العمل على إيجاد توازن بين الناس والأرض

تعتمد الصحة على عدة عوامل أهمها أن يكون لدى الناس كفايتهم من الأكل.

ومصدر الغذاء هو الأرض. إذا أحسنّا استخدام الأ رض فإنها تنتج المزيد من الطعام. إن على العامل الصحي أن يتعلم الطرق التي تزيد من خصوبة الأرضفتطعم الناس بشكل أفضل اليوم وفي المستقبل. ولكن تبقى هناك حدود لمدى ما يمكن أن تعطيه الأرض، فهي كافية لإطعام عدد محدد من الناس. والواقع اليوم أن عددا ً كبيرا ً من الناس الذين يزرعون الأرض لا يملكون المساحة الكافية من الأرض لتلبية حاجاتهم الغذائية والحفاظ على صحتهم:

ويزداد الأمر سوءا ً في أماكن كثيرة من العالم. وغالبا ً ما ينجب الأهل عدة أطفال بحيث لا يتمكنون من إشباعهم بما تعطيه الأرض التي يسمح لهم بزرعها وحصدها.

وتستهدف برامج صحية عديدة خلق توازن بين الناس والأرض عن طريق تنظيم الأسرة أو مساعدة الناس على الحصول على العدد الذي يريدونه من الأطفال، على أساس أن العائلات الصغيرة تعني أرضا ً أوسع وطعاما ً أكثر وصحة أفضل. ولكن تأثير "تنظيم الأسرة" وحده يبقى قليلا ً. فالناس يريدون المزيد من الأطفال طالما هم فقراء. فالأطفال يساعدون في العمل دون أجر, وقد يحصلون على بعض المال عندما يكبرون. وقد يعتنون بأهلهم وأجدادهم عندما تحل بهم الشيخوخة فيشكلون بذلك ضمانة إجتماعية.

إن الإفراط في عدد الأطفال في بلد فقير يؤدي إلى كارثة اقتصادية. ولكن وعلى مستوى العائلة الفقيرة، فإن كثرة الأطفال "ضرورة اقتصادية". وخاصة عندما يتوفى الكثير من الأطفال وهم صغار.

وتتبنى مجموعات وبرامج أخرى نهب أخر في عملها. فهم يعلمون أن ضيق الأرض ليس هو سبب الجوع وسوء التغذية، بل إن السبب هو احتكار خيرات الأرض من قبل مجموعة قليلة أنانية من الناس. لذا يكون التوازن المطلوب الذي تعمل هذه البرامج من أجله, هو في العمل على توزيع أعدل للأرض والثروات وموارد المجتمع الأخرى. إن هذا يساعد الناس على السيطرة على صحتهم والتحكم بالأرض وبحياتهم بشكل أفضل.

ومن المعلوم أن عدد أفراد الأسرة يكون صغيرا ً في الحالات التي يتم بها توزيع الأرض والثروة بشكل أعدل بين الناس بحيث تتوفر لهم ضمانة اقتصادية. إن برامج تنظيم الأسرة تفيد عندما يقرر الناس بأنفسهم تطبيقها.
والأربح أن تحقيق التوازن بين الناس والأرض يتم عن طريق مساعدة الناس في تحقيق توزيع أفضل لثروات وتطبيق عدالة إجتماعية بدلا ً من اللجوء إلى تنظيم الأسرة وحده.

وقد قيل أن العدالة هي المعنى الإجتماعي للمحبة. والعامل الصحي الذي يحب الناس يعمل من أجل توازن أسس التوزيع العادل للأرض والثروات وموارد المجتمع الأخرى.


كتاب الصحة للجميع

اسم المستخدم