العمل باتجاه توازن بين الوقاية والعلاج

التوازن بين الوقاية والمعالجة هو في بر معظم الأ حيان توازن بين الحاجات الآنية والحاجات الطويلة الأمد.

إن على العامل الصحي، أن يذهب إلى الناس ويعمل معهم ويساعدهم على أن يجدوا الأجوبة على حاجاتهم الملموسة. وكثيرا ً ما يكون أول هموم الناس هو شفاء مرضاهم وطمأنتهم ومعالجة أوجاعهم، ولذا فإن المساعدة على الشفاء يجب أن تكون على رأس واجبات العامل الصحي.

ولكن عليه دائما ً أن يتطلع إلى الأمام: ففي أثناء اهتمامه بحاجات الناس الملحة، عليه أن يحاول مساعدتهم على التطلع إلى المستقبل، وأن يساعدهم على إدراك أن الكثير من الأمراض والآلام يمكن تجنبها، وان باستطاعتهم أن يتخذوا الخطوات الوقائية بأنفسهم.

على العامل الصحي أن ينتبه. فهناك عاملون ومخططون صحيون يتجاهلون الأمراض الراهنة حاليا ً, عندما يوجهون انتباههم نحو أمراض قد تحدث في المستقبل. وعندما يفشلون في تلبية متطلبات الناس الحالية, فإنهم يفشلون في كسب مشاركة الناس لهم، فتراهم يقصرون في الكثير من عملهم الوقائي.

الوقاية والمعالجة يسيران جنبا ً إلى جنب: فالمعالجة المبكرة غالبا ً ما تمنع المرض البسيط من أن يصبح خطرا ً. فإذا استطعتم أن تساعدوا الناس على إدراك مشكلاتهم الصحية الشائعة والبدء بالمعالجة المبكرة في بيوتهم، فقد يمنع هذا كثيرا ً من المعاناة التى لا لزوم لها.

العلاج المبكرشكل من أشكال الدواء الواقي.

إذا أردتم أن يتعاون الناس معكم فابدأوا معهم. ينبغي أن تعملوا على حفظ التوازن بين الوقاية والعلاج بشكل مقبول من الناس. ويعتمد هذا التوازن إلى درجة كبيرة على موقف الناس الحالي من المرض والصحة والشفاء. فكلما ساعدناهم على التطلع إلى الأمام كلما اختلف سلوكهم وموقفهم وازداد عدد الأمراض التي يمكن محاربتها، وكلما وجدنا أن الميزان يتحول تحولا ً طبيعيا ً ويميل لمصلحة الوقاية.

لا يمكن أن تقولوا لأم طفل مريض أن الوقاية خير من العلاج، فهي لن تكون ملى استعداد للإصغاء إليكم. ولكن عندما تساعدوها في رعاية طفلها ومعالجته, يمنكم أن تقولوا لها أن الوقاية مهمة كذلك.

شجعوا الناس على أن يهتموا بالوقاية - ولكن لا تجبروهم على ذلك.

استعملوا المعالجة مدخلا ً إلى الوقاية: إن أفضل وقت للتحدث مع الناس عن الوقاية هو عندما يأتون إليكم طلبا ً للعلاج. مثلا ً: حضرت إمرأة مع طفل مصاب بالديدان. إشرحوا لها كيفية المعالجة، ولكن إشرحوا لها ولطفلها كيف تنتشر الديدان والسبل الكثيرة التي تحول واصابتهم بالديدان. زوروا الناس في
بيوتهم لمساعدتهم على اتخاذ خطوات لها مفعول أكبر فى الرعاية الذاتية.

استغلوا المعالجة لتعليم الوقاية.


كتاب الصحة للجميع

اسم المستخدم