أمراض تحدث عند الناس بعد الأربعين أكثر من أعمار أخرى

تشمع الكبد (تليف الكبد، لياف الكبد)
في أرياف مصر غالباً ما يكون سبب تشمع الكبد هو مرض البلهارسيا. ويصيب تشمع الكبد أيضاً الرجال فوق الأربعين الذين يسرفون في تعاطي المشروبات الكحولية لسنوات عديدة ويتبعون عادات غذائية سيئة. وقد يصيب الأشخاص الذين عانوا من التهاب الكبد (نوع ب) فى السابق.

- علامات تشمع الكبد تبدأ كما تبدأ علامات التهاب الكبد،< ويرافقها الضعف ، وفقدان الشهية ، وتلبك في المعدة ، وألم في الجانب الأيمن تحت الأضلاع (منطقة الكبد).
- مع تطور الحال ، يزداد نحول المصاب وقد يتقيأ دماً. وفي الحالات الشديدة تنتفخ القدمان والبطن وتمتلئ بالسوائل وتبدو مثل الطبلة. وقد يميل بياض العين والبشر إلى الصفار.

المعالجة
عالجوا البلهارسيا إذا كانت هي سبب تشمع الكبد. وعموماً، من الصعب شفاء تشمع الكبد الشديد. ولا توجد أدوية مفيدة لذلك. ويتوفى معظم الناس المصابين بتشمع الكبد الشديد. إذا كنتم تريدون البقاء على قيد الحياة ، فعليكم بالتالي عند بدء ظهور علامات التشمع الاولى:
- عالجوا البلهارسيا إذا كانت هي السبب.
- لا تشربوا الكحول : الكحول تسمم الكبد.
- اهتموا بتغذيتكم التي يجب أن تحتوي الخضر والفاكهة وشيئاً من البروتين. ولكن لا تسرفوا في تناول البروتينات (اللحوم ، البيض ، السمك . . إلخ )، فهي تتعب الكبد المريض لأنها تحرضه على أن يعمل.
- الامتناع عن أكل الملح إذا ظهر انتفاخ في الجسم.

الوقاية:
- اتبعوا إرشادات الوقاية من البلهارسيا.
- اتبعوا إرشادات الوقاية من التهاب الكبد.
- الوقاية من تشمع الكبد الناجم من شرب الكحول ، امتنعوا عنها.

مشكلات المرارة
المرارة كيس صغير ملتصق بالكبد. وهي تجمع عصارة مرة خضراء اللون اعد على هضم المأكولات الدهنية. وتسمى هذه العصارة "المرة " أو "العصارة الصفراوية ". في معظم الحالات ، فإن مرض المرارة يصيب المرأة البدينة بعد الأربعين من العمر والتي لم تتوقف دورتها الشهرية بعد.

العلامات:
- ألم حاد في المعدة منذ حافة القفص الصدري الأيمن. وقد يصل الألم إلى أعلى الجانب الأيمن من الظهر.
- قد يبدأ الألم بعد ساعة أو أكثر من تناول وجبة غنية بالدسم والدهون. والألم الشديد قد يسبب التقيؤ (الطرش).
- يتجشأ الشخص مع طعم كريه فى فمه.
- يمكن أن ترتفع الحرارة في بعض الأحيان.
- أحياناً يتحول لون العينين إلى الأصفر (يرقان / صفيرة ).

المعالجة:
- الامتناع عن الطعام الدسم. وعلى الشخص البدين أن يمتنع عن أكل وجبات كبيرة من الطعام وأن يخفف وزنه.
- لتهدئة الألم نستعمل مضاداً للتقلص. وغالباً ما تكون المسكنات القوية ضرورية (الأسبيرين لن يفيد في هذه الحال ، على الأرجح).
- تناول التتراسيكلين أوالأمسيلين إذا كانت الحرارة مرتفعة.
- في الحالات الشديدة أو المزمنة : يجب استشارة الطبيب أو العامل الصحي.فالجراحة قد تصبح ضرورية.

الوقاية:
المرأة البدينة يجب أن تخفف وزنها وأن تمتنع عن المأكولات الدسمة أو الحلويات أو الدهنيات ، وأن تخفف من الأكل وأن تقوم بشيء من التمارين الرياضية (ويصح الأمر للرجل ).


كتاب الصحة للجميع

اسم المستخدم