عادات شائعة : في استعمال الأدوية

1- أليس من الطبيعي أن نتناول الأدوية في حال المرض؟

كلا . فالجسم يشفي نفسه من معظم الأمراض بقواه الذاتية دون الحاجة إلى دواء . الرعاية هي الأساس دائماً.

2- لماذا إذاً يسرف الأطباء في وصف الأدوية ؟

انها حلقة مفرغة يصبح فيها الدواء بديلاً من الرعاية الصحية والعلاقة الإنسانية . قل للطبيب دائماً انك لا تريد دواء الا اذا كنت في حاجة مؤكدة إليه.

3- هل صحيح أن في أسواقنا أنواع من الأدوية التي يمنع بيعها في الغرب لأنها ضارة ؟

alt="" title="" class="image img_assist_custom" />

هذا صحيح للأسف . فبعض شركات الأدوية تروج هذه المنتجات الضارة سعياً وراء الربح الزائد على حساب صحة الناس (وخصوصاً إذا كانت الرقابة على الأدوية غائبة أو ضعيفة).
4- لقد نفع الدواء مع جارتي، فهل ينفع معي؟

إنتبهي ! "لكل داء دواء" . قد تكون مشكلك مختلفة عن مشكلة جارك ولا تستدعي تناول أي دواء . كما إن الدواء الخاطىء قد يؤذيك . آن استعمالن الدواء الخاطئ قد يبعدك عن المعالجة الصحيحة لحالك.
5- أليس حقن الدواء بالإبرة أفضل من تناوله عن طريق الفم ؟

كلا. فتناول الدواء عن طريق الفم غالباً ما يكون بالفعالية ذاتها. نلجأ إلى الحقن بالإبرة فقط في الحالات النادرة والطارئة. كما ان الحقن قد يؤدي إلى مشاكل اخرى أخطرها اليوم الإصابة بالإيدز والتهابات موضعية.
6- هل صحيح أن الأطباء اليوم يفضلون عدم استخدام الأسبيرين (أوالأسبرو ) لخفض الحرارة عند الأطفال؟
نعم . فقد ربطت دراسات معينة بين استخدام الأسبيرين في بعض حالات العدوى الفيروسية وبين مرض يؤثر في كبد الطفل وقد يؤدي إلى الغيبوبة (حالة "راي"). ولكن لا توجد حتى يومنا هذا احكام نهائية تمنع استخدام الأسبيرين لخفض الحرارة عند الأطفال . بدلاً من الأسبيرين . استخدموا الأسيتامينوفين ("الباراسيتامول " او "البنادول") إذا وجد.

7- ذهبت إلى الصيدلية لشراء الأسبيرين لألم المفاصل ، فوجدت الدواء ذاته تحت 14 أسماً وماركة تجارية مختلفة (منها الأسبيرين ، الأسبرو، ساليسيليك أسيد، أسود رونال، اسبيجيك ، ريفو، سيتالجيك ، روميين ، أسكين ، أسيوسيد، أسيونصر.. .) ، فماذا أفعل؟
إنها خدعة الترويج والبيع . فالدواء نفسه يباع بأسماء عديدة ومختلفة ، اختاروا الدواء بإسمه العلمي ، وهو عادة الارخص ثمناً، انتبهوا دائماً للجرعة المطلوبة لمعالجة الداء.

8- هل جميع مصادر الأدوية مأمونة الاستخدام؟
احذروا الدواء المغشوش. يغش البعض الدواء. إنهم يصنعون اقراصاً خالية من الدواء او يملؤون الكبسولات بالطحين أو الكلس بدلاً من الدواء الحقيقي، لا تستعملوا الدواء الا إذا تأكدتم من أمانة مصدره . ولمزيد من الموارد في الأدوية (انظروا المراجع المفيدة في آخر هذا الكتاب ).


كتاب الصحة للجميع

اسم المستخدم