مشكلات تولد مع الأطفال

انفكاك الورك (انزلاق أو انخلاع أو فك أو انفصال في الورك)
يولد بعض الأطفال وهم مصابون بإنفكاك في الورك - أي إن الساق تكون قد انفكت من مفصل الفخذ. وهذه المشكلة أكثر انتشاراً عند البنات. إن العلاج المبكر يمنع بقاء أي ضرر أو عرج. لذلك يجب فحص جميع المواليد في الأيام العشرة الأولى من عمرهم بحثاً من أي انزلاق في الورك :
1- نقارن الساقين : إذا كان هناك انفكاك في أحد الوركين فسنلاحظ على الطرف المصاب ما يلي:
- أعلى الساق يغطي جانباً من هذا الجزء من الجسم على الجهة المنفصلة جانب الطرف المنفصل.
- طيّات جلدية أقل على الجانب المصاب.
- الساق تبدو أقصر من الأخرى أو قد تنثني نحو الخارج بزاوية غريبة.

2- نمسك الساقين معاً ونثني الركبتين هكذا،

ثم نفتحهما نحو الخارج هكذا ،

فإذا "توقفت " إحدى الساقين قبل الأخرى أو "قفزت " أو صدر عنها صوت طقطقة عند فتح الساقين ، فهذه علامة على وجود انفكاك في الورك.

المعالجة:
يجب أن يبقى الطفل وركبتاه مرتفعتان ومتباعدتان :
نستعمل لذلك حفاضات سميكة كهذه :

أو نربط ساقيه إلى الفراش بدبابيس (عندما ينام ) هكذا :

أو نحمله على الظهر هكذا.

في المناطق التي تحمل فيها الأم طفلها ورجلاه متباعدتان فوق عجزها (كما في بعض أرياف تونس) ، فإن الأمر في معظم الحالات لا يستدعي معالجة أخرى.

فتق السرة (فتق سري ، فتاق السرة )
السرة النافرة ليست مشكلة ، ولا تحتاج إلى أي دواء أو علاج . ولا يفيد ربطها بحزام من القماش أو ب"حزام المعدة " ولا وضع قطعة معدنية أو زر عليها.

حتى الفتق الكبير في السرة (كما يظهر في الرسم ) لا يشكل خطراً وهو غالباً ما يزول من تلقاء نفسه. ولكن إذا استمر الفتق بعد السنة الخامسة فعلينا استشارة الطبيب ، فالطفل قد يكون في حاجة إلى عملية جراحية.

الخصية النتفخة (فتق الصفن أو الأدرة المائية ، القيلة المائية)
إذا انتفخ الصفن أو الكيس الذي يضم الخصيتين في أحد جانبيه فذلك علامة إما على امتلائه بسائل (قيلة أو أدرة مائية ) أو على انزلاق جزء من الأمعاء فيه ( فتق صفني).

ولمعرفة سبب الاننفاخ نسلط ضوءاً خلف الانتفاخ :
إذا شع الضوء بسهولة عبر الانتفاخ فالسبب هو أدرة مائية. تزول الأدرة المائية تلقائياً مع الوقت دون معالجة. اطلبوا المساعدة الطبية إذا استمر وجودها أكثر من عام.

إن لم يشع الضوء عبر الانتفاخ ، وكان الانتفاخ يكبر عندما يسعل الطفل أو يصرخ ، فالسبب هو فتق صفني. الفتق الصفني يحتاج إلى معالجة جراحية.

الفتق الصفني قد يسبب انتفاخاً أو تورماً على أحد جانبي الكيس أو فوقه ، ولكن ليس في داخله. يمكن تمييز هذه الحالة عن انتفاخ الغدة اللمفاوية فالفتق ينتفخ عندما يبكي الطفل أو يقف ، ويختفي عندما يرقد ساكناً.

الخصية العالقة ( الخصية المحتجزة)
وقد يولد الطفل بخصية محتجزة أو عالقة أي أنما لا تنزل في الكيس (الصفن ) أو بخصية متنقلة . والخصية العالقة قد تحرم الطفل من الخصوبة في المستقبل . نفحص كل مولود ذكر ونتأكد من نزول خصيته. عند العجز عن تحسسها نستشير الطبيب أو العامل الصحي.


كتاب الصحة للجميع

اسم المستخدم