الفصل 17 الإيدز / السيدا

الإيدز / السيدا

الإيدز (AIDS) بالإنكليزية هو نفسه السيدا (CIDA) بالفرنسية، وفي عناوين هذا الفصل، شكلنا كلمة مركّبة من الإيدز والسيدا بشكل الايدز/ السيدا، وذلك لتوسيع حلقة القارئات والقارئين. ففي مصر والأردن وفلسطين والسودان وغيرها, يسمى المرض: «الإيدز»، أما فى لبنان وتونس والمغرب وغيرها فيسمى أيضا ً: "السيدا".

لا بد أنك الآن سمعت بالإيدز/ السيدا - من الإذاعة والتلفزيون، وفي السوق، ومن الجيران أو في المركز الصحي. وقد تظنين أن الإيدز ليس مشكلتك. ومع ذلك فملايين الناس أصيبوا بفيروس الإيدز. ويتزايد عدد النساء بين المصابين شيئا ً فشيئا ً. ونستطيع أن نحتمي من الإيدز/ السيدا إذا فهمنا ما هو، وتكلمنا عنه مع أسرنا وأصدقائنا.

"الإيدز مرض ينشأ في صمت ويزدهر في التكتم. إنه ينتشر الآن لأن الناس اختاروا ألا يتحادثوا في شأنه ... أردت أن أتحدث عن الإيدز حتى يتجنبه أطفالي وأطفالكم على الأقل. إذا تحادثنا فسيعلم أطفالنا عن المرض قبل أن يبدأوا أي نشاط جنسي, وسيصبحون قادرين على التحادث في شأنه".
نويرين كالييبا، أوغندة. مات زوجها بالإيدز/ السيدا

اذا تصاب نساء عديدات بالإيدز / السيدا
ينتشر الإيدز في العالم أسرع ما يكون. في مناطق الفقراء الذين لم يحظوا بتعليم. في مناطق المجاعة (حيث لا يكفي الطعام )، والحرب، أو حيث لا يتوفرعمل، يضطر الناس غالبا ً إلى الهجرة إلى المدينة بعيدا ً من عائلاتهم. وغالبا ً ما تتلاشى التقاليد ويتخذ النازحون شركاء جنس جددا ًَ.

إن هذه الظروف قاسية جدا ً, خاصة للنساء. ولدى النساء الفقيرات قدرة أضعف في التحكم بحياتهن. وتحول القوانين والتقاليد غالبا ً دون تحصيل النساء العلم, والمهارة لكسب العيش، أو المعلومات عن أجسامهن.

----------------------------------------
الإبدز / السيدا هو مشكلة كل الناس.

الافتقار إلى صلاحية اتخاذ القرار والمعلومات يجعل النساء أكثر تعرضا ً للإيدز / السيدا.


الصحّة لجميع النساء

اسم المستخدم