استعمال الموارد المحلية لتلبية الحاجات

إن معالجة أي مشكلة تعتمد على الموارد المتوافرة.
يحتاج بعض الأعمال إلى موارد خارجية (المال والمواد والأشخاص المؤهلين من أمكنة أخرى). فمثلا ً: يمكن تنفيذ برامج التطعيم / التحصين عند الحصول على المطاعيم من منطقة أخرى.

على أن بعض الأعمال يمكن تنفيذها بالموارد المحلية وحدها. مثلا ً: تستطيع أسرة واحدة أو مجموعة أشخاص. أن يتعاونوا على بناء سياج لحماية مصدر الماء وبناء المراحيض أو إزالة النفايات باستعمال المهارات ومواد البناء المحلية المتوافرة.

يؤثر بعض الموارد التي تأتي من خارج القرية أو المنطقة (كالمطاعيم وبعض الأدوية المهمة) تأثيرا ً كبيرا ً صحة الناس. عليكم بذل كل جهد ممكن للحصول عليها. لكن الأفضل يبقى:

شجعوا الناس على استخدام الموارد على أفضل وجه.
استعملوا الموارد المحلية حيثما أمكن.

كلما ازداد اعتمادكم أنتم والأهالي على الموارد المحلية وقل الإعتماد على المساعدة الخارجية كلما كان مجتمعكم المحلي أقوى وأصح:
ما حك جلدك مثل ظفرك.

إعتمدوا على الموارد المحلية. فهي متاحة دائما ً فضلا ً عن أنها أقل كلفة من أي شيء "مستورد". مثلا ً: إن تشجيع النساء على إرضاع الطفل حليب / لبن الأم بدلا ً من الإعتماد على زجاجة الإرضاع والحليب المسحوق (البودرة) يعزز الاعتماد على النفس من خلال استعمال مورد محلي، فضلا ً عن أنه يحمي
الطفل من كثير من الأمراض ومن الموت.

وفي عملكم الصحي تذكروا دائما ً: إن أهم مورد لصحة الناس هو الناس أنفسهم.


كتاب الصحة للجميع

اسم المستخدم