الفصل 11 تغذيتنا

تغذيتنا

















تحتاج المرأة إلى الأطعمة الجيدة للقيام بأعمالها اليومية، ولاتقاء الأمراض ولتكون ولاداتها أمنة وصحية. ويعاني الكثير من النساء حول العالم سوء التغذية أكثر مما يعانين أية مشكلة صحية أخرى, ويسبب إعتلال التغذية هذا الإرهاق والضعف والإعاقة واعتلال الصحة عموماً.

أسباب الجوع وعدم الأكل الجيد كثيرة، أهمها الفقر. ففي أقطار عديدة من العالم ، يمتلك قلة من الناس معظم الثروات والأراضي. وقد يزرع هؤلاء محصولاً مثل البن والتبغ بدلاً من الأطعمة لأنها تدر عليهم أمولاً أكثر. وقد يزرع الفقراء أراضي صغيرة يستعيرونها أو يستأجرونها من ملاّكيها الذين يأخذون في المقابل جزءاً كبيراً من المحصول .

ولمشكلة الفقر هذه أثر كبير في النساء. فالعديد من الأسر توفر من الطعام للنساء أقل مما توفره للرجال, مهما كان الطعام المتيسر قليل. ولذا لا يمكن حلّ مشكلة الجوع وإعتلال التغذية تماماً, قبل تقاسم الأرض والموارد الأخرى تقاسماً منصفاً، وقبل أن يعامل الرجل والمرأة بالتساوى.

ومع ذلك يستطيع الناس الآن أن يفعلوا الكثير ليأكلوا أفضل وأرخص . فكلما كلنا أفضل اكتسبنا قوة. وكلما شبع المرء في يومه ، استطاع التفكير بحاجات عائلته ومجتمعه، وأمكنه السعى إلى التغيير.

--------------------------------
يستطيع الناس اتقاء العديد من الأمراض إذا توافرت لهم الأطعمة الجيدة الكافية.


الصحّة لجميع النساء

اسم المستخدم