مضاعفات الإجهاض

مضاعفات الإجهاض
تحتاج المرأة التي تظهر عليها علامات الخطر بعد الإجهاض إلى عون طبي عاجل! وعليها إذن أن تذهب فورا ً إلى مركز طبي أو مستشفى حيث يمكنها الحصول على العناية الطيبة اللازمة. وفي معظم الحالات نكون بحاجة إلى إفراغ رحمها من بقايا الحمل بواسطة الشفط أو التوسيع والكحت. وفي الانتظار قد تفيد المعلومات الواردة على الصفحات الثماني التالية, ذا لم تتوافر وسيلة للنقل على الفور, أو إذا كانت العناية الطبية بعيدة جدا ً.

النزف الشديد من المهبل


النزف الشديد هو المشكة الأكثر شيوعا ً بعد الإجهاض. وسببه المعتاد هو بقايا الحمل التي تخلفت في الرحم. ولذا لا تستطيع الرحم أن تتقلص وتقفل نفسها، فيستمر نزفها. فإذا أزيلت بقايا الحمل توقف النزف في الغالب. وسبب النزف أحيانا ً تمزق عنق الرحم في حال استخدام آلات مساعدة, ولا بد من قطبه بضع قطب ليتوقف النزف .

ونقول إن المرأة تنزف أكثر مما يجب إذا ملأت بالدم الأحمر الفاتح لبّادة أو فوطة أو قماشة في أقل من نصف ساعة أو إذا أنزلت قطعا ً كبيرة من دم متخثر.
واذا سال الدم الأحمر الفاتح سيلا ًبطيئا ً مستمرا ً، فهو خطر أيضا. فإذا حدث هذا فقد تنزف المرأة مقدارا ً خطرا ً من دمها. واذا لم تستطع أن تحظى بعون طبي على الفور، فلا بد من محاولة وقف النزف .

وقف النزف
قد تتمكن المرأة النازفة بشدة من وقف نزفها بتقليص رحمها حتى ا بواسطة التدليك. يمكنها أن تدلك نفسها أو يدلكها أحد. وينبغي تدليك أسفل البطن بقوة فيما تكون المرأة مستلقية أو مقرفصة حتى تشعر برحمها جامدا ً في أسفل بطنها.

إذا كان في الرحم أو عنق الرحم بقايا نسيج جلدي عالقة، فيمكنها ربما أن تدفعها إلى الخروج بالقرفصة والدفع وكأنها تتبرز أو تلد.
وحتى إذا بدا لك أن هذه الوسائل قد نفعت ، فاطلبي عونا ًطبيا ًفي أسرع ما يمكن. فأنت بحاجة إلى مضادات حيوية، وقد تحتاجين إلى إفراغ رحمك تماما ً.

إجراءات الطوارىء عند النزف الشديد


قد يكون في إمكان العاملات والعاملين الصحيين وغيرهم ممن تدربوا على فحص الحوض, أن يتابعوا هذه الخطوات لمحاولة وقف النزف,بانتظار افراغ الرحم.

مهم : إن إدخال أي شيء في مهبل المرأة خطر جدا ً، لأن رحمها تكون مفتوحة. فقد تصاب بالتهاب جدّي. لا تفعلي هذا إلا إذا كان النزف شديدا ً وحياة المرأة في خطر. انظري الصفحة السابقة لتعرفي متى يكون النزف أشد مما يجب.

1. اغسلي يديك وفرج المرأة بالصابون والماء النظيف.

2. ضعي في إحدى يديك قفازا ً من مطاط أو لدائن (بلاستيك ) أو كيسا ً بلاستيكيا ً نظيفا ً جدا ً. يجب ألا تلمس اليد التي بالقفاز أي شيء قبل أن تدخليه في مهبل المرأة .
3. لتستلقي المرأة على ظهرها وتباعد فخذيها. اجعليها تسترخي.
4. إذا كان معك منظار معقم خاص للمهبل فضعيه على المهبل لتتمكني من رؤية عنق الرحم . فإذا رأيت خلايا أو كتلا ً أو خثور دم هناك ، فحاولي التقاطها بكُلا ّب أو ملاقط معقمة واسحبيها بهدوء. (يمكنك الحصول على الأدوات المناسبة من عدة الآلة الرحمية, بحال توافرها).
5. إذا لم يكن لديك منظار مهبلي (يمكنك الحصول على الأدوات المناسبة من عدة الآلة الرحمية ، بحال توافرها)، فأدخلي أصابع يدك التي بالقفاز داخل المهبل، أولا ً إصبعا ً واحدة ثم اثنتين. أفرغي بأصابعك المهبل من الدم المخثر.

