر وزناً خلال الأشهر الأخيرة.

إن الطفل الذي تبدو لوحته مثل اللوحة أعلاه هو طفل تدهور وزنه تحت الوزن الطبيعي بشكل خطير. وقد يكون سبب ذلك قلة الطعام المغذي الذي يحصل عليه أو وجود مرض مزمن كالسل أو الملاريا أو السببان معاً. يجب إعطاء هذا الطفل طعاماً غنياً بالطاقة مرات كثيرة ، كما يجب الكشف عنه وفحصه بحثاً عن أي مرض لمعالجته والاهتمام بتغذيته إلى أن يتغير شكل لوحة نموه وتظهر زيادة في وزنه ، وحتى يبدأ بالاقتراب من النمو الطبيعي لعمره.

مهم : راقبوا اتجاه الخط الذي يجمع بين النقاط.

إن اتجاه الخط الذي يصل ما بين النقاط يعطي من المعلومات عن صحة الطفل أكثر بكثير من مجرد الإشارة إلى وجود الخط داخل المنحنين أو تحتهما. على سبيل المثال:
خطر! وزن هذا الطفل لا يزداد.
على الرغم من أن النقاط الخاصة بوزن هذا الطفل تقع ما بين المنحنين فإن وزنه لم يزدد طوال عدة أشهر.

جيد! يزداد وزن هذا الطفل بصورة طيبة.

إن اتجاه نموه الصاعد يوازي اتجاه خطي المنحنين على الرغم من أن الخط الذي يصل النقاط الخاصة بوزنه هو تحت المنحنين . ويكون بعض الأطفال أصغر حجماً من غيرهم وهذا أمر طبيعي، فقد يكون حجم والدي هذا الطفل دون المعدل.

نموذج لوحة نمو تظهرالتقدم الذي يحرزه الطفل:

صحة هذا الطفل كانت طيبة وكان وزنه يزداد في الأشهر الستة الأولى من عمره ، لأن أمه كانت ترضعه.
قي شهره السادس ، حملت أمه مرة ثانية وتوقفت عن إرضاعه. قأصبح طعامه الأساسي الأرز والذرة : توقفت الزيادة في وزنه.
في شهره العاشر، أصيب بإسهال مزمن وبدأ وزنه ينقص: بات هزيلاً ومريضاً.
في شهره الثالث عشر، تعلمت أمه أهمية تقديم الطعام المغذي، فبدأ وزنه يزداد بسرعة. بحلول عامه الثاني عاد إلى "طريق الصحة ".

إن بطاقة الطفل الصحية مهمة جداً . إذا أحسنا استخدامها فإنها تساعد الأم على معرفة الوقت التي يحتاج فيه الطفل إلى كميات أكبر من الأطعمة المغذية أو إلى عناية خاصة. كما أنها تساعد العاملين في الرعاية الصحية على تفهم حاجات الطفل وأسرته. والبطاقة تساعد الأم أيضاً على أن تطمئن إلى أنها تقوم بعمل طيّب.


كتاب الصحة للجميع

اسم المستخدم