تعالوا نتفحص مجتمعنا

حين ينشأ المرء بين أهله وفي منطقته التي يعرف أفرادها جيدا ً، فإنه من دون شك، يكون على دراية بالكثير من مشكلاتها الصحية، وعنده معرفة بها، "من داخلها". ولكن، ومن أجل رؤية الصورة كاملة، فإن عليه أن يتفحص مجتمعه المحلي إنطلاقا ً من زوايا مختلفة.
في عملنا كعاملين صحيين، علينا أن نهتم بالجميع وليس بمعارفنا فقط أو بالأشخاص الذين يأتون إلينا فحسب. علينا أن نذهب إلى الناس، أن نزورهم في منازلهم ومزارعهم وأماكن عملهم وتجمعاتهم ومدارسهم. علينا أن نتفهم أفراحهم واهتماماتهم وأن نتفحص معهم عاداتهم والأمور التي تحقق لهم الصحة والسعادة والأمور التي تسبب لهم المرض والإصابات.

قبل أن نباشر بالعمل مع أفراد المجتمع المحلي على تنفيذ أي مشروع علينا أن نفكر جيدا ً في متطلبات المشروع وكيفية تسييره. ولتحقيق ذلك، ينبغي مراعاة جميع الأمور التالية:
1- الحاجات الملموسة: أي المشكلات التي يشعر الناس أنها هي مشكلاتهم الكبرى.
2- الحاجات الحقيقية: إنها الخطوات التي يستطيع الناس أن يبادروا إلى تطبيقها لحل هذه المشكلات حلا ً دائما ً .
3- الإرادة: أو استعداد الناس للتخطيط واتخاذ الخطوات الضرورية.
4- الموارد: وهي القدرات المتاحة واللازمة، وتشمل الناس، ومهاراتهم، والمواد, والمال المطلوب للقيام بالأعمال التي اعتمدوها.
هنا مثال بسيط يدل على أهمية كل من هذه الأمور. لنفترض أن شخصا ً يدخن بكثرة جاءكم يشكو السعال الذي يشتد علية.


كتاب الصحة للجميع

اسم المستخدم