6. وبعدها تحسسي عنق الرحم، فملمسها أشد وأنعم من الجلد الذي حوله. وهو يبدو هكذا، وحجمه في مثل هذا الحجم أيضا ً.
7. أدخلي إصبعك في عنق الرحم وابحثي عن بقايا الحمل التي بقيت ربما عالقة، متدلية من العنق. وستبدو لك مثل قطع لحم. حاولي سحبها بهدوء. فإذا كانت البقايا زلقة أخرجي يدك ولفي إصبعين بشاش معقم أو قماشة نظيفة غليت بالماء، وعاودي محاولة سحب البقايا.
8. بعد سحب هذه القطع، أدخلي إصبعين من يدك التي بالقفاز، داخل مهبل المرأة، ودلّكي بيدك الأخرى بطنها للمساعدة في وقف النزف. ويجب أن تكون رحمها بين يديك الاثنتين.


9. احقني المرأة حقنة إرغومترين (0.2 مليغرام ) في عضلة كبيرة، مثل الألية أو الفخذ. ثم أعطيها حبة إرغومترين 0.2 مليغرام، أو حقنة 1. 0 مليغرام مرة كل أربع ساعات, ولمدة أربع وعشرين ساعة.
10. أعطيها مضادا ً حيويا ً للالتهابات الخفيفة على الفور(انظري الصفحة 255) لمنع الالتهاب. فهي معرضة بشدة للالتهاب لأن الرحم مفتوحة في وجه الجراثيم.
11. إذا كانت مستيقظة، أسقيها سوائل. أما إذا كانت مغمى عليها، فانظري الصفحة التالية.
12. خذيها إلى مستشفى في الحال, حتى إذا اعتقدت أنك أزلت البقايا وتوقف النزف. فهي بحاجة إلى إكمال إفراغ رحمها. واذا لم يتوقف النزف واصلي تدليك أسفل بطنها أثناء نقلها إلى المستشفى.

حيث لا يوجد عاملة أوعامل صحي ليساعد
إذا كنت تنزفين بشدة بعد الإجهاض، وحاولت اتخاذ الخطوات المذكورة في الصفحة 251، ففي إمكانك أن تحاولي إزالة البقايا العالقة في عنق الرحم بنفسك.

أولا ً اغسلي يديك وفرجك جيدا ً بالصابون والماء النظيف. ثم قرفصي وادفعي وكأنك تلدين أو تتبرزين, واتبعي التعليمات في 6 و7 أعلاه. بعد إزالة أي بقايا وجدتها، دلكي أسفل بطنك (انظر ي الصفحة 251). وتظلين مع هذا بحاجة إلى عون طبي، حتى لوخف النزف .

الصدمة
الصدمة حالة تنذر باحتمال الوفاة، وتنجم من النزف الشديد. والنزف الداخلي قد يحدث صدمة أيضا.

العلامات :
- نبض سريع جدا ً، يزيد ملى 110 نبضات في الدقيقة.
- بشرة صفراء باردة ورطبة.
- اصفرار الجفون من الداخل, وكذلك الفم وراحتي اليدين.
- تنفس سريع، يزيد هلى 30 مرة ني الدقيقة.
- تفاعل بعدوانية.
- إرتباك أو إغماء.

إرشدات إلى العاملة الصحة:
المعالجة إذا كانت المرأة متيقظة :
- ساعدي المرأة لتستلقي على أن تكون رجلاها أعلى من رأسها.
- غطيها بغطاء أو ملابس.
- إذا استطاعت أن تشرب, فلتشرب رشفات ماء أو شراب إماهة (مثل محلول معالجة الجفاف).
- همدئي روعها.
- أعطيها على عجل محلولا ً وريديا ً (التغذية في الوريد) إذا كنت مدربة ذلك، أو أعطيها سوائل بحقنة شرجية ببط ء شديد.

المعالجة إذا كانت المرأة مغمى عليها:
- مدديها على جنبها, وليكن رأسها منخفضا ً ومائلا ً إلى خلف وإلى أحد الجانبين. ورجلاها عاليتين.

- إذا بدا لك أنها تختنق اسحبي لسانها بإصبعك.
- إذا كانت قد تقيأت فنظفي داخل فمها على الفور.
أبقي رأسها منخفضا ً ومائلا ً إلى خلف والى أحد الجانبين، حتى لا تشهق القيء إلى داخل رئتيها أثناء التنفس .
- لا تضعي شيئآ في فمها حتى تمضي على استفاقتها من الإغماء ساعة.
- أعطيها على عجل محلولا ً وريديا ً بإبرة كبيرة إذا كنت مدربة على ذلك. وإذا كنت لا تعرفين إعطاء المحلول الوريدي، فأعطيها سوائل بحقنة شرجية ببط ء شديد.
لا تنتظري حتى حضور عامل صحي، بل خذي المرأة إلى حيث تتلقى نجدة طبية، أو إلى المستشفى على الفور. فهى بحاجة إلى معونة طبية عاجلة!

الالتهاب
الالتهاب الخطير هو التهاب ينتشر في الدم (التسمم الدموي). يزيد احتمال إصابة المرأة بالتهاب خطير إذا حدث الإجهاض بعد مرور ثلاثة أشهر أو أربعة منذ الدورة الشهرية الأخيرة, أو إذا حدث جرح في الرحم أثناء الإجهاض. والتهاب الدم خطر جدا ً وقد يؤدي إلى صدمة.

