القروح المتعددة على الأعضاء التناسلية

القروح المتعددة على الأعضاء التناسلية (راجع أيضا ً الفصل 18, ص 236-239)

قديكون وجود القرحة الواحدة على الأعضاء التناسلية دليلا ً على الزهرة (أو السفلس, ص 237). أما القروح العديدة فقد تكون علامة على وجود أمراض زهرية أخرى, مثل الثؤلول التناسلي, أو الهربس, أو الشنكرويد (ص 403).

الثؤلول التناسلي (الثؤلول الزهري أو الجنسي أو كونديلوماتا أكيوميناتا)
ينتج هذا الثؤلول (التألول/التلول/السنطة) عن فيروس ينتشر بواسطة الاتصال الجنسي والجماع. ويبدو عادة شبيها ً بالثؤلول الذي يظهر في أماكن أخرى من الجسم (راجع ص 210). وتكون الثآليل كثيرة العدد في العادة.

العلامات: ظهور نمو أو تورّم جلدي ضغير وقاسٍ وخشن الملمس, وقد يكون أبيض اللون أو بنيا ً. يحدث النمو الجلدي لدى الرجال على العضو الذكري وقد يظهر على الصفن (كيس الخصيتين) أو فتحة الشرج. وعند النساء, يحدث النمو على شفرات المهبل وداخله أو حول فتحة الشرج.

العلاج:
ندهن كل ثؤلول بكمية قليلة من حامض البايكلوروأسيتك أو البودوفيلين (ص 374). قبل دهن الدواء, ندهن البشرة حول الثؤلول بالفازلين أو بمرهم زيتي وذلك لحماية البشرة السليمة من الدواء. يجب غسل البودوفيلين بالماء والصابون بعد 6 ساعات على وضعه. ويحتاج الأمر في العادة إلى عدة دهونات. يصغر حجم الثؤلول ببطء ويزول ولكنه غالبا ً ما ينمو ثانية.

للوقاية:
يتوجب على الرجل أن يستعمل الواقي الذكري (راجع ص 290) أثناء الجماع إذا كان مصابا ً هم أو شريكته بالثؤلول التناسلي.

إن استخدام الواقي الذكري كل مرة تمارس فيها الجماع يساعد في الوقاية من الثؤلول التناسلي والهربس والشنكرويد والغيذز والأمراض المنقولة جنسيا ً الأخرى.

الهربس التناسلي (القوباء التناسلية أو العقبولة التناسلية أو الزهرية)
إنه عدوى جلدية مؤلمة يسببها فيروس. تظهر نفطات صغيرة على الأجراء الجنسية. ينتشر الهربس من شخص إلى آخر أثناء الاتصال الجنسي, وقد يظهر في الفم في بعض الحالات نتيجة الاتصال الجنسي عن طريق افم. وهو مختلف عن النوع الشائع من الهربسس والذي يحدث عادة في الفم (فهدا لا ينتقل عن طريق الاتصال الجنسي راجع ص 232).

العلامات:
- تظهر على العضو الذكري أو المهبل أو فتحة الشرج أو الردفين أو الفخذين نقطة واحدة (فقامة ماء) أو مدة نفطات صغيرة ومؤلمة جداً تشبه رشة الماء على البشرة.
- تتفتح النفطات وتشكل تقيحات صغيرة ومفتوحة.
- تنشف التقيحات تاركة قشرة.

وقد تدوم مثل هذه القروح 3 أسابيع أو أكثر وقد يصاحبها ارتفاع الحرارة والقشعريرة وانتفاخ فى العقد اللمفاوية فى المغبن. وقد تصاب النساء بصعوبة فى التبويل.
يبقى الفيروس في الجسم بعد غياب العلامات. ويمكن أن تظهر نفطات جديدة بعد أسابيع أو سنوات لاحقة. وتظهر القروح الجديدة عادة في المكان الأول ذاته إلا ان عددها يكون أقل وتكون أقل ألماً. وهي تشفى بسرمة أكثر.
المعالجة:
لا يوجد دواء يشفي من الهربس : حافظوا على نظافة المنطقة المصابة . ولا تمارسوا الجنس عند وجود النفطات أو القروح حتى ولو استخدمتم الواقي الذكري.
اغسلوا أيديكم باستمرار وحاولوا ألا تلمسوا القروح كي لا تنتشر العدوى إلى العينين في حال فركهما بعد لمس القروح.
تحذير: يلتقط المولود الجديد الهربس في أثناء الولادة من أمه إذا كانت مصابة بقروح. وهذا أمر شديد الخطورة. يجب أن تخبري الطبيب أو العاملة الصحية أو الداية بإصابتك بالهربس التناسلي.

الشنكرويد (القرحانة ، شبيه الزهري)
العلامات:
- تقرح مؤلم ولين على الأعضاء التناسلية أو فتحة الشرج.
- قد تتضخم الغدد اللمفاوية في المغبن (وتعرف ب "بيوبو ").

المعالجة:
- نستخدم الكوتريموكسازول (ص 358) أو الإرثروميسين (ص 355) مدة 7 أيام.
- من الحكمة في كثير من الحالات ، تطبيق علاج الزهري في الوقت ذاته (ص 237).
- في حال انتفاخ الغدد اللمفاوية قد توجد ضرورة لتصريف إفرازاتها. راجعوا في ذلك الطبيب أو العامل الصحي.

الخصية المعلقة (الخصية المحتجزة):
قد يولد المولود الذكر بخصية محتجزة أو عالقة ، أي أنها لا تنزل في الكيس (الصفن ) أو مخصمة متنقلة. والخصية العالقة قد تحرم الطفل من الخصوبة في المستقبل. نفحص كل مولود ذكر ونتأكد من نزول خصيته. عند العجز عن تحسسها نستشير الطبيب أو العامل الصحي.


كتاب الصحة للجميع

اسم المستخدم