يمكن أن يحصل الالتهاب لأن :
- يدا ً أو شيئا ً غير نظيف لمس الرحم.
- بقايا من الحمل تركت في الرحم وتلوثت.
- المرأة كانت مصابة بالتهاب عند الإجهاض.
- جدار الرحم ثقب.

علامات الالتهاب البسيط:

- حمّى خفيفة.
- وجع خفيف في البطن.
- إفرازات ذات رائحة كريهة.

معالجة الالتهاب البسيط:
حتى لا يتحول الالتهاب البسيط إلى التهاب خطير، عالجيه على الفور بالأدوية المذكورة أدناه . وتحتاج المرأة إلى أكثر من دواء لأن الالتهابات بعد الإجهاض تحصل بسبب أنواع مختلفة من الجراثيم . إذا لم تكن الأدوية المذكورة أدناه متاحة، انظري "الصفحات الخضر" ففيها أسماء أدوية أخرى تفي بالغرض. على المرأة المرضعة من الثدي أن تتناول علاج التهاب الرحم بعد الولادة.

علامات الالتهاب الخطير:


- قشعريرة وحرارة مرتفعة.
- ألم فى العضلات، وضعف، وارهاق.
- انتفاخ وتصلب وألم فى البطن.
- إفراز كريه الرائحة من المهبل .

معالجة الالتهاب الخطير:
- خذي المرأة إلى مركز طبي أو مستشفى فورا ً.
- أعطيها على الفور الأدوية التالية، حتى لو كنت في طريقك إلى المستشفى واذا كانت تستطيع أن تبلع ، فأعطيها هذه الأدوية مع الكثير من الماء.

إذا لم يكن في استطاعة المرأة أن تبتلع الأدوية وكنت تعرفين إعطاء الحقن أو الإبر في الوريد، فابدأي بإعطائها الأدوية المذكورة في الصفحة التالية. لكن لا تتأخري. خذي المرأة إلى حيث تحصل على معونة طبية، أو إلى المستشفى على الفور. فهي بحاجة لعون طبي عاجل .

الكزاز (التيتانوس )

يمكن للمرأة المصابة بالتهاب أو جرح نازف بعد الإجهاض، أن تصاب بالكزاز (التيتانوس ) بخاصة إذا لامس شيء أو أداة قذرة رحمها. ولذا تحتاج المرأة إلى لقاح مضاد للكزاز على الفور.

الإغماء أو فقدان الوعي

يمكن أن يكون الإغماء علامة على الصدمة بعد الإجهاض، إما بسبب نزف شديد, أو جرح بليغ في الأعضاء الداخلية, أو التهاب. إذا أغمي على المرأة ، ثم استعادت الوعي بسرعة بعدئذ، ولم تظهر عليها علامات الصدمة، فأعطيها كثيرا ً من السوائل لتشرب، وراقبيها من كثب.

الجرح في داخل الجسم (الجرح الداخلي)
يحصل الجرح الداخلي أثناء الإجهاض في أغلب الأحيان بسبب أداة حادة تحدث ثقبا ً في الرحم . وقد تتلف الألة عضوا ً داخليا ً آخر، مثل الأنبوبين والمبيضين والأمعاء والمثانة.

عندما تصاب المرأة بجرح داخلي, فقد تنزف بشدة داخل بطنها ولا تنزف تقريبا ً من مهبلها.
العلامات (قد يظهر بعضها أو كلها):
- يتصلب بطنها أو يقسو من دون أصوات أو قرقرة في داخله.
- ألم شديد أو تشنجات فى البطن.
- ارتقاع الحرارة.
- غثيان وقيء.
- ألم في الكتف أو الإثنين.

المعالجة:
- انقليها فورا ً إلى مستشفى أو عيادة حيث تستطيع أن تجري جراحة. لا بد للجرح الداخلي من أن يصلحه جراح على الفور، وإلا ّ أدى إلى التهاب وصدمة ووفاة.
- لا تعطيها شيئا ً بالفم - لا طعام ، ولا شراب ، ولا حتى ماء - إلا إذا استغرق نقلها إلى مركز صحي أكثر من اثنتي عشرة ساعة. فإذا أسقيتها فبجرعات صغيرة . أو دعيها تمص الماء من قماشة مبلولة.
- إذا ظهرت عليها علامات صدمة، فعالجيها علاج الصدمة. تيقّني من أن شيئا ً لا يسد فمها، وأنها تستطيع أن تتنفس.
- اعطيها أدوية الالتهاب الخطير,بواسطة الحقن أو في الوريد فقط . إذا أمكن أعطيها لقاح الكزاز.

----------------------------------------
إن المعالجة المبكرة لمضاعفات الإجهاض والعقم والوفاة. اطلبي العون بسرعة ذا عانيت مشكلات بعد الأجهاض. لا تنتظري!

خطر! النزف الشديد قد يحدث صدمة قاتلة. تُنقل المرأة على الفور.


الصحّة لجميع النساء

اسم المستخدم